بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 3 من 9 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 86

الموضوع: سؤال من هو عزير ولماذا اليهود لاتعترف به حاليا ومتى قالت في الزمن أنه ابن الله

  1. الترتيب #21 الرقم والرابط: 317979 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2019
    الدولة
    تونس الخضراء
    المشاركات
    43

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جلال الشهاري مشاهدة المشاركة


    بسم الله الرحمن الرحيم
    سلام الله عليكم احبتي الانصار ورحمته وبركاته ونعيم رضوانه واهلا وسهلا بحبيبي في الله عبد النعيم الاعظم3 وتعقيبا على ما ذكرت حبيبي في الله فإن الايات في القران الكريم التي ذكرت مؤمن ال فرعون وهو يدعو قومه لاتباعه تشير بشكل قاطع الى انه مصطفى من الله .. فلو لم يصطفيه الله لكان دعا قومه الى اتباع موسى وهارون ولن يدعوهم لاتباعه ولكنه دعاهم الى اتباعه بشكل صريح بقوله تعالى :
    (( وَقَالَ ٱلَّذِیۤ ءَامَنَ یَـٰقَوۡمِ ٱتَّبِعُونِ أَهۡدِكُمۡ سَبِیلَ ٱلرَّشَادِ ))
    وكذلك حين نقرا هذه الايات :
    (وَیَوۡمَ نَبۡعَثُ فِی كُلِّ أُمَّة شَهِیدًا عَلَیۡهِم مِّنۡ أَنفُسِهِمۡۖ وَجِئۡنَا بِكَ شَهِیدًا عَلَىٰ هَـٰۤؤُلَاۤءِۚ وَنَزَّلۡنَا عَلَیۡكَ ٱلۡكِتَـٰبَ تِبۡیَـٰنا لِّكُلِّ شَیۡء وَهُدى وَرَحۡمَة وَبُشۡرَىٰ لِلۡمُسۡلِمِینَ)

    نتفكر من هو الشهيد على امة ال فرعون من انفسهم يوم البعث الشامل فموسى من بني اسرائيل وليس من ال فرعون لذلك يتبين بان الشهيد عليهم والذي اصطفاه الله عليهم لا بد ان يكون مؤمن ال فرعون

    وبالتدبر في ان يكون مؤمن ال فرعون هو نفسه لقمان عليه السلام وان تكون زوجته هي زوجة فرعون وهما الابوين الصالحين ابوي طالوت عليه السلام والذي علمنا الامام بانه ليس من بني اسرائيل ..

    فبالتدبر نجد اشارات في التأكيد من الله بذكره قصة لقمان وهو يعظ ابنه بأن لا يشرك بالله .. فبالطبع جميع الانبياء سيحذرون ابنائهم من الشرك .. ولكن قص الله علينا قصة لقمان مع ابنه بشكل خاص بان لقمان حذر ابنه من الشرك وهو ((يعظه)) وكأنها إشارة الى ان يكون هذا الابن هو نفسه الغلام الذي قتله العبد الصالح في رحلته مع موسى

    وايضا اجد في ردة فعل موسى حين قتل العبد الصالح الغلام اجد ردة فعله غير منطقية .. لكونه وصف الغلام بانه نفس (((زكية))) !
    فما ادرى موسى بان هذه النفس (( زكية )) فالمنطق يقول كون موسى قد امره الله ان يتبع هذا العبد الصالح ويعلم بأنه اعلم منه فالمنطق يقول انه ان كان لا يعلم من هو هذا الغلام ان تكون ردة فعله من قتله ان يسأل عن سبب قتله اي ان يستوضح من العبد الصالح عن الجريمة التي فعلها هذا الغلام والتي تستوجب قتله . ولكن موسى كانت ردة فعله شديدة وكأنه يعرف من هذا الغلام ويظن فيه خيرا فزكاه واستنكر ان يقتله العبد الصالح ((بغير مفس)) وكأن موسى لديه معرفة بهذا الغلام ومن هم ابويه وبأنه لم يقتل احدا ليستوجب قتله من العبد الصالح وفقا لشرع الله

    ايضا اجد من حكمة العبد الصالح ان لا يخبر موسى بانه ينوي ان يقتل الغلام واشترط عليه ان لا يساله موسى في شيء الا من بعد ان يحدثه هو بنفسه ليضمن تنفيذ المهمة خوفا من قلقه ان يمنعه موسى من قتل غلام يظن موسى بانه صالحا لانه يعلم من هم ابويه الذان ربيانه

    لذلك هذه اشارات قد تدل على ان يكون هذين الابوين الصالحين هما مؤمن ال فرعون وزوجته هي زوجة ال فرعون سابقا

    وكذلك فإن زوجة ال فرعون بعد ان امنت اصبحت زوجة لملك كافر لا يحل لها ولا تحل له ولكن ليس بيدها من الامر شيء لكونه ملكا في قومه وليس رجلا عاديا تستطيع ان تتركه وتلتحق بالمؤمنين لذلك التجأت الى ربها بالدعاء ان ينجيها الله منه بحوله وقدرته ويبدلها ببيت في الجنة خيرا لها من العيش في قصور فرعون .. فلا اجد بالتدبر الا بان الله اكرم الاكرمين فيستجيب لدعائها وينجيها من فرعون ويبدلها بزوج خير من زوجها السابق وهو مؤمن ال فرعون كنفس المقارنة حين زوج الله زينب بنت جحش لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم تكريما لها لانها قبلت بالزواج بزيد تنفيذا لامر رسول الله .

    وبالتالي اهلك الله ال فرعون وبدلهم بذرية من اناس مؤمنين وهو مؤمن ال فرعون وزوجة فرعون والذي اتوقع ان تكون ذريتهم مستمرة الى اليوم وهم الصينيون و ما جاورهم من اصحاب السحنة المميزة بالعيون الضيقة كعرق يختلف عن باقي شعوب البشر والتي نرى شبيهها بالعيون في جميع النقوش الفرعونية القديمة .

    وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته و رضوانه جميل جدا تدبرك حبيبي في الله الباش مهندس جلال الشهاري و إعلم أن ما زال عندي أدلة أخرى تثبت كلامي و كلامك من كتاب الله و كل في وقته بإذن الله و عندي إعتراض صغير آسية زوجة فرعون فقط و ليس زوجة آل فرعون فآل فرعون هم قومه فكيف تكون زوجتهم كلهم يبدو خطأ عدم تركيز هههه ويا رجل إشتقنا لتدبراتك طولت الغيبة و السلام

  2. الترتيب #22 الرقم والرابط: 317980 أدوات الاقتباس نسخ النص
    أيمن محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,661

    افتراضي

    يااهلاً بالمتدبر الرائع ( جلال الشهاري ) ، والسلام عليكم وعلى الأنصار الأخيار في العالمين ، وبعد

    بالنسبة للنفس الزكيّة ، فهذه تُطلق على الأنفس جميعها ، سواء غلمان او كبار ! وعلى ذلك بُرهان من البيّان ، سيأتي لاحقاً بإذن الله تعالى

    أما بالنسبة لمؤمن آل فرعون ! فإن لم تقتنع بأن الله تعالى لم يؤتيه النبوة وهو في زمن موسى وهارون عليهم السلام ، فعليّك أن تؤمن بسُنة الله في المرسلين والأنبياء ، ولن تجد لسُنة الله تبديلا !
    وسُنة الله تعالى تقتضي أن لا يكون الرسول ( خائفاً ) أو جباناً !؟
    ولم نرى في أنبياء الله تعالى من يكتم إيمانه ، ولو كتموا إيمانهم لرفع الله تعالى عنّهم هذه المنزلة ! فلا ينبغي لنبي أن يكون خائفاً من دون الله رب العالمين
    فأقرأ إن شئت قوله تعالى :
    وَأَلْقِ عَصَاكَ ۚ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّىٰ مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ ۚ يَا مُوسَىٰ لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ

    صدق الله العظيم

    يتبع بإذن الله تعالى

  3. الترتيب #23 الرقم والرابط: 317981 أدوات الاقتباس نسخ النص
    عاصم متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    1,476

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جلال الشهاري مشاهدة المشاركة


    بسم الله الرحمن الرحيم
    سلام الله عليكم احبتي الانصار ورحمته وبركاته ونعيم رضوانه واهلا وسهلا بحبيبي في الله عبد النعيم الاعظم3 وتعقيبا على ما ذكرت حبيبي في الله فإن الايات في القران الكريم التي ذكرت مؤمن ال فرعون وهو يدعو قومه لاتباعه تشير بشكل قاطع الى انه مصطفى من الله .. فلو لم يصطفيه الله لكان دعا قومه الى اتباع موسى وهارون ولن يدعوهم لاتباعه ولكنه دعاهم الى اتباعه بشكل صريح بقوله تعالى :
    (( وَقَالَ ٱلَّذِیۤ ءَامَنَ یَـٰقَوۡمِ ٱتَّبِعُونِ أَهۡدِكُمۡ سَبِیلَ ٱلرَّشَادِ ))
    وكذلك حين نقرا هذه الايات :
    (وَیَوۡمَ نَبۡعَثُ فِی كُلِّ أُمَّة شَهِیدًا عَلَیۡهِم مِّنۡ أَنفُسِهِمۡۖ وَجِئۡنَا بِكَ شَهِیدًا عَلَىٰ هَـٰۤؤُلَاۤءِۚ وَنَزَّلۡنَا عَلَیۡكَ ٱلۡكِتَـٰبَ تِبۡیَـٰنا لِّكُلِّ شَیۡء وَهُدى وَرَحۡمَة وَبُشۡرَىٰ لِلۡمُسۡلِمِینَ)

    نتفكر من سيكون الشهيد على امة ال فرعون من انفسهم يوم البعث الشامل فموسى من بني اسرائيل وليس من ال فرعون لذلك يتبين بان الشهيد عليهم من انفسهم والذي اصطفاه الله عليهم لا بد ان يكون مؤمن ال فرعون

    وبالتدبر في ان يكون مؤمن ال فرعون هو نفسه لقمان عليه السلام وان تكون زوجته هي زوجة فرعون وان يكونا هما الابوين الصالحين ابوي طالوت عليه السلام والذي علمنا الامام بانه ليس من بني اسرائيل ..

    فبالتدبر نجد اشارات في التأكيد من الله بذكره قصة لقمان وهو يعظ ابنه بأن لا يشرك بالله .. فبالطبع جميع الانبياء سيحذرون ابنائهم من الشرك .. ولكن قص الله علينا قصة لقمان مع ابنه بشكل خاص بان لقمان حذر ابنه من الشرك وهو ((يعظه)) وكأنها إشارة نتفكر بها قد تشير الى ان يكون هذا الابن هو نفسه الغلام الذي قتله العبد الصالح في رحلته مع موسى .

    وايضا اجد في ردة فعل موسى حين قتل العبد الصالح الغلام اجد ردة فعله غير منطقية .. لكونه وصف الغلام بانه نفس (((زكية))) !
    فما ادرى موسى بان هذه النفس (( زكية )) ؟ فالغلمان قد علمنا امامنا بانهم ليسوا اطفال بل هم مكلفون واعمارهم بين العشرين والثلاثين فموسى لم يرى العبد الصالح يقتل طفلا حتى يستنكر فعلته .. لذلك فالمنطق يقول كون موسى قد امره الله ان يتبع هذا العبد الصالح ويعلم بأنه اعلم منه.
    فالاحرى ان كان لا يعلم موسى من هو هذا الغلام ان تكون ردة فعله من قتله ان يسأل عن سبب قتله اي ان يستوضح من العبد الصالح عن الجريمة التي فعلها هذا الغلام والتي تستوجب قتله . ولكن موسى كانت ردة فعله شديدة وكأنه يعرف من هذا الغلام ويظن فيه خيرا فزكاه واستنكر ان يقتله العبد الصالح ((بغير نفس)) وكأن موسى لديه معرفة بهذا الغلام ومن هم ابويه وبأنه لم يقتل احدا ليستوجب قتله من العبد الصالح وفقا لشرع الله

    ايضا اجد من حكمة العبد الصالح ان لا يخبر موسى بانه ينوي ان يقتل الغلام واشترط عليه ان لا يساله موسى في شيء الا من بعد ان يحدثه هو بنفسه ليضمن تنفيذ المهمة خوفا من قلقه ان يمنعه موسى من قتل غلام يظن موسى بانه صالحا لانه يعلم من هم ابويه الذان ربيانه

    لذلك هذه اشارات قد تدل على ان يكون هذين الابوين الصالحين هما مؤمن ال فرعون وبأن زوجته هي زوجة ال فرعون سابقا

    فزوجة ال فرعون بعد ان امنت اصبحت زوجة لملك كافر لا يحل لها ولا تحل له ولكن ليس بيدها من الامر شيء لكونه ملكا في قومه وليس رجلا عاديا تستطيع ان تتركه وتلتحق بالمؤمنين لذلك التجأت الى ربها بالدعاء ان ينجيها الله منه بحوله وقدرته ويبدلها ببيت في الجنة خيرا لها من العيش في قصور فرعون .. فلا اجد بالتدبر الا بان الله اكرم الاكرمين فيستجيب لدعائها وينجيها من فرعون ويبدلها بزوج خير من زوجها السابق وهو مؤمن ال فرعون كنفس المقارنة حين زوج الله زينب بنت جحش لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم تكريما لها لانها قبلت بالزواج بزيد تنفيذا لامر رسول الله .

    وبالتالي اهلك الله ال فرعون وبدلهم بذرية من اناس مؤمنين وهو مؤمن ال فرعون وزوجة فرعون والذي اتوقع ان تكون ذريتهم مستمرة الى اليوم وهم الصينيون و ما جاورهم من اصحاب السحنة المميزة بالعيون الضيقة كعرق يختلف عن باقي شعوب البشر والتي نرى شبيهها بالعيون في جميع النقوش الفرعونية القديمة .

    وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين
    بسم الله الرحمن الرحيم , أهلا وسهلا ومرحبا بعودتك حبيب قلبي في حب ربي جلال الشهاري واسمح لي أن أخالفك ( كما جرت العادة ) ههههههه أمزح معك حبيبي في الله , ولكني أرى مؤمن آل فرعون قد انتهى دوره بعد أن وقاه الله سيئات مامكروا آل فرعون ونجاه الله مما حاق بهم , ثم توفي بعد أن حشد نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام بني إسرائيل لقتال القوم الجبارين وفي هذه الأثناء توفي مؤمن آل فرعون بدليل قول الإمام الكريم عن تأويل الآية في قول الله تعالى : قَالَ رَجُلَانِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُوا عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ . صدق الله الحبيب الأعظم . فأفتى الإمام الكريم بأن الرجلين في هذه الآية الكريمة هم ( نبي الله هارون ومؤمن آل فرعون ) , ولكن في نهايه القصة والآيات في سرد الموضوع نجد بأنه لا وجود لمؤمن آل فرعون بدليل قول نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام بقول الله تعالى : قَالَ رَبِّ إِنِّي لَا أَمْلِكُ إِلَّا نَفْسِي وَأَخِي ۖ فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ . صدق الله الحبيب الأعظم . فتبين لي بأن مؤمن آل فرعون قد قضى ومات لسبب ما . وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .
    بسم الله الرحمن الرحيم : قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَىٰ عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَىٰ ۗ آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ . صدق الله الحبيب الأعظم

  4. الترتيب #24 الرقم والرابط: 317982 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    الأوس والخزرج
    المشاركات
    2,547

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاصم مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم , أهلا وسهلا ومرحبا بعودتك حبيب قلبي في حب ربي جلال الشهاري واسمح لي أن أخالفك ( كما جرت العادة ) ههههههه أمزح معك حبيبي في الله , ولكني أرى مؤمن آل فرعون قد انتهى دوره بعد أن وقاه الله سيئات مامكروا آل فرعون ونجاه الله مما حاق بهم , ثم توفي بعد أن حشد نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام بني إسرائيل لقتال القوم الجبارين وفي هذه الأثناء توفي مؤمن آل فرعون بدليل قول الإمام الكريم عن تأويل الآية في قول الله تعالى : قَالَ رَجُلَانِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُوا عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ . صدق الله الحبيب الأعظم . فأفتى الإمام الكريم بأن الرجلين في هذه الآية الكريمة هم ( نبي الله هارون ومؤمن آل فرعون ) , ولكن في نهايه القصة والآيات في سرد الموضوع نجد بأنه لا وجود لمؤمن آل فرعون بدليل قول نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام بقول الله تعالى : قَالَ رَبِّ إِنِّي لَا أَمْلِكُ إِلَّا نَفْسِي وَأَخِي ۖ فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ . صدق الله الحبيب الأعظم . فتبين لي بأن مؤمن آل فرعون قد قضى ومات لسبب ما . وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .
    بسم الله الرحمن الرحيم با سبحان الله رب العالمين سبقتني بالقول رغم أنني على علم به من قبل من خلال دعوة نبي الله موسى فلم يذكر إلا نفسه وأخوه هارون وتكلمت مع بعض الأنصار بهذا من قبل مرات عديدة ولكن فأين ذهب مؤمن ال فرعون لحظةدعا نبي الله موسى أن يفرق بينه وأخوه وبين القوم الظالمين ؟
    ومع ذلك فمؤمن ال فرعون لا بد أنه كان إماما يدعو قومه ببينات رسول الله يوسف ولا أعتقده نبيا وأحبكم في الله وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.
    بأَبي أَنتَ وأُمي يا أًمِيْر المُؤمِنيْن وخَلِيفَة ربَّ العَالَمِيْن فمَا نَحنُ قائِلينَ لَك إِلا مَا قالَه الله تعالىْ:
    {فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلَا تَسْتَعْجِل لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ بَلَاغٌ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ (35)} [الأحقاف ]
    [صدق الله العظيم]
    ___________________
    قنــــاتي على اليوتيـــــوب

  5. الترتيب #25 الرقم والرابط: 317984 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية salma
    salma غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    154

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم


    اقتباس من بيان من عنده علم الكتاب

    (((ويا أحبتي في الله، إن كثيراً من الباحثين العلماء لم يأخذوا بالهم من تكرار الأسماء لأشخاصٍ متعددين في قصص القرآن العظيم، وإنّما نبيّ الله يحيى لم يجعل الله له من قبل سميّا في الكتاب، وأما آخرون فقد جعل الله لبعضٍ منهم سميّاً في الكتاب سواءً كان نبيّاً أو من أئمة الكتاب، وعلى سبيل المثال قول الله تعالى أنه اصطفى (آل عمران) فمن يقصد بـ (آل عمران)؟ فهل يقصد عمران بن يعقوب أبو مريم وذريّته؟ والجواب: كلا وربي، وإنما عمران أبو مريم ليس إلا من ضمن آل عمران لأنكم إن اعتقدتم أنّ آل عمران يُنسبوا إلى عمران أبي مريم فإن فعلتم فقد أخرجتم نبي الله زكريا وابنه يحيى - عليهم الصلاة والسلام - من آل عمران.
    والسؤال الذي يطرح نفسه: فمن هو عمران المقصود؟ والجواب: إنّه رجل من الصالحين من أئمة الكتاب المكرمين، وهو جدُّ آل يعقوب، ولكنه أرفع درجة من ابنه الصالح يعقوب كون عمران من أئمة الكتاب المصطفين المكرمين من ذريّة إسرائيل، وقد علمتم من قبل أن نبي الله إسرائيل أنه هو نفسه يعقوب بن إسحاق ومن ذرية إسرائيل الإمام عمران عليه الصلاة والسلام وهو من أئمة بني إسرائيل. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَلَا تَكُن فِي مِرْيَةٍ مِّن لِّقَائِهِ ۖ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ ﴿٢٣﴾وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا ۖ وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ﴿٢٤﴾}
    صدق الله العظيم [السجدة])))
    من خلال تدبري لايات الله في الكتاب وفهمي لبيانات امام العالمين وجدت ان نبي الله عزير هو
    داوود ابن سليمان ابن داوود عليهم الصلاة والسلام اجمعين

    اعتمادا على الايات الكريمة
    ((لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَىٰ لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ۚ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ (78) كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ ۚ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (79) . سورة المائدة.
    وبيانات النور
    فحسب الاقتباس الذي بداءت به مشاركتي
    اجد انه
    يوجد في الكتاب اكثر من نبي ورسول يحملون اسم داوود .....
    واحد منهم فقط ورد اسمه في كتاب الله دون لقب .. وهو ما ورد في بيان النور لامام العالمين في بيان حول عدد الانبياء والرسل .
    ونبداء بذكر من يحمل اسم داوود من الانبياء والرسل في الكتاب وبالترتيب
    داوود الاول
    ورد اسمه اول مرة (داوود ) في سورة البقرة
    (( فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ ۗ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ (251) . سورة البقرة
    وورد لقبه واسمه الاخر في القران الكريم ( لقمان الحكيم ) في سورة لقمان
    فهو نبي الله (داوود) الذي قتل جالوت
    و اصطفاه الله تعالى نبيا في اواخر زمن وحياة نبي الله (هارون )اخو نبي الله (موسى) عليهم الصلاة والسلام اجمعين
    وكان نبيا ولم يكون رسولا فلم يكن معه كتاب
    فقد كان لايزال بنو اسرائيل على العهد والتمسك بكتاب الله (التوراة ) الذي نزل على نبي الله موسى ومعه اخوه نبي الله هارون عليهم السلام .
    فقد ترك نبي الله (داوود )الاول ( لقمان) الحكيم وراؤه
    الحكمة وتوصيات
    لابنه ( نبي الله ايوب) عليهم الصلاة والسلام
    من بعده بالصبر نبي الله (ايوب )ابن نبي الله (داوود )الاول (لقمان الحكيم )
    ((وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ (13) وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ (14) وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (15) يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (16) يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (17) وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (18) وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ (19) . سورة (لقمان)
    والذي اجده في الكتاب ايضا
    وحسب بيانات النور
    ان نبي الله( ايوب ) هو المقصود في وصايا (لقمان) الحكيم و اابوه نبي الله (داوود )الجد الاول
    لال داوود عليهم الصلاة والسلام اجمعين .
    وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ ۚ كُلًّا هَدَيْنَا ۚ وَنُوحًا هَدَيْنَا مِن قَبْلُ ۖ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَىٰ وَهَارُونَ ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (84) . الانعام
    ((وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ (41) ارْكُضْ بِرِجْلِكَ ۖ هَٰذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ (42) . سورة (ص)
    حيث ان ( داوود )الاول نبي الله ( لقمان )الحكيم
    هو نفسه
    الفتى الذي رافق نبي الله موسى خلال رحلة المعرفة ولقاؤه بالرجل الصالح
    (إِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّىٰ أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60) . الكهف
    فقد كان الامام طالوت ذلك الابن الذي استبدل به الله تعالى للابوين الصالحين ابنا لهما اقرب رحما من ال لغلام الذي قتله الرجل الصالح .. حسب بيان امام العالمين ..
    فان بلغ ذلك الطفل من العمر 40 اربعين عاما وكان هو الامام (طالوت) الذي اصطفاه الله تعالى اماما لبني اسرائيل
    ليقود المعركة ضد جالوت ...
    فمن المنطقي ايضا
    ان يكون الفتى الذي رافق موسى عليه السلام هو نفسه نبي الله (داوود ) لقمان الحكيم والله اعلم . حسب تدبري وفهمي للبيانات.
    داوود الثاني
    وهو النبي الرسول الذي لم يحمل اسمه لقبا بالاضافة لاسمه في القران الكريم
    وهو النبي الرسول الذي قال سبحانه وتعالى عنه ( نعم العبد انه اواب )
    (((وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ ۚ نِعْمَ الْعَبْدُ ۖ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30). سورة(ص)
    وهو النبي الرسول الملك الحكم صاحب القصة المعروفة في القران الكريم .
    (وَدَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ (78) فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ ۚ وَكُلًّا آتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا ۚ وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ ۚ وَكُنَّا فَاعِلِينَ (79). سورة الانبياء.
    وناءتي لموضوع تدبري الاساسي
    نبي الله عزير
    داوود الثالث
    لقبه عزير
    واسمه كاملا هو
    (داوود) ابن (سليمان) ابن (داوود )الاواب الملك الحاكم عليهم الصلاة والسلام اجمعين
    وهو النبي (داوود ) المقصود بان الله تعالى الان له الله الحديد ليصنع منها سرابيل ...
    ((وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَّكُمْ لِتُحْصِنَكُم مِّن بَأْسِكُمْ ۖ فَهَلْ أَنتُمْ شَاكِرُونَ (80). سورة الانبياء
    وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا ۖ يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ ۖ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ (10) أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ ۖ وَاعْمَلُوا صَالِحًا ۖ إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (11) وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ ۖ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ ۖ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ ۖ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ (12) يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ ۚ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا ۚ وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ (13)
    وهو المقصود في الاية الكريمة
    ((اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا ۚ))
    وان كان وردت كلمة (ال داوود ) وا(لنا له الحديد ) بعد ذكر اسم نبي الله (داوود ) الملك الحاكم فذلك يشبه ذكر نبي الله( ابراهيم ابن ازر ) الجد ويليه (ابراهيم ابن اسماعيل ) نبي الله (ذو القرنين )الحفيد بنفس سورة البقرة بشكل متتالي كما بين لنا الامام عليه السلام ذلك
    الَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ ۖ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (258) أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَىٰ قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَىٰ عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىٰ يُحْيِي هَٰذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا ۖ فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ ۖ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ ۖ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ ۖ قَالَ بَل لَّبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانظُرْ إِلَىٰ طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ ۖ وَانظُرْ إِلَىٰ حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِّلنَّاسِ ۖ وَانظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا ۚ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (259). سورة البقرة
    وهو النبي المبعوث قبل بعث نبي الله عيسى ابن مريم عليه وعلى امه السلام مباشرة..
    و نسبه معروف لليهود من بني اسرائيل .. وابوه معروف لبني اسرائيل المفسدين بالارض من ذرية التسعة .
    وقد قالو انه ابن الله حتى يغتر النصارى ويقولو بل عيسى ابن مريم هو الاحق ان يكون ابن الله لان الله خلق من غير اب بل بكلمة منه سبحانه وتعالى (كن فيكون ). (كما ورد في القران الكريم و في بيان امام العالمين )
    وهو المقصود في الايات الكريمة
    (( وَجَعَلُوا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجِنَّةِ نَسَبًا ۚ وَلَقَدْ عَلِمَتِ الْجِنَّةُ إِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ (158)سورة الصافات .
    وذلك لان ابوه نبي الله (سليمان) كان ملكا على الجن والانس .. لذلك افترو عليه وجعلو قرابة له ونسبا مع الجن افتراءا .. لان الجن كانو من ضمن ملك سليمان ..
    فقد اتى الله ابوه نبي الله (سليمان ) ملكا لايرثه احدا من بعده كما اراد.
    ((قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّن بَعْدِي ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ (35) فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ (36) وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ (37) وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ (38) هَٰذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ (39) وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَىٰ وَحُسْنَ مَآبٍ (40) . سورة (ص )
    وكان كره الجن الكفار والشياطين لنبي الله شديدا جدا جدا فيعد موت نبي الله سليمان الملك على الجن والانس والذي سخر له سبحانه وتعالى كل الجن والشياطين طوعا او كرها ...
    ولذلك ..
    اجد من الواقع اليوم
    ان اليهود من ذرية التسعة
    المفسدون في الارض اولياء الشيطان ..
    يسعون بكل حيلة ووسيلة لاقامة هيكل سليمان في القدس الذي كان فيها مركز حكم نبي الله (سليمان )ليس محبة منهم لنبي الله (سليمان )
    بل كانتقام من البشر ذرية ادم ممثلين بنبي الله (سليمان )الملك الحاكم
    ليستعبدو البشر ويسخروهم لهم كرها او طوعا كما سخرهم الله تعالى لنبيه في زمن نبي الله سليمان ..
    اما تكريمهم لاسم (داوود) وجعل نجمة (داوود )شعار لهم ..
    تكريم منهم
    لنبي الله عزير (داوود ابن سليمان) عليهم الصلاة والسلام .
    لانهم وبعد وفاته
    اتخذوه وسيلة لاضلال وفتنة النصارى بحيث جعلوهم يشركون بالله بقولهم وادعاؤهم ان نبي الله (عيسى ابن مريم ) عليه وعلى امه السلام ابن الله كذبا وافتراءا منهم .
    وهناك الكثير من البيانات يلمح فيها الامام عليه السلام لاسم عزير بان اسمه هو (داوود ) حسب فهمي للبيانات .
    هذا ما تدبرته حول الاسم
    والذي وجدته هو
    ان اسم نبي الله عزير هو
    داود ابن سليمان ابن داوود الملك الحاكم عليعهم الصلاة والسلام اجمعين .
    ارجو ان اكون قد قاربت الحقيقة في تدبري هذا
    القول الفصل لامام العالمين ..

  6. الترتيب #26 الرقم والرابط: 317986 أدوات الاقتباس نسخ النص
    أيمن محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,661

    افتراضي


    قَالُوا يَا مُوسَىٰ إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَدًا مَّا دَامُوا فِيهَا ۖ فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلَا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ
    قَالَ رَبِّ إِنِّي لَا أَمْلِكُ إِلَّا نَفْسِي وَأَخِي ۖ فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ

    صدق الله العظيم

    المقصود بـ لا أملك إلا نفسي وأخي ! هو التكليّف بالجهاد ، فلا يُكلف الرسول أحداً بالجهاد إلا نفسه التي يملكها ، ولا يملكون أنفس الأتباع بأمر الجهاد !

    وموسى عليه السلام يعلم بأنه وأخوه شريكين بالرسالة وبأمر إلاهي لكليهما، ولهذا فهو يملك أخوه ويأمره ولا يأمر غيّره بالجهاد ، تصديقاً لقوله تعالى :
    اذْهَبْ أَنتَ وَأَخُوكَ بِآيَاتِي وَلَا تَنِيَا فِي ذِكْرِي
    اذْهَبَا إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰ

    صدق الله العظيم

    وبما أن قوم موسى قاعدوووووون عن الجهاد ! ولا يوجد غيّر رجلين أنعم الله عليهما ، فحتماً سيبرأ موسى عليّه السلام أمام ربّه من هؤلاء الفاسقيّن ، وعُذره بإنه لا يملك أن يأمر بالجهاد إلا نفسه وأخوه فقط وفقط وفقط

    وهذا دليل على أن مؤمن آل فرعون ليس بنبي ولا رسول ولا إمام ، إنما رجل من الصالحين
    والسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

  7. الترتيب #27 الرقم والرابط: 317988 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    الأوس والخزرج
    المشاركات
    2,547

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد مشاهدة المشاركة
    اقتباس
    ومن أئمة الكتاب المصطفين من ذريّة بني إسرائيل الإمام عمران عليه الصلاة والسلام، ولذلك نسب الله آل يعقوب إلى جدهم الإمام عمران وآل يعقوب ذريته، ويسمون في الكتاب آل عمران، وفي ذرية الإمام عمران أنبياء ومنهم زكريا بن يعقوب بن عمران وولده نبي الله يحيى بن زكريا بن يعقوب بن عمران، وكذلك هارون بن عمران بن يعقوب بن عمران، ومنهم المسيح عيسى بن مريم بنت عمران بن يعقوب بن عمران، وإنما أردنا أن نضرب لكم على ذلك مثلاً
    في الاقتباس اعلاه ستجدون يعقوب النبي وهو نبي خلاف يعقوب أبو يوسف عليهم الصلاة والسلام.
    ركزوا فقط قليلاً لقول الإمام المهدي الجملة التالية من المقتبس اعلاه:
    "وفي ذرية الإمام عمران أنبياء ومنهم"
    طيب نرجع مرة أخرى لقول الإمام المهدي ونزيد التركيز في الجملة المقتبسة فنقول أن الإمام المهدي بين لنا أن في ذرية الإمام عمران أنبياء ثم قال الإمام المهدي:
    "ومنهم"
    بعدها عدد الأنبياء وهم زكريا وهارون ويحيى والمسيح عيسى ابن مريم.
    طيب لماذا قال الإمام المهدي وفي ذرية الإمام عمران أنبياء ومنهم؟ ولم يقل وفي ذرية الإمام عمران أنبياء وهم؟
    فهنا كلمة منهم جاءت لذكر الأنبياء ولكن لم يذكرهم الإمام المهدي كلهم بل ذكر أربعة منهم فقط ولذلك قال ومنهم ولو كان زكريا وهارون ويحيى والمسيح عيسى ابن مريم هم جميع أنبياء ال يعقوب من ذرية الإمام عمران إذاً لقال الإمام المهدي وفي ذرية الإمام عمران أنبياء وهم ثم يكونوا جميعهم من ذكرهم ولكن الإمام المهدي استثنى بقوله ومنهم كونه يعلم أن هناك غيرهم واحد مثلا.
    وإذا عدنا إلى الأربعة الأنبياء وهم زكريا وهارون ويحيى والمسيح عيسى ابن مريم فهم أبناء يعقوب وهو النبي الذي استثناه الإمام المهدي بقوله ومنهم ثم ذكر أربعة ولو كانوا الأربعة هم جميع أنبياء ال يعقوب لما ذكر الإمام المهدي التبعيض بقوله ومنهم فكان سيقول وهم.
    إذا يعقوب هو نبي أيضاً.
    وإذا بحثنا أكثر في قول زكريا يرثني ويرث من ال يعقوب فمعروف أن آل يعقوب هم يعقوب وذريته أيضاً فأصبح المراد من وراثة يحيى تنطبق أولاً على يعقوب أبو زكريا بالمقام الأول كونه أبوهم جميعا.
    ولئن لم يكن يعقوب ابن عمران نبيا إذا لكان هناك أخ له وكان نبيا وهذا مستبعد إنما لتعلموا أن ذكر الإمام المهدي لأنبياء آل يعقوب بالتبعيض في قوله ومنهم يجعلنا نعلم بأن هناك غيرهم ولَمّا لَمْ يكُن يبقى من آل يعقوب غير يعقوب إذاً فقد علمنا أن يعقوب كان نبياً أيضاً ومتابع معكم فالحديث لدينا كثير ولكن مسكنا هذه النقطة فقط وللحديث بقية وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.
    بأَبي أَنتَ وأُمي يا أًمِيْر المُؤمِنيْن وخَلِيفَة ربَّ العَالَمِيْن فمَا نَحنُ قائِلينَ لَك إِلا مَا قالَه الله تعالىْ:
    {فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلَا تَسْتَعْجِل لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ بَلَاغٌ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ (35)} [الأحقاف ]
    [صدق الله العظيم]
    ___________________
    قنــــاتي على اليوتيـــــوب

  8. الترتيب #28 الرقم والرابط: 317989 أدوات الاقتباس نسخ النص
    فؤاد الطشي غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    ربنا لاتزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة ان
    المشاركات
    149

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على كافة الانبياء والمرسلين وعلى اخر الخلفاء الامام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وانصاره السابقين الاخيار ..
    وبعد
    ساضع بين يديكم تدبري حول من هو نبي الله عزير والى اي امة ارسله الله وهل هو نبي او رسول وما حل بقومه ..
    اولا لنعلم الفتره التي بعث الله فيها نبيه عزير نستطيع تدبر هذا من قول الله عز وجل
    (وَقَالَتِ ٱلۡیَهُودُ عُزَیۡرٌ ٱبۡنُ ٱللَّهِ وَقَالَتِ ٱلنَّصَـٰرَى ٱلۡمَسِیحُ ٱبۡنُ ٱللَّهِۖ ذَ ٰ⁠لِكَ قَوۡلُهُم بِأَفۡوَ ٰ⁠هِهِمۡۖ یُضَـٰهِـُٔونَ قَوۡلَ ٱلَّذِینَ كَفَرُوا۟ مِن قَبۡلُۚ قَـٰتَلَهُمُ ٱللَّهُۖ أَنَّىٰ یُؤۡفَكُونَ)[سورة التوبة 30] صدق الله العظيم
    ونستبط من هذا الكلام متى اصطفى الله نبيه عزير وذلك أنه جاء بعد نبي الله موسى كون اليهود من بالغو فيه بغير وجه حق واكيد انه قبل نبي الله عيسى كون عيسى بشر بالنبي محمد كخاتم الأنبياء فلا نبي بعد عيسى سوى الرسول صلى الله عليه وسلم ..
    ولو اردنا معرفة اي زمن بالضبط فلنتدبر القصص تترى .. من بعد زمن موسى عليه الصلاة والسلام ..
    بعد ان اهلك الله فرعون واستخلف الله موسى ضل في قومه حتى توفاه الله وخلفه من بعده اخوه نبي الله هارون فلم يستطيع الشياطين تحريف التوراة .. لوجود هارون الذي حفظها حتى سلمها لخليفة الله طالوت ثم استشهد طالوت عليه الصلاة والسلام وخلفه نبي الله داوود عليه الصلاة والسلام تصديقا لقول الله تعالى (فَهَزَمُوهُم بِإِذۡنِ ٱللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُۥدُ جَالُوتَ وَءَاتَىٰهُ ٱللَّهُ ٱلۡمُلۡكَ وَٱلۡحِكۡمَةَ وَعَلَّمَهُۥ مِمَّا یَشَاۤءُۗ وَلَوۡلَا دَفۡعُ ٱللَّهِ ٱلنَّاسَ بَعۡضَهُم بِبَعۡضࣲ لَّفَسَدَتِ ٱلۡأَرۡضُ وَلَـٰكِنَّ ٱللَّهَ ذُو فَضۡلٍ عَلَى ٱلۡعَـٰلَمِینَ)
    [سورة البقرة 251]
    ومن ثم مات نبي الله داوود وورثه نبي الله سليمان تصديقا لقول الله تعالى (وَوَرِثَ سُلَیۡمَـٰنُ دَاوُۥدَۖ وَقَالَ یَـٰۤأَیُّهَا ٱلنَّاسُ عُلِّمۡنَا مَنطِقَ ٱلطَّیۡرِ وَأُوتِینَا مِن كُلِّ شَیۡءٍۖ إِنَّ هَـٰذَا لَهُوَ ٱلۡفَضۡلُ ٱلۡمُبِینُ)
    [سورة النمل 16] صدق الله العظيم
    ولكن من بعد وفاة نبي الله سليمان لا نعلم مالذي حدث فتره من الزمن الى زمن يعقوب .. ولو نبحث في كتاب الله سنجد ان هناك قصة مجهوله في كتاب الله اصحابها وهي قصة أصحاب السبت من بني اسرائيل ..
    ماهي قصتهم حسب تدبري .. .من بعد وفاة نبي الله سليمان عليه الصلاة والسلام لم يؤتي الله احد الملك من اهل بيته بسبب دعوته تصديقا لقول الله تعالى (قَالَ رَبِّ ٱغۡفِرۡ لِی وَهَبۡ لِی مُلۡكࣰا لَّا یَنۢبَغِی لِأَحَدࣲ مِّنۢ بَعۡدِیۤۖ إِنَّكَ أَنتَ ٱلۡوَهَّابُ)
    [سورة ص 35] صدق الله العظيم ولم يتبين للجن انه قد توفاه الله الا من بعد زمن من وفاته ولو كان هناك اخدا اصطفاه الله من بعد سليمان مباشرة لكان اخبر الناس بوفاه سليمان كون الله سيعلمه ويصطفيه حسب ناموس الاصطفاء ولكن نجد أنه لا أحد علم بوفاة سليمان حتى سقط بسبب اكل الدابة منسأته ..
    اهم شيء من بعد ان علمت الجن ان سليمان مات خصوصا الشياطين منه بغت الشياطين في الارض ونشرت فيها الفساد (( وحرفت التوراة )) وكان من ضمن ما حرفته انها سمحت للفئة التي حرم الله عليها صيد يوم السبت بالصيد فيه .. فقامت طائفة من المؤمنين بنصحهم ان يرجعوا الى الله تصديقا لقول الله تعالى
    (وَسۡـَٔلۡهُمۡ عَنِ ٱلۡقَرۡیَةِ ٱلَّتِی كَانَتۡ حَاضِرَةَ ٱلۡبَحۡرِ إِذۡ یَعۡدُونَ فِی ٱلسَّبۡتِ إِذۡ تَأۡتِیهِمۡ حِیتَانُهُمۡ یَوۡمَ سَبۡتِهِمۡ شُرَّعࣰا وَیَوۡمَ لَا یَسۡبِتُونَ لَا تَأۡتِیهِمۡۚ كَذَ ٰ⁠لِكَ نَبۡلُوهُم بِمَا كَانُوا۟ یَفۡسُقُونَ ۝ وَإِذۡ قَالَتۡ أُمَّةࣱ مِّنۡهُمۡ لِمَ تَعِظُونَ قَوۡمًا ٱللَّهُ مُهۡلِكُهُمۡ أَوۡ مُعَذِّبُهُمۡ عَذَابࣰا شَدِیدࣰاۖ قَالُوا۟ مَعۡذِرَةً إِلَىٰ رَبِّكُمۡ وَلَعَلَّهُمۡ یَتَّقُونَ ۝ فَلَمَّا نَسُوا۟ مَا ذُكِّرُوا۟ بِهِۦۤ أَنجَیۡنَا ٱلَّذِینَ یَنۡهَوۡنَ عَنِ ٱلسُّوۤءِ وَأَخَذۡنَا ٱلَّذِینَ ظَلَمُوا۟ بِعَذَابِۭ بَـِٔیسِۭ بِمَا كَانُوا۟ یَفۡسُقُونَ)
    [سورة الأعراف 163 - 165] صدق الله العظيم
    تدبرو هذي الايه (فَلَمَّا نَسُوا۟ مَا ذُكِّرُوا۟ بِهِۦۤ أَنجَیۡنَا ٱلَّذِینَ یَنۡهَوۡنَ عَنِ ٱلسُّوۤءِ وَأَخَذۡنَا ٱلَّذِینَ ظَلَمُوا۟ بِعَذَابِۭ بَـِٔیسِۭ بِمَا كَانُوا۟ یَفۡسُقُونَ ) صدق الله العظيم .. لم يكن هذا العذاب هو الخسف الى خنازير بل أخذهم الله بعذاب بئيس تصديقا لقول الله تعالى (ظَلَمُوا۟ بِعَذَابِۭ بَـِٔیسِۭ بِمَا كَانُوا۟ یَفۡسُقُونَ ) صدق الله العظيم
    حينها اصطفى الله نبيه داوود ( عزير رسولا ونبيا من بعد ان حرفت التوراة ) على هاؤلا الفئة التي انجاها الله من عذاب يوم السبت ولكنهم كفروا به وهم يعلمون ان الله اصطفاه حقا عليهم فخسف الله بهم الى قردة تصديقا لقول الله تعالى
    (فَلَمَّا نَسُوا۟ مَا ذُكِّرُوا۟ بِهِۦۤ أَنجَیۡنَا ٱلَّذِینَ یَنۡهَوۡنَ عَنِ ٱلسُّوۤءِ وَأَخَذۡنَا ٱلَّذِینَ ظَلَمُوا۟ بِعَذَابِۭ بَـِٔیسِۭ بِمَا كَانُوا۟ یَفۡسُقُونَ ۝
    [سورة الأعراف 165 - 166] فلتتدبروا العذاب الاولي الذي حدث للقرية التي اعتدت في السبت بعد ان نسوا ماذكرهم به موسى (فَلَمَّا نَسُوا۟ مَا ذُكِّرُوا۟ بِهِۦۤ أَنجَیۡنَا ٱلَّذِینَ یَنۡهَوۡنَ عَنِ ٱلسُّوۤءِ وَأَخَذۡنَا ٱلَّذِینَ ظَلَمُوا۟ بِعَذَابِۭ بَـِٔیسِۭ بِمَا كَانُوا۟ یَفۡسُقُونَ ۝ )
    والعذاب الثاني للذين عتوا عن ما نهاهم الله به نبي الله عزير (فَلَمَّا عَتَوۡا۟ عَن مَّا نُهُوا۟ عَنۡهُ قُلۡنَا لَهُمۡ كُونُوا۟ قِرَدَةً خَـٰسِـِٔینَ) صدق الله العظيم
    واما سبب مسخهم لقرده وذلك لانهم اتبعوا الشياطين التي تتلوا على ملك سليمان وهم يعلمون انهم شياطين تصديقا لقول الله تعالى (وَلَمَّا جَاۤءَهُمۡ رَسُولࣱ مِّنۡ عِندِ ٱللَّهِ مُصَدِّقࣱ لِّمَا مَعَهُمۡ نَبَذَ فَرِیقࣱ مِّنَ ٱلَّذِینَ أُوتُوا۟ ٱلۡكِتَـٰبَ كِتَـٰبَ ٱللَّهِ وَرَاۤءَ ظُهُورِهِمۡ كَأَنَّهُمۡ لَا یَعۡلَمُونَ ۝ وَٱتَّبَعُوا۟ مَا تَتۡلُوا۟ ٱلشَّیَـٰطِینُ عَلَىٰ مُلۡكِ سُلَیۡمَـٰنَۖ وَمَا كَفَرَ سُلَیۡمَـٰنُ وَلَـٰكِنَّ ٱلشَّیَـٰطِینَ كَفَرُوا۟ یُعَلِّمُونَ ٱلنَّاسَ ٱلسِّحۡرَ وَمَاۤ أُنزِلَ عَلَى ٱلۡمَلَكَیۡنِ بِبَابِلَ هَـٰرُوتَ وَمَـٰرُوتَۚ وَمَا یُعَلِّمَانِ مِنۡ أَحَدٍ حَتَّىٰ یَقُولَاۤ إِنَّمَا نَحۡنُ فِتۡنَةࣱ فَلَا تَكۡفُرۡۖ فَیَتَعَلَّمُونَ مِنۡهُمَا مَا یُفَرِّقُونَ بِهِۦ بَیۡنَ ٱلۡمَرۡءِ وَزَوۡجِهِۦۚ وَمَا هُم بِضَاۤرِّینَ بِهِۦ مِنۡ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذۡنِ ٱللَّهِۚ وَیَتَعَلَّمُونَ مَا یَضُرُّهُمۡ وَلَا یَنفَعُهُمۡۚ وَلَقَدۡ عَلِمُوا۟ لَمَنِ ٱشۡتَرَىٰهُ مَا لَهُۥ فِی ٱلۡـَٔاخِرَةِ مِنۡ خَلَـٰقࣲۚ وَلَبِئۡسَ مَا شَرَوۡا۟ بِهِۦۤ أَنفُسَهُمۡۚ لَوۡ كَانُوا۟ یَعۡلَمُونَ ۝ وَلَوۡ أَنَّهُمۡ ءَامَنُوا۟ وَٱتَّقَوۡا۟ لَمَثُوبَةࣱ مِّنۡ عِندِ ٱللَّهِ خَیۡرࣱۚ لَّوۡ كَانُوا۟ یَعۡلَمُونَ)
    [سورة البقرة 101 - 103]
    فلما جائهم رسول من عند الله مصدق لما معهم اي لما جائهم عزير مصدق لما جاء في التوراة نبذ اولئك القوم كتاب الله وراء ضهورهم كانهم لا يعلمون واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان ... ولذلك لعنهم الله الى قردة بسبب اتباعهم الشياطين وهم يعلمون انهم شياطين كما سيلعن في زماننا هذا الى خنازير الذين سيتبعون ابليس وينبذون عيسى ابن مريم الحق كون الفريقين من عبد الطاغوت تصديقا لقول الله تعالى
    (قُلۡ هَلۡ أُنَبِّئُكُم بِشَرࣲّ مِّن ذَ ٰ⁠لِكَ مَثُوبَةً عِندَ ٱللَّهِۚ مَن لَّعَنَهُ ٱللَّهُ وَغَضِبَ عَلَیۡهِ وَجَعَلَ مِنۡهُمُ ٱلۡقِرَدَةَ وَٱلۡخَنَازِیرَ وَعَبَدَ ٱلطَّـٰغُوتَۚ أُو۟لَـٰۤىِٕكَ شَرࣱّ مَّكَانࣰا وَأَضَلُّ عَن سَوَاۤءِ ٱلسَّبِیلِ)
    [سورة المائدة 60]
    فمن هو هذا الرسول الذي جاءهم .. هو نبي الله داوود عزير الذي لعن بني اسرائيل كما سيلعنهم عيسى بعد ان يكفروا به وهم يعلمون تصديقا لقول الله تعالى ( (لُعِنَ ٱلَّذِینَ كَفَرُوا۟ مِنۢ بَنِیۤ إِسۡرَ ٰ⁠ۤءِیلَ عَلَىٰ لِسَانِ دَاوُۥدَ وَعِیسَى ٱبۡنِ مَرۡیَمَۚ ذَ ٰ⁠لِكَ بِمَا عَصَوا۟ وَّكَانُوا۟ یَعۡتَدُونَ)
    [سورة المائدة 78] صدق الله العظيم
    هذا تدبري ومن ورائنا امام عليم يعلمنا مالم نكن نعلم مما علمه الله صلوات ربي وسلامه عليه وعليكم اجمعين
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    اخوكم الذليل عليكم فؤاد الطشي

  9. الترتيب #29 الرقم والرابط: 317990 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    234

    افتراضي


    هلا ومرحب بالاحبة الغاليين ايمن وعاصم وعلاء .. ويا حبيبي في الله ايمن صدقت فلن يصطفي الله خليفة جبانا كما قلت ومؤمن ال فرعون كان يكتم ايمانه في البداية لحكمة وقبل ان يصطفيه الله فكانت حكمته في مخاطبة عقولهم بالنصح وهو كيف يقتلون رجلا يقول ربي الله ... الخ . لكن بعد ان اصطفاه الله فقد نفذ امر الله في دعوة قومه مباشرة بدون اي خوف وخطابه لهم واضح وصريح بأن يتبعوه
    (وَقَالَ ٱلَّذِیۤ ءَامَنَ یَـٰقَوۡمِ ٱتَّبِعُونِ أَهۡدِكُمۡ سَبِیلَ ٱلرَّشَادِ)

    وهو كمثل قول خلفاء الله في هذه الايات :

    (قُلۡ إِن كُنتُمۡ تُحِبُّونَ ٱللَّهَ ((فَٱتَّبِعُونِی)) یُحۡبِبۡكُمُ ٱللَّهُ وَیَغۡفِرۡ لَكُمۡ ذُنُوبَكُمۡۚ وَٱللَّهُ غَفُور رَّحِیم)

    (وَلَقَدۡ قَالَ لَهُمۡ هَـٰرُونُ مِن قَبۡلُ یَـٰقَوۡمِ إِنَّمَا فُتِنتُم بِهِۦۖ وَإِنَّ رَبَّكُمُ ٱلرَّحۡمَـٰنُ ((فَٱتَّبِعُونِی)) وَأَطِیعُوۤا۟ أَمۡرِی)

    (وَإِنَّهُۥ لَعِلۡم لِّلسَّاعَةِ فَلَا تَمۡتَرُنَّ بِهَا ((وَٱتَّبِعُون))ِۚ هَـٰذَا صِرَ ٰ⁠ط مُّسۡتَقِیم)

    ويا احبتي في الله عاصم وعلاء وايمن ففي قوله تعالى :
    (( فبهداهم اقتده )) وهم الذين هداهم واصطفاهم خلفاء علينا لنقتدي بالصراط المستقيم الذي انعم الله به عليهم ولذلك نجد كثير من الايات تصفهم :

    قال تعالى
    (ٱهۡدِنَا ٱلصِّرَ ٰ⁠طَ ٱلۡمُسۡتَقِیمَ ۝ صِرَ ٰ⁠طَ ٱلَّذِینَ ((أَنۡعَمۡتَ عَلَیۡهِمۡ)) غَیۡرِ ٱلۡمَغۡضُوبِ عَلَیۡهِمۡ وَلَا ٱلضَّاۤلِّینَ)

    قال تعالى
    (أُو۟لَـٰۤىِٕكَ ٱلَّذِینَ ((أَنۡعَمَ ٱللَّهُ عَلَیۡهِم)) مِّنَ ٱلنَّبِیِّـۧنَ مِن ذُرِّیَّةِ ءَادَمَ وَمِمَّنۡ حَمَلۡنَا مَعَ نُوح وَمِن ذُرِّیَّةِ إِبۡرَ ٰ⁠هِیمَ وَإِسۡرَ ٰ⁠ۤءِیلَ وَمِمَّنۡ هَدَیۡنَا وَٱجۡتَبَیۡنَاۤۚ إِذَا تُتۡلَىٰ عَلَیۡهِمۡ ءَایَـٰتُ ٱلرَّحۡمَـٰنِ خَرُّوا۟ سُجَّدا وَبُكِیّا ۩)

    وبالمثل في قوله تعالى :
    (قَالَ رَجُلَانِ مِنَ ٱلَّذِینَ یَخَافُونَ ((أَنۡعَمَ ٱللَّهُ عَلَیۡهِمَا)) ٱدۡخُلُوا۟ عَلَیۡهِمُ ٱلۡبَابَ فَإِذَا دَخَلۡتُمُوهُ فَإِنَّكُمۡ غَـٰلِبُونَۚ وَعَلَى ٱللَّهِ فَتَوَكَّلُوۤا۟ إِن كُنتُم مُّؤۡمِنِینَ)

    اذن هذه الصفة التي ذكر بها الله الرجلان هارون ومؤمن ال فرعون ((انعم الله عليهما)) هي نفس الصفة التي يصف بها الله خلفائه كما في الايات التي ذكرتها في الفاتحة وسورة مريم

    وبغض النظر عن هذا .. فلماذا لا نتدبر في توافق قولي الرجلان هارون ومؤمن ال فرعون الى بني اسرائيل وهو :

    [[ ٱدۡخُلُوا۟ عَلَیۡهِمُ ٱلۡبَابَ فَإِذَا دَخَلۡتُمُوهُ فَإِنَّكُمۡ غَـٰلِبُونَۚ وَعَلَى ٱللَّهِ فَتَوَكَّلُوۤا۟ إِن كُنتُم مُّؤۡمِنِینَ ]]

    فهذا القول صفته جاء كخطاب من نبي الله هارون ومؤمن ال فرعون الى بني اسرائيل ان يدخلوا عليهم الباب ويتوكلوا على الله .. الى اخر الاية

    فبما ان موسى رسول مصطفى من الله فهو يحق له ان يأمرهم بالجهاد في سبيل الله ويامرهم بان يدخلوا الارض المقدسة

    وكذلك بالمثل بما ان هارون رسول مصطفى من الله فهو يحق له ان يأمرهم بالجهاد في سبيل الله فيأمرهم بأن يدخلوا عليهم الباب كمثل ما فعل موسى

    طيب .. اذا لم يكن مؤمن ال فرعون خليفة مصطفى من الله فبأي حق يجعله مخول ليخاطبهم فيقول لهم بنفس ما قاله موسى وهارون امرا اياهم بان يدخلوا عليهم ..

    اي انه ان لم يكن ذو شأن بينهم فليس عليه فقط سوى الامتثال وليس لإعطاء الامر بدخول الارض المقدسة .
    ـــــــــــــــــــــــ
    ألا والله الذي لا إله غيره لن أرضى حتى ترضى يا إله العالمين
    وأنت على عهدي هذا من الشاهدين
    وكفى بالله شهيداً

  10. الترتيب #30 الرقم والرابط: 317998 أدوات الاقتباس نسخ النص
    أيمن محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,661

    افتراضي

    لا شك ولا ريّب بأن الصالحيّن هُداه واجب الإقتداء بهم ! ألم ترى إمامنا أنه ليس بنبي ولا رسول ، ومن الصالحين فنقتدي بِه .. وكلامك لا يُثبت الزعم بأن مؤمن آل فرعون نبي أو رسول !؟

    أما بالنسبة للجهاد ياجلال ، فهو أمر إلاهي ياحبيبي في الله ، ليس للأنبياء والمرسلين أن يأمروا أحداً بِه ! والجهاد كالنفقة لا تنبغي إلا بالطاعة والرضى الشخصي ، والأنبياء مهمتهم تحريض المؤمنين على الجهاد فقط
    ومن هؤلاء الأنبياء المرسلين ( موسى وهارون ) وهم لا يملكون من أمر الجهاد إلا أنفسهم فقط وفقط ، وعدم ذِكر مؤمن آل فرعون من قول موسى ، يعني أنه الوحيد المؤمن الذي رضي بالجهاد ، وواحد لا يكفي لأن تُرفع به راية للجهاد ، ولو كان رسولاً أو نبياً كما تزعم ، لكان أولى أن يملكه موسى كما ملك نفس هارون بهذا الأمر العظيم ،

    وأختم بقوله تعالى :
    فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا تُكَلَّفُ إِلَّا نَفْسَكَ ۚ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ ۖ عَسَى اللَّهُ أَن يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ وَاللَّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنكِيلًا

    صدق الله العظيم

صفحة 3 من 9 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. { قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَٰذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا } صدق الله العظيم .. فهل هم هؤلاء النسي المنسي؟
    بواسطة خالد بن الوليد الغامدي في المنتدى قسم يحتوي على مختلف المواضيع والمشاركات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 07-12-2019, 02:23 PM
  2. [ سؤال ] سؤال عن الزمن الفاصل بين خلق الله للجان و بين خلقه آدم عليه السلام
    بواسطة خليل الرحمن في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 29-11-2019, 03:49 AM
  3. ولماذا هذه الكلمة لها معاني متعددة؟؟؟
    بواسطة الباحث30/9 في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 29-10-2012, 11:26 AM
  4. ما الذي يبحث عنه أعداء الله اليهود في حفرياتهم ؟
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى دحض الشبهات بالحجة الدامغة والإثبات على مهدوية الإمام ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-03-2010, 02:58 AM
  5. ما الذي يبحث عنه أعداء الله اليهود في حفرياتهم؟
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-03-2010, 02:58 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •