صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: ( بيان الإمام إلى علماء المسلمين وأمّتهم ) أي جعلكم أمّةً وسطَ العالم لتكونوا شهداء على النّاس من بعد التبليغ..

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #1  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 1011   تعيين كل النص

    افتراضي ( بيان الإمام إلى علماء المسلمين وأمّتهم ) أي جعلكم أمّةً وسطَ العالم لتكونوا شهداء على النّاس من بعد التبليغ..


    الإمام ناصر محمد اليماني

    09 - 04 - 1431 هـ
    25 - 03- 2010 مـ
    04:59 صباحاً
    ____________


    ( بيان الإمام إلى علماء المسلمين وأمّتهم )
    أي جعلكم أمّةً وسطَ العالم لتكونوا شهداء على النّاس من بعد التبليغ ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله المهتدين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين..
    وأنا الإمام المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض، أحذّر علماء المسلمين وأمّتهم من صدّ النّاس عن التّصديق بالمهديّ المنتظَر الحقّ من ربِّهم بسبب عدم التّصديق بخليفة الله الإمام المهديّ الحقّ من ربِّهم، وذلك لأنّ من اطّلع على دعوة الإمام المهديّ من العالمين وتبيّن له أن المسلمين لم يصدقوا أنه المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض؛ سيقولون: "إذاً ما دام لم يصدق المسلمون بدعوة ناصر محمد اليماني مع أنهم يؤمنون ببعث المهديّ المنتظَر ولذلك ينتظرونه حسب معتقدهم وكذلك يحاججهم بالقرآن الذي هم به مؤمنون، وكذلك لم نجد المسلمين يصدّقونه برغم أنه يحذّرهم والعالمين من عذاب يومٍ عقيمٍ حسب ما يزعم"، فيقول الذين لا يعقلون من العالمين: "فإن المسلمين هم الأعلم بالمهديّ المنتظَر الذي له ينتظرون، وما دام أنهم أنكروا دعوة ناصر محمد اليماني فلا بدّ أنه جاء مُخالفاً لدينهم ولكتابهم وسُنّة نبيّهم، ولذلك لم يصدقه علماء المسلمين وأمّتهم". ومن ثم ينصرف من أعثرهم الله من العالمين عن دعوتنا من غير المسلمين، فيصرف النّظر عن متابعة دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني بسبب أنّ المسلمين لم يصدقوه ويقولون: "ولو كان ناصر محمد اليماني هو حقاً المهديّ المنتظَر لكان علماء المسلمين وأمّتهم هم أسبق النّاس لتصديق ناصر محمد اليماني ونصرته ولن يكونوا أول كافرٍ بدعوته كونه جاء مصدقاً لمعتقدهم ببعث المهديّ المنتظَر". ومن ثم يصرف النّظر من أعثره الله على دعوتنا من العالمين.

    فمن يتحمل المسؤولية بين يديّ الله يا معشر علماء المسلمين وأمّتهم؟ فما دمتم تسببتم في عدم تصديق العالمين بخليفة الله وعبده الإمام المهدي فهل ترون أنفسكم في مأمنٍ من العذاب الذي سوف يظهر به المهديّ المنتظَر في ليلةٍ على كافة البشر؛ ليلة يسبق الليل النهار؟ ولذلك تجدون العذاب في الكتاب المسطور سوف يشمل قرى البشر مسلمهم والكافر بسبب عدم اتّباع الذِّكر ويشمل قرى المسلمين لأنهم أصبحوا مثلهم كمثل الذين حُمّلوا التّوراة ولم يحملوها كمثل الحمار يحمل الأسفار في وعاء على ظهره ولا يعلم الحمار ماذا يحمل على ظهره، أفلا تتقون؟ فمن ينجّيكم من عذاب الله يا معشر علماء المسلمين وأمّتهم المعرضين عن دعوة الإمام المهديّ للعالمين إلى اتّباع الذِّكر القرآن العظيم رسالة الله إلى العالمين لمن شاء منهم أن يستقيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ (26) إِنْ هُوَ إِلا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (27) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ (28)} صدق الله العظيم [التكوير].

    ويا معشر البشر من أظهرهم الله على دعوة المهديّ المنتظَر في الشبكة العالميّة كونوا شهداء على علماء المسلمين وأمّتهم فإني الإمام المهديّ أدعو المسلمين وأمّتهم والناس كافة إلى اتّباع الذكر العظيم رسالة الله ربّ العالمين المحفوظ من التحريف حجّة الله على رسوله من بعد الوحي بهذا القرآن إليه من ربِّه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النّاس إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ} صدق الله العظيم [المائدة:67].

    وبعد أن بلّغ به قومه الأمّة الوسط في العالمين محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فقد جعله الله شاهداً عليهم أنه بلغهم برسالة ربّهم ليبلغوه للعالمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أمّة وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النّاس وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً} صدق الله العظيم [البقرة:143].

    أي جعلكم أمّة وسطَ العالم لتكونوا شهداء على النّاس من بعد التبليغ ويكون الرسول عليكم شهيداً أنه بلّغكم القرآن العظيم، وأنتم جعلكم شهداء على النّاس بالتبليغ، ولكن عدوّ الله الشيطان الرجيم علّم أولياءه بحديثٍ مُفترى حتى يصدّكم عن أمر الله إليكم بالتبليغ للعالمين، فزعموا أنّ الله يأتي بكم شهداء على الأمم الماضيّة وأنبيائهم، وكأنكم موجودون في عصرهم حتى تشهدوا! وكيف تشهدون بما لم ترَ أعينكم ولم تسمع آذانكم؟ وإنما يقصص الله عليكم قصصهم للعبرة والعظة وليس ليجعلكم شهداء عليهم، سبحانه وتعالى علواً كبيراً! وكفى بالله شهيداً الذي يقصص عليهم بعلمٍ وما كان من الغائبين مثلكم. وقال الله تعالى: {المص (1) كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلاَ يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2) اتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ (3) وَكَم مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا فَجَاءهَا بَأْسُنَا بَيَاتاً أَوْ هُمْ قَآئِلُونَ (4) فَمَا كَانَ دَعْوَاهُمْ إِذْ جَاءهُمْ بَأْسُنَا إِلاَّ أَن قَالُواْ إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ (5) فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمرسلينَ (6) فَلَنَقُصَّنَّ عَلَيْهِم بِعِلْمٍ وَمَا كُنَّا غَآئِبِينَ (7) وَالْوَزْنُ يَوْمَئِذٍ الحقّ فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (8) وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَـئِكَ الَّذِينَ خَسِرُواْ أَنفُسَهُم بِمَا كَانُواْ بِآيَاتِنَا يِظْلِمُونَ (9) وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الأرض وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ (10) وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلآئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ (11)} صدق الله العظيم [الأعراف].

    فهل قال الله تعالى أنه سوف يسأل أمّة محمدٍ - صلّى الله عليه وآله وسلّم - هل بلّغ أنبياء الأمم الأولى أقوامهم؟ فكيف يكون ذلك وأمّة محمدٍ غائبون ولم يخلقهم الله بعد! ولن يلجأ الله إليهم سبحانه! وما يدريهم حتى يشهدوا وهم غائبون في عصر أنبياء الأمم الأولى وأنبيائهم؟ بل قال الله تعالى:
    {فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمرسلينَ (6) فَلَنَقُصَّنَّ عَلَيْهِم بِعِلْمٍ وَمَا كُنَّا غَآئِبِينَ (7)} صدق الله العظيم [الأعراف].

    أما أنتم؛ فأنتم غائبون فكيف يسألكم؟ وإنما يقصّ عليكم قصصهم لتعتبروا وليس لتشهدوا أنّ الأنبياء بلّغوا أقوامهم. أفلا تعقلون؟ وقد بيّنا لكم الحكمة الخبيثة من الشيطان الرجيم الذي كبّر رؤوسكم بغير الحقّ أن الله جعلكم شهداء على النّاس من الأمم الأولى وأنبيائهم فتشهدون أنهم بلّغوهم! وذلك حتى يصرفكم عن أمر الله بتبليغ رسالة القرآن العظيم إلى النّاس كافة. أفلا تتقون؟ فلكم أضلّكم المفترون عن الصراط المستقيم يا معشر علماء الأمّة وأنتم أضللتم أمّتكم واتّبعتم الأحاديث المُفتراة وهي تخالف لمحكم كتاب الله، بل لدرجة أن تجرأوا إلى تحريف المحكم عن طريق الأحاديث كمثال تحريف قول الله تعالى:
    {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أمّة وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النّاس وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً} صدق الله العظيم [البقرة:143].

    وبما أنهم لا يستطيعون تحريف القرآن ولكنّهم حرّفوه عن طريق البيان في السّنة غير الأحاديث التي قالها محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وقال الشيطان الرجيم على لسان أوليائه:
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: يَجِيءُ النَّبِيُّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمَعَهُ الرَّجُلُ ، وَالنَّبِيُّ وَمَعَهُ الرَّجُلانِ وَأَكْثَرُ مِنْ ذَلِكَ فَيُدْعَى قَوْمُهُ فَيُقَالُ لَهُمْ :هَلْ بَلَّغَكُمْ هَذَا ؟ فَيَقُولُونَ :لا فَيُقَالُ لَهُ :هَلْ بَلَّغْتَ قَوْمَكَ ؟ فَيَقُولُ :نَعَمْ ، فَيُقَالُ لَهُ :مَنْ يَشْهَدُ لَكَ ؟ فَيَقُولُ :محمد وَأُمَّتُهُ ؛ فَيُدْعَى محمد وَأُمَّتُهُ ؛ فَيُقَالُ لَهُمْ :هَلْ بَلَّغَ هَذَا قَوْمَهُ ؟ فَيَقُولُونَ :نَعَمْ ؛ فَيُقَالُ :وَمَا عِلْمُكُمْ ؟ فَيَقُولُونَ :جَاءَنَا نَبِيُّنَا فَأَخْبَرَنَا أَنَّ الرُّسُلَ قَدْ بَلَّغُوا، فَذَلِكَ قَوْلُهُ: وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أمّة وَسَطًا ) قَالَ :يَقُولُ: عَدْلا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النّاس وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا ) صححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (2448)
    ألا لعنة الله على الكاذبين. ألا والله ما قال الله تعالى أنه سوف يسألكم عن تبليغ الأنبياء وأممهم من قبلكم لأنكم غائبون، فكيف يسألكم وأنتم لم تكونوا في عصرهم شهداء عليهم؟ بل كنتم غائبين ولذلك لن يسألكم الله كما تزعمون عن الأمم الأولى وأنبيائهم لأنكم غائبون، وكيف تقبل شهادة الغائب؟وقال الله تعالى:{فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمرسلينَ (6) فَلَنَقُصَّنَّ عَلَيْهِم بِعِلْمٍ وَمَا كُنَّا غَآئِبِينَ (7)}صدق الله العظيم [الأعراف].

    وأمّا محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وأمّته فكانوا غائبين، وإنما يؤتى بمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - شاهداً عليكم أنْ بلّغكم رسالة ربّه. وقال الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النّاس} صدق الله العظيم [المائدة:67].

    ولذلك جعله الله شاهداً على قومه بالتبليغ، وسوف يسأله هل بلّغت قومك بالقرآن العظيم؟ ثم يسأل قومه: وهل بلّغتم العالمين بذكرهم؟ وقال الله تعالى:
    ‏{وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ} صدق الله العظيم [الزخرف:44].

    فأما السؤال الموجّه إلى محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - يوم القيامة: فهل بلّغت قومك برسالة ربّك؟ فيكون الرسول عليكم شاهداً بأنه بلّغ رسالة ربه إلى قومه، ثم يسأل الله قومه جيلاً بعد جيلٍ: هل بلغتموها للعالمين وعلمتموهم بمحكم كتاب الله؟ فيكون السؤال للنبي وقومه والله الشاهد والحكم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمرسلينَ (6) فَلَنَقُصَّنَّ عَلَيْهِم بِعِلْمٍ وَمَا كُنَّا غَآئِبِينَ (7)} صدق الله العظيم [الأعراف].

    ويا أمّة الإسلام كم وكم وكم مكر أعداء الله الليل والنهار وهم لا يسأمون من المكر ضدّ الله وإطفاء نوره حتى ردّوكم من بعد إيمانكم كافرين بهذا القرآن العظيم لأنهم قد حرّفوه في سنّة البيان التي لم يعدكم الله بحفظها من التحريف، ولكن الله حفظ لكم القرآن العظيم جيلاً بعد جيل ولكنكم اتّخذتم هذا القرآن مهجوراً.

    وختام بياني هذا أقول يا علماء أمّة الإسلام، يا مسلمين يا حٌجاج بيت الله الحرام؛ أُشهد الله وكفى بالله شهيداً أنّ الأهلّة مواقيتٌ للناس والحجّ فلا تحجّوا في غير يوم الحجّ بسبب اتِّباعكم لعلماء الفلك الذي شهد شاهد منهم وقال:
    أولا أشير إلى أنّ بعض الفلكيين أضلوا الأمة {قُلْ هَلْ يَسْتَويِ الذينَ يَعْلَمُونَ وَالذينَ لاَ يَعْلَمُونَ}[الزمر:9]. أصبح جليًا لدى الجميع اليوم، أنه في ليلةٍ الثالث إلى الرابع سبتمبر-أيلول 2009، اكتمل ضوء القمر بحسب الصورة الملتقطة والمرفقة، التي تشير بوضوح إلى انقضاء النصف الأول من شهر رمضان الكريم، في وقت لم يصم عدد كبير من البلدان الإسلامية إلا ثلاثة عشر يوما ما يدل قطعا على أنهم لم يبدأوا الصوم في اليوم الصحيح أي يوم الجمعة 21 أغسطس-آب 2009.
    برغم أني لا أكَّذب علماء الفلك في حقائقهم العلميّة برغم أنهم تزلزلوا بعد أن أدركت الشمس القمر وتغيّر عليهم الأمر وأصبحوا في دهشةٍ من رؤية أهلّة المستحيل، وأصبحوا في دهشةٍ من الإبدار المُبكر، ولكن المهديّ المنتظَر أفتاهم عن السبب من قبل الحدث وفصّلنا كتاب الله للأنصار والزوار تفصيلاً وما علينا إلا البلاغ في طاولة الحوار وعلى الأنصار النشر والتبليغ إن كانوا به مؤمنين.

    اللهم قد بلغت، اللهم فاشهد، اللهم قد بلغت، اللهم فاشهد.

    اللهم إنك تعلم بشهداء التبليغ الذين يبلّغون للعالمين عبر الإنترنت العالميّة وتعلم الذين شدّوا أزري وأشركناهم في أمري بإذن ربّهم، اللهم اجزِ المبلِّغين للعالمين من الذين صدّقوا بالحقّ قلباً وقالباً والذين شدّوا أزر المهديّ المنتظَر بخير الجزاء الأعظم حُبّك وقربك ونعيم رضوان نفسك إنك سميع الدُّعاء.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    ويا علماء المسلمين وأمّتهم، لقد أمركم أن تذودوا عن حياض دينكم إن كان ناصر محمد اليماني يطعن في عقائدكم بغير الحقّ، ولكني أطعن في كثيرٍ من عقائدكم يا معشر المسلمين وأسحقها بنعل قدمي جميعاً وأقذف على الباطل منها بالحقّ بآياتٍ محكماتٍ بيّناتٍ من آيات أمِّ الكتاب في القرآن العظيم فإذا الباطل المُفترى زاهق. وإن لم يستطيع ناصر محمد اليماني أن يقذف بإذن الله بالحقّ على الباطل فيدمغه فافعلوا أنتم إن كان الحقّ هو معكم، فاقذفوا به على سلطان علم الإمام ناصر محمد اليماني إن كان على ضلالٍ مبينٍ، وهيهات هيهات، وأقسم بالله العظيم لا تستطيعون حتى ولو اجتمع الجنّ والإنس ثم كان بعضهم لبعضٍ ظهيراً لما استطاعوا أن يأتوا بمثل سلطان علم الإمام ناصر محمد اليماني، وذلك لأني آتيكم بسلطان العلم من محكم القرآن العظيم، فكيف تستطيعون أن تأتوا بمثل هذا القرآن فتحاجوا به الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني؟ وذلك لأن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحاجِج البشر بمحكم الذكر القرآن العظيم، وإذا كان ناصر محمد اليماني من الصادقين؛ إذاً فلن يستطيع كافة الإنس والجنّ أن يدمغوا حجّة ناصر محمد اليماني؛ بل تحدى الله كافة الإنس والجنّ تحدياً بيّناً في محكم القرآن العظيم في قول الله تعالى:
    {قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الإنْسُ وَالجنّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا القرآن لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا} [الإسراء:88].

    وقال الله تعالى:
    {أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ} [يونس:38].

    وقال الله تعالى:
    {أَمْ يَقُولُونَ تَقَوَّلَهُ بَلْ لاَ يُؤْمِنُونَ(33) فَلْيَأْتُوا بِحَدِيثٍ مِثْلِهِ إِنْ كَانُوا صَادِقِينَ(34)} [الطور].

    وقال الله تعالى:
    {وَلَقَدْ جِئْنَاهُمْ بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (52)هَلْ يَنْظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بالحقّ فَهَلْ لَنَا مِنْ شُفَعَاءَ فَيَشْفَعُوا لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ(53)} [الأعراف].

    وقال الله تعالى:
    {إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ(87) وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ(88)} [ص].

    وقال الله تعالى:
    {فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ (26) إِنْ هُوَ إِلا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (27) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ (28)} [التكوير].

    وقال الله تعالى:
    {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} [الحِجر:9].

    وقال الله تعالى:
    {وَسَوَاء عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ (10) إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ (11)} صدق الله العظيم [يس].

    فلمَ يا معشر علماء أمّة الإسلام أعرضتم عن داعي العالمين إلى اتّباع كتاب الله القرآن العظيم إن كنتم به مؤمنين؟ فما هي حُجتكم بعدم إجابة الداعي إلى كتاب القرآن العظيم؟ فإن كانت حجّتكم هو قول الله تعالى:
    {وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ} صدق الله العظيم [آل عمران:7]؟ ومن ثم أقول لكم قول الله تعالى: {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ}! صدق الله العظيم [النمل:64].

    وإن قلتم: "قد أتيناك به من كتاب الله القرآن العظيم في قول الله تعالى:
    {وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ} صدق الله العظيم [آل عمران:7]". ومن ثم يقول لكم الإمام المهديّ.

    قال الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ} صدق الله العظيم [النحل:116].

    وإنما يقصد المُتشابه منه فقط برغم أن الله أنزل في محكم كتابه التفصيل لما تشابه منه وفصَّله تفصيلاً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ} صدق الله العظيم [هود:1]، وجاء تفصيل القرآن في ذات القرآن ولذلك يقيم عليكم الإمام المهديّ بالحجة بالبيان للقرآن فآتيكم به من ذات القرآن ومن ثم تجدون أنه حقاً أُنزل عليكم كتاباً مفصلاً. تصديقاً لقول الله تعالى: {أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مفصلاً} صدق الله العظيم [الأنعام:114].

    ولكن علماء المسلمين وأمّتهم معرضون عن حكم الله بينهم فيما كانوا فيه يختلفون، وإني أشهدُ الله وكفى بالله شهيداً على علماء المسلمين وأمّتهم فإنهم لم يعرضوا عن الاحتكام إلى ناصر محمد اليماني؛ بل أعرضوا عن دعوة الاحتكام إلى الله الذي لا يشرك في حُكمه أحداً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ} صدق الله العظيم [المائدة:50].

    ولكنكم يا علماء المسلمين تريدون الإمام المهديّ أن يدعوكم إلى الاحتكام إلى كلام الشيطان الرجيم الذي جاء من عند غير الله! ولربّما يودّ أن يقاطعني أحد علماء الأمّة فيقول: "اتقِ الله يا ناصر محمد اليماني؛ فكيف تقول إنك المهديّ المنتظَر، ومن ثم تفتري على علماء المسلمين أنهم يريدونك أن تدعوهم إلى الاحتكام إلى كلام الشيطان الرجيم؟". ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهدي وأقول: ذلك لأن سبب إعراضهم عن دعوة الإمام ناصر محمد اليماني هو لماذا لم يتّبع أهواءهم فيتبع ما لديهم من العلم ويسلّم له تسليماً، برغم أني لا أخالفهم إلا فيما خالف لحكم الله في محكم كتابه، إذاً هم يريدونني ان أتّبع أحكام الشيطان الرجيم التي تأتي مخالفةً لحكم الله في مُحكم كتاب القرآن العظيم.

    ويا أمّة الإسلام، لو تعلمون فتوى محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بالأمس أن شرّ علماء المسلمين هم المعرضون عن الدعوة إلى حُكم الله، ومن ثم تلى قول الله تعالى:
    {وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ} صدق الله العظيم [المائدة:50].
    ______________
    انتهى

    ويا علماء أمّة الإسلام يا علماء أمّة الإسلام يا علماء أمّة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام يا من فرحتم بما عندكم من العلم، فلتخرجوا للإمام المهديّ ما لديكم من العلم لتدحضوا به سلطان علمه عليكم إن كنتم صادقين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَخْرُصُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:148]؟

    أم إنكم تنتظرون مهديّاً منتظَراً مُفترٍياً على الله ربّ العالمين فيقول أوحي إليّ ولم يوحَ إليه شيء وأنتم تعلمون أنه لا وحيٌّ جديدٌ من بعد هذا القرآن العظيم المحفوظ من التحريف الذي بعث الله به محمداً عبده ورسوله إلى الإنس والجنّ؟ أفلا تعقلون؟ فما تريدون أن يحاجكم به المهديّ المنتظَر الذي له تنتظرون؟ أفلا ترون أن الإمام ناصر محمد اليماني يحاجِجكم بكلام الله فيأتي بسلطان علمه عليكم من محكم القرآن العظيم؟ وقال الله تعالى:
    {أَفَنَضْرِبُ عَنْكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا أَنْ كُنْتُمْ قَوْمًا مُسْرِفِينَ} صدق الله العظيم [الزخرف:5].

    وإن كنتم تروا ناصر محمد اليماني يفسّر القرآن تفسيراً باطلاً إذاً فاتوا له بالبيان الأحقّ والأهدى سبيلاً إن كنتم صادقين؟ ولكنكم لن تستطيعوا، وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأني الإمام المهديّ الذي عصى أمر الشيطان وأطاع أمر الرحمن.

    ولربّما يقول أحد علماء المسلمين: "ونحن كذلك نعصي أمر الشيطان ونلعنه لعناً كبيراً ونطيع أمر الرحمن"، ومن ثم يقول لكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني: تعالوا لننظر إلى أمر الشيطان وننظر إلى أمر الرحمن ومن ثم ننظر من الذي أطاع أمر الرحمن وعصى أمر الشيطان. وقال الله تعالى:
    {وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ(168) إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ (169) وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ(170)} صدق الله العظيم [البقرة].

    فأما ناصر محمد اليماني فيدعوكم إلى اتّباع ما أنزل الله عليكم في محكم كتابه المحفوظ من التحريف، وأما أنتم فتتبعون ما ألفيتم عليه آباءكم وتحسبون أنكم مهتدون، ولو لم تعبدوا الأصنام بل تعبدون عباد الله المقربين فجعلتم التنافس إلى الله هو حصرياً للأنبياء من دون الصالحين، ولذلك ترجون منهم الشفاعة لكم بين يدي الله أرحم الراحمين، إذاً أصبح لا فرق بينكم وبين عابدي الأصنام! وذلك لأن سرّ عبادة الأصنام هو بسبب تعظيم عباد الله المقربين فيصنعون لهم تماثيل من بعد موتهم فيدعونهم ليقربوهم إلى الله زُلفاً وإنما يتلاشى فيختفي سرّ عبادة الاصنام جيلاً بعد جيلٍ برغم أنها تماثيل لعباد الله المقربين من الأنبياء وآخرين من أولياء الله المكرمين من الصالحين، ولذلك كان ردّ المشركين على أنبيائهم الذين بعثهم الله ليخرجوا العباد من عبادة العباد إلى عبادة ربّ العباد، ولذلك كان ردّ أقوامهم بما يلي في قول الله تعالى:
    {أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ} صدق الله العظيم [الزمر:3].

    وأنتم كذلك تقولون كمثل قولهم: هؤلاء شفعاؤنا عند الله. وقال الله تعالى:
    {وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأرض سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم [يونس:18].

    وهل تعلمون ما سبب شرك من كانوا قبلكم؟ هو لأنهم يعتقدون بشفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود، ولكن الله لا يعلم بعبدٍ في السماوات والأرض يجرؤ على الشفاعة بين يدي من هو أرحم بعباده منه سبحانه وتعالى علواً كبيراً. ولذلك قال الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأرض سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم [يونس:18].

    ولذلك قال الله تعالى:
    {وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَى ربّهم لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:51].

    بل لله الشفاعة جميعاً، ولكنكم لا تعلمون كيف تشفع لكم رحمة الله من غضبه وبأسه الشديد، فمن ذا الذي هو أرحم بكم من الله حتى ترجون شفاعته بين يدي الله أرحم الراحمين؟ أفلا تعقلون؟

    ويا أمّة الإسلام، إنكم تشهدون جميعاً على عقيدتكم الباطلة أنه لا ينبغي لكم أن تنافسوا محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في حبّ الله وقربه، ولذلك جعلتم الوسيلة هي لمحمدٍ رسول الله وحده من دونكم، وتعقدون أنه لا ينبغي لكم أن تبتغوا إليه الوسيلة بل تسألونها لرسوله من دونكم فأصبحتم معظمين محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - كما عظَّم النّصارى المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وعلى أمّه وسلّم، وزادوكم أن قالوا أنّ الله اتخذه ولداً سبحانه عمّا يشركون! ألا والله الذي لا إله غيره ولا معبود سواه لن تهتدوا إلى الصراط المستقيم حتى تُنافسوا الأنبياء والمهديّ المنتظَر في حبّ الله وقربه حتى ولو لم تستطيعوا أن تتجاوزوهم في حبّ الله وقربه فأضعف الإيمان سوف تخرجون من عبادة العبيد إلى عبادة الربّ المعبود؛ الله لا إله إلا هو ربّ السماوات والأرض وما بينهم وربّ العرش العظيم، أفلا تتقون؟

    فما خطبكم يا معشر البشر كلما بعث الله إليكم رسولاً ليخرج النّاس من عبادة العباد إلى عبادة ربّ العباد يصدقه قليلٌ من أولكم ومن ثم يبالغ في أنبيائه ذرياتُهم حتى يشركوا بالله فيرجوا الشفاعة من أنبيائهم وأئمتهم بين يدي الله؟ ولذلك يريد المسلمون شفاعة محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وشفاعة أئمة آل البيت ثم أشركوا بالله حتى بعث الله الإمام المهديّ ليخرج المسلمين والناس أجمعين من شفاعة العبيد إلى شفاعة الربّ المعبود. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأرض ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} صدق الله العظيم [الزمر:44].

    وقال الله تعالى:
    {وَمَا نُرْسِلُ الْمرسلينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ فَمَنْ آَمَنَ وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (48) وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا يَمَسُّهُمُ الْعَذَابُ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (49) قُلْ لَا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلَا تَتَفَكَّرُونَ (50) وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَى ربّهم لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (51)} صدق الله العظيم [الأنعام].

    ويا قوم، لا تتبعوا آباءكم الاتّباع الأعمى من غير تفكّر فلعهم أشركوا بالله من قبلكم وأنتم لا تعلمون، ولن يقبل الله عذركم بقولكم:
    {إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ} صدق الله العظيم [الأعراف:173].

    ويا أمّة الإسلام، إنما قدر بعث الإمام المهديّ حتى إذا ضلّ المسلمون والناس أجمعين عن الصراط المستقيم ومن ثم يبعث الله الإمام المهديّ ليهدي المسلمين والناس أجمعين إلى الصراط المستقيم فيجعلهم يعبدون الله وحده لا يشركون به شيئاً، فأيّ دعوة هي أحقّ من دعوة الإمام ناصر محمد اليماني؟ بل هي ذاتها دعوة كافة الأنبياء والمرسلين أن اعبدوا الله ربّي وربّكم واعلموا أن ليس لكم من دونه وليٌّ ولا شفيعٌ لعلكم تتقون، فإذا أبيتم فأنتم لم تتقوا إذا أصرَرْتم على الشفيع بين يدي الله أرحم الراحمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَى ربّهم لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:51]؟

    فكيف السبيل لإنقاذكم؟ ويا قوم، كيف أعلّمكم أمور دينكم وأنا لم أخرجكم بعد من دائرة الإشراك بالله إلا قليلاً من المخلصين لله منكم الذين استجابوا لدعوة الحقّ من ربِّهم فاستغنوا برحمة الله عن رحمة عبيده من دونه، فلن تجدوهم ينتظرون الشفاعة من محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولن تجدونهم ينتظرون الشفاعة من المهديّ المنتظَر، ولن تجدوهم ينتظرون الشفاعة من عبد بين يدي الربّ المعبود الله أرحم الراحمين؛ أولئك سينفعهم صدقهم فصدَقوا الله فأصدقهم رحمته وكتبها لهم لأنهم اعتقدوا بالعقيدة الحقّ، وقالوا وكيف ننتظر الشفاعة من عبدٍ وننسى أنّ الله هو أرحم بعبيده من عباده سُبحانه وتعالى علواً كبيراً؛ أولئك صدَقوا الله فأصدقهم وتنالهم رحمة الله التي كتب على نفسه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ} [الأعراف:156].

    وقال الله تعالى:
    {قُل لِّمَن مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأرض قُل لِلّهِ كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لاَ رَيْبَ فِيهِ الَّذِينَ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:12].

    فكيف تعرضون عن كتاب الله وعهده لكم بالرحمة للذين ينتظرون رحمته وليس شفاعة عبيده فلم يجعلهم الله أرحم به من ربِّهم. أفلا يعقل الذين لا يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم بربهم مشركون به عباده المقربين؟ فكيف السبيل لإنقاذكم يا أمّة الإسلام، وما هو الشيء الذي لم تفقهوه في دعوة الإمام المهديّ إلى نعيم رضوان الله وإلى السلام العالميّ بين المسلم والكافر؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (208) فَإِنْ زَلَلْتُمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْكُمُ الْبَيِّنَاتُ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (209)} صدق الله العظيم [البقرة].

    إلا إذا أعرض الكفار عن دعوة السلام والتعايش السلمي ويشاقون الله ورسوله ويريدون أن يطفِئوا نور الله ويفتنوكم عن دينكم أو يخرجوكم من دياركم أولئك أمركم أن لا تهنوا فتُستَضعفوا بين أيديهم فتدعوهم إلى السلم؛ بل أمركم بإعلان الحرب عليهم حتى يجدوا أنكم أشدّ بأساً وأشدّ تنكيلاً، وقد وعدكم الله بالنّصر عليهم فيورثكم أرضهم وديارهم وأموالهم إن الله لا يخلف الميعاد. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَشَاقُّوا الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى لَن يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا وَسَيُحْبِطُ أَعْمَالَهُمْ (32) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَلا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ(33) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ مَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ (34) فَلا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ(35)} صدق الله العظيم [محمّد].

    ولذلك تجدون الإمام المهديّ هو رجل السلام العالميّ بين المسلم والكافر فلا إكراه في الدين، ولن تجدوه يعلن الحرب إلا على الذين يشاقون الله ورسوله فيعلنون الحرب على الإسلام والمسلمين؛ أولئك سيجدون في قلب الإمام المهديّ الغلظة والشدّة وذو بأسٍ شديد فأضربهم بيدٍ من حديد وينصرنا عليهم العزيز الحميد. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ} صدق الله العظيم [التوبة:14].

    وإن خالفتم أمر الله وتدعونهم إلى السلم وهم الذين بدأوكم بالاعتداء فوالله لا يتحقق السلام بينكم وبينهم ابداً، وأن دعوتموهم إلى السلم وهم المعتدون عليكم أو على إخوانكم أنه لن يزيدهم دعوتكم إليهم إلى السلم إلا عتواً ونفوراً وفساداً كبيراً، وإن يظهروا عليكم لا يرقبُوا فيكم إلّا ولا ذمّةً، وذلك هو سبب إحباط عملية السلام التي يجري وراءها المسلمون بين المسلمين واليهود وذلك لأنّ اليهود هم البادئون وهم المعتدون، فما دُمتم تدعونهم إلى السلم وهم المعتدون فوالله لن يزيدهم إلا طغياناً وعتواً ونفيراً كبيراً لأنهم علموا أنكم ضعفتم أمامهم وترجون منهم السلم، وبسبب ذلك طمعوا الآن في هدم المسجد الأقصى فيتبّروا ما عَلَوا تتبيراً، ولو أنهم وجدوا أنكم توحدّتم وأعلنتم الاستعداد لحربهم وصدّ عدوانهم على إخوانكم المسلمين لرضخوا للسلم وما تجرأوا لما سوف يتجرَؤون عليه إلا بسبب مخالفتكم لأمر الله إليكم في محكم كتابه:
    {فَلا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ} صدق الله العظيم [محمّد:35].

    ولكن للأسف أصابكم الوهن فوهنتم فأهانكم الله ومن يُهِن الله فما له من مُكرم، ومن أراد العزّة فإن العزّة لله ولرسوله والمهديّ المنتظَر في العالمين، ولن ننهى عن الفساد في الأرض فقط في فلسطين؛ بل في كلّ شبر ظاهر الأرض وباطنها ولكن أكثركم يجهلون، وإن أبيتم اظهرني الله على مسلمكم وكافركم في ليلةٍ واحدةٍ وأنتم صاغرون .

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    خليفة الله في الأرض الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    __________________

    https://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=1450



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #2  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 8856   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    37

    افتراضي تعقيب

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله واله وسلم تسليما كثيرا والصلاة والسلام على حبيبي الامام ناصر محمد اليماني المهدي المنتظر

    هذا البيان زادني حبا لك ايها الامام واني اسأل الله ان يتوب علينا من الشركيات التي وقعنا فيها بجهلنا

    ربنا لا تؤاخذنا ان نسينا او اخطأنا. ربنا ولا تحمل علينا اصرا كما حملته على الذين من قبلنا. ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا انت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين .

    من مبايعيك وناصريك باذن الله رضوان حمدان والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  3. ترتيب المشاركة ورابطها: #3  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 8872   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    11

    افتراضي الحمد لله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم المرسلين وعلى آله الطاهرين والصلاة والسلام على الإمام المهدي الأمين وعلى آله المكرمين وعلى جميع الأنصار بالحق إلى يوم الدين
    سيدي الإمام
    الحمد لله ..... الحمد لله ....... الحمد لله أن جعلنا في زمرة من آمن بدعوة الإمام المهدي في القدر المقدور في عصر ما قبل الظهور
    ونحب أن ننشر هذه الدعوة بين الناس ولكن الحرص مما مر بنا يجعلنا نكتمها في قلوبنا وكلنا غيط مما علمنا من الحق ونحب أن نهدي به الناس عسى أن نجعل الناس أمة واحدة وبلغ عظيم رضوان نفس الله والله هو المستعان وهو الحافظ
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    الراجي رحمة الله

  4. ترتيب المشاركة ورابطها: #4  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 20328   تعيين كل النص
    مريم عيسى زائر

    افتراضي

    اللهم اني اسالك نعيم راضوانك في نفسك

  5. ترتيب المشاركة ورابطها: #5  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 23869   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    6

    Angry

    مالكم ايها المسلمين

    هل يعقل فعلآ الذي انتم فيه

    هل قال الرسول يظهر الامام في انترنت و يقول انه مهدي ؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!

    ام قال تأتي بعد حرب الروم و المعاهدة

    ظهور رجل صالح بأوصافة

    يبايعه المسلمون

    يا مسلميين

    استيقظوا
    اتبعوا الحق

    و الله يحاسبنا الله على الصغيرة قبل الكبيرة

    عندما نقف اما جبار السموات و الأرض

    و نقول اتبعنا الامام لكن لم يقل النبي أوصافة جيدة و كيف سيظهر جيدآ

    و الله عجيب امر البشر

    سبحان الله و بحمدة .. سبحان الله العظيم


  6. ترتيب المشاركة ورابطها: #6  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 23877   تعيين كل النص
    غريب زائر

    افتراضي

    بسم الله . ان كنت طفلا فى الثالثة عشر حقا كما تقول , فاسمع نصيحة من عمك : اقرأ البيانات لمدة شهر أو أكثر , ثم عاود المشاركة . ويجب أن تعلم , أن من آداب طالب العلم , أن يحسن السؤال , وأن يعرف للكبار قدرهم . أما ان جئت لتدافع عن عقيدة الاسلام كما يظهر لى من مشاركاتك , وتجادلنا فى صحة عقيدتنا , فلن نسمح لك بذلك , لأنك ما وصلت الى النضج الكافى الذى يسمح لك بمعرفة مزالق الشيطان , فما أسهل أن يتخذك مطية للصد عن دين الله , لأن ما تفعله الآن , من التنقل بين الأقسام , وتسفيه عقيدة أنصار الامام , والتشكيك فى الامام , ليس من شيمة طالب العلم . فان عدت لمثلها , فسوف نشك حينها بأنك لست طفلا كما تقول , انما أحد الأشقياء العجائز , وجاء ليخدعنا , ويصد الناس عن الدين الحق .

  7. ترتيب المشاركة ورابطها: #7  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 24658   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    ولله المشرق والمغرب
    المشاركات
    340

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم النبيين والمرسلين وعلى اله واصحابه من تبعه باحسان الى يوم الدين
    يا أخي في الله صبي الاسلام هدانا الله واياك الى ما يحب ويرضى - أما بعد

    تقول أن الله سيحاسبنا عن الصغيرة قبل الكبيرة وهذا ما ليس لي به من علم - ولكن
    اذا سألك الله عن اتباع هذا الشخص الذي يدعى المهدوية أو غيره يوم الحساب فكيف ستجيب؟
    هل ستجيب بأنك اعتمدت على أحاديث وروايات وصلتك من علماء طائفتك المسلمة وكتبهم وقيل أنها من رسول الله عليه الصلاة والسلام؟
    ولكنها تخالف وتناقض احاديث قيل بأنها عن رسول الله عليه الصلاة والسلام تقول به طائفة أخرى مسلمة؟!!
    هل يمكن أي يحدث الرسول عليه السلام بأحاديث متناقضة؟ الجواب معروف

    اذا أي طائفتين يقولان كلاما متناقضا فأحدهما أو كلاهما مخطئ!
    لم يعتقد جميع من في الارض (الا من رحم ربي) أن 'أحدهما' وليس 'كلاهما' مخطئ؟!! ليس هذا فقط بل المخطئ ليس من طائفتي بل الشخص الأخر هو المخطئ دائما !! والله عجب عجاب!

    اذا ماذا سيجيب شخص أخر من طائفة أخرى عندما يقف بين يدي الله سبحانه وتعالى ويسأله عن اتباع المهدي؟ هل سيجيب نفس جوابك بأنه اتبع حديث نبوي وصله عن طريق علماء طائفته وكتبهم؟
    أم يجب أن يكون الجواب

    -ربنا انا سمعنا مناديا ينادي للايمن أن أمنوا بربكم فأمنا ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار- صدق الله العظيم 3-193
    والأن
    هل يدعو ناصر محمد اليماني الى الايمان أم لا؟
    هل يدعو لعبادة الله لا اله الا هو أم لا؟
    هل يدعو لاتباع سبيل غير سبيل الانبياء والمرسلين؟
    هل يدعو لاتباع كتاب غير القرأن كتاب الله المحفوظ؟
    كيف تكذبه ولم يقل الا الحق؟
    لأن اسمه ناصر؟ أهذا دليلك على كذبه؟
    ماذا لو كان صادقا؟
    ماذا ستجيب رب العالمين اذا سألك هل اتبعت المهدي الحق من ربك لما جاءك؟
    هل ستجيب (لم يطابق اسمه ما تقوله طائفتي) ولا أقبل بمهدي اسمه ناصر محمد؟
    أم ستقول(كنت أنتظر معاهدة مع الروم) ولن أقبل به قبل تلك المعاهدة لأن ذلك ما قاله علماء طائفتي؟
    أم أنك كنت تنتظر أن يأتي من لم يسمع بالانترنت على حصان أبيض وبيده سيف وليس عبر أسرع وسائل الاعلام (الانترنت)؟
    هل ستجيب الله سبحانه أن لو أن المهدي لم يأتي عبر الانترنت لصدقته؟؟؟؟
    لا حول ولا قوة الا بالله

    وأقول لك أني اتبع ناصر محمد اليماني ليس لكونه يدعي أنه المهدي الذي انتظرناه طويلا بل انما لأنه يدعو الى الحق
    وأقسم بالله الذي لا اله الا هو خالق السموات والأرض أنه ان قال أو كتب أو فعل ناصر محمد اليماني ما يغضب الله أو ينافي كلام الله في كتابه فأنا برئ منه ولا يمكن أن يكون هو المهدي

    ماذا تفعل الأن يا صبي الاسلام ؟
    اأتنتظر أن يغضب ناصر محمد اليماني الله بقول أو فعل حتى تقول (أرأيتم لو كان هو المهدي المنتظر خليفة الله في الأرض لما عصى أمر الله ؟

    ولكن ان كان هو المهدي المنتظر الحق من ربه فستنتظر طويلا وطويلا جدا
    أفهمت قولي؟

    اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
    ولك مني أخي صبي الاسلام خالص الدعاء والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    والحمد لله رب العالمين

    أخوك أبو نبيل

  8. ترتيب المشاركة ورابطها: #8  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 252192   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    1,816

    rose


    ((( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّـهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ۖوَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ )))


    اقتباس للامام المهدى لااحياء القلوب


    فإن كنت أنت الإمام المهدي المنتظر الحق فأخبرنا عن حال حبيبنا الرحمن المستوي على عرشه العظيم، فهل هو سعيد أم حزين؟ ومن ثم يرد عليكم المهدي المنتظر وأقول: أقسم بالله العظيم المستوي على عرشه العظيم أن حال الرحمن المستوي على عرشه العظيم متحسر وحزين على كافة عباده الذين كذبوا برسل ربهم من الكافرين الضالين من الناس أجمعين، فما بالكم بحسرة الله على المؤمنين الغافلين؟ وبما أن الله هو أرحم الراحمين.. لا شك ولا ريب أنه أرحم بعبيده من الأم بولدها، ولذلك تجدونه متحسراً على عباده الكافرين الذين كذبوا برسل ربهم فدعوا عليهم فاستجاب الله لهم فأهلك عدوهم، وزادت حسرة الله في نفسه على عباده فور ندمهم في أنفسهم على مافرطوا في جنب ربهم، كونهم مباشرة من بعد أن يصيبهم العذاب يصيبهم الندم العظيم على ما فرطوا في جنب الله، فيقول كلٌ من عباد الله الضالين:
    {أن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ} صدق الله العظيم [الزمر:56]


    ومن ثم تأتي الحسرة في نفس الله على عباده الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم مهتدون، فيقول الرحمن في نفسه:
    {يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ?30?أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ ?31?وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ ?32?} صدق الله العظيم [يس]


    ومن ثم يتوقف علماء المسلمين وأمتهم ممن أظهرهم الله على بياني هذا فيتوقفون برهة للتفكر والتدبر مع أنفسهم فيقول أحدهم: "وتالله لو أن ولدي عصاني مليون عام لم يطع لي أمري ومن ثم أراه يصرخ في نار جهنم من عذاب الحريق لأجدن في نفسي حسرة على ولدي لا يعلم مداها إلا أم ولدي التي ترى وليدها يصرخ في نار جهنم من شدة عذاب الحريق حتى ولو عصاها مليون عام كذلك لم يطع لها أمراً" ومن ثم يخرج علماء المسلمين وأمتهم بقول واحد موحد فيقولون: "إذا كان هذا حال الأبوين فكيف بحال من هو أرحم منهم.. الله أرحم الراحمين؟"


    وحتما لا شك ولا ريب أنه متحسر وحزين على عباده الذين كذبوا برسل ربهم فأهلكهم وما ظلمهم الله وكانوا أنفسهم يظلمون، وبرغم ذلك نجد الله أرحم الراحمين متحسراً عليهم وحزيناً حسب فتوى أحوال أخبار حال الرحمن في نفسه المستوي على عرشة العظيم أنه متحسر وحزين على عبادة الذين كذبوا برسل ربهم فأهلكهم الله وأصبحوا نادمين على مافرّطوا في جنب الله حتى إذا تحسروا على ما فرطوا في جنب الله فيقول كلٌ منهم: {أن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ}، ومن ثم تأتي الحسرة في نفس الله عليهم ويسكن غضبه من بعد الإنتقام، ومن ثم يقول في نفسه:
    {يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ?30?أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ ?31?وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ ?32?} صدق الله العظيم


    ومن ثم يحيي الله بهذا البيان الحق قلوبَ قوم يحبهم الله ويحبونه من علماء المسلمين وأمتهم فيقول كل من كان الله هو أحب شيء إلى نفسه من ملكوت الدنيا والآخرة: "الآن حصحص الحق يا ناصر محمد اليماني، فمن بعد أن علمت بحال الله في نفسه أنه متحسر وحزين على كافة عباده الذين أهلكهم وكانوا من المعذبين النادمين فكيف نرضى بجنة النعيم والحور العين ونستمتع بنعيمها بعد أن علمنا مدى حسرة الله وحزنه على عباده الضالين؟ هيهات هيهات ورب الأرض والسموات لن نرضى حتى يكون الله راضٍ في نفسه لا متحسر ولا حزين، مالم يرضى الله في نفسه فلن يتحق لنا النعيم الأعظم من جنته، وإن لم يتحقق رضوان الله في نفسه فلماذا خلقنا الله؟ فهل خلقنا لنتخذ رضوان نفسه ليس إلا وسيلة ليدخلنا جنته ويقينا من ناره؟ فكيف نتخذ النعيم الأعظم وسيلة لتحقيق النعيم الأصغر جنة النعيم والحور العين؟ فكن شاهدا علينا يا أيها الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أنني لن أرضى بملكوت الله أجمعين حتى أعلم أن حبيبي الرحمن المستوي على عرشه لم يعد متحسراً ولا حزيناً، فكيف يسعد الحبيب بعد أن أُعلم أن من يحبه متحسر وحزين؟"
    ومن ثم ترون أعين قوم يحبهم الله ويحبونه في هذه الأمة تسيل أعينهم من الدمع مما عرفوا من الحق برغم ذنوبهم الكثيرة، ولكن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين.


    ويامعشر كافة الأنصار السابقين الأخيار إني آمركم بالأمر أن تبلغوا هذا البيان بشكل مركز إلى كافة علماء المسلمين وأمتهم بكل حيلة ووسيلة ما استطعتم، فإنه بيان الهدى يحيي به الله قلوب قوم يحبهم الله ويحبونه، والله على ما أقول شهيدٌ ووكيل وقد جعلناه بعنوان: ( عاجل من الإمام المهدي المنتظر إلى قوم يحبهم الله ويحبونه في العالمين).


    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

  9. ترتيب المشاركة ورابطها: #9  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 265547   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    183

    rose

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رضوان الله اكبر مشاهدة المشاركة

    ((( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّـهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ۖوَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ )))


    اقتباس للامام المهدى لااحياء القلوب


    فإن كنت أنت الإمام المهدي المنتظر الحق فأخبرنا عن حال حبيبنا الرحمن المستوي على عرشه العظيم، فهل هو سعيد أم حزين؟ ومن ثم يرد عليكم المهدي المنتظر وأقول: أقسم بالله العظيم المستوي على عرشه العظيم أن حال الرحمن المستوي على عرشه العظيم متحسر وحزين على كافة عباده الذين كذبوا برسل ربهم من الكافرين الضالين من الناس أجمعين، فما بالكم بحسرة الله على المؤمنين الغافلين؟ وبما أن الله هو أرحم الراحمين.. لا شك ولا ريب أنه أرحم بعبيده من الأم بولدها، ولذلك تجدونه متحسراً على عباده الكافرين الذين كذبوا برسل ربهم فدعوا عليهم فاستجاب الله لهم فأهلك عدوهم، وزادت حسرة الله في نفسه على عباده فور ندمهم في أنفسهم على مافرطوا في جنب ربهم، كونهم مباشرة من بعد أن يصيبهم العذاب يصيبهم الندم العظيم على ما فرطوا في جنب الله، فيقول كلٌ من عباد الله الضالين:
    {أن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ} صدق الله العظيم [الزمر:56]


    ومن ثم تأتي الحسرة في نفس الله على عباده الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم مهتدون، فيقول الرحمن في نفسه:
    {يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ?30?أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ ?31?وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ ?32?} صدق الله العظيم [يس]


    ومن ثم يتوقف علماء المسلمين وأمتهم ممن أظهرهم الله على بياني هذا فيتوقفون برهة للتفكر والتدبر مع أنفسهم فيقول أحدهم: "وتالله لو أن ولدي عصاني مليون عام لم يطع لي أمري ومن ثم أراه يصرخ في نار جهنم من عذاب الحريق لأجدن في نفسي حسرة على ولدي لا يعلم مداها إلا أم ولدي التي ترى وليدها يصرخ في نار جهنم من شدة عذاب الحريق حتى ولو عصاها مليون عام كذلك لم يطع لها أمراً" ومن ثم يخرج علماء المسلمين وأمتهم بقول واحد موحد فيقولون: "إذا كان هذا حال الأبوين فكيف بحال من هو أرحم منهم.. الله أرحم الراحمين؟"


    وحتما لا شك ولا ريب أنه متحسر وحزين على عباده الذين كذبوا برسل ربهم فأهلكهم وما ظلمهم الله وكانوا أنفسهم يظلمون، وبرغم ذلك نجد الله أرحم الراحمين متحسراً عليهم وحزيناً حسب فتوى أحوال أخبار حال الرحمن في نفسه المستوي على عرشة العظيم أنه متحسر وحزين على عبادة الذين كذبوا برسل ربهم فأهلكهم الله وأصبحوا نادمين على مافرّطوا في جنب الله حتى إذا تحسروا على ما فرطوا في جنب الله فيقول كلٌ منهم: {أن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ}، ومن ثم تأتي الحسرة في نفس الله عليهم ويسكن غضبه من بعد الإنتقام، ومن ثم يقول في نفسه:
    {يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ?30?أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ ?31?وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ ?32?} صدق الله العظيم


    ومن ثم يحيي الله بهذا البيان الحق قلوبَ قوم يحبهم الله ويحبونه من علماء المسلمين وأمتهم فيقول كل من كان الله هو أحب شيء إلى نفسه من ملكوت الدنيا والآخرة: "الآن حصحص الحق يا ناصر محمد اليماني، فمن بعد أن علمت بحال الله في نفسه أنه متحسر وحزين على كافة عباده الذين أهلكهم وكانوا من المعذبين النادمين فكيف نرضى بجنة النعيم والحور العين ونستمتع بنعيمها بعد أن علمنا مدى حسرة الله وحزنه على عباده الضالين؟ هيهات هيهات ورب الأرض والسموات لن نرضى حتى يكون الله راضٍ في نفسه لا متحسر ولا حزين، مالم يرضى الله في نفسه فلن يتحق لنا النعيم الأعظم من جنته، وإن لم يتحقق رضوان الله في نفسه فلماذا خلقنا الله؟ فهل خلقنا لنتخذ رضوان نفسه ليس إلا وسيلة ليدخلنا جنته ويقينا من ناره؟ فكيف نتخذ النعيم الأعظم وسيلة لتحقيق النعيم الأصغر جنة النعيم والحور العين؟ فكن شاهدا علينا يا أيها الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أنني لن أرضى بملكوت الله أجمعين حتى أعلم أن حبيبي الرحمن المستوي على عرشه لم يعد متحسراً ولا حزيناً، فكيف يسعد الحبيب بعد أن أُعلم أن من يحبه متحسر وحزين؟"
    ومن ثم ترون أعين قوم يحبهم الله ويحبونه في هذه الأمة تسيل أعينهم من الدمع مما عرفوا من الحق برغم ذنوبهم الكثيرة، ولكن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين.


    ويامعشر كافة الأنصار السابقين الأخيار إني آمركم بالأمر أن تبلغوا هذا البيان بشكل مركز إلى كافة علماء المسلمين وأمتهم بكل حيلة ووسيلة ما استطعتم، فإنه بيان الهدى يحيي به الله قلوب قوم يحبهم الله ويحبونه، والله على ما أقول شهيدٌ ووكيل وقد جعلناه بعنوان: ( عاجل من الإمام المهدي المنتظر إلى قوم يحبهم الله ويحبونه في العالمين).


    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    بسم الله الرحمن الرحيم.
    يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (31) وَمَن لَّا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِن دُونِهِ أَوْلِيَاءُ ۚ أُولَٰئِكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (32) أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَمْ يَعْيَ بِخَلْقِهِنَّ بِقَادِرٍ عَلَىٰ أَن يُحْيِيَ الْمَوْتَىٰ ۚ بَلَىٰ إِنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (33) وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَلَيْسَ هَٰذَا بِالْحَقِّ ۖ قَالُوا بَلَىٰ وَرَبِّنَا ۚ قَالَ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ (34) فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلَا تَسْتَعْجِل لَّهُمْ ۚ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ ۚ بَلَاغٌ ۚ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ (35)سورة الاحقاف.
    قال صلى الله عليه وسلم: " يا بني هاشم لا يأتيني الناس يوم القيامة بأعمالهم وتأتوني بأنسابكم, من بطأ به عمله، لم يسرع به نسبه" . وقال صلى الله عليه وسلم لابنته فاطمة رضي الله عنها : "يا فاطمة اعملي فإني لا أغني عنك من الله شيئا".

  10. ترتيب المشاركة ورابطها: #10  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 265549   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    615

    افتراضي

    صدقت يا امام المرسلين ورحمة الله للناس اجمعين
    وكل بياناتك نور على نور واجد تطبيقها على ارض الواقع

    وسبحان الله قبل ساعات قليلة حصل لي موقف مع رجل يسكنه شيطان اشر
    كنت اتكلم مع اصدقاء لي عن ائمة الضلال الذبن ماتوا من مئات السنوات الذين نصبهم الناس ائمة من عند انفسهم

    واغلب فتاوى الدواعش لعنة الله عليهم تعود الى هؤلاء العلماء اشر العلماء تحت سقف السماء
    واحد الحاضرين انتفخ غاضبا مني فجأة كيف اتكلم عن اشر علماء تحت سقف السماء بالسؤ
    وعندما ذكرته باية من القران
    انتفخ غاضبا بالاكثر فتذكرت قوله تعالى (وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنْكَرَ ۖ يَكَادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا ۗ قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَٰلِكُمُ ۗ النَّارُ وَعَدَهَا اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ۖ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ)
    [سورة الحج 72]

    بواسطة @QuranAndroid

    وتذكرت بيانك يا حبيبي يا امام كيف انهم من شدة المس الشيطاني الذي في داخلهم يكرهوننا اشد الكراهية ونور البيان يحرقهم
    ولعنة الله عليهم

    والحمدلله سيطرت على غضبي واﻻ كنت ضربته لانه اتهمني اني الف وادور وهددني بالدواعش

    ويا سبحان الله كيف ضل الناس الى هذا الحد ويعاقبهم الله من العذاب الادنى وما استكانوا لربهم ومايتضرعون بل مستمرين باتباع اشر العلماء تحت سقف السماء

    والحمدلله رب العالمين ان جعلني في امة ناصر محمد اليماني مهديها
    صلوات ربي وسلامه عليكم وعلى ال بيتكم وانصاركم في العالمين صلاة دائمة الى يوم الدين

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عاجل... فتوى الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلى علماء المسلمين وحكوماتهم وأمّتهم بشأن ما يحدث في سوريا..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى دحض الشبهات بالحجة الدامغة والإثبات على مهدوية الإمام ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 02-10-2015, 07:22 PM
  2. [ فيديو ] صوتيات البشرى الاسلامية: عاجل... فتوى الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلى علماء المسلمين وحكوماتهم وأمّتهم بشأن ما يحدث في سوريا..
    بواسطة خليل الرحمن في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-06-2013, 08:44 AM
  3. عاجل... فتوى الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلى علماء المسلمين وحكوماتهم وأمّتهم بشأن ما يحدث في سوريا ..
    بواسطة حبيبة الرحمن في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-06-2013, 06:28 AM
  4. تذكير من الإمام المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور إلى كافة علماء المسلمين وأمّتهم والنّاس أجمعين..
    بواسطة حبيبة الرحمن في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-03-2013, 06:31 AM
  5. بيان الإمام إلى علماء المسلمين وأمّتهم: أي جعلكم أمّة وسطَ العالم لتكونوا شهداء على النّاس من بعد التبليغ ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-03-2010, 02:59 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •