بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 21

الموضوع: البيان العاجل إلى كُل ذي عقل يتدبر ويتفكر فيتبع البيان الحق للذكر

  1. الترتيب #11 الرقم والرابط: 10983 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    رحاب المهدي المنتظر
    المشاركات
    204

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
    والصلاة والسلام على الامام ناصر محمد المهدي وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين
    سيدي وامامي جزاك الله عنا وعن المسلمين كل خير
    اقتبس من بيانك سيدي مايلي
    (( كيف يقول ناصر محمد اليماني أن اتباعه صفوة البشرية وخير البرية وأنتم تعلمون أنفسكم أنكم قد أذنبتم كثيراً وناصر محمد اليماني لا يعلمُ بذنوبكم أفلا تذكر يافلان ماذا فعلت أنا وأنت في الجنس اللطيف في الإجازة يوم سافرنا إلى الدولة الفلانية فكيف تكون من صفوة البشرية وخير البرية كونك من أتباع ناصر محمد اليماني فهذا يدل أنه لن يتبعه إلا الغاوين ومن ثم يرد عليه الإمام ناصر محمد اليماني الذي كان من المُذنبين و أقول بل نحن التوابون المُتطهرون أحباب رب العالمين تصديقاً لقول الله تعالى))

    ((إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ))صدق الله العظيم
    ======
    والله الذي لااله الاهو ان هذا كان حالنا وحديث انفسنا كنا نرا انفسنا اصحاب ذنوب ومعاصي بل اننا كنا نراذنوبنا كالجبال وكنا نطمع ان يغفر لنا الله وان يدخلنا الجنه برحمته لاباعمالنا ,,ومازلنا نرجوه ان لايحرمنا فضله بسوء ماعندنا انه هو البرالرحيم
    ويشهد الله الذي من علينا باتباع المهدي ناصر محمد عليه الصلاة والسلام انك اصبحت احب الينا من انفسنا ولايهمنا لوكذبك كل من في الارض
    فنحن نصدق ونؤمن بأن ماجئت به وانه الحق من ربنا الذي علمك البيان له الحمد حتى يرضى
    ولانقول فيهم الاماقال ربنا سبحانه

    (({فَإِنَّهُمْ لَا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآَيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ ))صدق الله العظيم
    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين


  2. الترتيب #12 الرقم والرابط: 10987 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الزعيم
    الزعيم غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    لله المشرق والمغرب
    المشاركات
    92

    Arrow الحمد لله رب العالمين

    ( بسم الله الرحمن الرحيم )
    ونريد ان نمن على الذين استظعفوا فى الارض ونجعلهم ائمة ونجعلهم الوارثين
    السلام عليك يا امام الامة وياختم الائمة ورحمة الله وبركاته
    السلام عليكم ايها الانصار السابقين الاخيار والله الذى لا اله الاهو لو يعلم الذين كفروا ماذا اعد لنا رب العالمين من خير لقاتلونا بالسيوف كيف لا وانتم صفوة البشرية انتم جند الامام المهدى خير الجنود وشهدائه خير الشهداء كيف لا ونحن الذين هدانا الله الى طريق الحق والصواب ولوا حب الله لنا ما هدانا لان الله لا يهدى القوم الظالمين نحمد الله ونشكره على ما اعطانا من خير كثير ولنتظرع الى ربنا بان يتم نصره لنا ويعجل فى الفتح الكبير للمهدى المنتظر انه نعم المولى ونعم النصير


    خادمكم الزعيم

  3. الترتيب #13 الرقم والرابط: 11693 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    905

    افتراضي مخاطبة العقل والقلب في بيان الامام عليه السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وعلى سيدنا وخليفة الله في الأرض الأمام الطاهر المهدي المنتظر أبن بنت رسول الله الأمام ناصر محمد اليماني ثم أما بعد : ــ
    والله صدقت وبالحق نطقت فسبحان الله ما أصدق هذا البيان فأنت يا سيدي الخبير بالرحمن وأنت فضل الله عليك السلام فلن تجد لكتاب الله تفسير أصدق من هذا التفسير فأين أنتم يا من تدعون العلم عن العلم الحق فوالله ما عندكم إلى أساطير الأولين فهذا الامام يدعوكم ليل نهار جهارُ نهارا فأين أنتم يا معروضون عن كتاب الله... نور الله قلبك يا أمامنا ونور الله قلوبنا وهدانا وثبتنا على الحق آمين اللهم آمين وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين ,,,,


    " [color="yellowgreen"]شوقاً والله إلى رؤياكم والنظر إلى محياكم "[/color]

  4. الترتيب #14 الرقم والرابط: 11704 أدوات الاقتباس نسخ النص
    عدوالمسيح الدجال زائر

    افتراضي

    صدقت امام في ماقلت

  5. الترتيب #15 الرقم والرابط: 11988 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    905

    افتراضي صدقة وبالحق نطقت

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وعلى خليفة الله في الأرض الأمام الطاهر الأمام ناصر محمد اليماني المهدي المنتظر وعلى الانصار الاخيار في العالمين تسليماً كثيراً فلقد نطقت بالحق يا أمامنا ويا حبيبنا وحبيب المتقين وقلت والله ما في أنفسنا يانور الله في الأرض يا من يهدي إلى الصراط المستقيم يافرج الله يا من هو خبير بالرحمن صلوات الله عليك ورحمته وبركاته فقد أرجعت لنا الأمل وعدم القنوط والله العظيم فرحمة الله وسعة كل شيى وفي الختام تقبل يا أمامي أصفى وأعذب وأرق وأحن وأنقى تحية لا يعلم مداها إلى الله وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين ,,,,


    شوقاً والله إلى رؤياك والنظر إلى محياك

  6. الترتيب #16 الرقم والرابط: 14449 أدوات الاقتباس نسخ النص
    عيسى عمران زائر

    افتراضي

    قريبتي ..

    كيف علمت بتواجد المسيح عيسى ابن مريم والفتية انهم في ذمار

    وجدتي تقولوا بان المهدي هو الدجال لاحول ولاقوة الابالله

  7. الترتيب #17 الرقم والرابط: 57597 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    ليبيا بنى الوليد الاقامة سبها
    المشاركات
    1,361

    افتراضي

    اقتباس المشاركة: 2787 من الموضوع: البيان العاجل إلى كُل ذي عقل يتدبر ويتفكر فيتبع البيان الحق للذكر


    الإمام ناصر محمد اليماني
    15 - 06 - 1431 هـ
    29 - 05 - 2010 مـ
    09:47 مساءً
    ــــــــــــــــــــ



    البيان العاجل إلى كُلّ ذي عقلٍ يتدبّر ويتفكّر فيتّبع البيان الحَقّ للذِّكر ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وآله الطيبين الطاهرين والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين ولا أُفرّق بين أحدٍ من رسله حنيفاً مسلماً وما أنا من المشركين..

    ويا أُمّة الإسلام يا حُجّاج بيت الله الحرام، سلام الله عليكم ورحمته وبركاته، لقد رأيت بعد صلاة فجر هذا اليوم المُنقضي محمداً رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وكان واقفاً وأنا كنت كذلك واقفاً من خلفه وبرغم أني لم أكن أرى وجهه لأنني واقفٌ خلفه غير أني أعلم أني واقفٌ وراء جدي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وكان وقوفنا فوق جبل عرفات وكان ينظر إلى الحُجّاج ومن ثُمّ سمعته يقول:
    [ يا حسرةً على المُعرضين عن الدّعوة إلى إتّباع الحَقّ من ربّهم ].

    ومن ثُمّ سمعته يتلو قول الله تعالى: {أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّـهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ ۖ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ ﴿١٦﴾} صدق الله العظيم [الحديد].

    وانتهت الرؤيا بالحقّ، ألا وإن المقصود بالحُجّاج بمعنى أنه يتحسّر على المسلمين لأنه لا يحجّ بيت الله إلّا مُسلمٌ ومن أظلم مِمّن افترى على الله كذباً، فاتقوا الله يا أولي الألباب فلا يجتمع النور والظلمات فكيف السبيل لإنقاذكم؟

    ويا علماء الأُمّة الإسلاميّة أجمعين على مختلف مذاهبهم وفرقهم؛ إني الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ جعلني الله مُتَّبِعاً لكافة الأنبياء والمرسلين من أوّلهم إلى خاتمهم جدي محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ولذلك أدعوكم وطائفتَيْ أهل الكتاب والناس أجمعين إلى كلمة التوحيد سواءٍ بيننا وبين الناس أجمعين أن لا نعبد إلّا الله الذي لا إله غيره الذي خلقني وخلقكم ربّ كُلِّ شيءٍ ومليكه وأدعو إليه على بصيرةٍ من لدُنه القرآن العظيم، فلماذا لا تستجيبون لدعوة الحَقّ إن كنتم مؤمنين؟ فما هي حُجّتكم على ناصر محمد اليمانيّ {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} [البقرة:111]؟

    فلكُلّ دعوى برهان ولا ينبغي أن يكون برهان الدعوة إلى الرحمن إلّا مِن الرحمن، فهل عندكم كتابٌ هو أهدى من كتاب الله القرآن العظيم فأتَّبِعه فأْتوا بسلطان العلم مِنهُ إن كنتم صادقين؟ وقال الله تعالى: {أَمْ لَكُمْ سُلْطَانٌ مُّبِينٌ ﴿١٥٦﴾ فَأْتُوا بِكِتَابِكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿١٥٧﴾} صدق الله العظيم [الصافات].

    وقال الله تعالى: {قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ ۖ ائْتُونِي بِكِتَابٍ مِّن قَبْلِ هَـٰذَا أَوْ أَثَارَةٍ مِّنْ عِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤﴾} صدق الله العظيم [الأحقاف].

    فانظروا يا قوم إلى برهان دعوة الصدق تجدوا أنّ البرهان هو العلم الحَقّ من ربّ العالمين، ولذلك قال الله تعالى: {ائْتُونِي بِكِتَابٍ مِّن قَبْلِ هَـٰذَا أَوْ أَثَارَةٍ مِّنْ عِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم.

    ولكنكم تُجادلونني برواياتٍ مُفترياتٍ تُخالف لآيات الكتاب البيّنات لعالِمكم وجاهلكم إن كنتم تعقلون! وعلى سبيل المثال: حُجّتكم التي تُحاجّون بها الإمام المهديّ خليفة الله المُصطفى ناصر محمد اليمانيّ فتُنكِرون عليه قوله: يا أيها الناس إنّي المهديّ المنتظَر خليفة الله المُصطفى من ربّ العالمين. ومن ثُمّ قلتم: "ألا إن قولك هذا للناس أنك المهديّ المنتظَر هو حُجّتنا عليك، كون المهديّ المنتظَر إذا حضر لا يقول أنه المهديّ المنتظَر؛ بل علماء الأُمّة يُعرِّفونه على شخصه فيقولون له أنه المهديّ المنتظَر حتى ولو أنكر أجبروه على البيعة كُرهاً"! ومن ثُمّ يقول لكم ناصر محمد اليمانيّ: فما يدريكم أنه المهديّ المنتظَر إذا كان هو لا يعلم أنه المهديّ المنتظَر فهل أنتم أعلم منه؟ فكيف يزيدكم الله بسطةً في العلم على الإمام المهديّ! إذاً فكيف يستطيع أن يحكم بينكم من كتاب الله فيما كنتم فيه تختلفون؛ أفلا تعقلون؟

    ويا أُمّة الإسلام؛ إني أَشهدُ والله يَشهدُ وكفى بالله شهيداً أن الله لم يجعل لكم الخيرة في اصطفاء خليفته من دونه سبحانه وتعالى عمّا يشركون؛ بل الذي خلقني وخلقكم هو الذي يختار خليفته في قدره المقدور في الكتاب المسطور تصديقاً لقول الله تعالى: {وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ ۗ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ ۚ سُبْحَانَ اللَّـهِ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿٦٨﴾} صدق الله العظيم [القصص].

    ويا أُمّة الإسلام؛ والله الذي لا إله غيره لا أعلمُ لكم بسبيلٍ للنجاة إلّا أن تعتصموا بحبل الله القرآن العظيم فتعتصموا بمُحكم كتاب الله وتكفروا بما خالف لمُحكم كتاب الله سواء في التوراة أو في الإنجيل أو في أحاديث وروايات السُّنة النبويّة، وذلك لأنّ الله لم يعِدكم إلّا بحفظ كتاب الله القرآن العظيم من التحريف والتزييف إلى يوم الدين ولذلك تجدونه نُسخةً واحدةً في العالمين لم تختلف فيه كلمةٌ واحدةٌ برغم أنه عاصر أعمار أُمَمٍ من البشر ولا يزال محفوظاً من التحريف تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ﴿٩﴾} صدق الله العظيم [الحجر].

    ويا علماء المسلمين وأُمّتهم؛ إنّ لكم الحَقّ أن لا تُصدِّقوا الإمام ناصر محمد اليمانيّ حتى تجدوه هو حقاً أعلمكم بكتاب الله القرآن العظيم، ومن ثُمّ لا تجدوا أحداً منكم يستطيع أن يأتي بتأويل القرآن كمثل بيان الإمام ناصر محمد اليمانيّ، فإذا تبيّن لكم أن بياني للقرآن هو حقاً خيرٌ منكم وأحسن تفسيراً فقد تبيّن لكم أني حقاً أعلمكم بكتاب الله القرآن العظيم.

    ولربّما يودُّ أحد علماء الأُمّة أن يقول: "نعم إن لديك علمٌ وافرٌ من كتاب الله مِمّا علمكم الله ولكن هذا لا يعني أنك المهديّ المنتظَر". ومن ثُمّ يردُّ عليكم الإمام ناصر محمد اليمانيّ وأقول: ويا سبحان ربي! فكيف يؤتيني الله الحُكم والكتاب ومن ثُمّ أفتري عليه ولم يصطفِني المهديَّ المنتظَر ما لم يكن حقاً اصطفاني عليكم وزادني عليكم بسطةً في العلم، أفلا تعقلون؟

    وإليكم سؤال المهديّ المنتظَر: فهل لو أنّ الأنبياء افتروا على الله واتّبعهم الناس في دعوتهم إلى عبادة الله وهم ليسوا بأنبياء ولم يوحِ اللهُ إليهم شيئاً؛ فهل ترون أنّ الله سوف يُحاسِب أتباعهم على اتّباعهم وهم استجابوا لدعوة الحَقّ إلى عبادة الله وحده لا شريك له؟ حتى ولو كان الأنبياء مفترين في الكتاب المنزّل عليهم لما حاسب الله أتباعهم؛ بل سوف يُحاسِب من افترى عليه وحده تصديقاً لقول الله تعالى: {أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ ۖ قُلْ إِنِ افْتَرَيْتُهُ فَعَلَيَّ إِجْرَامِي} صدق الله العظيم [هود:35].

    وكذلك الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ إن يكن مفترياً وليس الإمام المهديّ المنتظَر فعليّ إجرامي، وأما أنتم فكيف يحاسِبكم الله لو استجبتم لدعوة الحَقّ إلى عبادة الله وحده لا شريك له وأتّبعتم آيات الكتاب البيّنات لا يكفر بها إلّا الفاسقون؟ وذلك لأني أرى الشياطين تُخوِّفكم في أنفسكم فتوسوس لكم بغير الحَقّ فتقولون: "ماذا لو اتّبعنا الإمام ناصر محمد اليمانيّ وهو ليس المهديّ المنتظَر؟ إذاً فقد أضلَّنا عن سواء السبيل". ومن ثُمّ يردُّ عليكم الإمام المهديّ وعلى شياطينكم من الجنّ والإنس: فهل مَن عبَدَ الله وحده لا شريك له حتى جاء ربَّه بقلبٍ سليمٍ من الشرك؛ فهل ترونه قد ضلّ عن سواء السبيل؟ أفلا تتقون؟

    ويا علماء أُمّة الإسلام، إنما أعظكم بواحدةٍ هو أن تقولوا: "يا ناصر محمد اليمانيّ نحن لن نُصدّق أنك حقاً الإمام المهديّ حتى نجدك تستطيع أن تحكم بيننا فيما كُنّا نختلف فيه من الدين فتأتينا بالحُكم المُقنع لعقولنا من مُحكم كتاب الله القرآن العظيم". ومن ثُمّ يردُّ عليكم ناصر محمد اليمانيّ وأقول: فذلك بيني وبينكم وما ينبغي لي أن أحكم بينكم إلّا بما أراني الله في مُحكم كتابه تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّـهُ} صدق الله العظيم [النساء:105].

    وقال الله تعالى: {وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ ۙ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴿٦٤﴾} صدق الله العظيم [النحل].

    وقال الله تعالى: {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ} صدق الله العظيم [المائدة:48].

    ولربما يودُّ أحد فطاحلة علماء الأُمّة أن يقاطعني فيقول: "مهلاً مهلاً إنما ذلك القول من الله والأمر هو إلى رسوله وليس لك يا ناصر محمد اليمانيّ". ومن ثُمّ يردُّ عليه الإمام المهديّ وأقول: ولكني مُتّبعٌ ولستُ مُبتدعاً، وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين فأَتّبع أهواءكم؛ بل أدعوكم على بصيرةٍ من الله وهي ذاتها بصيرة محمدٍ رسول الله بالقرآن العظيم صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولذلك أُحاجّ الناس بما كان يُحاجّهم به خاتم الأنبياء محمد - صلّى الله عليه وآله وسلّم - القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ هَـٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّـهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي} صدق الله العظيم [يوسف:108].

    إذاً بصيرة القرآن هي لمحمدٍ رسول الله ولِمَن اتَّبعه، فلماذا اتّخذتم هذا القرآن مهجوراً؟ فمن يُجيركم من الله؟ ولربما يودُّ عالِمٌ آخر أن يقول: "فهل أنت يا من تزعم أنك المهديّ المنتظَر أعلم من محمدٍ رسول الله وصحابته الأخيار بهذا القرآن العظيم؟ فقد بيَّنه لنا محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - عن طريق السُّنة فيكفينا اتّباع السُّنة وذلك لأنّ القرآن لا يعلمُ تأويله إلّا الله تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّـهُ} صدق الله العظيم [آل عمران:7].

    ومن ثُمّ يردُّ عليكم الإمام المهديّ وأقول: قال الله تعالى: {إِنْ عِندَكُم مِّن سُلْطَانٍ بِهَـٰذَا ۚ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّـهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿٦٨﴾ قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّـهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ ﴿٦٩﴾} صدق الله العظيم [يونس].

    ولكني لم أجد في كتاب الله أنّ القرآن لا يعلمُ تأويله إلّا الله؛ بل قال الله تعالى: {وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ ۖ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ ﴿٩٩﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    وقال الله تعالى: {هُوَ الَّذِي أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ ۖ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّـهُ ۗ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٧﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

    إذاً يا قوم إنما يقصد الله بقوله تعالى: {وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّـهُ}؛ ويقصد المُتشابه وليس آيات الكتاب المُحكمات البيّنات هُنّ أُمّ الكتاب لعالِمكم وجاهلكم، فلمَ تُحرِّفون كلام الله عن مواضعه حتى تتّبعوا أهواءكم أفلا تتقون؟ فمن يُجيركم من الله؟ أفلا تعلمون أنَّما المُتشابه في القرآن قليلٌ بنسبة عشرةٍ في المائة تقريباً وتسعين في المائة من آيات الكتاب آياتٌ مُحكماتٌ هُنّ أُمّ الكتاب جعلهُنّ الله آياتٍ بيّناتٍ لعالِمكم وجاهلكم حتى لا تكون لكم الحُجّة على الله؛ بل وتوجد سورٌ جميعها مُحكمٌ واضحٌ بيِّنٌ للعالِم والجاهل، أم إنكم لا تعلمون ما يقصد الله بقوله في سورة الإخلاص: {قُلْ هُوَ اللَّـهُ أَحَدٌ ﴿١﴾ اللَّـهُ الصَّمَدُ ﴿٢﴾ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ ﴿٣﴾ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ ﴿٤﴾} صدق الله العظيم.

    أم إنكم لا تعلمون ما يقصد الله بقوله تعالى: {لَوْ أَنزَلْنَا هَـٰذَا الْقُرْآنَ عَلَىٰ جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّـهِ ۚ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ﴿٢١﴾ هُوَ اللَّـهُ الَّذِي لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ ۖ هُوَ الرَّحْمَـٰنُ الرَّحِيمُ ﴿٢٢﴾ هُوَ اللَّـهُ الَّذِي لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ ۚ سُبْحَانَ اللَّـهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿٢٣﴾ هُوَ اللَّـهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ ۖ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ ۚ يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿٢٤﴾} صدق الله العظيم [الحشر].

    ويا علماء أُمّة الإسلام لِمَ تخدعون أنفسكم وأُمَّتكم؟ فإذا كان لا يعلمُ تأويله إلّا الله؛ فلِمَ تجرَّأتم على تفسير القرآن مُحكمه ومُتشابهه وأنتم لا تُفرِّقون بين المُتشابه والمُحكم؟ ولسوف أُفتيكم وأُمّة المسلمين عالِمهم وجاهلهم كيف تُميِّزون بين آيات الكتاب المُحكمات هُنّ أُمّ الكتاب والآيات المُتشابهات؛ ألا وإن الأمر يسيرٌ جداً يدركه أولو الألباب الذين يتدبّرون آيات الكتاب الذين يتلونه حقَّ تلاوته تصديقاً لقول الله تعالى: {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُولَـٰئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ ۗ وَمَن يَكْفُرْ بِهِ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ﴿١٢١﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    ولا يقصد حقَّ تلاوته بالغُنّة والقلقلة والتجويد كما جعلتم جُلَّ اهتمامكم في ذلك وذلك مبلغكم من العلم! بل حقّ تلاوته أيْ: بالتدبّر والتفكّر في آياته تصديقاً لقول الله تعالى: {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٢٩﴾} صدق الله العظيم [ص].

    وأمّا كيف تستطيعون أن تُميِّزوا بين آيات الكتاب المُحكمات من الآيات المُتشابهات؛ فسبق أن ضربنا لكم على ذلك مثلاً في قول الله تعالى: {وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ۖ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ۖ قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۖ قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ﴿١٢٤﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    وكلمة التشابه هي في قول الله تعالى: {الظَّالِمِينَ} فهل يقصد ظُلم الخطيئة أم يقصد ظُلم الشرك في القلب؟ فإذا كان يقصد ظُلم الخطيئة فهذا يعني أن جميع الأنبياء والأئمة معصومون من الخطيئة! ولكن الظنّ لا يُغني من الحَقّ شيئاً فكيف لكم أن تعلموا هل في هذه الآية تشابهٌ أم إنها مُحكمة؟ فالأمر يسيرٌ عليكم لو كنتم تعقلون، فارجعوا إلى قِصص الأنبياء والمرسلين وتدبَّروا هل قَطُّ وجدتم لأحدهم أخطاءً؟ فإذا لم تجدوا أن أحدهم أخطأَ فقد تبيَّن لكم أن قول الله تعالى: {وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ۖ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ۖ قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۖ قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ﴿١٢٤﴾} صدق الله العظيم، خالية من كلمات التشابه.

    أما إذا وجدتم أن المرسلين قد يتعرّضون لظُلم الخطيئة فقد أصبحت الآية فيها كلماتٌ متشابهة، وتعالوا للتطبيق للتصديق؛ فهل نجد أن الله يفتينا في آيةٍ أُخرى أن المرسلين يتعرّضون لظُلم الخطيئة؟ وتجدون الفتوى في قول الله تعالى: {يَا مُوسَىٰ لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ ﴿١٠﴾ إِلَّا مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿١١﴾} صدق الله العظيم [النمل].

    إذاً يا قوم إنّ المرسلين مُعرَّضون لظُلم الخطيئة وربّي غفورٌ رحيمٌ لمن تاب وأناب كما أخطأ نبيّ الله موسى فارتكب ظُلم الخطيئة بقتل نفسٍ تعصُّباً مع الذي هو من شيعته في ساعة غضبٍ، ولَمّا أدرك موسى أنه ظلم نفسه بخطيئة القتل قال: {قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿١٦﴾} صدق الله العظيم [القصص].

    وذلك تصديقاً لقول الله تعالى: {يَا مُوسَىٰ لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ ﴿١٠﴾ إِلَّا مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿١١﴾} صدق الله العظيم.

    ولو يتدبّر الباحثون عن الحَقّ كيف اختلف علماء الشيعة وعلماء السُّنة في هذه المسألة فكُلٌّ منهم جاء ببُرهانه من القرآن، فأمّا الشيعة فقالوا أنّ الأنبياء والأئمة معصومون من ظُلم الخطيئة وجاءوا بالبُرهان على عقيدتهم من مُتشابه القرآن وقالوا: {وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ۖ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ۖ قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۖ قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ﴿١٢٤﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    وأمّا أهل السُّنة فاستدلّوا بقتل موسى لنفسٍ فظلم نفسه فتاب وأناب وجاءوا بالبُرهان من القرآن في قول الله تعالى: {قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿١٦﴾} صدق الله العظيم [القصص].

    وعجز أهل السُّنة في إقناع الشيعة وعجز الشيعة في إقناع السنة! ولكن ناصر محمد اليمانيّ سوف يُلجم أَلْسِنة الشيعة والسُّنة بالحقّ حتى لا يجدوا إلّا أن يسلّموا تسليماً لما قضيت بينهم بالحقّ أو يكفروا بالقرآن العظيم! وأما سرّ إلجامي للشيعة، وذلك لأني أخذت الآية التي يُحاجّون بها الناس وبيَّنت أن فيها من كلمات التشابه، وأنه يقصد ظُلم الشرك ولا يقصد ظُلم الخطيئة وذلك لأن الشرك ظُلمٌ عظيمٌ تصديقاً لقول الله تعالى: {الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُولَـٰئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [الأنعام]، أي: أن قلوبهم سليمةٌ من ظُلم الشرك بالله تصديقاً لقول الله تعالى: {يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ ﴿٨٨﴾ إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّـهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ ﴿٨٩﴾} صدق الله العظيم [الشعراء].

    وتصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ} صدق الله العظيم [لقمان:13].

    وتصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ اللَّـهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّـهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا ﴿١١٦﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    ولذلك لا ينبغي أن يكون الأنبياء والأئمة من المشركين بالله؛ بل يُطهِّر الله قلوبهم من ذلك تطهيراً حتى يدعوا الناس إلى كلمة التوحيد فيُخرجوا الناس من الظُلمات إلى النور. وتبيَّن لكم الآن البيان الحَقّ لقول الله تعالى: {وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ۖ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ۖ قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۖ قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ﴿١٢٤﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    وتبيّن لكم أنه يقصد: ظُلم الشرك وليس ظُلم الخطيئة.

    ويا معشر الأنصار، أرجو من الله أن لا تمَلّوا كثرة التكرار والتفصيل المُستمِرّ لعلّه يُحدث لهم ذكراً وتجدونني أُكرِّر هذه النقطة كون هذه العقيدة هي السبب في مُبالغة الشيعة في الأئمة أنهم معصومون من الخطأ ويحاجّون الناس بقول الله تعالى: {وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ۖ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ۖ قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۖ قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ﴿١٢٤﴾} صدق الله العظيم.

    ولكنّي الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ؛ أَشهدُ لِله أنّي قد ارتكبت ذنوباً كثيرةً ولا يُحيط بها الناس علماً، والحمدُ لله الذي هداني حين وجدني تائباً مُنيباً فهداني إلى ما يُحبّه ويرضاه، والحمدُ لله ربّ العالمين.

    ولربّما يودّ أحد الأنصار أن يُقاطع المهديّ المنتظَر فيقول: "يا إمام ناصر لا تجعل للناس الحُجّة علينا فإنهم يُنكرون أمرك، وحين يجدون أنك تقول: (أَشهدُ لِله أني قد ارتكبت ذنوباً كثيرةً ولا يُحيط بها الناس علماً)، سوف يزدادون إنكاراً وسيقولون: أفلا ترون إمامكم أنه كان يتّبع الشهوات فكيف تُصدِّقونه؟". ومن ثُمّ يردُّ عليه الإمام المهديّ الحَقّ وأقول: بل إني بقولي هذا قد أغلقت باباً كبيراً من أبواب الوسواس الخنّاس في صدور الناس حتى لا يقولوا لأنصاري المُذنِبين: "كيف يقول ناصر محمد اليمانيّ أن أتْباعه صفوة البشرية وخير البرية وأنتم تعلمون أنفسكم أنكم قد أذنبتم كثيراً وناصر محمد اليمانيّ لا يعلمُ بذنوبكم، أفلا تذكر يا فلان ماذا فعلتُ أنا وأنت في الجنس اللطيف في الإجازة يوم سافرنا إلى الدولة الفُلانيَّة فكيف تكون من صفوة البشرية وخير البريّة كونك من أتباع ناصر محمد اليمانيّ فهذا يدلّ أنه لن يتّبعه إلّا الغاوون"، ومن ثُمّ يردُّ عليه الإمام ناصر محمد اليمانيّ الذي كان من المُذنِبين وأقول: بل نحن التوّابون المُتطهِّرون أحباب ربّ العالمين تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:222].

    ولا حاجة لنا برضوان العالمين؛ بل نعبد نعيم رضوان الله ربّ العالمين فنحن له عابدون وفي حُبّه وقربه متنافسون.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم المُذنب التائب المُنيب إلى ربّه ليغفر ذنبه، الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _________________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=1323


    ​ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وانت خير الفاتحين

  8. الترتيب #18 الرقم والرابط: 57649 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    80

    افتراضي

    الحمدلله انى صحؤت من غيبوبه الاحاديث المدسوسه وجعلت قران والسنه الصحيحه منهجي ...

  9. الترتيب #19 الرقم والرابط: 65577 أدوات الاقتباس نسخ النص
    hany غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    8

    افتراضي

    عرض الملف الشخصي
    مشاركة الجديد...
    Stream
    Jay Patel‏
    ٢:١٧ ص - عام
    A Walk in the Park, Cuyahoga Valley National Park, OH
    #landscapephotography #photographyworkflow #iphoneography #iphonephoto #mobilephotography

    BEST VIEWED LARGE

    It was a wonder day today and we decided to go for a walk in the park. The fall colors were in full bloom and the I had an opportunity to try out my iPhone4S. I an say that the camera definitely handles the dynamic range better than my old iPhone4 (in particular the highlight details).

    How was this image created?
    This photograph was shot with +SmugMug's Camera AWESOME and processed with Google's Snapseed Software. I fined tuned the image to adjust the color balance and then used selective adjustments to balance the luminosity and contrast throughout the image.

    Enjoy & Share.
    ___________
    Mobile Photos (1 photo)‏
    المزيد من الصور من Jay Patel
    إضافة تعليق...
    Hany Aly‏
    ٢:١٣ ص - عام
    سلسلة القادمون الحلقة (49) The Arrivals Part‏
    تتحرى هذه السلسلة قدوم كل من الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ونبي الله عيسى عليه السلام وقدوم الدجال لعنه الله في اخر الزمان This Series Explores th...‏
    إضافة تعليق...
    Hany Aly‏
    ١٢:٥٧ ص - عام
    The Arrivals pt 49 (Arabic)القادمون-قدوم المسيح الدجال‏
    القادمون سلسلة من إنتاج Noreagaaa and Achernahr تحاول هذه السلسة تحري قدوم المسيح الدجال و الإمام المهدي و بعث المسيح عيسى عليه السلام في أديان العالم ترجمة ...
    Hany Aly‏١:٣٣ صتعديل
    اشرف اشرف اخوتى لست انا شيعى او سنى او اتبع اى فرقه من الفرق بل اتبع صحيح النى محمد صلى الله عليه وسلم وحنيفا مثلما كان جدنا ابراهيم خليل الله هم عباد الله الاحرار الذين عبدوا الله بعيدا عن التعصب والانتماء الى احزاب لكن هناك شيا قادم سيوحد كل هذه الفرق التى بالغت واولهم اخواتنا الشيعه والسنه كذلك لن يكون المهدى منكم تالله ان العقل يقو ل انه سياتى باشياء ستنكرها عقولكم لان لكم علماء ليسوا اكثر الا اسماء فانا اصقهم بالنقالين الحافظين الغير متدبرين المنغلقين قتلت الابداع فيكم بكثرة تاويل الظن الذى هم ليسوا به بعالمين وتالله ان الرايه سيحملها المهدى والنبى رسول الله عيسى ابن مريم هذه الايه التى جعلها الله فى الاولين ولنا نحن ايضا الاخرين لكن قد نجح هذا الشيطان الرجيم فى تحويل القصه ليقسم الناس اجمعين حتى اذا ما استعان بها يوما يوم يخرج ليعلن للناس اجمعين انه الهنا لكن بسناريو عظيم الم تقارنوا اخوتى بين ترابط الاسمين الا يوجد بينهم رابط تالله انها معركه خياليه متطوره فى العلم تالله ربما شاهدتموها فيلما لكنكم غير متدبرين فالفيلم تاليف شيطان رجيم قد قرب قدومه لهذا فانهم يمهدون لقبول الناس للقصه الفضائيه سامحكم الله علماءنا نحن المسلمين يا من اغلقتم خيال الناس من المبدعين فى كون رب العالمين فالعلم هو برهان الله فى الوصول اليه لا الانغلاق ااءنتم عباد الله العاليمين تالله ما انتم الا عميان مظاليم ظلما لانفسكم ولعباد الله المتبعين لكم اغمضتم اعينهم حتى رددتموهم الى عصور السابقين اهذا تدرج الله فى عباده فى الوصول الى مراتب العلم العليا التى بها يزداد اليقين بالله لم يستخلفنا الله الا لعبادته والعلم اخو العباده فهو مصباح الطريق اما ما انتم فيه الان يا حفظه لا اكثر يا من فصلتم خيال ابداع الله فى خلقه لتردوه الى خرافات فربما هى الحقيقه لكنكم ما زلتم تعيشون عصر العربه والحمار وهو الجهل وربما ان منهم روؤس الجهال
    ‏9 أكتوبر‏، الساعة ‏09:51 مساءً‏ · أعجبني

    اشرف اشرف تعلموا اخوتى انه ربما فى البدء زلزله عظيمه وربما مع هذه الزلزله طلقات ترتعش لها الابدان من هول ما بها من الاهتزاز فهو هستيرى المذاج لابس من هزه حتى ارعبه لكنه ليس مثل رعب الدنيا فالمقارنه لا تجوز اعذاب الله كعذابكم بالطبع لا اذا فارجع من هذا الهول التى تشيب له الولدان وتذكر هذه الايه بسم الله الرحمن الرحيم وان من قريه الا نحن مهلكوها قبل يوم القيامه ا و معذبوها عذابا شديدا كان ذلك فى الكتاب مسطورا صدق الله العظيم فلما امنا مكر رب العالمين ان تكون قد قسمت لنا فوقتها يا ويلنا من هذا الجحيم الاتى المعميت ابصارنا وعقولنا عن رويته والتامل المسبق فيه لتحديد العلامات فنهاية التحدى قد قرب نتيجته وانا اقول الله هو الغالب هولاء الشياطين هم واولياءهم ضد جيوش الله انها الحرب الكبرى التى تفوق خيال هولاء العلماء النائمين فى حضارة اجدادنا السابقين من المسلمين لكنهم لم يوصلوا الطرفين ببعضه فيكملبوااما بدءه اجدادنا فدائما فترة التخلف يضعف فيها حتى العلماء حتى نرى علماء لا ابداع وتفكر قى مخلوقات الله بل اقول ان الشيطان ايضا قد تمكن منهم كما تمكن من العامه فاصبح الاثنان سواء اهل دنيا فاحذروا اخوتى من هذ العذاب الذى ربما يكون قد قرب ونحن له غير فاهمين وهذه ايضا نقطه من النقاط التى ركزوا عليها فى افلامهم التى اصبحتم لها منتظرين واصبح منهم قدوتكم وهذه للشباب ارجوك اخى اين الشخصيه الاسلاميه العقلانيه العلميه المشار اليها بالعبقريه والابداع تالله انهم من اغلقوا كثرة هذه لعبقريه واغلقوا علينا ابواب من هبة الله لعباده فى ابداعهم فى هذه الار ض بكسرة الفتوى المانعه وانغلقوا حتى تخلفوا واصبحوا مستهلكين ان جئت لتقيس الفكر كم يكون فى عقولهم ستجد بعد النتجه انهم اكثر الناس جاهلين وهم اكثر خمولا وكسلا احبوا الراحه وعلو الشاءن وشهرة المشاهير حتى يكونوا من المعدودين المعروفين حتى هم يستدرجون فالكل سواء لكن اهل العلم هم اكثر الناس عذابا فما الجهل فى احدا منا الا كان اولى اسبابه هولاء العلماء الذى نعرف انهم ورثة الانبياء لكن قل هولاء فان قدم راس الخير فيهم ليجمعهم فاعلم ان منهم من سيحاربونه ليتخلصوا من هذا العارف بتفهيم الله له الذى هو قدره من قدرات الله لمن شاء من عباده فبعد ما يعرض تفهيم الله له بصحيح الدين وبعض الاشياء المختلطه والمختلف فيها كل هذه الفرق ليجمعنا جميعا الى امه واحده باذن الله تعالى ليذهب منا هولاء الشيعه واخوتهم السنه وكل فرقه من فرق ووا الشيطان عباد الله اعبدوا الله وانتم احرار وابتعدوا عن الاحيار وهذه الحيره هى من دلائل ان المهدى لن يكون تابعا لاى فرقه من هذه الفرق بل عبدا حر حنفا
    ‏9 أكتوبر‏، الساعة ‏11:41 مساءً‏ · أعجبني

    اشرف اشرف تعلموا اخوتى اننا عند النوم تنطلق ارواحنا بعدما تتعدى حاجز الزمان والمكان حتى انك وربما قد رايت نفسك فى اطراف الارض فى حلما لك واخرى بين شياطين الارض وربما فى الافلاك فهذ هو حاجز الزمان والمكان الذى يعجز الجسد المادى المخلوق بقوانين الجاذبيه محدودة الانطلاق فى افلاك الله اما الروح فلا جاذبيه ارضيه تعيقها فقوانينها قوانين اخرى لا نعلمها الستم يا مسلمين تعترفون بالرويه الصالحه اهناك ادنى شك ان هناك من الانبياء والرسل والتابعين لهم وعباد الله الصالحين من كانت لهم روؤاكانت هى الحقيقه التى الهمها الله لانبياء ه واخرى وحى السماء واخرى لم تكن الا روؤا فليس لنا بعدهم الا الرويه الصالحه الحقيقيه فاتالله ان فيها الكثير من القادم الم تستيقظ اخى يوما وترى منظرا امامك ربما فى تعاملاتك مع الناس ثما توتيك الدهشه مما قد رايت كانك قد رايته من قبل انها احلام اختفت قبل الاستيقاظ من المنام فاعلم اخى ان ربما ما قد ادهشك فى يومك ربما قد تكون قد قمت به فى المنام الم يامر الله قلمه بان يكتب كل شى وضع تحت كل شى خطوط مطلقه فهو ابداع الله من انتم يا محدودى المعرفه يا خلقا من خلق الله اياكم وتحدى هذ الاله العظيم فاعلم ان النصر له مبين تعرفه حتى ذرات رمل الله فى افلاكه كل شى ناطق لكن لا نفقه نطقه الم تكن معجزه من معجزات الله لنبيه سليمان حتى انه مكنه من التحكم فى شئون الجن حتى كان لهم ايضا خليفه فحكم بامر الله بين الجنسين وبين كل جنس منهم اخوتى ارجوكم عقولنا نعمه من نعم الله علينا ارجوكم لا تجعلوا عقولكم محدودة الخلق فخلق الله لا نستطيع ان نحصيه ومنه ما نعلمه ومنه ما لا نعلمه ولا طاقه لنا باسيعاب علم الله الكامل بل اعطانا الله قدرات كبيره جدا تحقق بها الايمان بالله الحقيقى الذى ترى اثره عليك بعدما تدبرت خير التدبر فى قدرات الله بديع السموات والارض وتالله ان ادركت وتدبرت فى قدرة الله المطلقه لبكيت كثيرا وخفت وارتعبت من مكر الله فى افناء وجودنا بعدما اوجدنا واذاقنا وانعم علينا من خيراته وبركاته على كل العالمين وذقت حلاوة الدنيا التى هى الله فلا وجود لنا الا بامر الله ااءمنت هذا المكر من الله اخى تالله ان لنا علماء قد وقفوا لنا فى اسماء الله الواجب تدبرها لتصل الى الله بقلبك الذى قاده عقلك
    ‏10 أكتوبر‏، الساعة ‏09:08 مساءً‏ · أعجبني

    اشرف اشرف واحذروا اهل مصر ثورة الجيعان التى كلها اكلان وثورانا وفورانا وتشرذم وانقسام وكثرة اصوات فلقد خرب من قبلكم حتى يجعلو كم فى كثيرا من العجز فان اردتم استقرار مصر الان فانظروا الى الفقراء بعين الرحمه والعدل اياكل اولاد الاغنياء وتحزن وجوه ابناء الفقراء تالله اننا فى غيبوبه الدنيا التى كلها كبرياء لقد اخترق السهم حتى قلوب العلماء اليس هولاء العلماء هم ورثة الانبياء ومقيمى حدود الله فى هذه الارض واميرين بالمعروف وناهين عن المنكر والاصل انهم هم الحكماء الحاكمين للناس حتى لرئيسهم اما هولاء فليسوا الا منتفعين اعجب من هذه الاشياء اخوتى الا يضايكم ان يكون تعليمنا مقسوم فى اطفالنا باسمين من المدارس لا عدل بينهم لماذا هذا الاهتمام بالمدارس الخاصه فى الحرص على تعليم الاطفال عدة لغات واشياء اخرى من التسليه للترفيه عن الاطفال والاخرون نحن فيهم تجار اتقوا الله عباد الله فى انفسكم وعمموا العلم بينكم وبين اطفالكم ولا تجعلوها مرتبه تعلوا الاخر وليكن الاهتمام بالتعليم فى مناهجه وترفيهه واحد وتلغى المسميات المتكبر ه بيننا حتى تذهبوا بشى من التفرقه تالله ان ما انتم به الان من هذه المسميات ليست الا مسميات اهل الدنيا المتعالين فلنتعاون فيما بيننا لنمحوا شيا اسمه اولاد الفقراه ونذهب من عيونهم نظرات الحرمان والانكسار وجهلا لا يؤدى به الا لدمار وافساد واشياء كثيره مما يحرم فعلها قد كثرة فينا الان وتالله ان قسمت فسيجد كل منا فيها نصيب فى الوصول اليها اما ان لنا ان نفيق فى ان هناك دنيا جميله فى الطريق لكن اين الباحثين العاملين المسرعين اليها لتشمل الناس اجمع تالله ان اخلصنا وصدقنا الله لنقيمها لراينها وسنعرف فى اى شر كنا نعيش
    ‏10 أكتوبر‏، الساعة ‏09:57 مساءً‏ · أعجبني

    اشرف اشرف لن تستطيعوا يا اخوان يا تجار الدين ان تسيطروا او تفرضو اسيطرتكم عى شعوب قد فاض بها الكيل وكثر فيهم الفشل والاحباط وكسرة الظلم وزيادة الفرق بين الطبقات واصبح الامل لهم مطلبه عندهم سريع فلا صبر لدى الناس من كثرة الوعود والاحباط وعجزا لن يستطيع احدا له كسرا الا بالتوجه الى رب هذه الاكوان بقلوب الصادقين وهى الخروج الى الله لنعلن له عن اسفنا ونمد ايدينا اليه بعدما تتمتلى عيوننا بالبكاء الصادق الذى ادركت النفوس فيما حدث من هو الرحمن الرحيم اخوتى ليس لنا الا الله وهذ اليوم هو يوم خيرات كبرى وقبو ل توبتنا من الله ليرحمنا ونستيقظ من هذ الذى اعده الشيطان واولياءه للفتنه الكبرى وجنبو ا دين الله فى تجارتكم هذه حتى لا يتهم يا اغبياء الاخوان واتباعهم المعتدين اصحاب المصالح الشخصيه والتعصب من متبعيكم العميان فدين الله ليس بالتعصب بل دين الله حر بين العبد وربه تالله انكم فرقه من فرق القطعان الضاله فى غابات الاسود فاحذروا من اسود قد جاعت ولم ترود جيداهكذا هى الشعوب الان وتالله لن تستقر مصر وباقى الدول العربيه اخوتى اننا الان نسطر اولى سطور كتاب من التاريخ الجديد لكن احداثه تدريجية الظهور فمنها القوى الذى ما زال لم ياتى لكنه اتى ليسطر فى تاريخ جديد وحقبه جديده يرث فيها عباد الله الطيبين هذه لارض ليمحوا هذا الكم من الظلم وعدم المساواه بين عباد الله وسنعرف كيف يكون العدل بيننا فى كل شى فى التعليم والصحه والتغذيه الا تعلموا اخوتى ان هناك اطفال قد اتهمناهم انهم اغبياء لكنهم ليسوا كذلك بل ربما هى انيميه قد تمكنت منهم حتى اضعفت تركيزهم فجعلتهم لا يستوعبون ولا يركزون فابالتالى يفشل الطفل حتى يخرج من مدرسته ليخبط فى دنيا الناس الظالمه لتكمل الناس من فشله واحباطه حتى يضطروه الى الوصول الى الجريمه وهم جناه نحتاج لاعادة النظر فى امورنا حى لا نذهب الى الجحيم وهذ ما اراى وهناك الكثير فما زال امامنا معارك اخرى فى الطريق الله يصفى وينتقى عباده الى ان ياتينا بعباده الطيبين المستخلفين الخارجين عن كل هذه الجماعات وتالله انكم فى انتظار فوضه كبرى ستكون فى كل شواركم وستجمع كل الطبقات حتى تحرق بعضها
    ‏الجمعت‏، الساعة ‏06:29 مساءً‏ · أعجبني

  10. الترتيب #20 الرقم والرابط: 73302 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    ليبيا بنى الوليد الاقامة سبها
    المشاركات
    1,361

    افتراضي

    اقتباس المشاركة: 2787 من الموضوع: البيان العاجل إلى كُل ذي عقل يتدبر ويتفكر فيتبع البيان الحق للذكر


    الإمام ناصر محمد اليماني
    15 - 06 - 1431 هـ
    29 - 05 - 2010 مـ
    09:47 مساءً
    ــــــــــــــــــــ



    البيان العاجل إلى كُلّ ذي عقلٍ يتدبّر ويتفكّر فيتّبع البيان الحَقّ للذِّكر ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وآله الطيبين الطاهرين والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين ولا أُفرّق بين أحدٍ من رسله حنيفاً مسلماً وما أنا من المشركين..

    ويا أُمّة الإسلام يا حُجّاج بيت الله الحرام، سلام الله عليكم ورحمته وبركاته، لقد رأيت بعد صلاة فجر هذا اليوم المُنقضي محمداً رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وكان واقفاً وأنا كنت كذلك واقفاً من خلفه وبرغم أني لم أكن أرى وجهه لأنني واقفٌ خلفه غير أني أعلم أني واقفٌ وراء جدي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وكان وقوفنا فوق جبل عرفات وكان ينظر إلى الحُجّاج ومن ثُمّ سمعته يقول:
    [ يا حسرةً على المُعرضين عن الدّعوة إلى إتّباع الحَقّ من ربّهم ].

    ومن ثُمّ سمعته يتلو قول الله تعالى: {أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّـهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ ۖ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ ﴿١٦﴾} صدق الله العظيم [الحديد].

    وانتهت الرؤيا بالحقّ، ألا وإن المقصود بالحُجّاج بمعنى أنه يتحسّر على المسلمين لأنه لا يحجّ بيت الله إلّا مُسلمٌ ومن أظلم مِمّن افترى على الله كذباً، فاتقوا الله يا أولي الألباب فلا يجتمع النور والظلمات فكيف السبيل لإنقاذكم؟

    ويا علماء الأُمّة الإسلاميّة أجمعين على مختلف مذاهبهم وفرقهم؛ إني الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ جعلني الله مُتَّبِعاً لكافة الأنبياء والمرسلين من أوّلهم إلى خاتمهم جدي محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ولذلك أدعوكم وطائفتَيْ أهل الكتاب والناس أجمعين إلى كلمة التوحيد سواءٍ بيننا وبين الناس أجمعين أن لا نعبد إلّا الله الذي لا إله غيره الذي خلقني وخلقكم ربّ كُلِّ شيءٍ ومليكه وأدعو إليه على بصيرةٍ من لدُنه القرآن العظيم، فلماذا لا تستجيبون لدعوة الحَقّ إن كنتم مؤمنين؟ فما هي حُجّتكم على ناصر محمد اليمانيّ {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} [البقرة:111]؟

    فلكُلّ دعوى برهان ولا ينبغي أن يكون برهان الدعوة إلى الرحمن إلّا مِن الرحمن، فهل عندكم كتابٌ هو أهدى من كتاب الله القرآن العظيم فأتَّبِعه فأْتوا بسلطان العلم مِنهُ إن كنتم صادقين؟ وقال الله تعالى: {أَمْ لَكُمْ سُلْطَانٌ مُّبِينٌ ﴿١٥٦﴾ فَأْتُوا بِكِتَابِكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿١٥٧﴾} صدق الله العظيم [الصافات].

    وقال الله تعالى: {قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ ۖ ائْتُونِي بِكِتَابٍ مِّن قَبْلِ هَـٰذَا أَوْ أَثَارَةٍ مِّنْ عِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤﴾} صدق الله العظيم [الأحقاف].

    فانظروا يا قوم إلى برهان دعوة الصدق تجدوا أنّ البرهان هو العلم الحَقّ من ربّ العالمين، ولذلك قال الله تعالى: {ائْتُونِي بِكِتَابٍ مِّن قَبْلِ هَـٰذَا أَوْ أَثَارَةٍ مِّنْ عِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم.

    ولكنكم تُجادلونني برواياتٍ مُفترياتٍ تُخالف لآيات الكتاب البيّنات لعالِمكم وجاهلكم إن كنتم تعقلون! وعلى سبيل المثال: حُجّتكم التي تُحاجّون بها الإمام المهديّ خليفة الله المُصطفى ناصر محمد اليمانيّ فتُنكِرون عليه قوله: يا أيها الناس إنّي المهديّ المنتظَر خليفة الله المُصطفى من ربّ العالمين. ومن ثُمّ قلتم: "ألا إن قولك هذا للناس أنك المهديّ المنتظَر هو حُجّتنا عليك، كون المهديّ المنتظَر إذا حضر لا يقول أنه المهديّ المنتظَر؛ بل علماء الأُمّة يُعرِّفونه على شخصه فيقولون له أنه المهديّ المنتظَر حتى ولو أنكر أجبروه على البيعة كُرهاً"! ومن ثُمّ يقول لكم ناصر محمد اليمانيّ: فما يدريكم أنه المهديّ المنتظَر إذا كان هو لا يعلم أنه المهديّ المنتظَر فهل أنتم أعلم منه؟ فكيف يزيدكم الله بسطةً في العلم على الإمام المهديّ! إذاً فكيف يستطيع أن يحكم بينكم من كتاب الله فيما كنتم فيه تختلفون؛ أفلا تعقلون؟

    ويا أُمّة الإسلام؛ إني أَشهدُ والله يَشهدُ وكفى بالله شهيداً أن الله لم يجعل لكم الخيرة في اصطفاء خليفته من دونه سبحانه وتعالى عمّا يشركون؛ بل الذي خلقني وخلقكم هو الذي يختار خليفته في قدره المقدور في الكتاب المسطور تصديقاً لقول الله تعالى: {وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ ۗ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ ۚ سُبْحَانَ اللَّـهِ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿٦٨﴾} صدق الله العظيم [القصص].

    ويا أُمّة الإسلام؛ والله الذي لا إله غيره لا أعلمُ لكم بسبيلٍ للنجاة إلّا أن تعتصموا بحبل الله القرآن العظيم فتعتصموا بمُحكم كتاب الله وتكفروا بما خالف لمُحكم كتاب الله سواء في التوراة أو في الإنجيل أو في أحاديث وروايات السُّنة النبويّة، وذلك لأنّ الله لم يعِدكم إلّا بحفظ كتاب الله القرآن العظيم من التحريف والتزييف إلى يوم الدين ولذلك تجدونه نُسخةً واحدةً في العالمين لم تختلف فيه كلمةٌ واحدةٌ برغم أنه عاصر أعمار أُمَمٍ من البشر ولا يزال محفوظاً من التحريف تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ﴿٩﴾} صدق الله العظيم [الحجر].

    ويا علماء المسلمين وأُمّتهم؛ إنّ لكم الحَقّ أن لا تُصدِّقوا الإمام ناصر محمد اليمانيّ حتى تجدوه هو حقاً أعلمكم بكتاب الله القرآن العظيم، ومن ثُمّ لا تجدوا أحداً منكم يستطيع أن يأتي بتأويل القرآن كمثل بيان الإمام ناصر محمد اليمانيّ، فإذا تبيّن لكم أن بياني للقرآن هو حقاً خيرٌ منكم وأحسن تفسيراً فقد تبيّن لكم أني حقاً أعلمكم بكتاب الله القرآن العظيم.

    ولربّما يودُّ أحد علماء الأُمّة أن يقول: "نعم إن لديك علمٌ وافرٌ من كتاب الله مِمّا علمكم الله ولكن هذا لا يعني أنك المهديّ المنتظَر". ومن ثُمّ يردُّ عليكم الإمام ناصر محمد اليمانيّ وأقول: ويا سبحان ربي! فكيف يؤتيني الله الحُكم والكتاب ومن ثُمّ أفتري عليه ولم يصطفِني المهديَّ المنتظَر ما لم يكن حقاً اصطفاني عليكم وزادني عليكم بسطةً في العلم، أفلا تعقلون؟

    وإليكم سؤال المهديّ المنتظَر: فهل لو أنّ الأنبياء افتروا على الله واتّبعهم الناس في دعوتهم إلى عبادة الله وهم ليسوا بأنبياء ولم يوحِ اللهُ إليهم شيئاً؛ فهل ترون أنّ الله سوف يُحاسِب أتباعهم على اتّباعهم وهم استجابوا لدعوة الحَقّ إلى عبادة الله وحده لا شريك له؟ حتى ولو كان الأنبياء مفترين في الكتاب المنزّل عليهم لما حاسب الله أتباعهم؛ بل سوف يُحاسِب من افترى عليه وحده تصديقاً لقول الله تعالى: {أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ ۖ قُلْ إِنِ افْتَرَيْتُهُ فَعَلَيَّ إِجْرَامِي} صدق الله العظيم [هود:35].

    وكذلك الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ إن يكن مفترياً وليس الإمام المهديّ المنتظَر فعليّ إجرامي، وأما أنتم فكيف يحاسِبكم الله لو استجبتم لدعوة الحَقّ إلى عبادة الله وحده لا شريك له وأتّبعتم آيات الكتاب البيّنات لا يكفر بها إلّا الفاسقون؟ وذلك لأني أرى الشياطين تُخوِّفكم في أنفسكم فتوسوس لكم بغير الحَقّ فتقولون: "ماذا لو اتّبعنا الإمام ناصر محمد اليمانيّ وهو ليس المهديّ المنتظَر؟ إذاً فقد أضلَّنا عن سواء السبيل". ومن ثُمّ يردُّ عليكم الإمام المهديّ وعلى شياطينكم من الجنّ والإنس: فهل مَن عبَدَ الله وحده لا شريك له حتى جاء ربَّه بقلبٍ سليمٍ من الشرك؛ فهل ترونه قد ضلّ عن سواء السبيل؟ أفلا تتقون؟

    ويا علماء أُمّة الإسلام، إنما أعظكم بواحدةٍ هو أن تقولوا: "يا ناصر محمد اليمانيّ نحن لن نُصدّق أنك حقاً الإمام المهديّ حتى نجدك تستطيع أن تحكم بيننا فيما كُنّا نختلف فيه من الدين فتأتينا بالحُكم المُقنع لعقولنا من مُحكم كتاب الله القرآن العظيم". ومن ثُمّ يردُّ عليكم ناصر محمد اليمانيّ وأقول: فذلك بيني وبينكم وما ينبغي لي أن أحكم بينكم إلّا بما أراني الله في مُحكم كتابه تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّـهُ} صدق الله العظيم [النساء:105].

    وقال الله تعالى: {وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ ۙ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴿٦٤﴾} صدق الله العظيم [النحل].

    وقال الله تعالى: {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ} صدق الله العظيم [المائدة:48].

    ولربما يودُّ أحد فطاحلة علماء الأُمّة أن يقاطعني فيقول: "مهلاً مهلاً إنما ذلك القول من الله والأمر هو إلى رسوله وليس لك يا ناصر محمد اليمانيّ". ومن ثُمّ يردُّ عليه الإمام المهديّ وأقول: ولكني مُتّبعٌ ولستُ مُبتدعاً، وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين فأَتّبع أهواءكم؛ بل أدعوكم على بصيرةٍ من الله وهي ذاتها بصيرة محمدٍ رسول الله بالقرآن العظيم صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولذلك أُحاجّ الناس بما كان يُحاجّهم به خاتم الأنبياء محمد - صلّى الله عليه وآله وسلّم - القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ هَـٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّـهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي} صدق الله العظيم [يوسف:108].

    إذاً بصيرة القرآن هي لمحمدٍ رسول الله ولِمَن اتَّبعه، فلماذا اتّخذتم هذا القرآن مهجوراً؟ فمن يُجيركم من الله؟ ولربما يودُّ عالِمٌ آخر أن يقول: "فهل أنت يا من تزعم أنك المهديّ المنتظَر أعلم من محمدٍ رسول الله وصحابته الأخيار بهذا القرآن العظيم؟ فقد بيَّنه لنا محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - عن طريق السُّنة فيكفينا اتّباع السُّنة وذلك لأنّ القرآن لا يعلمُ تأويله إلّا الله تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّـهُ} صدق الله العظيم [آل عمران:7].

    ومن ثُمّ يردُّ عليكم الإمام المهديّ وأقول: قال الله تعالى: {إِنْ عِندَكُم مِّن سُلْطَانٍ بِهَـٰذَا ۚ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّـهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿٦٨﴾ قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّـهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ ﴿٦٩﴾} صدق الله العظيم [يونس].

    ولكني لم أجد في كتاب الله أنّ القرآن لا يعلمُ تأويله إلّا الله؛ بل قال الله تعالى: {وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ ۖ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ ﴿٩٩﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    وقال الله تعالى: {هُوَ الَّذِي أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ ۖ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّـهُ ۗ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٧﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

    إذاً يا قوم إنما يقصد الله بقوله تعالى: {وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّـهُ}؛ ويقصد المُتشابه وليس آيات الكتاب المُحكمات البيّنات هُنّ أُمّ الكتاب لعالِمكم وجاهلكم، فلمَ تُحرِّفون كلام الله عن مواضعه حتى تتّبعوا أهواءكم أفلا تتقون؟ فمن يُجيركم من الله؟ أفلا تعلمون أنَّما المُتشابه في القرآن قليلٌ بنسبة عشرةٍ في المائة تقريباً وتسعين في المائة من آيات الكتاب آياتٌ مُحكماتٌ هُنّ أُمّ الكتاب جعلهُنّ الله آياتٍ بيّناتٍ لعالِمكم وجاهلكم حتى لا تكون لكم الحُجّة على الله؛ بل وتوجد سورٌ جميعها مُحكمٌ واضحٌ بيِّنٌ للعالِم والجاهل، أم إنكم لا تعلمون ما يقصد الله بقوله في سورة الإخلاص: {قُلْ هُوَ اللَّـهُ أَحَدٌ ﴿١﴾ اللَّـهُ الصَّمَدُ ﴿٢﴾ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ ﴿٣﴾ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ ﴿٤﴾} صدق الله العظيم.

    أم إنكم لا تعلمون ما يقصد الله بقوله تعالى: {لَوْ أَنزَلْنَا هَـٰذَا الْقُرْآنَ عَلَىٰ جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّـهِ ۚ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ﴿٢١﴾ هُوَ اللَّـهُ الَّذِي لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ ۖ هُوَ الرَّحْمَـٰنُ الرَّحِيمُ ﴿٢٢﴾ هُوَ اللَّـهُ الَّذِي لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ ۚ سُبْحَانَ اللَّـهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿٢٣﴾ هُوَ اللَّـهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ ۖ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ ۚ يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿٢٤﴾} صدق الله العظيم [الحشر].

    ويا علماء أُمّة الإسلام لِمَ تخدعون أنفسكم وأُمَّتكم؟ فإذا كان لا يعلمُ تأويله إلّا الله؛ فلِمَ تجرَّأتم على تفسير القرآن مُحكمه ومُتشابهه وأنتم لا تُفرِّقون بين المُتشابه والمُحكم؟ ولسوف أُفتيكم وأُمّة المسلمين عالِمهم وجاهلهم كيف تُميِّزون بين آيات الكتاب المُحكمات هُنّ أُمّ الكتاب والآيات المُتشابهات؛ ألا وإن الأمر يسيرٌ جداً يدركه أولو الألباب الذين يتدبّرون آيات الكتاب الذين يتلونه حقَّ تلاوته تصديقاً لقول الله تعالى: {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُولَـٰئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ ۗ وَمَن يَكْفُرْ بِهِ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ﴿١٢١﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    ولا يقصد حقَّ تلاوته بالغُنّة والقلقلة والتجويد كما جعلتم جُلَّ اهتمامكم في ذلك وذلك مبلغكم من العلم! بل حقّ تلاوته أيْ: بالتدبّر والتفكّر في آياته تصديقاً لقول الله تعالى: {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٢٩﴾} صدق الله العظيم [ص].

    وأمّا كيف تستطيعون أن تُميِّزوا بين آيات الكتاب المُحكمات من الآيات المُتشابهات؛ فسبق أن ضربنا لكم على ذلك مثلاً في قول الله تعالى: {وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ۖ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ۖ قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۖ قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ﴿١٢٤﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    وكلمة التشابه هي في قول الله تعالى: {الظَّالِمِينَ} فهل يقصد ظُلم الخطيئة أم يقصد ظُلم الشرك في القلب؟ فإذا كان يقصد ظُلم الخطيئة فهذا يعني أن جميع الأنبياء والأئمة معصومون من الخطيئة! ولكن الظنّ لا يُغني من الحَقّ شيئاً فكيف لكم أن تعلموا هل في هذه الآية تشابهٌ أم إنها مُحكمة؟ فالأمر يسيرٌ عليكم لو كنتم تعقلون، فارجعوا إلى قِصص الأنبياء والمرسلين وتدبَّروا هل قَطُّ وجدتم لأحدهم أخطاءً؟ فإذا لم تجدوا أن أحدهم أخطأَ فقد تبيَّن لكم أن قول الله تعالى: {وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ۖ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ۖ قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۖ قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ﴿١٢٤﴾} صدق الله العظيم، خالية من كلمات التشابه.

    أما إذا وجدتم أن المرسلين قد يتعرّضون لظُلم الخطيئة فقد أصبحت الآية فيها كلماتٌ متشابهة، وتعالوا للتطبيق للتصديق؛ فهل نجد أن الله يفتينا في آيةٍ أُخرى أن المرسلين يتعرّضون لظُلم الخطيئة؟ وتجدون الفتوى في قول الله تعالى: {يَا مُوسَىٰ لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ ﴿١٠﴾ إِلَّا مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿١١﴾} صدق الله العظيم [النمل].

    إذاً يا قوم إنّ المرسلين مُعرَّضون لظُلم الخطيئة وربّي غفورٌ رحيمٌ لمن تاب وأناب كما أخطأ نبيّ الله موسى فارتكب ظُلم الخطيئة بقتل نفسٍ تعصُّباً مع الذي هو من شيعته في ساعة غضبٍ، ولَمّا أدرك موسى أنه ظلم نفسه بخطيئة القتل قال: {قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿١٦﴾} صدق الله العظيم [القصص].

    وذلك تصديقاً لقول الله تعالى: {يَا مُوسَىٰ لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ ﴿١٠﴾ إِلَّا مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿١١﴾} صدق الله العظيم.

    ولو يتدبّر الباحثون عن الحَقّ كيف اختلف علماء الشيعة وعلماء السُّنة في هذه المسألة فكُلٌّ منهم جاء ببُرهانه من القرآن، فأمّا الشيعة فقالوا أنّ الأنبياء والأئمة معصومون من ظُلم الخطيئة وجاءوا بالبُرهان على عقيدتهم من مُتشابه القرآن وقالوا: {وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ۖ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ۖ قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۖ قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ﴿١٢٤﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    وأمّا أهل السُّنة فاستدلّوا بقتل موسى لنفسٍ فظلم نفسه فتاب وأناب وجاءوا بالبُرهان من القرآن في قول الله تعالى: {قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿١٦﴾} صدق الله العظيم [القصص].

    وعجز أهل السُّنة في إقناع الشيعة وعجز الشيعة في إقناع السنة! ولكن ناصر محمد اليمانيّ سوف يُلجم أَلْسِنة الشيعة والسُّنة بالحقّ حتى لا يجدوا إلّا أن يسلّموا تسليماً لما قضيت بينهم بالحقّ أو يكفروا بالقرآن العظيم! وأما سرّ إلجامي للشيعة، وذلك لأني أخذت الآية التي يُحاجّون بها الناس وبيَّنت أن فيها من كلمات التشابه، وأنه يقصد ظُلم الشرك ولا يقصد ظُلم الخطيئة وذلك لأن الشرك ظُلمٌ عظيمٌ تصديقاً لقول الله تعالى: {الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُولَـٰئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [الأنعام]، أي: أن قلوبهم سليمةٌ من ظُلم الشرك بالله تصديقاً لقول الله تعالى: {يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ ﴿٨٨﴾ إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّـهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ ﴿٨٩﴾} صدق الله العظيم [الشعراء].

    وتصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ} صدق الله العظيم [لقمان:13].

    وتصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ اللَّـهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّـهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا ﴿١١٦﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    ولذلك لا ينبغي أن يكون الأنبياء والأئمة من المشركين بالله؛ بل يُطهِّر الله قلوبهم من ذلك تطهيراً حتى يدعوا الناس إلى كلمة التوحيد فيُخرجوا الناس من الظُلمات إلى النور. وتبيَّن لكم الآن البيان الحَقّ لقول الله تعالى: {وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ۖ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ۖ قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۖ قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ﴿١٢٤﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    وتبيّن لكم أنه يقصد: ظُلم الشرك وليس ظُلم الخطيئة.

    ويا معشر الأنصار، أرجو من الله أن لا تمَلّوا كثرة التكرار والتفصيل المُستمِرّ لعلّه يُحدث لهم ذكراً وتجدونني أُكرِّر هذه النقطة كون هذه العقيدة هي السبب في مُبالغة الشيعة في الأئمة أنهم معصومون من الخطأ ويحاجّون الناس بقول الله تعالى: {وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ۖ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ۖ قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۖ قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ﴿١٢٤﴾} صدق الله العظيم.

    ولكنّي الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ؛ أَشهدُ لِله أنّي قد ارتكبت ذنوباً كثيرةً ولا يُحيط بها الناس علماً، والحمدُ لله الذي هداني حين وجدني تائباً مُنيباً فهداني إلى ما يُحبّه ويرضاه، والحمدُ لله ربّ العالمين.

    ولربّما يودّ أحد الأنصار أن يُقاطع المهديّ المنتظَر فيقول: "يا إمام ناصر لا تجعل للناس الحُجّة علينا فإنهم يُنكرون أمرك، وحين يجدون أنك تقول: (أَشهدُ لِله أني قد ارتكبت ذنوباً كثيرةً ولا يُحيط بها الناس علماً)، سوف يزدادون إنكاراً وسيقولون: أفلا ترون إمامكم أنه كان يتّبع الشهوات فكيف تُصدِّقونه؟". ومن ثُمّ يردُّ عليه الإمام المهديّ الحَقّ وأقول: بل إني بقولي هذا قد أغلقت باباً كبيراً من أبواب الوسواس الخنّاس في صدور الناس حتى لا يقولوا لأنصاري المُذنِبين: "كيف يقول ناصر محمد اليمانيّ أن أتْباعه صفوة البشرية وخير البرية وأنتم تعلمون أنفسكم أنكم قد أذنبتم كثيراً وناصر محمد اليمانيّ لا يعلمُ بذنوبكم، أفلا تذكر يا فلان ماذا فعلتُ أنا وأنت في الجنس اللطيف في الإجازة يوم سافرنا إلى الدولة الفُلانيَّة فكيف تكون من صفوة البشرية وخير البريّة كونك من أتباع ناصر محمد اليمانيّ فهذا يدلّ أنه لن يتّبعه إلّا الغاوون"، ومن ثُمّ يردُّ عليه الإمام ناصر محمد اليمانيّ الذي كان من المُذنِبين وأقول: بل نحن التوّابون المُتطهِّرون أحباب ربّ العالمين تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:222].

    ولا حاجة لنا برضوان العالمين؛ بل نعبد نعيم رضوان الله ربّ العالمين فنحن له عابدون وفي حُبّه وقربه متنافسون.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم المُذنب التائب المُنيب إلى ربّه ليغفر ذنبه، الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _________________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=1323

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. البيان العاجل إلى كُلّ ذي عقلٍ يتدبّر ويتفكّر فيتّبع البيان الحَقّ للذِّكر ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-05-2010, 12:47 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •