صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 27 من 27

الموضوع: ( ردود الإمام على الذي سجَّل في طاولة الحوار بثوب الأنثى علم الجهاد والمباهلة بالحقّ ) ..

هذا أحد المواقع الثانوية الخاصة بتبليغ دعوة الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني والتي لا تتضمن أية أقسام خاصة ولا رسائل ولا عضويات وبالتالي لا يمكن المشاركة فيها ولا استرجاع الحسابات المفقودة عبرها، يوجد هنا فقط موسوعة البيانات مع الترجمة لبعضها إلى مختلف اللغات، ولا يتواجد الإمام المهدي إلا في الموقع الرسمي الوحيد منتديات البشرى الإسلامية والنبإ العظيم، وهناك يمكنكم التسجيل والمشاركة والمراسلة الخاصة وأهلاً وسهلاً بكم.

مصدر الموضوع
  1. أيتها المُسلمة، هل هذا هروب من المُباهلة؟ فلكِ ذلك ..

    مصدر المشاركة
    - 21 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 6 - 1430 هـ
    23 - 6 - 2009 مـ
    01:47 صباحاً
    ــــــــــــــــــــــ


    أيتها المُسلمة، هل هذا هروب من المُباهلة؟ فلكِ ذلك ..

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أيتها المُسلمة، إنَّ قواعد المُباهلة والتصديق بها لهُ أسسٌ وأساسه الحوار والتبيان والتوضيح في النقاط الأساسية لهذه الدعوة الحقّ، وإذا استمرَرْتِ في المُحاجاة والتحدي بالباطل ومن ثم يتمّ تطبيق المُباهلة بالحقّ، فنبتهل فنجعل لعنة الله على الظالمين. ولذلك أفتينا من قبل أنّ الحوار سوف يستمر معك أسبوعاً إضافياً إلى ليلة السبت، فإذا جاءت تلك الليلة ولا تزالين تُحاجِّين في الحقّ وتتحدين بالباطل ومن ثم يتمّ تطبيق المُباهلة، أما إذا هربتِ من الحوار فهذا يعني هروب من المُباهلة فسوف نترككِ ونغلق صفحتك وينتهي الحوار معك، ومنتظَرين لردّك فإذا أبيتِ الاستمرار في الحوار فهذا يعني انسحاباً من المُباهلة، وسوف نترككِ وشأنك ونغلق صفحتك ونُردّ علمك لمن يعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــ


  2. سؤالٌ للمُسلمةِ التي تُعرِّضُ نفسَها لخطرٍ عظيمٍ ..

    مصدر المشاركة
    - 22 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 6 - 1430 هـ
    23 - 6 - 2009 مـ
    11:39 مساءً
    ـــــــــــــــــــــ


    سؤالٌ للمُسلمةِ التي تُعرِّضُ نفسَها لخطرٍ عظيمٍ ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أيتها المُسلمة، إنّي والله لا أخشى على نفسي شيئاً وإنّما أخشى عليك أن تنالي غضب الله وسخطه فيجعلك عبرةً لمن يعتبر، وبما إنّي أعلمُ إنّي المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني فسوف أعجِّل بالمُباهلة على نفسي الآن لك وللناس أجمعين، وأما المُباهلة بيني وبينك فنؤخرها إلى ليلة السبت لعلك تتقين الله ربّ العالمين..

    وأما بالنسبة للإمام ناصر محمد اليماني فإنّي أقسمُ بالله العلي العظيم الذي يعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور إنّي المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّ العالمين وما اصطفيت نفسي بل الله مالك المُلك من اصطفاني بالحقِّ، وإنْ كنتُ افتريتُ على الله بأن لم يصطفِني الله ولم يفتِني بأنّي المهديّ المنتظَر فإنَّ عليّ لعنة الله أعظم لعنةٍ من الشيطان إلى يوم الدين، ذلك لأني أعلمُ علم اليقين علمُ من ربّ العالمين إنّي الإمام المهديّ الحقّ لا شك ولا ريب في القلب كما لا شكّ ولا ريب في أنّ ربّي الله الواحدُ القهار، وإن كذّبني المُسلمون فأقول:" اللهم اغفر لهم فإنهم لا يعلمون"، وإنّا لله وإنا إليه لراجعون.

    وأقسمُ بالله إنّي حريصٌ عليكِ حتى ولو تكوني من اليهود سواءً ذكر أم أنثى سواءً مُسلمةٌ أم فاجرة أم كافرة فلا تجبري ربَّك الله أرحم بك من أمك وأبيك، أرحم بك من المهديّ المنتظَر أن يغضب عليكِ فيجعلك عبرةً لمن يعتبر وموعظة للبشر لما بين يديها وما خلفها فقد سكت الغضب مني نحوك وأحاول إنقاذُك وأنتِ ترمين بنفسك إلى التهلُكة ولا أريد أن أستفزّك لتأخذك العزّة بالإثم برغم خوفك الشديد وتتظاهرين إنكِ لست بخائفة، ويا سُبحان الله! فهل تتجرَئين على الله وكأنّك لا تخشَين من الله شيئاً؟

    ويا بنت الناس أفلا أدُلك على قولٍ هو خيرٌ لك مما أنتِ عليه، أن تردّي علم ناصر محمد اليماني إلى الله فتقولين الله أعلم به هل هو المهديّ أم غير ذلك ورُدِّي علم ناصر محمد اليماني إلى الله، وبرأت ذمتك فلا تتجرّأي على الله فإنّها ليست شجاعة بيني وبينك بالسيف في الميدان يا بنت الناس؛ إذاً لكان الأمر أهون بل تتجرّأين على الله وتتحدّين ربّ العالمين وكأنّك تقولين ما عساه أن يفعل بك الله؟ أفلا تتقين الله ربّ العالمين؟ فهل جرى لعقلك شيئاً يا امرأة أم إنكِ توقنين إنَّ ناصر محمد اليماني ليس المهديّ المنتظَر؟ فما هو دليلك حتى تكوني من الموقنين؟ وأريد أن أذكِّركِ إنّه سبق وأن أقسمتُ بالحق إنّي سوف اُباهل المُسلمة إذا استمرّت على الإصرار فلا تجبريني على أن أبرُّ بقسمي فيحكمُ الله بيني وبينك بالحقّ سواءً من بعد المُباهلة مُباشرة يجعلك عبرةً لمن يعتبر أو بعد حين، فليس لي من الأمر شيئاً والحُكم لله ولا يشرك في حُكمه أحداً. وإنما سوف أُباهلك فنجعل لعنة الله على الظالمين ثم نترك الحكم لله سواء يتمّ مسخك فور المُباهلة أو بعد حين فالأمر لله من قبل ومن بعد. ولكني أحذِّرُك بل وأقسمُ بربّ العالمين لأن استمرَرْتِ على الإصرار فسيغضب عليك الله ويمسخك حينما يشاء من بعد المُباهلة فور ذلك أو بعد حين، المهم إنّ مصيرك في الأخير هو المسخ إن أصرَرْتِ واستكبرتِ استكبارا.

    وأنصحك أن تردّي علم ناصر محمد اليماني إلى الله وقولي: "الله أعلم". إلا إذا كنتِ تريدين أن تثبتي أنّ ناصر محمد اليماني ليس المهديّ المنتظَر فلن تستطيعي أن تُثبتي أنّ ناصر محمد اليماني ليس المهديّ المنتظَر إلا في حالةٍ واحدةٍ لا ثاني لها وهي أن تثبتي أنّ القرآن لم يجعله الله المرجع الحقّ لما اختلف فيه عُلماء الحديث في السّنة النبويّة! فإن تفعلي ولن تفعلي فقد أذهبتِ سيف ناصر محمد اليماني من يده اليُمنى وأصبح مجرداً من السلاح وغلبتيه وأثبتِّ إأَّه على باطل، فهيّا أثبتي أنّ القرآن لم يجعله الله المرجع الحقّ فيما اختلف فيه عُلماء الحديث ذلك لأنّ القرآن العظيم هو سلاحي الذي لا قِبلَ لكافة علماء الأمّة به جميعاً وذلك لأنّ الإمام ناصر محمد اليماني قد أفتاكم أنّ القرآن جعله الله المرجع الحقّ فيما اختلف فيه عُلماء الحديث في السُّنة النبويّة وأتيناكم بسلطان العلم الداحض من مُحكم كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ ونسخنا لحضرتك البيان وانتظرنا الردّ منك فإذا أنتِ تقولين أنا أريد المُباهلة!

    ولكنّني أكرِّر قسمي بالله العظيم إنّي حقاً سوف أُباهلك ولكنّ الحقّ أن يستمر الحوار إن كنتِ مُسلمةً حقاً أم إنّك تريدين الشُهرة حين يُظِهِروا صورك في الفضائيات وقد مسخك الله إلى خنزير ويقولون فلانة بنت فلان؟ أم ما خطبكِ وما ذا دهاكِ! وأؤكد لك ولكافة الأنصار وأعضاء طاولة الحوار ولكافة الزوار إنّي أقسمُ بالله العلي العظيم الواحدُ القهار لئِن أصرَرْتِ على الاستكبار وأخذتك العزة بالإثم أنّي سوف أباهلُكِ مُباهلة لم تحدث في تاريخ البشر بين الحقّ والباطل، اللهمّ قد حذّرتُ وأنذرتُ، اللهمّ فاشهد.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    ــــــــــــــــــ

  3. هيا! أُريدكِ أن تُثبتي أنَّ هذا بيانٌ باطلٌ إن كنتِ من الصادقين ..

    مصدر المشاركة
    - 23 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 06 - 1430 هـ
    23 - 06 - 2009 مـ
    11:44 مساءً
    ـــــــــــــــــــــــ


    هيا! أُريدكِ أن تُثبتي أنَّ هذا بيانٌ باطلٌ إن كنتِ من الصادقين ..


    اقتباس المشاركة: 51488 من الموضوع: [مجموعة من البيانات إلى هيئة كبار العلماء بالمملكة العربيّة السعوديّة وإلى جميع علماء المُسلمين ومُفتيي الديار الإسلاميّة] ..



    - 6 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    09 - 02 - 1430 هـ
    05 - 02 - 2009 مـ
    11:04 مساءً
    ـــــــــــــــــــــ


    بيان الأمانة إلى هيئة كبار العلماء بالمملكة العربيّة السعوديّة ..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    من الإمام ناصر محمد اليماني المهديّ المنتظَر من آل البيت المطهر من نسل الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب إلى صاحب السمو الملكي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود المحترم، وكذلك إلى ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز المحترم، وكذلك إلى جميع أصحاب السمو والأمراء في المملكة العربيّة السعوديّة المحترمين، وكذلك إلى رئيس هيئة كبار العلماء بالمملكة العربيّة السعوديّة فضيلة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ المحترم، وكذلك إلى جميع أعضاء هيئة كبار العلماء بالمملكة العربيّة السعوديّة المحترمين، وكذلك إلى كافة الشعب السعوديّ الأبيّ العربيّ والأمّة العربيّة والإسلاميّة جميعاً السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، وبعد..

    إنّ ظهور المهديّ المنتظَر للمبايعة الإمام ناصر محمد اليماني يكون عند الركن اليماني بمكة المكرمة المباركة بالمسجد الحرام، وأولياؤه في عصر الظهور الأسرةُ الحاكمة المحترمون من ذريّة عبد العزيز بن سعود رحمه الله أرحم الراحمين ورحم ذريته وجميع المسلمين. وهذا بياني كتبتُه شخصيّاً بنفسي مخصوصاً لأولياء المسجد الحرام وكافة أعضاء هيئة كبار العلماء وكذلك كافة علماء الأمّة الإسلاميّة عامةً.

    ويا إخواني حقيقٌ لا أقول على الله ورسوله غير الحقّ، وقال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [لا وحي من بعدي إلا الرؤيا الصالحة فمن رآني فقد رآني وإن الشيطان لا يتمثل بي] صدق محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم. وكذلك قال عليه الصلاة والسلام: [من كذب عليّ متعمداً فليتبوّأَ مقعدَه من النار].


    وقد أراني الله جدّي محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في الرؤيا عدداً من المرات وأفتاني جدّي محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في مقتطفات الرؤيا: [بأني المهديّ المنتظَر رحمة الله التي وسعت كُلّ شيء إلا من أبى، وكذلك أخبرني بأنّ الله سوف يؤتيني علم الكتاب القرآن العظيم لكي أحاجّ الناس به فلا يُجادلني أحدٌ من القرآن إلا غلبته بعلم وهُدًى من الكتاب المنير] انتهت مقتطفات الكلمات من الرؤى لجدّي وحبيبي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.


    ولكنّ محمداً رسول الله يعلم بأنّ الرؤيا تخُصّ صاحبها ولا يُبنى عليه حكماً شرعيّاً في الدين الإسلاميّ الحنيف، ولذلك قال لي عليه الصلاة والسلام في إحدى الرؤى: [بأنّ الله سوف يؤتيني علم الكتاب ولا يجادلني أحدٌ من القرآن إلا غلبته].


    إذاً يا معشر هيئة كبار العلماء، إذا كان ناصر محمد اليماني لم يفترِ على الله ورسوله فلا بُدّ أن يُصدِقني الله بالرؤيا فتجدون بأنّه حقاً لا تجادلون ناصر محمد اليماني من القرآن إلا أقنعتُكم بعلمٍ وسلطانٍ منيرٍ واضحٍ وبيِّنٍ في القرآن العظيم، ولن يتخلّى الله عن عبده إنْ كان حقاً المهديّ المنتظَر فلا بُدّ أن يُصدقه الله الرؤيا بالحقّ على الواقع الحقيقي فلا يُجادله جميع علماء المسلمين والنصارى واليهود من القرآن إلا غلبهم بسلطان العلم المُحكم في القرآن العظيم.

    وأمّا إذا كان ناصر محمد اليماني مُفترياً أو مجنوناً أو مريضاً نفسيّاً فسرعان ما يسقط في الجولة الأولى للحوار فيتبيّن للمسلمين أنّه ليس المهديّ المنتظَر حتى لا يضلّ أحداً من المسلمين! ولكن هيهات هيهات، وأقسم لكم بالله العلي العظيم ربّي وربّكم ورب السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم قسماً مُقدّماً لأغلبنّكم بالحقّ أجمعين يا معشر علماء المسلمين، وأحكم بينكم في جميع ما كنتم فيه تختلفون في سُنّة محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولي شرط عليكم واحدٌ ولا غير هو الاحتكام إلى أحكام الله في القرآن العظيم الذكر المحفوظ من التحريف لكي يكون هو المرجع لما اختلف فيه علماء الحديث في السّنة المحمديّة.

    ولكم يا معشر العلماء المؤمنين بالقرآن العظيم شروط على ناصر محمد اليماني وهي كالتالي:

    الشرط الأول : أن تقولوا يا ناصر محمد اليماني، عليك أولاً أن تأتي لنا بحكم الله في القرآن بأنّه جعل القرآن هو المرجع لما اختلف فيه علماء الحديث.

    الشرط الثاني : ونشرط عليك يا ناصر محمد اليماني أن لا تحكم بيننا بأحكامٍ اجتهاديّةٍ منك ولا أحكامٍ قياسيّةٍ.

    الشرط الثالث : هو أن لا تحكم بيننا أنت يا ناصر محمد اليماني، فلسنا في قضية عُرفيّة قبليّة حتى تحكم أنت بيننا؛ بل اختلافنا في مسائل دينيّة ولن نقبل أن يحكم بيننا غير الله خير الحاكمين ومن أحسن من الله حُكماً! ولم يأمرنا الله أن نحتكم إليك يا ناصر محمد اليماني بل أمرنا الله أن نحتكم إليه سبحانه. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّـهِ} صدق الله العظيم [الشورى:10].

    إذاً نحن معشر علماء المسلمين سوف نحتكم إلى الله وحده ليحكم بيننا فيما اختلفنا فيه وليس عليك يا ناصر محمد اليماني إلا أن تستنبط لنا حكم الله الحقّ من كتاب حُكمهِ القرآن العظيم، ولكن هيهات هيهات يا ناصر محمد اليماني يا من تزعم بأنّك المهديّ المنتظَر أن نقبل منك الأحكام من الآيات المتشابهات والتي لا يعلم تأويلهن إلا الله؛ بل لنا شرطٌ أساسيٌّ أن تستنبط لنا الحُكم من الآيات القرآنيّة الواضحات البيّنات المُحكمات هُنّ أمّ الكتاب فنتبعهنّ فلا يزيغ عنهنّ إلا من في قلبه زيغٌ عن الحقّ الواضح والبيّن، ومن ثم يتّبع المتشابهات اللاتي لا يعلم تأويلهن إلا الله ويذر الآيات المحكمات أمّ الكتاب وراء ظهره".

    ومن ثم يردّ عليكم ناصر محمد اليماني فأقول: أُشهد الله والملك عبد الله بن عبد العزيز وجميع المسلمين إنّي قبلت شروطكم ولن أحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون اجتهاداً مني من رأسي ولا قياساً من ذات نفسي بل آتيكم بحكم الله من كتاب الله بالقول الفصل وما هو بالهزل من آيات الله المحكمات أمّ الكتاب الواضحات البيّنات، حتى لا يجد علماء الأمّة المؤمنون حرجاً في صدورهم مما قضيت بينهم بالحقّ ويُسلِّموا تسليماً ثم من سُنّة محمد رسول الله الحقّ في قلب وذات الموضوع، ومن أعرض من بعد ما تبيّن له الحقّ الذي لن يستطيع أن ينكره أو يجادل فيه فإنّه لن يُعرض عن ناصر محمد اليماني بل أعرض عن أحكام الله في القرآن العظيم وفي قلبه زيغٌ عن الحقّ، وسلامٌ على المرسَلين والحمدُ لله ربِّ العالمين.

    وعلى الإمام ناصر محمد اليماني أن يُلبّي لكم الشرط الأول وهو: الشرط الأول أن تقولوا: "يا ناصر محمد اليماني أولاً عليك أن تأتي لنا بحكم الله في القرآن بأنّه جعل القرآن هو المرجع لما اختلف فيه علماء الحديث".

    وأنا اليماني المنتظَر المُستنبِط لحُكم الله بينكم من كتاب أحكامه القرآن العظيم أقول: إليكم حكم الله الحقّ الذي يقول فيه بأنّ القرآن هو المرجع لما اختلف فيه علماء الحديث في السُّنّة النّبويّة. وقال الله تعالى: {إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّـهِ ۗ وَاللَّـهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّـهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ ﴿١﴾ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّـهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٢﴾} صدق الله العظيم [المنافقون].


    ويا معشر علماء الأمّة إنّكم لتعلمون القول العربي في هذه الآية بأنّ المنافقين من علماء اليهود جاءوا إلى محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وقالوا نشهد أن لا إله إلا الله ونشهد أنّك يا محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ومن ثم انظروا لقول الله تعالى: {اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّـهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٢﴾} صدق الله العظيم.


    ولربّما يودّ أحدكم أن يُقاطعني فيقول: "وما هو صدّهم بعد أن اتّخذوا أيمانهم جُنّة ليكونوا من صحابة رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؟". فأردّ عليه وأقول قال الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم [النساء].


    ومن خلال هذه الآيات يتبيّن لكم المقصود في قول الله تعالى: {اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّـهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٢﴾} صدق الله العظيم. وذلك لأنّ الله بيَّن لكم كيف أنّهم صدّوا عن سبيل الله فتجدون تلك الفتوى في قول الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ} صدق الله العظيم.


    وكذلك بيَّن بأنّ الله لم يأمر رسوله بطرد هؤلاء المنافقين وأمره أن يُعرِض عنهم. وتجدون ذلك في قول الله تعالى: {فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا} صدق الله العظيم.


    وما هي الحكمة من عدم طردهم؟ وسوف تجدون الحكمة في عدم طردهم لكي يتبيّن مَنْ الذين سوف يستمسكون بأمّ الكتاب آيات الله المحكمات في القرآن العظيم ممن ينبذون أحكام الله وراء ظهورهم ويستمسكون بما خالف حكم الله المُحكم في القرآن العظيم وذلك لأنّ الله سوف يُعلّمكم بالقاعدة التي من خلالها تعلمون الحديث الحقّ من الحديث الباطل وذلك أن ترجعوا إلى الذكر المحفوظ من التحريف فتتدبّرون آياته المحكمات هل تخالف إحداها هذا الحديث المروي في السّنة الواردة؟ فإذا وجدتم بأنّ هذا الحديث اختلف مع إحدى آيات أمّ الكتاب فهنا تعلمون علم اليقين بأنّ هذا الحديث من عند غير الله، وذلك لأنّ أحاديث السُّنّة المحمديّة الحقّ جميعها من عند الله كما القرآن من عند الله، وما ينطق بالأحاديث عليه الصلاة والسلام عن الهوى من ذات نفسه؛ بل يُعلّمه جبريل عليه الصلاة والسلام، ومنها ما يكون بوحي التفهيم إلى القلب من ربّ العالمين ليُبيّن للناس ما نُزل إليهم. وأنا المهديّ المنتظَر أفتي بالحقّ بأنّ السّنة المحمديّة الحقّ من عند الله كما القرآن من عند الله، وذلك لأنّ السّنة المُهداة إنّما جاءت بياناً لأحكام في القرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ} [النحل:44].


    ولكن لا ينبغي لمحمدٍ رسول الله أن يُحرّك بلسانه البيان للقرآن من ذات نفسه قبل أن يؤتيه الله البيان. تصديقاً لقول الله تعالى: {لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ ﴿١٦﴾ إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ ﴿١٧﴾ فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ﴿١٨﴾ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم [القيامة].


    إذاً، أحاديث السّنة إنّما جاءت لتزيد القرآن بياناً وهي كذلك من عند الله، ولكن قد علّمكم الله بأنّه ما جاء منها مخالف لآياته المحكمات في القرآن العظيم فإنّ ذلك الحديث من عند غير الله. وتجدون ذلك في قول الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [النساء].


    إذا يا رئيس هيئة كبار العلماء فضيلة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ وجميع هيئة كبار العلماء بالمملكة العربيّة السعوديّة، قد أتاكم الإمام ناصر محمد اليماني بالحكم الحقّ بأنّ القرآن هو المرجع لما اختلف فيه علماء الحديث وعلى هذا الأساس أدعوكم للحوار في عصر الظهور من قبل الظهور عند الركن اليماني وليس المنطق أن أظهر لكم عند الركن اليماني من قبل الحوار ولست كمثل جُهيمان الضال؛ بل إنّي المهديّ أدعو للحوار من قبل الظهور ومن بعد التصديق أظهر لكم عند البيت العتيق للمبايعة على الحقّ، وأما ساحة الحوار فأنا أدعوكم إلى طاولة الحوار بموقعي العالمي:
    ( موقع الإمام ناصر محمد اليماني مُنتديات البشرى الإسلاميّة )

    وإن شئتم هذا الموقع المبارك موقع القرآن الكريم أن يكون طاولة الحوار فلكم ذلك أينما تشاءون أن يكون الحوار في أي المواقع العالميّة الإسلاميّة وليس شرطاً عليكم أن لا يكون الحوار إلا في موقع الإمام ناصر محمد اليماني؛ بل في أي المواقع الإسلاميّة تشاءون، وذلك حتى يتبيّن للمسلمين والناس أجمعين هل ناصر محمد اليماني هو حقاً المهديّ المنتظَر؟ وهل حقاً جعل الله في اسمه خبره وعنوان أمره (ناصر محمد)؟ فإن تبيّن لكم الحقّ يا قوم فذلك نصر للإسلام والمسلمين من ربّ العالمين وإن تبيّن لكم بأنّ ناصر محمد اليماني على ضلالٍ مبينٍ فذلك نصر للإسلام والمسلمين وذلك حتى لا يضلّ ناصر محمد اليماني بعض المسلمين عن الصراط المستقيم، فلا تتكبروا علينا يا معشر علماء المسلمين.

    وأقسم لكم بالله العليّ العظيم ربّ السماوات وما بينهم وربّ العرش العظيم أنّ كوكب العذاب أسفل الأراضين سوف يجعلها الله عاليها فيمطر على من يشاء حجارةً من سجيلٍ منضودٍ فيهلك الله من يشاء ويصرفه عمّن يشاء. وكذلك يحدث معه شرطٌ من شروط الساعة الكبرى وهو طلوع الشمس من مغربها في عصري وعصركم قريباً جداً والله على ما أقول شهيدٌ ووكيل.

    ويا علماء الأمَّة الإسلاميّة وطوائفهم أجمعين، قد بيّنا الحكم الحقّ من مُحكم القرآن العظيم لعالِمكم وجاهلكم فاستنبطنا لكم أحكام الله من آياته المُحكمات البيّنات من أمّ الكتاب لا يزيغ عنهن إلا هالكٌ فيتّبع ظاهر المُتشابه ابتغاء تأويل المُتشابه وما يعلم تأويل باطن الآيات المُتشابهات إلا الله، وما جعل الله الحجّة عليكم في المُتشابه؛ بل جعل الله الحجّة في القرآن العظيم في آياته المُحكمات البيّنات من أمّ الكتاب لعالِمكم وجاهلكم لا يزيغ عنهنّ فيتّبع المُتشابه إلا من في قلبه زيغٌ عن الحقّ وغوى وهوى فكأنّما خرّ من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح إلى مكانٍ سحيقٍ في نار جهنم في أسفل الأراضين السبع من بعد أرضكم اللواحة للبشر من حينٍ إلى آخر، وسوف تظهر عليكم فتمرّ على أرضكم فيُظهر الله بها المهديّ المنتظَر على كافة البشر في يوم يسبق فيه الليل النهار، يبيّض من هوله الشعر وتبلغُ القلوب الحناجر لمن أبى واستكبر ولم يتّبع البيان الحقّ للذِّكر الداعي إليه المهديّ المنتظَر بإذن الله الواحد القهّار، واقترب كوكب النَّار سقر وهو بما يُسمّونه بالكوكب العاشر، فلا أتغنّى لكم بالشعر ولا أُساجعكم بالنثر؛ بل المهديّ المنتظَر الداعي إلى الذكر في عصر الحوار من قبل الظهور وقد جاء القدر المقدور في الكتاب المسطور لمرور كوكب النَّار سقر أحد أشراط الساعة الكُبر وآية التّصديق للمهديّ المنتظَر وقد أدركت الشمس القمر قبل أن يسبق الليل النهار نذيراً للبشر وآية التّصديق للبيان الحقّ للذكر لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر، فلله الحجّة البالغة قد أعذر من أنذر، واقترب يومٌ عَسِرٌ على كافة المُعرضين من البشر عن الذكر ببأسٍ شديدٍ من الله الواحد القهّار يمطر عليكم بأحجارٍ من سجيلٍ كما فعل بأصحاب الفيل فجعل كيدهم في تضليلٍ؛ حارقة خارقة من الكوكب العاشر، إذا أصابت الرأس خرجت من الدُّبر فتجعله كعصف مأكول، ولن تأتي بالأحجار طيرُ أبابيل؛ بل كوكب سجيل سقر سوف يمرّ عليكم بذاته فيمطر عليكم بمطر السَوْءِ يا معشر الكُفار، وذلك من كوكب النَّار بأسفل الأقطار من الأراضين السبع، من اغتصب من الأرض هذه شبراً ليس له طُوِّق به من الأراضين السبع بسبعة أشبار، وكثر في الأرض الفساد وطغى كثيرٌ من العباد، وظلم فيها القوي الضعيف، وتعاونتم على الإثم والعدوان وتركتم سبيل الحقّ والرضوان للرحمن يا معشر الإنس والجان، وأدعوكم إلى مُحكم القرآن وسنة البيان الحقّ عن محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - إلا ما خالف منها لمُحكم القرآن فذلك افتراءٌ ما أنزل الله به من سلطان وجاء من عند غير الرحمن من عند عدوه الشيطان على لسان شياطين الإنس والجانّ يوحي بعضهم إلى بعضٍ ليُجادلوكم بالباطل، فإن اتّبعتموهم إنّكم لمشركون، فأين تذهبون من الرحمن إن تركتم مُحكم القرآن رسالة الله الشاملة للإنس والجانّ.

    ونكتفي الآن من البيان من مُحكم القرآن على لسان الإمام ناصر محمد اليمانيّ بوحي التفهيم وليس وسوسة شيطانٍ رجيمٍ وننتقل الآن من القرآن إلى سنّة البيان التي جاءت من عند الله على لسان رسوله إلى الإنس والجانّ أحبّ خلق الله إلى نفسي وأحبّ إليّ من نفسي ومن أمي وأبي ومن الناس جميعاً خاتم الأنبياء والمرسلين ورحمة الله للعالمين محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وإن كذبت ببيان القرآن على لسان محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الحقّ التي لا تُخالف لمُحكم القرآن فقد كذبتم بكتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ ثم أتبرأ منكم وأقول سُحقاً لكم كما سوف يقوله لكم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لئن أبيتم اتّباع الحقّ من ربّكم وإلى سُنة البيان من بعد القرآن إلى كافة الإنس والجانّ فإن كفرتم بها كما كفرتم بمُحكم القرآن فالحُكم لله وهو أسرعُ الحاسبين.
    ____________________


    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه].


    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [اعرضوا حديثي على الكتاب فما وافقه فهو مني وأنا قلته].


    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [وإنها ستفشى عني أحاديث فما أتاكم من حديثي فاقرءوا كتاب الله واعتبروه فما وافق كتاب الله فأنا قلته وما لم يوافق كتاب الله فلم أقله].


    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [ستكون عني رواة يروون الحديث فاعرضوه على القرآن فإن وافق القرآن فخذوها وإلا فدعوها].


    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [عليكم بكتاب الله وسترجعون إلى قوم يحبون الحديث عني ومن قال علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار فمن حفظ شيئا فليحدث به].


    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [عليكم بكتاب الله فإنكم سترجعون إلى قوم يشتهون الحديث عني فمن عقل شيئا فليحدث به ومن افترى علي فليتبوأ مقعدا وبيتا من جهنم‏].


    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [ألا إنها ستكون فتنة، قيل ما المخرج منها يا رسول الله؟ قال كتاب الله فيه نبأ من قبلكم وخبر ما بعدكم وحكم ما بينكم هو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله وهو حبل الله المتين وهو الذكر الحكيم وهو الصراط المستقيم وهو الذي لا تزيغ به الأهواء ولا تلتبس به الألسنة ولا تشبع منه العلماء ولا يخلق عن كثرة الرد ولا تنقضي عجائبه، هو الذي لم تنته الجن إذ سمعته حتى قالوا‏: ‏{إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به‏}‏ من قال به صدق ومن عمل به أجر، ومن حكم به عدل ومن دعا إليه هدى إلى صراط مستقيم].


    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [يأتي على الناس زمان لا تطاق المعيشة فيهم إلا بالمعصية حتى يكذب الرجل ويحلف فإذا كان ذلك الزمان فعليكم بالهرب قيل يا رسول الله وإلى أين المهرب قال إلى الله وإلى كتابه وإلى سنة نبيه‏ الحق].


    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [ما بال أقوام يُشَرِّفون المترفين ويستَخِفّون بالعابدين ويعملون بالقرآن ما وافق أهواءهم، وما خالف تركوه، فعند ذلك يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض يسعون فيما يدرك بغير سعي من القدر والمقدور والأجل المكتوب والرزق المقسوم، ولا يسعون فيما لا يدرك إلا بالسعي من الجزاء الموفور والسعي المشكور والتجارة التي لا تبور].


    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [من اتبع كتاب الله هداه الله من الضلالة، ووقاه سوء الحساب يوم القيامة، وذلك إن الله يقول‏: ‏{‏فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَىٰ}].


    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [يا حذيفة عليك بكتاب الله فتعلمه واتبع ما فيه].


    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [مهما أوتيتم من كتاب الله فالعمل به لا عذر لأحد في تركه، فإن لم يكن في كتاب الله فسنة مني ماضية].


    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [ما هذه الكتب التي يبلغني أنكم تكتبونها، أكتابٌ مع كتاب الله‏؟‏ يوشك أن يغضب الله لكتابه].


    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [يا أيها الناس، ما هذا الكتاب الذي تكتبون‏: أكتابٌ مع كتاب الله‏؟‏ يوشك أن يغضب الله لكتابه قالوا يا رسول الله فكيف بالمؤمنين والمؤمنات يومئذ‏؟‏ قال‏: من أراه الله به خيرا أبقى الله في قلبه لا إله إلا الله].


    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [لا تكتبوا عني إلا القرآن، فمن كتب عني غير القرآن فليمحُهُ، وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ومن كذب علي فليتبوأ مقعده من النار].


    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [لا تسألوا أهل الكتاب عن شيء فإني أخاف أن يخبروكم بالصدق فتكذبوهم أو يخبروكم بالكذب فتصدقوهم، عليكم بالقرآن فإن فيه نبأ من قبلكم وخبر ما بعدكم وفصل ما بينكم].


    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [لا تسألوا أهل الكتاب عن شيء فإنهم لن يهدوكم وقد ضلوا، إما أن تصدقوا بباطل وتكذبوا بحق، وإلا لو كان موسى حيا بين أظهركم ما حل له إلا أن يتبعني]

    صــــدق محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    ويا معشر الباحثين عن الحقّ، فهل وجدتم اختلافاً شيئاً بين بيان محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وبين بيان الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني للقرآن من ذات القرآن؟ فلا حُجّة لكم على المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني بعد إذ حاججتكم بالبيان الحقّ للقرآن من ذات القرآن ثم بالبيان الحقّ من عند الرحمن على لسان محمدٍ رسول الله في السنة المُهداة فلم تجدوها تختلف مع بيان ناصر محمد اليماني للقرآن، ومن حاجّني الآن بما خالف لمحكم كتاب الله وبما خالف لمحكم سنة البيان على لسان محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فاشهدوا عليه بالكفر والإعراض عن الذِّكر وعصى الله ورسوله والمهديّ المنتظَر، وما بعد الحقّ إلا الضلال، وسلامٌ على المرسَلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..

    الدَّاعي إلى كتاب الله الذِّكر وسُنَّة رسوله الحقّ المهديّ المنتظَر من آل البيت المُطهَّر الذي جاء به القدر لتنفيذ حكمة التواطؤ في اسمي لاسم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فواطأ اسمه في اسمي في اسم أبي (ناصر محمد) ليجعل الله في اسمي خبري ورايتي وعنوان أمري.
    ________________




    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــ


  4. أم إنك تكذبين الله ورسوله فسوف نعجل بالمُباهلة قبل يوم السبت ..

    مصدر المشاركة
    - 24 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    01 - 07 - 1430 هـ
    24 - 06 - 2009 مـ
    12:01 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ


    أم إنك تكذبين الله ورسوله فسوف نعجل بالمُباهلة قبل يوم السبت ..

    أم إنك تكذِّبين اللهَ ورسولَه؟ فسوف نعجِّل بالمُباهلةِ قبل يوم السبت، فاتخذي قراركِ النهائي، وأراكِ وكأنكِ زعلانةٌ وحنقانةٌ لماذا عُرِضت عليك المُباهلةُ فسوف تعلمين لماذا، ولكنّني لم أطبقْها وإنما جعلتُها في الأخير بيني وبينك وأفتيتُك في نفسِ موعدِ المُباهلةِ وقلتُ فليستمر الحوار وهذا ما يجب فإن الأمر لخطير. اللهم قد أنذرتُ من غضبِكَ وسخطِكَ وبطشِك وقد أُعذِرَ مَنْ أنذر، فبالله عليكِ كيف تقولين وأنا راضية بحكم الله، يا سلام! يا سلام! وكأنّكِ سوف تُعاتبين ربَّك إذا سخِط عليكِ وجعلكِ عِبرةً لمن يَعتبِر وأنتِ من تجرأ على الله وأنكر كتابه وسنّة رسوله الحقّ، وهل أحاجُّكم إلا من كتابِ الله وسنّة رسوله الحقّ؟ وأُقسمُ بالله العظيم إنّي أكاد أن أُعجِّل بموعدِ المُباهلةِ وكأنَّ اللهَ قد أزداد عليك غضباً على غضبٍ، فاتّقِي الله، فاتّقِي الله، فاتّقِي الله، وكأنكِ من الذين قال الله عنهم: {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ ألدّ الْخِصَامِ (204) وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ (205) وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ (206)} صدق الله العظيم [البقرة:204].

    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــ

  5. تنفيذ المُباهلة بالحقّ بيني وبين من أنكر أنّي المهديّ المنتظَر من الناس أجمعين ..

    مصدر المشاركة
    - 25 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    03 - 07 - 1430 هـ
    26 - 06 - 2009 مـ
    10:34 مساءً
    ـــــــــــــــــــــ


    تنفيذ المُباهلة بالحقّ بيني وبين من أنكر أنّي المهديّ المنتظَر من الناس أجمعين ..

    بسم الله الرحمن الرحيم ، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين..
    قال الله تعالى:
    {لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْءانَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ(21)هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلهَ إِلا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ والشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَانُ الرَّحِيمُ(22)هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ(23) هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِىءُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسمَاءُ الْحًسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاواتِ وَالأَرضِ وهُوَ الْعَزيزُ الحَكِمُ(24)} [الحشر].

    وقال الله تعالى:
    {سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿1﴾ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿2﴾هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴿3﴾ هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ﴿4﴾ لَّهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ ﴿5﴾ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَهُوَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ ﴿6﴾} [الحديد:4].

    {وَإِلَـهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ} [البقرة:163].

    {اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ} [البقرة:255].

    {هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاء لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [آل عمران:6].

    {شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [آل عمران: 18].

    {اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لاَ رَيْبَ فِيهِ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ حَدِيثًا} [النساء:87].

    {ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ} [الأنعام:102].

    {اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ} [الأنعام:106].

    {قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِـي وَيُمِيتُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ النبيّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ} [الأعراف: 158].

    {اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَـهًا وَاحِدًا لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ} [التوبة:31].

    {فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُلْ حَسْبِيَ اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ} [التوبة:129].

    {فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا أُنزِلَ بِعِلْمِ اللّهِ وَأَن لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ فَهَلْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ} [هود:14].

    {كَذَلِكَ أَرْسَلْنَاكَ فِي أُمَّةٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهَا أُمَمٌ لِّتَتْلُوَ عَلَيْهِمُ الَّذِيَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَهُمْ يَكْفُرُونَ بِالرَّحْمَـنِ قُلْ هُوَ ربّي لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ مَتَابِ} [الرعد:30].

    {إِنَّمَا إِلَهُكُمُ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا} [طه:98].

    {فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ} [المؤمنون:116].

    {اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ} [النمل:26].

    {وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَى وَالْآخِرَةِ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} [القصص:70].

    {وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} [القصص:88].

    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاء وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ} [فاطر:3].

    {خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنزَلَ لَكُم مِّنْ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ} [الزمر:6].

    {غَافِرِ الذَّنبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ} [غافر:3].

    {ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ لَّا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ} [غافر:62].

    {هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ ربّ العالمين} [غافر:65].

    {لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ} [الدخان:8].

    {هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ} [الحشر:22].

    {هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ} [الحشر:23].

    {اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ} [التغابن:13].

    {رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلًا} [المزمل:9].

    {مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانْظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِنْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا (46) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آَمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (47)} [النساء].

    {قُلِ اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِي مَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ} صدق الله العظيم [الزمر:46].

    اللهم إليك أبتهل بحقّ القُول الثقيل الذي أُنزل في القرآن العظيم، أنّهُ لا إله الله وحده لا شريك ولا معبودَ سواه، وسألتك ربّي بحقّ أسمائِك الحُسنى وصفاتك العُلى وسألتك ربّي بحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك وسألتك ربّي بحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك إن كنت تعلم أنّ ناصر محمد اليماني ليس المهديّ المنتظَر الحقّ بأمرك ووحيك عن طريق الرؤيا الحقّ من لدنك أنّني المهديّ المنتظَر، وأنّ الشمس أدركت القمر تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر الحقّ من عندك، وأن أحذّر البشر من بأسك الشديد من كوكب العذاب، وأنّ الليل سوف يسبق النهار فتطلع الشمس من مغربها في عصري وعصرهم، وأنا فيهم نذيرٌ لهم أن يفروا إلى الله بالتوبة والإنابة إلى ربِّهم فيتبعوا الحقّ بأمره، وإن كنتَ لم تأمرني أن أحذّر البشر أنهم دخلوا في عصر أشراط الساعة الكُبر، وإن كنت لم تأمرني أن أحذّر البشر بكوكب العذاب الذي يأتي للأرض من الشمال والجنوب، وإن كنت لم تُرِني إياه وكأنّه الشمس أشرقت تشعر بحرارته الوجوه، وإن كنت لم تعلّمني أنّهُ بسببه يسبق الليل النهار فتطلع الشمس من مغربها، فإن كنتُ افتريت عليك بذلك ولم تصطفِني المهديّ المنتظَر الحقّ من عندك ولم تُدرك الشمس القمر ولم يقترب كوكب العذاب الذي أحذّر الناس منه بإذنك بأمرك وعلمك، فإن قلت كُل ذلك من تلقاء نفسي؛ اللهم فإنك قلت وقولك الحقّ:
    {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْكَافِرِينَ} صدق الله العظيم [العنكبوت:68].

    اللهم وإنك قلت وقولك الحقّ فأمرتنا أن نقول:
    {قُلِ اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِي مَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ} صدق الله العظيم [الزمر:46].

    اللهم إليك أبتهل بحقّ القول الثقيل لا إله إلا أنت ولا معبودَ سواك أن تطردني من رحمتك فتجعل لعنتك على ناصر محمد اليماني كما لُعِن إبليس إلى يوم الدين أو تجعل لعنتك وغضبك وسخطك ومقتك على الذين لو علموا علم اليقين إنّي خليفتك الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ من عندك ومن ثمّ يصدّون عن الحقّ صدوداً ويريدون أن يطفئوا نور الله والله مُتمّ نوره ولو كره المُجرمون. اللهم فإليك أبتهل بحقّ الحقّ في كتابك القرآن العظيم أن تلعنهم لعناً كبيراً ثم تحق القول عليهم جميعاً فتلعنهم كما لعنت أصحاب السبت وكان أمراً مفعولاً، فتجعلهم عِبرةً للبشر نكالاً لما بين يديها وما خلفها وموعظةً للمُتقين، إنّك بكيدهم عليمٌ وعليهم رقيبٌ وعلى ما يفعلون شهيدٌ، فأمِنوا مكرك ويريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم والله مُتِمّ نوره ولو كره المُجرمون، وما يمكرون إلا بأنفسهم وما يشعرون، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين، ويكيدون كيداً ويكيدُ الله كيداً فهم المكيدون. اللهم فاجتثهم من فوق الأرض من ظاهرها ومن باطنها كشجرةٍ خبيثةٍ اُجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار.

    اللهم واهدِ من أجل عبدك وخليفتك ورحمتك التي كتبت على نفسك ما دون الشياطين من الجنّ والإنس ومن كُل جنسٍ ثم تهدي إلى الحقّ ما دون ذلك من كافة الأمم ما يدبّ منها أو يطير فتجعلهم أمّةً واحدةً على الصراط المُستقيم بقيادة عبدك وخليفتك الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ في كتابك ناصر محمد اليماني قائد حزبك وناصراً لما جاء به كافة أنبيائك ورُسلك من أولهم إلى خاتمهم النبيّ الأمي في الكتاب مُحمد رسول الله صلى الله عليهم وآلهم وسلم تسليماً. وإني الإمام المهديّ لِما جاء به لمن المؤمنين ومن الناصرين ولا أُفرق بين أحدٍ منهم وأنا من المُسلمين مُستمسكٌ بالقرآن العظيم وبالسُّنة النبويّة الحقّ من عند الله إلا ما خالف منها لمُحكم كتابك المحفوظ من التحريف القرآن العظيم، فأشهدك إنّي بما خالف لمُحكم القرآن من أحاديث السُّنة النبويّة لمن الكافرين؛ ذلك لأنّ ما خالف لمحكم كتابك في السُّنّة جاء من عند غيرك من عند ألدّ أعداءك وأعداء أنبيائِك الشياطين من الجنّ والإنس الذين ينقمون ممّن آمن بك وممّن اتّبع رُسلك، فمنهم ينقمون حسداً من عند أنفسهم فيبغونها عِوجاً.

    اللهم فأجب دعوة عبدك عليهم أجمعين من الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض وأولئك هم الخاسرون إلا الذين تابوا إليك وأنابوا فرحمتك وسعت كُل شيءٍ ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، فلا أريد أن أغلق باب رحمتك لمن تاب إليك منهم واتبع الصراط المُستقيم إن أرادوا أن يكونوا من جندك ويكفرون بالطاغوت (المسيح الدجال) فيكونون من جُند خليفتك فيقتلون أنفسهم من فصيلتهم من الذين انضمّوا منهم إلى حزب الطاغوت ليكونوا من حزب الطاغوت الأكبر المسيح الكذاب الشيطان الرجيم وعبدوا الطاغوت وهم يعلمون إنّهُ عدو الله الشيطان الرجيم؛ اللهم فعلى أولئك منهم استعجِل عليهم ببأسِك الشديد فاجتثهم من الأرض كشجرة خبيثةٍ اجتُثت من فوق الأرض ما لها من قرارٍ، إنك إن تذرهم يُضِلّوا عبادَك فلا يلِدوا إلا فاجراً كفّارا فقد أضلوا كثيراً من الأمم وأنت عليهم قدير وبما يعملون خبير ولك الحُكم في الأولى وفي الآخرة وإليك المصير وإليك تُرجع الأمور تعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور، ومن لم يجعل الله له نوراً فما لهُ من نور.

    يا من يبعث من في القبور وإليه النشور إليك ابتهلت بدعوة الحقّ بالحقّ فأحِقْ الحقّ وأنت الحقُّ، ربّي فأدخلني مُدخل صدقٍ وأخرجني مخرج صدقٍ واجعل لي من لدُنك سُلطاناً نصيراً، وقل جاء الحقّ وزهق الباطل إنّ الباطل كان زهوقاً، ربِّ اغفر وارحم واحكم بيننا بالحقّ وأنت خير الحاكمين.

    اللهم فإن كانت المُسلمة من الذين يُظهرون الإيمان ويُبطنون الكُفر والمكر ومن الذين يصدّون عن البيان الحقّ للذِّكر فإنّك بها عليمٌ وعليها رقيبٌ وشهيدٌ، اللهم فاجعلها عبرةً لمن يعتبر ومن آيات التصديق للمهديّ المنتظَر كيفما تشاء ووقت ما تشاء وحينما تشاء والحُكم لك ربّي ولا تُشرك في حُكمك أحداً وليس لعبدك من الأمر شيء؛ بل الأمر لك ربّي من قبل ومن بعد، فإن شئت هديتَها وإن شئت عذبتَها فأنت أرحم بها من عبدك إلا أن تأبى رحمتك فإنّك بها عليمٌ سواء تكون ذكراً أم أنثى، وإن كانت من الذين لو علموا إنّي الإمام المهديّ الحقّ من عندك لاتّبعت الحق من ربِّها اللهم فاهدِها وأرِها الحقّ حقاً وخذ بقلبها إليه، وإن كانت من الذين لو علموا إنّي الإمام المهديّ الحقّ من عندك ثم لا يزيدهم الإيمان بالمهديّ المنتظَر الحقّ من ربهم إلا رجساً إلى رجسِهم وضلالاً إلى ضلالهم فكان عليك حقاً إجابة دعوة عبدك عليهم.

    اللهم فلا تتجاوز دعوتي سواهم وأهدِ برحمتك بقدرتك ما دون ذلك من الجنّ والإنس أجمعين إنّك أنت السميع العليم، وأحشر لعبدك كافة جُنودك من سماواتك وأرضك من البعوضة فما فوقها ليكونوا جيوش عبدك وخليفتك الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ضدّ المسيح الدجال وجيوشه من الجنّ والإنس من كُل جنسٍ الذي يعدهم منذ أمدٍ بعيد، ولن يُغني عنهم جمعهم شيئاً وإنّا فوقهم قاهرون وعليهم مُنتصرون.
    وأشهدُ مُقدماً شهادة الحق اليقين أنّهُ وإن حشرت لعبدك كافة جنودك من سمواتك وأرضك من البعوضة فما فوقها فإنّما ذلك بشرى من لدنك، وأشهدُ إنما النصر من عند الله العزيز الحكيم اللهم فثبتني على ذلك ومن اتّبعني من المؤمنين، وسيعلمُ المُجرمون أنّ القوة لله جميعاً وإنّا فوقهم قاهرون وعليهم مُنتصرون بإذن الله ربّ العالمين وإنّ العزة لله ولعبده وللمؤمنين وعد الله لا يخلف الله وعده ولكن أكثر الناس لا يعلمون وأن الأرض لله يورثها لعباده الصالحون.

    اللهم فاحشر لعبدك جنودك التي وعدت بالحقّ مثلاً لقدرتك وكرمك ليعلموا أنّ لله جنود السموات والأرض من البعوضة فما فوقها، واهدِ بعبدك كثيراً من الناس أجمعين، ولا تضلّ بعبدك إلا الفاسقين الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض وأولئك هم الخاسرون من شياطين الإنس والجنّ أجمعين تصديقاً لوعدك الحقّ في مُحكم كتابك بوعدك الحقّ أن تحشر جنود عبدك وخليفتك المهديّ المنتظَر الحقّ من عندك كافة جنودك كُل شيء من البعوضة فما فوقها فتحشرهم جميعاً بإذنك ومثلاً لقدرتك. تصديقاً لوعدك الحقّ في قولك الحقّ:
    {إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ الَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ}صدق الله العظيم [البقرة:27].

    وفي ذلك شأن المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم الذي أنتم فيه مُختلفون، فأما الذين آمنوا منكم فيعلمون أنّهُ الإمام المهديّ الحقّ من ربّهم الذي يهدي به الله الناس جميعاً إلا الشياطين من الجنّ والإنس الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض وأولئك هم الخاسرون، فقد جعلني الله عليهم نقمةً إذا لم يتوبوا إلى الله متاباً عاجلاً غير آجلٍ، والحُكم لله وهو أسرع الحاسبين. ومن كذَّب بأني المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّ العالمين منهم جميعاً فليباهلني سواءً المُسلمة أو غيرها فنجعل لعنة الله على الظالمين، اللهم فهذه مُباهلتي لهم وابتهالي إليك فاجعل لعنة الله على الظالمين، والحُكم لله وهو أسرع الحاسبين.

    ويا أيتها المُسلمة فتقدمي للمُباهلة إن كنتِ من المُنكرين إني الإمام المهديّ الحقّ من ربّ العالمين فابتهلي إلى الله وقولي أنّ عليك لعنة الله إن كان ناصر محمد اليماني هو الإمام المهديّ الحقّ من ربّ العالمين، وعلى هذا الأساس تمّ تنفيذ المُباهلة بيني وبينك وبيني وبين من أنكر أمري فتجرَّأ على مُباهلتي من الناس أجمعين ليجعله الله عِبرةً لمن يعتبر ويلعنه لعناً كبيراً والحُكم لله العليّ القدير.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    عبد الله وخليفته الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــ

  6. الآن حصحص الحقّ وإنّك لمن الذين يُظهرون الإيمان ويُبطنون الكفر ..

    مصدر المشاركة
    - 26 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    04 - 07 - 1430هـ
    27 - 06 - 2009 مـ
    12:39 صباحاً

    ـــــــــــــــــــــ


    الآن حصحص الحقّ وإنّك لمن الذين يُظهرون الإيمان ويُبطنون الكفر ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أيـتها المُسلمة، ألم أقُل وأنصحك أن يستمر الحوار ومن ثم المُباهلة من بعد تبيان العلوم الأساسية لهذا الأمر فأبيتِ إلا المُباهلة فاصرَرْتِ عليها حتى إذا تمّ تنفيذها من قبلنا ومن ثمّ بدأتِ تراوغين وتريدين أن يستمر الحوار، والحمدُ لله إنّي لم أظلمك شيئاً وأعلمُ أنّك لن تتجرأي للمُباهلة شيئاً لأنكِ أصلاً ذكرٌ ولستِ أنثى بل من شياطين البشر.

    ألا والله لولا أنّي أعلمُ أنّ المُسلمة شيطانٌ أشِرٌ وذكَرٌ في ثوب الأنثى لما باهلتُها وما قط لعنتُ مُسلماً مهماً كان مخالفاً لأمرنا، وإنما ألعن نفسي إن كنت افتريتُ على الله بدعوة المهديّ المنتظَر لأنّ شأن المهديّ المنتظَر عظيمٌ، فويلٌ لمن ادَّعى أنّه المهديّ المنتظَر الحقّ المُصطفى من ربّ العالمين وهو ليس المهديّ المنتظَر الحقّ الذي جعله الله إماماً للمسيح عيسى ابن مريم، وبما إنّي أعلمُ أنّي لم أفترِ على الله بدعوة المهديّ المنتظَر لأنّي أعلمُ أني على الحقّ فكيف يلعن الله من كان على الحقّ؟

    وأما المُسلمة فسوف تستمر بالمراوغة ولن تتجرَّأ للمباهلة شيئاً، وأنتم تشهدون أنّها قالت أنّها مُستعدةٌ للمُباهلة، وأما الآن فانظروا لردها وقالت: لا يكون المُسلم لعَّان! ونقول: نعم هذا بين المُسلمين، وإنما طلبت المُباهلة بيني وبينك لأنّي أعلمُ إنّك لمن الشياطين من الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر ويصدّون عن البيان الحقّ للذِّكر ويضيِّعون وقت المهديّ المنتظَر، وسبق وأن اصرَرْتِ على أن تُباهلي ناصر محمد اليماني فهيا تقدمي للمُباهلة إن كنتِ من الصادقين، ولكنك لن تفعلي لأنّك تعلمين إنّك لمن الكاذبين.

    وحصحص الحقّ وتعالى الله سُبحانه وتعالى علوَّاً كبيراً فهو دائمٌ مستوٍ على عرشه إلى يوم القيامة فيأتي في ظُلل من الغمام ونُزِّل الملائكة تنزيلاً فلا يتنزل إلى السماء الدُنيا في الثلث الأخير من الليل كما تزعمون سُبحانه وهو العلي الحكيم المستوي على العرش العظيم! يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها وهو معكم أينما كنتم يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور وهو مستوٍ على العرش العظيم ، فلا يهبط وتكون الملائكة من فوقه سبحانه وتعالى علوَّاً كبيراً! فهذا من أحاديثكم الباطلة، فلا حوار بيني وبينك بعد اليوم إلا المُباهلة ونُصِرُّ عليها إصراراً شديداً حتى يعلمُ الجميع إنّك لمن المراوغين من شياطين البشر من اليهود من الذين يُظهرون الإيمان ويُبطنون الكفر، ولذلك لن تتجرأي للمُباهلة وما تُريدين إلا إضاعة وقتي، وأما سبب عدم تجرؤك للمُباهلة هو لأنّك تعلمين أنّي الإمام المهديّ الحقّ فتخشين أن يلعنك الله كما لعن أصحاب السبت وكان أمراً مفعولاً فلا خيار لك لدينا، فإما المُباهلة وإما أن تذهبين إلى الجحيم، فأنا أعلمُ أنك (علم الجهاد) علم الشيطان الرجيم فأنت مراوغ ٌدائماً هكذا ولن تمكر إلا بنفسك ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله، وسبق وأن أنزلت بيان الفتوى أنّ القرآن هو المرجع الحقّ للسنة، وأعلمُ أنّه لن يعجبك ذلك لأن القرآن سوف يفضح مكركم في الأحاديث المدسوسة من قبل أجدادكم التي تخالف لمحكم القرآن وأصرَرْتُ عليك الحوار بالردّ علينا في ذلك البيان، ولكنّك رأيت أنّك لا تستطيع أن تطعن في الحقّ شيئاً لأن البرهان مرصوصٌ من كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ حتى إذا عجزت أن تقول فيه شيئاً ومن ثم أبيت أن يستمر الحوار وأصرَرْتَ على المُباهلة حتى إذا لبيّنا طلبك للمُباهلة وتمّ تطبيق المُباهلة من قبلنا وها أنت تراوغ وتريد أن نعود للحوار!

    فما رأيكم يا معشر الأنصار السابقين الأخيار، فلا تُجاملوا في الحقّ فإنّي أُشهدكم وأُشهد الله وكفى بالله شهيداً أنّي أفتي بالحقّ أنّ المُسلمة ذكرٌ في ثوب الأنثى من شياطين البشر من الذين يُظهرون الإيمان ويُبطنون الكفر، وهذه فتواي بالحقّ وأتحمَّل مسؤوليتها بين يدي الله.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين ..
    العدو اللدود لشياطين البشر اليهود؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــ


  7. نعلن تنفيذ قرار الحظر الأبدي على المُسلمة الذكر في ثوب الأنثى من الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر وهو علَم الشيطان الرجيم ..

    مصدر المشاركة
    - 27 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    05 - 07 - 1430 هـ
    28 - 06 - 2009 مـ
    01:14 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ


    نعلن تنفيذ قرار الحظر الأبدي على المُسلمة الذكر في ثوب الأنثى من الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر وهو علَم الشيطان الرجيم ..


    صدقتِ يا عدو الله في حُكمك بقولك:
    اعتقد ان المباهلة ستوضح من على الحق ومن على الباطل
    قبلت مباهلة امامكم وانا فى انتظاره.
    فالحمدُ لله قد حصحص الحقّ وفرَّ من المُباهلة من يعلمُ أنّه على الباطل كما فَرَّ نصارى نجران من المُباهلة بينهم وبين محمد رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- لأنّكم تعلمون يا معشر اليهود أنّكم على الباطل وتخشون أن يلعنكم الله كما لعن أصحاب السبت منكم من قبل، وقال الله لهم: {كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:65]. وها هو حصحص الحقّ، وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..

    وأما الآن فيحق لنا أمام الزوار وكافة أعضاء طاولة الحوار وكافة الأنصار السابقين الأخيار أن نعلن تنفيذ قرار الحظر الأبدي على المُسلمة الذكر في ثوب الأنثى من الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر وهو علَم الشيطان الرجيم كما أفتيناكم وتبيَّن لكم الحق على الواقع؛ بل أفتيناكم من قبل إنّه لن يتجرَّأ على المُباهلة لأنه يعلم إنّه لمن الكاذبين، وإنّما ظن أنّ ناصر محمد اليماني سوف يجعل المُباهلة على نفسه وحده كمثل كلّ مرةٍ ومن ثم يقيم علينا حجّة ويقول: "أفلا ترون أن ناصر محمد اليماني الذي أقسم أنّي ذكرٌ في ثوب الأنثى قد تبيَّن له أنّهُ كان ظالماً لي وعلم أنّي مسلمة ولست ذكراً في ثوب أنثى لذلك لم يلعنّي؟ أفلا ترون أنّ ناصر محمد اليماني كان قسَمُه على غير الحقّ بفتواه أنّ المسلمة ذكرٌ في ثوب الأنثى؟". فذلك ما كان يبغيه (علم الجهاد) من إصراره على سرعة المُباهلة وقطع الحوار، ومن ثم تفاجأ أنّ الإمام ناصر محمد اليماني طبّق المُباهلة بالحقّ وكشف أمره ليتبيّن لكافة الزوار الكرام وكافة الأنصار السابقين الأخيار وكافة أعضاء طاولة الحوار أنّنا لم نظلم المُسلمة شيئاً وإنّها حقاً ذكر في ثوب الأنثى من شياطين البشر وإنها حقاً فرّت من المُباهلة، وتبيَّن لكم الفتوى بالحقّ أنها لن تتجرَّأ على المُباهلة كما أفتيناكم من قبل أنها لن تتجرأ لأن ّالعضو المسلمة يعلم إنه من الناس الذين قال الله عنهم:
    {وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَىٰ مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ ألدّ الْخِصَامِ} صدق الله العظيم [البقرة:204].

    ولذلك لم يتجرَّأ على مباهلة المهديّ المنتظَر حتى لا يمسخهُ الله إلى خنزيرٍ وبئس المصير، ولن ينفعك الفرار يا عدو الله فإنّ الله من وراءكم محيطٌ ويتمّ نوره وأنتم صاغرون، بل تجرَّأت يا عدو الله أن تطعن في الحديث النبويّ الذي يفتي أنّ الهرب من الفتنة إلى كتاب الله وسنة نبيّه الحقّ ومن ثم تفتي أن هذا الحديث ضعيف، وكذلك تفتي إنّ الأحاديث الحقّ في السُّنة النبويّة التي جاءت مُطابقة لمحكم القرآن بالفتوى أنّ القرآن هو المرجع لما اختلف فيه علماء الحديث وأنّ ما خالف لمحكم القرآن في السُّنة النبويّة أنّه جاء من عند غير الله من شياطين البشر أمثالك، ومن ثم كذبت بالأحاديث في السُّنة النبويّة التي أيَّدت الحكم الحقّ بعد أن أتيناك بالحكم الحقّ من كتاب الله ومن ثم من سنّة رسوله ثم لا يكون قولك إلا بالفتوى الباطلة، هذا ضعيف، أضعفك الله بحبلٍ منه وحبلٍ من الناس وغضب عليك غضباً على غضبٍ، والحُكم لله وهو أسرع الحاسبين، وقد حصحص الحقّ لمن كان يرجو الله واليوم الآخر فيتَّبع المهدي؛ الإمام المهديّ إلى الصراط المُستقيم؛ الإمام ناصر محمد اليماني.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين.
    ــــــــــــــــــ

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

المواضيع المتشابهه

  1. ردُّ الإمام المهديّ إلى علي الفرج ضيف طاولة الحوار من قبل الظهور..
    بواسطة Admin في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-07-2014, 12:38 PM
  2. ردود الإمام على نسيم وعلم الجهاد في عقيدة رؤية الله تعالى جهرة..
    بواسطة Admin في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 03-08-2013, 11:46 AM
  3. ردود الإمام على نسيم وطريد وعلم الجهاد: دحض الشُبهات بحُجةٍ وإثباتٍ..
    بواسطة Admin في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 14-07-2012, 11:57 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •