بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 31

الموضوع: مساجد السعودية لا تدعوا بالهلاك على غير المسلمين ..

  1. الترتيب #1 الرقم والرابط: 55304 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    311

    افتراضي مساجد السعودية لا تدعوا بالهلاك على غير المسلمين ..

    قال الله تعالى(( قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ))صدق الله العظيم

  2. الترتيب #2 الرقم والرابط: 55306 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    311

    افتراضي


    الإمام ناصر محمد اليماني
    13-7-2011
    5:26 am


    رد الإمام ناصر محمد اليماني عن صحة الحديث القائل:

    [ولقد هممت أن آمر بالصلاة فتُقام، ثم آمر رجلا فيصلي بالناس، ثم أنطلق معي برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم بالنار]



    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار والسابقين الأنصار للحق من ربهم في كل زمان ومكان إلى اليوم الآخر..

    وإني أرى فضيلة الشيخ محمد حسان يفتي أن الحديث الوارد عن النبي في صحيح البخاري ومسلم أنه قال:
    [ولقد هممت أن آمر بالصلاة فتُقام، ثم آمر رجلا فيصلي بالناس، ثم أنطلق معي برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم بالنار] انتهى

    ويافضيلة الشيخ محمد حسان لقد أمركم الله في محكم القرآن إلى تحكيم العقل من قبل الاتباع لما وجدتم عليه الذين من قبلكم فأمركم الله أن تسخدموا عقولكم من قبل الاتباع تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً‏} صدق الله العظيم [الإسراء:36]

    وياشيخ محمد حسان فلنفرض أنكم انطلقتم إلى قوم يصلون في بيوتهم فأخذتموهم قهراً من بيوتهم لحضور صلاة الجماعة، فهل ترى أن الله سوف يتقبل منهم صلاتهم أو أنهم يأتون لصلاة الجماعة خشية أن تَحرقوا عليهم بيوتهم فهل ترون أن الله سوف يتقبل منهم صلاتهم؟ والجواب بالحق: فلن يتقبل الله منهم صلاتهم ماداموا حضروا صلاة الجماعة خشية منكم. وذلك تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ} صدق الله العظيم [التوبة:18]

    ويا أخي الكريم لم يأمركم الله بالتدخل بينه وبين عباده فيما يخص الله وحده كمثل الركن الأول الشهادة الحق، وكذلك الصلاة وكذلك الصيام وكذلك الحج، فهذه الأركان الأربعة هي بين العبد وربه كونها تخص الله وحده.
    وأما ما يخص الناس فيما بينهم فهو ركن الزكاة كونها حق الفقراء على الأغنياء بل هي حقوق الإنسان على أخيه الإنسان في الدم سواء يكون مسلماً أم كافراً.
    فأما المؤمنين فتؤخذ منهم كفرض الزكاة ليزكيهم الله بها. وأما الكفار فتؤخذ منهم كذلك نفس القدر للزكاة ولكنها لا تسمى زكاة كون الله لن يتقبلها منهم ولن يزكيهم بها كونهم لا يؤمنون بالله فيعبدونه وحده لا شريك له بل يؤتون بها وهم كافرون، ولذلك تسمى جزية ومن ثم تضاف الزكاة والجزية إلى بيت أموال المسلمين ومن ثم تقسم على فقراء المسلمين والكافرين بالسوية من غير تفضيل لمسلم على كافر.
    ألا وإن فرض الزكاة هي حقوق للإنسان الفقير على أخيه الإنسان الغني، سواء يكون الفقراء مسلمين أم كافرين، فهي تُقسَّم عليهم بالسوية.

    وأما ركن الشهادة بالإيمان بالله ورسله فلم يأمركم الله أن تكرهوا الناس حتى يكونوا مؤمنين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(256)} [البقرة]

    كون الإستقامة جعلها الله أمرُ اختيارٍ. ولم يأمركم الله على إجبارِ البشر على الهدى إلى الصراط المستقيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقُلْ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا(29)} صدق الله العظيم [الكهف]

    ولم يأمركم الله أن تكرهوا الناس حتى يكونوا مؤمنين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَن شَاء اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلاً} صدق الله العظيم [المزمل:19]

    ولم يأمر الله الرسل في كافة الأمم على أن يجبروا أقوامهم على الإيمان بالرحمن، وإنما على الرسل البلاغ وعلى الله الحساب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ} صدق الله العظيم [النحل:35]

    كون الله أمر رسله من أولهم إلى خاتمهم بعدم إكراه الناس على الإيمان وإنما عليهم البلاغ وعلى الله الحساب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِنْ مَا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ(40)} صدق الله العظيم[الرعد:40]

    فكيف يقول محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ولقد هممت أن آمر بالصلاة فتُقام، ثم آمر رجلا فيصلي بالناس ، ثم أنطلق معي برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم بالنار] انتهى

    ويارجل إنما هذا تشويه وتخويفُ الناس حتى لا يكونوا مؤمنين. فاتقوا الله الرحمن الذي أنزل الفرقان - يا محمد حسان- واستجيبوا لدعوة الاحتكام إلى القرآن حتى تعلموا الحديث الحق من الحديث الباطل في كتاب البخاري ومسلم أو كتاب بحار الأنوار، أم إنكم لن تجيبوا دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم وتريدون الاحتكام إلى كتاب البخاري ومسلم أو كتاب بحار الأنوار؟ وهيهات هيهات.. إذاً لجعلتُ لكم علي سلطان بغير الحق ومن ثم تجادلوني بما يخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم، ثم لا أجد لي من دون الله ولياً ولا نصيراً.
    ويارجل ألستم تؤمنون بكتاب التوراة والإنجيل أنها كتب منزلة من رب العالمين كمثل القرآن العظيم؟ والسؤال الذي يطرح نفسه فهل أمر الله محمداً عبده ورسوله أن يدعوا أهل الكتاب إلى الاحتكام إلى كتاب التوراة أو كتاب الإنجيل؟ والجواب تجدوه في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
    {وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ} صدق الله العظيم [المائدة:48]

    كون الله قد جعل حكم الاختلاف بينهم في القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ علَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (76)} صدق الله العظيم [النمل]

    ويا فضيلة الشيخ محمد حسان المحترم.. وإليكم سؤال الإمام المهدي ناصر محمد اليماني كما يلي:
    (لماذا لم يأمر الله محمداً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يدعوا أهل الكتاب للاحتكام إلى كتاب التوراة والإنجيل برغم أنها كتب من الله أنزلها على رُسل الله موسى وعيسى عليهم الصلاة والسلام؟ فما السبب من عدم الاحتكام إليها كون العقل والمنطق يقول لا بد أنه يوجد هناك سبب؟). والجواب تجدوه في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
    { وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ } صدق الله العظيم [آل عمران:78]

    ولذلك جعل الله القرآن العظيم هو الحكم المهيمن على كتاب التوراة والإنجيل فما خالف فيهما لمحكم القرآن العظيم فليعلم أهل الكتاب أنه مفترى على الله في كتاب التوراة والإنجيل وما افتراه رسولا الله عيسى ولا موسى عليهما الصلاة والسلام وآلهم الأطهار. بل حرّفَهُ قوم آخرون من بعد ذلك من بعد ما عقلوا أنه الحق من عند ربهم، ويريدون أن يضلوا البشر ضلالاً بعيداً حتى يكونوا سواء معهم في نار جهنم كونهم من رحمة الله يائسون. وقال الله تعالى:
    {أَفَتَطْمَعُونَ أَن يُؤْمِنُواْ لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِن بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:75]

    فهل أجابوا دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم؟ والجواب كلا لم يجيبوا دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم إلا من رحم ربي كونهم يعلمون أن القرآن سوف يفضح زورهم وبهتانهم على ربهم وأنبيائه. وقال الله تعالى:
    {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ (23)} صدق الله العظيم [آل عمران:23]

    وما أشبه الليلة بالبارحة يا فضيلة الشيخ محمد حسان! فما أشبه عُلماء المُسلمين بعلماء اليهود الذين أعرضوا عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم إلا من رحم ربي منهم وأجابوا دعوة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني للاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم المحفوظ من التحريف والتزييف ليجعله الله الحكم والمرجع للمُسلمين وأهل التوراة وأهل الإنجيل من كان يؤمن بالله واليوم الآخر.
    ومن أعرض عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم من الأحزاب جميعاً فالنار موعده وقد كفر بما أنزل على محمد. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ مِنْ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلا تَكُنْ فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يُؤْمِنُونَ [17]} صدق الله العظيم [هود:17]

    ويافضيلة الشيخ محمد حسان إني الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد ليس لي شرط عليكم أنتم وأهل الكتاب إلا أن ترتضوا أن يكون الله رب العالمين هو الحَكَمُ بينكم فيما كنتم فيه تختلفون. وإنما الإمام المهدي مكلف ليستنبط لكم أحكام الله بينكم، بالحق آتيكم بها من محكم القرآن العظيم من آيات أم الكتاب البينات لعالمكم وجاهلكم من آيات أم الكتاب لا يزغ عم جاء فيها إلا الذين في قلوبهم زيغ عن الحق، ولن يجدوا لهم من دون الله ولياً ولا نصيراً.
    ويا فضيلة الشيخ محمد حسان أجيبوا دعوة الاحتكام إلى القرآن ولا تكونوا أول كافر به يامعشر علماء المُسلمين. فإذا أبيتم دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم ويريد أهل السنة أن نحتكم إلى كتاب البخاري ومسلم، ويريد الشيعة أن نحتكم إلى كتاب بحار الأنوار، إذاً فأهل الكتاب من اليهود أو النصارى سوف يقولون يا ناصر محمد اليماني بل نحن ندعوك إلى الاحتكام إلى كتاب الله التوراة كما يريد اليهود أو إلى كتاب الإنجيل كما يريد النصارى. ثم يقولون فهما كتابين اعترف بهما الرب في محكم القرآن في قول الله تعالى:
    {إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ فَلا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلاً وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ(44) وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ(45)وَقَفَّيْن َا عَلَى ءاثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَءاتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ(46)وَلْيَحْك ُمْ أَهْلُ الإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فِيهِ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ(47)} صدق الله العظيم [المائدة]

    ولكنك لن تجد أنّ الله معترف بكتاب البخاري ومسلم أنه من عند الله كما اعترف الله بالتوراة والإنجيل أنها كتب من لدنه. إذا فكتاب التوراة والإنجيل هم الأولى أن نحتكم إليهم فهي أحق من كتاب البخاري ومسلم. ومن ثم يرد عليهم المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وأقول يامعشر اليهود والنصارى إن المهدي المنتظر لا يكفر بما أنزل الله من الحق في التوراة والإنجيل غير أنها ليست محفوظة من التحريف والتزييف، ولذلك جعل الله القرآن العظيم هو المهيمن عليهما، وما خالف فيهما لمحكم القرآن العظيم فهو باطل مفترى من شياطين البشر منكم، ولذلك جعل الله القرآن العظيم المحفوظ من التحريف هو الحكم والمهيمن على التوراة والإنجيل. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لَا يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُوا آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِن قُلُوبُهُمْ ۛ وَمِنَ الَّذِينَ هَادُوا ۛ سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ ۖ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِن بَعْدِ مَوَاضِعِهِ ۖ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَـٰذَا فَخُذُوهُ وَإِن لَّمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُوا ۚ وَمَن يُرِدِ اللَّـهُ فِتْنَتَهُ فَلَن تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللَّـهِ شَيْئًا ۚ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللَّـهُ أَن يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ ۚ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴿٤١﴾سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ أَكَّالُونَ لِلسُّحْتِ ۚ فَإِن جَاءُوكَ فَاحْكُم بَيْنَهُمْ أَوْ أَعْرِضْ عَنْهُمْ ۖ وَإِن تُعْرِضْ عَنْهُمْ فَلَن يَضُرُّوكَ شَيْئًا ۖ وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِالْقِسْطِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ ﴿٤٢﴾ وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِندَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللَّـهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ ۚ وَمَا أُولَـٰئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ ﴿٤٣﴾ إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ‌ ۚ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِن كِتَابِ اللَّـهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ ۚ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴿٤٤﴾ وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنفَ بِالْأَنفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ ۚ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴿٤٥﴾ وَقَفَّيْنَا عَلَىٰ آثَارِهِم بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ ۖ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ‌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ ﴿٤٦﴾ وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فِيهِ ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴿٤٧﴾ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّـهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـٰكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اللَّـهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ﴿٤٨﴾ وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللَّـهُ إِلَيْكَ ۖ فَإِن تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّـهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ ۗ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ ﴿٤٩﴾ أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ ۚ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّـهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ ﴿٥٠﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّـهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴿٥١﴾ فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَىٰ أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ ۚ فَعَسَى اللَّـهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ ﴿٥٢﴾ وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُوا أَهَـٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمُوا بِاللَّـهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ ۙ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ ۚ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَأَصْبَحُوا خَاسِرِينَ ﴿٥٣﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّـهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّـهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴿٥٤﴾} صدق الله العظيم [المائدة]

    فانظروا لقول الله تعالى:
    {وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فِيهِ ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴿٤٧﴾ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ} صدق الله العظيم [المائدة]

    فتدبروا بالضبط {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ} صدق الله العظيم

    وتبينوا بالضبط أن الله جعل القرآن هو الحكم والمهيمن على التوراة والإنجيل في قول الله تعالى:
    {مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ} صدق الله العظيم

    وأُشهدُ الله.. وكفى بالله شهيداً أنني لا أكفر بكتاب التوراة والإنجيل وإنما أكفر بما جاء فيهما مخالفاً لمحكم القرآن العظيم. فاتقوا الله يا أهل الكتاب واتبعوني أهدكم صراطاً سوياً.
    وأُشهدُ الله أني المهدي المنتظر من أنصار رسول الله موسى عليه الصلاة والسلام ومن أنصار المسيح عيسى ابن مريم ومن أنصار رُسل الله جميعاً من أولهم إلى خاتمهم محمد رسول الله صلى الله عليهم وعلى آلهم الطيبين وأسلمُ تسليماً ولا أفرق بين أحدٍ من رسل الله جميعاً ونحن له مُسلمون.
    ويامعشر المُسلمين اتقوا الله واكفروا بالتعددية المذهبية في دين الله واكفروا بالتعددية السياسية واعتصموا بحبل الله القرآن العظيم جميعاً ولا تفرقوا، واعلموا أن القرآن العظيم هو الحبل الذي أمر الناس جميعاً أن يعتصوا به ويكفروا بما خالف لمحكمه لعلكم تُرحمون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمُ الرَّسُولُ بِالْحَقِّ مِن رَّبِّكُمْ فَآمِنُواْ خَيْرًا لَّكُمْ وَإِن تَكْفُرُواْ فَإِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (170) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللَّهِ إِلاَّ الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاثَةٌ انتَهُواْ خَيْرًا لَّكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً (171) لَّن يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْدًا لِّلَّهِ وَلاَ الْمَلائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا (172) فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدُهُم مِّن فَضْلِهِ وَأَمَّا الَّذِينَ اسْتَنكَفُواْ وَاسْتَكْبَرُواْ فَيُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَلاَ يَجِدُونَ لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلاَ نَصِيرًا (173) يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا (174) فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا (175)} صدق الله العظيم [النساء]

    ويامعشر المُسلمين لا تكونوا أول كافر بدعوة الاحتكام إلى القرآن العظيم فيعذبكم الله عذابا نُكراً مع الكافرين بالقرآن العظيم ألا والله الذي لا إله غيره ما كان للمهدي المنتظر الحق من ربكم أن يتبع أهواءكم ولا أهواء أهل الكتاب حتى لو حاورتكم وجادلتكم الدهر كُله إلى اليوم الآخر لما اتبعت أهواءكم ولو اتّبعتُ أهواءكم لضللت إذاً وما أنا من المهتدين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِذَا جَاءكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَن عَمِلَ مِنكُمْ سُوءاً بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِن بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (54) وَكَذَلِكَ نفَصِّلُ الآيَاتِ وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ الْمُجْرِمِينَ (55) قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ قُل لاَّ أَتَّبِعُ أَهْوَاءكُمْ قَدْ ضَلَلْتُ إِذاً وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ (56) قُلْ إِنِّي عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَكَذَّبْتُم بِهِ مَا عِندِي مَا تَسْتَعْجِلُونَ بِهِ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ يَقُصُّ الْحَقَّ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ (57) قُل لَّوْ أَنَّ عِندِي مَا تَسْتَعْجِلُونَ بِهِ لَقُضِيَ الأَمْرُ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِالظَّالِمِينَ(58)} صدق الله العظيم [الأنعام]

    ولربما يود أن يقاطعني أحد الجاهلين بالحق من ربهم فيقول: يا ناصر محمد إنما هذه الآية تخص بالخطاب إلى محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد وأقول: ولكني من أتباع محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. ولم يجعل الله القرآن العظيم بصيرة فقط لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بل بصيرة له ولمن اتَّبَعَهُ ودعا بدعوته وحاج بحجته. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (108)} صدق الله العظيم [يوسف]

    ويامعشر اليهود والنصارى والمُسلمين إني الإمام المهدي أُشهدُ الله الواحد القهار أني أعلن الكفر المطلق بشفاعة العبيد للعبيد بين يدي الرب المعبود وأُذكِّر بالقرآن من يخاف وعيد. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُوا إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِىٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:51]

    فمن كان ينتظر الشفاعة من ولي أو من نبي بين يدي الله فقد أشرك بربه مالم ينزل الله به من سلطان ولن يجد له من دون الله ولياً ولا نصيراً. وسوف يكفر أنبياء الله وأولياؤه بشرككم يامعشر الذين ينتظرون الشفاعة من أنبياءهم لهم بين يدي ربهم. وقال الله تعالى:
    {وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ فَيَقُولُ أَأَنتُمْ أَضْلَلْتُمْ عِبَادِي هَـٰؤُلَاءِ أَمْ هُمْ ضَلُّوا السَّبِيلَ ﴿١٧﴾ قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنبَغِي لَنَا أَن نَّتَّخِذَ مِن دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَاءَ وَلَـٰكِن مَّتَّعْتَهُمْ وَآبَاءَهُمْ حَتَّىٰ نَسُوا الذِّكْرَ وَكَانُوا قَوْمًا بُورً‌ا ﴿١٨﴾ فَقَدْ كَذَّبُوكُم بِمَا تَقُولُونَ فَمَا تَسْتَطِيعُونَ صَرْفًا وَلَا نَصْرًا ۚ وَمَن يَظْلِم مِّنكُمْ نُذِقْهُ عَذَابًا كَبِيرًا ﴿١٩﴾ وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَيَمْشُونَ فِي الْأَسْوَاقِ ۗ وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ ۗ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيرًا ﴿٢٠﴾وَقَالَ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْمَلَائِكَةُ أَوْ نَرَىٰ رَبَّنَا ۗ لَقَدِ اسْتَكْبَرُوا فِي أَنفُسِهِمْ وَعَتَوْا عُتُوًّا كَبِيرًا ﴿٢١﴾ يَوْمَ يَرَوْنَ الْمَلَائِكَةَ لَا بُشْرَىٰ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُجْرِمِينَ وَيَقُولُونَ حِجْرًا مَّحْجُورً‌ا ﴿٢٢﴾ وَقَدِمْنَا إِلَىٰ مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَّنثُورً‌ا ﴿٢٣﴾ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَئِذٍ خَيْرٌ مُّسْتَقَرًّا وَأَحْسَنُ مَقِيلًا ﴿٢٤﴾} صدق الله العظيم [الفرقان]

    فهل تعلمون البيان الحق لقول الله تعالى {وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ فَيَقُولُ أَأَنتُمْ أَضْلَلْتُمْ عِبَادِي هَـٰؤُلَاءِ أَمْ هُمْ ضَلُّوا السَّبِيلَ ﴿١٧﴾ قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنبَغِي لَنَا أَن نَّتَّخِذَ مِن دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَاءَ وَلَـٰكِن مَّتَّعْتَهُمْ وَآبَاءَهُمْ حَتَّىٰ نَسُوا الذِّكْرَ وَكَانُوا قَوْمًا بُورً‌ا ﴿١٨﴾ فَقَدْ كَذَّبُوكُم بِمَا تَقُولُونَ فَمَا تَسْتَطِيعُونَ صَرْفًا وَلَا نَصْرًا ۚ وَمَن يَظْلِم مِّنكُمْ نُذِقْهُ عَذَابًا كَبِيرًا ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم؟ فأما السؤال في قول الله تعالى {أَأَنتُمْ أَضْلَلْتُمْ عِبَادِي هَـٰؤُلَاءِ أَمْ هُمْ ضَلُّوا السَّبِيلَ ﴿١٧﴾} صدق الله العظيم. فهو موجه من رب العالمين إلى أنبيائه وأوليائه فيقول لهم أأنتم أضللتم عبادي هؤلاء فوعدتموهم بالشفاعة بين يدي الله من عذابه؟ ومن ثم ردَّ أنبياءُ الله وأولياؤه وقالوا:
    {قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنبَغِي لَنَا أَن نَّتَّخِذَ مِن دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَاء وَلَكِن مَّتَّعْتَهُمْ وَآبَاءهُمْ حَتَّى نَسُوا الذِّكْرَ وَكَانُوا قَوْماً بُوراً(18)} صدق الله العظيم [الفرقان]

    ومن ثم قال الله للمشركين في عقيدة الشفاعة بين يديه من عذابه قال الله تعالى:
    {فَقَدْ كَذَّبُوكُم بِمَا تَقُولُونَ فَمَا تَسْتَطِيعُونَ صَرْفاً وَلَا نَصْراً وَمَن يَظْلِم مِّنكُمْ نُذِقْهُ عَذَاباً كَبِيراً(19)} صدق الله العظيم [الفرقان]

    وذلك هو البيان الحق لقول الله تعالى:
    {وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ فَيَقُولُ أَأَنتُمْ أَضْلَلْتُمْ عِبَادِي هَـٰؤُلَاءِ أَمْ هُمْ ضَلُّوا السَّبِيلَ ﴿١٧﴾ قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنبَغِي لَنَا أَن نَّتَّخِذَ مِن دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَاءَ وَلَـٰكِن مَّتَّعْتَهُمْ وَآبَاءَهُمْ حَتَّىٰ نَسُوا الذِّكْرَ وَكَانُوا قَوْمًا بُورً‌ا ﴿١٨﴾ فَقَدْ كَذَّبُوكُم بِمَا تَقُولُونَ فَمَا تَسْتَطِيعُونَ صَرْفًا وَلَا نَصْرًا ۚ وَمَن يَظْلِم مِّنكُمْ نُذِقْهُ عَذَابًا كَبِيرًا ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم [الفرقان]

    فاتقوا الله يا عباد الله فمن ذا الذي هو أرحم بكم من الله أرحم الراحمين؟ وتالله لا أعلم بعبيد يشفعون للعبيد بين يدي الرب المعبود لا في السموات ولا في الأرض. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم [يونس:18]

    وياقوم وتالله لا يؤمن أكثركم بالله إلا وهم مشركون به عباده المقربون، بسبب عقيدتهم أنهم سوف يشفعون لهم بين يدي ربهم. وقال الله تعالى:
    {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلا وَهُمْ مُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم [يوسف:106]

    وياقوم وتالله لا أعلم بنجاة لكم من عذاب الله إلا أن تأتوا إليه بقلوب سليمة من الشرك بالله.. إني لكم ناصح أمين. وأولئك هم الفرقة الناجية من بين الأمم ولهم الأمن من عذاب الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:82]

    وقال الله تعالى:
    {يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ (88)إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ (89)} صدق الله العظيم [الشعراء]

    ألا والله الذي لا إله غيره لن يتبع الرسل والإمام المهدي إلا الذين يعقلون من الأمم. وبيني وبينكم هي حجة العقل والمنطق، فلا تتبعوني حتى أقيم عليكم حجة العقل والمنطق من محكم القرآن العظيم إن كنتم به مؤمنين، ومن يكفر به من الأحزاب جميعاً فالنار موعده والحكم لله وهو خير الفاصلين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّك وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [هود:17]

    وسلامٌ على المُرسلين والحمد لله رب العالمين..

    خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

    اللهم قد بلغت.. اللهم فاشهد.. وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين.
    قال الله تعالى(( قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ))صدق الله العظيم

  3. الترتيب #3 الرقم والرابط: 55308 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    311

    افتراضي

    اللهم أهدي والدي خادم الحرمين الشريفين وأئمة المسلمين وولاة أمورهم لبيعة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني .. واجعل هذا الجيل من القوم الذين يحبهم الله ويحبونه ولا يخشون في الله لومة لائم _ ولا تحرمهم من الفوز بهذه المنزلة ,فمن فاز بقربك ونعيم رضوانك فقد فاز..

    قال تعالى
    وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ [التوبة 72] ...

    اللهم نور بصائرهم بفضل كتابك وشرعك وواجعلهم معتصمين بحبلك الوثيق وسنة نبيك الحق التي لا تناقض ما أنزل الله وشرعه في كتابه الكريم بما انه لاريب فيه. ولا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه , ولم يجعله الله له عوجا وبما أنه خالي من التحريف فهو السند والمرجع فلا حكم ولا شرع يسبق شرع الله في كتابه الصراط المستقيم , والنور في زمن الفتن والظلمات . وحقق لنا هدفنا ومبتغانا رضوانك الكبير .. والحمدلله رب العالمين
    قال الله تعالى(( قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ))صدق الله العظيم

  4. الترتيب #4 الرقم والرابط: 55402 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    موطن كل الأنصار الأخيار
    المشاركات
    380

    افتراضي

    اللهم نور بصائرهم بفضل كتابك وشرعك وواجعلهم معتصمين بحبلك الوثيق وسنة نبيك الحق التي لا تناقض ما أنزل الله وشرعه في كتابه الكريم بما انه لاريب فيه.

  5. الترتيب #5 الرقم والرابط: 55404 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة من يجروء مشاهدة المشاركة
    الإمام العليم ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر
    10-31-2009, 02:00 am

    الرد على سبيل الرشاد
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله التوابين المُتطهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين

    ويا سبيل الرشاد فما أشبه سبيلك في البلاد بسبيل فرعون الذي قال :
    ((مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ))
    وكذب عدو الله ,وقال الله تعالى :
    ((وَأَضَلَّ فِرْعَوْنُ قَوْمَهُ وَمَا هَدَى )) صدق الله العظيم

    فاسمع يا رجل إني المهدي المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المُطهر ,ولم يبتعثني الله لكي أبين لكم الأئمة الذين من قبلي لأنهُ لم يعد فائدة من بيانهم ,ومن هم, وما أسماؤهم,
    وإذا حضر الطهور بطل العفور حتى ولو وجدوا جميعاً ما كان أن يسعهم إلا أن يتبعوا المهدي المنتظر الحق من ربهم وإني أراك من الذين يصدون عن الكتاب صدوداً وليس لأنك من اليهود كلا ، بل من الذين يتبعون لهو الحديث والروايات التي أكثرها خُزعبلات أفركها بنعل قدمي جميعاً..
    ولم يأمرني الله أن أحاجكم بالروايات ،لا الحق منها ولا الباطل ، وهل تدري لماذا ؟
    لأني سوف آتي برواية أو اثنتين أو ثلاث على الأكثر في الفتوى عن موضوع ومن ثم تأتوني بألف رواية مُخالفة لروايتي ثم ينظر الجاهلون الذين لا يحكّمون عقولهم إلى روايات ناصر محمد اليماني التي أوردها وإلى رواياتكم فإذا هي لم تكن إلا بنسبة ثلاثة في الألف فما أكثر خُزعبلاتكم التي تتعارض مع العلم والمنطق وخلاصة القول..
    فاسمع يا رجل إن كنت باحثاً عن الحق ولا تُريد غير الحق فحقيق لا أقول على الله إلا الحق .
    أما بالنسبة للأئمة فو الله الذي يعلم السر وأخفى أن الله قد جمعني بإحدى عشر إماما, وأنا الثاني عشر,, وهي تخص صاحبهاولاشأن لك بما حدث في الرؤيا, ولا أريد أن أذكر الرؤيا كثيراً حتى لا يستغل ذلك الشياطين الذين يتمنون أن تُبنى الأحكام على الرؤيا.. لكي تضل الأمة ضلالاً بعيداً عن طريق الرؤياً المُفتراة..
    ولذلك فإني أحاجّكم بالقرآن العظيم في أساسيات الدين كمثال..
    اعتقادكم يا معشر الشيعة أن الإمام لا ينبغي له إلا أن يلد إمام ، وإنكم لكاذبون وقال الله تعالى :
    ((وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إني جاعلك للناس إماما قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين ))صدق الله العظيم
    وبهذا يتم تحطيم المُعتقد الشيعي الباطل أن الإمام لا ينبغي له أن يلد إلا إمام ..
    ولذلك اصطفيتم الإمام المهدي المزعوم محمد ابن الحسن العسكري و آتيتموه الحُكم صبياً..
    ويا أصحاب السرداب اتبعوا من أتاه الله علم الكتاب فمثلكم ومثل السرداب كمثل الذي يجري وراء سراب بقيعة يحسبه الظمآن ماءً حتى إذا جاءه لم يجده شيئا ,وقد أفتاكم الله وقال الله تعالى :
    ((ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ ))صدق الله العظيم
    فما كان يدريكم أن الصبي محمد الحسن العسكري قد اصطفاه الله, فما يُدريكم هل سيكون(ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ) أم إنه سيكون (مُّقْتَصِدٌ) أم (سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ) فهل تعلمون الغيب ؟!


    (( وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُدًا (52) وَيَوْمَ يَقُولُ نَادُوا شُرَكَائِيَ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ فَدَعَوْهُمْ فَلَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُمْ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُم مَّوْبِقًا (53) وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُم مُّوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفًا (54) وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِى هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا (55) وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَى وَيَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ إِلَّا أَن تَأْتِيَهُمْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ قُبُلًا (56) وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِى وَمَا أُنذِرُوا هُزُوًا (57) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِى آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَن يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا (58))) صدق الله العظيم
    ولم يجعل الله المهدي المنتظر ينتمي للشيعة الإثني عشر وأعوذُ بالله أن أكون من المُشركين فقد ضللتم يا معشر الشيعة الإثني عشر عن سواء السبيل.. يا من تبحثون عن كتاب فاطمة الزهراء, وتركتم القرآن بحجة أنه لا يعلمُ تأويله إلا الله افتراءً على الله, وإنما المُتشابه فقط لا يعلم تأويله إلا الله.. برغم أنه علمني إياه ربي,
    ولكن الله لم يأمرني أن أحاجكم إلا بمحكم الكتاب آيات بينات هُن أم الكتاب وأصل العقيدة الحق أو النهي عن الباطل أجده فيهن ,ولكن مُحكم القُرآن العظيم سوف يخالف لأهوائكم كثيراً, ولذلك فضلتم أن تتركوه بحجة أنه لا يعلم بتأويله إلا الله وانخرطتم وراء الروايات عن العترة وأكثر أئمتكم لو اطلعتم في قبورهم تجدون جثثهم جيفة قذرة وعظام نخره لأنكم أنتم من اصطفيتم أئمتكم, ولا أعترف بما تعتقدون لديكم من الأئمة إلا بثلاثة فقط .. وحتى ولو كنت أعلمهم جميعاً لما كان هناك داع ٍ لإعلان أسمائهم ،
    ألا والله لو تنبشوا قبور الذين تسجدون لهم لتجدوا أكثرهم جيفة قذرة وعظام نخرة.. لأنكم أنتم من اصطفيتم كثيراً من أئمة آل البيت ، وحتى لو كنت أعلم بأسمائهم جميعاً لما أخبرتكم بهم ، لأنه لن يزيدكم ذلك إلا شركاً بالله ، يا من تدعونهم من دون الله ، ولم يعلمني الله إلاّ بعددهم وهو الحكيم العليم ،
    إلا الإمام علي ابن أبي طالب وجدي الحُسين ابن علي ..
    ويا من تسمي سبيلك سبيل الرشاد إني أصدق بعض عقائد الشيعة الإثني عشر كعدم رؤية الله جهرة سُبحانه وتعالى علّواً كبيرا وفي عقيدتكم في البعث الأول ، ولكنكم لن تجدوا بين المبعوثين أبا بكر ولا عمر.. لأنهم في عليّين من الذين رضي الله عنهم ورضوا عنه,
    ولو قال لهم جدي الإمام علي إني خليفة الله عليكم من بعد رسوله ثم يثبت لهم ذلك من كتاب الله القرآن العظيم لكان أبا بكر وعُمر من أول المُبايعين للإمام علي على الخلافة ولكنه حقاً سكت عن حقه ،
    و كادت تشتعل نار الفتنة بين المهاجرين والأنصار وقالوا خليفة من الأنصار وخليفة من المهاجرين فأنقد المُسلمين عُمر ابن الخطاب فبايع أبا بكر ,وبرغم أن الخليفة من بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في الكتاب هو ليس أبا بكر ,ولكن المهدي المنتظر يشكر أبا بكر وعمر لأنهم أنقذوا المُسلمين من فتنة أخطر فلا تحاجوني يا معشر الشيعة الإثني عشر, وتلك أمة قد خلت لها ما كسبت وحسابهم على الله, فلا شأن لكم- يا من تنمّون الأحقاد فتشتتوا قلوب العباد- اتقوا الله واسعوا إلى جمع شمل الأمة وتوحيد صفوف المُسلمين والناس أجمعين ضد الشيطان المسيح الدجال وجيوشه الذي يعدّلهم من آلاف السنين ، ولكنكم من ألف عام و أكثر وأنتم في قضية الإمام علي وأبا بكر وعمر وعثمان !! وإلى متى يا قوم ؟!
    اتقوا الله وأنقذوا أمتكم من الضياع ولن يسألكم الله عن الإمام علي أو عن الإمام الحُسين لماذا لا تنصروهم ؟
    لأنكم غير موجودين في ذلك الزمن يا معشر الشيعة الإثني عشر.. تذكروا قول الله تعالى :
    ((تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ )) صدق الله العظيم
    وفكروا في أنفسكم وفي أمتكم كيف تسعون لتوحيد الصف, ولم شمل الأمة ,,لأن الله لن يسألكم عن تلك الأمم بل سوف يسألكم عن أمتكم التي في عصركم, لماذا لم تسعوا إلى جمع شمل المُسلمين و مداواة جراحهم فتؤلفوا بين قلوبهم إن كنتم تعقلون ..؟!
    فاتبعوني يا معشر الشيعة والسنة فأنا المهدي المنتظر ، أشهد الله أني لا أنتمي إلى الذين لديهم كُتب للبشر هي أحق من كتاب الله ، الذكر المحفوظ من التحريف ، وذلك لأني لو أتيتكم يا معشر السنة والشيعة بألف آية من محكم القرآن العظيم ولديكم حديث ولو ضعيف يخالف لهذه الألف آية من الآيات البينات التي هُن أم الكتاب لنبذتم كتاب الله وراء ظهوركم ..!



    ولا أنتمي إلى أهل السنة والجماعة, وكذلك أعوذُ بالله أن أكون منهم,
    وأكفر بالتعددية الحزبية في الدين و لستُ منكم في شيئ ، لا أنا ولا مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تصديقاً لقول الله تعالى :
    ((إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ "))صدق الله العظيم
    ولا ينبغي للمهدي المنتظر أن ينتمي إلى أي فرقة من فرق الدين المُختلفين الذين شتتوا المُسلمين وخالفوا كافة أوامر ربهم في محكم كتابه العزيز الذين يقولون : لا يعلم تأويله إلا الله ، وأعرضوا عن كافة أوامر الله المُحكم في الآيات البينات هن أم الكتاب ,ومنها نهي الله لهم عن الاختلاف في الدين وأمرهم أن يعتصموا بحبل الله جميعاً ، القرآن العظيم.. تصديقاً لقول الله تعالى :
    (( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا)) صدق الله العظيم
    أم إنكم لم تعلموا ما هو حبل الله الذي أمركم بالاعتصام به وبالكفر بجميع ما خالف لمحكمه ؟! وقال الله تعالى:
    (( يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا )) صدق الله العظيم
    ولربما يود أن يقاطعني أحد الشيعة ويقول: إن حبل الله هو أئمة آل البيت ، ثم نرد عليه بالحق ونقول:
    ولكن أئمة آل البيت يموتون.. تصديقاً لقول الله تعالى :
    ((وما جعلنا لبشرٍ من قبلك الخلد أفإن مت أفهم الخالدون )) صدق الله العظيم

    أفلا تتقون ! بل حبل الله المُتين هو القرآن العظيم الذي يهدي إلى الحق ,والحق أحق أن يُتبع تصديقاً لقول الله تعالى :
    (( وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا من المُنذرين )) صدق الله العظيم
    وتصديقاً لقول الله تعالى :
    ((إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ ))صدق الله العظيم
    وتصديقاً لقول الله تعالى :
    (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ (41) لاَ يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلاَ مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ (42) صدق الله العظيم

    فهلمّوا يا معشر الشيعة والسنة إلى الاحتكام إلى كتاب الله المحفوظ من التحريف القرآن العظيم, وإن أبيتم فلن أصلي على أحدٍ منكم مات أبداً ولن أقم على قبره.. حتى تؤمنوا بهذا القرآن العظيم, فلبئس ما يأمركم به إيمانكم أن تعرضوا عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله فتقولوا : حسبنا ما وجدنا عليه أسلافنا..
    و أما القرآن فلا يعلم تأويله إلا الله ، ومن ثم أقول:
    رب إفتح بيننا وبين قومنا والناس أجمعين بالحق وأنت خير الحاكمين وأن تغفر لهم فإنك أنت الغفور الرحيم ، ألا والله إني أخشى عليكم من عذابٍ قريب وأرجو من الله أن تتجاوزوا عامكم هذا بسلام لو أنه لا يزيدكم إلإ إنكارا لرحمة الله !! و أرجو من الله أن تتجاوزوه بسلام فإننا نُريد لكم النجاة وليس الهلاك ولا نُريد أن نؤكد للناس شيئ عله لا يحدث فيؤخره الله إلى ما يشاء ، فنحن لم ننقذ المُسلمين بعد,
    و قد اتخذوا هذا القرآن مهجوراً..
    ولا نستعجل عليكم ,ورحمة الله وسعت كُل شيئ وإلى الله تُرجع الأمور يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدرو.
    وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني



    السلام عليكم...
    لقد ادهشني كلامك ياناصر اليماني.. وكانك في معركة.. بلامس كنت تتحدث عن عدم ظهورك على التلفاز خوف من ان تصبح مناظرتك مثل الاتجاه المعاكس وتصبح بلاحذية اجل الله القارئء.. واليوم اشعر وكأني في برنامج الاتجاه المعاكس.. ولم اصدق عيني عندما قرأة هذه العبارة [COLOR="#2F4F4F"]الذين يتبعون لهو الحديث والروايات التي أكثرها خُزعبلات أفركها بنعل قدمي جميعاً..[/CO LOR]
    [SIZE=5]
    دعني احاجك في الروايات يااخ ناصر
    لقد انزل الله القران على محمد.. والقران لم يفصل كل شئ من الشرائع. لكن السنة النبوية وضحت كل شئ في القران العظيم.. والروايات التي انت فركتها تحت نعلك.. فهي اغلبيتها روايات رسول الله محمد والخلفاء الراشدين وجدتك عائشة والتي كنت تدافع عنه البارحه والائمة الاطهار من السنة والشيعة... وبقولك هذا ان نتبع المهدي ونترك الروايات والسنة.. فانك والله تعالية على رسول الله


    [أما بالنسبة للأئمة فو الله الذي يعلم السر وأخفى أن الله قد جمعني بإحدى عشر إماما, وأنا الثاني عشر,, وهي تخص صاحبهاولاشأن لك بما حدث في الرؤيا, ولا أريد أن أذكر الرؤيا كثيراً حتى لا يستغل ذلك الشياطين الذين يتمنون أن تُبنى الأحكام على الرؤيا. تارة تقول ان فقد اجتمعت مع 11 امام وقسمت بلله ...وقد نعت الائمة في ذكرك
    فاسمع يا رجل إني المهدي المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المُطهر ,ولم يبتعثني الله لكي أبين لكم الأئمة الذين من قبلي لأنهُ لم يعد فائدة من بيانهم ,ومن هم, وما أسماؤهم,
    وإذا حضر الطهور بطل العفور

    من تعالى على اجداده فهو من المتكبرين يارجل

    يارجل... انما الدين النصيحة.. الدين الاخلاق .. الدين التسامح... لاكنني لاالومك..ألوم ممن حولك.. الناس هم من يصنع الدكتاتورية حتى في الدين... عــــــــــــــــــــــــ ـــجيب من هذه الامة.. تترك الاخلاق والعلم وتتجه الى من يشتم الناس ويسبهم ويستخدم الكلمات البديئة والتي لاتليق بلدعوة التي اتيت بها.. والعجــــــيب من ذلك الناس مصدقين انك كذلك.. فوالله الذي لاالاه الا الله انت لست المهدي انت انسان لاتتحلى باخلاق رسول الله

    فاسمع يا رجل إن كنت باحثاً عن الحق ولا تُريد غير الحق فحقيق لا أقول على الله إلا الحق

    الا يانبك ضميرك؟ الا تحاسب نفسك قبل النوم؟ كفى تتلاعب بدين الله كفى يااخي.. والله حرام ان كنت تطلب العزة فخذ طريق غير طريق الدين يااخي.. لاشئ فيك يقول انك المهدي.. تتعاطف مع الملك عبد الله .. وعلي عبد الله صالح وباراك اوباما وتنعت بوش.. كنت تتقرب زلفا لعلي عبد الله صالح راجيا منه ان يسلمك الحكم.. وباء ضنك بلفشل.. وكذلك الملك عبد الله وهو اجرم الملوك ويهود عصره.. وقمت تترحم عليه وتدعوا له بلشفاء العاجل.. لماذا.. لان عبد الله كان من تعهد بحل ازمة اليمن انذاك... وقلت على باراك اوباما انه اسلم ودخل الاسلام خفية.. واقسم لك انه يكره الاسلام والمسلمين على حد سواء... وكل ذلك كنت تترجاه بطريقة غير مباشرة ان تتقرب للحكم.. ونعت بوش الصغير وقلت عليه ماقلت.. لتبرء نفسك من الشبهات.. بعد ان انتهت ولاية بوش الصغير... اما تفاسيرك.. فوالله والله ثم والله لايقنع به الا الساذج.. تفاسيرك كلها سطحية والناس السذج هم من يصدق قولك... ولا اعلــــــــــــــــــــــ ــــــــــــم لماذا.. ربما اثار الامام يحيى التي خلفها باهالي اليمن الكرام فقد زرع الجهل فيهم وبعد كل العلوم عدا علوم الدين والتي كانت تدرس على نهجه وورث تلك العادات لولده احمد


    كمثال..
    اعتقادكم يا معشر الشيعة أن الإمام لا ينبغي له إلا أن يلد إمام ، وإنكم لكاذبون وقال الله تعالى :
    ((وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إني جاعلك للناس إماما قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين ))صدق الله العظيم
    وبهذا يتم تحطيم المُعتقد الشيعي الباطل أن الإمام لا ينبغي له أن يلد إلا إمام ..

    _________________________________
    اولا لابد ان تلتزم الاحترام عندما تناقش ضيفك.. وتحلى بنبيك المصطفى ايها الرجل
    ثانيا... قلي ايها الاعرابي... انتم السنة لماذا تعتقدون الخضر عليه السلام حي منذ الازل.. منذ اهل الكهف او اقدم... لماذا تعتقدون ذو القرنين انه معنا يرانا ولانراه مثل الخضر؟
    اذا... هؤلاء في مذهبكم جائز التصديق.. لاكن المهدي اصبح معظلة كبيرة ان يكون مولود منذ غيبته الكبرى ولحد الان..
    واليوم فقد كشرة انيابك وظهرة على حقيقتك وضغنك لال بيت الرسول الكرام.. الذي فيك لايدعك

    ________________________________________-
    بعض الفروقات بين المهدي السنة والشيعة

    ان المهدي عند أهل السنه اسمه (محمد بن عبد الله) فاسمه يوافق اسم النبي صلى الله عليه وآله وسلم، واسم أبيه يوافق اسم أبيه ,اما مهدي الشيعة فاسمه محمد بن الحسن العسكري
    ان المهدي عند أهل السنة تكون ولادته ومدة حياته طبيعية، ولم يوجد في الاحاديث -بحسب اجتهاد أهل السنة والجماعة- ما يدل على أنه يمتاز عن غيره من الناس بشيء من ذلك، اما مهدي الشيعة فانه قد وُلد منذ مئات السنين ونسله متصل اتصالاً مباشراً مع الآل الطاهرين.
    _______________________________________________
    موضوع الغيبة عند الشيعة له الكثير من الابعاد والأبحاث ملخصه
    فبعد الإعلان عن نفسه والصلاة على جنازة أبيه أمام الملأ وبعدما بدأت السلطة العباسية في الاستقصاء عنه غاب الإمام عن الأنظار.
    ويرى الشيعة أن الغيبة ليست شيء مستحيل أو غير منطقي فكما غاب عيسى في عقيدة أغلب المسلمين وكما يعتقد أهل السنة أن شخصية المسيح الدجال شخصية موجودة منذ أكثر من الف سنة ولكنها مخفية عن الأنظار وكما يرى بعض المسلمين أيضا أن الخضر يعيش بين الناس ولكنه مختفي، يرى الشيعة إمامهم غائب منتظر غيبه الله عن الأنظار حفاظا على الدين وحفاظا عليه ولحكم لا يعلمها إلا الله.
    كما يعتقد الشيعة فإن الإمام ولمدة 72 سنة كان غائبا ولكنه كان يعين نائبا له يتحدث باسمه ويبلغ الناس عنه وهم أربعة نواب الواحد تلو الآخر:


    انصحك ان تقرء عن علماء الشيعة قبل ان تفتري عليهم بلظلم والجور ...


    الســــــــــــــــــــــ ـــــــــــــيد محمد باقر الصدر قدس سره الشريف وكتابه بعنوان الشبهات عن المهدي


    http://adf.ly/246619/http://www.4sha...5ec/_____.html


    قل ربي زدني علما...... اقـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــرء................


    واستمسك أهل السنة بالبخاري ومُسلم وكذلك الشيعة سوف يستمسكون بكتبهم المؤلفة من مصادر بشرية تخطئ وتصيب ، ولكني أدعوكم إلى كتاب الله و الاحتكام إليه وأشهدُ الله أني لا أنتمي إلى الشيعة, /SIZE]

    ونعــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـوذ بلله ان نكون معـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــك
    بل والله إنكم من الذين قال الله عنهم :
    (( وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلا وَهُمْ مُشْرِكُونَ )) صدق الله العظيم
    و تُنادون (يا حُسين) ويا (فاطمة الزهراء) ويا (علي ) أو يا(أبا الحسن) فتدعونهم من دون الله ثم لا ترون أنكم قد أشركتم بربكم..! وأعوذُ بالله أن أنتمي إليكم ,أو أن أستنصركم ,وهل تدرون لماذا؟
    وذلك تصديقاً لقول الله تعالى :

    ______________________________________________-


    هؤلاء من خصهم الله باية في كتابه العظم إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً
    هؤلاء اشرف منك .. نعلهم تاج راسك والله

    الاخوان السنة عندما يزورا الصحابي عبـــــــــــــــــــــــ د القادر الكيلاني ينادون بمدد... وما الاشكال في ذلك.... وهل حل عليكم المدد وحرم ياحسين على الشيعة......
    السلام عليك يامولاتي يافاطمة الزهراء... السلام عليك ياابا عبد الله... السلام عليك ياابا الحسن علي ابن ابي طالب.. السلام على الائمة الاطهار.. وفي يوم استشهادك.. اتقرب بك الى الله ان ارى في ناصر اليماني الفــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــضيحة وكشف زوره يــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــالله.... هؤلاء اوليائك الذين اصطفيتهم على العالمين.. هؤلاء ذرية خاتم انبيائك محمد.. يتطاول عليهم من يدعي انه المهدي.. خزاك الله وفضحك يا ناصر اليماني

    وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ

    قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لا يَنفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيَمانُهُمْ وَلا هُمْ يُنظَرُونَ

    (إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً

    تلك الايات التي وصف الله النبي واله.. واليوم انت تتطاول على اتباعهم بلشرك؟
    عمت عيونكم الشيعة الي تمشون ورى هذا
    ___________________________________
    ياناصر اليماني... انا اعلم انك سوف تستخدم الابشن وسوف تعطين الحضر.. ولكني اقسم بلله العلي العظيم فسوف افضح سرك وسوف لاادع مكان في الاذاعات والتلفاز والمنتديات والفيسبووك وكل مكان.. اسمك وتحريفك لكتاب الله... ...واقسم بلله واقسم بلله انت لست المهدي انت لست المهدي انت لست المهدي وكل تفاسيرك خرافات السلفية ودعودة الوهابية الماجورين في شن الحرب على المذاهب العظام الشيعة.. ومدرسة جعفر الصادق.. الامام الشافعي.. الامام الحنفي.... الامام الحنبلي.. الامام المالكي.. اما انت فوالله واللهوزالله انت انسان انتهازي تعبث في دين الله.. صخم الله وجوهكم اتتبعون دجال منافق؟

  6. الترتيب #6 الرقم والرابط: 55440 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي ردّ الإمام المهديّ إلى حسن الشيعي: يا عباد الله قد بعث الله الإمام المهديّ ليعلمكم عن سرِّ تحقيق الشفاعة .

    الإمام ناصر محمد اليماني
    23 - 09 - 1433 هـ
    11 - 08 - 2012 مـ
    09:35 صباحاً
    ـــــــــــــــــــ



    ردّ الإمام المهديّ إلى حسن الشيعي
    يا عباد الله قد بعث الله الإمام المهديّ ليعلمكم عن سرِّ تحقيق الشفاعة ..



    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وجميع المسلمين إلى يوم الدين، أمّا بعد..
    وأنا الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أرحب بفضيلة الشيخ الكريم حسن الشيعي وجميع الوافدين إلى طاولة الحوار العالميّة للمهديّ المنتظَر من قبل الظهور، ومن بعد التصديق نظهر للبيعة العامة عند البيت العتيق.
    ويا حسن الشيعي لا تفتري علينا ما لم نقصده، ويا أخي الكريم، أَفْرُكُ بنعلي قدمي أحاديثَ وروايات الباطل جميعاً، وأمّا الأحاديث الحقّ عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فدرجة يقيني بها كمثل درجة يقيني بالقرآن العظيم.

    وأشهد لله أني الإمام المهديّ المؤمن بكتاب الله والسُّنة النّبويّة الحقّ نور على نور، ولا أفرّق بين حديث الله وحديث رسوله وإنما أكذّب بما ورد إنّه عن رسوله في السنّة ومن ثم أجده مخالفاً لحديث الله في محكم القرآن العظيم، ومن ثم أعلمُ عِلْمَ اليقين أن هذا حديث مفترًى على رسوله ولم يقُله محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولا صحابته الأخيار، وإنما افترى عليهم جميعاً قومٌ آخرون.

    ويا حسن الشيعي، إني الإمام المهديّ المنتظَر الإمام الثاني عشر من آل البيت المطهّر لم يجعلني من الشيعة الاثني عشر ولم يجعلني من أهل السنّة والجماعة ولا أنتمي إلى أيٍ من أحزاب المذاهب، وأعلن الكفر بالتعدديّة المذهبيّة في دين الله؛ بل حنيفاً مسلماً وما أنا من المشركين، أدعو العباد إلى الخروج من عبادة العباد إلى عبادة الربّ المعبود وحده لا شريك له في العبادة والدعاء، فلا أدعو مع الله أحداً أن يشفع لي عند ربي، وأعوذ بالله أن أكون من المشركين من الذين يعتقدون بشفاعة العبيد للعبيد بين يدي الربّ المعبود.

    ويا شيخ حسن الشيعي، والله الذي لا إله غيره لا تستطيع أن تهيمن على الإمام المهديّ من القرآن العظيم سواء من محكمه أو متشابهه فإنّي به عليم، وأهدي بالقرآن إلى صراطٍ مستقيم صراط العزيز الحميد ربي وربكم فاعبدوه وحده لا شريك له، فلا تشركوا معه في الدعاء أحداً من عباده. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فلا تَدْعوا معَ اللهِ أحدًا} صدق الله العظيم [الجن:18].

    ويا حسن الشيعي، اتّبعوني أهدكم بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد وأجاهدكم بمحكم القرآن العظيم جهاداً كبيراً حتى تقدِّروا ربّكم حقّ قدرِه، فتعلمون أنّ الله هو أرحم الراحمين، وأن ليس لكم إلا أن يرحمكم الله برحمته فتستغنون برحمة الله وحده ولا ترجون من دونه وليّاً ولا نبيّاً ليشفع لكم عند الله، وتلك دعوة الأنبياء والمهديّ المنتظَر ابتعثنا الله لننذر البشر أن يكفروا بعقيدة شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود ونأمرهم بالعقيدة الحقّ بأنّ ليس لهم من دون رحمته وليٌّ ولا شفيعٌ عند أرحم الرحمين، سبحانه عمَّا يشركون وتعالى علواً كبيراً! وإنما أنا المهديّ المنتظَر أنذركم من عقيدة شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ} صدق الله العظيم [الأنعام:51]، أي وأنذر به الذين يخافون أن يحشروا إلى ربّهم أن يعتقدوا أنْ ليس لهم إلا أنْ يرحمهم برحمته، وأنْ ليس لهم من دونه وليٌ ولا نبيّ ليشفع لهم بين يديه، سبحانه عمّا يشركون وتعالى علواً كبيراً!

    ويا حسن الشيعي، إنّ تحقيق شفاعة الله لعباده ليس كما تزعمون، وتالله لا أعلم بعبدٍ يجرُؤ بين يدي الله في السماوات والأرض لطلب الشفاعة لأحدٍ من عباد الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم[يونس:18].

    كون عقيدة شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود شركٌ بالله، ولذلك قال الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم[يونس:18].

    فاتقوا الله فضيلة الشيخ حسن الشيعي، واستجيبوا لما يحييكم خيرٌ لكم، واعتصموا بمحكم الكتاب في نفي شفاعة العبيد للعبيد بين يدي الربّ المعبود؛ وكل ما في السماوات والأرض عبيدٌ لله وهو الربّ المعبود سبحانه وتعالى، وأمّا الذين يأذن الله لهم بتحقيق الشفاعة في نفس الله فإنهم لن يسألوا الشفاعة من الله لأحدٍ من عباده، وما ينبغي لهم! كونهم ليسوا بأرحم من الله بعباده،
    وإنما أذِن الله لهم بالخطاب كونهم سوف ينطقون بالقول الصواب فيطلبون من ربهم أن يحقق لهم النعيم الأعظم من جنّته ويرضى، فإذا تحقق رضوان الله على عباده تحققت شفاعة الله لعباده.

    ولربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "يا ناصر محمد، وكيف يشفع الله سبحانه؟". ومن ثم يردّ عليه الإمام المهديّ وأقول: إنما الشفاعة لله فتشفع رحمته من عذابه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُل لِّلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَّهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} صدق الله العظيم [الزمر:44].

    ولكن سبب تحقيق الشفاعة في نفس الله جعله الله بسبب عباده المكرمين الذين يحاجّون ربّهم في تحقيق النعيم الأعظم من جنّته، كونّهم يحقّ ذلك للذين اتخذوا رضوان الله غاية وليس وسيلة لتحقيق الجنّة، فكيف يرضيهم الله حتى يرضى؟ فإذا تحقق رضوان نفسِه تحققت الشفاعة في نفس الله فشفع لهم رحمته من عذابه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُل لِّلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَّهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} صدق الله العظيم [الزمر:44].

    ولن يجرؤ عبدٌ في ملكوت السماوات والأرض أن يخاطب الله في عباده الذين ظلموا أنفسهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {هَاأَنتُمْ هَـؤُلاء جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَن يُجَادِلُ اللّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَم مَّن يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلاً} صدق الله العظيم [النساء:109].

    فمن يجرؤ؟ ولن يجرؤ عبدٌ بين يدي الربّ المعبود أن يجادل الله ربّه أن يُشَفِّعَهُ في أحدٍ من عباده، ولكن عباد الله المكرمين يحقّ لهم أن يجادلوا ربهم جدالاً كبيراً أن يحقق لهم النعيم الأعظم من جنّته، كونهم اتّخذوا رضوان الرحمن غايةً، كون رضوان الله هو النعيم الأعظم من جنّته. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} صدق الله العظيم [التوبة:72].

    ونستنبط من ذلك أنّ رضوان الله على عباده هو النعيم الأعظم من جنّته، فكيف نتخذ رضوان الله النعيم الأعظم وسيلةً لتحقيق نعيم الجنّة الأصغر حتى ولو لم يكن علينا في ذلك وزراً؟ ولكن الحكمة من خلق الله عبيدَه هو أن يعبدوا الله وحده لا شريك له فيتخذوا رضوان الله غاية، ولم يحرّم عليهم أن يتخذوا رضوان الله وسيلةً بسبب عزّة نفسه تعالى إذ جعل الجنّة لمن شكر والنار لمن كفر، فاتخذوا رضوان الله وسيلةَ ليزحزحهم عن ناره ويدخلهم جنّته، فشكر الله لهم وغفر لهم ورضي عنهم، ولكنه لم يتحقق رضوان الله؛ نَفْس الله، فهو لا يزال حزيناً ومتحسراً في نفسه على عباده النادمين المُعذّبين من الذين يتحسرون على ما فرّطوا في جنب ربهم.

    ويا حبيبي في الله حسن الشيعي، والله لا أستطيع هُداكم حتى تؤمنوا أنّ الله أرحم الراحمين، ولربما يستعجب حبيبي حسن فيقول: "ويا ناصر محمد، إنَّ جميع المسلمين على مختلف مذاهبهم وفرقهم ليؤمنوا أنّ الله هو أرحم الراحمين". ومن ثم يهيمن عليهم الإمام المهديّ بسلطان العلم وأقول: إذا فكيف تلتمسون رحمة الشفعاء بين يدي من هو أرحم بكم من آباءكم وأمهاتكم الله أرحم الراحمين؟ سبحانه عمَّا يشركون وتعالى علوَّا كبيراً!

    ويا حسن الشيعي، إنَّ صفة الرحمة في نفس الرحماء من عبيده ليست إلا جزءٌ بسيطٌ من رحمة الله أرحم الراحمين، فمِنْ عبيدِه بعبيدِه لرؤوفٌ رحيمٌ، فما بالكم بالله الرؤوف الرحيم! فإن الفرق جَدُّ عظيم، ولا مجال للمقارنة بين رحمة حسن الشيعي بولده وبين رحمة الله أرحم الراحمين.

    ويا حسن، فلو أنّ ولدك عصاك ألف عامٍ لم يطع لك أمراً، ومن ثم رأيته يصطرخ في نار جهنم ولا قدّر الله، فيقول: "يا ليتني ما عصيت أبتي"، فتصوّر يا حسن كم مدى الحسرة في نفسك على ولدك كونك علمت أنه قد أصبح من النادمين، فما بالك بحسرة من هو أرحم بولدك منك الله أرحم الراحمين؟
    ولربما يود حسن أن يقول: "وهل الله سبحانه يتحسر على عباده الذين ظلموا أنفسهم فأصبحوا من النادمين؟". ومن ثم نترك الجواب من الربّ إليكم في محكم الكتاب:
    {إنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ (29) يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (30) أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ (31) وَإِنْ كُلٌّ لَمَّا جَمِيعٌ لَدَيْنَا مُحْضَرُونَ (32)} صدق الله العظيم [يس].

    فإذا كان حبيبي في الله حسن من قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه فحتماً سوف يتوقف هنا برهةً للتفكير فيقول: "يا ربّ فماذا أبغي من جنّتك وأعنابها وحورها وقصورها وأحبُّ شيء إلى نفسي متحسرٌ وحزينٌ على عباده الضالين الذين ظلموا أنفسهم؟! هيهات هيهات أن أرضى بنعيم جنّتك ربّي حتى ترضى لا متحسراً ولا حزيناً". فكن من الوفد المكرمين يا حسن، فهل ترضى بنعيم الجنّة وحبيبك ربّك لا يزال متحسراً وحزيناً على عباده بسبب عظيم الرحمة في نفس الله أرحم الراحمين؟ فماذا تبغون يا عباد الله بملكوت الدنيا والآخرة ما لم يكن الله سعيداً وفرحاناً مسروراً؟

    وربما يودّ أحد المسلمين أن يقول: "وكيف نسعى لتحقيق الفرحة في نفس الربِّ؟". ومن ثم يردُّ عليهم صاحب علم الكتاب وأقول: فلتسعَ إلى أن تهدي عباده واصبر على أذاهم ولا تدعو عليهم حتى يهتدون، فإذا أنابوا إلى ربهم فسوف يهدي قلوبهم فيتوبون إلى ربهم، حتى إذا تابوا إلى ربهم حلَّت الفرحة في نفس الله كونه لا يرضى لعباده الكفر بل يرضى لهم الشكر ولا يريد أن يعذبهم الله، وما يفعل الله بعذابهم؟ ولذلك تتحقق الفرحة في نفس الله بتوبة عباده كما وصف لكم ذلك جدّي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال:
    [ لله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة، فانفلتت منه، وعليها طعامه وشرابه فأيس منها فأتى شجرة فأضطجع في ظلها – قد أيس من راحلته – فبينا هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح: اللهم أنت عبدي وان ربك. أخطأ من شدة الفرح ].
    صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    وأقول يا معشر الذين يحبّون الله، فانظروا لعظيم فرحة الله بتوبة عباده إليه برغم أنّه لم يعذبهم وتابوا قبل موتهم، فما بالكم بحزن الله على المعذبين ومدى حسرته عليهم؟ فمن كان يحبّ الله ويهمّه فرح الله وحزنه وحسرته فاتبعوني لتحقيق هداية الأمّة كلها فنجاهدهم بالقرآن العظيم جهاداً كبيراً حتى يتحقق هدى الأمّة كلها، ما عدى شياطين الجنّ والإنس الذين لو علموا أنّ ناصر محمد اليماني هو المهديّ المنتظَر فتسوء وجوههم ببعث المهديّ المنتظر، كونهم علموا أنّ الله سوف يُتِمّ به نوره ولو كره المجرمون ظهوره.

    ويا عباد الله قد بعث الله الإمام المهديّ ليعلمكم عن سرِّ تحقيق الشفاعة، ألا والله ما كان يحيط بسرّها أنبياء الله ورسله، وكان نبيّ الله نوح -عليه الصلاة والسلام- يظنّ إنّ الذي يأذن الله له بالشفاعة لأهله وولده أنّ يتقدم بين يدي ربه بطلب الدعاء أن يشفِّعَه في ولده، ولذلك تقدم نبيّ الله نوح -عليه الصلاة والسلام- بطلب سؤال الشفاعة لولده من عذاب الله. وقال نبيّ الله نوح عليه الصلاة والسلام:
    {رَ‌بِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ ﴿٤٥﴾قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ ۖ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ‌ صَالِحٍ ۖ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ ﴿٤٦﴾} صدق الله العظيم [هود].

    والسؤال الذي يطرح نفسه: فماذا سأل نبيّ الله نوح من ربه عليه الصلاة والسلام؟ والجواب من محكم الكتاب: {ربّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ}، فهو قد طلب من ربِّه أن يُشَفِّعَهُ في ولده فينقذه من عذابه ظناً من نوح -عليه الصلاة والسلام- أنّ شفاعة العبد بين يدي ربِّه تكون بهذه الطريقة، ولذلك قال الله تعالى:
    {فَلا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ} صدق الله العظيم. وهنا أدرك نوح أنّه أخطأ في سؤاله بطلب الشفاعة لولده من عذاب الله، وعلم أنّ تحقيق الشفاعة ليست بهذه الطريقة، ولذلك جَثَمَ نبيّ الله نوح -عليه الصلاة والسلام- على ركبتيه بين يدي ربه، وقال: {ربّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ(47)} صدق الله العظيم [هود].

    ويا عباد الله، قد بيّن الله لأوّل رسول من الله أنّه لا ينبغي لعبدٍ أن يطلب الشفاعة لأيٍ من عباد الله. وعلّم الأنبياء عليهم الصلاة والسلام أنّ لتحقيق الشفاعة سرّاً، ولم يحيطوا بعلمه كون سرُّ الشفاعة متعلقٌ بسرّ اسم الله الأعظم.
    وأراد الله أن يطهّر عقيدة نبيّ الله نوح من المعتقد الخاطئ كما أراد أن يطهّر عقيدة نبيّ الله موسى من المعتقد الخاطئ برؤية الله جهرة. وقال الله تعالى:
    {وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ ربّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ موسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ} صدق الله العظيم [الأعراف:143].

    فتجدون نبيّ الله موسى -عليه الصلاة والسلام- أدرك العقيدة الخطأ برؤية الله جهرةً، ومن ثم تاب إلى ربّه من عقيدة رؤية الله جهرة وأناب، وقال:
    {قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ} صدق الله العظيم.

    فاصلح الله عقيدة نبيّه موسى كونه قد كان لديه معتقد خطأٌ وهو إمكانية رؤية الله جهرةً، سبحانه وتعالى علواً كبيراً! ولكنّ لا يتحمل رؤية عظمة ذات الله إلا شيء يساويه في عظمة ذاته سبحانه، وليس كمثله شيء وهو السميع البصير!
    وأراد الله أن يضرب لموسى وقومه -عليه الصلاة والسلام- مثلاً على الواقع عن سبب عدم رؤية الله جهرة كونه لا يتحمل رؤية عظمة ذات الله شيء حتى الجبل العظيم، فما بالك بالإنسان الضعيف؟ إلا أن يستقر الجبل مكانه فيتحمل رؤية عظمة ذات الله فهنا سوف يرى ربَّه موسى، كون الله قادر أن يجعل قوة نبيّه موسى كمثل قوة الجبل فيثبت أمام رؤية عظمة ذات الله، وهذا لو ثبت الجبل راسخاً مكانه أمام رؤية عظمة ذات الله. ولذلك قال الله تعالى:
    {قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي} صدق الله العظيم.

    إذاً عقيدة رؤية الله جهرةً متوقفةً على ثبوت الجبل أمام رؤية عظمة ذات الله، كونه إذا ثبت الجبل فالله قادرٌ أن يؤتي عباده الصالحين قوة الجبال ليتحملوا رؤية عظمة ذات ربهم، فتعالوا ننظر ماذا حدث للجبل من بعد التجلّي لذات الربّ سبحانه وتعالى، فقال:
    {فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ موسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ} صدق الله العظيم، ومن ثم طهّر الله عقيدة نبيّه موسى عليه الصلاة والسلام، فاستبدل عقيدة رؤية الله جهرة بالعقيدة الحق: (عدم رؤية ذات الله جهرة سبحانه وتعالى)، فتاب نبيّ الله موسى من المعتقد الخاطئ إلى المعتقد الحقّ، فقال: {قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ}صدق الله العظيم، أي: تبتُ من عقيدة رؤية ذات الله جهرة سبحانه. كونه كان يعتقد كمثل قومه بأنّه يمكن رؤية الله جهرةً في الدنيا أو في الآخرة، ولكنه تعلّم درساً لا ينساه وموعظة للمتقين.

    وربما يفرح حسن الشيعي فيقول: "يا ناصر محمد، الحمد لله فمعتقدنا نحن الشيعة على الحقِّ في عدم رؤية الله جهرة، فعقيدتنا في رؤية الله على عكس عقيدة أهل السنّة والجماعة، كونهم يعتقدون برؤية الله جهرةً". ومن ثم يردّ عليهم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: إنما ابتعثني الله حكماً بينكم بالحقّ، فإن وافقتْ عقيدة المهديّ المنتظَر عقيدة الشيعة الاثني عشر في عدم رؤية الله جهرة سبحانه ولكنّي أخالفكم إلى العقيدة الحقّ في عدم شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود. ومعشر الشيعة يدعون المهديّ المنتظَر وأئمة آل البيت أن يشفعوا لهم عند ربهم وهم لا يسمعونكم، ولو سمعوا دعاءكم ما استجابوا لكم وما يتجرَّؤون، كون دعاؤكم لهم بالشفاعة شرك بالله، ولذلك قال الله تعالى:
    {إِنْ تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ} صدق الله العظيم [فاطر:14].

    بل سيكفرون بدعائكم فيقولون: "إنا كنّا عن دعائكم لغافلين، ولو علمنا أنكم تدعوننا مع الله لنهيناكم عن ذلك، ولكننا لم نسمع دعاءكم من بعد موتنا". وقال الله تعالى:
    {وَيَوْمَ نَحْشُرُ‌هُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَ‌كُوا مَكَانَكُمْ أَنتُمْ وَشُرَ‌كَاؤُكُمْ ۚ فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ ۖ وَقَالَ شُرَ‌كَاؤُهُم مَّا كُنتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ ﴿٢٨﴾ فَكَفَىٰ بِاللَّـهِ شَهِيدًا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِن كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ لَغَافِلِينَ ﴿٢٩﴾} صدق الله العظيم [يونس].

    وكانوا عليهم ضداً. وقال الله تعالى:
    {كَلاَّ سَيَكْفُرُونَ بِعِبَادَتِهِمْ وَيَكُونُونَ عَلَيْهِمْ ضِدًّا (82)} صدق الله العظيم [مريم].

    {وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّـهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ ﴿٥﴾وَإِذَا حُشِرَ‌ النَّاسُ كَانُوا لَهُمْ أَعْدَاءً وَكَانُوا بِعِبَادَتِهِمْ كَافِرِ‌ينَ ﴿٦﴾} صدق الله العظيم [الأحقاف].

    وألقى الله بالسؤال إلى أنبيائه ورسله وأئمة الكتاب: فهل وعدتم هؤلاء بالشفاعة بين يدي ربّكم فأضللتموهم عن السبيل؟ وقال الله تعالى:
    {وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ فَيَقُولُ أَأَنتُمْ أَضْلَلْتُمْ عِبَادِي هَؤُلاء أَمْ هُمْ ضَلُّوا السَّبِيلَ} [الفرقان:17].

    فكان جوابهم:
    {قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنبَغِي لَنَا أَن نَّتَّخِذَ مِن دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَاءَ وَلَـٰكِن مَّتَّعْتَهُمْ وَآبَاءَهُمْ حَتَّىٰ نَسُوا الذِّكْرَ‌ وَكَانُوا قَوْمًا بُورً‌ا ﴿١٨﴾ فَقَدْ كَذَّبُوكُم بِمَا تَقُولُونَ فَمَا تَسْتَطِيعُونَ صَرْ‌فًا وَلَا نَصْرً‌ا ۚ وَمَن يَظْلِم مِّنكُمْ نُذِقْهُ عَذَابًا كَبِيرً‌ا ﴿١٩﴾ وَمَا أَرْ‌سَلْنَا قَبْلَكَ مِنَ الْمُرْ‌سَلِينَ إِلَّا إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَيَمْشُونَ فِي الْأَسْوَاقِ ۗ وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُ‌ونَ ۗ وَكَانَ رَ‌بُّكَ بَصِيرً‌ا ﴿٢٠﴾} صدق الله العظيم [الفرقان].

    كون الأنبياء وعظوا أصحاب عقيدة شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود. وقال الله تعالى:
    {وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُوا إِلَىٰ رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:51].

    فكيف ينفي الله شفاعة الأنبياء والأولياء الصالحين بين يدي الله وأنذركم الله في محكم كتابه عن عقيدة شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود وأمركم أن تعتقدوا بالعقيدة الحقّ أن ليس لكم من دونه من وليٍّ ولا شفيعٍ فتعتقدون أنّ ليس لكم إلا رحمة الله فيقيكم ناره برحمته ويدخلكم جنّته برحمته، فمن ذا الذي هو أرحم بكم من الله أرحم الراحمين! أفلا تتقون؟

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    خليفة الله وعبده؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــ




    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  7. الترتيب #7 الرقم والرابط: 55445 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الاواب
    الاواب غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    بلدة طيبة ورب غفور
    المشاركات
    2,152

    افتراضي

    نور على نور يثبت الله به القلوب

    بارك الله فيكم إمامنا الغالى الحبيب

    الحمد لله رب العالمين

  8. الترتيب #8 الرقم والرابط: 55446 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,783

    افتراضي

    اقتباس

    السلام عليكم...
    لقد ادهشني كلامك ياناصر اليماني.. وكانك في معركة.. بلامس كنت تتحدث عن عدم ظهورك على التلفاز خوف من ان تصبح مناظرتك مثل الاتجاه المعاكس وتصبح بلاحذية اجل الله القارئء.. واليوم اشعر وكأني في برنامج الاتجاه المعاكس.. ولم اصدق عيني عندما قرأة هذه العبارة الذين يتبعون لهو الحديث والروايات التي أكثرها خُزعبلات أفركها بنعل قدمي جميعاً..







    اقتباس من رد الإمام ناصر محمد اليماني

    11-01-2009, 12:05 am


    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

    (سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ, وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ, وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)

    صدق الله العظيم


    فاتق ِ الله أيها الرجل فإن المهدي المنتظر لم يقل ما وصفتني به بغير الحق بل قلنا بما يلي :

    (( والروايات التي أكثرها خُزعبلات أفركها بنعل قدمي جميعاً )) فتم نسخه كما هو، أما الحق من الروايات فحتماً لن يخالف القرآن وإذا كان لا يخالف القرآن ولا يتفق معه فأضعف الإيمان لن يخالف العقل والمنطق أما الباطل فأجده مُخالفا" لحُكم الله لأنه مُفترى على الله ورسوله بين الأحاديث الحق فأكثر الأحاديث في السنة النبوية وفي روايات الشيعة أكثرها جاءت من عند غير الله أي من عند الطاغوت ولذلك نجدها تُخالف لمُحكم كتاب الله ولذلك أفركها بنعل قدمي ولا أبالي وآتيكم بالحق البديل من حقائق القول الثقيل وأهدي بالقُرآن العظيم سواء السبيل ويا معشر السنة والشيعة والله الذي لا إله غيره إنكم اتبعتم كثيراً من الروايات والأحاديث المكذوبة على النبي عليه الصلاة والسلام كمثل عقيدتكم في المهدي المنتظر بأن المُسلمين هم الذين يختارون خليفة الله الإمام المهدي في قدره المقدور في الكتاب المسطور فأما الشيعة فاختاروه من قبل أكثر من ألف عام في غير قدره المقدور في الكتاب المسطور وأما السنة فعقيدتهم أنهم هم الذين سوف يختاروه في قدره المقدور فيقولوا له إنك أنت المهدي المنتظر بشرط أن يرفض أنه المهدي المنتظر ثم يصروا عليه أنه المهدي المنتظر فيجبرونه على البيعة وهو صاغر ، وإنهم لكاذبون كما كذبت الشيعة من قبل ، وإليكم سؤال المهدي المنتظر وهو :

    ((فما يُدريكم يا معشر الشيعة والسنة بالقدر المقدور في الكتاب المسطور لبعث المهدي المنتظر وكيف تستطيعون أن تصطفوه من بين البشر ؟)) وقال الله تعالى((قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ ))صدق الله العظيم

    فما ظنكم بالبرهان فهل تأتوا به من عند أنفسكم أم إن برهان الدعوة الحق يكون من الرحمن تصديقاً لقول الله تعالى
    (( قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِي وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُم مُّعْرِضُونَ )) صدق الله العظيم



    فانظروا يا معشر الشيعة الإثني عشر ويا معشر السنة إلى البرهان الحق الذي كان يُحاج به الناس مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال الله تعالى
    (( قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِي وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُم مُّعْرِضُونَ ))صدق الله العظيم

    ولن يهتدي إلى الحق من الناس أجمعين إلا الذين اعتصموا بالبُرهان المُبين تصديقاً لقول الله تعالى
    ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا ))صدق الله العظيم

    إذا" يا معشر الشيعة والسنة لقد أمركم الله بالاعتصام بالبُرهان من ربكم والكفر بما خالفه ، وتبين لكم أن البُرهان هو القُرآن العظيم وتبين لكم الفتوى من رب العالمين أنه لن يهتدي إلى الحق إلا الذين اعتصموا به تصديقاً لقول الله تعالى
    ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا )) صدق الله العظيم

    فعلمتم الآن ما هو حبل الله الذي أمركم الله أن تعتصموا بمُحكمه ولا تفرقوا تصديقاً لأمر الله في مُحكم كتابه في قول الله تعالى
    (( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا ))صدق الله العظيم

    ولذلك تجدون المهدي المُنتظر يُناديكم للرجوع إلى كتاب الله القرآن العظيم المحفوظ من التحريف والاحتكام والاعتصام بمحكم القرآن العظيم الذي جعله الله كتابا" مُفصلاً حُكما" عربيا" مُبينا" ولربما يظن الذين لا يعلمون ، أن المهدي المنتظر قرآني ولذلك هو يدعو إلى القرآن العظيم وحده ويكفر بالسنة النبوية . ثم يرد عليه الإمام المهدي الحق من ربكم ونقول : إنك لمن الجاهلين فهل تعلم ما هي السنة النبوية الحق إنما جاءت بيانا" لهذا القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى (( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ)) صدق الله العظيم

    وإنما يبعث الله المهدي المنتظر ليُبين للناس القرآن العظيم كما كان يُبينه مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولا ينبغي أن يختلف بيان المهدي المُنتظر عن بيان جده محمد رسول الله شيئاً لو كنتم تتفكرون ، ولو قارنتم بيان محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الحق وبيان الإمام المهدي ناصر محمد اليماني لوجدتم أن مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم وناصر محمد ينطقون بمنطق واحد لا يختلف شيئاً ، وعلى سبيل المثال فقد علمتم بفتوى المهدي المنتظر بالاعتصام بالقرآن العظيم والدعوة إلى الاحتكام إليه والكفر بما خالفه ومن ثم يأتيكم بالبرهان المُبين من ذات القرآن العظيم ومن ثم تقومون بالمُقارنة بين فتوى رسول الله مُحمد وناصر مُحمد فإذا هي نفس وذات الفتوى وهذه فتوى محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في السنة النبوية الحق من مُختلف المصادر ..



    وقال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    ((أتاني جبريل فقال: يا محمد. إن الأمة مفتونةٌ بعدك. فقلت له: فما المخرجُ يا جبريل؟ فقال: كتاب الله، فيه نبأ ما قبلكم، وخبرُ ما بعدكم، وحُكم ما بينكم، وهو حبلُ الله المتين، وهو الصراطُ المستقيم، وهو قولٌ فصلٌ، ليس بالهزل، إن هذا القرآن لا يليه من جبارٍ ويعملُ بغيره، إلا قصمه الله، ولا يبتغي علماً سواه إلا أضله الله، ولا يخلق عند رده، وهو الذي لا تُفنى عجائبه، من يقل به يصدق، ومن يحكم به يعدل، ومن يعمل به يؤجر، ومن يقسم به يقسط" رواه أحمد في مسنده.

    وقال مُحمد رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

    ((إن هذا القرآن مأدبة الله، فاقبلوا من مأدبته ما استطعتم. إن هذا القرآن حبل الله، والنور المبين، والشفاء النافع، عصبة لمن تمسك به، ونجاة لمن اتبعه، لا يزيغ فيستعتب، ولا يعوج فيقوم، ولا تنقضي عجائبه، ولا يخلق من كثرة الرد. اتلوه فإن الله يأجركم على تلاوته، كل حرف عشر حسنات. أما إني لا أقول (الم) حرف، ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف" رواه الحاكم

    وقال مُحمد رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

    ((حامل القرآن حامل راية الإسلام، من أكرمه فقد أكرم الله، ومن أهانه فعليه لعنة الله" مسند الفردوس. وقوله: "إن الله يرفع بهذا القرآن أقواماً ويضع به آخرين" رواه مسلم.

    (ألا إنها ستكون فتنة ، فقلت : ما المخرج منها يا رسول الله ؟ قال : كتاب الله فيه نبأ ما قبلكم ، وخبر ما بعدكم ، وحكم ما بينكم ، وهو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ، ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله ، وهو حبل الله المتين ، وهو الذكر الحكيم ، وهو الصراط المستقيم . هو الذي لا يزيغ به الأهواء ، ولا تلتبس به الألسنة ، ولا يشبع منه العلماء ، ولا يخلق عن كثرة الرد ، ولا تنقضي عجائبه . هو الذي لم تنته الجن إذ سمعته حتى قالوا : { إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به } . من قال به صدق ، ومن عمل به أجر ، ومن حكم به عدل ، ومن دعا إليه هدي إلى صراط مستقيم . خذها إليك يا أعور

    الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: إسناده مجهول وفي الحارث [الأعور] مقال - المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2906


    وعن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

    ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الفتن فقلنا يا رسول الله ما المخرج منها قال كتاب الله فيه نبأ ما قبلكم وفصل ما بينكم وخبر ما بعدكم وهو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله وهو حبل الله المتين وهو الذكر الحكيم وهو الصراط المستقيم وهو الذي لا تلتبس به الألسن ولا تزيغ به الأهواء ولا يخلق عن كثرة الرد ولا يشبع منه العلماء ولا تنقضي عجائبه وهو الذي لم يتناه الجن إذ سمعته أن قالوا { إنا سمعنا قرآنا عجبا } من قال به صدق ومن حكم به عدل ومن اعتصم به هدي إلى صراط مستقيم

    الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: [فيه] شعيب بن صفوان عامة ما يرويه لا يتابع عليه - المحدث: ابن عدي - المصدر: الكامل في الضعفاء - الصفحة أو الرقم: 5/8


    وعن رسول الله صلى الله عليه و آله سلم

    (ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الفتن ، فقلنا : ما المخرج منها ؟ قال : كتاب الله عز وجل ، فيه نبأ ما قبلكم وفصل ما بينكم وخبر ما بعدكم ، وهو الفصل ليس بالهزل ، من تركه من جبار قصمه الله ، ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله ، وهو حبل الله المتين وهو الذكر الحكيم وهو الصراط المستقيم وهو الذي لا تلتبس به الألسن ولا تزيغ به الأهواء ولا يخلق عن كثرة الرد ، ولا يشبع منه العلماء ولا تنقضي عجائبه ، وهو الذي لم يتناه الجن إذ سمعته أن قالوا : { إنا سمعنا قرآنا عجبا } من قال به صدق ، ومن حكم به عدل ، ومن اعتصم به فقد هدي إلى صراط مستقيم

    الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: [فيه] شعيب بن صفوان لا يتابع عليه - المحدث: ابن القيسراني - المصدر: ذخيرة الحفاظ - الصفحة أو الرقم: 3/1348


    وعن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

    (( - ألا إنها ستكون فتنة فقلت ما المخرج منها يا رسول الله قال كتاب الله فيه نبأ ما كان قبلكم وخبر ما بعدكم وحكم ما بينكم وهو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله وهو حبل الله المتين وهو الذكر الحكيم وهو الصراط المستقيم هو الذي لا تزيغ به الأهواء ولا تلتبس به الألسنة ولا يشبع منه العلماء ولا يخلق على كثرة الرد ولا تنقضي عجائبه هو الذي لم تنته الجن إذ سمعته حتى قالوا { إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به } من قال به صدق ومن عمل به أجر ومن حكم به عدل ومن دعا إليه هدي إلى صراط مستقيم


    الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: لا ينبغي أن يعول عليه - المحدث: ابن العربي - المصدر: عارضة الأحوذي - الصفحة أو الرقم: 6/43

    وعن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

    78 - (( إنها ستكون فتن ، قلت : فما المخرج منها يا رسول الله ؟ فقال : كتاب الله ، فيه نبأ ما قبلكم ، وخبر ما بعدكم ، وحكم ما بينكم ، هو الفصل ليس بالهزل ، من تركه من جبار قصمه الله ، ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله ، وهو حبل الله المتين ، وهو الذكر الحكيم ، وهو الصراط المستقيم ، وهو الذي لا تزيغ به الأهواء ، ولا تختلف به الآراء ، ولا تلتبس به الألسن ، ولا يخلق عن كثرة الرد ، ولا تنقضي عجائبه ، ولا يشبع منه العلماء ، من قال به صدق ، ومن حكم به عدل ، ومن عمل به أجر ، ومن دعا إليه هدي إلى صراط مستقيم


    الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: [له] طرق - المحدث: ابن تيمية - المصدر: درء التعارض - الصفحة أو الرقم: 5/268

    وعن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

    143619 - (( أتاني جبريل عليه السلام فقال : يا محمد إن أمتك مختلفة بعدك قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل قال : فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ومن اعتصم به نجا ومن تركه هلك مرتين قول فصل وليس بالهزل لا تختلقه الألسن ولا تفنى أعاجيبه فيه نبأ ما كان قبلكم وفصل ما بينكم وخبر ما هو كائن بعدكم

    الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: إسناده ضعيف جدا - المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 2/89

    وعن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

    (42319 - ((ألا إنها ستكون فتنة . فقلت : ما المخرج منها يا رسول الله ؟ قال : كتاب الله ، فيه نبأ ما كان قبلكم ، وخبر ما بعدكم ، وحكم ما بينكم ، هو الفصل ليس بالهزل ، من تركه من جبار قصمه الله ، ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله . . الحديث


    الراوي: الحارث - خلاصة الدرجة: ضعيف - المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الضعيفة - الصفحة أو الرقم: 6393

    وعن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

    95994 - ((أتاني جبريل فقال : يا محمد ! إن أمتك مختلفة بعدك ، قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ؟ قال : فقال : كتاب الله تعالى ، به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، و من تركه هلك ، مرتين ، قول فصل ، و ليس بالهزل ، لاتختلقه الألسن ، و لا تفنى أعاجيبه ، فيه نبأ ما كان قبلكم ، فصل ما بينكم و خبر ما هو كائن بعدكم


    الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: ضعيف جداً - المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الضعيفة - الصفحة أو الرقم: 1776

    وعن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

    94685 - ((إنها ستكون فتن قلت : فما المخرج منها يا رسول الله ؟ قال : كتاب الله ، فيه نبأ ما قبلكم ، وخير ما بعدكم ، وحكم مابينكم ، هو الفصل ، ليس بالهزل ، من تركه من جبار قصمه الله ، ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله ، وهو حبل الله المتين ، وهو الذكر الحكيم ، وهو الصراط المستقيم ، وهو الذي لا تزيع به الأهواء ، ولا تلتبس به الألسن ، ولا تنقضي عجائبه ، ولا تشبع منه العلماء ، من قال به صدق ، ومن عمل به أجر ، ومن حكم به عدل ، ومن دعا إليه هدي إلى صراط مستقيم

    الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: إسناده ضعيف - المحدث: الألباني - المصدر: شرح الطحاوية - الصفحة أو الرقم: 71

    وعن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

    90259 - ((أتاني جبريل ، فقال : يا محمد ! إن الأمة مفتونة بعدك ، قلت له : فما المخرج يا جبريل . قال : كتاب الله ، فيه نبأ ما قبلكم ، و خبر ما بعدكم ، و حكم ما بينكم ، و هو حبل الله المتين ، و هو الصراط المستقيم ، و هو قول فصل ، ليس بالهزل ، إن هذا القرآن لا يليه من جبار فيعمل بغيره ، إلا قصمه الله ، و لا يبتغي علما سواه إلا أضله الله ، و لا يخلق عن رده ، و هو الذي لا تفنى عجائبه ، من يقل به يصدق ، و من يحكم به يعدل ، و من يعمل به يؤجر ، و من يقسم به يقسط

    الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: ضعيف - المحدث: الألباني - المصدر: ضعيف الجامع - الصفحة أو الرقم: 74

    وعن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

    83464 -(( إنها ستكون فتنة ، قيل : فما المخرج منها ؟ قال : كتاب الله ، فيه نبأ من قبلكم ، وخبر من بعدكم ، وحكم ما بينكم ، هو الفصل ، ليس بالهزل ، من تركه من جبار قصمه الله ، ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله ، وهو حبل الله المتين ، وهو الذكر الحكيم ، وهو الصراط المستقيم ، هو الذي لا تزيغ به الأهواء ، ولا تشبع منه العلماء ، ولا تلتبس به الألسن ، ولا يخلق عن الرد ، ولا تنقضي عجائبه ، هو الذي لم تفته الجن إذ سمعته عن أن قالوا : ( إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد ) من قال به صدق ، ومن حكم به عدل ، ومن عمل به أجر ، ومن دعا إليه هدي إلى صراط مستقيم


    الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: ضعيف جداً - المحدث: الألباني - المصدر: ضعيف الجامع - الصفحة أو الرقم: 2081

    وعن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

    36882 - ((مررت في المسجد ، فإذا الناس يخوضون في الأحاديث ، فدخلت على عليي ، فقلت : يا أمير المؤمنين ! ألا ترى أن الناس قد خاضوا في الأحاديث ؟ ! قال : و قد فعلوها ؟ قلت : نعم ! قال أما إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ألا إنها ستكون فتنة ، فقلت : ما المخرج منها يا رسول الله ؟ قال : كتاب الله فيه نبأ ما قبلكم ، وخبر ما بعدكم ، وحكم ما بينكم ، وهو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ، ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله ، وهو حبل الله المتين ، وهو الذكر الحكيم ، وهو الصراط المستقيم . هو الذي لا يزيغ به الأهواء ، ولا تلتبس به الألسنة ، ولا يشبع منه العلماء ، ولا يخلق عن كثرة الرد ، ولا تنقضي عجائبه . هو الذي لم تنته الجن إذ سمعته حتى قالوا : { إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به } . من قال به صدق ، ومن عمل به أجر ، ومن حكم به عدل ، ومن دعا إليه هدي إلى صراط مستقيم . خذها إليك يا أعور

    الراوي: الحارث - خلاصة الدرجة: ضعيف - المحدث: الألباني - المصدر: ضعيف الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2906

    وعن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

    (99779 - ((ألا إنها ستكون فتنة ، فقلت : ما المخرج منها يا رسول الله ؟ ! قال : كتاب الله : فيه نبأ ما قبلكم ، وخبر ما بعدكم ، وحكم ما بينكم ، هو الفصل ، ليس بالهزل ، من تركه من جبار قصمه الله ، ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله ، وهو حبل الله المتين ، وهو الذكر الحكيم ، وهو الصراط المستقيم ، وهو الذي لا تزيغ به الأهواء ، ولا تلتبس به الألسنة ، ولا يشبع منه العلماء ، ولا يخلق عن كثرة الرد ، ولا تنقضي عجائبه ، هو الذي لم تنته الجن إذ سمعته حتى قالوا : { إنا سمعنا قرآنا عجبا . يهدي إلى الرشد فآمنا به } ، من قال به صدق ، ومن عمل به أجر ، ومن حكم به عدل ، ومن دعا إليه هدي إلى صراط مستقيم

    الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: مخرج في "السلسلة الضعيفة" - المحدث: الألباني - المصدر: مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 2080

    وعن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

    198020 - ((إن هذا القرآن مأدبة الله فاقبلوا مأدبته ما استطعتم إن هذا القرآن حبل الله والنور المبين والشفاء النافع عصمة لمن تمسك به ونجاة لمن اتبعه لا يزيغ فيستعتب ولا يعوج فيقوم ولا تنقضي عجائبه ولا يخلق من كثرة الرد اتلوه فإن الله يأجركم على تلاوته كل حرف عشر حسنات أما إني لا أقول الم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف


    الراوي: عبدالله بن مسعود - خلاصة الدرجة: [فيه] إبراهيم الهجري عن أبي الأحوص - المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 2/302

    وعن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

    80467 - ((إن هذا القرآن مأدبة الله ، فاقبلوا مأدبته ما استطعتم ، إن هذا القرآن حبل الله ، والنور المبين ، والشفاء النافع ، عصمة لمن تمسك به ، ونجاة لمن اتبعه ، لا يزيغ فيستعتب ، ولا يعوج فيقوم ، ولا تنقضي عجائبه ، ولا يخلق من كثرة الرد ، اتلوه ؛ فإن الله يأجركم على تلاوته كل حرف عشر حسنات ، أما إني لا أقول لكم : ( ألم ) حرف ، ولكن ألف ولام وميم

    الراوي: عبدالله بن مسعود - خلاصة الدرجة: ضعيف - المحدث: الألباني - المصدر: ضعيف الترغيب - الصفحة أو الرقم: 867



    فبالله عليكم فهل وجدتم أن بيان مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الحق جاء مُخالفا" لبيان ناصر مُحمد اليماني أفلا تتقون يا معشر الشيعة والسنة وإنما يبعث الله المهدي المنتظر ليعيد المُسلمين إلى منهاج النبوة الأولى فأبين للناس القرآن العظيم بإذن الله رب العالمين كما كان يبينه مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولا ينبغي للمهدي المُنتظر الحق أن يتبع أهواءكم يا معشر الشيعة والسنة ولا ينبغي للمهدي المنتظر أن يبحث عن رضوانكم وما كان للحق أن يتبع أهواءكم ولو نتبع أهواءكم لما أغنيتم عنى من الله شيئا" تصديقاً لقول الله تعالى

    (( وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْماً عَرَبِيّاً وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ (37)) صدق الله العظيم



    ويا معشر الشيعة والسنة قد أصبح رضوانكم غاية لا يستطيع المهدي المنتظر أن يدركها فإن اتبعت افتراءكم وقلت أنا الإمام المهدي مُحمد ابن الحسن العسكري فسوف أنال بغضب أهل السنة والجماعة ولعنتهم ولن يُصدقني الشيعة حتى ولو اتبعت افتراءهم لأنهم سوف يقولون إن كُنت حقاً الإمام المهدي مُحمد ابن الحسن العسكري فلا بُد لك أن تكون علام الغيوب فتحفظنا من أعدائنا وتعلم بأسمائنا و أسماء آبائنا وأمهاتنا وتعلم بجميع سرائرنا ثم أقول سُبحان الله العظيم فهل كُنت إلا خليفة لله عليكم وإمام لكم أهديكم بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد ..

    وإن اتبعت افتراء أهل السنة والجماعة وقلت أنا الإمام مُحمد ابن عبد الله فحتماً سوف أنال بغضب و لعنة أهل الشيعة برغم إن أهل السنة والجماعة لن يصدقوني حتى ولو اتبعت افتراءهم وقلت أنا الإمام المهدي محمد ابن عبد الله لقالوا لا ينبغي للمهدي المُنتظر أن يقول للناس أنا المهدي المنتظر مُحمد ابن عبد الله بل نحن من نعلم أنهُ هو المهدي المُنتظر فنصطفيه من بين البشر في قدره المقدور في الكتاب المسطور شرط أن لا يعلم أنه خليفة الله المهدي المنتظر بل نحنُ أهل السنة والجماعة من يصطفي خليفة الله الإمام المهدي محمد ابن عبد الله فنعرفه على شأنه أنه خليفة الله الإمام المهدي ، ويا سُبحان الله العظيم ، فيا أهل العقول هل يقبل هذا العقل والمنطق ؟ فما يدريكم أي الناس المهدي المنتظر ؟ وما يُدريكم بقدره المقدور في الكتاب المسطور ؟ أم إن الله هو من بعثكم إلى المهدي المنتظر لتُنبئونه أنه هو المهدي المنتظر اصطفاه الله خليفة عليكم ((قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ )) صدق الله العظيم .. ألا والله لا تستطيعوا أن تأتوا بالبرهان المُبين لا من كتاب الله ولا من سنة رسوله الحق ، بل قد أفتاكم مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن الله هو من يبعث المهدي المنتظر إلى البشر في قدره المقدور في الكتاب المسطور على اختلافٍ بينكم وتفرق أمتكم وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    (( لو لم يبق من الدهر إلا يوم لبعث الله رجل من أهل بيتي يملؤها عدلا" ?ما ملئت جورا" ))

    وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (( لا تذهب الدنيا حتى يبعث الله رجلا" من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي يملأ الأرض عدلاً كما ملئت جوراً وظُلماً))

    وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ((لَو لَم يَبقَ من الدنيا إلاّ يوم، لَبعثَ اللهُ فيه رجُلاً من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي ))



    وهذه من فتاوى مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، أن الله هو الذي يختص ببعث المهدي المنتظر فيختار خليفة من بين البشر في قدره المقدور في الكتاب المسطور وليس لأهل السنة والجماعة ولا الشيعة الإثني عشر من الأمر شيئاً فما أشبهكم بشياطين البشر يا معشر الشيعة الإثني عشر ويا معشر أهل السنة والجماعة فإن يكن الحكم الحق معكم في مسألة ما فتجدوا البرهان للحق الذي معكم في كتاب الله وفي سنة رسوله فُسرعان ما تأتوا ببرهانكم من كتاب الله ومن سنة رسوله الحق ، حتى إذا جئنا بما يخالف لمُعتقداتكم الباطلة وأتينا بالبُرهان المُبين من مُحكم كتاب الله ومن ثم يقول الشيعة الإثني عشر إنما القرآن ذو أوجه مُتعددة ، ومن ثم يرد عليكم المهدي المنتظر وأقول بل أنتم ذو وجوه مُتعددة ووجه كتاب الله كوجه الشمس بمُنتصف السماء للناظر إليها بوقت الظهيرة ولكنكم للحق كارهون ، ثم يقولون وحسبنا ما ورد عن أسلافنا من الروايات والأحاديث عن الأئمة الراسخون في العلم من الذين يعلمون كتاب الله أما نحن فلسنا من أئمة أهل البيت الراسخون في العلم الذين كانوا يعلمون أوجه القرآن ولذلك حسبنا ما وجدنا عليه أباءنا من قبلنا ونحن بآثارهم مُهتدون ومُقتدون حتى ولو خالف لمحكم القرآن العظيم حسب زعمك إنما القرآن ذو وجوه مُتعددة .. قاتلكم الله يا معشر الشيعة الإثني عشر فأنّا تؤفكون و إنما الراسخون في العلم يعلمون المُتشابه من القرآن ولكن الله لم يجعل عليكم الحجة في آيات الكتاب المُتشابهات والتي لا يعلم تأويلها إلا الله ويُعلم بها من يشاء ، بل جعل الحجة عليكم في آيات الكتاب المُحكمات البينات هُن أم الكتاب وهل يحاجكم المهدي المنتظر إلا بآيات الكتاب المُحكمات البينات هُن أم الكتاب يفهمها عالمكم و جاهلكم ولكنكم للحق كارهون لأنه صار في مُعتقدكم أن حبل النجاة هو الاستمساك بالعترة ورواياتهم وليس بكتاب الله القرآن العظيم لأنهم الوحيدون الذين يعلمون بتأويل آيات هذا القرآن ، ثم يرد عليكم المهدي المنتظر بالحق : ولكني لم أجد رسالة الله القرآن العظيم ، أنه أرسلها إلى أئمة آل البيت حصريا" ولم ينزلها حصريا" لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله سلم بل القرآن العظيم رسالة الله خاصة إلى كُل إنسان منذ نزول القرآن إلى الناس أجمعين تصديقاً لقول الله تعالى((إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ (28) لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ (29))صدق الله العظيم

    ولم يجعل الله عليكم الحُجة في آيات الكتاب المُتشابهات ولم يأمركم الله باتباعها لأن ظاهرها يختلف عن تأويلها بل ظاهرها يختلف عن العقل والمنطق ولذلك تجدون ظاهرها يُخالف للآية المُحكمة في الكتاب و ضربنا لكم على ذلك مثلا" :

    قال الله تعالى(( فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ ))صدق الله العظيم

    وهذه من الآيات المُتشابهات تجدون ظاهرها يُخالف العقل والمنطق لأن بيانها غير ظاهرها وبما أن ظاهرها يُخالف العقل والمنطق ولذلك حتماً تجدون ظاهرها يخالف للآية المُحكمة في الكتاب في قول الله تعالى
    ((و َلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (30)) صدق الله العظيم

    ولكن الآيات المُحكمات ظاهرها كباطنها يدركها كُل إنسان ذو لسان عربي مُبين لا يزيغ عم جاء فيها إلا هالك فينبذها وراء ظهره ثم يتبع المُتشابه الذي لا يزال بحاجة للتأويل ولا يعلمُ بتأول مُتشابه القرآن إلا الله ويلهمه لأئمة الكتاب ليجعله بُرهان الإمامة والقيادة ولم يأمركم الله بتأويله بالظن الذي لا يُغني من الحق شيئاً بل أمركم الله بتركه لأهل الذكر إذا لم يزالوا فيكم أو للمهدي المنتظر إذا بعثه الله في قدره المقدور في الكتاب المسطور في عصر الحوار من قبل الظهور و أمر الله عُلماء المُسلمين وأمتهم أن لا يختلفوا في الدين وأن يستمسكوا بآيات الكتاب المُحكمات البينات لا يزيغ عم جاء فيهن فيتبع ظاهر المُتشابه إلا من في قلبه زيغ عن الحق المُحكم الواضح والبين تصديقاً لقول الله تعالى
    ((هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ)) صدق الله العظيم

    ولكن للأسف إن السنة والشيعة يُحرفون كلام الله وهم يعلمون ويقولون إن القرآن لا يعلمُ بتأويله إلا الله حين يأتي سلطان العلم من آياته المحكمات البينات هُن أم الكتاب ثم يعرضوا عنه إذا كان مُخالفا" لما هم به مُستمسكون ثم يعرضون عنه ويحاجون بقول الله تعالى
    ((وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ)) صدق الله العظيم

    ثم يرد عليهم الإمام المهدي : أفلا تتقون ؟ ولكنكم تعلمون أن الله لم يقصد آياته المُحكمات البينات من آيات أم الكتاب بل يقصد الآيات المُتشابهات فقط التي ظاهرن غير تأويلهن ولذلك لا يعلمُ بتأويلهن إلا الله أما الآيات المُحكمات فقد جعلهن الله هُن أم الكتاب و هي أغلب هذا الكتاب و بنسبة تسعين في المائة ولم يجعل الله الآيات المُتشابهات إلا بنسبة عشرة في المائة أو أقل من عشرة بالمائة أفلا تتقون ؟ فتدبروا يا معشر الباحثين عن الحق وحكموا عقولكم هل حقاً يقصد القرآن أنهُ لا يعلم بتأويله إلا الله أم إنه يقصد أن الذين في قلوبهم زيغ عن الحق يذرون اتباع آيات الكتاب المُحكمات البينات التي جعلهن الله هُن أم الكتاب ثم يتبعون المُتشابه ابتغاء البرهان لأحاديث الفتنة و ابتغاء تأويل المُتشابه فيزعموا حديث فتنة موضوع أنه جاء بيانا" لهذه الآية المُتشابهة التي لا تزال بحاجة للتأويل فيزعمون هذا الحديث جاء بيانا" لها برغم ان الحديث يخالف للعقل والمنطق ويخالف لتأويل الآية المُتشابهة ويُخالف لآيات الكتاب المُحكمات غير أنه يتطابق مع ظاهر الآية المُتشابهة كمثال قول الله تعالى (( وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ )) صدق الله العظيم

    وهذه من الآيات المُتشابهات والتي لها تأويل يختلف عن ظاهرها ومن ثم نأتي لحديث فتنة موضوع فنجده يتطابق مع ظاهر هذه الآية المُتشابهة وهو حديث فتنة موضوع مكذوب عن أبي هُريرة وعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم
    ((إنكم سترون ربكم كما ترون القمر ليلة البدر لا تضامون في رؤيته))

    فانظروا لبرهانه في قول الله تعالى (( وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ )) صدق الله العظيم

    ويا سُبحان الله العظيم أليس ظاهر هذه الآية المُتشابهة التي لا تعلمون تأويلها قد جاء مُخالفا" لآيات الكتاب المُحكمات البينات التي علمكم الله فيهن بصفاته في الدُنيا وفي الآخرة وقال الله تعالى
    (( بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (101) ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (102) لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ (103) قَدْ جَاءَكُمْ بَصَائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِحَفِيظٍ (104)) صدق الله العظيم

    وفي هذه الآيات من صفات الله سُبحانه وتعالى علوا" كبيراً :



    1_ (( بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ )) لم ينشئها أحداً قبله لأنه الأول ليس قبله شيء

    2- (( أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ )) أي كيف يكون لهُ ولد سُبحانه وتعالى علوا" كبيراً

    3- (( وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ )) سُبحانه وتعالى علوا كبيراً تنزهت صفاته وجلت عظمته

    4- ((وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ )) أي كُل شيء هو من خلق الله فأروني ماذا خلق الذين من دونه سُبحانه عم يشركون

    5- (( وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ )) أي ألا يعلمُ من خلق وهو اللطيف الخبير بل أحاط بكُل شيء علما" سبحانه

    6 - (( ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ )) سُبحانه وتعالى علوا" كبيرا" لا إله غيره

    7- (( لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ )) صدق الله العظيم



    لا تدركه الأبصار لخلقه أجمعين فلا ينبغي لها أن تراه لأنها لا تتحمل رؤية عظمة ذات الله سُبحانه وتعالى علوا" كبيراً وضرب الله لكم على ذلك مثلا" لماذا لا ينبغي لأبصار كُل شيء أن تنظر إلى عظمة الله ذلك لأنه ليس كمثله شيء فلا يحتمل رؤية عظمة الله إلا شيء مثله وليس مثله شيء سُبحانه ولا إله غيره ولذلك أراد الله أن يعلمكم العقيدة الحق بأنه لا يتحمل رؤية الله أعظم شيء في نظركم من خلق الله وهو الجبل العظيم أعظم شيء وأقوى شيء في نظر الإنسان وقال نبي الله موسى
    (( وَلَمَّا جَآءَ مُوسَىٰ لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِيۤ أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـٰكِنِ انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّىٰ رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ موسَىٰ صَعِقاً فَلَمَّآ أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ ٱلْمُؤْمِنِينَ )) صدق الله العظيم

    ولربما يود أحد فطاحلة عُلماء السنة والجماعة من الذين اتبعوا أحاديث الفتنة التي تشابه ظاهر الآيات المُتشابهات ويذرون الآيات المُحكمات لأن في قلوبهم زيغ عن الحق أن يقاطعني فيقول : يا من تزعم أنك أنت المهدي المنتظر إنما ذلك في الدُنيا فقط ولكننا سوف نراه جلياً يوم القيامة كما نرى القمر جلياً ، ثم يردُ عليهم المهدي المنتظر الحق من ربهم وأقول : إليكم سؤال المهدي المُنتظر يا معشر عُلماء السُنة والجماعة وهو بما يلي :



    ((بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ )) فهل تتغير هذه الصفة لله سُبحانه وتعالى علوا" كبيراً

    (( أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ ) فهل يتخذ الله ولداً يوم القيامة سُبحانه وتعالى علوا" كبيراً

    (( وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ )) فهل تكون لهُ صاحبة يوم القيامة سُبحانه وتعالى علوا" كبيراً

    ((وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ )) فهل تتغير هذه الصفة أنه الخالق سبحانه وحده لا شريك له

    ((وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ )) وهل تتغير هذه الصفة فيقل علمه يوم القيامة بما خلق سبحانه وتعالى

    (( ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ )) فهل يكون معه إله يوم القيامة يُعبد معه أو من دونه سُبحانه وتعالى علوا" كبيراً

    ((لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ )) صدق الله العظيم

    ونُقطة السؤال هي لماذا تم تغيير هذه الصفة الذاتية لرب العالمين في مُعتقد أهل السنة والجماعة برغم أنها جاءت من ضمن صفات الله رب العالمين ؟!!

    تصديقاً لقول الله تعالى
    (( بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (101) ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (102) لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ (103) قَدْ جَاءَكُمْ بَصَائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِحَفِيظٍ (104)) صدق الله العظيم



    ولسوف أعلمكم يا معشر أهل السنة والجماعة لماذا تم تغيير هذه الصفة لذات الله سُبحانه بالحديث الذي جاء من عند غير الله من عند الطاغوت إبليس الشيطان الرجيم مُخالفا" لمحكم كتاب الله على لسان أوليائه من شياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكُفر وذلك لأنهم إذا لم يستطيعوا تغيير هذا المُعتقد فحتماً لا شك ولا ريب سوف يفشل المسيح الكذاب في فتنة المُسلمين يوم البعث الأول إذ يقول أنا الله رب العالمين فيزعم انه هو من بعث الأموات من الكفار أجمعين ويزعم أنه من عرض جهنم عرضاً فمر بها بجانب أرض البشر ويزعم أن لديه الجنة التي وعد بها الأبرار وأنها باطن أرض البشر ولكن المُسلمين لن يستطيعوا أن يكذبوا بمرور النار لأنهم شهدوها وأهلكت كثيرا" منهم ولن يستطيعوا أن يكذبوا بالجنة من تحت الثرى لأنها حقيقة وليس بسحر ولن يستطيعوا أن يُكذبوا ببعث الأموات لأنه بعث حقيقي لجميع الذين كانوا كافرين من الأمم الأولى ويقول أنه الله الذي أنزل القرآن العظيم ولكن المُسلمين المؤمنين بالقرآن العظيم الذين يتبعون مُحكمه سوف يقولون :

    أولاً كيف تُكلمنا مواجهة ونحن نراك ؟ والله قال في مُحكم القرآن العظيم
    ((وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ))صدق الله العظيم
    فكيف تُكلمنا مواجهة ونحن نراك ؟! فيُغلب عدو الله وتقام عليه الحُجة بالحق .. وإن لم تتبعوا المهدي المنتظر فإنكم لمفتونون يا معشر السنة والجماعة أفلا تتقون ؟ بل أكثر الافتراء بأحاديث الفتنة الموضوعة هي لدى أهل السنة والجماعة وقعوا في مصيدة الأحاديث المُفتراة ولكني أشهُد لله أنهم أقل شركاً من الشيعة الإثني عشر وأن الذين يدعون أئمة آل البيت والمهدي المُنتظر من دون الله قد أشركوا بالله وضلوا ضلالاً بعيداً ، ولكن كذلك أشهدُ لله شهادة الحق اليقين أن الذين ينتظرون لشفاعة مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يوم القيامة قد أشركوا بالله ومنهم أهل السنة والجماعة وإنما الشيعة أشدُ إشراكاً ومُبالغة في آل البيت بغير الحق ، وجميع الذين يعتقدون بالشفاعة بين يدي الله كذلك مُشركون بالله ولكنهم درجات في الشرك واتبعوا الآيات المُتشابهات وأعرضوا عن الآيات المُحكمات وسبقت فتوانا في شأن الآيات المُحكمات أنهن آيات مُحكمات بينات هُن أم الكتاب تأتي في قلب وذات الموضوع و أما المُتشابهات فتأتي مُخالفة للآية المُحكمة برغم التشابه اللفظي ولكنها تخالفها في ظاهرها فمثلا" يأتي في الآية ذكر الشفاعة ولكنها تأتي مُخالفة للآية المُحكمة ، مثال على ذلك : تجد الفتوى المحكمة البينة بنفي الشفاعة بين يدي الله في جميع آيات الكتاب المُحكمات مثال قول الله تعالى
    (( هَلْ يَنْظُرُونَ إلا تَأويلَهُ يَوْمَ يَأتي تَأويلُهُ يَقُولُ الَّذين نَسُوهُ مِنْ قَبْلُ قَدْ جاءتْ رُسُلُ رَبِنَا بالحقِ فَهَلْ لنا مِنْ شُفَعَاءَ فَيَشْفَعُوا لَنَا أو نُرَدُّ فَنَعمَلَ غَيْرَ الَّذي كُنّا نَعْمَلُ قد خَسِرُوا أنفُسَهُم وَضَلَّ عَنْهُم ما كانُوا يَفتَرُون)) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى ((وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ )) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى(( وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِباً وَلَهْواً وَغَرَّتْهُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَذَكِّرْ بِهِ أَنْ تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيٌّ وَلا شَفِيعٌ وَإِنْ تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لا يُؤْخَذْ مِنْهَا أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أُبْسِلُوا بِمَا كَسَبُوا لَهُمْ شَرَابٌ مِنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ )) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى (( اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلا شَفِيعٍ أَفَلا تَتَذَكَّرُونَ )) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى(( وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الآزِفَةِ إِذْ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلا شَفِيعٍ يُطَاعُ )) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى(( أَمْ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ شُفَعَاءَ قُلْ أَوَلَوْ كَانُوا لا يَمْلِكُونَ شَيْئاً وَلا يَعْقِلُونَ [43] قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعاً لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ [44] ) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى((وَمَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الدِّينِ [17] ثُمَّ مَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الدِّينِ [18] يَوْمَ لا تَمْلِكُ نَفْسٌ لِنَفْسٍ شَيْئاً وَالأَمْرُ يَوْمَئِذٍ لِلَّهِ [19]) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى (( وَاخْشَوْا يَوْمًا لا يَجْزِي وَالِدٌ عَنْ وَلَدِهِ وَلا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَنْ وَالِدِهِ شَيْئًا ))صدق الله العظيم

    ونفى الله أن يكون لرسوله من الشفاعة شيء وقال الله تعالى
    (( لِيَقْطَعَ طَرَفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْ يَكْبِتَهُمْ فَيَنقَلِبُواْ خَآئِبِينَ( 127 ) لَيْسَ لَكَ مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذَّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ (128 ) وَلِلّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ يَغْفِرُ لِمَن يَشَاء وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاء وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (129) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى(( يَا أيُّها الَّذينَ آمنُوا أنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِنْ قَبْلِ أن يَأتيَ يَوْمٌ لا بَيٌعٌ فِيهِ وَلا خُلّةٌ وَلا شَفَاعَةٌ والكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ )) صدق الله العظيم

    وهذه من الآيات المُحكمات البينات لعالم الأمة وجاهلها..

    ومن ثم نأتي للآيات المُتشابهات وسوف نجدهن يخالفن المُحكم في ظاهرهن وإن كان هناك تشابه لفظي ولكنه يفيد العكس عن الآية المحكمة ولكن المُتشابه مطابق لأحاديث الفتنة الموضوعة فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون أحاديث الفتنة الموضوعة ظنا" منهم أنها جاءت بيانا" لهذه الآيات التي لا تزال بحاجة للتأويل ولكن جاء حديث الفتنة مُطابقاً لظاهر الآية المُتشابهة ومخالفاً للآية المُحكمة ..

    ونأتي لبعض الأحاديث المُفتراة عند الشيعة الإثني عشر وعند أهل السنة والجماعة :



    ((عن علي بن أبي حمزة قال: قال رجل لأبي عبد الله عليه السلام : إن لنا جاراً من الخوارج يقول: إن محمداً صلى الله عليه وآله يوم القيامة همه نفسه فكيف يشفع ؟! فقال أبو عبد الله عليه السلام : ما أحدٌ من الأولين والآخرين إلا وهو يحتاج إلى شفاعة محمد صلى الله عليه وآله يوم القيامة .

    عن عبيد بن زرارة قال: سئل أبو عبد الله عليه السلام عن المؤمن هل له شفاعة ؟ قال: نعم ، فقال له رجل من القوم: هل يحتاج المؤمن إلى شفاعة محمد يومئذ ؟ قال: نعم إن للمؤمنين خطاياً وذنوباً ، وما من أحد إلا ويحتاج إلى شفاعة محمد صلى الله عليه وآله يومئذ

    قال: وسأله رجل عن قول رسول الله صلى الله عليه وآله : أنا سيد ولد آدم ولا فخر ؟ قال: نعم ، يأخذ حلقة باب الجنة فيفتحها فيخر ساجداً فيقول الله: إرفع رأسك إشفع تشفع أطلب تعط ، فيرفع رأسه ثم يخر ساجداً فيقول الله: إرفع رأسك إشفع تشفع واطلب تعط ، ثم يرفع رأسه فيشفع فيشفع ، ويطلب فيعطى

    ((قال: حدثني أبي ، عن ابن أبي عمير ، عن معاوية بن عمار ، عن أبي العباس المكبر قال: دخل مولى لامرأة علي بن الحسين عليه السلام على أبي جعفر عليه السلام يقال له أبو أيمن فقال: يا أبا جعفر يغرون الناس ويقولون شفاعة محمد شفاعة محمد ؟!

    فغضب أبو جعفر عليه السلام حتى تربَّدَ وجهه ، ثم قال: ويحك يا أبا أيمن ! أغرَّك أن عفَّ بطنك وفرجك ؟! أما لو قد رأيت أفزاع القيامة لقد احتجت إلى شفاعة محمد صلى الله عليه وآله ! ويلك ! فهل يشفع إلا لمن وجبت له النار ؟!

    ثم قال أبو جعفر عليه السلام : إن لرسول الله صلى الله عليه وآله الشفاعة في أمته ، ولنا الشفاعة في شيعتنا ، ولشيعتنا الشفاعة في أهاليهم.

    ثم قال: وإن المؤمن ليشفع في مثل ربيعة ومضر ، فإن المؤمن ليشفع حتى لخادمه ويقول: يارب حق خدمتي كان يقيني الحر والبرد. ورواه في بحار الأنوار:8/38 وفي تفسير نور الثقلين:4/102 و334

    وفي الأدب المفرد للبخاري/224:

    ‏((حدثنا ‏ ‏سليمان بن حرب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏حماد بن زيد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏معبد بن هلال العنزي ‏ ‏قال ‏

    ‏اجتمعنا ناس من ‏ ‏أهل ‏ ‏البصرة ‏ ‏فذهبنا إلى ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏وذهبنا معنا ‏ ‏بثابت البناني ‏ ‏إليه يسأله لنا عن حديث الشفاعة فإذا هو في قصره فوافقناه ‏ ‏يصلي الضحى فاستأذنا فأذن لنا وهو قاعد على فراشه فقلنا ‏ ‏لثابت ‏ ‏لا تسأله عن شيء أول من حديث الشفاعة فقال يا ‏ ‏أبا حمزة ‏ ‏هؤلاء إخوانك من ‏ ‏أهل ‏ ‏البصرة ‏ ‏جاءوك يسألونك عن حديث الشفاعة فقال حدثنا ‏ ‏محمد ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏إذا كان يوم القيامة ‏ ‏ماج ‏ ‏الناس بعضهم في بعض فيأتون ‏ ‏آدم ‏ ‏فيقولون اشفع لنا إلى ربك فيقول لست لها ولكن عليكم ‏ ‏بإبراهيم ‏ ‏فإنه ‏ ‏خليل الرحمن ‏ ‏فيأتون ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏فيقول لست لها ولكن عليكم ‏ ‏بموسى ‏ ‏فإنه كليم الله فيأتون ‏ ‏موسى ‏ ‏فيقول لست لها ولكن عليكم ‏ ‏بعيسى ‏ ‏فإنه روح الله وكلمته فيأتون ‏ ‏عيسى ‏ ‏فيقول لست لها ولكن عليكم ‏ ‏بمحمد ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فيأتوني فأقول أنا لها فأستأذن على ربي فيؤذن لي ويلهمني محامد أحمده بها لا تحضرني الآن فأحمده بتلك المحامد وأخر له ساجدا فيقول يا ‏ ‏محمد ‏ ‏ارفع رأسك وقل يسمع لك وسل تعط واشفع تشفع فأقول يا رب أمتي أمتي فيقول انطلق فأخرج منها من كان في قلبه مثقال شعيرة من إيمان فأنطلق فأفعل ثم أعود فأحمده بتلك المحامد ثم أخر له ساجدا فيقال يا ‏ ‏محمد ‏ ‏ارفع رأسك وقل يسمع لك وسل تعط واشفع تشفع فأقول يا رب أمتي أمتي فيقول انطلق فأخرج منها من كان في قلبه مثقال ذرة أو خردلة من إيمان فأخرجه فأنطلق فأفعل ثم أعود فأحمده بتلك المحامد ثم أخر له ساجدا فيقول يا ‏ ‏محمد ‏ ‏ارفع رأسك وقل يسمع لك وسل تعط واشفع تشفع فأقول يا رب أمتي أمتي فيقول انطلق فأخرج من كان في قلبه أدنى أدنى أدنى مثقال حبة خردل من إيمان فأخرجه من النار فأنطلق فأفعل)



    انتهينا من اقتباس أحاديث الفتنة المُفتراة لدى الشيعة ونأتي لأحاديث أهل السنة والجماعة :

    ((أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال (إن شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي)

    وأخرج عبد الرزاق وابن المنذر عن قتادة إن النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) قال : (تعلموا أن الله يشفّع المؤمنين يوم القيامة بعضهم في بعض) . راجع نفس المصدر.

    ((وقال النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) : (إن في أمتي رجلاً ليدخلن الله الجنة بشفاعته أكثر من بني تميم) . راجع الدر المنثور للسيوطي في تفسير الآية .

    ((وقال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم(والشيعة الإمامية تروي هذا الحديث كذلك في علي بن أبي طالب (عليه السلام)، حيث بشفاعته يدخل أكثر من بني تميم بل مثل ربيعة ومضر . كيف لا وقد روى السيوطي أيضاً أن الشهيد يشفع في سبعين من أهل بيته ،

    ((وروى البيهقي في الاعتقاد عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) : (أنا أول شفيع يوم القيامة ، وأنا أكثر الأنبياء تبعاً يوم القيامة ، أن من الأنبياء لمن يأتي يوم القيامة ما معه مصدق غير واحد)



    انتهى الاقتباس من أحاديث أهل السنة والجماعة وقد اتفقت في الشفاعة مع أحاديث الشيعة ولكني أشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني سوف أفركها بنعل قدمي فلا أستمسك بأحاديث الشياطين التي تُخالف لمحكم القرآن العظيم وتتفق مع الآيات المُتشابهات التي لا تزال بحاجة لمن يأتي بتأويلها .. ويا قوم : إتقوا الله وذروا ما يُريبكم إلى ما لا يُريبكم ذلك خير لكم لعلكم تتقون أفرأيتم لو استمسكتم بالآيات المُحكمات البينات هُن أم الكتاب بأنكم سوف تهلكوا في الدُنيا أو تُعذبوا في الآخرة ؟ كلا ورب العالمين ، بل سوف تفوزون فوزا"عظيما" و تهُتدون إلى الصراط المُستقيم لأنكم يئستم من الشفاعة بين يدي الله وأنبتم إلى الله فتبتم إلى الله متابا" ورجوتم رحمة الله و استغنيتم برحمة الله ، ومن ذا الذي هو أرحم بكم من الله أرحم الراحمين أم تظنون أن الله سوف ينكر أنهُ حقاُ أرحم بكم من عباده ووعده الحق وهو أرحم الراحمين ويا عجبي من الشيعة وأهل السنة والجماعة كيف تريدون الشفاعة ممن هم أدنى رحمة من الله أرحم الراحمين فو الله الذي لا إله غيره أنكم قد أشركتم بالله إلا من رحم ربي ، ولا يرجو بين يدي الله ولياً ليشفع له عند ربه، أفلا تتقون ؟ ويا أمة الإسلام ذروا المُتشابه لأهله ليأتوا لكم بتأويله و اعتصموا بمُحكم القرآن العظيم تهتدوا إلى الصراط المُستقيم ولكن للأسف يا معشر الشيعة الإثني عشر ويا معشر أهل السنة والجماعة المُعتقدون بالشفاعة جميعاً ، إن في قلوبكم زيغ عن الحق فهل تعلمون ما هو الزيغ عن الحق وهو أن تتبعوا الآيات المُتشابهات في القُرآن العظيم وتعرضوا عن الآيات المُحكمات البينات هُن أم الكتاب لا يزيغ عنهن إلا من في قلبه زيغ عن الحق ، فيذر مُحكم الكتاب الواضح والبين للعالم والجاهل ومن ثم يتبع المُتشابه والذي يختلف ظاهره مع الآيات المحكمات برغم التشابه اللفظي ، ولكن المُتشابه يأتي بالعكس عن المحكم ، بمعنى أنكم تجدون آيات مُحكمات بينات هُن أم الكتاب ، لعالمكم وجاهلكم ، تنفي الشفاعة بين يدي الله جُملة" وتفصيلاً ، مثال قول الله تعالى
    (( هَلْ يَنْظُرُونَ إلا تَأويلَهُ يَوْمَ يَأتي تَأويلُهُ يَقُولُ الَّذين نَسُوهُ مِنْ قَبْلُ قَدْ جاءتْ رُسُلُ رَبِنَا بالحقِ فَهَلْ لنا مِنْ شُفَعَاءَ فَيَشْفَعُوا لَنَا أو نُرَدُّ فَنَعمَلَ غَيْرَ الَّذي كُنّا نَعْمَلُ قد خَسِرُوا أنفُسَهُم وَضَلَّ عَنْهُم ما كانُوا يَفتَرُون)) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى ((وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ )) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى((وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِباً وَلَهْواً وَغَرَّتْهُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَذَكِّرْ بِهِ أَنْ تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيٌّ وَلا شَفِيعٌ وَإِنْ تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لا يُؤْخَذْ مِنْهَا أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أُبْسِلُوا بِمَا كَسَبُوا لَهُمْ شَرَابٌ مِنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ )) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى((اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلا شَفِيعٍ أَفَلا تَتَذَكَّرُونَ )) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى((وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الآزِفَةِ إِذْ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلا شَفِيعٍ يُطَاعُ )) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى ((أَمْ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ شُفَعَاءَ قُلْ أَوَلَوْ كَانُوا لا يَمْلِكُونَ شَيْئاً وَلا يَعْقِلُونَ [43] قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعاً لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ [44] ) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى(وَمَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الدِّينِ [17] ثُمَّ مَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الدِّينِ [18] يَوْمَ لا تَمْلِكُ نَفْسٌ لِنَفْسٍ شَيْئاً وَالأَمْرُ يَوْمَئِذٍ لِلَّهِ [19]) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى (( وَاخْشَوْا يَوْمًا لا يَجْزِي وَالِدٌ عَنْ وَلَدِهِ وَلا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَنْ وَالِدِهِ شَيْئًا ))

    ونفى الله أن يكون لرسوله من الشفاعة شيء وقال الله تعالى
    ((لِيَقْطَعَ طَرَفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْ يَكْبِتَهُمْ فَيَنقَلِبُواْ خَآئِبِينَ (127) لَيْسَ لَكَ مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذَّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ( 128 )وَلِلّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ يَغْفِرُ لِمَن يَشَاء وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاء وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ( 129)) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى(( يَا أيُّهاالَّذينَ آمنُوا أنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِنْ قَبْلِ أن يَأتيَ يَوْمٌ لا بَيٌعٌ فِيهِ وَلا خُلّةٌ وَلا شَفَاعَةٌ والكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ )) صدق الله العظيم



    ويا أمة الإسلام إن هذه آيات مُحكمات بينات هُن أم الكتاب بينات واضحات لعالمكم وجاهلكم مثال قول الله تعالى
    ((وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ )) صدق الله العظيم

    فهل ترون هذه الآية مُحكمة أم مُتشابهة لا تزال بحاجة للتأويل ؟ أفلا تؤمنون ؟! ولكن أصحاب الشفاعة من الشيعة والسنة والجماعة لفي قلوبهم زيغ عن الآيات المحكمات البينات هُن أم الكتاب فيذروهن ويتبعوا الآيات المُتشابهات في شأن الشفاعة فضلوا وأضلوا عن سواء السبيل وسبب الزيغ عن الحق هو أنهم اتبعوا المُتشابه الذي لا يزال بحاجة للتأويل من الكتاب وأعرضوا عن آيات الكتاب المُحكمات البينات للعالم والجاهل وقال الله تعالى
    ((هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُو الأَلْبَابِ)) صدق الله العظيم



    اللهم قد بلغت اللهم فاشهد وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين



    خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

  9. الترتيب #9 الرقم والرابط: 55468 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    العــــراق
    المشاركات
    447

    افتراضي

    الى الاخ الكريم الفاضل ((حسن الشيعي))
    ان كنت ترى ان قول السيد محمد باقر الصدر رحمه الله اهدى من قول الامام ناصر محمد اليماني فحاججنا به
    فهل بعد هذا التوضيح والبيان بيان ؟
    فلا تكن من الممترين اني لك ناصح امين
    ولا تاخذك العزة بالاثم ولا تكن من اصحاب التقليد الاعمى وكن مع الحق اينما كان

    فأنتم يا معشر اخواننا الشيعة تقولون دائما ((نحن اصحاب الدليل حيثما مال نميل))
    وها هو الامام ناصر محمد اليماني قد اقام عليكم الحجة بالدليل
    فماذا بعد الحق الا الضلال

    اسال الله ان يهديك الى الحق ويريك الحق حقا ويرزقك اتباعه ويريك الباطل باطلا ويرزقك اجتنابه اللهم امين يا رب الانس والجن اجمعين
    وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين

  10. الترتيب #10 الرقم والرابط: 55481 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    وسع كرسيه السماوات و الارض
    المشاركات
    1,295

    افتراضي


    يا رب يا ارحم الراحمين الهم الضالين من العالمين ان يسئلوك رحمتك التي كتبت على نفسك امنن عليهم كما مننت عن ال100000 و علينا كما مننت عن ( او يزيدون) حتى تجعل الناس امة واحدة باذنك حتى يكون ذلك اليوم من خير ايام الدنيا و من خير ايامنا فيها و اجعل الهم خير ايامنا يوم لقائك يوم عظيم رضوان نفسك.
    و لا رضا قبلها الا عليك ربا و باسلام دينا و بمحمد عبدك و رسولك و الامام المهدي ناصر محمد اليماني عبدك و خليفتك.
    فما هي الوسيلة لترضى و تفرح يا ربي سبحانك؟
    [SIGPIC][/SIGPIC]

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. [ فيديو ] إلى رئيس هيئة كبار علماء المملكة العربيّة السعوديّة وجميع علماء المسلمين ..
    بواسطة نون في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-04-2019, 01:04 PM
  2. حاخامات داعش يفتون بقتل علماء المسلمين منهم مفتي السعودية وتحذير الإمام المهدي إلى ملوك ورؤساء دول المسلمين من ذلك المكر...!
    بواسطة علاءالدين نورالدين في المنتدى عاجل من الإمام المهدي المنتظر إلى هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية وجميع عُلماء المُسلمين
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-09-2018, 04:43 PM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-04-2017, 12:32 PM
  4. [مجموعة من البيانات إلى هيئة كبار العلماء بالمملكة العربيّة السعوديّة وإلى جميع علماء المُسلمين ومُفتيي الديار الإسلاميّة] ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 15-07-2012, 07:54 AM
  5. بيان المهديّ المنتظَر إلى هيئة كُبار العلماء بالمملكة العربيّة السعوديّة وإلى جميع علماء المُسلمين ومُفتيي الديار الإسلاميّة..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى قسم الإستقبال والترحيب والحوار مع عامة الزوار المسلمين الكرام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-03-2010, 03:47 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •