اللهم ما للمستضعفين سِواكَا
و أنت أهلٌ و لا يخيب دُعاكَا
اصفحْ و بيّن للعالمين هُداكَا
و اجمعْ شَتاتَ عِبادك بسَنَاكَا
و أنت أَرحمْ ، لا رَاحمُ لَولاكَا
أَحَبَّ عَبدُك هَدي من يَعصاكَا
و عُلِّمَ أنّ رِضاكَ في شُكراكَا
فَحَقُّ نَعيمِي أَسعى في رُضواكَا
فَحَقُّ نَعيمِي أَسعى في رُضواكَا


بقلمي : ي . خضور