بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: إلى رئيس هيئة كُبار عُلماء المملكة العربية السعودية وجميع عُلماء المُسلمين

  1. الترتيب #1 الرقم والرابط: 249 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي إلى رئيس هيئة كُبار عُلماء المملكة العربية السعودية وجميع عُلماء المُسلمين

    - 1 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    17 - 10 - 1429 هـ
    17 - 10 - 2008 مـ
    11:24 مساءً
    ـــــــــــــــــ


    إلى رئيس هيئة كبار علماء المملكة العربيّة السعوديّة وجميع علماء المسلمين ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمدٍ رسول الله خاتم الأنبياء والمرسلين وآله الطيّبين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين، وبعد..

    إلى جميع هيئة كبار علماء المسلمين بالمملكة العربيّة السعوديّة وإلى كافة علماء المسلمين في العالمين كافة السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين، وبعد..

    يا معشر علماء الأمّة، إنّي أدعوكم للذود على دينكم الإسلامي الحنيف فإذا كان ناصر محمد اليماني على ضلالٍ مبينٍ وليس المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّ العالمين فإنّ أمري لخطيرٌ وذلك لأنّي أنكر بعض العقائد في الدّين الإسلامي الحنيف وكذلك أفتي في كثيرٍ من الأمور بغير فتواكم، ويصدقني بعض النّاس في مختلف دول العالمين، إذاً إنّ أمْرَ ناصر محمد اليماني لخطيرٌ على الإسلام والمسلمين إن كان يدعو إلى ضلالة، إذاً عليكم الذود عن حياض دينكم الإسلامي الحنيف وعن أمّتكم الإسلاميّة حتى لا أضلّهم أنا المدعو ناصر محمد اليماني عن الصراط المستقيم إن كنتم ترونني على ضلالٍ مبينٍ فلا ينبغي لكم الهروب من الحوار وحجبي عن مواقعكم ليس هذا هو الحل لأن لدي أكثر من عشرين موقعاً في الإنترنت العالميّة واسمح للردود والمشاركات بموقعي الرئيسي
    (موقع الإمام ناصر محمد اليماني منتديات البشرى الإسلامية)، وقد جعلناه طاولة الحوار العالميّة، فسمحنا لكافة البشريّة بالتسجيل والمشاركة للردّ على ناصر محمد اليماني، وإذا كنت أدعو النّاس على ضلالة وليس على بصيرةٍ من ربّي فحتماً سوف يحرق كَرتي علماءُ المسلمين في موقعي فيخرسون لساني بالحقّ في عُقر داري حتى ينقذوا المسلمين من ضلالي إن كنت على ضلالٍ مبين، ذلك لأنّه إمّا أن يكون ناصر محمد اليماني على الحقّ وهو المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّ العالمين وإمّا أن أكون على ضلالٍ مبينٍ من الذين اعترتهم مسوس الشياطين ليضلّوا المسلمين عن طريقهم عن صراط العزيز الحميد.

    وأرى بعض علماءكم يقول: "لن أحاور ناصر محمد اليماني حتى لا نشهره فيزداد شهرةً، بل الإعراض عنه خيرٌ من حواره". ومن ثمّ أردّ عليكم وأقول: بالله عليكم هل ترون إعراضكم عن الحوار فيه صالحٌ للمسلمين أم إنّه خطرٌ عظيمٌ إذا كنت على ضلالٍ مبينٍ ويصدقني بعض المسلمين؟ أفلا ترون بأنّ الدفاع عن دينكم وعقائدكم واجبُ فرضٍ عليكم فتردعون الضالين المُضلين بعلمٍ وسلطانٍ منيرٍ لكي يتبيّن للمسلمين الذين ليسوا بعلماء بأنّ هذا المدّعي على ضلالٍ مبينٍ فلا يتّبعوه؟ أليس هذا هو المنطق إخواني علماء المسلمين؟ إذاً فلماذا لا تحاورونني حتى يتبيّن لكم أمري؟ هل أدعو إلى الحقّ وإلى صراطٍ ــــــــــ مستقيم أم كنت من المفترين على الله بغير الحقّ؟ ولن يتبيّن لكم أمري حتى تحاوروني لتعلموا حقيقة ما أدعوا إليه وكذلك البصيرة التي أحاجكم بها، ومن ثم تنظروا لبياني هل ينطق بالحقّ أم بالباطل الذي ما أنزل الله به من سلطان، ومن ثم تخرسوا لساني بعلمٍ وسلطانٍ منيرٍ إن كنت من الضالين المُضلين فتدافعوا عن دينكم من الضالين المُضلين وعن شعوبكم الإسلاميّة حتى لا يضلّهم الضالون المُضلّون الذي يقولون على الله ما لا يعلمون.

    وأما دعوتي أنا المدعو ناصر محمد اليماني فإنّي أدعوكم إلى الرجوع إلى كتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ والاستمساك بكتاب الله وسنّة محمد رسول الله الحقّ صلّى الله عليه وآله وسلّم، وذلك لأنّي لم آتِكم بكتابٍ جديدٍ ولا منهجٍ جديدٍ غير الذي جاء به خاتم الأنبياء محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ذلك لأنّ كُلّ بدعةٍ ضلالةٌ وكُلّ ضلالةٍ في النّار أعاذني الله وإياكم من النّار.

    ويا معشر علماء المسلمين إني أرى سبب إنكاركم لأمري هو اختلاف اسم المهديّ المنتظَر الذي له تنتظرون، وبمجرد ما ينظر الباحث لاسمي فإذا هو ناصر محمد اليماني وليس محمد بن عبد الله كما يعتقد أهل السُّنة، وليس محمد بن الحسن العسكري كما يعتقد الشيعة، ومن ثم ينفضُّ عني علماء السُّنة والشيعة فيحكمون علينا حكماً مقدماً من قبل الحوار بأنّي لست المهديّ المنتظر الذي له ينتظرون، ومن ثمّ أردّ عليكم جميعاً يا معشر علماء السُّنة والشيعة وأقول: أفلا ترون بأنّ رضوانكم جميعاً قضية لا يُمكن أن يُدركها ناصر محمد اليماني؟ فإن قلت لكم بغير الحقّ بأن اسمي المهديّ المنتظر محمد بن الحسن العسكري فسوف يغضب مني وينكر شأني جميع علماء أهل السُّنة، وإن قُلت لكم بغير الحقّ بأن اسمي المهديّ المنتظر محمد بن عبد الله فسوف يغضب مني جميع علماء الشيعة وينكرون شأني، إذاً يا معشر علماء السُّنة والشيعة لقد أصبح رضوانكم لا ينبغي لي إدراكه أبداً، ولا ينبغي للحقّ أن يتبع رضوانكم بغير الحقّ.

    وأني أُشهد الله وملائكته وجميع المسلمين بأنّي أدعوكم للحوار إلى موقعي طاولة الحوار العالميّة
    (موقع الإمام ناصر محمد اليماني منتديات البشرى الإسلاميّة)، وها أنا ذا أعِدكم وعداً غير مكذوب بأنّي لن أكون مثلكم إذا لم أستطِع الردّ عليكم فأقوم بحذف مشاركاتكم، وأعوذ بالله أن تأخذني العزّة بالإثم إذا ألجمتموني بالحقّ حتى إذا لم أجد ما أردّ به عليكم إذا كان الحقّ معكم ومن ثم أقوم بحذف مشاركاتكم كما يفعل كثيرٌ منكم مع ناصر محمد اليماني، فذلك عملٌ جبانٌ لا يُرضي الله ولا رسوله. غير أني أُحذّر الذين يدخلون موقعي فقط لينكروا أمري ويشتموني بغير الحقّ ولا يجادلوني بعلمٍ وسلطانٍ منيرٍ ومن ثم أفتيهم وأقول لهم إنّ الله حرّم على المسلمين أن يجادلوا في الدّين بغير علمٍ ولا هُدًى ولا كتاب منير، ومن فعل ذلك فإنه من أولياء الشيطان وليس من أولياء الرحمان. وقال الله تعالى في شأن الذين يجادلون بغير علمٍ من الله، قال الله تعالى في شأنهم:
    {إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيات اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِن فِي صُدُورِهِمْ إِلاَّ كِبْرٌ مَّا هُم بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} [غافر:56].

    وقال الله تعالى:
    {وَمِنَ النّاس مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بغير علمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيدٍ} [الحج:3].

    وقال الله تعالى:
    {وَمِنْ النّاس مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بغير علمٍ وَلا هُدًى وَلا كِتَابٍ مُنِيرٍ} [الحج:8]
    صــدق الله العظيـــــم.

    ويا معشر المسلمين الذين لا يعلمون وأصحاب الجدل العقيم إنني أعترف لكم مقدماً بأنكم سوف تغلبونني لئن جادلتموني ولن أستطيع اقناعكم، وما جادلني جاهل إلا وغلبني! ولكنّي أعدكم وعداً غير مكذوب بأنه إذا تنازل علماؤكم عن التكبر بغير الحقّ على ناصر محمد اليماني ومن ثم يأتون للحوار بأنني سوف أغلبهم كافةً على مختلف مذاهبهم وفرقهم، وإن لم أفعل فعند ذلك قد استحققت لعنتكم ومقتكم ومقت الله عليّ أكبر من مقتكم إذا لم أكن المهديّ المنتظر الحقّ من ربّكم لو كنتم تعلمون يا من تدعون المهديّة بغير الحقّ إنّ ذلك ظلم لأنفسكم عظيم، وأقسم بالله ليغلبكم أدنى عالِم في علماء المسلمين فيبرهن للناس أنّكم على ضلالٍ مبين.

    ويا أيّها الناس، تالله لا يدّعي أنّه المهديّ المنتظر بغير الحقّ إلا كلّ من اعتراه مسُّ شيطانٍ رجيمٍ وذلك مكرٌ خبيثٌ من الشياطين حتى إذا جاءكم المهديّ المنتظر الحقّ من ربّكم فيكون ردّكم عليه من قبل الحوار وهو قولكم: "قد سئمنا وعلمنا حكاياتكم فبين الحين والآخر يظهر لنا مهديٌّ منتظرٌ آخر ومن ثم يتبيّن لنا أنّه مريضٌ ويعاني من حالةٍ نفسيّةٍ، وهل ناصر محمد اليماني إلا مثل الذين من قبله؟". وبهذا المكر استطاع الشياطين أن يصدوكم عن المهديّ المنتظر الحقّ من ربّكم الناصر لمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الإمام ناصر محمد اليماني، وقد جعل الله في اسمي خبري وعنوان أمري ورايتي تصديقاً لحديث محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الحقّ في شأن الاسم للمهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم وقال عليه الصلاة والسلام وآله:
    [ يواطئ اسمه اسمي ] صدق عليه الصلاة والسلام وآله.

    وفي حديث التواطؤ حكمة بالغة يُدركها أولو الألباب منكم، ذلك لأنّه لا بُدّ أن تكون هناك حكمة من حديثه عليه الصلاة والسلام في شأن الاسم بفتواه
    [ يواطئ اسمه اسمي ]، ولم يقل عليه الصلاة والسلام عن اسم المهديّ المنتظر: (اسمه اسمي، واسم أبيه اسم أبي)؛ بل الحديث الحقّ هو [ يواطئ اسمه اسمي ]، وها هي تبينت لكم الحكمة بالحقّ من التواطؤ، فواطأ اسم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في اسمي ناصر محمد، ولكنها لا تنقضي الحكمة من التواطؤ حتى يكون موطن التواطؤ في اسمي في اسم أبي، وأنا اسمي ناصر محمد فواطأ الاسم محمد في اسمي في اسم أبي، وذلك لكي يحمل الاسم الخبر وراية الأمر المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني، بمعنى أن الله لم يجعل المهديّ المنتظر نبياً ولا رسولاً بل يأتي ناصراً لما جاء به محمد خاتم الأنبياء والمرسلين صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولا تنقضي الحكمة من التواطؤ أن يكون اسم المهديّ المنتظر محمد بن الحسن العسكري، ولا تنقضي الحكمة من التواطؤ أن يكون اسم المهديّ المنتظر محمد بن عبد الله، ولا تنقضي الحكمة أن يكون المهديّ المنتظَر أحمد بن عبد الله، فانظروا إلى هذه الأربعة الأسماء أيهم تجدون فيه الحكمة من التواطؤ للاسم محمد؟

    المهديّ المنتظَر محمد بن عبد الله
    المهديّ المنتظَر أحمد بن عبد الله
    المهديّ المنتظَر محمد الحسن العسكري
    المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

    وكلا ولا ولن تجدوا الاسم الحقّ من بين جميع الأسماء والذي تنقضي فيه الحكمة من قوله عليه الصلاة والسلام في شأن اسم المهديّ المنتظر
    [ يواطئ اسمه اسمي ] إلا في الاسم الحقّ بقدر مقدور في الكتاب المسطور المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني.

    ولكن يا معشر هيئة كبار العلماء بالمملكة العربيّة السعوديّة ويا معشر كافة علماء المُسلمين، إنّي أفتيكم بالحقّ أنّ الله لم يجعل الحجّة في الاسم بل في بسطة العلم عليكم كافة، فلو كنتم تعلمون الحقّ من ربّكم لما تمسّكتم بحجة الاسم لأنّ تمسكَكُم بحجة الاسم صدٌ كبيرٌ عن محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فتجعلون للنصارى عليكم سلطاناً بغير الحقّ، فيقولون: "ألستم تعتقدون بأنّ الحجّة هي في الاسم؟ " فتقولون: "نعم". ومن ثم يقولون لكم: "إنّ النبي الذي بشّرنا به الله على لسان المسيح عيسى ابن مريم اسمه أحمد وليس محمد". وعندها ماذا سوف تقولون يا معشر الذين يستمسكوا بحجة الاسم ويذرون حجّة العلم والسلطان؟ وحتى يعلم النّصارى والمسلمون بأنّ الله لم يجعل الحجّة في الاسم بل جعلها في سلطان العلم ولذلك جاء لمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - اسمان اثنان في الكتاب. وقال الله تعالى:
    {وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسمهُ أحمد} صدق الله العظيم [الصف:6].

    ومن ثم جاء اسمه محمد. وقال الله تعالى:
    {الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّـهِ أَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ ﴿١﴾ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَىٰ مُحَمَّدٍ وَهُوَ الحقّ مِن ربّهم ۙ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ ﴿٢﴾} صدق الله العظيم [محمد].

    ذلك لأنّ محمداً رسول الله هو ذاته أحمد رسول الله الذي بشرّكم الله به على لسان المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام في قوله الله تعالى
    {وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسمهُ أَحْمَدُ} صدق الله العظيم. ولكن محمداً رسول الله لم يُحاجّ النّصارى بالاسم وحاجهم بالعلم وقال: أنا أحمد وأنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين. ومن ثم حاجّ النّصارى بالعلم حتى تبيّن لمن يريد الحقّ منهم أنّه رسول الله أحمد هو ذاته محمد صلّى الله عليه وآله وسلّم. وقال الله تعالى: {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ مِن قَبْلِهِ هُم بِهِ يُؤْمِنُونَ ﴿٥٢﴾ وَإِذَا يُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الحقّ مِن رَّبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ ﴿٥٣
    ﴾}
    صدق الله العظيم [القصص].

    إذا يا معشر علماء السُّنة والشيعة، أفلا ترون بأنّ فتنتكم تحدث في الاسم بمجرد ما يعلم الشخص بأنّ اسمي ناصر محمد ومن ثم يشمئز قلبه ويقول: "بل المهديّ محمد وليس ناصر محمد". ومن ثم يزيغ عن الحقّ ومن ثم يزيغ الله قلبه عن معرفة الحقّ ذلك لأنّ الله لم يجعل الحجّة في الاسم بل جعلها في العلم.

    وصار لي قريب السَّنة الرابعة وأنا أدعوكم يا معشر علماء المسلمين للحوار وأنتم معرضون عني بسبب الاسم وبسبب أنّي أعرّفكم على شأني فيكم بأنّي المهديّ المنتظر الحقّ من ربّكم.

    وأريد أن أقول لكم شيئاً حينما يبتعث أحدكم آخراً إلى فلان ألا يقول: ابتعثني فلان إليك؟ ولله المثل الأعلى، وكذلك المهديّ المنتظَر يبتعثه الله عن طريق الرؤيا الحقّ بالمنام عن طريق محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم. تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:
    [ مَنْ رَآنِي فِي الْمَنَامِ فَقَدْ رَآنِي، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لا يَتَمَثلُ بِي ] صدق محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    ولكن حذاري يا معشر علماء المسلمين أن تصدّقوني لأنّي قلت لكم بأنّه أفتاني في شأني محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ما لم يُصدق الله الرؤيا الحقّ ببسطة العلم على كافة علماء الأمّة، ولو كان يُبنى على الرؤيا حُكمٌ شرعي لفسدت الأرض من جراء رؤى المُفترين وتغيرت الشرائع وتبدل الدّين الحقّ بالباطل، وإنّما أفتاني محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في المنام بأنّي المهديّ المنتظر وأنّه ما جادلني أحدٌ من القرآن إلا غلبتُه.

    إذا يا معشر علماء الأمّة لقد جعل الله للرؤيا الحقّ آية تصديقٍ لا بُدّ لكم أن تجدوها على الواقع الحقيقي، وهي أنّكم تجدون بأنّه لا يُجادل ناصر محمد اليماني عالِم من القرآن إلا غلبه بالحقّ وذلك بيني وبينكم فهلّموا للحوار بارك الله فيكم وهداني وإياكم إلى الصراط المستقيم، هلّموا لطاولة الحوار العالمية بالبحث في الإنترنت العالميّة عن طاولة الحوار العالمية فتجعلون كلمة البحث موقع ناصر محمد اليماني فإذا أنتم لدينا بموقعنا في لحظات وأنتم في بيوتكم وبين أهليكم فيتم الحوار بين ناصر محمد اليماني وكافة علماء المسلمين عن بكرة أبيهم في مُختلف الأقطار العربية والإسلاميّة، ومن بعد التّصديق أظهر لكم عند البيت العتيق حتى إذا وجدتم بأنّه حقاً ناصر محمد اليماني قد زاده الله عليكم بسطةً في العلم تصديقاً للرؤيا الحقّ وإنّي حقاً لم أفتري على الله ورسوله، فكيف تؤمنون بأنّ الله يبعث المهديّ المنتظَر فتجدون في الأحاديث الوادرة عن محمدٍ رسول الله في شأن المهديّ سواء الحقّ منها أو المُدرج فتجدون كلمة موحدة وهي إنّ الله يبعث رجلاً من أهل بيتي، ومن ثم تُنكرون بأنّ الله يبعث المهديّ المنتظر إليكم فيُعرّفكم بشأنه وأنكم أنتم من تعرّفوه بشأنه وتقولون: "أنت المهديّ المنتظر"! فبالله عليكم هل هذا منطق يصدقه أولو الألباب بأنّكم أنتم من تصطفون المهديّ من بينكم فتقولون أنت المهديّ المنتظر وهو ينكر أنّه المهديّ المنتظر ومن ثم تبايعونه غصباً عنه فتجبرونه أن يعترف أنّه المهدي؟! والله الذي لا إله إلا هو لا يصدق هذا الافتراء أيّ إنسانٍ عاقلٍ.

    وأقسم بالله العلي العظيم لو تعمّرتم تريليون عاماً لا تستطيعون أن تعلموا أيّكم المهديّ المنتظر الحقّ من ربّكم ما لم يبتعثه الله إليكم كما أخبركم محمدٌ رسول الله في جميع الأحاديث بأنّ الله يبعث رجلاً من أهل بيته، وما دام الله يبعث المهديّ المنتظر فكيف تحرِّمون عليه أن يقول:

    يا معشر المسلمين إنّي أنا المهديّ المنتظَر ابتعثني الله إليكم لأحكم بينكم في جميع ما كنتم فيه تختلفون لجمع شملكم ولتوحيد صفكم ولجبر كسركم لتكون كلمة الله هي العليا في الأرض وأحكم العالَم بالعدل وأقول قولا فصلاً وما هو بالهزل؟ فيتم الله بعبده نوره ولو كره المجرمون ظهوره.

    وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخو المؤمنين الأذلة على المؤمنين والأعزة على الكافرين المهديّ المنتظر من آل البيت المطهر الناصر لمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الإمام ناصر محمد اليماني.
    _________________


    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  2. الترتيب #2 الرقم والرابط: 251 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي إنّ الذي جاء في سورة النساء في الآية (81) و (82) قد جعلهنّ الله الأساس لدعوة المهديّ المنتظر لعلماء المسلمين إلى طاولة الحوار العالميّة لجميع علماء الأمّة الإسلاميّة ..

    - 2 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    28 - 10 - 1429 هـ

    28 - 10 - 2008 مـ
    11:24 مساءً
    ـــــــــــــــــــ


    إنّ الذي جاء في سورة النساء في الآية (81) و (82) قد جعلهنّ الله الأساس لدعوة المهديّ المنتظر لعلماء المسلمين إلى طاولة الحوار العالميّة لجميع علماء الأمّة الإسلاميّة ..

    أشهدُ أن لا إله إلا الله وأشهدُ أنّ مُحمداً رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم..
    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله الطّيّبين والتّابعين للحقّ إلى يوم الدين، وبعد..

    إلى من يسمّي نفسه بـ (هيئة كبار العلماء)، إن كُنت حقاً منهم وجئت تُمثلهم للحوار مع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فعليك أن تُعرّفنا على فضيلتكم لنعلم مَنْ شخصكم الكريم، وما الخوف عليك حتى لا تُعرّفنا بشخصكم الكريم؟

    وأما بالنسبة لسُنّة محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فهل جئتكم إلا للدفاع عنها بالحقّ فأبطل ما كان موضوعاً فيها بغير الحقّ بالبرهان المُحكم من القرآن العظيم بسلطان لا تستطيع أنت وجميعُ علماء المسلمين على مُختلف مذاهبهم أن يُنكروه شيئاً؟ وجعلني الله حكماً بينكم فيما كنتم فيه تختلفون لأجمع شملكم فأوحِّد صفّكم من بعد تفرقكم إلى شيعٍ وأحزابٍ، وكلّ حزبٍ بما لديهم فرحون.

    وأراك تقول بأنّ السُّنة من عند الله كما القرآن من عند الله وجميعهم محفوظين من التحريف لأنّ الله وعدكم بحفظ الأحاديث السنيّة من التحريف كما حفظ القرآن العظيم من التحريف، وبما أنّي الإمام المهديّ الحقّ من ربّكم جعلني الله حكماً بينكم بالحقّ فأستنبط حُكمي من مُحكم القرآن العظيم ومن السُّنة النبويّة الحقّ التي إما أن تتفق مع ما جاء في مُحكم القرآن العظيم أو لا تُخالفه، وبما أنّك تقول بأنّ السُّنة من عند الله كما القرآن من عند الله فانظر للحكم الحقّ، حقيقٌ لا أقول على الله غير الحقّ فآتي بُحكمي من كتاب الله وسُنة رسوله، ولن ألجأ بالبحث عن الثقات بل آتي بسند الحديث الحقّ مباشرةً من مُحكم القرآن العظيم فألجمكم بالحقّ إلجاماً حتى لا تجدون في أنفسكم حرجاً مما قضيتُ بينكم بالحقّ من كتاب الله وسُنة رسوله فتُسلموا تسليماً.

    قال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:
    [ ألا وإني أوتيت القرآن ومثله معه ].

    وسند هذا الحديث الحقّ تجدونه في مُحكم القرآن العظيم، فإذا تدبرتم القرآن كما أمركم ربّكم فسوف تجدون سنده بالضبط في سورة النساء الآية رقم (81) و (82) وذلك في قول الله تعالى:
    {مَّن يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّـهَ ۖ وَمَن تَوَلَّىٰ فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا ﴿٨٠﴾ وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم.

    ومن ثم نستنبط لكم سند الحديث الحقّ من هذه الآيات فأجده في قول الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم.

    ويا معشر هيئة كبار العُلماء إنّ الذي جاء في سورة النساء في الآية (81) و (82) قد جعلهنّ الله الأساس لدعوة المهديّ المنتظَر لعلماء المسلمين إلى طاولة الحوار العالميّة لجميع علماء الأمّة الإسلاميّة، وكلا ولا ولن تستطيعوا إنكار ما جاء فيهنّ أبداً إلا من كفر بكتاب الله وسنّة رسوله الحقّ فيحكم الله بيني وبينه بالحقّ وهو أسرع الحاسبين.

    ويا معشر هيئة كبار العلماء بالمملكة العربيّة السعوديّة وجميع علماء الأمّة الإسلاميّة، أُحذّركم تفسير القرآن بالرأي وبالظنّ الذي لا يُغُني من الحقّ شيئاً وبالاجتهاد من قبل الوصول إلى البرهان المبين بعلمٍ وسلطانٍ منيرٍ لأنّ القرآن كلام الله ربّ العالمين.
    ألا وأن تفسير القرآن هو المعنى المراد في نفس الله من كلامه وما يقصده بالضبط، فإذا قلتم على الله ما لا تعلمون بقول الظنّ والاجتهاد الذي لا يُغني من الحقّ شيئاً فإن فعلتم ذلك فاعلموا بأنّكم لم تطيعوا أمر الله ورسوله بل أطعتم أمر الشيطان الرجيم الذي يأمر بالسوء والفحشاء وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون.

    وقال الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النّاس كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ ﴿١٦٨﴾ إِنَّمَا يَأْمُرُكُم بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ وَأَن تَقُولُوا عَلَى اللَّـهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿١٦٩﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    وأنتم تعلمون بأنّ الله حرّم على المؤمنين أن يقولوا على الله ما لا يعلمون، وذلك في مُحكم كتاب الله في قوله تعالى: { قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ ربّي الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الحقّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ } صدق الله العظيم [الأعراف:33].

    مع احترامي لعلماء الأمّة الذين لا يقولون على الله ما لا يعلمون، ولكن للأسف بأن كثيراً من علماء المسلمين يتّبعون ما ليس لهم به علم دون أن يستخدموا عقولهم، هل ذلك منطقي؟ وهل أفئدتهم مطمئنة لذلك؟ وعن ذلك سوف يُسألون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولاً} صدق الله العظيم [الإسراء:36].

    وبسبب اتّباعكم لتفاسير الذين يقولون على الله ما لا يعلمون من قبلكم أضلّوكم حتى عن بعض مُحكم القرآن العظيم كمثال قول الله تعالى:
    {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    وقال الذين يقولون على الله ما لا يعلمون بأنّ الله يخاطب الكفار أفلا يتدبرون القرآن وأن لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً! ولكني أُحذّر المفسرين فصل آيةٍ عن أخواتها في نفس الموضوع لكي تكون يتيمة فيُأَوِّلونها على هواههم كيف يشاءون، وإذا أردتم تدبر القرآن فلا تفصلوا الآية عن أخواتها بل تأخذوا جميع الآيات التترى واحدةً تلو الأخرى اللاتي في نفس الموضوع حتى لا يُحرِّفون كلام الله عن مواضعه بالبيان الباطل حتى يتبيّن لكم الحقّ من الباطل وحرصاً منكم أن تقولوا على الله غير الحقّ، وإذا أخذنا الآيات اللاتي تتكلم عن موضوعٍ مُعينٍ فسوف نفهم المقصود في نفس الله من كلامه حتى لا نقول على الله غير الحقّ، وأضرب لكم على ذلك مثلاً في قول الله تعالى:
    {مَّن يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّـهَ ۖ وَمَن تَوَلَّىٰ فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا ﴿٨٠﴾ وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم.

    فإذا قام أحد المفسرين بأخذ الآية رقم [82] قول الله تعالى:
    {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ القرآن وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اختلافا كَثِيرًا} صدق الله العظيم، ثم فسّرها وقال إنّ الله يُخاطب الكفار أن يتدبّروا القرآن وأن لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً، ومن قراءة هذا التفسير لن يشك مثقال ذرة أنّه غير صحيح برغم أنّه تمّ تحريف كلام الله عن موضعه المقصود، وذلك لأنّ الله لا يُخاطب الكفار في هذا الموضع بل يُخاطب علماء المسلمين بأنّهم إذا أرادوا أن يكشفوا الأحاديث النبويّة التي من عند غير الله افتراءً على رسوله فإنّ عليهم أن يتدبّروا القرآن ليقوموا بالمطابقة للأحاديث الواردة مع مُحكم القرآن العظيم، وعلّمهم الله بأنّ ما كان من الأحاديث النبويّة من عند غير الله فسوف يجدون بينهنّ وبين مُحكم القرآن العظيم اختلافاً كثيراً، وهذا دليل داحض للجدل بأنّ السُّنة النبويّة من عند الله كما القرآن من عند الله، وإنّما جعل مُحكم القرآن هو المرجع لما اختلفتم فيه من الأحاديث النبويّة وذلك لأنّه محفوظ من التحريف، وأمّا السنّة فلم يعدكم الله بحفظها من التحريف كما تقول أخي الكريم، فإن كنتم من أولي الألباب تدبّروا الآيتين تجدوا ما جاء في بياني هذا هو الحقّ بلا شكٍّ أو ريبٍ، فتدبّروا يا أولي الألباب قول الله تعالى: {مَّن يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّـهَ ۖ وَمَن تَوَلَّىٰ فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا ﴿٨٠﴾ وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم.

    وفيهما يخبركم الله بأنّه توجد طائفةٌ بين المؤمنين جاءوا إلى محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - وقالوا نشهد أن لا إله إلا الله ونشهد أن محمداً رسول الله.. كذباً، وإنّما يريدون أن يكونوا من صحابة رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - ظاهر الأمر ليكونوا من رواة الحديث فيصدوا عن سبيل الله بأحاديث لم يقُلها عليه الصلاة والسلام. وقال الله تعالى: {إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّـهِ ۗ وَاللَّـهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّـهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ ﴿١﴾ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّـهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٢﴾} صدق الله العظيم [المنافقون].

    ومن ثم بيّن الله لكم مكرهم وقال الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    وجاء في هذا الموضع سندٌ للحديث الحقّ في أول البيان، قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم:
    [ألا وإني أوتيت القرآن ومثله معه].

    وذلك لأنّ الله يُخاطب علماء الأمّة بأنّ الحديث المُفترى يتمّ إرجاعه للقرآن فإذا كان من عند غير الله فسوف يجدون بينه وبين مُحكم القرآن اختلافاً كثيراً، ولكنّي المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم لا أنكر سنّة محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - بل آخذ بجميع ما ورد عن محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - وذلك لأنّي أعلم أنّ السُّنة النبويّة جاءت من عند الله كما جاء القرآن من عنده تعالى، وإنّما أكفر بما خالف منها لمحكم القرآن العظيم لأنّي أعلم أنّه حديث مُفترًى ما دام جاء مُخالفاً لمُحكم القرآن العظيم، وليس معنى ذلك أنّ الإمام ناصر محمد اليماني لم يأخذ إلا ما تطابق مع القرآن وأعوذ بالله أن أكون من الجاهلين؛ بل آخذ بجميع الأحاديث النبويّة حتى ولو لم يكُن لها بُرهان في القرآن العظيم فأني آخذ بها، وإنما أكفر بما جاء مُخالفاً لمحكم القرآن العظيم لأني علمت أنه حديث مُفترًى عن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم.

    وياهيئة كبار علماء المسلمين بالمملكة العربيّة السعوديّة وكذلك جميع علماء الأمّة الإسلاميّة، قبل أن نخوض في مواضيع أخرى من كان له أيّ اعتراضٍ على بياني هذا وما جاء فيه من الفتاوى الحقّ فليتفضل للحوار مشكوراً، وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين.

    أخوكم في دين الله الإمام المهديّ الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحقّ الإمام ناصر محمد اليماني.
    ______________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=4437



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  3. الترتيب #3 الرقم والرابط: 252 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي { وَالْعَافِينَ عَنِ النّاس ۗ وَاللَّـهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ } صدق الله العظيم ..

    - 3 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 10 - 1429 هـ
    29 - 10 - 2008 مـ
    11:26 مساءً
    ــــــــــــــــ



    { وَالْعَافِينَ عَنِ النّاس ۗ وَاللَّـهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }
    صدق الله العظيـــم ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، قال الله تعالى:
    {وَالْعَافِينَ عَنِ النّاس ۗ وَاللَّـهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ﴿١٣٤﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

    إلى أخي الكريم مشرف طاولة الحوار العالميّة، خيراً ما فعلت لكشف الذي ينتحل شخصيةً مُزيفةً عن هيئة كبار العلماء، وقد تبيّن لي من ردِّه أنّه من الجاهلين وليس من العالِمين، وقد عفونا عنهم لوجه الله على أن لا يعودوا لمثل ذلك. والرجاء أن تفكّ الحجب إن كنت قد حجبتهم وإذا كانوا من أبناء النّاس فأنا متأكدٌ لن يعود لمثل ذلك. وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..

    أخوك الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _______________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=4438



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  4. الترتيب #4 الرقم والرابط: 253 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي إلى المُعترض المُعرض عن آيات ربّه بالذكر الحكيم ..


    الإمام ناصر محمد اليماني
    02 - 02 - 1430 هـ
    29 – 01 – 2009 مـ
    09:55 مساءً
    ــــــــــــــــ



    إلى المُعترض المُعرض عن آيات ربّه بالذكر الحكيم ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء وآله محمد رسول الله إلى النّاس كافةً بالقرآن العظيم؛ ذكر الله إلى النّاس كافةً لمن شاء منكم أن يستقيم فتنيبون إلى ربّكم فيهديكم إلى الصراط المستقيم..

    ويا أخي المعترض، لا تُعرِض عن البيان الحقّ للذكر على لسان المهديّ المنتظَر بسلطان العلم من ذات الذكر، وإذا رأيتم ناصر محمد اليمانيّ يأتي بسلطان العلم من غير كتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ فإن فعلتُ فقد صرت من السّفهاء المُعرضين عن كتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ. وإن وجدتم ناصر محمد اليمانيّ لا يُحاجِجكم إلّا من كتاب الله وسُنّة رسوله ومن ثمّ تُعرضون فقد جعلتم لله عليكم سلطاناً فيعذبكم مع السّفهاء المُعرضين عمّا جاء به خاتم الأنبياء محمد صلّى الله عليه وآله وسلّم، وأولئك هم السّفهاء الذين قال الله عنهم في مُحكم كتابه:
    {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النّاس قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السّفهاء ۗ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السّفهاء وَلَٰكِن لَّا يَعْلَمُونَ ﴿١٣﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    وليس السفيه من آمن بالله ورسوله واتّبع كتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ وذلك بيني وبينكم فمن اهتدى فلنفسه ومن ضلَّ واتّبع ما يُخالف لمُحكم كتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ فقد ردّ الله عليهم بالحقّ. وقال تعالى:
    {أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السّفهاء وَلَٰكِن لَّا يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم.

    فإن كنت ترى ناصر محمد اليمانيّ سفيهاً على ضلالٍ مبينٍ فأتني بكتابٍ هو أهدى من كتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ إن كنت من الصادقين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِّنْ عِندِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَىٰ مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٩﴾} صدق الله العظيم [القصص].

    وكذلك أعلنُ هذا الإنذار لكافة الذين يعرضون عن الحوار ليس إلّا يكتبون في موقعنا الأشعار ولهو الحديث فقد جعلنا لأعضاء مجلس الإدارة على عضوياتهم سلطاناً، إلّا الذين يأتون إلى طاولة الحوار لحوار الإمام ناصر محمد اليمانيّ حتى يُلجموه بعلمٍ هو أهدى من علمه وأقوم سبيلاً إن كانوا يرونني على ضلالٍ مبينٍ أو أقيم عليهم الحجّة بالحقّ بسلطان العلم من كتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ ويُحصحص الحقّ لمن أراد أن يتّبع الحقّ، أم إنكم تريدون أن تستغلّوا الأمر بعدم حجبكم وحذف مشاركاتكم ومن ثُمّ تكتبوا لنا أشعاراً وخزعبلاتٍ لا علاقة لها بالحوار الذي ندعوكم إليه؟ فلا تلوموا إلّا أنفسكم ولا حُجّة لكم علينا لئن تمّ حجب عضوياتكم وحذف مُشاركاتكم.

    أما بالنسبة للوعد الذي قطعته لكم بالحقّ هو عدم حجب أو حذف مشاركات الذين جاؤوا لحوارنا مهما كانت مُخالفةً لأمرنا فإنا فوقهم مهيمنون بسلطان العلم، وأمرنا بذلك حتى تتم المقارنة بين علمي وعلمهم من كافة الأنصار والزوار الباحثين عن الحقيقة فيزداد الذين آمنوا إيماناً ويتبيّن للباحثين عن الحقّ أنّ الإمام ناصر محمد اليمانيّ ينطق بالحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    الداعي لحوار كافة علماء البشر المهديّ المنتظَر؛ خليفة الله الإمام الثاني عشر من آل البيت المطهَّر؛ ناصر محمد اليماني.
    ________________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=4772



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




المواضيع المتشابهه

  1. إلى رئيس هيئة كبار علماء المملكة العربيّة السعوديّة وجميع علماء المُسلمين..
    بواسطة عبد النعيم الأعظم3 في المنتدى عاجل من الإمام المهدي المنتظر إلى هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية وجميع عُلماء المُسلمين
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 25-12-2017, 06:33 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-07-2012, 12:23 AM
  3. خلاصة دعوة الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني، وسؤال وجواب من الذكر الحكيم ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى دحض الشبهات بالحجة الدامغة والإثبات على مهدوية الإمام ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 23-07-2011, 04:03 AM
  4. إلى رئيس هيئة كبار علماء المملكة العربيّة السعوديّة وجميع علماء المسلمين ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-03-2010, 03:39 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •