النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: What is the Dabbah?

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #1  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 3255   تعيين كل النص
    الصورة الرمزية oceanmen
    oceanmen غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    189

    افتراضي What is the Dabbah?

    What is the Dabbah?
    وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ
    And when the Word is fulfilled against them (the unjust), we shall produce from the earth a creature to (face) them: She will speak to them, for that mankind did not believe with assurance in Our Signs.
    An-Naml, Chapter #27, Verse #82


    So what is this “Creature” or “Dabbah”? it is a Human Being
    !!

    وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِم مَّا تَرَكَ عَلَيْهَا مِن دَابَّةٍ وَلَـٰكِن يُؤَخِّرُهُمْ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى ۖ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ
    If Allah were to punish men for their wrong-doing, He would not leave, on the (earth), a single living creature: but He gives them respite for a stated Term: When their Term expires, they would not be able to delay (the punishment) for a single hour, just as they would not be able to anticipate it (for a single hour).
    An-Nahl, Chapter #16, Verse #61)


    The “Dabbah” or “creature” is a human being who spoke the truth and will judge between the Muslims and Christians about how can God take a son? Therefore it does not sense when people say that this creature is an animal, for how can an animal speak to people and judge between them? The Dabbah/Creature will speak to people because he is a man. Just as God created Adam with no father and no mother, and just as he created Eve with no mother, he also created Jesus son of Mary with no father.

    إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِندَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ ۖ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ
    The similitude of Jesus before Allah is as that of Adam; He created him from dust, then said to him: "Be" and he “Becomes”.
    Aal-e-Imran, Chapter #3, Verse #59


    So the Dabbah/Creature that will speak to you is the word of God that he threw to Mary “Be” and it “Becomes


    وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ
    "He will speak to the people from the crib, as well as an adult (kahl); he will be one of the righteous."
    Aal-e-Imran, Chapter #3, Verse #46


    So the first miracle is that he will speak to the people in his childhood and this time has already past. So there is another miracle that still did not happen and will soon be. Allah will soon return his soul to his body so he will be resurrected, to speak once again to the people, but not in his childhood, this time his soul will return to his body and he will speak to the people as an adult – in maturity/old age. If you do not believe me then what is the miracle in speaking to the people in maturity? Where is the miracle in that? If someone come to you and speaks to you in maturity, where do you find a miracle in this? So the miracle is that soul will return to his body so his soul speaks to the people again as an adult / in maturity.


    Then someone might ask me but the Allah/God said in the Koran that “SHE” will speak to them not “HE”. Then we reply to him and say that Allah is referring to the soul of Jesus son of Mary not to the man. Because it is his soul that will return to speak to you. This is why it is referred to in female form not male because the soul is referred to in female form in the Koran. For example the soul that was killed in the people of Israel and they were arguing about it to know who is the killer.

    وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْسًا فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا ۖ وَاللَّهُ مُخْرِجٌ مَّا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ
    You had killed a soul, then disputed among yourselves about it (HER). GOD was to expose what you tried to concea
    l

    In Arabic the word used was “then disputed among yourselves about HER”. So the Koran did not say “about Him” even though it was a man who was killed but the Koran used the word “Her” to refer to the soul of the man. So the reason why the Koran used female form and not male (even thought the one killed was a man) is because the koran is referring to the soul that belonged to a man
    .


    وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ
    And when the Word is fulfilled against them (the unjust), we shall produce from the earth a creature to (face) them: She will speak to them, for that mankind did not believe with assurance in Our Signs.
    An-Naml, Chapter #27, Verse #82


    Meaning he speaks of the soul of the son of Mary that Allah has send to the body of the son of Mary, so he stands and walks therefore he is called “Dabbah/Creature”. He is a human just like you, and speaks to you in adulthood/maturity/old age “Kahl” with a beard with white and black hair
    .

    اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً ۚ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۖ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ
    GOD is the One who created you weak, then granted you after the weakness strength, then substituted after the strength weakness and gray hair. He creates whatever He wills. He is the Omniscient, the Omnipotent.
    Ar-Room, Chapter #30, Verse #54


    Meaning that the age of “Kahl” is the beginning of the phase when the strength of youth is gradually fading, which is during mid life

    extract from:
    (بسم الله الرحمن الرحيم)

    من المهدي المنتظر الإمام الناصر لمحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم والقرأن العظيم ناصر محمد
    اليماني إلى الناس أجمعين والسلام على من أتبع الهُدى ثم أما (بعد)

    قال الله تعالى:
    ((وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ)) صدق الله العظيم, [النمل:82]

    فما هي الدابة ؟ إنها إنسان..

    وقال الله تعالى:
    ((وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِم مَّا تَرَكَ عَلَيْهَا مِن دَابَّةٍ وَلَٰكِن يُؤَخِّرُهُمْ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى ۖ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ)) صدق الله العظيم, [النحل:61]

    إذاً الدابة هو إنسان حكم بالحق بين المسلمين والنصارى هل يتخذ الله ولداً فكيف تكون حيوان بل الدابة
    التي تكلمكم هي الكلمة التي ألقاها إلى مريم البتول كُن فيكون إنه الإنسان مثلاً لقدرة الرحمن أن يخلق
    إنسان بغير أب بكُن فيكون كما ضرب في ذلك مثل من قبل وخلق أدم بغير أب ولا أم ومن ثم خلق حواء
    بغير أم ثم زادكم مثل لقدرته وخلق المسيح عيسى بن مريم بغير أب لعلكم توقنون أن الله على كُل شيء
    قدير وقال الله تعالى:
    ((إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِندَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ ۖ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ)) صدق الله العظيم, [آل عمران:59]

    فعلموا أن الدابة التي سوف تكلمكم بالحق إنها كلمة الله التي ألقاها إلى مريم كُن فيكون

    وقال الله تعالى:
    ((وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ)) صدق الله العظيم, [آل عمران:46]

    فأما المعجزة الأولى فهي أن يكلمكم إبن مريم وهو في المهد صبياً وقد مضت وأنقضت يوم ميلاده عليه
    الصلاة والسلام ولكنها جاءت معجزة البعث والتكليم بإذن الله فيعيد الله نفس إبن مريم إلى جسدها
    ليكلمكم المسيح عيسى بن مريم وهو كهل فإذا لم تُصدقون إذاً فما هي المعجزة أن يكلمكم المسيح
    عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام وسنه كهل فهل إذا كلمكم أحدكم وهو كهل ترون في ذلك معجزة؟!

    كلا بل المعجزة أن تكلمكم نفسٌ قد توفاها الله كيف يشاء ثم يعيدها إلى الجسد فتكلمكم فتلك من معجزات
    قدرته تعالى ولربما يود أحدكم أن يُقاطعني فيقول ولكن الله قال في القرأن تكلمهم وليس يُكلمهم!!

    ومن ثم نرد عليه فنقول إنما جاء التأنيث نظراً لأنه يتكلم عن عودة الروح والنفس لإبن مريم إلى جسدها
    لذلك جاءت كلمة التأنيث برغم أن الذي سوف يكلمكم هو ذكر ويأتي التأنيث حين يتكلم القرأن عن النفس
    كمثال قول الله تعالى عن النفس التي قُتلت في بني إسرائيل وتجادلوا فيها وقال الله تعالى:

    ((وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْسًا فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا ۖ وَاللَّهُ مُخْرِجٌ مَّا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ)) صدق الله العظيم, [البقرة:72]

    ولم يقول القرأن: ((فَادَّارَأْتُمْ فِيهَ)) بل قال تعالى: ((فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا)) برغم أن المقتول مذكر وليس مؤنث ولكن سبب
    التأنيث بادئ القول لأنه يتكلم عن النفس وكذلك قول الله تعالى:

    ((وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ)) صدق الله العظيم, [النمل:82]

    بمعنى أنه يتكلم عن نفس إبن مريم التي أرسلها الله من عنده إلى الجسد لإبن مريم فيقوم حي يمشي
    لذك يُسمى دابه وهو إنسان مثله مثلكم فيكلمكم وهو كهلاً ذو لحية مشموطة بالشعر الأبيض والأسود
    والكهل هو ضُعف قوة الشباب ودون الشيبة..

    وقال الله تعالى:
    ((اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً ۚ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۖ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ)) صدق الله العظيم, [الروم:54]

    بمعنى أن سن الكهل هو بداية التحول لقوة الشباب إلى الضعف وهو منتصف عمر الإنسان.
    extract from following statement

    اقتباس المشاركة: 5642 من الموضوع: يا معشر عُلماء الفلك والشريعة هل رأيتم الهلال من قبل الاقتران؟


    الإمام ناصر محمد اليماني
    07 - 12 - 1428 هـ
    17 - 12 - 2007 مـ
    12:36 صباحاً
    ــــــــــــــــــــ



    يا معشر عُلماء الفلك والشريعة هل رأيتم الهلال من قبل الاقتران؟
    http://smartvisions.eu/linking/bismillah.gif

    بسم الله الرحمن الرحيم
    من المهديّ المنتظَر الإمام الناصر لمحمد رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- والقرآن العظيم ناصر محمد اليماني إلى الناس أجمعين، والسلام على من اتَّبع الهُدى ثم أما بعد، قال الله تعالى:
    {وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ} صدق الله العظيم [النمل:82]. فما هي الدابة؟ إنها إنسان، وقال الله تعالى: {وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِم مَّا تَرَكَ عَلَيْهَا مِن دَابَّةٍ وَلَٰكِن يُؤَخِّرُهُمْ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى ۖ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ} صدق الله العظيم [النحل:61].

    إذاً، الدابة هو إنسان حكم بالحقّ بين المسلمين والنصارى هل يتخذ الله ولداً؟ فكيف تكون حيواناً! بل الدابة التي تكلمكم هي الكلمة التي ألقاها إلى مريم البتول كُن فيكون إنه الإنسان مثلاً لقدرة الرحمن أن يخلق إنساناً بغير أب بكُن فيكون كما ضرب في ذلك مثل من قبل وخلق آدم بغير أبٍ ولا أمٍ ومن ثم خلق حواء بغير أمٍ ثم زادكم مثلاً لقدرته وخلق المسيح عيسى ابن مريم بغير أبٍ لعلكم توقنون أن الله على كُل شيء قدير، وقال الله تعالى:
    {إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِندَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ ۖ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ} صدق الله العظيم [آل عمران:59].

    فاعلموا أن الدابة التي سوف تكلمكم بالحقّ إنها كلمة الله التي ألقاها إلى مريم كُن فيكون، وقال الله تعالى:
    {وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ} صدق الله العظيم [آل عمران:46].

    فأما المعجزة الأولى فهي أن يكلمكم ابن مريم وهو في المهد صبياً وقد مضت وانقضت يوم ميلاده عليه الصلاة والسلام ولكنها جاءت معجزة البعث والتكليم بإذن الله فيعيد الله نفس ابن مريم إلى جسدها ليكلمكم المسيح عيسى ابن مريم وهو كهلٌ، فإذا لم تُصدقوا؛ إذاً فما هي المعجزة أن يكلمكم المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام وسِنَّه كهل، فهل إذا كلمكم أحدكم وهو كهل ترون في ذلك معجزة؟ كلا؛ بل المعجزة أن تكلمكم نفسٌ قد توفاها الله كيف يشاء ثم يعيدها إلى الجسد فتكلمكم، فتلك من معجزات قدرته تعالى.

    ولربَّما يودُّ أحدُكم أن يُقاطعني فيقول: "ولكن الله قال في القرآن تكلمهم وليس يُكلمهم". ومن ثم نرد عليه فنقول: إنما جاء التأنيث نظراً لأنه يتكلم عن عودة الروح والنفس لابن مريم إلى جسدها لذلك جاءت كلمة التأنيث برغم أن الذي سوف يكلمكم هو ذكر، ويأتي التأنيث حين يتكلم القرآن عن النفس، كمثال قول الله تعالى عن النفس التي قُتلت في بني إسرائيل وتَجَادَلوا فيها، وقال الله تعالى:
    {وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْسًا فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا ۖ وَاللَّهُ مُخْرِجٌ مَّا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:72].

    ولم يقل القرآن (فادَّارَأْتُمْ فِيه) بل قال تعالى:
    {فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا} برغم أن المقتول مذكر وليس مؤنث، ولكن سبب التأنيث بادئ القول لأنه يتكلم عن النفس، وكذلك قول الله تعالى: {وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ} صدق الله العظيم [النمل:82]. بمعنى أنه يتكلم عن نفس ابن مريم التي أرسلها الله من عنده إلى الجسد لابن مريم فيقوم حيّاً يمشي لذلك يُسمى دابة وهو إنسان مثله مثلكم فيكلمكم وهو كهلٌ ذو لحية مشموطة بالشعر الأبيض والأسود، والكهل هو ضعف يتلو قوة الشباب ودون الشيبة، وقال الله تعالى: {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً ۚ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۖ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ} صدق الله العظيم [الروم:54]. بمعنى أن سن الكهل هو بداية التحول من قوة الشباب إلى الضعف وهو منتصف عمر الإنسان.

    ويا معشر عُلماء الفلك والشريعة، إني أنا المهدي خليفة الله على البشر من آل البيت المُطهر لم يجعلني الله نبياً ولا رسولاً، فلا وحي جديد أكلمكم به؛ بل الإمام الناصر للوحي الذي نزل على محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؛ القرآن العظيم الذي جعله الله حجته المحفوظة من التحريف لأحاجكم بالحجة الحقّ فيجعلني الله المُهيمن عليكم بالعلم والسلطان من القرآن فألجمكم بالحقّ إلجاماً. تصديقاً للرؤيا الحقّ لمحمد رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- إذ قال لناصر محمد اليماني في رؤيا:
    [وما جادلك أحد من القرآن إلا غلبته].

    إذاً يا قوم لقد جعل لكم محمد رسول الله بإذن ربّه آيةً لتصديق الرؤيا بالحقّ على الواقع الحقيقي فإن جادلتموني من القرآن فغلبتموني بسلطان العلم من القرآن فقد أقمتم على ناصر اليماني الحجّة فأصبح مُفترياً على الله ورسوله، وإن جادلكم ناصر محمد اليماني من القرآن فغلبكم بسلطان العلم من القرآن فقد صدق الله الرؤيا بالحقّ على الواقع الحقيقي لقوم يؤمنون بالقرآن العظيم أصدق الحديث، وما صدقه من السنة فهو كذلك درجة صدقه كدرجة صدق القرآن العظيم ولا أفرق بين الله ورسوله فأفرق بين حديث القُرآن وأحاديث البيان فجميعهم جاءوا بلسان محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} صدق الله العظيم [النحل:44].

    إذاً درجة صدق أحاديث محمد رسول الله الحقّ كدرجة صدق القُرآن العظيم فجميعهم نطق بهم محمدٌ رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- وكليهما من عند الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ ﴿٣﴾ إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰ(4)} صدق الله العظيم [النجم].

    ويا معشر عُلماء الأمة، إني أنا المهديّ المنتظَر المُدافع عن سنة رسول الله الحقّ فأحقُّ ما كان منها حقاً بسلطان المنطق المحفوظ القرآن العظيم وأُبطلُ ما كان موضوعاً مدسوساً ومدرجاً من الأحاديث بمنطق السلطان الحقّ من القُرآن فهل تدرون لماذا؟ وذلك لأن الله تعالى لم يعِدُكم بحفظ أحاديث السنة المُهداة، وكما أنها معرضة للتحريف والتزييف من قبل المؤمنين كذباً من عُلماء اليهود من صحابة رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- ظاهر الأمر ويبطنون المكر فاتخذوا أيمانهم جُنَّة ليكونوا من رواة الحديث ليضلوا المسلمين عن طريق أحاديث السنة نظراً لأنهم علموا بأنهم لن يستطيعوا أن يضلوا المسلمين عن طريق تحريف القرآن بعد أن سمعوا قول الله تعالى:
    {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} صدق الله العظيم [الحجر:9].

    لذلك اتخذوا أيمانهم جُنة ليكونوا من رواة الحديث فيضلونكم عن طريق السنة حتى إذا خرجوا من مجالس أحاديث البيان بيّت المتظاهرون بالإيمان من عُلماء اليهود أحاديثاً كاذبة غير التي قالها محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وقال الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا(82)} صدق الله العظيم [النساء].

    إذاً يا قوم، لقد جعل الله القرآن الحديث المحفوظ هو المرجع لأحاديث السنة المُهداة وما وجدتم من أحاديث السنة بأن بينه وبين القرآن اختلافاً كثيراً فاعلموا بأن ذلك الحديث ليس من عند الله ورسوله بل من تأليف طائفة من عُلماء اليهود من الذين جاءوا إلى محمدٍ رسول الله عليه الصلاة والسلام من الذين قال الله عنهم:
    {إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ ﴿١﴾ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ(2)} صدق الله العظيم [المنافقون].

    فهل تعلمون ما هو الصدّ منهم عن الصراط المستقيم؟ إنها الأحاديث الموضوعة في ُسنَّة محمدٍ رسول الله كذباً برغم أنهم يقولون كما قال المسلمون نشهد أن لا إله إلا الله ونشهد أن محمداً رسول الله، فيقولون طاعة لله ولرسوله كما يقول ذلك الصحابة الحقّ بين يدي رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، فقولهم واحد وهو التواصي بطاعة الله ورسوله، لذلك قال تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا(82)} صدق الله العظيم [النساء]. إذاً يا قوم، قد جعل الله القرآن العظيم هو المرجع لما اختلف فيه عُلماء الحديث، فكم أكرر هذه الآية كراراً ومراراً وأذّكر بها كثيراً لعلكم تعقلون فتعلمون بأن القرآن إنما حفظه الله من التحريف لكي يكون لكم مرجعاً فيما اختلفتم فيه من السنة، ولي ما يقارب ثلاث سنوات وأنا أناديكم عبر طاولة الحوار العالمية وأنتم في بيوتكم عبر الأنترنت العالمية نعمة من الله كبرى لكي يتم عن طريقها الحوار للمهدي المنتظر من قبل الظهور حتى إذا جاء التصديق منكم أظهر لكم عند البيت العتيق للمبايعة على الحقّ.

    ويا قوم، إن الجنون وكُل الجنون أن يظهر لكم المهديّ المنتظَر عند الركن اليماني للمبايعة من قبل التصديق أفلا تعقلون! فكيف تحرمون على المهديّ المنتظَر أن يخاطبكم من خلال جهاز الحوار؟ ويا قوم إني لا أتحدى عشرة من عُلمائكم ولا عشرون ولا مليون؛ بل جميع عُلماء المسلمين والنصارى واليهود فألجمهم من القرآن العظيم إلجاماً حتى يتبين للعالمين أنه الحقّ من ربهم الرسالة الشاملة إلى الناس أجمعين.

    فإن ظهرتُ لكم فكيف أستطيع أن أجمع جميع عُلماء الأمّة من اليهود والمسلمين والنصارى على مختلف مجالاتهم العلمية في قاعة محاضرة يظهر فيها المهدي المنتظر، وأين هذه القاعة التي سوف تتسع لجميع العلماء المطلوبين إلى طاولة الحوار الأنترنت العالمية أم جعلتم ذلك بدعة؟ قاتلكم الله أنَّى تؤفكون! إنما البدعة في الدين بغير الحق؛ أم إن البدعة في نظركم هي في الوسيلة التي يتم عن طريقها تبليغ الدين الحقّ للأمة، أفلا تعقلون؟ فهل سبب إنكاركم بشأن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني هو لأنه يبلغكم بشأنه في عصر الظهور عن طريق الأنترنت فتكون تلك بدعة في نظركم فتقولون لا نقبل مهدياً على النت؟ قاتلكم الله أنَّى تؤفكون! فهل جعلتم النت حصرياً تُستخدم لرضوان الشيطان لنشر الفتنة فجعلتموها نقمة بدلاً أن تكون نعمة من الله كُبرى إذ أخاطب جميع عُلماء الأمة وهم في ديارهم ولو دعوتهم للحضور إلى مكان ما لما حضروا إلا قليلاً وإن حضروا فأي قاعة تسعهم أفلا تعقلون؟ ولكني أتحدي جميع عُلماء الديانات السماوية وجميع عُلماء الأمة على مختلف مجالاتهم العلمية فألجمهم بالحقّ إلجاماً حتى يؤمنوا بالقرآن العظيم حقَّ الإيمان به أو يعذبهم بعدم التصديق للبيان الحقّ عذاباً نكراً.

    ويا قوم إن طلوع الشمس من مغربها قد أصبح وشيكاً جداً جداً جداً وكذلك بعث المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام ليكلمكم كهلاً ومن الصالحين التابعين ويدعو الناس لاتِّباع الحقّ فيكون من التابعين ولكن أكثركم يمترون بغير الحقّ فتقللون من شأن المهديّ المنتظَر إن هو ليس إلا رُجلٌ صالحٌ ولا يقول أنه المهديّ المنتظَر؛ بل نحن نستطيع أن نعرف أنه المهديّ المنتظَر إذا كان يعيش بيننا فنقول أنت المهديّ المنتظَر! فتحرمون عليه أن يعرفكم بنفسه فكم ضللتم عن الصراط المُستقيم!

    ويا عجبي من عُلماء المُسلمين من الذين يقللون من شأن المهديّ المنتظَر لدرجة أنهم من يصطفونه من بينهم برغم أنهم يؤمنون أن المهديّ المنتظَر يُصلي وراءه كلمة الله التي ألقاها إلى مريم كُن فيكون؛ عبد الله ورسوله المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام وعلى أمَّة القديسة الصديقة.

    وإنما أعظ العاقلين منكم بواحدة أن يتفكروا؛ إذ كيف هم يؤمنون بأن المهديّ المنتظَر يأتَمُّ به رسول الله المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام، ومن ثم يقللون من شأنه لدرجة التحريم عليه أن يعرفهم بنفسه! فيدحض حجة دعوته بالحقّ فيزيل الشُبهات بسلطان العلم والإثبات بآيات بينات على الواقع الحقيقي.

    وقد جعل الله للمهدي المنتظر آيةً في الأفاق في حركة القمر في عصر الظهور وقُبيل مجيء الكوكب العاشر والسابع من بعد أرضكم والمُسمى (( نيبيروا )) الذي سوف يتسبب في طلوع الشمس من مغربها ويعذب الله به المُنكرين لأمري عذاباً نكراً في ليلة طلوع الشمس من مغربها، ولكن لا ينفع الإيمان حين مجيء العذاب سُنَّة الله في الكتاب إلا أن تسألوا الله بحقّ رحمته التي كتب على نفسه كما سأل الله بذلك قوم يونس فغيروا قدر الله المقدور في الكتاب المسطور بالدعاء إن ذلك على الله يسير.

    ويا معشر عُلماء الفلك ويا معشر عُلماء الشريعة ، إني أنا المهديّ المنتظَر الحقّ من ربكم قد أخبرتكم عبر طاولة الحوار العالمية بآيةٍ التصديق في الشمس والقمر وهي أنكم سوف تُشاهدون الهلال من قبل الاقتران فإن وجدتم هذه الآية حدثت حقاً بلا شك أو ريب فشاهدتم الهلال من قبل الاقتران بمعنى أنه قد تمت رؤية الهلال من قبل الاجتماع فجاء الاقتران بعد أن تمت رؤية الهلال فدعوت ربّي أن يؤيدني بآيةٍ من آيات الإدراكات هي أشد وضوحاً لأن العلماء لم يفقهوا قولي والتكرار بآيات الإنذار فدعوت ربّي أن يُبين لكم ما نقصده بالحقّ في هلال ذي الحجّة 1428 فترون الهلال من قبل الاقتران، فهل ترون الهلال إلا بعد مغيب الشمس؟ وبما أني قد وجدت جميع عُلماء الفلك والشريعة قد علموا أن الاقتران سوف يحدث بعد مغيب شمس تسعة وعشرون ذي الحجّة يوم الأحد ودخول ليلة الإثنين بما يزيد عن ساعتين يحدث الاقتران في ليلة الإثنين وعلمت أنكم قد علمتم ذلك علم اليقين ومن ثم رجوت الله وجعلت رجائي منه مكتوباً في الأنترنت العالمية أن يؤيدني بآيةٍ في هلال ذي الحجّة 1428 فترون الهلال من قبل الاقتران لعلكم تُصدقون يا معشر المسلمين، ولعل الله ينقذكم من عذاب أليم ومن ثم أجاب الله دعوة عبده المهديّ المنتظَر الإمام ناصر محمد اليماني فصدقني بآيةٍ كونيّة يعلمها عُلماء الفلك والشريعة أنه من المُستحيل رؤية هلال ذي الحجّة 1428 تسعه وعشرون ذي القعدة 1428 بعد مغيب شمس الأحد ونزيد الذين لا يعلمون بالفتوى عن السبب الذي جعل عُلماء الفلك يستحيلون رؤية هلال ذي الحجّة 1428 للهجرة بعد مغيب شمس يوم الأحد التاسع والعشرون من شهر ذي الحجّة، وسبب الاستحالة العلمية في ذلك لأنهم يعلمون علم اليقين بأن الاجتماع والاقتران للشمس والقمر لن يحدث إلا بعد مغيب شمس الأحد ليلة الإثنين بعدة ساعتين من مغيب شمس الأحد لذلك كانت رؤية الهلال لشهر ذي الحجّة 1428 مستحيلة أن يشاهدوا الهلال أهل مكة لإعلان يوم غرَّة ذي الحجّة 1428 بعد مغيب شمس التاسع والعشرون بالعلم والمنطق، ولكن يا قوم إن الله قادر أن يحطم قاعدة العلم والمنطق بقدرته الخارقة فجعلكم تشاهدون هلال ذي الحجّة 1428 من قبل الاقتران لعلكم توقنون بشأن ناصر محمد اليماني أنه حقًا المهديّ المنتظَر بلا شك أو ريب ثم ينقذ المسلمين المصدقين ويهلك أعداءهم المنكرين فيطَّهر الأرض منهم تطهيراً خصوصاً الشياطين منهم الذين لو علموا أني الحقّ لما اتبعوني ويعذب ما دون ذلك عذاباً عظيماً عقيما، ثم يهديهم إلى الصراط ـــــــــ المُستقيم.

    ويا معشر عُلماء الفلك والشريعة، فهل رأيتم الهلال من قبل الاقتران كما وعدكم الله بذلك في شهر ذي الحجّة 1428 آيةً كونيّةً ظاهرةً وباهرةً ومُبينةً بأنه حقاً اختلت القاعدة الكونيّة لتصديق أحد أشراط الساعة الكبرى فأدركت الشمس القمر يا معشر البشر؟ وأقسم بالله الواحد القهار لئن لم تعترفوا بآيةٍ التصديق يا بوش الأصغر وأوليائه ويا جميع المسلمين وعلمائهم ويا معشر الكفار والناس أجمعين في جميع الأقطار لُيعذبكم الله عذاباً نُكراً في موعده المقرر في الكتاب لا يتقدم ولا يتأخر بعد ألف ساعة بدءاً من لحظة ميلاد هلال ذي القعدة فلكياً 1428 للهجرة وذلك وعد غير مكذوب، كذلك تلقيت الأمر من ربّي إلا أني لا أعلم علم اليقين هل هي بمقدار نفس ساعات دوران الأرض حول نفسها أو بساعات القمر، وذلك لأن ساعات القمر أطول من ساعات البشر. ولكني أقسم بالله العلي العظيم أني أظنها بساعات دوران الأرض حول نفسها بنسبة تسعة وتسعين وتسعة من عشرة في المائة إلا أني أحببت أن أوضح لكم ذلك حتى لا تفتتنوا إن أراد أن يرحمكم ولكني أدعو ربّي بحق لا إله إلا هو وبحق رحمته التي كتب على نفسه وبحق عظيم نعيم رضوان نفسه أن يجعلها كساعات توقيتكم الأرضي فيهلك جميع الشياطين من الجنّ والإنس من كُل جنس فيطهر الأرض منهم تطهيراً كشجرةٍ خبيثة ٍاُجتثت من فوق الأرض مالها من قرار، ويهدي وينقذ ما دون ذلك كيف يشاء ويهديهم صراطاً مُستقيماً؛ صراط الله العزيز الحميد، ربّ اغفر وارحم واحكم بيننا بالحقّ وأنت خير الحاكمين، فاجعل حكمك عند مغيب شمس الجمعة الثاني عشر من ذي الحجّة 1428 بتوقيت بيتك المحرم بمركز الأرض والكون مكة المكرمة أم قُرى العالمين إنك أنت السميع العليم.

    ويا معشر المسلمين، يا أسفي عليكم إذ أبيتم أن تصدقوا حتى تروا العذاب الأليم! فلماذا؟ أليس من العقل أن توقنوا بآيات ربِّكم خيراً لكم من آية العذاب الأليم؟ وتالله لو كنتم تعقلون لقلتم مادام الله صدَّق ناصر اليماني بآيةٍ كونيّة فتمت رؤية الهلال من قبل الاجتماع في المحاق في هلال ذي الحجّة 1428 ثم تقولون: فمن ينجينا من عذاب أليم إن لم نصدق بالحقّ بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي؟ تصديقاً لحديث الله في القرآن العظيم، فبأي حديث بعده توقنون يا معشر المسلمين؟ وبأي حديث بعده تؤمنون يا معشر الكافرين؟

    ويا بوش الأصغر ويا جميع قادات البشر ويا معشر البشر، إني أنا المهديّ المنتظَر أقسم بالله الواحد القهار ولم يجعل الله سلطاني عليكم بالقسم ولا بالاسم ولا بالرؤيا في المنام؛ بل بالعلم والسلطان من حقائق آيات القرآن بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي. وأريد أن أقول لكم شيئاً يا أيها الناس وهو: إن الله لم يجعل حُجتَكم عليّ إن أراد أن يرحمكم ولم يعذبكم فهل أرسل الله القرآن إلا رحمة للعالمين؟ وتعالوا لكي أُعلمكم ماهي الحجّة لكم عليّ وهي إذا أخبرتكم بحقائق من آيات القرآن العظيم بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي ثم لا تجدون بيان ناصر محمد اليماني هو الحقّ على الواقع الحقيقي فعندها لكم الحقّ أن تكذبوني فلا تصدقوا بأني المهديّ المنتظَر وأصبحت من المهديين الذين اعترتهم مسوس الشياطين ليقولون على الله ما لا يعلمون، وأما إذا وجدتم البيان للقرآن بلسان ناصر اليماني هو الحقّ بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي فقد جعل الله الحجّة له ولعبده عليكم إن عذبكم الله عذاباً عظيماً؛ إذاً كيف تُنكرون البيان الحقّ الذي رأيتموه هو الحقّ على الواقع الحقيقي ومن ثم لا تؤمنون بأني حقاً المهديّ المنتظَر يا معشر المسلمين، ومن ثم لا تؤمنون يا معشر الكافرين بأن القرآن حقاً تلقّاه محمدٌ رسولُ الله من لدن حكيم عليم؟ ومن ثم تقولون نشهد أن لا إله إلا الله ونشهد أن محمداً رسول الله ونشهد أن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني خاتم خلفاء الله أجمعين والهادي إلى الصراط المستقيم صراط الله العزيز الحميد.

    وما أريد قوله يامعشر أولي الألباب، أجيبوني على الآتي:
    فهل وجدتم من بعد أرضكم سبعاً أراضين طباقا في الفضاء من بعد أرضكم التي نعيش عليها وأما إذا لم تجدونهن سبعًا من بعد أرضكم فأنا لست المهدي المنتظر وقد جعل الله لكم علينا سلطان مُبين إذا لم تجدوا الأراضين السبع هُنّ جميعاً من بعد أرضكم طباقاً وأما إذا وجدتموها حقاً سبعاً فلما لا توقنون يا إخواني المسلمين ويا معشر الكافرين بهذا القرآن العظيم ؟!


    ثانياً: هل وجدتم بأن المشرقين هُنّ مشرقين لأرضٍ واحدةٍ تشرق عليها الشمس من جهتين متقابلتين؟ وأن أعظم بعدٍ في أرضكم هي المسافة التي بين المشرقين تصديقاً لقول الله تعالى عن الإنسان وقرينه الشيطان فيقول يوم تبلى السرائر: {يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ} صدق الله العظيم [الزخرف:38].

    ويا قوم، إن هذه الآية واضحةٌ وجليةٌ بأن المشرقين لأرضٍ واحدةٍ تشرق عليها الشمس من جهتين وهُما نفسيهما المغربين؛ بمعنى أن الشمس تشرق من جهةٍ حتى إذا غربت عن هذه الأرض أشرقت عليها مرةً أخرى من الجهة المقابلة كما ترون في ذلك الصورة للأرض على الواقع الحقيقي. وأقسم بالله العلي العظيم بأن تلك الصورة حق كمنطق هذا القرآن العظيم، فكيف سوف تشرق الشمس على أرضٍ واحدةٍ من جهتين إلا أن تكون هناك أرض باطن أرضكم، وأن الأرض مفتوحة من أطرافها فتحات عظمى، وإنما بانت وكأنها صغيرة نظراً للمسافة الشاسعة التي التقط منها القمر الصناعي تلك الصورة للبوابة الشمالية:


    ويا قوم، لقد وصفت لكم تضاريس تلك الأرض للحياة في أحسن تقويم باطن أرضكم فتعالوا لننظر وصفها سوياً من القرآن العظيم؛ بل وصف كوكب أرضكم بشكل عام أولاً فإن القرآن يقول أن الأرض شبه كروية، وقال تعالى: {يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ} صدق الله العظيم [الزمر:5].

    بمعنى أنه يجعل الليل بشكل كروي يراه أهل الفضاء ليلاً كروياً ثم يتحول ذلك الليل الكروي إلى نهار كروي نظراً لدوران الأرض حول نفسها يولج الليل في النهار يطلبه حثيثاً. ومن ثم يُبين القرآن أن أرضكم ليست كروية تماماً فكيف نعلم ذلك؟ وذلك من خلال بُعد النقطتين للمشرقين يتبين لنا بأن الأرض ليست كرويةً تماماً وذلك لأن المسافات على سطح الكرة تكون متساوية نظراً لأنها كروية ونظراً لأني أجد في القرآن بأن الأرض ليست المسافات متساوية فيها من الأطراف من خلال قوله تعالى: {يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ} صدق الله العظيم [الزخرف:38]. إذاً تلك هي أبعد مسافة على سطح أرضكم بين البوابة الشمالية بمنتهى أطراف القطب الشمالي وبين البوابة الجنوبية بمنتهى أطراف القطب الجنوبي، فإذا نظرنا يا معشر المتدبرين إلى تضاريس سطح الأرض من الخارج نجد القرآن يقول أنها مُسطحة وليست مستوية من خلال قوله تعالى: {وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ ﴿١٨﴾ وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ ﴿١٩﴾ وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ(20)} صدق الله العظيم [الغاشية].

    فذلك وصف تضاريس أرضكم من الخارج، وأما من الداخل بعيداً عن التجويف الداخلي تحت القشرة الأرضية فتوجد هناك أثقال المعادن والحمم البركانية كما ترونها تتفجر على سطح أرضكم فتلك البراكين على مقربة من مساكنكم تحت القشرة المتحركة، وتسمى متحركة ذلك لأنها فوق حمم سائلة ولكن الله ثبت هذه القشرة السابحة فوق الحمم بالجبال كما يثبت وتد المركب على الشاطئ، ولكن ليس معنى ذلك أن تأمنوا مكر الله، فإذا أمرها الله زلزلت وحركت القشرة بأوتادها فلم تغني عنكم الجبال الأوتاد شيئاً، ولكن إذا تجاوزتم الثرى تماماً تجدون التجويف الأرضي وتلك هي الأرض المفروشة بالجنة الخضراء الرائعة في الجمال؛ حياةً في أحسن تقويم لذلك تُسمى في القرآن الأرض المفروشة، وأما تضاريسها فهي ليست مُسطحة بل بارزة مستوية لا نتوء فيها لدرجة أن الشمس إذا كانت مقابل القطب الشمالي فسوف تذهب أشعتها منطلقة لا يعترضها شيئاً فيحجبها حتى تخرج أشعة الشمس من البوابة الشمالية المقابلة وهي مخترقة من البوابة الجنوبية، ولم أقل ذلك بقول الظنّ بل بعلم الاستنباط من القرآن العظيم واللبيب بالإشارة يفهمني، وقال الله تعالى: {وَالْأَرْضَ فَرَشْنَاهَا فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ} صدق الله العظيم [الذاريات:48].

    فهل تعلمون المعنى الدقيق لقوله: {فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ} أم أنكم لا تعلمون ما هو التمهيد؟ ويعنى أن تضاريس هذه الأرض المفروشة ليست مسطحة؛ بل مهدها الله تمهيداً فجعل جميع سطحها بارز مستوي بدقةٍ مُتناهيةٍ، وكيف نفهم هذه الدقة من خلال قوله تعالى: {فَنِعْمَ} وذلك وصف دقيق لمهارة التمهيد للأرض المفروشة بالخضرة والفاكهة والرمان والحب ذو العصف والريحان وضعها الله للأنام، وهي مُلكٌ عظيمٌ بالنسبة إلى ما أنتم فيه من المُلك الحقير الصغير إليها في ظاهر الحياة الدنيا ولكنكم عن حياة أخرى باطنها لغافلون لا تعلمون عنها شيئاً إلا قليلاً منكم وليسوا هم بمستيقنين، وهي ملك يا قوم أبشركم بها ويُخرج الله منها عدوَّكم المسيح الدجال وجنوده من ذريات قوم منكم يجامعون إناث الشياطين وهم يعلمون أنفسهم وأن ناصر محمد اليماني لمن الصادقين لو يعترفون بالحقّ لأنقذهم الله من عذاب يومٍ عقيمٍ وهداهم صراطاً مستقيم وأتاهم الله من لدنه أجراً عظيما، فلن يفيَهُم المسيح الدجال بما وعدهم شيئاً وإنا لصادقون؛ بل تلك الجنة لله الذي له مُلك ما في السماوات وما في الأرض وما بينهما ومُلك ما تحت الثرى وهي الأرض المفروشة رائعة في الخضرة والجمال تكفي الرمانة الواحدة لجمع غفير منكم! وإنا لصادقون.

    ويا معشر عُلماء المسلمين الفلكيين وأهل الرؤية الشرعية لماذا لا تعترفون بالحق؟ فهل تعلمون بأنكم سوف تكونون من أشد الناس عذاباً نظراً لكتمان الشهادة بالحقّ وأنتم تعلمون بأنهُ حقاً تمت رؤية هلال ذي الحجّة بأنكم رأيتم الهلال قبل حدوث الاقتران للشمس والقمر كما بينا لكم تلك الأحداث من قبل ولكنه كان يكون الاجتماع قبل مغيب الشمس وتلك آيات أن ترون الهلال وعمره قصير جداً من ساعة ونصف إلى ساعتين إلى ثلاث ونصف إلى ست ساعات فكان الآية للإدراك رؤية الهلال برغم عمره القصير جداً لدرجة أنكم تستحيلون رؤيته نظراً لعمره القصير وحدث ذلك مراراً ولكنكم لم تفقهوا قولي كيف يلد الهلال قبل الاجتماع بالاقتران للشمس والقمر فاجتمعت به وقد هو هلال، فكم كررت وكم ذكرت فلم تفقهوا قولي ومن ثم لجأت لربّي أن يزيدكم توضيحاً وليكن ذلك في هلال ذي الحجّة 1428 ومن ثم جاءت الإجابة عاجلة من ربّي لعلكم توقنون فجاءت المعجزة الكبرى للتصديق فتمت رؤية الهلال من قبل الاقتران للشمس والقمر لموعد الهلال الجديد الذي ينتظره عُلماء الفلك بمعنى أنه حدث الميلاد قبل الاجتماع بالاقتران، وما أريد قوله هو:
    يا معشر البشر ويامن له عقلٌ ولبٌّ وفكرٌ، أليس مجلس القضاء الأعلى بالمملكة العربيّة السعوديّة أعلن بأنه تمت رؤية هلال ذي الحجّة 1428 للهجرة بعد مغيب شمس الأحد تسعة وعشرون من ذي القعدة عُلماء الفلك مااستطعتم لتعلمون علم اليقين متى لحظة الاقتران للشمس والقمر في 29 ذي القعده مساء ليلة الإثنين أي بعد غروب شمس الأحد بعدة ساعات ومن ثم يلد الهلال ومن ثم تنتظرون إلى غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء ومن ثم ترون هلال ذي الحجّة 1428 فيكون الوقوف بعرفة يوم الأربعاء والنحر يوم الخميس كما كنتم تنتظرون يا معشر عُلماء الفلك والشريعة ولكنكم نسيتم حكم ناصر اليماني بالحقّ بتاريخ خمسة رمضان 1428 ومن أجل تصديق حكم ناصر محمد اليماني حدثت آيات كونيّة آية في هلال شوال 1428 والكبرى في هلال ذي الحجّة 1428 فتمت رؤية الهلال قبل الاقتران وتلك آية التصديق الكبرى.

    وأنا المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أستنصر صاحب السمو الملكي الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود المحترم، غير أني لا أريد منه مالاً ولا رجالاً ولا عتاداً ولا زاداً بل لي منه طلب بسيط جداً جداً وهو أن يوجه سؤال إلى جميع عُلماء الفلك في العالمين فيقول: يا معشر علماء الفلك أفتونا هل ينبغي أن يرى أهل مكة الهلال قبل حدوث الاقتران؟

    وأنا المهديّ المنتظَر سوف أخبرك بجوابهم قبل أن يجيبوك فسوف يقولون: "إن ذلك لمن المُستحيل علمياً لدى جميع علماء الفلك في العالمين!". ومن ثم تقول: "ولكنّ مجلس القضاء الأعلى في المملكة العربيّة السعوديّة قد أعلن بأنه تمت رؤية الهلال بعد مغيب شمس تسعة وعشرون ذي القعدة 1428 وأنتم تقولون يا معشر عُلماء الفلك بأن الاقتران لن يحدث إلا بعد غروب شمس التاسع والعشرين من ذي القعدة 1428 بعدة ساعات في خلال مساء ليلة الإثنين". ومن خلال ذلك يستنتج صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود المحترم أنه حقاً آية للتصديق للمهدي المنتظر الحقّ ومن ثم تقول: "يا معشر عُلماء الأمة قد تبين لنا أنه لذو علم مما علمه الله فهل هو المهديّ المنتظَر أم لا؟ فنرجو منكم الفتوى العاجلة غير الآجلة ونحملكم مسؤولية الفتوى في شأنه بين يدي الله". ولكن يا سمو الأمير إني أريد منك تحقيق هذا الطلب قبل مغيب شمس الجمعة القادم من تاريخ صدور خطابنا هذا ولا تنتظر إلى مغيب شمس الجمعة لتنظر ما يحدث عند مغيب شمس الجمعة القادم.

    وتالله لا أريد أن يحققه الله شيئاً إلا إذا أبى الناس والمسلمون أن يصدقوني، فسوف أقول: رب أني مغلوب من قومي العرب ومن الناس أجمعين لأنهم اتخذوا هذا القرآن مهجوراً والذي أخاطبهم بآيات التصديق منه بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي فإذا هم عن أمري مستكبرون وبشأني يستهزءون، ويقول المسلمون أن اليماني لمجنون ومنهم من يقول كذاب أشر ومنهم من يلعن المهديّ المنتظَر وكأني دعوتهم إلى الكفر والعياذ بالله! فلماذا تروني أستحق اللعنة يا معشر اللاعنين وإلى الله أشكو ورحمته أرجو فقد مضى عليّ من شهر محرم 1426 وها نحن في شهر ذي الحجّة 1428 وكأني لم أكن شيئاً مذكوراً بين أمَّة إسلامية يحبون خمس وينسون خمس يحبون القصور وينسون القبور ويحرصون على الحياة وينسون الممات يحبون الدنيا حباً جماً وينسون الآخرة؛ بل لا يأمرون بالمعروف ولا ينهون عن المنكر وليس ذلك فحسب؛ بل يرون الحقّ باطلاً والباطل حقاً وطغى القوي على الضعيف ومُلِئت الأرض جوراً وظُلماً وكثر الفساد في البر والبحر، فإن كذبتموني فانتظروا إني معكم من المنتظرين وسوف يحكم الله بيننا بالحقّ وهو خير الحاكمين.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله رب العالمين..
    المهديّ المنتظَر الإمام ناصر محمد اليماني.

    1 - فهل لم تجدوا بأن الأراضين السبع هي جميعاً من بعد أرضكم فتعدوهن عداً من بعد أرضكم كم فصلنا لكم ذلك تفصيلاً من الكتاب يدركه أولي الألباب منكم الصديقون المصدقين بشأن المهدي المنتظر في زمن 1428 للهجرة من قبل أن يأتي الإقتران الإجتماع الشمس والقمر فاجتمعت به وقد هو هلال وما أريد قوله 1428 للهجرة وإني أسألكم بالله العلي العظيم يامعشر الباحثين عن الحقيقة أن تبحثون عن أقوال جميع 1428 للهجرة فسوف تجدون موعد الإقتران بالساعة والدقيقة والثانية بأنه الساعة الثامنة ودقيقتين من مساء يوم الأحد ليلة الإثنين الموافق ليوم الأحد 9 ديسمبر 2007
    ــــــــــــــــــــــ

    الموضوع منقول لكم من منتديات البُشرى الإسلامية لليماني المنتظر

    http://www.mahdi-alumma.com/vb/showthread.php?t=349

    مع أجمل تحية وتمنيات بعيد أضحى مبارك لجميع الأمة الإسلامية.
    :

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ
    اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ
    صدق الله العظيم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ
    صدق الله العظيم

  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #2  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 153579   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    5

    افتراضي

    Assalamu Alaikum
    What is a Daabbah? Why Allah describes Dawwab as separate category from human beings? What is difference between a human being and a Daabbah?
    1-Allah mentions the humans , the Dawwaab and grazing cattle as three different categories.
    (a) 035:028 And among people and moving creatures and grazing livestock are various colors similarly. Only those fear Allah , from among His servants, who have knowledge. Indeed, Allah is Exalted in Might and Forgiving.
    (b) 045:004 And in the creation of yourselves and what He disperses of moving creatures are signs for people who are certain [in faith].
    (c) 029:060 And how many a creature carries not its [own] provision. Allah provides for it and for you. And He is the Hearing, the Knowing.
    (d) 022:018 Do you not see that to Allah prostrates whoever is in the heavens and whoever is on the earth and the sun, the moon, the stars, the mountains, the trees, the moving creatures and many of the people? But upon many the punishment has been justified. And he whom Allah humiliates - for him there is no bestower of honor. Indeed, Allah does what He wills.

    2- What is a Dabatul Ardh?
    034:014 And when We decreed for Solomon death, nothing indicated to the jinn his death except a creature of the earth eating his staff. But when he fell, it became clear to the jinn that if they had known the unseen, they would not have remained in humiliating punishment.

    3- What is Dabatum Minal Ardh?
    027:082 And when the word befalls them, We will bring forth for them a creature out of the earth speaking to them, because the people dis not believe in Our signs.

    4- What does the verse of Dabatum Min al Ardh means?
    (a) In this verse Dabatum min al Ardh is the speaker and "An-Naas" are the audience so 'Dabatum min al Ardh" and "An-Naas" are mentioned by Allah as two different categories.
    (b) Dabatum min al Ardh will be a sign from Allah (an unusual thing/event like the Naqah of Thamud, Rod of Moses, Resurrection of the dead by Jesus etc ) because other Dawwab (moving creatures) did never speak to "An-Naas" before this new and strange ''Dabatum min al Ardh"
    (c) This verse does not tell that 'Dabatum min al Ardh" will say to "An-Naas" that "An-Naas" did not believe in Allah's Signs. The translation by Sahih International is not correct.
    (d) It is a statement of Kufr if someone says that Allah is unable to produce a non human, Daabbatum minal Ardh which will speak to human beings. If Allah can enable prophet Sulaiman to communicate with Ad-Dawwab, Cattle and Birds how can Allah be unable to make a non human Daabbatum min al Ardh to speak to An-Naas? InnAllaha ala Kulli Shayin Qadeer.


    4-Differences and Similarity between creation of Adam and creation of Jesus (PBUH)
    (a) Both Adam and Jesus (Isa) were created without a father through the command of "Kunn" from Allah.
    (b)Jesus was son of Maryam his mother while Adam had no mother.
    (c) Jesus was produced out the womb of his mother Maryam but Adam was directly created from the Earth.
    053:032 He was most knowing of you when He produced you from the earth and when you were fetuses in the wombs of your mothers. So do not claim yourselves to be pure; He is most knowing of who fears Him.

    5-Jesus is not dead and needs not to be resurrected. Rather he was made to undergo a sleep-like state of life and ascended to Allah. Dabatum min al Ardh will not be a resurrected human being but a brand new surprising SIGN from Allah created out of the dust and clay.
    039:042 Allah takes the souls at the time of their death, and those that do not die [He takes] during their sleep. Then He keeps those for which He has decreed death and releases the others for a specified term. Indeed in that are signs for a people who give thought.
    004:157 And [for] their saying, "Indeed, we have killed the Messiah, Jesus, the son of Mary, the messenger of Allah." And they did not kill him, nor did they crucify him; but [another] was made to resemble him to them. And indeed, those who differ over it are in doubt about it. They have no knowledge of it except the following of assumption. And they did not kill him, for certain.
    003:055 [Mention] when Allah said, "O Jesus, indeed I will take you and raise you to Myself and purify you from those who disbelieve and make those who follow you [in submission to Allah alone] superior to those who disbelieve until the Day of Resurrection. Then to Me is your return, and I will judge between you concerning that in which you used to differ.

    6-(a) So Daabbatum min al Ardh according to Quraan is moving creature other than "An-Naas".
    (b) Daabbatum min al Ardh will be be freshly created by Allah as a SIGN of Allah without a father and mother and will emerge out of the earth
    (c) Daabbatm Min al Ardh will be having verbal conversations with An-Naas to make them believe in the Signs of Allah to fulfil Allah's prediction:
    041:053 (Mohsin Khan We will show them Our Signs in the universe, and in their ownselves, until it becomes manifest to them that this (the Quran) is the truth. Is it not sufficient in regard to your Lord that He is a Witness over all things?

    7-If brother Nasser considers Daabbatum minal Ardh as the Christ, it may mean that brother Nasser is paving the way for the False Christ who may actually be the Anti-Christ who will claim to be the Christ and will emerge out of the earth or from the hollow earth or from an underground colony of so called Agartha or Shambala. Brother Nasser is already obsessed with the New-Age metaphysical theory of Planet X/Nibiru which was originally introduced by someone else conspiracy theorist. The idea was first put forward in 1995 by Nancy Lieder, founder of the website ZetaTalk. Lieder describes herself as a contactee with the ability to receive messages from extraterrestrials from the Zeta Reticuli star system through an implant in her brain. She states that she was chosen to warn mankind that the object would sweep through the inner Solar System in May 2003 (though that date was later abandoned) causing Earth to undergo a pole shift that would destroy most of humanity.

    May Allah guide brother Nasser and everyone of the humanity to Allah's true Straight Path. Aameen. Wassalamu ala manittaba al Huda.

  3. ترتيب المشاركة ورابطها: #3  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 171690   تعيين كل النص
    TamerlanKuzgov غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2013
    المشاركات
    190

    افتراضي

    Assalam Aleykum to all brothers and supporters, if I am not mistaken Jesus's body in Yemen...May someone tell me how his body was brought there? It is known that Jesus ( Peace be Upon him and his mother) confronted people of Rome and disappeared in the Jewish territory.

  4. ترتيب المشاركة ورابطها: #4  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 171729   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    5,449

    افتراضي

    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful, Allah's peace, mercy and His blessings be upon you and upon our honorable Imam and his righteous family, and to all the supporters and searchers for the Truth.
    Allah's khalifa the Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni,forgiveness and peace be upon him taught us that the Messiah Jesus son of Mary (peace be upon him and his mother) when the children of Israel wanted to kill him, Allah the All Merciful, the Most Merciful, send angels to take his soul and they purified his body and put it in the coffin of peace (Taboot Al-Sakeena) and the angels placed the coffin in the cave where the three prophets who are brothers and companions of the cave, so he became the added number whom they will be resurrected by Allah's permission and will after the passage of planet Saqar Niburu on the first resurrection and they will be followers Allah's khalifa the Awaited Mahdi Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni forgiveness and peace be upon them all, and as for the body that they put on the cross at that time Allah created it without a soul to look a like Jesus where they thought that they killed Jesus the son of Mary but they killed him not.
    Peace be upon the messengers, and praise be to the Lord of the worlds.

  5. ترتيب المشاركة ورابطها: #5  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 172105   تعيين كل النص
    TamerlanKuzgov غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2013
    المشاركات
    190

    افتراضي

    Peace be upon you and your family as well. Thank you. Please, if you have time could you show ayat from Quran says about what you said above. I am going to show it to my friend from Jordan. He is in doubt about many things I have told him.

  6. ترتيب المشاركة ورابطها: #6  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 172140   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    5,449

    افتراضي

    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful, Allah's peace, mercy and His blessings be upon you and your family,
    My son we should not give to others except our Imam's statements for the great Quran and this friend of yours knows Arabic so invite him to visit this blessed website of Allah's khalifathe Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni,forgiveness and peace be upon him and the following are some of the statements in this regard:
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?1163
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?1152
    Translation will follow with Allah's will for these statements

  7. ترتيب المشاركة ورابطها: #7  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 172240   تعيين كل النص
    TamerlanKuzgov غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2013
    المشاركات
    190

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راضيه بالنعيم الأعظم مشاهدة المشاركة
    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful, Allah's peace, mercy and His blessings be upon you and your family,
    My son we should not give to others except our Imam's statements for the great Quran and this friend of yours knows Arabic so invite him to visit this blessed website of Allah's khalifathe Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni,forgiveness and peace be upon him and the following are some of the statements in this regard:
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?1163
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?1152
    Translation will follow with Allah's will for these statements

    Thank you. I will show him a page of it and he will translate it for me. I have told him to visit the website already but he has no internet.

  8. ترتيب المشاركة ورابطها: #8  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 176085   تعيين كل النص
    الصورة الرمزية Teachme
    Teachme غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    UK
    المشاركات
    28

    افتراضي

    I was wondering about the approximate age that Jesus, peace and blessings be upon him, was taken up .
    In the bible, only Jesus childhood is mentioned, then a great expanse of silence on his whereabouts, then Jesus appears again in the Bible until he is mentioned in the crucifixion. Also there are rumors and stories that during this time of silence in the Bible, Jesus was traveling in countries like India. This then would seem that the people who altered the Bible, where trying to hide this fact, that Jesus was young, and has no adulthood history or story to tell, and that they made the silence period a transition of sorts to adulthood for the crucifixion story...!!!...??? Allah knows best.
    My question is.....was Jesus a very young man when he was taken up by Allah ?........and this is the reason there is no adulthood or stories as such until the crucifixion?
    This would then be in line with what Nasser Muhammad says about Jesus speaking in maturity, adulthood. But as for the Bible, they assume after the silence period, that he was then seen as an adult in maturity.
    But the question just arose, that Jesus must of been very young when Allah took him..!!!....for this next phase, miracle to happen.

  9. ترتيب المشاركة ورابطها: #9  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 223921   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    المشاركات
    6

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Teachme مشاهدة المشاركة
    I was wondering about the approximate age that Jesus, peace and blessings be upon him, was taken up .
    In the bible, only Jesus childhood is mentioned, then a great expanse of silence on his whereabouts, then Jesus appears again in the Bible until he is mentioned in the crucifixion. Also there are rumors and stories that during this time of silence in the Bible, Jesus was traveling in countries like India. This then would seem that the people who altered the Bible, where trying to hide this fact, that Jesus was young, and has no adulthood history or story to tell, and that they made the silence period a transition of sorts to adulthood for the crucifixion story...!!!...??? Allah knows best.
    My question is.....was Jesus a very young man when he was taken up by Allah ?........and this is the reason there is no adulthood or stories as such until the crucifixion?
    This would then be in line with what Nasser Muhammad says about Jesus speaking in maturity, adulthood. But as for the Bible, they assume after the silence period, that he was then seen as an adult in maturity.
    I do not disagree with Nasser Muhammad, rather I believe what he says on all subject matter. But the question just arose, that Jesus must of been very young when Allah took him..!!!....for this next phase, miracle to happen.
    Dear Teachme



    As far as I know that Jesus age when the God took his soul was around 33, this is what I heard.
    For the bible you can't count on what is mentioned, as you know it is misrepresentation

    Allah knows best
    Salamalykum

المواضيع المتشابهه

  1. Apakah Yang Dimaksud Dabbah?
    بواسطة عبد العزيز22 في المنتدى Melayu
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-01-2015, 10:46 PM
  2. (Video) - Imam Al Mahdi: Apakah Yang Dimaksud Dabbah
    بواسطة أبو عزرا في المنتدى Melayu
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-01-2014, 12:04 AM
  3. [فيديو] Imam Al Mahdi: Apakah Yang Dimaksud Dabbah?
    بواسطة خليل الرحمن في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-02-2013, 06:16 PM
  4. Was ist die Dabbah/Lebewesen
    بواسطة سلبم القلب في المنتدى Deutsh
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-06-2012, 11:36 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •