بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: البيان المُبكي لأعين أحباب الله ورسوله والمهدي المنتظر

  1. الترتيب #1 الرقم والرابط: 942 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    45

    افتراضي البيان المُبكي لأعين أحباب الله ورسوله والمهدي المنتظر

    اقتباس المشاركة: 4956 من الموضوع: البيان المُبكي لأعينِ أحبابِ اللهِ ورسولهِ والمهديّ المنتظَر..




    الإمام ناصر محمد اليماني
    05 - 04 - 1431 هـ
    21 - 03 - 2010 مـ
    11:28مساءً
    _________



    البيان المُبكي لأعينِ أحبابِ اللهِ ورسولهِ والمهديّ المنتظَر ..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، {إِنَّ اللَّـهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴿٥٦﴾} صدق الله العظيم [الأحزاب].

    ويا معشر المُسلمين؛ يا أحباب ربّ العالمين ورسوله والإمام المهديّ، لقد حيّرني إعراض المسلمين عن الدعوة إلى الاحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم برغم أنهم جميعاً به مؤمنون! ومن ثُمّ تذكرت حبيب قلبي وقُرّة عيني وأحبّ الناس إلى نفسي جدي مُحمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في بدء نزول القُرآن العظيم الذي لم يكن يؤمن به أحدٌ من العالمين لكونه كتابٌ جديدٌ من ربّ العالمين، وما كان قولُ قومِهِ إلّا أن قالوا: {يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ} صدق الله العظيم [الحجر:6].

    فكم وكم آذوا جدي مُحمداً رسول الله أذىً عظيماً خصوصاً بعد موت عمّه أبي طالبٍ رحمه برحمته إن ربّي على كُلّ شيءٍ قدير، ومن بعد موت أبي طالب اشتدّ أذى المُشركين لكونه قد مات أبو طالب الذي كانوا يخشونه، وكان يُصلي مُحمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بالمسجد الحرام، وجاء أحدُ المُشركين الكبار ينهى جدي محمداً رسولَ الله - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - عن الصلاة في المسجد الحرام لكونه لا يُصلي لآلهتِهِم؛ بلْ يُصلي ويسجد لربّه ويتقرب إليه، ولذلك نزل قول الله تعالى: {أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَىٰ ﴿٩﴾ عَبْدًا إِذَا صَلَّىٰ ﴿١٠﴾ أَرَأَيْتَ إِن كَانَ عَلَى الْهُدَىٰ ﴿١١﴾ أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَىٰ ﴿١٢﴾ أَرَأَيْتَ إِن كَذَّبَ وَتَوَلَّىٰ ﴿١٣﴾ أَلَمْ يَعْلَم بِأَنَّ اللَّـهَ يَرَىٰ ﴿١٤﴾ كَلَّا لَئِن لَّمْ يَنتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ ﴿١٥﴾ نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ ﴿١٦﴾ فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ ﴿١٧﴾ سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ ﴿١٨﴾ كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِب ۩ ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم [العلق].

    ومن ثُمّ عاد مُحمدٌ رسولُ الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - للصلاة كعادتِه في المسجد الحرام من بعد أن منعه عدوّ الله من كان مِنْ أكابرِ المشركين، حتى إذا علم عدوّ الله أنّ محمداً رسولَ الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - عاد للصلاة في المسجد الحرام وعدوّ الله قد نهاه عن ذلك فمن ثُمّ جاء عدوّ الله بِفرثِ الجزور ومُحمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - كان ساجداً لربّه في المسجد الحرام، ومن ثُمّ ألقى بِفرث الجزور على رأسه وهو ساجدٌ عليه الصلاة والسلام! ولكن جدي مُحمداً رسولَ الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - تذكرَ أمرَ الله إليه: {كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِب ۩ ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم، ومن ثُمّ أطال جدّي مُحمدٌ رسول الله في السجود بين يدي ربّه وهو يتقرّب إليه بالعفو عن قومه ويقول: [اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون].

    ولكن قد اشتدّ إيذاء المُشركين يوماً بعد يومٍ فكانوا يؤذون جدي مُحمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ويعذّبون من صدّقه فاتّبعه حتى ضاق به الحال عليه الصلاة والسلام، ومن ثُمّ قرر أن يُهاجر إلى الطائف علّه يجد من يُصدّقه وينصره ويشدُّ من أزره في الطائف ولكنه بمجرّد أن وفد إلى الطائف وبدأ يدعوهم في ناديهم ومكان تجمعهم فإذا هم يقولون: [ألست محمداً مجنون قريش؟! لقد سمعنا بك من قبل أن تأتينا يا من تذكر آلهتنا بسوء، فاذهب عنّا أيّها المجنون].

    ونهروه وزجروه وطردوه من مجلسهم ولم يكرموه حتى كرم الضيافة، ومن ثُمّ سمع الصبية أن آباءَهم يقولون لهذا الرجل مجنون، ومن ثُمّ تبعه الصبية وكانوا يقذفونه بالحجارة ولكن خادمه زيد بن حارثه عليه الصلاة والسلام كان يُدافع عن النَّبيّ بظهره، بمعنى أنه كان يجعل ظهره درعاً للنبيّ حتى لا تُصيبَه حجارةُ الصبية، ولكن أصابه حجرٌ في قدمه الشريفة فأدمتهُ حتى كان يسير وهو يعرج من الألم، ومن ثُمّ لجأ إلى بستانِ كبيرِ القوم بالطائف ودخل فيه فوجد فيه حارساً طيباً من أهل الكتاب فقاده لظلِّ شجرةٍ ومن ثُمّ ذهب لكي يُحضِر له عنقودَ عنبٍ، وأثناء عودته إلى النَّبيّ فإذا هو يسمع النَّبيّ يُهَمْهِمُ بالدعاء وهو رافعٌ يديه إلى ربّه يشكو إليه وكان يقول عليه الصلاة والسلام: [اللهم أشكو إليك ضعف قوّتي وقلة حيلتي وهواني على الناس يا أرحم الراحمين، أنت رب المُستضعفين وأنت ربّي إلى من تكلني إلى عدو يتجهمني أم إلى أحد ملكته أمري! إن لم يكن بك غضبٌ عليّ فلا أُبالي إلّا أن رحمتك هي أوسع لي، وأعوذُ بنور وجهك الذي أشرقت له الظُلمات وصلُح عليه أمر الدُنيا والآخرة لك العتبى حتى ترضى].

    ومن ثُم هبط بين يديه رسولُ ربّ العالمين إليه جبريلُ عليه الصلاة والسلام وقال: [يا مُحمد رسول الله صلى الله عليك وملائكته لقد أمرني الله أن أُطْبِق عليهم الأخشبين إن شئت ومن ثُمّ تبسّم مُحمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ضاحكاً وقال: كلا يا أخي يا جبريل، فما دام ربّي راضياً عن عبده فلا أُبالي وعسى أن يأتي من أصلابهم من يقول: لا إله إلّا الله مُحمد رسول الله]. عليك صلاة الله وسلامه يا حبيب قلبي وقُرّة عيني يا مُحمد رسول الله صلّى الله عليك وآلك المُكرمين وأُسلّم تسليماً.

    ويا أُمّة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام، ما غرّكم في الإمام المهديّ الذي بعثه الله ناصراً لمُحمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، فهل جاءكم من القول ما لم يأتِ من قبل؟ وقال الله تعالى: {أَفَلَمْ يَدَّبَّرُوا الْقَوْلَ أَمْ جَاءَهُم مَّا لَمْ يَأْتِ آبَاءَهُمُ الْأَوَّلِينَ ﴿٦٨﴾} صدق الله العظيم [المؤمنون].

    ويا أُمّة الإسلام، إنّ الله يعلم وأنتم لا تعلمون، وإنما أعظُكُم بواحدةٍ هو أن تنيبوا إلى الله في خلواتكم بربكم، وتخيلوا لو أنّ الإمام ناصر مُحمد اليمانيّ هو حقاً خليفة الله الإمام المهديّ الذي له تنتظرون بفارغ الصبر وأنتم عنه مُعرضون، فما يُدريكم لعل ناصر مُحمد اليمانيّ من الصادقين! فلا تحكموا عليه أنه كمثل الذين خلَوا من قبله من المهديّين الكاذبين؛ بلْ أنيبوا إلى ربّكم في جوف الليل وتضرعوا بين يديه وأنيبوا إليه ليُبصّر قلوبكم بالحقّ وقولوا:
    (اللهم إنك تعلم وعبادك لا يعلمون، سبحانك لا علم لنا إلّا ما علّمتنا أنك أنت العليم الحكيم، اللهم إن كان ناصرَ مُحمدٍ اليمانيّ هو حقاً خليفة الله الإمام المهديّ المُنتظَر الذي ننتظره بفارغ الصبر، اللهم فبصّر قلوبنا بالحقّ حتى لا يكون حسرةً علينا وندامةً فنعضّ على أيدينا من شدّة الندم لو أننا صدّقناه فتجعلنا من المُكرمين ومن صفوة البشريّة وخير البريّة.

    اللهم إن كان ناصر مُحمد اليمانيّ هو حقاً المهديّ المُنتظَر فإنه فضلٌ من الله عظيم ورحمةٌ للأُمة فاجعلنا من الشاكرين أن قدّرت بعث المهديّ المُنتظَر في أُمّتنا وجيلنا، فكم تمنّوا الأُمم من قبلنا أن يبعثه الله فيهم ولكن لم يحالفهم الحظ، فإذا بعثته فينا فقد فضّلتنا على الأُمم ببعث الإمام المهديّ المُنتظَر في أُمتنا فاجعلنا من الشاكرين برحمتك يا أرحم الراحمين.

    اللهم عبدك في ذمّتك أن لا يفوتني التصديق بالحقّ إن كان ناصرُ محمد اليمانيّ هو حقاً المهديّ المُنتظَر الناصر لما جاء به مُحمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، فكيف نُكذّب حبيب الله وحبيب رسوله؟ ونعوذُ بالله أن نُكذّب خليفة الله المهديّ لو قدّر الله بعثه فينا وقدّر عثورنا على دعوته للعالمين أن لا نكون من السابقين المُصدّقين لخليفة الله الذي بشّر ببعثه مُحمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    اللهم إنك قلت وقولك الحق: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ} [غافر:60]، وها هو عبدك يدعوك مُنيباً إليك: إن كان ناصرُ مُحمد اليمانيّ هو حقاً المهديّ المُنتظَر أن تجعلني من المُصدِّقين ومن الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور ببأسٍ شديد من لدُنك بالدُخان المُّبين، يا حيّ يا قيوم يا من يحول بين المرءِ وقلبه لا تُعمي قلبَ عبدِك وأمتِك عن الحقّ والحقّ أحقّ أن يُتّبع، يا من وسعتَ كُل شيءٍ رحمةً وعلماً يا من تحول بين المرءِ وقلبه فإذا كان هو حقاً الإمام المهدي فلْيُلِن قلوبَنا بيانُه وتذرف أعيُننا مما عرفنا من الحقّ حتى تطمئن قلوبُنا أنَّه حقاً الإمام المهديّ لا شكَّ ولا ريبَ برحمتك يا أرحم الراحمين، إنك قلت وقولك الحق: {اللَّـهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ} صدق الله العظيم [الشورى:13]).


    وبما أني الإمام المهديّ الحقّ فوالله الذي لا إله غيره أن من فاضت عيناه أثناء تلاوة هذا البيان فإنّه من أحباب الله ورسوله والمهديّ المنتظَر وأنّ الله سوف يهدي قلبه إلى الصِراط المُستقيم، فكونوا من الشاكرين يا أحباب ربّ العالمين وأنيبوا إلى ربّكم ليهدي قلوبكم وكونوا من القوم الذي وعد الله بهم في مُحكم القُرآن العظيم في قول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّـهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّـهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴿٥٤﴾} صدق الله العظيم [المائدة].

    ويا أحباب قلبي وقُرّة أعيني ذكركم والأنثى، إني أُحبّكم في الله وأحبّ لكم ما أحبُّه لنفسي وأكره لكم ما أكرهُه لنفسي وأُريد لكم الهُدى والنجاة وليس العذاب فكونوا من أولي الألباب، ويا أحبابي في حُبّ الله لِمَ تُكذِّبوني وتشتموني وتلعنوني يا معشر المُسلمين، فهل دعوتكم إلى باطلٍ؟ فكيف يكون على باطلٍ من يدعو إلى عبادة الله وحده لا شريك له ويأمر الناس أن يكونوا عبيداً لله لتحقيق الهدف من خلقهم فيتنافسوا إلى ربّهم طمعاً في حب الله وقُربه ونعيم رضوان نفسه سبحانه وتعالى علواً كبيراً؟ وما أمرتُكم أن تُعظّموني من دون الله، وكيف تجتمع النور والظُلمات؟ وقال الله تعالى: {مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُؤْتِيَهُ اللَّـهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِّي مِن دُونِ اللَّـهِ وَلَـٰكِن كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ ﴿٧٩﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

    فكذلك تجدون دعوة الإمام المهديّ ناصر مُحمد اليمانيّ لا يقول لكم اتخذوني إلهاً من دون الله ولكن كونوا ربانيّين واعبدوا الله ربّي وربّكم وتنافسوا في حُبّ الله وقُربه ونعيم رضوان نفسه، فلم َتُكذِّبوني يا إخواني المُسلمين؟ فإني أخشى عليكم من عذاب يومٍ عقيم، فلا تخافوا فلن يدعو عليكم الإمام المهديّ، وإن نفدَ صبري ودعوتُ عليكم في ساعة غضبٍ فأرجو من ربّي بحقّ لا إله إلّا هو وبحقّ رحمته التي كتب على نفسه وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسه أن لا يُجيب دعوتي لأنكم جزءٌ من هدفي العظيم، ألا والله لا ولن أُفرط فيكم فلا تخشوا دُعائي ولكني أخشى عليكم دعوة أحد أنصاريّ كمثل نبيّ الله لوط وإبراهيم، فأمّا نبيّ الله إبراهيم فقال: {وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الْأَصْنَامَ ﴿٣٥﴾ رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ ۖ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي ۖ وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿٣٦﴾} صدق الله العظيم [إبراهيم].

    ولكن الله أهلك قومَ إبراهيم بسبب دعوة نبي الله لوط، ولم يُصدّق رسولَ الله إبراهيمَ عليه الصلاة والسلام إلّا نبيُّ الله لوط. وقال الله تعالى: {فَآمَنَ لَهُ لُوطٌ} صدق الله العظيم [العنكبوت:26]. ومن ثُمّ أهلك الله القوم بسبب دُعاء نبيّ الله الصّديق لوط صلّى الله عليه وآله وسلّم، فاستجاب الله دعوة نبيّه لوط وأهلك القوم بمطر السوء من كوكب العذاب، وكذلك أخشى على المُسلمين من دعوة أحد أنصار المهديّ المُنتظَر.

    ولذلك أقول يا أحباب قلبي ويا قُرّة أعيني يا معشر الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور سألتُكم بالله العظيم ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم أن لا تجلبوا إلى نفس ربّي مزيداً من الحسرة على عباده لأنكم إذا دعوتم على القوم استجاب الله دُعاءكم تصديقاً لوعده الحقّ أن ينصركم على من كذّبكم فيُهلك عدوّكم ويستخلفكم من بعدهم إن الله لا يُخلف الميعاد.

    ولكن يا أحباب قلب الإمام المهديّ والله الذي لا إله غيره ما سألتُكم بالله أن تفعلوا رحمةً مني بالناس؛ بلْ لأني وجدت أن ربّي هو حقاً أرحم الراحمين، ولم أجد في الكتاب أنّ عباده يهونون عليه برغم أنه لم يظلمهم شيئاً سُبحانه وتعالى علّواً كبيراً، ولا يظلم ربّك أحداً، ولكن يا إخواني لو تعلمون كم الرحمن الرحيم هو حقاً رحيمٌ! ألا والله الذي لا إله غيره إنه لا مجال للمُقارنة بين رحمة الله بعباده ورحمة الأُم بولدها حتى ولو عصاها ألف عامٍ لما هان عليها وهو يصرخ ويتعذّب في نار جهنم فتصوّروا كم حُزنها عظيم وكم مدى حسرتها على ولدها وهي تسمع صراخَه في نار جهنم، فما بالكم بمن هو أرحم منها بعباده الله أرحم الراحمين؟ فلا نزال نُذكّركم ونقول أن الله يتحسّر على عباده الذين ظلموا أنفسهم وأهلكهم بسبب دُعاء أنبيائِهم عليهم بعد أن كذّبوا بالحقّ من ربّهم، وبرغم أنَّ الله لم يظلمْهم شيئاً ولكن بسبب عظيم صفة رحمته في نفسه تجدونه حزيناً مُتحسّراً على عباده مُباشرةً فور هلاكِهم من بعدِ دُعاء الأنبياء والصالحين عليهم وقد علمتم ذلك في قول الله تعالى: {إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم [يس].

    ولا يزال الإمام المهديّ يُذكّر أنصاره بهذه الآية المُحكمة لكي يُصدقوا الله فيصدقهم فيقولوا:
    [يا إله العالمين لقد عرّفنا الخبير بالرحمن عن حالك فكيف نستطيع أن نستمتع بنعيم الجنة والحور العين وحبيبنا الله حزينٌ في نفسه ومُتحسّرٌ على عباده؟ هيهات هيهات أن نرضى حتى يكون من هو أحبّ إلينا من الجنة والحور العين الله ربّ العالمين راضياً في نفسه لا مُتحسّراً ولا حزيناً، فإذا لم تفعل فلِمَ خلقتنا يا إله العالمين؟ فهل خلقتنا من أجل الجنة وحورها، أم خلقتها من أجلنا وخلقتنا نعبد حُبك وقربك ونعيم رضوان نفسك؟ فكم نُحبك يا الله، وكيف يستطيع من يُحبّ أن يكون مسروراً وهو قد علم أن حبيبَه حزينٌ في نفسه حُزناً عظيماً! كلا وربي لا ترضى النفس حتى يكون الحبيب راضياً في نفسه مسروراً].

    ولذلك أتوسّل إليكم يا أحباب الله يا من وعدَ اللهُ بهم في مُحكم كتابه إن كُنتم تُحبون الله بالحُبّ الأعظم أن تُساعدوني على تحقيق النعيم الأعظم، فلا تدعوا على المُسلمين والناس أجمعين، وإن كان لا بدّ فعلى الشياطين من الجنّ والإنس تدعون حتى يذوقوا وبال أمرهم وكلّ يومٍ هو في شأن سبحانه وسع كل شيءٍ رحمةً وعلماً، ولكنهم يائسون من رحمة ربّهم كما يئِس الكُفّار من أصحاب القبور، وهذا خطأهم فظلموا أنفسهم بسبب اليأس من رحمة الله الذي نادى عبادَه بما فيهم إبليس وكافة عبيده في السماوات والأرض وقال الغفور الرحيم: {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّـهِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿٥٣﴾ وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ ﴿٥٤﴾ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ﴿٥٥﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ﴿٥٦﴾ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّـهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿٥٧﴾ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨﴾ بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ ﴿٥٩﴾} صدق الله العظيم [الزمر].

    فبالله عليكم هل يستطيع أن يقول أبٌ لأولادهِ وهو غاضبٌ غضباً شديداً يا (أولادي)؟ ولكن انظروا إلى الله أرحم الراحمين برغم غضبه الشديد من عباده المُجرمين يقول: {يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّـهِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} صدق الله العظيم.

    أفلا ترون ما أعظم رحمة الله العظيم المستوي على عرشه العظيم سُبحانه وتعالى علّواً كبيراً وما قدروه حقّ قدره! أليس ربّي العظيم الذي لا إله غيره يستحق أن نُحبّه أعظم من كلّ شيءٍ في الدُنيا والآخرة؟ فهو الذي خلقنا وصوّرنا ويرزقنا ويغفر لنا ويرحمنا في الدُنيا والآخرة سبحان ربّي الغفور الرحيم، فهل جزاء الإحسان إلّا الإحسان؟ فكيف ترضون بزينة الدُنيا ونعيم الجنان يا عبيد الرحمن؟ فلو تعلموا ما نحن فيه من النعيم لما تأخرتم عنه شيئاً إنه نعيم رضوان الله على عبيده، فاتّبِعوا رضوانه وتجنبوا سخطه وسوف تعلمون أن رضوان الله هو حقاً النعيم الأعظم من ملكوت الدُنيا والآخرة ثُمّ تعلمون وأنتم لا تزالون في الدُنيا أن نعيم رضوان الله على عباده هو حقاً النعيم الأكبر من جنته. تصديقاً لقول الله تعالى: {رَّضِيَ اللَّـهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} صدق الله العظيم [المائدة:119].

    وتصديقاً لقول الله تعالى: {وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّـهِ أَكْبَرُ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} صدق الله العظيم [التوبة:72].

    ويا أحباب قلبي إلى ربّي، لا تُيئِسوا الناس من رحمة الله مهما علمتم من ذنوبهم فاعلموا أنّ الله يغفر الذنوب جميعاً، فعظوهم وأرشدوهم إلى الطريق الحقّ وأهدى سبيلاً بالحكمة والموعظة الحسنة.

    وأضرب لكم على ذلك مثلاً لقصةٍ وقعت للإمام المهديّ في أحد الدول التي تسمح بشرب الخمور:
    [[جئت مارّاً بجانب مطعمٍ وإلى جانبه كافتريا ويبدو أنها تبيع الخمور، فوجدت رجلاً كان ثملاً جالساً فوق كُرسي بجانب طاولة وكانت الطاولات في الخارج على حافة الشارع ومن ثُمّ جلست بجانب طاولة السكران على كُرسيّ كان مقابله وسلّمت عليه بيدي فمد يده وسلّم عليّ وقال: أهلاً، وهل تعرفني حتى تُسلّم عليّ؟ فقلت له؛ بلْ والله إني أخوك وإني أنا وأنت من ذُرية رجلٍ واحدٍ وامرأةٍ واحدةٍ، ومن ثُمّ أخذت الرجل الدهشة من قولي! وقال لي: وهل جُننت! فكيف تكون أخي وأنا لا أعرفك؟ فقلت له: ألستُ أنا وأنت من ذُرية رجلٍ وامرأةٍ وهو أبونا آدم وأمنا حواء؟! ومن ثُمّ تبسّم ضاحكاً وارتفع صوتُه بالضحك عالياً حتى أضحكني معه ومن ثُمّ قمت إلى المطعم فطلبت لنا سوياً وجبة عشاء وأقسمت عليه أن يقبل عزومتي وأقسمت له بالله العظيم أني لا أريد منه جزاءً ولا شكوراً، وقال: بلْ سوف أدفع نصف حساب العشاء، فقلت له: كلا وربي، وأكرمته وتعشى معي ولكنه ملأ كأساً من الخمر ويُريد أن يُعطيني من بعد العشاء. فقلت له هذا مُحرّم في ديننا. فقال: وما دينك؟ فقلت: ديني الإسلام. قال: يا رجل كُلّنا مُسلمين ولكن الله قال فاجتنبوا الخمر ولم يُحرّمه الله علينا. فقلت له: ظننتك مسيحي وطلعت مُسلم! بارك الله فيك أفلا تعلم إن الاجتناب لمن أشدّ أنواع التحريم كتحريم عبادة غير الله؟ وقال الله تعالى: {وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّـهِ لَهُمُ الْبُشْرَىٰ ۚ فَبَشِّرْ عِبَادِ ﴿١٧﴾ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ۚ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّـهُ ۖ وَأُولَـٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم [الزمر].

    ومن ثُمّ قال الرجل: إذاً الخمر مُحرّم كحُرمة أن نعبد الشيطان؟! وتفاجأت به أخذ القارورة وقذفها حتى اصطدمت بحائط كان على مقربةٍ بجانب الطريق وتكسرت وتناثرت في الطريق، ومن ثُمّ قام ولقط الزجاج المُتناثر بيديه حتى لا يؤذي المارين، وذهب إلى صندوق للزبالة كان على مقربةٍ منّي وقذف بالزجاج فيه وعاد وحبَّني على رأسي وأراد أن يتنزل ليُحبَّ قدمي فأمسكته وقلت له: اتقِ الله فلا تفعل ذلك، فقال فبمَ أجزيك؟ فقلت له: جزائي أن تُنقذ نفسك من النار وتتوب إلى الله متاباً. ورفع الرجل يديه إلى ربّه وهو يناجيه وأعينه تفيض من الدمع فاستأذنته ولم يفكني إلا بصعوبة بالغة وكان يُريد أن أذهب معه الهوتيل الذي يسكن فيه وكان لا يُريد فراقي]] انتهى..

    ومن ثُمّ تذكرت قول ربي: {ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} صدق الله العظيم [النحل:125]، فتصورا يا إخواني الأنصار لو أني حين رأيته يشرب الخمر في الشارع قلت له بصوت مُرتفع: اتقِ الله أيّها السكران! فهل ترونني أستطيع هدايته بهذه الطريقة؟

    ولذلك فالتزموا بالحكمة في الدعوة إلى الله ولا تكونوا مُنفِّرين وكونوا مُبشِّرين ورحمةً للعالمين يا أنصار المهديّ المُنتظر؛ يا معشر الدُعاة إلى السلام العالميّ بين شعوب البشر مُسلمهم والكافر، فوالله لا تهدون الأُمم وأنتم تزجرونهم أو تنهرونهم أو تضعون السيوف على أعناقهم! كلا وربي فلن تهدوهم إلّا بالحكمة والموعظة الحسنة كما أمركم الله في مُحكم كتابه في قول الله تعالى: {ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} صدق الله العظيم، فما أجمل أوامر الله وما ألطف الله وما أرحم الله أرحم الراحمين سُبحانه وتعالى علواً كبيراً.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر مُحمد اليماني.
    __________________

  2. الترتيب #2 الرقم والرابط: 944 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية ظل عابر
    ظل عابر غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    12

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على حبيبي وقرة عيني جدي رسول الله وعلى اله الطيبين الطاهرين ومن التبعه باحسان الى يوم الدين تم امابعد بارك الله فيك يأمامنا الكريم وسددخطاك ومكن لك في الارض وجعل لك الانصار حيث ماتوجهت ولاتهنو ولاتحزنو وانتم الاعلون باذن الله فقرعينن فان الله لايخزيك وينصرك الله نصر عزيزاً مقتدر والسلام عليكم ورحمة وبركاته

  3. الترتيب #3 الرقم والرابط: 1775 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية ابو محمد
    ابو محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,606

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اكتب باللون الذي تحبه يا سخماط واعلم ان الحجه بالعلم وليس باللون واليك الجواب من بيان الامام
    http://www.mahdi-alumma.com/showthrea...%C7%C8#post513

    ((اللهم أعز الإسلام بأحد العُمرين ))

    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والصلاة والسلام على فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وآله وسلم والصلاة والسلام على الفاروق عُمر إبن الخطاب من الانصار السابقين الاخيار في عصر التنزيل للقول الثقيل ويا أيها الهاشمي تالله أن هذا بهتان مُبين على الفاروق عُمر إبن الخطاب الذي أشدُ الله به أزر مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من قبل التمكين إستجابة لدعوة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ((اللهم أعز الإسلام بأحد العُمرين ))

    فاجابه الله وأعزه بالفاروق عُمر إبن الخطاب فكيف يكسر ضلع فاطمة بنت مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم بل هذا بهتان مُبين بل رجل من الصحابة الصالحين ومن المُخلصين لله ولرسوله وأهل بيته بل كان يقول لا ابقاني الله في قوم لست فيهم ياعلي وذلك لانه يرى الإمام علي إبن ابي طالب سراجاً مُنيراً من بعد محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فصلوا على عُمر إبن الخطاب يامعشر الأنصار السابقين الأخيار وسلموا تسليماً وعلى ابي بكر و جميع صحابة محمد رسول الله الذين كانوا معه قلباً وقالباً صلى الله عليهم أجمعين ما عدى الفئة الباغية والمنافقين الذين يظهرون الإيمان ويبطنوا الكُفر فلا تصلوا عليهم ولا تقوموا على قبورهم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    فلا تدموا جروح قد أندملت وتلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولن يسالكم الله عم كانوا يعملون تصديقاً لقول الله تعالى)

    ( تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ وَلا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ )صدق الله العظيم

    ولكن الله سوف يسالكم عن انفسكم وعن أمتكم في جيلكم وعصركم لماذا لم تسعوا لتوحيد صفوف المُسلمين ولم شملهم لتكونوا أمة واحدة على صراطاً مستقيم فتقوى شوكة المُسلمين في العالمين فيستخلفكم الله في الأرض لتأمروا بالمعروف وتنهو عن المنكر وتؤمنوا بالله إن كنتم خير أمة أُخرجت للناس فكونوا من الشاكرين إن أبتعث الله الإمام المهدي في امتكم وجيلكم إن ذلك فضل من الله عليكم عظيم فكونوا من المصدقين ولا تكونوا من المكذبين بالبيان الحق للقرآن العظيم واتبعوني أهدكم صراطاً مستقيم ونعلمكم مالم تكونوا تعلمون ويامعشر المُسلمين فكم اقسمت لكم برب العالمين اني لا أتغنى لكم بالشعر ولا مستعرض بالنثر بل المهدي المنتظر الحق ولعنت الله على من أفترى على الله كذباً ولم يصطفيه الله شيئاً وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين فكيف تجتمع الظُلمات والنور فاتقوا الله الذي يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور وإليه تُرجع الأمور وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    __________________

  4. الترتيب #4 الرقم والرابط: 6455 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,068

    افتراضي اصبر وما صبرك الله باللة

    يا امامنا الغالي والله لكم يحزننا ما انت فية من حزن وضيق وكرب على اعراض هذة الامة ولكن الله قد جعل
    الحمل عليك كبير وعظيم فاصبر صبرك الله واثبت ثبتك الله على الحق واللة رب السماوات والارض ورب
    المشرقين والمغربين لن نخذلك ولن نرتد على ادبارنا فسر على بركة الله الى ما امرك فواللة لن نقول
    كما قالت اليهود لموسى ولكن نقول لو اجتمع كل من عليها على تكذيبك وعلى حربك وعلى اذيتك فوالله
    لتجدنا حقا حقا معك عن يمينك وشمالك ومن خلفك فامر تطع واعمل فينا ما بدا لك فانا والله لفرحون
    وللقاء الله لعجلون .

    {مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }الأحزاب23

    اخوك طاهر ابوابراهيم اليمانى فوالله فان من قبيلتى من بدا بالبيعة ومن اهل بيتى فلا تضن انك وحدك
    والله لنجاهدنك جهادا للفوز بنعيم رضوان ربنا .

  5. الترتيب #5 الرقم والرابط: 7159 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    209

    افتراضي فأشرف القلوب قلب حي بنور الفهم عن الله والتقوى تشرح قلوب الطاهرين

    بارك الله في امامنا المهدي ناصر محمد اليماني حفظه الله تعالى

    فأشرف القلوب قلب حي بنور الفهم عن الله والتقوى تشرح قلوب الطاهرين
    والبر يزهرها ، وما زكا الله علما الا بتقواه وما الفتح الا من عند الله العزيز الوهاب

  6. الترتيب #6 الرقم والرابط: 7179 أدوات الاقتباس نسخ النص
    صديق زائر

    افتراضي رحمة الله خير مما يجمعون

    فوالله ياإمام ناصر كم تمنى صديق لو ان الله يميته بما ناله من الأذى من أقرب الناس اليه ومن ابعدهم حتى شق ذالك عليه ولكن كلما تذكر قولك بأن نتمنى ان يطيل الله فى اعمارنا حتى نحقق الغاية من خلقنا امسك نفسى من الدعاء بأن اذهب الى ربى وأتحمل على نفسى حتى اصبحت كظيم ولإن ظلمنى احد أو قال فى غير الحق ولا استطيع ان أخذه بيدى تحدثنى نفسى بالدعاء عليهم لكن اتذكر أذى الكفار لرسول الله ومن ثم يدعى لهم فيقول صديق فى نفسه إن كان ذالك فعل رسول الله على اهل الكفر فكيف بمن أذانى من المسلمين فأستغفر لى ولهم وتذهب أيام وتأتى على صديق ويشتد الإضطهاد على ذاتى حتى يمشى صديق والدمع ينزل من عينيه كأنها ماء نار تنزل على خدى أريد أن أشتكى لربى ثم يمسك عنى لسانى كاظم على نفسى حتى أصابنى المرض فلا اطيق طعاما ولا ماء ولا استطيع القيام من فراشى مستضعف بين القوم الذى ابتلانى الله ان اكون بينهم وثم اختلى بنفسى كثيرا وحيداً اشعر بغربة بين اخوانى المسلمين وأصبح لا شىء من الدنيا تناله نفسى يفرحنى كباقى الناس ولا شىء يذهب منى فيها يحزننى اصبح فرحى كحزنى يستويان واصبح ذكر الجنة عندى كذكر الدنيا أصبح نعيمهم واحد عندى ويكأن نفسى تشتاق لشىء غيرهما اريد ربى الله رضوانه فقط فإذا ذكر الناس نعيم الدنيا ونعيم الجنه كما كأنهم لم يذكروا شيئا اريد ان اعبد الله لله فقط فوالله ان اصحابى مما يرون من تحملى على نفسى اسمونى حمال أسية مما اكظم على نفسى واتحمل من اضطهاد وأتى على نفسى كثير وتصعب على نفسى ان ذالك يحدث لى وانا ما زلت فى مقتبل عمرى اتحسس يد حانيه تطبطب على صدرى او حضن كحضن امى وابى فلا اجد حتى يأست ولا اجد سوى يد ربى فلا اجد الا ان اقف صامت امامه أقل فى نفسى حالى يكفى عن سؤالى وكلما يموت لى عزيز على نفسى والناس يموتون حزن عليه احزن على فراق مثله من الدنيا من حسن سيرته وافرح له انه ارتاح من تعب الدنيا وايضا اصبحت لا اشتهى ما يشتهى الشباب من زواج وزينة الحياة حتى اصبحت استغرب من نفسى فأرى ان هناك ما هو اكبر والذ من ذالك لكن لم تناله يدى حتى الأن واتفكر فى كثرة جدالى للإمام ناصر محمد اليمانى من قبل حتى أظن ان الله غاضب على وانى اقل الانصار مكانة ويزداد حزنى ان ذالك بدر منى من قبل حتى ابكى على حالى واتمنى لو ان جبل يخر على نفسى اهون من ذالك الاحساس الذى ينتابنى وأقول لنفسى لم كنت تجادل ناصر وانت تعلم علم اليقين انه المهدى ومن ثم اعلن انى أسلمت لما قال من قبل ولما سيقول من بعد فليرحمنى الله يوم أقبر فى الأرض وأحمد الله انى لم احمل فى نفسى يوما من عبد من عباد الله اتمنى لهم الخير وافرح لهم ألا والله إن أعز الأنصار لنفسى ولن انساه قط من كان أكثرهم يقف بشده امامى عندما كنت اجادل الامام العظيم ناصر محمد الا وهو الانصارى العزة لله الذى افتقده الان اعز الله مكانه
    أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضاً سُخْرِيّاً وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ

  7. الترتيب #7 الرقم والرابط: 7213 أدوات الاقتباس نسخ النص
    أزهر الدين غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    76

    افتراضي مازلت في القلب يامحمود الصديق

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الأطهار الطيبين
    أخي الغالي محمود (الصديق ) إن الذي تتحدث عنه أتعرض له وبشكل مستمر وخصوصاً مع الأشخاص ذو التعمق الديني من (مشايخ وعلماء ) وسوف أقص عليك قصة جرت لي شخصياً مع أحد المقربين
    هاتفني ذلك المقرب لي منذ شهر حيث كنت قد حدثته سابقاً عن عقيدة الإمام واتفقنا على أن نجتمع وبحضور شيخ داعي وإمام مسجد فماحدث في الجلسة كالآتي:
    1 أن هذ الشيخ متشبث بالعقيدة السنية ومادونها مغلوط
    2 إذا طرحت مبدأ ما لعقيدة الإمام فيلف عليك ويلتوي من علوم مشايخه من السنة المتواترة ويقول لك أريد دليلاً من القرآن وعندما تذكر الدليل من القرآن يدعي أن تفسيرهذه الآية نزلت في غير ذلك والله عز وجل قد عنى بها أموراً أخرى لاتمت بصلة لهذا الأمر.
    مما يتفطر قلب المؤمن لهؤلاء المسمون علماء ومما يحملون في أذهانهم من أوهام وعلوم من الكتب التي تخطئ ألف مرة لتصيب مرة
    3 عندما تريه الأدله الفلكية للآيات الكبرى كمثل الكوكب العاشروتأثيراته على أشراط الساعة من طلوع الشمس من المغرب يقول أن هذا العلم ليس بحقيقة قد يصيب وقد يخطئ وكثيراً من علماء ناسا قد توقعوا أكثر من هذا ولم يحصل شيئ من هذا القبيل كما يصر على أن طلوع الشمس من المغرب هو آخر أشراط الساعة وليس أولها وقبلها خروج المسيح الدجال ويأجوج ومأجوج وآية الدخان ليست لها وجود عنده وكل ماأوتيته من دلائل حسية وبراهين مرئية لم يقتنع بها حتى وصلنا لقضية ظهور المهدي الذي ناقض نفسه بنفسه بها حيث نفى أن المهدي موجود وإذا وجد مهدي فإنه محدود بدولة واحدة فقط أي سوف يؤثر على دولة واحدة دون سائر البلاد والإيمان به ليس ضرورياً ولكنه رجع وناقض نفسه بنفسه حين نزول سيدنا المسيح والصلاة خلف المهدي
    فكيف لمهدي أن يؤثر في دولة واحدة وبشعب واحد وخلفه يصلي رجل كان نبياً مرسلاً من أولو العزم صلوات الله عليه وعلى رسولنا أفضل الصلوات والسلام ويؤمن به أكثر أهل الأرض أليس هذا مايدعي للعجب وينافي المنطق كيف لهؤلاء القوم الذين يدعون العلم الديني أن نستبشر بهم خيراً
    3 عدم الإقتناع بعقيدة الإمام بشكل جذري وقاطع مثل ( قضية رؤية الله في يوم القيامة ( فقط المعتزلة يؤمنون بهذا حسب زعمه) و كذلك قضية عذاب القبر لأن بها أحاديث كثيرة عن النبي صلى اله عليه وسلم) وأن من المدعين للمهدية أصبحوا كثر وكلهم من الكاذبين مستنداً على حديث أنه سوف يأتي في آخر الزمان أكثر من خمس وعشرون كاذباً مدعياً للمهدية وعندما أريته الصورة (سيدنا الإمام ) زاد في حدة التكذيب علماً أنه قد شرحت له قليلا عنه وعن انتفاخ الأهله الذي هو أول أشراط الساعة التي رافقت تكليف سيدنا الإمام من الله عز وجل عن طريق الرؤيا الحق
    وكذلك الأرض ذات المشرقين فقال أنها من تأليف الغرب والصور من تحوير ولعب الحاسب الآلي وهذا غير صحيح إطلاقاً وأن إبليس غير المسيح الدجال وإذا لم يوجد سند من السنة أو القرآن على ذلك فلانصدقه أبداً .
    لقد أوقف هذا الرجل عقله عن التفكير حتى سأل أخيراً هل بجعبتي أشياء أخرى فأنهيت الجلسة على مضض على أمل اللقاء القريب ولكن قررت في نفسي بعدم العودة له لأن الجلوس بحضرة هكذا (علماء الببغاوات ) مضيعة للوقت حتى عرضت عليه أن يدخل للمنتدى ويناقش ويصر على ان الذي يرد عليه الإمام فقط فأجاب بأن هذا العمل غير مؤمن به ولايملك من الوقت لأن يضيعه على ترهات كتلك .
    ثم مالبثت أن استنتجت من قدومه فقط لكي يثبت صحة عقيدته وتكذيب ماهو دونها أو أنها غير صحيحة أدنى الإيمان حيث شبهته كالببغاء الذي يحفظ مايلقن عليه من أقوال ومايقرأ من كتب الأولين دون إعمال العقل وعندما جابهته بأن الله خلق لنا العقل وميزنا على سائر المخلوقات بالعقل الذي يميز بين الخبيث من الطيب لكن بقي مصراً ومتشبثاً برأيه دونما تفكير
    علماً أن غيره من الدعاة من فور ماذكرت له وأريته مافي جعبتي وكانوا ممن يعملون بالعقل ويريدون البرهان من القرآن والسنة مع المشاهدة المرئية كانوا ينصدمون من هول المعلومات الغريبة عليهم ولكنها أمامهم كالشمس في وضح النهار والقرآن كان قد ذكرها بشواهد كثيرة
    هنا كنت أتركهم للتفكيروإعمال العقل الذي وهبهم الله لهم بالمجان وبعد فترة يتصلون بي هاتفياً لكي أزيدهم من علم الإمام .
    فسبحان من خلق الخلق وفرق فيما بينهم بالتفكير السليم والعقل الرشيد انتهى .
    فيا أخي محمود (الصديق) لاتحزن ولاتيأس من حال هؤلاء القوم فوالله كنت وماتزال في قلبي وفي قلب الأنصار جميعهم وعلى رأسهم إمامنا الحق ناصر عليه وعليهم صلوات ربي وكيف أنسى ذلك الرجل محمود الصديق الذي رحب بي يوم مبايعتي للإمام وكان ترحيبه بلسان القرآن
    بارك الله بك وبعودتك فأنا أكثر الفرحين بك لأنني أحبك في الله وفي أجل الله فكنت كالنسيم الذي يهز شجرة الياسمين بمجادلتك مع إمامنا الحق حيث يعبق الإمام بأطيب بيانات يوضح فيها العقيدة الحق من الرجل الحق .
    أما سؤلك عن الأنصارية (العزة لله )فهذا معرفها في الموقع القديم أما معرفها الجديد في هذا الموقع فهو( الناصرة للناصر) أعزها الله
    أخوك المحب أزهرالدين

    وَإِذَا سَمِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُواْ مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ} (83) سورة المائدة




  8. الترتيب #8 الرقم والرابط: 7236 أدوات الاقتباس نسخ النص
    صديق زائر

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين والصلاة والسلام على نفس الله ناصر محمد اليمانى المهدى الى سر الله الاعظم امام العالمين
    والصلاة والسلام على بقايا الله فى أرضه
    الذى أصطفاهم كما أصطفى إمامهم لذاته سبحانه لرضوانه ذالك فضل الله يؤتيه من يشاء
    أركان دولة الموحدين العالميه جنود الله فى أرضه
    والغيث الذى يحى الله به الارض ومن عليها
    بعد موتها
    اللهم صلى على أزهر الدين وصلى على الناصرية لإمام العالمين وعلى اهلهم أجمعين
    فيا أنصار الله مكانتكم عندى عظيمة بالغيب أحببتكم رغم انى لم أراكم وجها لوجه
    لكن الله حببكم الى قلبى
    فحبكم ايمان وبغضكم نفاق

    أختى ناصرية ليس ذالك حساسية مفرطه من أخيك صديق كما اسشعرتى من قولى فإنها رحمة من الله وضعها فى قلبى حتى تكاد تهلكنى على أسفى على عباده فيغلب رحمتى غضبى عليهم أرى عباده فى غيهم فيصعب على نفسى ظلمهم لأنفسهم فإن ظلمونى أخاف من عقاب الله عليهم فأقول أرحم يارب مسامح يارب فنحن لا نريد سخط الله على عباده إخوانى فإن الله لم يحبب لنفسى الدعاء على أحد من عباده إلا ان كان من شياطن الجن والانس الذين يصدون عن سبيل الله فإن الله بعثنا رحمة لعباده ولم يبعثنا لعانين فالحلم والصبر والرحمة أخلاقنا وإنى الان انتقى اعقل الناس لأدعوهم لدعوة إمام العالمين ولا اغصب عليهم فالقلوب بيده
    ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء

  9. الترتيب #9 الرقم والرابط: 15135 أدوات الاقتباس نسخ النص
    بشير الحسين زائر

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبعد
    لقد جاء رسول الله محمد ص بدين جديد غير الاديان السابقه وبكتاب جديد هو القرآن غير الكتب السابقه -- ومن آمن به ترك ما كان عليه السابقين من عبادة من صلاة وصيام وقبله -- فكان دين الاسلام غير ما يتعبد به النصارى واليهود

    ومع ذلك فأن القرآن جاء يقص على بني اسرائيل اكثر الذي كانوا فيه يختلفون

    واليوم ليس لدينا نبي جديد -- وانما ناصر محمد اليماني الذي يقول انه جاء ليجمع الناس على دين واحد وا السابقين وخلافاتهم غير مهمه وانهم امة قد خلت لها ما كسبت

    مع العلم ان سبب تفرقنا هو ما فعلت تلك الامه السابقه من حروب وفتن وترك أمامة ألأمام الاول بنص الهي وليس بأختيار بشري
    ومن ثم يقال لنا لن نقص عليكم اكثر الذي فيه تختلفون ولكن المهم فقط بني أسرائيل


    سابقا وحسب قول ناصر اليماني ان علي بن ابي طالب هو الامام اختاره الله كما اختار ناصر محمد اماما -- وانه عزل من قبل عمر وابو بكر لمصلحة الامه

    ولي سؤال لناصر محمد اليماني وهو:

    هل لو جاء الزنداني يعزلك من منصبك ويحل محلك لمصلحة الامه فأنك تستسلم له لتدخل الامه في دوامه تدوم لالف سنه قادمه

    هل خلاف علي وابو بكر وعمر ليس مهما وانت تقول انه عليا هو الامام الاول بأختيار الله وليس البشر

    هل ذو القرنين مهم وعلي بن ابي طالب غير مهم
    هل قصص الصالحين في كتاب الله واصحاب الكهف اهم مما ضلت به هذه الامه من الاختلاف في أمامة علي

    اليوم انت تفسر كل شئ من قصة اصحاب الكهف وعيسى النبي وهارون النبي اخو مريم الذي ليس هو ليس هارون النبي اخو موسى
    وتتحدث عن عذاب القبر ونفيه مع انه ليس مهما ان عذاب القبر كما هو مهم ان نعرف اان لنا في الدنيا اماما تمت تتنحيته ولم يصلنا خبره

    وكذلك انت لربما ينحيك عمر بن الخطاب في هذا الزمان ولا يصلنا خبر امامتك لصالح امة الاسلام طبعا
    ومن ثم يقال تلك امة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم

    كأنك تقول ان محمد سرلو الله وعلي ومن جاءوا بعد امة قد خلت

    لماذا تترك بيان ما هو مهم
    انت تترحم على ابو طالب عم النبي في الاعلى
    وكانك لا تعلم ان العدد الاكبر من المسلمين يؤمنون بأن عم النبي ابو طالب قد مات كافرا
    الا الشيعه فقط هم من يؤمنون بأن عم النبي ابو طالب هو ناصر محمد القريشي سيد البطحاء
    الا تتفضل علينا وتخبر امة محمد بشئ يسر من خبر هذاا الرجل مؤمن قريش -- بدلان من الحديث عن مؤمن آلأ فرعون الذي لا نختلف نحن فيه
    الا تخبرنا بقصة صاحب علم الكتاب كله علي بن أبي طالب بدلا من الحديث عن الذي عنده علم من الكتاب وليس كل علم الكتاب آصف وزير سليمان

  10. الترتيب #10 الرقم والرابط: 295800 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2018
    المشاركات
    10

    افتراضي

    مشكووووووووور

المواضيع المتشابهه

  1. البيان المُبكي لأعينِ أحبابِ اللهِ ورسولهِ والمهديّ المنتظَر..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-03-2010, 03:55 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •