بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 40

الموضوع: امامت چيست و امام كيست؟

  1. الترتيب #21 الرقم والرابط: 65862 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية ابو محمد
    ابو محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,710

    افتراضي

    فاقول :سألت في االسابق ماالميزان في الحديث الصحيح من غيره؟



    [QUOTE][QUOTE=The one message]
    [/COLOR]



    وصار عُمر الدعوة الحق للمهدي المنتظر الحق من ربهم في نهاية العام السادس وهو لا يزال مُصر على دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن ا لعظيم ولم افتيهم أني جئتهم بكتاب جديد بل أدعوهم إلى العودة إلى محكم كتاب الله وسنة نبيه الحق التي لاتُخالف لمحكم كتاب الله وذلك لأني ارى الجاهلون يقولون إنما ناصر محمد اليماني قرآني ولذلك يدعو إلى إتباع القرآن وحده وترك السنة النبوية ومن ثم يرد عليهم الإمام ناصر محمد اليماني وأقول أعوذُ بالله أن اكون من القرآنين الذين يعرضون عن البيان الحق في السنة النبوية وأعوذُ بالله أن أكون من أهل السنة الذي يسمون انفسهم أهل السنة الذين يتبعون السنة الحق والباطل ويعتصمون بكتاب البخاري ومُسلم وحسبهم ذلك ويذرون القرآن وراء ظهورهم وأعوذُ بالله أن أكون من الشيعة الذين اصطفوا المهدي المنتظر قبل قدره المقدور في الكتاب المسطور ويعتصمون ببحار الأنوار وحسبهم ذلك وأعوذُ بالله أن أن أتحزب إلى أين من المذاهب والفرق الإسلامية الذين فرقوا دينهم شيعاً وأولئك لهم عذاب عظيم كونهم خالفوا أمر ربهم فاتبعوا ملة النصارى واليهود في الإختلاف في الدين وخالفوا أمر ربهم في محكم كتابه القرآنا لعظيم في قول الله تعالى:
    {وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}
    صدق الله العظيم , [آل‌عمران: ١٠٥]


    بل أنا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني حنيفاً مُسلماً وما أنا من المُشركين أعلن الكُفر المطلق بالتعددية المذهبية في دين الله التي كانت سبب تفرقهم إلى شيعاً وأحزاباً وكل حزب بما لديهم فرحون وادعو إلى الله على بصيرة مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأقول يأيها الناس إتبعوا كتاب الله وسنة رسوله الحق التي لا تُخالف لمحكم كتاب الله وعلموا أن قرآنه وبيانه في السنة النبوية جميعهم من عند الله أم إنكم لا تعلمون بقول الله تعالى:
    { فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ﴿١٨﴾ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ ﴿١٩﴾}
    صدق الله العظيم , [القيامة]


    ومن البيان الآحاديث الحق في السنة النبوية فهي كذلك من عند الله كما القرآن من عند الله وإنما علمكم الله بالناموس الحق لكشف الآحاديث المدسوسة أن حديث البيان إذا كان جاءكم من عند غير الله فإنكم ستجدوا بينه وبين محكم القرآن إختلافاً كثيراً والحق والباطل نقيضان لا يتفقان وجعل الله هذه الفتوى مُحكمة في القرآن العظيم في قول الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾ }
    صدق الله العظيم , [النساء]


    فهل تعلمون المقصود بقول الله تعالى:
    { وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُواْ مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَآئِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ }

    ويقصد أن المُفترون بفترون في أحاديث البيان التي اجاءت لتزيد القرآن بيان وتوضيح في السنة النبوية وبما أن آحاديث البيان للقرآن في السنة النبوية هي كذلك من عند الرحمن وبما أن الله لم يعدكم بحفظ أحاديث البيان في السنة النبوية ومن ثم علمكم الله بالحكم الحق هو أن تعرضوها على محكم كتاب الله فإذا وجدتم أن من أحاديث البيان جاء مخالف لآيات الكتاب المحكمات هُن أم الكتاب فعلموا أن هذا الحديث في سنة البيان جاء من عند الشيطان الرجيم على لسان أولياءه من شياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويبطنوا الكفر والمكر تصديقاً لقول الله تعالى:

    {إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ ﴿١﴾ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٢﴾}
    صدق الله العظيم , [المنافقون]


    ولم يصدون بالسيف عن سبيل الله بل بين الله طريقة صدهم الاخطر وقال:
    { وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُواْ مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَآئِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ }

    ولكن قرآنه وبيان من عند الرحمن
    تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ﴿١٨﴾ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ ﴿١٩﴾}
    صدق الله العظيم , [القيامة]


    ثم تعلمون أن حديث البيان في السنة النبوية إذا جاء مُخالف لمحكم القرآن أن ذلك حديث مُفترى عن النبي جاء من عند الشيطان وليس من عند الرحمن
    تصديقاً لقول الله تعالى:

    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾ }
    صدق الله العظيم , [النساء]


    ويقصد حديث البيان أن لو كان من عند غير الله لوجدوا بينه وبين محكم القرآن إختلافاً كثيراً كونه يخاطب في هذه الآية المُسلمين بشكل عام فتدبروا وتفكروا يا اولوا الألباب إلى من الخاطب موجه أليس غلى المُسلمين بشكل عام وقال الله تعالى:
    {مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ ۖ وَمَنْ تَوَلَّىٰ فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا ﴿٨٠﴾ وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٨٣﴾}
    صدق الله العظيم , [النساء]


    إذاً ياقوم إنه يُخاطب المُسلمين فيحكمُ بينهم أن ما ذاع فيه الخلاف بينهم في أحاديث البيان فقد حكم الله بينهم بالحق أن يحتكموا إلى القرآن وعلمهم الله أن قرآنه وبيانه هو من عنده وعلمهم أن ما خالف قرآنه من آحاديث بيانه فل يعلموا أنه حديث مُفترى في سُنة البيان لأنه كان من المفروض أن يزيد القرآن بيان وتوضيح برغم وضوحه وليس أن حديث بيانه يأتي ليخالف لمحكم قرآنه افلا تتقون أفلا ترون أن ناصر محمد اليماني لم يدعوكم إلى الإحتكام إلى محكم كتاب الله القرآن العظيم من ذات نفسه بل أن ذلك هو حكم الله بينكم في خلافيات الدين فلماذا تعرضوا عن دعوة الإمام المهدي إلى الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم أفلا ترون أنكم لم تعرضوا عن حكم ناصر محمد اليماني بل إنكم أعرضتم عن حكم الله بينكم بل الله من أمركم أن تحتكموا إلى كتاب الله فيما كنتم فيه تختلفون من أحاديث البيان في السنة النبوية فكيف السبيل لهداكم يا أمة الإسلام فقد أقترب كوكب العذاب وأنتم مُعرضون عن دعوة الإحتكام إلى الكتاب فإن اصريتم فقد أتبعتم ملة اليهود وكفار النصارى الذين دعاهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى الإحتكام إلى كتاب الله القرآنا لعظيم فيما كانوا فيه يختلفون فأعرضوا فريقاً منهم وهم الذين اتبعتم ملتهم فأعرضتم كما أعرضوا وقال الله تعالى:
    { أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَىٰ كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّىٰ فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ}
    صدق الله العظيم , [آل‌عمران: ٢٣]


    ولربما يود أحدُ عُلماء المُسلمين أن يقاطعني فيقول فهل تظنك وحدك على الحق يا ناصر محمد اليماني ونحنُ على ضلال ألم يقل محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا تجتمع اُمتي على ضلالة ؟

    ومن ثم يردُ عليه الإمام المهدي وأقول فهل تريدني أن اتبع الفرقة التي هي أكثركم عدداً إذاً لأضليتم المهدي المنتظر عن الصراط المُستقيم وأتبع أحاديث الشيطان الرجيم ورواياته التي تخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم وهي من عند غير الله ورسوله ثم لا أجدُ لي من دون الله ولياً ولا نصيراً كون الإتباع ليس لطائفة الأكثر عدداً ولا للطائفة الأكثر مالاً ولا عزاً ولا جاهاً بل الإتباع هو حيث يكون سُلطان العلم من الرحمن لا شك ولا ريب المقنع للعقل والمنطق وليس للأكثرية عدداً في الناس وفتوى الإمام المهدي هي حسب فتوى الله في محكم كتابه أنه ليس بحسب الاكثرية يكون الإتباع في أمر الدين بل حسب سلطان العلم المُلجم بالحق وليس بحسب الأكثرية
    تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ ﴿١١٦﴾ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ مَنْ يَضِلُّ عَنْ سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ﴿١١٧﴾}
    صدق الله العظيم , [الأنعام]


    وأنا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أقسمُ بالله العظيم لو أجتمت الإنس والجن في الثقلين في عصر بعث المهدي المنتظر على حديث أو رواية تأتي تُخالف لمحكم كتاب الله لما أتبعتهم جميعاً ولأعتصمت بحبل الله القرآن العظيم ولربما يود أن يقاطعني آخر ويقول يا ناصر محمد اليماني لقد حيرتنا فأحيان تدعوا إلى كتاب الله وسنة رسوله وأحيان وكأنك قرآني تدعوا إلى الإعتصام بالقرآن وحده وتذر السنة النبوية الحق ومن ثم يردُ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول ذلك لأنك لا تفهم كمثل الأنعام فكم وكم وكم فصلتُ لكم الحق تفصيلاً أني إنما أدعو للإعتصام بحبل الله القرآن العظيم وذلك حين تأتي رواية مُخالفة لمحكم القرآن العظيم فأقول لكم ذرها وراء ظهوركم وأعتصموا بما يُخالفها في محكم كتاب الله كونه هو الحق من الله وما خالف لكلام الله فهو باطل مُفترى أفلا تعقلون ولربما يود آخر أن يقاطعني فيقول وما خطبك مُعصب في هذا البيان يا ناصر محمد اليماني ومن ثم يرد عليه ناصر محمد اليماني وأقول قد أقترب كوكب العذاب وانتم لا تزالون مُعرضين عن الدعوة إلى الكتاب فتذكروا يا اولوا الألباب وتالله أن اشر الدواب هم الذين لا يعقلون فلا تجدوهم يستخدموا عقولهم ليميزوا بين المهدي المنتظر الحق من ربهم وبين المهديين الذين أعترتهم مسوس الشياطين الذين يقولون على الله مالا يعلمون ويتبعون الظن الذي لا يغني من الحق شيئاً ولا نزال نفتي انه لن يتبع الحق إلا من كان يعقل من البشر كونهم خير الدواب الذين يعقلون تصديقاً لقول الله تعالى:
    { إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ }
    صدق الله العظيم

    فمنهم أولوا الألباب والجواب تجدوه في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
    {فَبَشِّرْ عِبَادِ ﴿١٧﴾ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ۚ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿١٨﴾}
    صدق الله العظيم , [الزمر]


    وأولئك هم الذين لم يحكموا على الداعي من قبل أن يسمعوا قوله ومنطق سلطان علمه بل يستمعون القول ومن ثم يتبعون احسنه أن تبين لهم أنه الحق من ربهم وأما اشر الدواب الذين ضلوا أنفسهم وأضلوا امتهم فمجرد ما تقول له يوجد شخص في الأنترنت العالمية يدعى ناصر محمد اليماني لا يُجادله عالم من القرآن إلا غلبه بسلطان العلم المنطقي الذي يخضع له العقل والمنطق ومن ثم ما كان جواب البقر التي لا تتفكر إلا أن قالوا ماذا ماذا ناصر محمد اليماني بل هو كذاب اشر وليس المهدي المنتظر بل المهدي المنتظر هو محمد إبن الحسن العسكري إن كان من الشيعة الإثني عشر أو محمد إبن عبد الله إن كان من أهل السنة وما شابهم وللأسف أن بعض الذين يكادون أن يعقلون من الباحثين عن الحق يقوم من بين يدي الذي أفتاه في شأن ناصر محمد اليماني بفتوى الظُلم على نفسه كونه حكم على ناصر محمد اليماني قبل أن يسمع قوله ومنطق علمه ولكن للأسف يقوم السائل الذي لا يتفكر من أصحاب النار وهو مقتنع أن ناصر محمد اليماني ليس المهدي المنتظر كون فضيلة الشيخ المُكرم أفتاه أن ناصر محمد لا يواطئ إسمه إسم محمد أولئك فتنهم عدم فهم المواطئة في الإسم أولئك ليس أنصار محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ويصدون عما أنزل الله على محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ويتبعون ما خالف لكتاب الله القرآن العظيم فاتبعوا أحاديث الشيطان ويحسبون انهم مهتدون فمن يجيرهم من عذاب يوم عقيم على الأبواب يامن يعرضون عن داعي حكم الله في محكم الكتاب أزفة الآزفة يا قوم ليس لها من دون الله كاشفة فمن يجيركم من عذاب الله يامن اعرضتم عن دعوة الإحتكام إلى كتاب الله فبأي حديث بعده تؤمنون وما نريدُ قوله يامعشر الأنصار السابقين الأخيار إن إلزموا كلمة التقوى فقد هبت شياطين البشر لحرب الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وإنا فوقهم قاهرون وعليهم منتصرون بإذن الله الواحدُ القهار فمن اراد المكر بي فل يعلمُ الجميع أن ناصر محمد اليماني لا يتخبئ من الناس وأقسمُ برب العزة والجلال أني أخرج بين الناس وأمشي في الأسواق غير مُتلثم ولا اخاف في الله لومة لائم ولا أنكر أنه يرافقني رجال مُسلحين ولكني أقسمُ برب العالمين أني اعلمُ أنهم لا يغنوا عني من الله شيئاً إن يردُ الله بي سوء ولذلك أتحدى لأني لستُ متوكل على حماية المُرافقين المُسلحين بل لأن الذي بعثني هو من يحفظُني بل الإمام المهدي ناصر محمد اليماني في أعين الله ولا أقول لكم يامعشر الذين يريدون أن يطفوا نور الله إلا ما قاله أحدُ الأنبياء والمُرسلين لأعداء الله المُشركين:
    {قَالَ إِنِّي أُشْهِدُ اللَّهَ وَاشْهَدُوا أَنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ ﴿٥٤﴾ مِنْ دُونِهِ ۖ فَكِيدُونِي جَمِيعًا ثُمَّ لَا تُنْظِرُونِ ﴿٥٥﴾ إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُمْ ۚ مَا مِنْ دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا ۚ إِنَّ رَبِّي عَلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ﴿٥٦﴾ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ مَا أُرْسِلْتُ بِهِ إِلَيْكُمْ ۚ وَيَسْتَخْلِفُ رَبِّي قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّونَهُ شَيْئًا ۚ إِنَّ رَبِّي عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ ﴿٥٧﴾}
    صدق الله العظيم , [هود]


    فلما تنقموا من الإمام ناصر محمد اليماني إلا لأنه يؤمن بالله لا يشركُ به شيئاً ويدعوا الناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له على بصيرة من ربه القرآن العظيم فإذا أول كافر بدعوة إتباع القرآن العظيم والإحتكام إليه هم أشر عُلماء تحت سقف السماء فاتبعوهم الذين لا يعقلون فكيف آسئ على قومُ مُجرمين غير أني لا أدعوا عليهم فصبراً جميلاً وأقول اللهم أغفر لهم فإنهم لا يعلمون والله المُستعان على ماتصفون وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

    خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.



  2. الترتيب #22 الرقم والرابط: 65880 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    11

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    هذاالردكان في اكمال ردي الاخير
    اماقوله ( ومن ثُمّ نأتي الآن للآيات المُتشابهات في هذا الشأن ولكننا سوف نجدهنّ عكس المُحكم في ظاهرهنّ غير أن تأويلهنّ غير ما جاء في التشابه اللغوي في ظاهرهنّ:

    1_ قال الله تعالى:
    {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ ﴿٢٢﴾ إِلَىٰ رَبِّهَا نَاظِرَةٌ ﴿٢٣﴾}
    صدق الله العظيم, [القيامة]

    2_ قال الله تعالى:
    {كَلَّا إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ ﴿١٥﴾ ثُمَّ إِنَّهُمْ لَصَالُو الْجَحِيمِ ﴿١٦﴾}
    صدق الله العظيم, [المطففين]
    ثم قال(والتشابه اللفظي {نَّاضِرَةٌ} ولكن الله يقصد الانتظار لرحمة الله وليس النظر إلى ذات الله)

    فاقول: ان في تفسيرعلي بن ابراهيم القمي احدالمحدثين من الشيعة قال في شرح هذه الآية:وجوه يومئذ ناضرة اي مشرقة،الي ربها ناظرة،قال:ينظرون الي وجه الله تعالي اي رحمة الله ونعمته.
    وعن الامام الرضا عليه السلام في قوله تعالي وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ ﴿٢٢﴾ إِلَىٰ رَبِّهَا نَاظِرَةٌ،يعني مشرقة تنتظر ثواب ربها.
    وفي حديث طويل عن علي عليه السلام يقول فيه،وقدسأله رجل عمااشتبه عليه من الآيات.
    فاما قوله عزوجل : وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ ﴿٢٢﴾ إِلَىٰ رَبِّهَا نَاظِرَةٌ،فان ذلك في موضع ينتهي فيه اولياء الله تعالي بعدمايفرغ من الحساب الي نهر يسمي الحيوان فيغتسلون ويشربون منه ويدخلون الجنة،فذلك قوله عزوجل في تسليم الملائكة عليهمسلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين)فعندذلك ايقنوا بدخول الجنة والنظر الي ماوعدهم فذلك قوله: إِلَىٰ رَبِّهَا نَاظِرَةٌ،وانما يعني بالنظر الي ثوابه تبارك وتعالي.
    وماقاله الناصراليماني بزعمه في رفع التناقض من القرآن وشرح الايات المتشابه ليس ببديع في هذاالموضوع لان هذه الكلمات قدكتبت من قبله في القرون الماضيةجدا.
    وهذا لايسبب ان يسمي نفسه بانه هو المهدي المنتظرحتي يقول( ويا معشر الباحثين عن الحق إني الإمام المهدي الحق من ربكم وسوف أُفصّل لكم بإذن الله كيف تعلمون آيات القُرآن المُحكمات التي جعلهُنّ الله أُمُّ الكتاب وأمركم بإتباعهنّ وأمركم بالإيمان بالمُتشابه الذي لا يعلمُ بتأويله إلّا الله وكُلّن من عند ربنا مُحكمه ومُتشابهه وسنة رسوله الحق)!!!
    واما ماذكربقوله( بمعنى: أنهم مُنتظرين لرحمة الله وذلك لأن التأويل الحق لـ ناظره هو "مُنتظره" ولذلك قالت ملكة سبأ:{وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ ﴿٣٥﴾}صدق الله العظيم, [النمل])
    فهذامطابق للكتب الشيعية مثل كتاب الاحتجاج للطبرسي حيث قال في خصوص(ناظرة):
    والناظرة في بعض اللغة هي المنتظرة،ألم تسمع الي قوله تعالي: فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ ،اي بم يرجعون المرسلون.
    وهو كماتري قدسبق الناصراليماني في هذاالقول الذين كانوا يعيشون قبله بالقرون الكثيرة.
    وفي الواقع لاادري اي فرد يستطيع ان يشرح هذه الآيات علي ظاهره ويقول برؤية الله تعالي.وبحمدالله تعالي ان هذه الآيات ببركة النبي صلي الله عليه وآله واهل بيته عليهم السلام قدعلم معناها.
    فعلهذا ليس هذه الشروح لحل غوامض الآيات ابدع شرح في العالم،لان الكتب مملوةبالشروح الصحيحة المطابقة للعقل والنقل كماذكرنا شرذمةمنها.

    اما قوله( وكذلك أنتم يا معشر عُلماء الشيعة فإن ضلّيتم تتّبعوا لما يخالف من روايات العترة عن مُحكم القُرآن فلن تجدوا لكم من دون الله ولياً ولا نصيراً.)

    فاقول:فجدير ان يذكرروايات التي يتمسكون علماء الشيعة لما يخالف من روايات العترة عن محكم القرآن ؟نظره في اية رواية كان؟
    امابالنسبة الي الباقي من مقالات الناصراليماني فاقول:
    ان االنبي صلي الله عليه وآله قال :اني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي ماان تمسكتم بهما لم تضلو ابدا.
    وهذه الكلمة النورانية مع غض النظرعن الشيعة كانت في كتب اهل السنة وهم نقلوها وكما يعلم ان العترة معلوم من هم اولهم الامام علي بن ابيطالب وآخرهم الحجة بن الحسن العسكري.
    وشرط النبي صلي الله عليه وآله عدم ضلالة الانسان في التبعية للقرآن والعترة معا
    فلذا الاختلاف في العقيدة واستغلال الفرصة من العترة والقرآن العظيم كان في سوء اختيارنا ومشتهيات انفسنا.
    علي كل حال ليس هدفي البحث حول هذه المسئلة المهمة،وان من طالع كتب الفريقين والتاريخ الصحيح ليظهرله ان للعترة الطاهرة دور اساسي في العالم.
    اما قولك يااخي الشريف( ((أَفَنَضْرِبُ عَنْكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا أَنْ كُنْتُمْ قَوْمًا مُسْرِفِينَ)) صدق الله العظيم
    آيا اين ذ?ر [= قرآن‏] را از شما بازگيريم بخاطر اين?ه قومى اسراف?اريد؟!

    ف?ما هو واضح فی الترجمة فان الله یحذر المسلمین من ان یاخذ منهم (یستعید) القران ان ?انوا قوما مسرفین ول?ن ?یف یاخذ القران منهم)
    ان هذه الآية ترجمتها في اللغة الفارسية هكذا جائت:آيا ماازفرستادن قرآن به سوي شما صرف نظر كنيم،چون به آن ايمان نداريد.
    وجاء في الكتب اللغوية:افنضرب عنكم الذكرصفحا اي نهملكم،فلا نعرفكم مايجب عليكم،لان كنتم قوما مسرفين اي لان اسرفتم.
    وقيل ان معناه افنضرب القرآن عنكم ولاندعوكم الي الايمان به صفحا اي معرضين عنكم.
    علي كل حال ليس نقاشنا في معني الآية وترجمتها باللغة المختلفة ،بل قولنا كان علي مااستفيد من هذه الآية بمعني الغريب التي تخالف ما اثبته الناصراليماني في السابق.وسابين لك:
    انه قال(ولأن الذكر هو القرآن وهو الحجة والمرجعية حفظه الله من التحريف حتى لا تكون لكم الحجة تصديقاً لقول الله تعالى ((إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ )) صدق الله العظيم)

    الإمام ناصر محمد اليماني
    17 - 10 - 1428 هـ
    29 - 10 - 2007 م
    11:12 pm
    فعلي قوله ان كلمة (الذكر)في الآيات هو القرآن الذي حجة ومرجعية لكل الناس.
    وبعدسطور في نفس ذلك البيان يقول في شرح ((أَفَنَضْرِبُ عَنْكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا أَنْ كُنْتُمْ قَوْمًا مُسْرِفِينَ))
    بان المرادعن الذكر هو رفع أرواح أهل الذكر،لان الاضراب يشيرالي ذلك!!!
    نقاشنااولا:اذاكان الذكر بمعني القرآن كما نفسه اشاراليه فكيف هو يشرح في هذه الآية تلك برفع الارواح لاهل الذكر ؟اليس هذا تناقض في كلماته؟
    وثانيا:ان الله تعالي في الآية الاخري يتذكر اهل الذكر بقوله تعالي
    (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ) وهذاالناصراليماني اشهد هذه الآية لقوله(ولكني أخشى أن أقول على الله غير الحق لذلك سوف أقول مات أو قتل من قبل ألف عام بمعنى أن بين مبعثي ومبعثه ألف عام يامحمدي فإني لا أقول لكم غير الحق وذلك لأني أجد بأن الله ضرب عن المسلمين الذكر فرفع البيان للقرآن قبل ألف عام وذلك لأنهم قوم مسرفون أبوا أن يعتصموا بحبل الله جميعا"وتفرقوا إلى أحزاب وشيع وقتلوا أئمتهم وأولي الأمر منهم أهل الذكر الذين يلجؤون إليهم في مسائلهم تصديقاً لقول الله تعالى (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ) صدق الله العظيم

    الإمام ناصر محمد اليماني
    17 - 10 - 1428 هـ
    29 - 10 - 2007 م
    11:12
    هل عجزالله ان يذكرالاهل في الآية التي قدذكرت فيها الذكروحدة،حتي يجيئنا من هو شرح لنا ودخل (الاهل) فيها فيقول ان الاضراب بمعني رفع أرواح أهل الذكر ؟
    وثالثا:كما في اللغة:والاصل في قوله:ضربت عنه الذكر،ان الراكب اذا ركب دابة فاراد ان يصرفه عن جهته ضربه بعصاه،ليعدله عن الجهة التي يريدها،فوضع الضرب موضع الصرف والعدل.
    ورابعا ان ماقلنا مؤيد بالآيات التي كانت قبل هذه الآية في سورة الزخرف،شوف يااخي:
    بسم الله الرحمن الرحيم.حم*والكتاب المبين*اناجعلناقرآنا عربيا لعلكم تعقلون*وانه في ام الكتاب لدينا لعلي حكيم*افنضرب عنكم الذكر صفحا ان كنتم قوما مسرفين صدق الله العلي العظيم
    وترجمتها بالفارسية:به نام خداوند بخشنده مهربان*حم*سوگندبه قرآن روشن بيان*ماقرآن را به زبان عربي فصيح مقررداشتيم،درآن انديشه وعقل كاربنديد ومنتفع شويد*همانا اين كتاب،نزدمابسي بلندمرتبه ومحكم اساس است* آيا ماازفرستادن قرآن به سوي شما صرف نظر كنيم،چون به آن ايمان نداريد وقوم مسرفي هستيد.
    وكل هذه الآيات تدل علي ان الذكر في الآية الخامسة كانت بمعني القرآن ،لامااستفاده الناصراليماني من معني الاعراض التي تخالفه اللغة .
    اماقولك يااخي(وبیان الامام هو البیان الدقیق :

    ومعنى قوله تعالى (أَفَنَضْرِبُ عَنْكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا ) والإضراب هو من الله برفع أرواح أهل الذكر فلا يجدون من يسألون عن بيان الذكر الحكيم من علماء الأمة الأئمة وذلك لأنهم قوم مسرفون استحبوا الضلالة على الهدى وقام من قام منهم بقتل الأئمة أو محاولة قتلهم ويريدونها حكماً جبرياً مملكة وراثية رافضين اختيار الله و اصطفائة لأولي الأمر منهم والذين أمرهم الله بطاعتهم بعد طاعة الله ورسوله ومن أطاعهم فقد أطاع الله ورسوله ومن عصاهم فقد عصى الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم ..)
    يحتاج الي الدليل .
    غفرالله لنا ولكم

  3. الترتيب #23 الرقم والرابط: 66271 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية ابو محمد
    ابو محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,710

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحیم
    اقتباس من الاخ غلام رضا


    اما قولك يااخي الشريف( ((أَفَنَضْرِبُ عَنْكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا أَنْ كُنْتُمْ قَوْمًا مُسْرِفِينَ)) صدق الله العظيم
    آيا اين ذ?ر [= قرآن‏] را از شما بازگيريم بخاطر اين?ه قومى اسراف?اريد؟!

    ف?ما هو واضح فی الترجمة فان الله یحذر المسلمین من ان یاخذ منهم (یستعید) القران ان ?انوا قوما مسرفین ول?ن ?یف یاخذ القران منهم)
    ان هذه الآية ترجمتها في اللغة الفارسية هكذا جائت:آيا ماازفرستادن قرآن به سوي شما صرف نظر كنيم،چون به آن ايمان نداريد.
    وجاء في الكتب اللغوية:افنضرب عنكم الذكرصفحا اي نهملكم،فلا نعرفكم مايجب عليكم،لان كنتم قوما مسرفين اي لان اسرفتم.
    وقيل ان معناه افنضرب القرآن عنكم ولاندعوكم الي الايمان به صفحا اي معرضين عنكم.
    علي كل حال ليس نقاشنا في معني الآية وترجمتها باللغة المختلفة ،بل قولنا كان علي مااستفيد من هذه الآية بمعني الغريب التي تخالف ما اثبته الناصراليماني في السابق.وسابين لك:

    اخی ال?ریم بما ان برهان امامة الامام ناصر محمد الیمانی و حجته هو البیان الحق للقران العظیم والقران مجموعة مت?املة و یشد بعضه البعض فان الخطئ فی تفسیر ای ایة من القران سوف ی?ون تناقض فی البیان واتفق مع? فان نقاشنا لیس علی الترجمة انما اردت توضیح بیان الامام اما الترجمة التی اقتبستها فهی لیست ترجمة هذا العبد و لیست ماخوذة من بیان الامام و قد اختلف العلماء علی تفسیر الایة و مانقلته هو من ترجمة آیت الله م?ارم الشیرازی و هو احد ?بار مراجع الشیعة


    انه قال(ولأن الذكر هو القرآن وهو الحجة والمرجعية حفظه الله من التحريف حتى لا تكون لكم الحجة تصديقاً لقول الله تعالى ((إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ )) صدق الله العظيم)

    الإمام ناصر محمد اليماني
    17 - 10 - 1428 هـ
    29 - 10 - 2007 م
    11:12 pm
    فعلي قوله ان كلمة (الذكر)في الآيات هو القرآن الذي حجة ومرجعية لكل الناس.
    وبعدسطور في نفس ذلك البيان يقول في شرح ((أَفَنَضْرِبُ عَنْكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا أَنْ كُنْتُمْ قَوْمًا مُسْرِفِينَ))
    بان المرادعن الذكر هو رفع أرواح أهل الذكر،لان الاضراب يشيرالي ذلك!!!
    نقاشنااولا:اذاكان الذكر بمعني القرآن كما نفسه اشاراليه فكيف هو يشرح في هذه الآية تلك برفع الارواح لاهل الذكر ؟اليس هذا تناقض في كلماته؟
    وثانيا:ان الله تعالي في الآية الاخري يتذكر اهل الذكر بقوله تعالي
    (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ) وهذاالناصراليماني اشهد هذه الآية لقوله(ولكني أخشى أن أقول على الله غير الحق لذلك سوف أقول مات أو قتل من قبل ألف عام بمعنى أن بين مبعثي ومبعثه ألف عام يامحمدي فإني لا أقول لكم غير الحق وذلك لأني أجد بأن الله ضرب عن المسلمين الذكر فرفع البيان للقرآن قبل ألف عام وذلك لأنهم قوم مسرفون أبوا أن يعتصموا بحبل الله جميعا"وتفرقوا إلى أحزاب وشيع وقتلوا أئمتهم وأولي الأمر منهم أهل الذكر الذين يلجؤون إليهم في مسائلهم تصديقاً لقول الله تعالى (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ) صدق الله العظيم

    الإمام ناصر محمد اليماني
    17 - 10 - 1428 هـ
    29 - 10 - 2007 م
    11:12
    هل عجزالله ان يذكرالاهل في الآية التي قدذكرت فيها الذكروحدة،حتي يجيئنا من هو شرح لنا ودخل (الاهل) فيها فيقول ان الاضراب بمعني رفع أرواح أهل الذكر ؟
    وثالثا:كما في اللغة:والاصل في قوله:ضربت عنه الذكر،ان الراكب اذا ركب دابة فاراد ان يصرفه عن جهته ضربه بعصاه،ليعدله عن الجهة التي يريدها،فوضع الضرب موضع الصرف والعدل.
    ورابعا ان ماقلنا مؤيد بالآيات التي كانت قبل هذه الآية في سورة الزخرف،شوف يااخي:
    بسم الله الرحمن الرحيم.حم*والكتاب المبين*اناجعلناقرآنا عربيا لعلكم تعقلون*وانه في ام الكتاب لدينا لعلي حكيم*افنضرب عنكم الذكر صفحا ان كنتم قوما مسرفين صدق الله العلي العظيم
    وترجمتها بالفارسية:به نام خداوند بخشنده مهربان*حم*سوگندبه قرآن روشن بيان*ماقرآن را به زبان عربي فصيح مقررداشتيم،درآن انديشه وعقل كاربنديد ومنتفع شويد*همانا اين كتاب،نزدمابسي بلندمرتبه ومحكم اساس است* آيا ماازفرستادن قرآن به سوي شما صرف نظر كنيم،چون به آن ايمان نداريد وقوم مسرفي هستيد.
    وكل هذه الآيات تدل علي ان الذكر في الآية الخامسة كانت بمعني القرآن ،لامااستفاده الناصراليماني من معني الاعراض التي تخالفه اللغة .
    اماقولك يااخي(وبیان الامام هو البیان الدقیق :

    ومعنى قوله تعالى (أَفَنَضْرِبُ عَنْكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا ) والإضراب هو من الله برفع أرواح أهل الذكر فلا يجدون من يسألون عن بيان الذكر الحكيم من علماء الأمة الأئمة وذلك لأنهم قوم مسرفون استحبوا الضلالة على الهدى وقام من قام منهم بقتل الأئمة أو محاولة قتلهم ويريدونها حكماً جبرياً مملكة وراثية رافضين اختيار الله و اصطفائة لأولي الأمر منهم والذين أمرهم الله بطاعتهم بعد طاعة الله ورسوله ومن أطاعهم فقد أطاع الله ورسوله ومن عصاهم فقد عصى الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم ..)
    يحتاج الي الدليل .
    غفرالله لنا ولكم

    اخی ال?ریم الذ?ر هو القران و اهل الذ?ر هم ائمة ال البیت علیهم الصلاة والسلام الذی یفهمهم الله البیان الحق للقران وضرب الذ?ر صفحا هو اخذ القران من المسلمین و?یف یاخذ القران من المسلمین و یستعیده (بازگیریم ) یاخذه برفع ارواح الذ?ر

    والامام لم یقل (بان المرادعن الذكر هو رفع أرواح أهل الذكر،لان الاضراب يشيرالي ذلك!!!)بل قال ان ضرب الذ?ر ی?ون من الله برفع ارواح اهل الذ?ر ولایجدون من یسالونه عن بیان الذ?ر

    والسلام علی?م ورحمة الله وبر?اته

  4. الترتيب #24 الرقم والرابط: 66394 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    11

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلي الله علي محمد وآله المظلومين
    السلام عليكم يااخي الحبيب ابومحمدورحمة الله
    قال نبينا الاعظم صلي الله عليه وآله:ماأهدي المرء المسلم علي اخيه هدية أفضل من كلمة حكمة يزيده الله بهاهدي ويرده عن ردي.
    الاخ العزيز انا الحقير لست في صددايذائك ام اتلاف وقتك الشريف.
    علي التوالي ساذكرلجنابك مايليق ذكره:
    عندالشيعة القرآن العظيم كلمة الله واحدالثقلين الذي وصي النبي صلي الله عليه وآله به.
    ان القرآن منارالهدي ومصابيح الدجي،هدي النهار ونورالليل المظلم علي ماكان من جهد وفاقة.تبيان من العمي وهدي من الضلال واستقالة من العثرة ...
    كما توجدهذه الكمات النوراية في كتب الشيعة عن الائمة عليهم السلام.
    فلذا ان ما يذكرمن بيانات الناصراليماني من الآيات في الموارد المختلفة يستطيع كل انسان ان يأتي بهاويخاصم بها علي الآخرين حتي الزنديق الذي لايعتقدبها.
    ليس الحوارفي ذكرالآيات ام عدم ذكرها ،بل كان في خصوص مااستفاد هذاالفرد من الآيات بزعمه للجواب بالتسائلات الواردة عليه.
    واذاعزمنا ان نذكر حول ما هويذكرمن الآيات في جواب التسائلات نستطيع ان نثبت ان هذه الايات المذكورة من قبله ليست لها علاقة وارتباط بسؤال السائل ورفع شبهته.
    علي كل حال انت يااخي تعتقد بان اهل الذكرهم ائمة الدين،اذاكان هذا اعتقادك فينبغي لك ان تتمسك بهم في كل ماقالوا وماطلبوا.
    ومن كلماتهم:والله لنحب ان تقولوا ماقلنا وان تصمتوا ماصمتنا.
    ومن قولهم: الرجوع لاهل الذكرمن آل محمدعليهم السلام وحرمة تفسيرالقرآن بالرأي والنظرية الشخصي وامثاله، وكما ذكرت في السابق ان الراسخون في العلم في الآية كانواهم عليهم السلام ولاغيرهم.
    وانهم المخاطبون بالقرآن ،لان علم القرآن عندالائمة عليهم السلام.
    انظر تفاسير الشيعة وما قالوا ائمة الاثني عشر في بيان مرادات الله وتفسيرآياته لتصل ان انموذج كلماتهم لاتوجد في غيرهم.
    امابخصوص روايات التي يدعي الناصراليماني في خطاباته بتحريفها وتزويرها كثيرا،فعليه ان يذكر بعض هذه الاحاديث حتي لايدخل كلامه وادعائه فيمالادليل ولاحجة له.
    وبعديا كما تذكرنا في السابق ان كل ما قال ويقول الناصر اليماني في بياناته ليس هو دليل وحجة بانه هوالمهدي المنتظر.
    ان المهدي المنتظر رجل الهي له مصداق حقيقي في الخارج مع وجودالعلامات له ولظهوره،وكما قلنا ان ماقال هذاالفرد من البيانات ليس ببديع في هذاالعصر،ومجرد هذه البيانات وادعائه بانه هو المهدي المنتظر المقصود في الروايات لايسمن ولايغني ولاثمرة فيه ولايليق للميادين العلمية والاجتماعية.
    اما بخصوص كلمة (ذكر) فاقول:
    عن ابيعبدالله عليه السلام في قوله عزوجل(وانه لذكرلك ولقومك وسوف تسئلون)
    قال:الذكرالقرآن ونحن قومه ونحن المسئلون.
    وفي حديث طويل :في قوله تعالي(فاسألوا اهل الذكر ان كنتم لاتعلمون )قال: الكتاب هو الذكر واهله آل محمد صلوات الله عليهم امرالله عزوجل بسؤالهم ولم يؤمروا بسؤال الجهال.
    علي كل حال انا لاننكربان اهل الذكركان محمدوآل محمد صلوات الله عليهم اجمعين وانهم قدرفع ارواحهم الطيبة،اما استفادة هذا من هذه الآية يحتاج الي الدليل من اهل الذكرالذين هم الراسخون في العلم ويعلمون تأويله.
    جزاك الله خيرا
    [LIST][/LIST]

  5. الترتيب #25 الرقم والرابط: 66515 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية ابو محمد
    ابو محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,710

    افتراضي

    اقتباس من الاخ غلام رضا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلي الله علي محمد وآله المظلومين
    السلام عليكم يااخي الحبيب ابومحمدورحمة الله
    قال نبينا الاعظم صلي الله عليه وآله:ماأهدي المرء المسلم علي اخيه هدية أفضل من كلمة حكمة يزيده الله بهاهدي ويرده عن ردي.
    الاخ العزيز انا الحقير لست في صددايذائك ام اتلاف وقتك الشريف.

    وعلی?م السلام ورحمة الله وبر?اته اخی ال?ریم وبار? الله فی? واعلم جیدا ان? لم تاتی هنا لاتلاف الوقت او ایذاء احد وبالنسبة لهذا العبد فان الدعوة الی الله هی اجمل لحظات حیاتی

    علي التوالي ساذكرلجنابك مايليق ذكره:
    عندالشيعة القرآن العظيم كلمة الله واحدالثقلين الذي وصي النبي صلي الله عليه وآله به.
    ان القرآن منارالهدي ومصابيح الدجي،هدي النهار ونورالليل المظلم علي ماكان من جهد وفاقة.تبيان من العمي وهدي من الضلال واستقالة من العثرة ...
    كما توجدهذه الكمات النوراية في كتب الشيعة عن الائمة عليهم السلام.


    اخی ال?ریم لاخلاف علی اهمیة القران العظیم حبل الله المتین و حجته علی العالمین و بصیرة رسول الله و الائمة من ال بیته المطهرین المحفوظ من التحریف اما احادیث النبی علیه الصلاة والسلام هی ایضا من عند الله ول?ن الله لم یحفظها من التحریف ومنها الصحیح و منها المحرف و فیها ادارج زائد ف?لمة واحدة تضاف الی الحدیث تقلب المعنی راسا علی عقب فهل ?ل ماجائنا من الاحادیث عن الرسول علیه الصلاة والسلام هو صحیح ؟
    جوابنا لا لیس جمیع الاحادیث صحیحة وقد اقتبست ل? الدلیل من القران باقتباس من بیان الامام؟
    وبالنسبة للاحادیث المنقولة عن ائمة ال البیت علیهم الصلاة والسلام فهی ایضا فیها الصحیح و فیها المحرف و القران هو المرجع لمعرفة الاحادیث الصحیحة من المحرفة و لیس علم الرجال لان المنافقین و شیاطین البشر موجودون فی ?ل م?ان و ?ل زمان و فی جمیع الفرق و المذاهب فهل من حرف احادیث رسول الله یصعب علیه تحریف احادیث ائمة آل البیت علیهم الصلاة والسلام ؟
    اذن المرجع هو القران لتطهیر الاحادیث



    فلذا ان ما يذكرمن بيانات الناصراليماني من الآيات في الموارد المختلفة يستطيع كل انسان ان يأتي بهاويخاصم بها علي الآخرين حتي الزنديق الذي لايعتقدبها.
    ليس الحوارفي ذكرالآيات ام عدم ذكرها ،بل كان في خصوص مااستفاد هذاالفرد من الآيات بزعمه للجواب بالتسائلات الواردة عليه.
    واذاعزمنا ان نذكر حول ما هويذكرمن الآيات في جواب التسائلات نستطيع ان نثبت ان هذه الايات المذكورة من قبله ليست لها علاقة وارتباط بسؤال السائل ورفع شبهته.

    نحترم وجهة نظر? ول?ن نرید الدلیل لاثبات ما تدعیه فنرجوا ان تاتینا ببیان ایات القران العظیم اهدی من بیان الامام قبل ان تح?م علی البیان الحق للقران من دون برهان فالامام بین اشراط الساعة ال?بری من القران و منها ادرا? الشمس للقمر و ظاهرة انتفاخ الاهلة و بیان ?و?ب سقر نار الله اللواحة للبشر و ?یف تسبب بطلوع الشمس من المغرب و بین قصة اصحاب ال?هف و الرقیم المضاف الیهم و خروج الدابة التی ت?لم الناس و المسیح الدجال و جنوده من یاجوج و ماجوج و هم من ?ل حدب ینسلون و قصة ذی القرنین و بناء السد و م?ان تواجده فی جنة الفتنة الارض ذات المشرقین و بین الوسیلة و حقیقة اسم الله الاعظم
    وانت تتجاهلها و تقول ?ل شخص یستطیع ان یاتی بمثلها و نحن نقول قل هاتوا برهان?م واتونا ببیان اهدی من بیان الامام ان ?نتم صادقین


    علي كل حال انت يااخي تعتقد بان اهل الذكرهم ائمة الدين،اذاكان هذا اعتقادك فينبغي لك ان تتمسك بهم في كل ماقالوا وماطلبوا.
    ومن كلماتهم:والله لنحب ان تقولوا ماقلنا وان تصمتوا ماصمتنا.
    ومن قولهم: الرجوع لاهل الذكرمن آل محمدعليهم السلام وحرمة تفسيرالقرآن بالرأي والنظرية الشخصي وامثاله، وكما ذكرت في السابق ان الراسخون في العلم في الآية كانواهم عليهم السلام ولاغيرهم.
    وانهم المخاطبون بالقرآن ،لان علم القرآن عندالائمة عليهم السلام.
    انظر تفاسير الشيعة وما قالوا ائمة الاثني عشر في بيان مرادات الله وتفسيرآياته لتصل ان انموذج كلماتهم لاتوجد في غيرهم.

    اخی ال?ریم اذا حظر الماء فبطل التیمم والامام الثانی عشر من ال البیت المطهر هو حاضر بیننا فهل نتر?ه ونتر? بیانه الحق للقران و نتمس? بالاحادیث التی تحتاج الی تصحیح ؟



    امابخصوص روايات التي يدعي الناصراليماني في خطاباته بتحريفها وتزويرها كثيرا،فعليه ان يذكر بعض هذه الاحاديث حتي لايدخل كلامه وادعائه فيمالادليل ولاحجة له.

    الامام اسمه ناصر محمد و قد بین ال?ثیر من التحریف الموجود الاحادیث و سوف احظر ل? بیانه عن نفی حد الرجم فح?م الرجم لم ی?ن موجود و هو من المحرف و هنال? ال?ثیر ال?ثیر من الاحادیث المحرفة لو اردت سوف احظر ل? ?ل یوم احد هذه الاح?ام المحرفة


    وبعديا كما تذكرنا في السابق ان كل ما قال ويقول الناصر اليماني في بياناته ليس هو دليل وحجة بانه هوالمهدي المنتظر.
    ان المهدي المنتظر رجل الهي له مصداق حقيقي في الخارج مع وجودالعلامات له ولظهوره،وكما قلنا ان ماقال هذاالفرد من البيانات ليس ببديع في هذاالعصر،ومجرد هذه البيانات وادعائه بانه هو المهدي المنتظر المقصود في الروايات لايسمن ولايغني ولاثمرة فيه ولايليق للميادين العلمية والاجتماعية.

    نحترم رای? الشخصی و نطالب? بالدلیل و نرید بیان اهدی من بیان الامام للقران

    اما بخصوص كلمة (ذكر) فاقول:
    عن ابيعبدالله عليه السلام في قوله عزوجل(وانه لذكرلك ولقومك وسوف تسئلون)
    قال:الذكرالقرآن ونحن قومه ونحن المسئلون.
    وفي حديث طويل :في قوله تعالي(فاسألوا اهل الذكر ان كنتم لاتعلمون )قال: الكتاب هو الذكر واهله آل محمد صلوات الله عليهم امرالله عزوجل بسؤالهم ولم يؤمروا بسؤال الجهال.
    علي كل حال انا لاننكربان اهل الذكركان محمدوآل محمد صلوات الله عليهم اجمعين وانهم قدرفع ارواحهم الطيبة،اما استفادة هذا من هذه الآية يحتاج الي الدليل من اهل الذكرالذين هم الراسخون في العلم ويعلمون تأويله.
    جزاك الله خيرا

    اما المهدی المنتظر فهومن ال البیت وهو بشر مثل باقی البشر ?ما ?ان الانبیاء و ائمة ال البیت و قد قضوا معظم حیاتهم فی السجون و منهم من استشهد و شردت ذریتهم فی بقاع الارض و اخفوا نسبهم و ما یمیز الامام المهدی عن بقیة الناس هو البسطة فی علم بیان القران و هو الخبیر بالرحمن

  6. الترتيب #26 الرقم والرابط: 66520 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية ابو محمد
    ابو محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,710

    افتراضي

    اقتباس المشاركة: 11290 من الموضوع: بيان هام وبُشرى للمؤمنين.. الزواج والطلاق وما يتعلق بهما من أحكام.



    ولا يزال لدينا المزيد في نفي حدّ الرجــــم
    ..


    اقتباس المشاركة: 36848 من الموضوع: سلسلة حوارات الإمام في منتديات أشراف أونلاين..


    - 19 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    09 - 02 - 1432 هـ
    15 - 01 - 2011 مـ
    02:58 صباحاً
    ــــــــــــــــــــــــ



    ولا يزال لدينا المزيد في نفي حدّ الرجم ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله الأطهار والسابقين الأنصار إلى يوم يقوم الناس لله الواحد القهار..
    أحبتي علماء المسلمين وأمّتهم سلامُ الله عليكم ورحمته وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين، أحبتي أعضاء مجلس الإدارة للرابطة العلميّة العالميّة للأنساب الهاشميّة، أرجو حذف جميع البيانات التي أنزلها العضو المسمى (العابد لله) حتى لا نخرج عن مواضيع الحوار المختارة في هذا الموقع المبارك وحتى لا يكون هناك تشويشٌ، ومن هذه البيانات لا يزال منها بحاجة للتفصيل ولا نريد التشويش على أصحاب هذا الموقع والباحثين عن الحقّ؛ بل الحوار يكون بالتسلسل نقطة نقطة لتطهير السُّنة النبويّة من البدع والمحدثات والافتراء على الله ورسوله حتى نعيدكم إلى منهاج النبوّة الأولى؛ كتاب الله وسنة رسوله الحقّ.

    ونأتي الآن لنفي حدّ الرجم للزاني المتزوج ونأتي بالبديل بالحقّ من محكم كتاب الله، وليس أنّنا نفينا عذاب القبر والرجم بحجّة أنّهم غير موجودَين في القرآن العظيم كما يفتري المفترون في رواية مكذوبة؛ بل لأنهم يعلمون أنه موجود في القرآن ويخشون من اكتشاف مكرهم، ولذلك سوف نأتي بحكم الله البديل لحكمهم المفترى في سُنّة محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    ويا أحبتي في الله، ألا والله لا أجد في الكتاب أنّ الله هدى من عباده إلا أولي الألباب في الأولين وفي الآخرين، فمن هم أولو الألباب؟ وهم الذين يتدبرون في سلطان علم الداعية مستخدمين عقولهم التي أنعم الله بها عليهم، فإن كان هو الحقّ من ربِّهم فحتماً ترضخ للحقّ عقولُهم مُقتنعةً به فيتبعون أحسنه، وإن كان سلطان علم الداعية لم يقبله العقل والمنطق، فوالله إنّ الذي لا يقبله العقل والمنطق فإنّه باطلٌ مفترى لا شكّ ولا ريب لكون الأبصار المتفكرة لا تعمى عن الحقّ أبداً إذا تمّ استخدامها للتفكر والتدبر، ولذلك قال الله تعالى:
    {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٢٩} [ص].

    وقال الله تعالى:
    {فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَـٰكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ} صدق الله العظيم [الحج:46].

    وسلطان علم الإمام المهديّ يستوجب التفكّر فيه بالعقل كونه آيات بيّنات من القرآن العظيم. وقال الله تعالى:
    {الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ۚ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّـهُ ۖ وَأُولَـٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿١٨} صدق الله العظيم [الزمر].

    فلو أنّ رجلاً متزوجاً من امرأةٍ حرّة وأخرى أمَة، فارتكبن الاثنتان (الحرّة والأمَة) الفاحشة مع رجلين وثبت ذلك بالشهود فوصل ملف القضية إلى القاضي وقال الزوج: "يا أيها القاضي إن زوجاتي الاثنتين ارتكبن الفاحشة فأقم عليهنَّ حدّ الله"، فقال القاضي: "أما زوجتك الحُرّة فحكم الله عليها رجماً بالحجارة حتى الموت وأما زوجتك الأمَة فحكم الله عليها بخمسين جلدة نصف حدّ الزّنى"، ومن ثمّ يردّ الزوج على القاضي ويقول: "يا فضيلة القاضي فهل الله يظلم في حكمه أحداً؟". ومن ثمّ يردّ عليه القاضي ويقول: "قال الله تعالى:
    {وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا} صدق الله العظيم [الكهف:49]".

    ومن ثمّ يردّ عليه زوج النسوة ويقول: "ولكن في هذا الحكم ظلم عظيم على زوجتي الحُرّة، فكيف أن زوجتي الأمَة لا تُجلد إلا بنصف حدّ الزّنى خمسين جلدة، وأما زوجتي الحُرّة فرجم بالحجارة حتى الموت؟ فإن الفرق لعظيم بين حدّ الله على زوجتي الحُرّة رجماً بالحجارة حتى الموت بينما زوجتي الأخرى ليس حدها إلا خمسون جلدة نصف حدّ الزّنى برغم أن زوجاتي الاثنتين أتين الفاحشة سوياً مع رجلين! ويا سماحة القاضي إن هذا يرفضه العقل والمنطق أن يكون حكم الله هكذا لكون الله قد حرّم الظلم على نفسه وبالعقل نجد الفرق عظيم بين حدّ زوجتي الحُرّة وزوجتي الأمَة". ومن ثمّ يردّ عليه القاضي، فيقول: "إنما خفف الله عن الأمَة لتأليف قلبها على الدين حين ترى المؤمنين لا يجلدوا الأمَة إلا بخمسين جلدة بينما نساؤهم الحرّات رجماً بالحجارة حتى الموت"، ومن ثمّ يردّ عليه زوج النسوة ويقول: "إذا كان الأمر كذلك فالعقل والمنطق يقول أنّ زوجتي الحُرّة تُجلد بمائة جلدة، وأما زوجتي الأمَة فتجلد بخمسين جلدة، فهذا الحكم يتقبله العقل والمنطق، أما أن تُرجم زوجتي الحُرّة بالحجارة حتى الموت بينما زوجتي الأمَة ليس إلا بخمسين جلدة فتالله يا سعادة القاضي لا يقبل ذلك العقل والمنطق أن تُرجم زوجتي الحُرّة بالحجارة حتى الموت بينما الأخرى ليس إلا بخمسين جلدة! ولكن هذا شيء في ذمتك يا سماحة القاضي سوف تُحاسب به بين يدي الله لئن قتلت نفساً لم يأذن الله لكم بقتلها". انتهت الحكاية الافتراضية..

    فتعالوا يا معشر علماء الأمّة ننظر حكم الله في محكم كتابه؛ هل صدق ما يقوله عقل ذلك الرجل؟ وتجدون الجواب في قول الله تعالى:
    {وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلًا أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ۚ وَاللَّـهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُم ۚ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ ۚ فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلَا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ ۚ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ} صدق الله العظيم [النساء:25].

    وتبيَّن لكم ما يقوله العقل والمنطق أنه حقاً يوافق لمحكم كتاب الله أنّ حدّ الحُرّة المحصنة مائة جلدة وحدّ الأمَة المحصنة خمسون جلدة، وإنما أراد الله أن يبيّن لكم أنّ حدّ الزّنى هو حقاً مائة جلدة للأحرار والحرّات سواء كانوا عُزاباً أم متزوجين، وحدّ الأمَة والعبيد خمسون جلدةَ سواء كانوا عُزّاباً أم متزوجين لكون الزّنى ليس له تعريفان في القرآن؛ بل الزّنى هو أن يأتي الرجل امرأة ليست حليلةً له سواء يكون متزوجاً أم أعزب فذلك هو الزّنى لغةً وشرعاً من غير فرقٍ أكان متزوجاً أم أعزب.

    وقال الله تعالى: {سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَّعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ﴿١الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّـهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ ﴿٢} صدق الله العظيم [النور].

    وهذا هو حدّ الزّنى في محكم كتاب الله إنَّهُ كان فاحشةً وساءَ سبيلاً أن يجلد بمائة جلدة أمام طائفةٍ من المؤمنين فكفى بذلك حداً رادعاً للزِّنى وكان الله عليماً حكيماً، ومن ثم أراد الله أن تعلموا علم اليقين أنّ هذا الحدّ هو للزنى بشكلٍ عامٍ على من يأتي فاحشة الزنى من الأحرار والحرّات سواء يكونوا متزوجين أم عُزاباً، وحتى تعلموا ذلك علم اليقين أنّ حدّ الزِّنى واحدٌ للحرة العزباء والمتزوجة وحتى تعلموا ذلك علم اليقين جاء البيان في حدّ الأمَة المتزوجة، وقال الله تعالى:
    {فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ} صدق الله العظيم [النساء:25]، أي فعليهن نصف ما على الحرّات المُتزوجات.

    وقد يقول قائل: "إنما يقصد بقوله المحصنات أي المحصنة بالإسلام"، ومن ثمّ يردّ عليه الإمام ناصر محمد اليماني وأقول: فمنذ متى أنزل الله حدَّاً للمحصنة ذات الدين؛ بل فاظفر بذات الدين ترِبَتْ يداك، وإن أصررتم أن تحرِّفوا كلام الله عن مواضعه حتى يوافق المفترى على الله ورسوله في السُّنة النبويّة فتقولون إنّما يقصد المحصنات أي المحصنات بالدين وليس المتزوِّجات، ومن ثمّ تقولون قال الله تعالى:
    {وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلًا أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم} صدق الله العظيم [النساء:25]، ومن ثم تحرِّفون الكَلِم عن مواضعه فتقولون إن المقصود بالمحصنات في هذه الآيات أي المسلمات، ومن ثمّ يردّ عليكم الإمام ناصر محمد اليماني وأقول: فهل تحرِّفون كلام الله عن مواضعه حتى يوافق للباطل المفترى؟ فتعالوا لنعلم المقصود من قول الله تعالى: {وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلًا أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ} صدق الله العظيم.

    وقال الله تعالى:
    {وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً} صدق الله العظيم [‏النور‏:4]، فأنتم تعلمون أنه يقصد بقوله المحصنات لفروجهن سواء تكون أمَة أم حرّة فمن يبهت محصنة بفاحشة الزّنى ولم يأتِ بأربعة شهداء {فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً}، إذاً المحصنة هي التي تحصن فرجها من فاحشة الزّنى. وقال الله تعالى: {وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِن رُّوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ ﴿٩١} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    فذلك ما أعلمه فيما أنزله الله في محكم كتابه:

    أن المحصنات يقصد بهنَّ اللاتي أحصنَّ فروجهن من الزّنى أو يقصد المحصنات بالزواج ولا أجد بمعنى ثالث لكلمة المحصنة في كتاب الله غير ذلك؛ ألا والله لا تستطيعون أن تأتوا ببيان للمحصنة من كتاب الله غير ذلك شيئاً ولو كان بعضكم لبعض ظهيراً.


    إذاً يا قوم، إنَّ بيانكم لكلمة المحصنات بالظنّ من عند أنفسكم كان جريمةً كُبرى ونكراء وافتراء على الله بما لم يقله كونكم تسبّبتم في هلاك أنفسٍ لم يأمركم الله بقتلهم، فمن يجِركم من الله يا معشر الذين يتبعون الظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً؟ وأعلم عن سبب افترائكم على الله أنه يقصد بالمحصنة أي المسلمة وذلك لأنكم واجهتم معضلةً في قول الله تعالى:
    {فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ} صدق الله العظيم [النساء:25]، فإن قلتم أنه يقصد المحصنة لفرجها فلن تركب كون الله لم ينزل حدّ للتي أحصنت فرجها، إذاً المقصود في هذا الآية بقوله تعالى: {فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ} صدق الله العظيم
    وذلك لأنه أفتاكم عن حدّ الأمة المتزوجة فعلمكم أن عليها نصف ما على الحُرّة المتزوجة لكي تعلموا أن حدّ الزّنى هو مائة جلدة للحرّة العزباء أو المتزوجة وكذلك العبيد والإماء فعليهم نصف ما على الزاني أو الزانية المحصنة خمسون جلدة، كون نصف المائة جلدة خمسون.

    ويا قوم ، إذا لم تتّبعوا الحكم البيّن في كتاب الله وتصرّوا على اتِّباع الظنّ من عند أنفسكم فسوف تواجهكم مشاكل يستحيل حلّها بعلومكم الظنيّة ومنها: إنّكم تجدون في محكم كتاب الله القرآن العظيم أنّ حدّ الأمَة المتزوجة إذا أتت فاحشة الزّنى فحدها خمسون جلدة، فإذا لم يكن حدّ الأمَة من بعد الزواج هو ذاته من قبل الزواج إذاً فأفتوني ما هو حدّ الأمَة من قبل الزواج إن كنتم صادقين؟ كونكم تجدون أنّ حدّ الأمَة من بعد الزواج خمسون جلدة.

    إذاً يا قوم إنّ حدّ الأمَة من قبل أن تكون محصنة بالزواج هو كذلك خمسون جلدة فتبيَّن لكم حدّ العبد والأمَة أنه خمسون جلدة سواء يكونوا عُزّاباً أم متزوجين، وكذلك حدّ الأحرار من الذكور والإناث هو مائة جلدة سواء يكونوا عُزاباً أم محصنين بالزواج فهذا هو حكم الله بالحقّ في محكم كتابه عن حدّ الزّنى جعله في آيات بيِّنات من آيات أمّ الكتاب لا تحتاج إلى بيان وتفسير. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَّعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ﴿١الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّـهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ ﴿٢} صدق الله العظيم.

    ولربّما يودّ أن يقاطعني أحد علماء الأمّة فيقول:
    عن بريدة رضي الله عنه ان ماعز بن مالك الأسلمي أتى رسول الله صلّى الله عليه وسلم فقال:يا رسول الله إني ظلمت نفسي وزنيت، وإني أريد أن تطهرني فرده، فلما كان من الغد أتاه، فقال:يا رسول الله إني زنيت فرده الثانية، فأرسل رسول الله صلّى الله عليه وسلم إلى قومه، فقال:أتعلمون بعقله بأسا؟ أتنكرون منه شيئاً؟ قالوا:ما نعلمه الا وفيّ العقل، من صالحينا في ما نرى، فأتاه الثالثة، فأرسل اليهم أيضا، فسأل عنه فأخبره أنه لا بأس به ولا بعقله، فلما كان الرابع حفر له حفرة، ثم أمر به فرجم . قال:فجاءت الغامدية، فقالت:يا رسول الله إني زنيت فطهرني، وإنه ردها، فلما كان الغد، قالت:يا رسول الله لم تردني؟ لعلك إن تردني كما رددت ماعزا، فو الله إني لحبلى، قال:« اما لا، فاذهبي حتى تلدي”، قال:فلما ولدت أتته بالصبي في يده كسرة خبز، فقالت:هذا يا رسول الله قد فطمته، وقد أكل الطعام، فدفع الصبي الى رجل من المسلمين، ثم أمر بها فحفر لها الى صدرها، وأمر الناس فرجموها، فيقبل خالد بن الوليد بحجر فرمى رأسها فتنضخ الدم على وجه خالد فسبها، فسمع نبيّ الله سبه اياها، فقال:”مهلاً يا خالد! فوالذي نفسي بيده لقد تابت توبة لو تابها صاحب مكس (وهو الذي يأخذ الضرائب) لغفر له” رواه مسلم. ثم أمر بها فصلى عليها، ودفنت. وفي رواية فقال عمر يا رسول الله رجمتها ثم تصلي عليها! فقال:لقد تابت توبة لو قسمت بين سبعين من أهل المدينة وسعتهم، وهل وجدت شيئاً أفضل من أن جادت بنفسها لله عز وجل)
    ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: يا قوم ما كان لمحمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - أن يخالف لأمر ربه كون الله أمره أنّ الذين تابوا من قبل أن تقدروا عليهم فلا حدّ عليهم من بعد أن تاب الله عليهم كون توبتهم كانت خالصة لربهم من قبل أن تقدروا عليهم حتى لو كانوا يحاربون الله ورسوله ومفسدون في الأرض. وقال الله تعالى: {مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ ﴿٣٢إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴿٣٣إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِن قَبْلِ أَن تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ ۖ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿٣٤يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴿٣٥} صدق الله العظيم [المائدة].

    فانظروا يا قوم لقول الله تعالى:
    {إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِن قَبْلِ أَن تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ ۖ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿٣٤} صدق الله العظيم، برغم أن قصة ماعز والغامدية كذب وافتراء، ولكن فلنفرض أنها قصة حقيقية وأنهم تابوا من قبل أن تقدروا عليهم بل كانت توبتهم خالصة لربهم فهل يقبل الله توبتهم ثم يأمر بقيام الحدّ عليهم؟ ويا سبحان الله العظيم! فتذكروا قول الله تعالى: {إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِن قَبْلِ أَن تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ ۖ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿٣٤} صدق الله العظيم.

    ولا يزال لدينا المزيد والمزيد على نفي حدّ الرجم المُفترى الذي يريد منه المفترون تشويه دين الإسلام في نظر العالمين ليعتقدوا أنه دينٌ وحشيٌّ كونهم يعلمون أن الإنسان ضعيف أمام شهوته النفسية لولا تقوى الله تساعده على الانتصار على النفس الأمارة بالسوء وقد يقع في فتنة فاحشة الزّنى، فكيف يحكم عليه بالرجم بالحجارة حتى الموت؟ فأكثر ما يقع الناس في ذلك، وقال الله تعالى:
    {يُرِيدُ اللَّـهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ ۗ وَاللَّـهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ﴿٢٦وَاللَّـهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا ﴿٢٧يُرِيدُ اللَّـهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ ۚ وَخُلِقَ الْإِنسَانُ ضَعِيفًا ﴿٢٨} صدق الله العظيم [النساء].


    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني .
    ______________



  7. الترتيب #27 الرقم والرابط: 66937 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية ابو محمد
    ابو محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,710

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غلام رضا مشاهدة المشاركة
    انظر تفاسير الشيعة وما قالوا ائمة الاثني عشر في بيان مرادات الله وتفسيرآياته لتصل ان انموذج كلماتهم لاتوجد في غيرهم.
    امابخصوص روايات التي يدعي الناصراليماني في خطاباته بتحريفها وتزويرها كثيرا،فعليه ان يذكر بعض هذه الاحاديث حتي لايدخل كلامه وادعائه فيمالادليل ولاحجة له.

    اقتباس المشاركة: 9990 من الموضوع: ذلك هو الإمام المبين وهو ذاته الكتاب المبين الكتاب الأم لدى رب العالمين



    - 1 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    14 - 12 - 1431 هـ
    21 - 11 - 2010 مـ
    11:49 مســاءً
    ــــــــــــــــــــ


    ذلكم هو الإمام المبِين، وهو ذاته الكتاب المبِين الكتاب الأمّ لدى ربّ العالمين
    للمقارنة بين البيان الباطل المُفترى وبين بيان المهديّ المنتظَر للذِّكر..


    وما يلي اقتباسٌ من أحد كتب الشيعة :
    وأما قوله تعالى: (( وانه في أمّ الكتاب لدينا لعلي حكيم )) فقد ورد فيها:
    في (معاني الأخبار32 - 33) للشيخ الصدوق:
    حدثنا أحمد بن علي بن إبراهيم بن هاشم - رحمه الله - قال: حدثنا أبي، عن جدي، عن حماد بن عيسى، عن أبي عبد الله عليه السلام في قول الله عز وجل: (( اهدنا الصراط المستقيم )) قال: هو أمير المؤمنين عليه السلام ومعرفته, والدليل على أنه أمير المؤمنين عليه السلام قوله عز وجل: (( وإنه في أمّ الكتاب لدينا لعلي حكيم )) وهو أمير المؤمنين عليه السلام في أمّ الكتاب في قوله عز وجل: (( اهدنا الصراط المستقيم )).
    وفي كتاب (الغارات 2/894) لإبراهيم بن محمد الثقفي:
    ما رواه محمد بن العباس (ره) عن أحمد بن إدريس عن عبد الله بن محمد عن عيسى عن موسى بن القاسم عن محمد بن علي بن جعفر قال: سمعت الرضا عليه السلام يقول: قال أبي عليه السلام وقد تلا هذه الآية (( وإنه في أمّ الكتاب لدينا لعلي حكيم )) قال: هو علي بن أبي طالب عليه السلام.
    وفي كتاب (شرح الأخبار 1/244) للقاضي النعمان:
    العلا, قال: سألت أبا عبد الله جعفر بن محمد عليه السلام عن قول الله تعالى: (( وإنه في أمّ الكتاب لدينا لعلي حكيم )). قال: هو أمير المؤمنين علي (صلوات الله عليه) أوتي الحكمة وفصل الخطاب وورث علم الأولين وكان اسمه في الصحف الأولى وما أنزل الله تعالى كتابا على نبي مرسل إلا ذكر فيه اسم رسوله محمد صلى الله عليه وآله واسمه وأخذ العهد بالولاية له عليه السلام.
    وفي (المزار 218) للمشهدي:
    السلام على أمين الله في أرضه وخليفته في عباده, والحاكم بأمره، والقيم بدينه، والناطق بحكمته، والعامل بكتابه، أخي الرسول، وزوج البتول، وسيف الله المسلول، السلام على صاحب الدلالات والآيات الباهرات والمعجزات القاهرات، المنجي من الهلكات، الذي ذكره الله في محكم الآيات، فقال تعالى: (( وانه في أمّ الكتاب لدينا لعلي حكيم )).
    وفي زيارة أخرى قال (ع): أيها النبأ العظيم السلام عليك يامن انزل الله فيه (( وانه في أمّ الكتاب لدينا لعلي حكيم ))...
    وفي دعاء يوم الغدير كما في (المزار 287): وأشهد أنه الإمام الهادي الرشيد أمير المؤمنين الذي ذكرته في كتابك فانك قلت وقولك الحقّ (( وانه في أمّ الكتاب لدينا لعلي حكيم )).
    وفي (بحار الأنوار23 م2109):
    كنز جامع الفوائد وتأويل الآيات الظاهرة: الحسن بن أبي الحسن الديلمي بإسناده عن أبي عبد الله عليه السلام وقد سأله سائل عن قول الله عز وجل: (( وأنه في أمّ الكتاب لدينا لعلي حكيم )) قال: هو أمير المؤمنين.
    كنز جامع الفوائد وتأويل الآيات الظاهرة: محمد بن العباس عن أحمد بن إدريس عن عبد الله بن محمد عن عيسى عن موسى بن القاسم عن محمد بن علي بن جعفر قال: سمعت الرضا عليه السلام وهو يقول: قال أبي (عليه السلام) وقد تلا هذه الآية: (( وإنه في أمّ الكتاب لدينا لعلي حكيم )) قال: علي بن أبي طالب (عليه السلام).
    ودمتم في رعاية الله))
    انتهى البيان الباطل.

    وما يلي بيان الإمام المهديّ المنتظَر بالحقِّ ناصر محمد اليماني :

    بسم الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    {إِنَّ اللَّـهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴿٥٦} صدق الله العظيم [الأحزاب].

    اللهم صلِّ وسلِّم وبارك على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار وعلى خليفته في ناموس الكتاب من بعده الإمام عليّ عليه الصلاة والسلام وعلى حكّام المسلمين الصالحين أبي بكرٍ وعمرٍ وعثمانَ
    والصلاة والسلام على كافة الناصرين التابعين للحقِّ إلى يوم الدين..

    ويا معشر الشيعة والسُّنة، ما كان للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أن يتّبع أهواءكم ليرضيكم؛ بل الله أحقُّ بالرضا وإني لرضوان الرحمن لمن العابدين، وجعلني الله حكماً بينكم بالحقِّ فيما كنتم فيه تختلفون في الدين، وما على الإمام المهديّ إلا أن يستنبط لكم حُكم الله الحقّ من محكم كتابه فيما كنتم فيه تختلفون تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ} [الشورى:10].

    {وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ} [المائدة:50].

    {فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ} [المائدة:44].

    {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ} [المائدة:48].

    {إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّـهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۚ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴿٥١} [النور].

    {أَفَغَيْرَ اللَّـهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا} [الأنعام:114].

    {وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللَّـهُ إِلَيْكَ ۖ فَإِن تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّـهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ ۗ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ ﴿٤٩} [المائدة].

    {إِنَّ هَـٰذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ﴿٧٦} [النمل].

    {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِّنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَىٰ كِتَابِ اللَّـهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّىٰ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ وَهُم مُّعْرِضُونَ ﴿٢٣} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وهذا أمر الله إليكم أنَّ ما اختلفتم فيه من شيءٍ في دينكم من أحاديث البيان في السُّنة النبويّة فقد أمركم الله بعرض الحديث النبويّ على آيات الكتاب المحكمات البيِّنات هُنّ أمّ الكتاب، فإذا جاء الحديث مخالِفاً لإحدى آيات الكتاب المحكمات فاعلموا أنه لم يقُله محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؛ بل من الأحاديث المُفتراة على رسول الله وصحابته الأبرار في سنة البيان، وما كان لمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - أن يُبيِّن آيةً في كتاب الله فتأتي مخالفةً لآيات الكتاب المحكمات، وبما أنَّ قرآنه وسنة بيانه من عند الله إذاً حديث البيان في السُّنة الذي يأتي مُخالِفاً لمحكم قرآنه فهو حديثٌ مفترى على النّبيّ جاءكم من عند غير الله ورسوله ومفترى على الرواة من صحابته الأبرار، فلا بدّ لكم أن تؤمنوا أنّ أحاديث سنة البيان هي كذلك من عند الله ولا ينطق عن الهوى بالظنِّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً، ولذلك أفتاكم الله بالناموس لكشف الأحاديث المكذوبة عن النّبيّ فأمركم الله بأنّ الحديث النَّبويّ المُفترى على النّبيّ إذا كان من عند غير الله ورسوله فإنه حتماً يأتي مُخالِفاً لآيات الكتاب المحكمات هُنّ أمّ الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢} صدق الله العظيم [النساء].

    وهذا حُكم الله بينكم في محكم كتابه تجدون أنَّه أمَرَكم بعرض أحاديث البيان في السُّنة النبويّة على محكم القرآن، وأفتاكم الله أنّ الأحاديث التي جاءتكم من عند غير الله ورسوله فإنّكم سوف تجدون بينها وبين محكم القرآن اختلافاً كثيراً جملةً وتفصيلاً لكون الحقّ والباطل نقيضين لا يتفقان أبداً حتى يجتمع النور والظلمات، وهل قطُّ اجتمع النور بالظلمات؟ بل إذا أشرق النور فتذهب الظلمات في لمح البصر. وذلك لأنّ أحاديث البيان إنما تأتي لتزيد القرآن بياناً وتوضيحاً لعلماء الأمّة، ولا ينبغي لأحاديث البيان أن تأتي مُخالفةً لمحكم قرآنه، ولذلك قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:
    [اعرضوا حديثي على القرآن فما وافق القرآن فأنا قلته وما خالف القرآن فليس مني].

    وقال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:
    [إنها تكون بعدي رواةٌ يروون عني الحديث، فاعرضوا حديثَهم على القرآن، فما وافق القرآنَ فخذوا به، وما لم يوافق القرآنَ فلا تأخذوا به].

    وقال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:
    [سيأتيكم عني أحاديث مختلفة؛ فما جاءكم موافِقاً لكتاب الله ولسنتي فهو مني، وما جاءكم مخالِفاً لكتاب الله ولسنتي فليس مني].
    صدق محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    كون أحاديث البيان لا ينبغي لها أن تخالِف محكم القرآن بل تأتي لتزيد القرآن بياناً وتوضيحاً كما تبيَّن لكم حكم الله في الكتاب والسنة أنّ القرآن هو المرجع فيما اختلفتم فيه من أحاديث البيان، والشرط أن لا يأتي الحديث مخالِفاً لآيات الكتاب المحكمات كونه إما أن يوافِق محكم كتاب الله أو لا يخالفه، وأما ما جاء مخالِفاً لمحكم كتاب الله فكما تبيَّن لكم الفتوى في سنّة البيان الحقّ عن النبي:
    [وما خالف القرآنَ فليس مني]. صدق عليه الصلاة والسلام.

    وكذلك أحاديث سنّة البيان عن أئمّة آل البيت الحقّ الذين يُبيِّنون القرآن للناس بالحقّ فما ينبغي لهم أن يأتوا بالبيان المخالِف لقرآنه ولا لسنّة بيانه عن النبيّ عليه الصلاة والسلام، ولسوف نقوم بالتطبيق لأحد الروايات المُفتراة عن أئمّة آل البيت كما يلي:
    [حدثنا أحمد بن علي بن إبراهيم بن هاشم - رحمه الله - قال: حدثنا أبي, عن جدي, عن حماد بن عيسى, عن أبي عبد الله عليه السلام في قول الله عز وجل: (( اهدنا الصراط المستقيم )) قال: هو أمير المؤمنين عليه السلام ومعرفته, والدليل على أنه أمير المؤمنين عليه السلام قوله عز وجل: (( وإنه في أمّ الكتاب لدينا لعلي حكيم )) وهو أمير المؤمنين عليه السلام في أمّ الكتاب في قوله عز وجل: {اهدنَا الصِّراطَ المُسْتَقيمْ}.
    انتهى.
    وأنا الإمام المهدي أَشهدُ لله شهادة الحقّ اليقين أنّ هذا حديثٌ جاءكم من عند الشيطان الرجيم مُخالِفاً لمحكم القرآن العظيم كون محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لم يبعثه الله ليهدي الناس إلى صراط الإمام علي بن أبي طالب، فذلك شركٌ بالله ويريدُ الشيطان الرجيم أن يبالِغ الشيعةُ في أبتي الإمام عليّ عليه الصلاة والسلام حتى يُضِلّهم عن صراط العزيز الحميد وما ابتعث الله كافة أنبيائِه ورسله إلى العالمين إلا ليهدوا الناس إلى الصراط المستقيم، وقال الله تعالى:
    {كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّـهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ ۚ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۖ فَهَدَى اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ ۗ وَاللَّـهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٢١٣} صدق الله العظيم [البقرة].

    والسؤال الذي يطرح نفسه: إلى من يُتَّخَذ الصراط المستقيم سبيلاً؟ والجواب تجدونه في مُحكم الكتاب لعالِمكم وجاهلكم في قول الله تعالى:
    {وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٥٢صِرَاطِ اللَّـهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ أَلَا إِلَى اللَّـهِ تَصِيرُ الْأُمُورُ ﴿٥٣} [الشورى].

    {مَّا مِن دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا ۚ إِنَّ رَبِّي عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ} [هود:56].

    {وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ۚذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [الأنعام:153].

    {وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنتُمْ تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّـهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ ۗوَمَن يَعْتَصِم بِاللَّـهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿١٠١} [آل عمران].

    {فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا ﴿١٧٥} [النساء].

    {قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ۚ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿١٦١} صدق الله العظيم [الأنعام].

    وتبيَّن لعالِمكم وجاهلكم أنّ الصراط المستقيم هو الصراط إلى الله العزيز الحميد، تصديقاً لقول الله تعالى: {وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ﴿٦} صدق الله العظيم [سبأ].

    وقال الله تعالى:
    {إِنَّ هَـٰذِهِ تَذْكِرَةٌ ۖفَمَن شَاءَ اتَّخَذَ إِلَىٰ رَبِّهِ سَبِيلًا ﴿١٩} صدق الله العظيم [المزمل].

    وإنّما محمدٌ رسول الله وكافة المرسلين من قَبله وكافة الأئمة المُصطفين جميعنا ابتعثنا الله لنهدي الناس إلى صراط العزيز الحميد وحده لا شريك له تصديقاً لقول الله تعالى:
    {كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّـهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ ۚ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۖ فَهَدَى اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ ۗ وَاللَّـهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٢١٣} صدق الله العظيم [البقرة].

    وإنّما الصراط المستقيم هو إلى الله وحده وليس إلى أبتي الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام، أفلا تتقون؟ فاتبعوني أهدكم بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد تصديقاً لقول الله تعالى: {وَكَذَٰلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا ۚ مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَـٰكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَن نَّشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا ۚوَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٥٢صِرَاطِ اللَّـهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ أَلَا إِلَى اللَّـهِ تَصِيرُ الْأُمُورُ ﴿٥٣} صدق الله العظيم [الشورى].

    ومن ثم نأتي إلى البيان الباطل من وسوسة الشيطان الرجيم بقولهم في كتاب معاني الأخبار عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قول الله عزّ وجل:
    {اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ}
    قال: هو أمير المؤمنين ومعرفته والدليل على أنه أمير المؤمنين قوله عز وجل: ((وأنه في أمّ الكتاب لدينا لعلي حكيم)) وهو أمير المؤمنين (عليه السلام)
    انتهى.
    ومن ثم نترك الردّ مباشرةً من الله العزيز الحكيم لكون هذه الآية محكمةً من آيات أمّ الكتاب البيّنات لعالِمكم وجاهلكم تفتيكم عن
    القرآن العظيم أنه منسوخٌ من اللوح المحفوظ عند ربّ العالمين تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ﴿٣وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتَابِ لَدَيْنَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ ﴿٤} صدق الله العظيم [الزخرف].

    فهل هذه الآية تحتاج إلى بيانٍ؛ التي تفتيكم أنَّ القرآن موجودٌ في أمّ الكتاب؟ أيْ: موجودٌ في الكتاب الأصل؛ والكتاب الأصل هو عند الله، ويُسمَّى بالكتاب المكنون تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ ﴿٧٥﴾ وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ ﴿٧٦﴾ إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ ﴿٧٧﴾ فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ ﴿٧٨﴾ لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ ﴿٧٩﴾ تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ ﴿٨٠﴾} صدق الله العظيم [الواقعة].

    فانظروا لفتوى الله عن القرآن العظيم أنّه تنزَّل من الكتاب المكنون تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ ﴿٧٧فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ ﴿٧٨} [الواقعة].
    {بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَّجِيدٌ ﴿٢١فِي لَوْحٍ مَّحْفُوظٍ ﴿٢٢} صدق الله العظيم [البروج].

    واللوح المحفوظ هو الكتاب المبين الذي كتب الله فيه كُلّ شيء؛ ما كان وما سيكون إلى يوم الدين وما قاله الأنبياء لقومهم من ربهم وما سوف يكون ردّهم على أنبياء الله. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُّبِينٍ} صدق الله العظيم [يس:12].

    ولربّما يودّ أن يقاطعني أحد الإخوان الشيعة فيقول: "أفلا ترى أنه يقصد الإمام عليّ بقول الله تعالى:
    {وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُّبِينٍ}؟ إذاً الإمام عليّ يعلم ما كان وما سيكون إلى يوم الدين". ثم يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: قال الله تعالى: {إِنْ عِندَكُم مِّن سُلْطَانٍ بِهَـٰذَا ۚ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّـهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿٦٨قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّـهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ ﴿٦٩مَتَاعٌ فِي الدُّنْيَا ثُمَّ إِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ نُذِيقُهُمُ الْعَذَابَ الشَّدِيدَ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ ﴿٧٠} صدق الله العظيم [يونس].

    وكلمة
    { إِمَامٍ } في هذا الموضع من الآيات المتشابهات وكلمة التشابه هي في قول الله تعالى: {إِمَامٍ مُبِين} صدق الله العظيم، ولذلك فمنكم من يظنّ أنه الإمام علي بن أبي طالب، وآخرون يقولون بل ذلك هو الإمام المهديّ يحصي كل شيءٍ ويحيط بكل شيءٍ علماً! ومن ثم يردّ عليهم الإمام المهدي وأقول: "ولكني أَشهدُ لله شهادة الحقّ اليقين أني الإمام المهديّ لا علم لي إلا بما علّمني ربي من بيان آيات الكتاب القرآن العظيم وعلّمني الله أنّ المقصود بكلمة {إِمَامٍ مُّبِينٍ} هو: الكتاب الحَكَم عند ربّ العالمين، ولذلك يُسمَّى (إمام مبين) كونه ينطق بالحقِّ من غير ظلمٍ تصديقاً لقول الله تعالى: {يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ ۖ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُولَـٰئِكَ يَقْرَءُونَ كِتَابَهُمْ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا ﴿٧١} [الإسراء].

    فما هو الإمام الذي يُدْعَون إليه الأمم؟ وتجد الجواب في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
    {وَتَرَىٰ كُلَّ أُمَّةٍ جَاثِيَةً ۚكُلُّ أُمَّةٍ تُدْعَىٰ إِلَىٰ كِتَابِهَا الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ﴿٢٨} صدق الله العظيم [الجاثية].

    أفلا تعلمون أن الكتاب كذلك يُسمَّى:
    (إمام)؟ كون الله أمر الناس بإتباع كتابه، وقال الله تعالى: {وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَىٰ إِمَامًا وَرَحْمَةً ۚ وَهَـٰذَا كِتَابٌ مُّصَدِّقٌ لِّسَانًا عَرَبِيًّا لِّيُنذِرَ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَبُشْرَىٰ لِلْمُحْسِنِينَ ﴿١٢} صدق الله العظيم [الأحقاف].

    وأمّا قول الله تعالى:
    {وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِين} صدق الله العظيم [يس]، فذلك الكتاب الحَكَم من ربّ العالمين ينطق بالحقِّ بين المختصمين ولذلك يُسمَّى إماماً، تصديقاً لقول الله تعالى: {هَـٰذَا كِتَابُنَا يَنطِقُ عَلَيْكُم بِالْحَقِّ ۚ إِنَّا كُنَّا نَسْتَنسِخُ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ﴿٢٩} صدق الله العظيم [الجاثية].

    وذلك لأن الكتاب الذي أحصى الله فيه جميع أعمال خلقه في علم الغيب من قبل أن يخلقهم قد جعله الله الحَكَم بين المختلفين؛ فما خالفه فهو باطلٌ كون العصاة ينكرون أعمال السوء التي كتبها عليهم الملك عتيد وقال:
    {هَذَا كِتَابُنَا يَنْطِقُ عَلَيْكُمْ بالحقِّ إِنَّا كُنَّا نَسْتَنْسِخُ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} صدق الله العظيم، وذلك هو الإمام المبين وهو ذاته الكتاب المبين، الكتاب الأمّ لدى ربّ العالمين الذي أحصى الله فيه كُلّ شيءٍ؛ ما كان وما سيكون إلى يوم الدين ثم كتب ما كان وما سيكون من الأحداث الصُّغرى والكُبرى وتقدير الأرزاق لكلّ دابةٍ في الأرض سواءٌ تكون نملةً تدأب - وكل ما يَدِبُّ على الأرض - أو إنساناً أو طائراً يطير بجناحيه؛ قدّر أرزاقهم جميعاً بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور من الحبوب وغيرها إلى يوم الدين تصديقاً لقول الله تعالى: {وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ ۚ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ ۚ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ ﴿٥٩} صدق الله العظيم [الأنعام].

    ثم استنسخ فيه عِلم غيب أعمال عبيده أجمعين تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَىٰ وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ ۚ وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُّبِينٍ ﴿١٢} صدق الله العظيم [يس].

    وذلك لأنّ أصحاب النار جميعاً سوف يرفع كلّ واحدٍ منهم قضيةً على ما كتبه عليه الملك عتيد؛ فيُنكِرون جميعاً ما عملوه من السوء ويبدأون في الإنكار من بعد موتهم مباشرةً ويوم القيامة وقال الله تعالى:
    {الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ ۖ فَأَلْقَوُا السَّلَمَ مَا كُنَّا نَعْمَلُ مِن سُوءٍ ۚ بَلَىٰ إِنَّ اللَّـهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ﴿٢٨} صدق الله العظيم [النحل].

    والإنكار منهم حدث مباشرةً من بعد موتهم حين توفّاهم الملك عتيد ومساعده الملك رقيب فأنكروا جميع أعمال السوء التي كتبها عليهم الملك عتيد وقالوا:
    {مَا كُنَّا نَعْمَلُ مِن سُوءٍ} ومن ثم ردَّ عليهم الملك عتيد والشاهد على براءته من الإفك الملك رقيب ردّوا على المُنكِرين لأعمال السوء التي كتبها الملك عتيد وقالوا: {بَلَىٰ إِنَّ اللَّـهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ}، بمعنى أنهم ردّوا الحُكم إلى علّام الغيوب الذي عَلِم المُستقدِمين من عباده وعَلِم المستأخِرين وعَلِم بما سوف يعملون في عِلْم الغيب من قبل أن يخلقهم تصديقاً لقول الله تعالى: {وَإِنَّا لَنَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَنَحْنُ الْوَارِثُونَ ﴿٢٣وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَقْدِمِينَ مِنكُمْ وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَأْخِرِينَ ﴿٢٤} [الحجر].

    حتى إذا جاءوا ربَّهم يوم الدين وهم: السائق وخصمه والشاهد، فأما السائق فهو المَلَك عتيد يسوق خصمه الإنسان إلى الله ليحكم بينهما هل ظلم عتيدٌ الإنسانَ في شيءٍ وكَتَب عليه ما لم يفعل؟ وأمّا الشاهد فهو الملَك رقيب كونه كان حاضراً حين فَعَل الإنسانُ السوءَ غير أنه ليس مُكلَّفاً بكتابة أعمال السوء ولذلك أصبح دوره شاهداً بالحقّ. ولكنّ الإنسان من الذين ظلموا أنفسهم يُنكِر ما كتبه عليه الملك عتيد من السوء وكذلك يطعن في شهادة الشاهد الملك رقيب، ومن ثم يُخرِج الله الكتاب المُبين كتاب علم الغيب الذي يخصّه سبحانه وتعالى علواً كبيراً وقال الله تعالى:
    {هَـٰذَا كِتَابُنَا يَنطِقُ عَلَيْكُم بِالْحَقِّ ۚ إِنَّا كُنَّا نَسْتَنسِخُ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ﴿٢٩} صدق الله العظيم [الجاثية].

    وبما أنَّ العبيد أصحاب أعمال السوء يعلمون أنَّ الملَك عتيد وشاهده رقيب لم يظلموهم شيئاً حتى إذا وضع الله كتابه تنزَّل من ذات العرش لكي تتمّ المُطابقة بين ما فيه من علم الغيب للأعمال وبين ما في كتاب الملك عتيد؛ وبما أن أصحاب أعمال السوء يعلمون أنَّ الحَفَظَة لم يظلموهم شيئاً ولذلك فهم مُشفِقون في أنفسهم ممّا فيه و قال الله تعالى:
    {وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَـٰذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا ۚ وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا ۗ وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا ﴿٤٩} صدق الله العظيم [الكهف].

    وإنما قال المجرمون ذلك في أنفسهم ولم تنطق به ألسنتهم بل قالوا في أنفسهم:
    {يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَـٰذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا}، ولكنهم لم يجدوا غير الاستمرار في الإنكار أنهم لم يعملوا شيئاً من السوء فيحلفون بالله لله ظنّاً منهم أنَّ الذي كتب ذلك الكتاب المُبِين إنما هو ملكٌ آخر كمثل الملك عتيد فلم يعلموا أنَّ الذي كتب الكتاب المُبِين أنّه الله علام الغيوب الذي علِم بما سوف يفعلون من السوء من قبل أن يفعلوه، وبما أنّهم لا يعلمون أنّ الكتاب المبين يختصّ بالله طعنوا في صحته وحلفوا لله بالله. وقال الله تعالى: {يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّـهُ جَمِيعًا فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ ۖ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ عَلَىٰ شَيْءٍ ۚ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَ ﴿١٨} صدق الله العظيم [المجادلة].

    ومن ثم يزداد غضب الله عليهم فيختِم على أفواههم لتتكلّم أيديهم وأرجلهم وجلودهم بما كانوا يعملون وقال الله تعالى:
    {الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَىٰ أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ ﴿٦٥} صدق الله العظيم [يس].

    ومن بعد أن تشهد عليهم أطرافهم فهُنا يئِسوا من أنهم يستطيعون الاستمرار في الإنكار ثم يُطلِق الله أفواههم لكي يُخاطبوا أيديهم وأرجلهم وجلودهم وقال الله تعالى:
    {وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدتُّمْ عَلَيْنَا ۖ قَالُوا أَنطَقَنَا اللَّـهُ الَّذِي أَنطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٢١} صدق الله العظيم [فصلت].

    ومن ثم خاطبهم الله تعالى وقال علّام الغيوب:
    {وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَن يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَا أَبْصَارُكُمْ وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَـٰكِن ظَنَنتُمْ أَنَّ اللَّـهَ لَا يَعْلَمُ كَثِيرًا مِّمَّا تَعْمَلُونَ ﴿٢٢} صدق الله العظيم [فصلت].

    ومن ثم يَصدر الأمر من الله الواحد القهار إلى الملكين الموكلين بالإنسان من البداية إلى النهاية وهم رقيب وعتيد؛ ثم يقول الله للملك عتيد والملك رقيب:
    {أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ ﴿٢٤مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُّرِيبٍ ﴿٢٥الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّـهِ إِلَـٰهًا آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ ﴿٢٦} صدق الله العظيم [ق].

    ولكن الشيطان لا يزال في جسد ذلك الإنسان، فهما روحان في جسدٍ واحدٍ فهم في العذاب مشتركون ففزع الشيطان قرين الإنسان حين سمع الرحمن أصدر الأمر إلى الملكين عتيد ورقيب:
    {أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ ﴿٢٤مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُّرِيبٍ ﴿٢٥الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّـهِ إِلَـٰهًا آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ ﴿٢٦} صدق الله العظيم، ومن ثم نطق الشيطان قرين ذلك الإنسان مُحاوِلاً تبرئة نفسه وقال الله تعالى: {قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَـٰكِن كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ ﴿٢٧قَالَ لَا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم بِالْوَعِيدِ ﴿٢٨مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ ﴿٢٩يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ ﴿٣٠وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ ﴿٣١هَـٰذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ ﴿٣٢مَّنْ خَشِيَ الرَّحْمَـٰنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ ﴿٣٣ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ۖ ذَٰلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ﴿٣٤لَهُم مَّا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ ﴿٣٥وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هُمْ أَشَدُّ مِنْهُم بَطْشًا فَنَقَّبُوا فِي الْبِلَادِ هَلْ مِن مَّحِيصٍ ﴿٣٦إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَذِكْرَىٰ لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ ﴿٣٧} صدق الله العظيم [ق].


    ومن ثم يقول الإنسان لقرينه الشيطان الذي أضلّه عن الصراط المستقيم في الحياة الدنيا:
    {قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ} [الزخرف:38]، وذلك لأنه مسٌّ في جسده متلازمان فهم في العذاب مشتركون، ولا نقصد مسوس المرضى الذين يُمرِضهم الشياطينُ الذين ابتلاهم الله من المؤمنين فلا نقصد هذا النوع من المسّ؛ بل يقصد الله مسّ التقييض بسبب الغفلة، ولا نقصد به مسوس المرضى على الإطلاق من المؤمنين الذين تؤذيهم مسوس الشياطين؛ بل نقصد مسَّ تقييضٍ وهو الشيطان الذي يُقيِّضه الله للإنسان الذي يُعرِض عن ذِكره فيعيش في غفلةٍ عن ذكر ربه. وقال الله تعالى: {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَـٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ﴿٣٦وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٣٧حَتَّىٰ إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ ﴿٣٨} صدق الله العظيم [الزخرف].

    ولذلك قال الإنسان لقرينه الشيطان:
    {قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ}، وقال الله تعالى: {إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَذِكْرَىٰ لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ ﴿٣٧} صدق الله العظيم [ق]، اللهم قد بيّنت اللهم فاشهد.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين ..
    مُعلِّم البيان الحقّ للقرآن بالقرآن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني .
    _________________


  8. الترتيب #28 الرقم والرابط: 67391 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    11

    افتراضي

    بسم الله تعال
    بدء اعتذر عن الاخ ابومحمد والقراء الكرام للتأخير وسبب ذلك لانشغالي الكثير
    وادعوكم الي متابعة هذه المباحث خصوصا مااذكرحول مسئلة الروايات التي تدل علي ان مولاناالعلي عليه السلام هوالصراط المستقيم في القريب الآجل.

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخ الغالي ابومحمد سددك الله وجعل عاقبتك خيرا
    بالنظرالي ان حوارنا كان لايضاح الحق والدعوة الي الله تعالي بالطريق الصحيح الذي امره به وكماقلت ( ان الدعوة الی الله هی اجمل لحظات حیاتك ) فلذافرصة سعيدة للمذاكرة مع فضيلتك. وحيث ان الدعوة الي الله تعالي كانت من شروطها البصيرة كما قال الله تعالي خطابا لنبيه:قل هذه سبيلي ادعوالي الله علي بصيرة انا ومن اتبعني وسبحان الله وماانا من المشركين.صدق الله العلي العظيم
    بودي ان يكون الحوارالذي كان محوره الدعوة الي الله تعالي حواراهادفا لايضاح الحق وان يكون علي بصيرة في ديننا.
    اطلب منك الالتفات الي ملاحظات ساذكرها بعون الله تعالي.
    اقتباس من الاخ ابومحمد:

    { اخی ال?ریم لاخلاف علی اهمیة القران العظیم حبل الله المتین و حجته علی العالمین و بصیرة رسول الله و الائمة من ال بیته المطهرین المحفوظ من التحریف اما احادیث النبی علیه الصلاة والسلام هی ایضا من عند الله ول?ن الله لم یحفظها من التحریف ومنها الصحیح و منها المحرف و فیها ادارج زائد ف?لمة واحدة تضاف الی الحدیث تقلب المعنی راسا علی عقب فهل ?ل ماجائنا من الاحادیث عن الرسول علیه الصلاة والسلام هو صحیح ؟
    جوابنا لا لیس جمیع الاحادیث صحیحة وقد اقتبست ل? الدلیل من القران باقتباس من بیان الامام؟
    وبالنسبة للاحادیث المنقولة عن ائمة ال البیت علیهم الصلاة والسلام فهی ایضا فیها الصحیح و فیها المحرف و القران هو المرجع لمعرفة الاحادیث الصحیحة من المحرفة و لیس علم الرجال لان المنافقین و شیاطین البشر موجودون فی ?ل م?ان و ?ل زمان و فی جمیع الفرق و المذاهب فهل من حرف احادیث رسول الله یصعب علیه تحریف احادیث ائمة آل البیت علیهم الصلاة والسلام ؟
    اذن المرجع هو القران لتطهیر الاحادیث}

    اقول: ان مرجعية القرآن لمعرفة الاحاديث الصحيحة من المحرفة ام علي اصطلاحكم تطهيرالاحاديث كانت ثابتة في احاديثنا.
    فلذا ليس هذه القاعدة منحصرة في زماننا هذا حتي نكون نحن فقط من الملتزمين الي استخدامها.
    بل هذاقانون منذامدطويل يستخدمونه اصحاب الائمة عليهم السلام في عصرهم و ويستعملونهامن بعدهم.
    انظر الي قسم ممااشاراليه ائمتنا عليهم السلام في ضرورة موافقة الحديث مع القرآن بقولهم :ان علي كل حق حقيقة وعلي كل صواب نورا فماوافق كتاب الله فخذوه وماخالف كتاب الله فدعوه.ام قالوا:وانظرواامرنا وماجاءكم عنا فان وجدتموه للقرآن فخذوابه وان لم تجدوه موافقا فردوه وان اشتبه الامر عليكم فقفوا عنده وردوه الينا حتي نشرح لكم من ذلك ماشرح لنا.وقالوا:كل حديث لايوافق كتاب الله فهوزخرف.وقالوا:ماأتاكم من حديث لايصدقه كتاب الله فهوباطل.وقالوا:وماجاءك في رواية من بر وفاجر يخالف القرآن فلاتأخذبه.ام قالوا:فلاتقبلوا عليناخلاف القرآن فانا ان تحدثنا حدثنا بموافقة القرآن وموافقة السنة انا عن الله وعن رسوله نحدث ولانقول :قال فلان وفلان فيتناقض كلامنا.
    وغيرذلك من الاحاديث الموجودة في كتبنا الحديثية.
    وكما تشاهدانّ من اهم الموازين في صحة حديث اوعدم صحته هو عرضه علي القرآن الكريم.
    وعندنا لايعتبرحديث الاّان يكون علي اطارالقانون الذي جعلوه الائمة عليهم السلام معيارا للأخذباحاديثهم.
    ان عندنا كتب كثيرة في اثبات صحة الاحاديث بمعني حجيتها في عصرالائمة عليهم السلام ومن بعدهم في عصرالغيبة الذي مطابق للعقل والفطرة اقتباسا للقوانين التي جعل النبي صلي الله عليه وآله والائمه عليهم السلام. .
    ان تحب الحواريااخي العزيز حول هذا كنت انا حاضرا بالحوار مع سماحتك في موضوع مستقل.

    واجمال الكلام في هذاالباب:نحن نعتقد ان مدار صحة حديث من غيره كان علي نقل الثقة والاعتمادعلي مانقله من الاحاديث في كتبه.
    ولنا شواهدكثيرة وقرائن عديدة التي تدل علي ان ما نقله ائمة الحديث من الشيعة في زمن الغيبة قداخذوا احاديث كتبهم من الاصول الاربعمأة المكتوبة في زمن الائمة عليهم السلام و هذايسوقنا بالحكم علي صحة احاديثنا من التحريف وامثاله.
    انهم قد نقلوا ضرورة عرض الاحاديث علي القرآن ،ومن المستحيل لساحتهم ان يذكروا حديثا خالف القرآن!فلذا ان الادعاء بوجود حديث في كتب الشيعة ومعارضته مع القرآن يحتاج الي الدليل والبرهان القاطع.
    امابالنسبة الي علم الرجال: ليس لدي الشيعة لهذاالعلم دوراساسي في تمييز الحديث واذا يوجد بينهم من يتمسك بهذاالعلم ويتصلب فيه فنادرجدا.
    امابخصوص قولك الشريف بان الله لم يحفظ احاديث النبي صلي الله عليه وآله،فهذا غيرصحيح علي عامه.
    لان الله تعالي قدامرالناس باتباع نبيه والاخذ منه بقوله تعالي: ماآتاكم الرسول فخذوه ومانهاكم عنه فانتهوا"
    والامام الصادق عليه السلام يقول في تفسير هذه الآية:ان الله تعالي فوض الي النبي صلي الله عليه وآله دينه.
    ولاريب ان الدين من بعدالنبي صلي الله عليه وآله ليؤخذ من احاديثه،فلذا غيرممكن من الله تعالي ان يامرالناس باتباع نبيه فيما امره ونهاه ثم لم يحفظها !!!
    ومن الضروري حفظ سنة نبيه صلي الله عليه وآله ومن جملة المصاديق في حفظها كان اهل بيت النبي عليهم السلام الذين يصونون احاديثه من التحريف ويبينون حكم الله وحكم نبيه بماهوحكم في طريقه الصحيح.
    وبعديا ان معظم الاحكام يؤخذ من الاحاديث،فاذا كانت الاحاديث محرفة والي اين يرجعون الناس للعمل باوامرالله ونواهيه كما تدل عليه الآية والاحاديث الكثيرة!!!
    اما قولك الآخر: فیها ادارج زائد ف?لمة واحدة تضاف الی الحدیث تقلب المعنی راسا علی عقب فهل ?ل ماجائنا من الاحادیث عن الرسول علیه الصلاة والسلام هو صحیح ؟
    التفت يااخي: انا لانحكم بكل ماجائنا من الاحاديث عن الرسول صلي الله عليه وآله بانه كان الصحيح وجائز العمل والاعتقادبه.
    اما نقول: ان احاديث النبي والائمة عليهم السلام التي نقلوها الثقات في كتبهم وحكموا بصحتها وثبوتها عن الائمة عليهم السلام فصحيح بمعني انها حجة علينا ونحن مأمورون بالرجوع اليها لأخذالدين من تصحيح العقائد وحلال الله وحرامه.
    واثبات صحة حديث وعدم صحته كان علي القوانين الموجودة في كلماتهم ومن جملتها العرض علي كتاب الله تعالي وكان المؤلفون الكتب الحديثية من العالمين والعاملين بتلك القوانين.فلذا الحكم بالمحرفة مانقلوها لنا غيرصحيح ويحتاج الي الدليل.
    اما ادراج زائدفكلمة واحدة تضاف الی الحدیث تقلب المعنی راسا فمحتمل ولكنه يندفع بالتأمل في تناسب أجزاء الحديث ومطابقة السؤال للجواب واعتضادبعض الاخبار ببعض،وكون الحديث مضطربا اومخالفا لصريح العقل اوالحس اولايدل علي معني محصل اوغيرذلك.فلو وجدنا حديثا يقع فيه الريب اوالشك لانعمل به ولانكذب به،بل يسكت عنه احتياطا كما في الروايات الصادرة من الائمة عليهم السلام حيث امرونا به.
    ولعلك لوسبرت كتب الحديث الموجودة في زماننا لاتجد عشرين حديثا بهذه الصفة.
    ولايخفي ان كلما قلت متجه بما في كتب الشيعة من الاحاديث.

    يتبع ان شاء الله

    امامانقلت يااخي من بيان الناصراليماني وحكمه ببطلان رجم الحرةالمتزوجة بدعوي مخالفة الحديث مع نص القرآن فغيرصحيح وهو قد خلط في هذه المسئلة ومن شخصية مثله الذي يدعي بانه هو المهدي المنتظر لعجاب.
    ان حد الرجم للمرئةالمتزوجة الغير الأمة قدجاء به ايضا في احاديثنا فهذه الاحاديث لاتخالف القرآْن كما زعم الناصراليماني.
    ان فقدان التأمل اللازم حول هذه الاحاديث والآيات والتسرع بالقول مع فقدان الفهم ليجركل انسان بالتقول علي مقال بعيدجدا عن حقيقة فحوي الآيات والظواهرالموجودة لدينا.
    بيان ذلك:

    انه حكم بزعمه ان الرجم علي المرئة المتزوجةالغير الأمة غيرجائز !ودليله عدم قبول العقل وحكمه بالظلم وذكره الآيتين من سورة النساء والنور. كما قص لنا في امثلةفي بيانه. وفي النتيجة ماكان من الاحاديث التي تدل علي ذلك فهي موضوعة و مخالفة للآيات التي ذكرها في كلامه .
    ولايخفي علي اللبيب ان مااستفاد من الايات الدالة علي التدبر واعمال العقل للآيات القرانية في غيرمحله .
    لان مسئلة العقل الذي ادعي هو في صحة حكم وعدم صحته لايمكن ان تجري في الاحكام!

    ان الاحكام الشرعية والحلال والحرام تعبدية ومتوقفة علي السماع
    نعم !ان الاحكام الملقاة من الشرع موافقة للعقل في الواقع ،اما بمعني تقبل الفكرة حكما ام عدم تقبله، زعما بانه يطابق العقل فلا؟
    لانه اذا كان المعيارعلي هذاالاساس و ادخلنا الفكرة بزعم العقل في الاحكام فلها ان لاتقبل الكثير من الآيات والاحاديث الحاكية للاحكام وغيرها . فهذا غيرجائز في الشرع.
    لان دين الله تعالي لايصاب بالعقول بل كان بالتسليم.
    ولهذه الجهة ان ماقص من المقال عندالقاضي استحسانات لايقبلها الشرع. دليله :ان كثيرا من الاحكام الموجودة في القرآن والاحاديث لايقبلها الفكرالبشر المعاصرومنها:في قضية الارث ومسئلة الدية بحيث يعتقدبتساوي الرجل والمرئة.وغيرذلك من المسائل.
    اماالقرآن يقول علي خلاف ما هم يتفكرون.
    اما الايات التي نقلها الناصراليماني بزعمه ان حكم حد الزنا منحصرفيها،الاولي منها:
    {وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلاً أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مِّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلاَ مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ}نساء25
    ان هذه الاية تشير الي ان الامة المتزوجة اذاارتكبت الفاحشة عذابها نصف ما علي المحصنات والنساء الحرائر.
    ان الله تعالي في هذه الآية يبين حكم حدالامة .
    السؤال:ماهو حكم المحصنات والمرئة التي ليس لها زوج وترتكب الفاحشة حتي نفهم منها حكم الامة التي احصن وارتكبت الفاحشة بحيث حدها كان نصف ما علي المحصنات؟
    الجواب: الآية الثانية الموجودة في سورة النور قوله تعالي:
    {سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَّعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ﴿١﴾ الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّـهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِۖ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ ﴿٢﴾}
    ان هذه الآيةتبين حكم حدالحر والحرة الغيرالمتزوجة، كما في الآية السابقة كان الله تعالي في صدد بيان حكم الامة المتزوجة.
    امااذا ارتكبت الحرة المتزوجة ام الحرالمتزوج فاحشة ماحكمهما؟
    جعل الله تعالي حكمهما علي لسان النبي الاعظم صلي الله عليه وآله برجمهما في الروايات العديدة.
    وهذا يرجع الي ان من الاحكام قدتصل الي الناس بتوسط النبي صلي الله عليه وآله والائمة عليهم السلام.
    ودليله الباهر عن القرآن قوله تعالي خطابا للناس:
    "ماآتاكم الرسول فخذوه ومانهاكم عنه فانتهوا"
    واي اشكال في رجوع الناس لحكم المرئة المتزوجة التي اتت بفاحشة الي النبي صلي الله عليه وآله حتي يبينه للناس؟
    وفي اي حديث من الاحاديث التي تدل علي الرجم يوجد فيه خلاف القرآن وهذه الآيات؟
    ان الآيات تدل علي حكم الحرة الغيرالمتزوجة والحر الاعزب
    وما حكم به النبي صلي الله عليه وآله الائمة عليهم السلام
    كان في طول حكم الله ولافي عرضه حتي يعارض القرآن.
    واي اشكال ان يبين الله تعالي في كتابه حكم الحرالغير المتزوج والحرة الغيرالمتزوجة والامة المتزوجة ،ونبيه صلي الله عليه وآله يبين حكم المتزوج والمتزوجة من الحر والحرة؟!!!
    في النتيجه:ان ماقاله الناصراليماني في هذاالبيان في مخالفة
    روايات الرجم للقرآن خلاف ما ادعي عليه،وادعائه بالعقل وامثاله وما قص لنا من الاتيان عندالقاضي في غيرمحله كما لايخفي علي المطلع اللبيب واشرنا قسمامنه .

    يتبع

    قولك الشريف{ نحترم وجهة نظر? ول?ن نرید الدلیل لاثبات ما تدعیه فنرجوا ان تاتینا ببیان ایات القران العظیم اهدی من بیان الامام قبل ان تح?م علی البیان الحق للقران من دون برهان فالامام بین اشراط الساعة ال?بری من القران و منها ادرا? الشمس للقمر و ظاهرة انتفاخ الاهلة و بیان ?و?ب سقر نار الله اللواحة للبشر و ?یف تسبب بطلوع الشمس من المغرب و بین قصة اصحاب ال?هف و الرقیم المضاف الیهم و خروج الدابة التی ت?لم الناس و المسیح الدجال و جنوده من یاجوج و ماجوج و هم من ?ل حدب ینسلون و قصة ذی القرنین و بناء السد و م?ان تواجده فی جنة الفتنة الارض ذات المشرقین و بین الوسیلة و حقیقة اسم الله الاعظم وانت تتجاهلها و تقول ?ل شخص یستطیع ان یاتی بمثلها و نحن نقول قل هاتوا برهان?م واتونا ببیان اهدی من بیان الامام ان ?نتم صادقین}
    اقول:
    الاخ العزيزان ماتدعي ان الناصراليماني بيّن اشراط الساعة الكبري من القرآن وامثالها موجودة في كتبنا بقرون كثيرة قبل تولده،وليس بجديد فيهذاالزمان
    بل توجد الوهميات والظنيات الكثيرة من بعض الناس في هذه المسائل .
    وان الظن لايغني من الله شيئا.
    انما نحن نقبل الحقائق وهذه الحقائق قد اشيراليها بتوسط الحجج الطاهرة.
    سوف اعلق علي ما قال في البعث الاول وعيسي الدجال ان شاء الله تعالي وهكذا في المسائل التي اشرت اليها .

    قولك الشريف{نحترم رای? الشخصی و نطالب? بالدلیل و نرید بیان اهدی من بیان الامام للقران}
    اقول:
    ان البيانات كثيرة ان فتشت النت لتري الكثير من الناس من الخطباء وامثالهم يتكلمون باهدي البيانات واوضحها من بيانات هذاالفرد الذي تدعي انه الامام الثاني عشر.يااخي ان مجرد البيان والتكلم بالآيات القرآنية لايدل علي ان المتكلم هونفس الامام الحجة عليه السلام!!!
    يتبع

    اما قولك{
    اخی ال?ریم اذا حظر الماء فبطل التیمم والامام الثانی عشر من ال البیت المطهر هو حاضر بیننا فهل نتر?ه ونتر? بیانه الحق للقران و نتمس? بالاحادیث التی تحتاج الی تصحیح ؟}

    اقول: 1. رجاء ثبت لي من النصوص القرآنيةتدل علي ان رجلا ياتي باسم المهدي عليه السلام وهو هذاالشخص التي كان اسمه ناصرمحمداليماني؟.
    2.اشرالي النصوص القرآنية ام علي الاحاديث المطهرة من التحريف علي مواصفات الجسدية وغيرها حتي لانلتبس في المصداق؟
    3.هل لهذاالمهدي علامات في ظهوره ام لا؟ في اية آية ام رواية صحيحة اشارت الي هذه العلائم؟
    4.مااسمه واسم ابيه وامه؟من اي بلد وناحية؟اشرالي النصوص الصحيحة المجودة عندكم؟
    واخيرا:
    من اين عرفت يااخي انه هوالامام الثاني عشر؟بالاجمال الذي لايخل الكلام اشرح لي؟
    اخيرا:
    انك تعتقد بالائمة عليهم السلام هات لي حديثا واحدا عن الائمة عليهم السلام
    بان الامام الثاني عشر هونفس ناصراليماني؟وبعبارة اخري هات من الشواهد والدلائل من الاحاديث المطهرة والمطابقة للقرآن الكريم يطابق بان ناصراليماني هوالامام الثاني عشر الذي حاضربيننا.
    جزاك الله خيرا

  9. الترتيب #29 الرقم والرابط: 67397 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية ابو محمد
    ابو محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,710

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحیم

    لا داعی للاعتذار اخی ال?ریم و نحن نقدر ظروف?م و مشاغل?م والانترنت العالمیة هی افضل و ایسر وسیلة للحوار و مای?تب یبقی لیطلع علیه قوم آخرون ولذل? الامام ناصر محمد الیمانی مامور من ربه ان یحاور الناس عبر الانترنت ویعرف نفسه و دعوته من قبل الظهور

    والسلام علی?م ورحمة الله و بر?اته

  10. الترتيب #30 الرقم والرابط: 69132 أدوات الاقتباس نسخ النص
    محب النعيم الاعظم زائر

    افتراضي

    1-(لكل قوم هاد)
    2-المواصفات الجسدية ليست حجة لهذا لم تاتي بالقران بل اتت بالسنة وهي لا تعتبر حجة لانها صفات مشتركة بين جميع البشر
    3-علامت ظهور المهدي تفشي الظلم وابتعاد الناس عن القران وتكالب الامم على المسلمين ومن هذه العلامة الدخان
    4- مع ان الاسم ليس حجة الا ان اسم المهدي ذطر بلفظ يواطيء اسمه اسمي وجاء اسم المهدي مواطئا لاسم النبي اي ان الاسم محمد يكون الثاني في اسم المهدي
    واخيرا:
    الكل يعرف ان هناك ائمة اثني عشر ولكن هذه ليست حجة وليست موضوع اثبات ما يهمنا ما بين ايدينا الان وليس ما خلفنا وكل امة لها امام ولها ما كسبت ولنا ما كسبنا ولا نسال عما كانو يعملون فهم الان ميتون ولا حاجة لنا بفتح حوار بشانهم لانهم امة قد خلت
    اخيرا:
    اجبناك عليه من قبل فوق وقلنا انهم امة قد خلت والامام ناصر محمد واطا اسمه اسم النبي اي وافق اسمه اسم النبي ...اما اية الامام المهدي انه المهدي فهو ان الله يؤيد من اختاره خليفة في الارض على الناس ان يزيده بسطة في العلم وهكذا كانت حجة ادم وهكذا كانت حجة طالوت على بني اسرائيل كانت العلم وان مثل الامام المهدي ناصر محمد اليماني كمثل طالوت في بني اسرائيل ولكنه ليس نبي وانما امام عليم من الصالحين لانه لا نبي بعد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم فقال تعالى(وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّـهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا ۚ قَالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ ۚ قَالَ إِنَّ اللَّـهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ ۖ وَاللَّـهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴿247﴾
    لاحظ ماذا قالو لنبيهم قالو كيف يكون له الملك ونحن احق بالملك منه لانه لم يؤت سعة من المال فاجابهم نبيهم ان الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم ارايت بسطة في العلم فهذه حجته على فومه وهذه حجة امامنا عليكم من القران
    سلام قولا من رب رحيم ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غلام رضا
    قولك الشريف{ نحترم وجهة نظر? ول?ن نريد الدليل لاثبات ما تدعيه فنرجوا ان تاتينا ببيان ايات القران العظيم اهدي من بيان الامام قبل ان تح?م...
    انا اتحداك ان تاتي ببيان اهدى من بيانات الامام

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-01-2019, 09:53 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-12-2018, 11:53 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-02-2017, 11:57 AM
  4. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 13-09-2016, 07:14 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-09-2013, 11:52 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •