لن تُرجِعني عن اتّخاذ قراري يا أيّها الإعلاميّ سلطان أحمد القدسي الذي يريد الشهرة، وبِئس الشهرة شهرتك ..



اقتباس المشاركة: 322285 من الموضوع: لن تُرجِعني عن اتّخاذ قراري يا أيّها الإعلاميّ سلطان أحمد القدسي الذي يريد الشهرة، وبِئس الشهرة شهرتك ..


الإمام ناصر محمد اليماني
24 - جمادى الأولى - 1441 هـ
19 - 01 - 2020 مـ
06:34 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

[ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان ]
http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=322284
__________


لن تُرجِعني عن اتّخاذ قراري يا أيّها الإعلاميّ سلطان أحمد القدسي الذي يريد الشهرة، وبِئس الشهرة شهرتك ..


بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ للِه ربِّ العالمين، أما بعد..
هل تعلم يا سليطان القدسي أنّي أعلمُ عن سبب مجيئك الآن بعد أن رفضتَ حوارنا منذ سنة وشهرين؟ برغم أننا فتحنا لك قسماً للحوار وبدأنا بدعوتك للحوار ولكنّك رفضت يا سليطان ولذت بالفرار منذ سنة وشهرين تقريباً، وحتى إذا علمتَ أنّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني اتّخذ القرار ورفع مستوى الحوار حصريّا مع مفتي الديار في الشعوب الإسلامية العربية والأعجمية ومن دون العلماء الصغار بعد أن أعطيناهم فرصةً للحوار أربعةَ عشرَ سنةٍ، وكثيرٌ منهم يحاورنني بأسماءٍ مستعارة.

والمهم.. فنظراً للأوضاع الكبرى على الساحة العربية رفعتُ الحوار مع مفتي كل دولة عربية أو إسلامية حصريّا، والآن يا سليطان جئتنا للحوار أيّها الفارّ منذ سنة وشهرين منذ أن فتحنا لك قسماً خاصاً! ونعلم عن سبب مجيئك في هذا التوقيت؛ وهو بعد أن علمتَ أنّ ناصر محمد اليماني اتّخذ القرار النهائي لحوار مفتي ديار الشعوب؛ أي مفتي كل دولة إسلامية سواء عربيّة أو أعجمية ثم أمرنا بفتح أقسام خاصة لكل مُفتٍ باسمه في واجهة موقعنا، وبعد اتّخاذ القرار حتى إذا أصبحت الكرة في مرمى مفتي كل دولة عربية لنجبرهم على الحوار أو يعلموا شعوبهم أنّ مفتيهم لاذوا بالفرار، فإذا سلطان القدسي يحضر حتى يُخرج الكرة من مرمى مُفتي الديار إلى مرمى سليطان القدسي (ليس إلا مجرد إعلاميٍّ)! ولكنّي أقول للذين أرسلوك من بعد اتّخاذ قراري: فلن تفلحوا ولا ولن أتنازل عن قراري النهائي الحصري لحوار أيّ مفتي دولة عربية أو إسلامية، بل العلماء جبنوا وتركوا الفرصة لمفتي الديار لمواجهة حوار الإمام ناصر محمد اليماني كون مفتي الديار إذا صدقوا صدقت شعوبهم، واختصرنا الطريق ولا تزال الكرة في مرمى مفتي الديار الإسلامية، فكيف أتنازل عن قراري إلى مجرد صحفيٍّ إعلاميٍّ؟ ولم نتكبر عليك يا سلطان القدسي برغم أنك سبّاب بذيء اللسان تستغل القنوات للحرب الإعلاميّة على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني، ورغم ذلك فتحنا لك قسماً خاصاً من قبل سنة وشهرين وتم إبلاغك قبل سنة وشهرين وكتبنا لك بياناً قبل أكثر من سنة وبلّغناك بذلك وأبيت أنت يا سلطان ولُذتَ بالفرار منذ سنة وشهرين وانتظرناك أشهراً لعلك تتجرّأ للحوار وأنت تأبى، وسجّل شخصٌ باسمك فابلغتنا في صفحتك أنّه ليس أنت من سجّلتَ وانّك لن تحاور الإمام ناصر محمد اليماني ثم تركناك وشأنك.

والسؤال الذي يطرح نفسه: فلماذا الآن جئت للحوار من بعد اتّخاذ القرار لحوار مفتي الديار ولا يزالون هاربين من الحوار؟ فهل تريدني أنْ آخذ الكرة من مرماهم فنجعلها في مرمى مجرّد صحفيٍّ إعلاميٍّ؟ فلن ينجح مكرك يا سلطان القدسي ولن أتنازل عن قراري ولا تزال الكرة في مرمى مفتي كل الدول الإسلامية العربية والأعجمية، فدع الكرة في مرماهم يا سلطان فقد فاتك القطار من بعد الانتظار سنة وشهرين، ولو أنك لم تكن تعلم بقِسمك الا الآن لكان لك عذرٌ ولكنك تعلم بقِسمك المخصّص لك من أول يوم فتحناه وتم تبليغك مرة تلو الأخرى ورفضت في صفحتك وأعرضت عن الحوار، واليوم تأتينا يا سلطان للحوار بمكرٍ خبيثٍ كونه انفجر قلبك حين رأيت كرة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني مستقرّة في مرمى مفتي الديار الإسلامية وشعوبهم يترقّبون أيّ الأسد من مفتي الديار يتقدم لحوار الإمام المهدي ناصر محمد اليماني؟ فلن أعطيك الفرصة لتُخرج الكرة من مرمى كبار علماء الأمة الكبار الى مرمى مجرّد صحفيّ إعلاميّ، بل كرة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني لا تزال مستقرة الهدف في مرمى مفتي الديار ولن أتراجع عن القرار، وتستطيع أنت ومن معك أن تزودوا أيّ مفتٍ بما تستنبطونه من بياناتي أنّه حجة عليّ وتمدوهم بكافة النقاط التي ترون أنّ لكم الحجة على ناصر محمد اليماني فيها، وانخُلوا بياناتي نخلاً أنت والمرجفون معك وأمِدّوا بها من يحاورونني والمهم مفتي أيّ دولة يا سلطان، فافعلوا ذلك عسى أن يتجرأ مفتٍ للحوار ظناً منه أنه سوف يقيم الحجة وسوف نرى هل ينفعك التدليس؟ وسوف نرى هل نبيّ الله هارون من بعد موسى في الكتاب؟ وسوف نرى هل يصِحّ أن يقول نبي الله هارون: في التابوت بقية ممّن ترك آل موسى وأنا أم أنّ الأصح أن يقول فيه بقية مما ترك آل موسى وآل هارون؟ كون فيه مما تركت زوجة هارون من أهل بيته كونهم أهل بيتين وتوفي نبيّ الله هارون في عام الفتح وقبل أن يأتي تابوت السكينة.

ولن أردُّ بعدُ على أيّ نقطة حتى لا تُرجعني عن قراري لحوارك من بعد اتّخاذ القرار بل الرد على مفتي أيّ دولة، ومُدّهُ يا سلطان ومن معك بكل ما توصلتم إليه في نقاط البيانات أنت ومجموعتك عشرون عالماً تقريباً الذين كنت تعمل معهم مقابلات يوم كان ناصر محمد اليماني في السجن لدى أنصار الله وكنتم تشمتون بي وفرحتم بحبسي وأسودَ يومٍ لديكم يوم إعلان خروجي كونها أن تُصِبني حسنةٌ تسؤكم، ثم اختفت تلك الوجوه التي عليها غبرة ترهقها قترة من شاشة قناتك وظننتم أنّي لن أخرج أبداً.

ويا سلطان لسوف أفتيك بالحق في شأنك، فمهما قرأتَ من بيانات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فلن تنير قلبك بل سوف تزيدك رجساً إلى رجسك لأنك لست تبحث فيها عن الحق، ولو علمتَ الحق فيها لما اتّبعتَه أنت يا سلطان كونك للحق من الكارهين ومن الذين لو تبيّن لهم الحق لأخذتهم العزة بالإثم، وربما أنّ روحك أصبحت روح شيطان بسبب صدّك عن سبيل البيان الحق للقرآن وأنت تعلم أنه البيان الحق للقرآن، ولسوف يحكم الله بيني وبين أمثالك بالحق وهو خير الفاصلين، ويتم إغلاق موضوع قسمك إلى حينٍ، وفاتك القطار من بعد اتّخاذ القرار لرفع الحوار لأعلى المستويات على مستوى مفتي ديار الشعوب العربية والإسلامية، فلن تخذل قراري لأرجع عنه وفشِل مكرُك يا سلطان أحمد القدسي، وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ للهِ ربِّ العالمين.

خليفة الله وعبده الإمام ناصر محمد اليماني
_______________




لن تُرجِعني عن اتّخاذ قراري يا أيّها الإعلاميّ سلطان أحمد القدسي الذي يريد الشهرة، وبِئس الشهرة شهرتك ..