بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 9 من 10 الأولىالأولى ... 78910 الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 90 من 95

الموضوع: اليكم محكم الجواب ممن عنده علم الكتاب (ن)

  1. الترتيب #81 الرقم والرابط: 309702 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الاواب
    الاواب غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    بلدة طيبة ورب غفور
    المشاركات
    2,152

    افتراضي

    إمامنا الغالي الحبيب بماتحذر المتربصين لك ؟



    وبالنسبة لشياطين البشر فلا تحسبونا نجهل مكركم؛ بل تفكرون بمكرٍ عن طريق أحد الأنصار ظاهراً؛ وتريدون أن تتخذوا طريقة المنافقين. خسئتم وفشلتم يا أعداء الله، وليس التحدي غروراً بكثرة الأنصار حتى لو يكونوا عشر مائة بليون أنصاري يملكون كافة الأسلحة الحديثة لما اغتررت بكثرتهم بإذن الله؛ بل أتحداكم بالله الواحد القهار. فنقول لكم يا معشر أعداء الله من الجنّ والإنس: إن كان لكم كيداً فكيدون ثم لا تُنظرون، ولسوف تعلمون أنّ لخليفة الله رباً يحميه، ونحذّركم من المسخ إلى خنازير ولم يمضِ المسخ إلى خنازير بعد؛ بل مضى وانقضى المسخ إلى قردةٍ فقط. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ (65) فَجَعَلْنَاهَا نَكَالًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ (66)} صدق الله العظيم [البقرة].

    ولكني أجد في الكتاب كذلك وعدَ الله بالمسخ إلى خنازير إن يشاء الله لمن يعلم بما في أنفسهم من المكر الخبيث إن أرادوا الإقدام على تحقيق مكرهم بالإمام المهديّ. وقال الله تعالى: {قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَٰلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللَّهِ مَن لَّعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَٰئِكَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضَلُّ عَن سَوَاءِ السَّبِيلِ (60)} صدق الله العظيم [المائدة].


    وتصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (40)} صدق الله العظيم [الحج].


    فهل ترون أنفسكم كفواً لله العزيز الحميد؟ فعجّلوا بالمكر ضدّ المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني إن كنتم صادقين. ومن يتوكل على الله فهو حسبه، فما ظنّكم بالله ربّ العالمين؟ هل عليه تقدرون سبحانه، أم إنّه هو القاهر فوق عباده ذو القوة المتين الغالب على أمره شديد المحال؟

    ورجوت من الله بحقّ لا إله إلا هو وبحقّ رحمته التي كتب على نفسه وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسه إن كان يعلم أنّ ناصر محمد اليماني كذابٌ أشِرٌ وليس إلا منتحل شخصيّة المهديّ المنتظَر ولم يصطفِه الله الواحد القهار أن يجعل لشياطين البشر على ناصر محمد اليماني سلطاناً مبيناً وألّا يدفع عن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني مكر وشرّ كافة شياطين البشر والضالين. وإن كان يعلم أنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني هو المهديّ المنتظَر ناصر محمد خليفة الله على العالمين فاعلموا أنّ لخليفة الله ربّاً يحميه ويحمي كلّ المتوكلين على ربهم، نعم المولى ونعم النصير وسوف تعلمون كيف كان نكير. وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.

    خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني

    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 – جمادى الآخرة - 1438 هـ
    28 – 03 – 2017 مـ
    11:34 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )


    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=253362


  2. الترتيب #82 الرقم والرابط: 309706 أدوات الاقتباس نسخ النص
    غانم غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    المشاركات
    702

    افتراضي

    وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ..

    اقتباس المشاركة: 384 من الموضوع: ظهور المهدي المنتظر للبشر جهرةً هو من بعد التصديق عند البيت العتيق.



    الإمام ناصر محمد اليماني
    07 - 01 - 2010 مـ
    09:19 مساءً
    ــــــــــــــــــــ

    ظهور المهدي المنتظر للبشر جهرةً هو من بعد التصديق عند البيت العتيق.


    وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ..


    السلام على من اتبع الهدى , فأن كنت اماما مهديا بأمر الله سبحانه , ناصرا لرسول الله صلى الله عليه و سلم . فلن يستطيع احد قتلك الا بامر الله . هل هذا صحيح ؟ و ان لم يكن بمقدره احد ان يؤذيك , فلماذا لا تخرج الى الشوارع و البلدان , و الى الناس و الحكومات , تدعوهم الى الحق ان كنت على حق ؟ لماذا تجلس خلف حاسوبك انت ومن معك ان كنت لا تصاب بأذى الا بأمر الله سبحانه و تعالى ؟ ارجو من الاخوه الصبر معي , و ارجو من شيخكم ان يجيب جوابا مباشرا , دون الاطاله كي يبين الحق من الباطل , لاني قد رأيت انه في معظم اجاباتك انك تجيب باطاله كي تخلط الاوراق على السائل , اتمنى ان يكون عندكم الحق , و ان يهديكم الله . و السلام عليكم .


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي خاتم الأنبيّاء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد..

    أخي السائل، عليك أن تعلم أنّ ظهور المهديّ المنتظر للبشر جهرةً هو من بعد التّصديق عند البيت العتيق للمُبايعة الجهريّة على الحقّ وما فعلت ذلك عن أمري، وبالنسبة للنّاس فإنّ الذي على الحقّ ويدعوا إلى الحقّ كان حقاً على الله أن ينصره فيدافع عنهُ، تصديقاً لقول الله تعالى:

    { إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يحبّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ }
    صدق الله العظيم [الحج:38]

    مالم يرجو المؤمن الشهادة في سبيل الله؛ ولكن الذين يريدون الشهادة في سبيل الله يحبّون الجنّة فهم لها مُستعجلون، أفلا يعلمون أنّ بقاءهم على قيد الحياة حتّى يُشاركوا في إعلاء كلمة الله وحتّى يتحقق الهدف فتكون كلمة الله هي العُليا هو خيرٌ لهم ولأمّتهم؟ وذلك لأن موتهم خسارة على الإسلام والمُسلمين؛ بل هو خيرٌ لهم من أن يتمنوا الشهادة من بادئ الأمر، وذلك لأن الهدف لم يتحقق حتّى إذا تحقق الهدف فصارت كلمة الحقّ هي العليا في العالمين ومن ثمّ يموتون على أسرّتهم، فإنّ هذا من فاز فوزاً عظيماً وسوف يدخله الله الجنّة فور موته فيجد أن أجره عند الله هو أعظم من الذي تمنى الشهادة من بادئ الأمر قبل أن يتحقق في حياته إعلاء كلمة الله، أفلا يعلم أنّ أجره قد وقع على الله مادام في سبيل الله فيدخله جنّته فور موته وليس شرطاً أن يقتل في سبيل الله، وقال الله تعالى:
    { وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ ثمّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللهِ } صدق الله العظيم [النساء:100]

    فما دامت هجرته إلى الله وحياته من أجل الله فلا ينبغي للمؤمن أن يحبّ الحياة والبقاء فيها إلا من أجل الله وليس مفتوناً بحبّ الدّنيا، وكذلك أريد من كافة أنصاري أن لا يتمنوا الشهادة في سبيل الله إلا من بعد تحقيق الهدف فيهدي الله بهم البشر ويبلّغون البيان الحقّ للذكر ويتمنون أن يكونوا سبب الخير للبشر وليس سبب المصيبة لأنّ قتلهم مصيبةٌ على من قتلهم وسوف يدخله الله النّار فور موته ويدخل من قُتل منهم فور موته جنّته، ولكنّ الله لم يأمرنا بقتال النّاس حتّى يكونوا مؤمنين؛ بل
    نحن دُعاة مهديّون إلى الصراط المستقيم نطمح في تحقيق السلام العالمي بين شعوب البشر ورفع الظلم عن المُسلم والكافر ونتبع ما أمرنا الله في مُحكم كتابه أن نبرّ الكافرين الذين لا يقاتلونا في ديننا ونقسط فيهم ونكرمهم ونحترمهم ونقول لهم قولاً كريماً ونُخالقهم الأخلاق الحسنة فنُعامل الكافرين كما نُعامل إخواننا المؤمنين ثمّ ننال محبة الله إن فعلنا، إن الله لا يخلف الميعاد، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يحبّ الْمُقْسِطِينَ }
    صدق الله العظيم [الممتحنة:8]

    فلم يأمرنا الله أن نُعلن العداء على الكافرين؛ بل أمرنا الله أن نبرّهم ونقسط إليهم إن أردنا أن ننال حُبّ الله وقربه ونعيم رضوان نفسه.
    فما بالكم يا معشر المؤمنين تتمنون أن تُقاتلوا الكافرين حتّى يحقق الله لكم ما ترجون؟ أفلا تجعلون نظرتكم كبيرة؟ فهل خلقكم الله من أجل الجنّة ؟ وذلك مبلغكم من العلم التفكير في الجنّة والحور العين؛ بل قولوا: اللهم لا تبلونا بقتال النّاس برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إن هُداهم لهو أحبّ إلينا من أن نُقتلهم أو يقتلونا اللهم فحقق لنا هُدى النّاس وليس سفك دمائهم أو يسفكون دماءنا، وإن اعتدوا علينا وأجبرونا على قتالهم فحقق لنا ما وعدتنا وانصرنا عليهم نصراً عزيزاً مُقتدراً إنّك لا تخلف الميعاد.

    ولكنكم للأسف يا معشر المؤمنين تتمنون الشر للنّاس أن يقتلونكم لكي تدخلوا الجنّة فتسببتم في مصيبةٍ لهم فأدخلهم الله النّار وأدخلكم الجنة؛ بل هم في النّار سواء قتلتموهم أو قتلوكم! إذا أنتم لا تفكرون إلا في الجنّة.

    ويا معشر المؤمنين، أفلا أدلّكم على نعيمٍ هو أعظمُ من جنّة النّعيم؟ وهو أن تسعوا إلى تحقيق نعيم رضوان نفس الله على عباده، أفلا تعلمون أنّهم حين يقتلونكم فيدخلكم الله جنّته فور قتلكم ولكنّ والله الذي لا إله غيره ولا معبوداً سواه ما حققتم السعادة في نفس ربّكم وأنكم جلبتم إلى نفس الله الحسرة على عباده الكافرين، وقد علمكم بذلك في محكم كتابه وقال الله تعالى:
    { وَاضْرِ‌بْ لَهُم مَّثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْ‌يَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٣﴾ إِذْ أَرْ‌سَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْ‌سَلُونَ ﴿١٤﴾ قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلَّا بَشَرٌ‌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّ‌حْمَـٰنُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ ﴿١٥﴾ قَالُوا رَ‌بُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٦﴾ وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ﴿١٧﴾ قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْ‌نَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾ قَالُوا طَائِرُ‌كُم مَّعَكُمْ ۚ أَئِن ذُكِّرْ‌تُم ۚ بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِ‌فُونَ ﴿١٩﴾ وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَ‌جُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿٢٠﴾ اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرً‌ا وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَ‌نِي وَإِلَيْهِ تُرْ‌جَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِ‌دْنِ الرَّ‌حْمَـٰنُ بِضُرٍّ‌ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤﴾ إِنِّي آمَنتُ بِرَ‌بِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ‌ لِي رَ‌بِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَ‌مِينَ ﴿٢٧﴾ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾ } صدق الله العظيم [يس]

    فانظروا يا أحباب قلبي المُسلمين وتدبّروا وتفكّروا كيف أنّ الله أدخل عبده المقتول في سبيله فور موته جنّته وقال الرجل الذي قتله قومه لأنّه يدعوهم إلى اتّباع المُرسلين وعبادة الله وحده لا شريك له ثمّ قاموا بقتله:
    { وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَ‌جُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿٢٠﴾ اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرً‌ا وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَ‌نِي وَإِلَيْهِ تُرْ‌جَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِ‌دْنِ الرَّ‌حْمَـٰنُ بِضُرٍّ‌ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤﴾ إِنِّي آمَنتُ بِرَ‌بِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ‌ لِي رَ‌بِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَ‌مِينَ ﴿٢٧﴾ } صدق الله العظيم

    فانظروا لقول الرجل بعد أن أدخله الله جنّته فور قتله:
    { قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ‌ لِي رَ‌بِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَ‌مِينَ ﴿٢٧﴾ } صدق الله العظيم،فسوف تجدون أنّ الرجل سعيدٌ جداً لأنّ الله أكرمه فنعمه فأدخله جنّته بغير حساب، ولكن هل كذلك ربه سعيد في نفسه؟ كلا وربّي أن ربّي حزين وليس سعيداً بسبب كفر عباده بالحقّ من ربّهم فيهلكهم فيدخلهم ناره من غير ظُلمٍ، وقال الله تعالى: { قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ‌ لِي رَ‌بِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَ‌مِينَ ﴿٢٧﴾ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾ } صدق الله العظيم [يس]

    إذاً يا معشر المؤمنين يا من تحبون الله الحُبّ الأعظم من جنّته ومن الحور العين ومن كُل شيء فكيف تهنؤون بالجنّة والحور العين وربّكم ليس سعيداً في نفسه؟ أفلا ترون ما يقول في نفسه من بعد أن يهلك عباده الكافرين بسبب الاعتداء عليكم فيدخلكم جنّته فإذا أنتم فرحين بما أتاكم الله من فضله وتستبشرون بالذين لم يلحقوا بكم من خلفكم أن لا خوفاً عليكم ولا أنتم تحزنون؛ ولكن الله حزين في نفسه فهل حققتم السعادة في نفس الله؟

    فوالله الذي لا إله غيره ولا معبودٌ سواه إن كنتم تريدون أن تحققوا السعادة في نفس الله فلا تتمنوا قتال الكافرين لتسفكوا دماءهم ويسفكون دماءكم، وإن أُجبرتم فاثبتوا واعلموا أنّ الله ناصركم عليهم، إنّ الله لا يخلف الميعاد.
    ولكنّي أرى سفك الدماء هو أمنيتكم من أجل الجنّة، ولكنكم حتّى ولو كنتم على الحقّ فلن تتحقق السعادة في نفس حبيبكم الله ربّ العالمين حتّى تهدوا عباده فيدخلهم في رحمته معكم ومن ثمّ تتحقق السعادة في نفس الله، إن كُنتم تحبون الله فلا تتمنوا أن يقتلكم الكافرين لتفوزوا بالشهادة ولا تتمنوا قتل الكافرين فإنّ ذلك لا يجلب إلى نفس الله السعادة حتّى ولو كنتم على الحقّ، وما أريد قوله لكم هو أن لا تتمنوا أن تقتلوا الكافرين ولا تتمنوا أن يقتلوكم فإن ابتليتم فاثبتوا، ولكنّي أراكم تتمنون ذلك وتعيشون من أجل ذلك فيريد أحدكم أن يُقتل في سبيل الله وسوف يحقق الله له ذلك وأصْدِقِ الله يصدقك؛ ولكن أفلا تسألون عن حال ربّكم سُبحانه فهل هو فرحٌ في نفسه بما حدث؟ كلا وربّي وقد أفتاكم الخبير بحال الرحمن من محكم القرآن وعلمتكم أنّه ليس فرحاً بذلك برغم أنه راضٍ عنكم ولكنّه ليس فرحاً في نفسه بما حدث أن أهلك عباده الكافرين بسببكم وفاءاً لما وعدكم إن الله لا يخلف الميعاد، فإذا تدبّرتم في هذه الآيات المُحكمات سوف تجدون أن ما أقوله لكم هو الحقّ وسوف تجدون حالكم بالضبط كحال ذلك الرجل الذي قتله قومه فأدخله الله جنّته فور قتله فجعله ملكاً كريما من البشر أحياءً عند ربّهم يُرزقون فرحين بما أتاهم من فضله كما تعلمون ذلك في محكم الكتاب، ولكنكم لا تسألون عن حال الله فهل هو كحالكم فرحٌ مسرورٌ أم أنه حزينٌ وغضبانٌ ومُتحسرٌ على عباده الكافرين الذي أهلكهم من شدة غيرته على عبده المؤمن حبيب الرحمن الذي قال لقومه:
    { قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿٢٠﴾ اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرً‌ا وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَ‌نِي وَإِلَيْهِ تُرْ‌جَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِ‌دْنِ الرَّ‌حْمَـٰنُ بِضُرٍّ‌ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤﴾ إِنِّي آمَنتُ بِرَ‌بِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ‌ لِي رَ‌بِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَ‌مِينَ ﴿٢٧﴾وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾ } صدق الله العظيم [يس]

    فإذا تدبرتم وتفكرتم فسوف تجدون أن هذا الرجل فرحٌ مسرورٌ وكذلك جميع الشهداء في سبيل الله فرحين. وقال الله تعالى:
    { لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَ‌بِّهِمْ يُرْ‌زَقُونَ ﴿١٦٩﴾ فَرِ‌حِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُ‌ونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿١٧٠﴾ يَسْتَبْشِرُ‌ونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّـهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّـهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ‌ الْمُؤْمِنِينَ ﴿١٧١﴾ } صدق الله العظيم [آل عمران]

    فهذا حالكم بعد أن يدخلكم جنّته فيصدقكم ما وعدكم إن الله لا يخلف الميعاد، ولكن تعالوا لننظر حال الله في نفسه فهل نجده فرحاً مسروراً؟ وللأسف لم أجده في الكتاب فرحاً مسروراً؛ بل مُتحسراً وحزيناً. و يقول:
    { يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾ } صدق الله العظيم [يس]

    إذاً يا أحباب الله، إن ربّي لن يكون سعيداً ومسروراً في نفسه حتّى يجعل النّاس أمّةً واحدةً على صراط ٍمستقيم فيدخلهم في رحمته جميعاً ثمّ يكون ربّي فرحاً مسروراً في نفسه، وعليه فإنّي أشهدكم وأشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أنّي الإمام المهديّ قد حرّمت على نفسي جنّة ربّي حتّى يتحقق لي النّعيم الأعظم من جنّته وهو أن يكون من أحببت راضٍ في نفسه وليس مُتحسراً على عباده، فكيف يتحقق ذلك مالم يهدي الله بالمهديّ المنتظر أهل الأرض جميعاً فيجعلهم أمّة واحدة على صراطٍ مُستقيم؟ فيتحقق النّعيم الأعظم من جنّته أن يكون الله راضٍ في نفسه وليس مُتحسراً على عباده الذين ضلّ سعيهم في الحياة الدُنيا وهم يحسبون أنّهم يحسنون صُنعاً فيهديهم الله بالمهديّ المنتظر فيحقق له هدفه الذي يحيا من أجل تحقيقه، وذلك هو سرّ المهديّ المنتظر الذي يهدي الله من أجله أهل الأرض جميعاً فيجعلهم أمّةً واحدةً على صراطٍ مُستقيمٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَلَوْ شَاء ربّك لآمَنَ مَن فِي الأرض كُلُّهُمْ جَمِيعاً } [يونس:99]
    { قُلْ فَلِلَّهِ الْحُجّة الْبَالِغَةُ فَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ }
    [الأنعام:149]
    { وَلَوْ شَآءَ اللـه لَجَعَلَكُمْ أمّة واحدة }
    [المائدة:48]
    { وَلَوْ شَآءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ }
    [النحل:9]
    { وَلَوْ شَآءَ اللـه لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى }
    [الأنعام:35]
    { وَلَوْ شِئْنَا لأَتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا }
    [السجدة:13]
    { وَلَوْ أَنَّ قُرءَاناً سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الأرض أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى؛ بل لِلَّهِ الأَمْرُ جَمِيعاً أَفَلَمْ يَيْأْسِ الَّذِينَ ءَامَنُوا أَن لَوْ يَشَآءُ اللـه لَهَدَى النّاس جَمِيعاً وَلاَ يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا تُصِيبُهُم بِمَا صَنَعُوا قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيباً مِن دَارِهِمْ حتّى يأتي وَعْدُ اللـه إِنَّ اللـه لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ }
    [الرعد:31]
    صدق الله العظيم

    اللهم إنّي إليك أبتهل أن لا تهلكهم بقارعة لكي تظهر عبدك ولكن اهدهم إلى الصراط المستقيم إنك على كُل شيئاً قدير برحمتك يا أرحم الراحمين وذلك ما أرجوه من ربّي إن ربّي سميع الدُعاء .

    فكونوا رحمةً للعالمين يا أنصار المهديّ المنتظر، واعلموا إنّما ابتعث الله جدّي مُحمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - رحمةً للعالمين .

    ويا معشر المُسلمين، أقسمُ بالله العظيم الغفور الرحيم ذو العرش العظيم من يحيي العظام وهي رميم أنّي الإمام المهديّ المنتظر خليفة الله ربّ العالمين عبد النّعيم الأعظم ناصر محمد اليماني ولم يجعل الله حُجتي عليكم في القَسم ولا في الاسم ولكن في العلم لعلكم تتقون .أفلا تعلمون أنه يأتي للمُكرمين من اسمين اثنين في الكتاب فأنتم تعلمون أن نبيّ الله إسرائيل أنه ذاته نبيّ الله يعقوب عليه الصلاة والسلام وآله المُكرمين والتابعين للحقّ من بني إسرائيل، وأنتم تعلمون أن نبيّ الله أحمد هو ذاته نبيّ الله مُحمد خاتم الأنبيّاء والمُرسلين صلّى الله عليه وعليهم أجمعين وعلى آلهم الطيبين الطاهرين وعلى التابعين للحقّ إلى يوم الدين.

    أخوكم في الدّم من حواء وآدم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــ


  3. الترتيب #83 الرقم والرابط: 309709 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الاواب
    الاواب غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    بلدة طيبة ورب غفور
    المشاركات
    2,152

    افتراضي

    إمامنا الغالي الحبيب من هم صحاب الأخدود ومن هم الألوف الذين خرجوا من ديارهم وهم حذر الموت ؟

    الردّ على (المحترف):
    أصحاب الأخدود هم الملك تُبَّعٍ وقومه، وهو أحد ملوك اليمن الجبابرة بعث الله إليه نبياً فكذّبوه


    -1-

    [ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــة الأصليِّة للبيـــــــــــــــان ]

    الإمام ناصر محمد اليماني
    28 - 09 - 1433 هـ
    16 - 08 - 2012 مـ
    12:24 مساءً
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=56266


    وقد آتى الله آل إبراهيم العرب المُلْك فوق الأرض في زمن الملك تُبّع الذي آتاه الله المُلْك وحاجّ إبراهيم في ربّه، وقد أخبره نبيّ الله إبراهيم أنّه قد ابتعثه ربّه من بعد موته وهو الذي يحيي ويميت، فقال الملك تُبّع اليماني: "أنا أحيي وأميت"، وأحضر اثنين وقال: "هذا سوف أميته والآخر أطلقه في الحياة". ولكنّ نبيّ الله إبراهيم لا يقصد ذلك؛ بل يحيي من بعد الموت كما أحياه الله من بعد موته. ولم يُرِدْ نبيّ الله إبراهيم أنْ يدخل مع الملك تُبّع في جدلٍ خشية أن يقتل أحدَ الاثنين اللذين تمّ إحضارهما من سجن الملك، ولذلك أراد نبيّ الله إبراهيم أنْ يقيم عليه الحجّة بآياتٍ أُخَر. فقال الله تعالى: {قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنْ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنْ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ}صدق الله العظيم [البقرة:258].

    حتى إذا اتّبع نبيَّ الله إبراهيم طائفةٌ مؤمنون فمن ثمّ قام الملك تُبّع اليماني بحفر خندقٍ وأضرم فيه النار وكان يُلقي بمن لم يرجع عن دين إبراهيم في النار. ولذلك قال الله تعالى:
    {وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ﴿١وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ﴿٢وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ﴿٣قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ﴿٤النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ﴿٥إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ﴿٦وَهُمْ عَلَىٰ مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ﴿٧وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّـهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ﴿٨الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَاللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ﴿٩}صدق الله العظيم [البروج].

    فمن ثمّ أنزل الله مطراً غزيراً أطفأ النار فاضطر الملك تُبّع وجنوده -وكانوا آلافاً- أن يدخلوا ديارهم حتى يخفّ المطر الشديد، فمن ثمّ أتى الله بنيانهم من القواعد فخرّ عليهم السقف؛ أصحاب البروج المشيدة، وآخرون أهل البيوت الدور الواحد تمكّنوا من الخروج من ديارهم بسرعةٍ أثناء الزلزال، ثمّ أرسل الله صواعقاً أثناء المطر فقتلهم جميعاً، ثمّ بعثهم من بعد موتهم جميعاً؛ جنودَ تُبّع الذين أهلكهم الله بالصواعق وكانوا ألوفاً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:243].

    والسؤال الذي يطرح نفسه: فما سبب فرار الألوف من ديارهم حذر الموت؟ والجواب كونهم شعروا بالزلزال الأرضي ففروا من بيوتهم حتى لا يخرّ عليهم السقف فيموتوا. فمنهم من خرّ عليهم السقف ومنهم من تمكّن من الفرار ثم أماتهم الله بالصواعق أثناء المطر، فأحيا الله الألوف؛ جنود تبّع، فهداهم من بعد موتهم فجعلهم جنوداً لنبيّ الله إبراهيم بن إسماعيل بن إبراهيم، كون إبراهيم حاجّ ربّه وقال: "يا رب، لقد أهلكتهم ولم يدعُ عليهم عبدك ونبيّك". ثم بعثهم الله كونه أهلكهم بسبب دعاء قومٍ مؤمنين ممن اتّبعوا نبيّ الله إبراهيم، ذلكم النبيّ الذي بعثه الله في الأمّة العربيّة الوسط الأولى من قبل قريش، وأهلكهم الله بالزلزال والصواعق. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَأَتَى اللَّهُ بُنْيَانَهُم مِّنَ الْقَوَاعِدِ فَخَرَّ عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِن فَوْقِهِمْ وَأَتَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ (26)} صدق الله العظيم [النحل].

    ومَنْ هم الذين من قبلهم الذين أهلكهم الله بالزلزال والصواعق؟ أولئك هم قوم تُبّع اليماني وهم الذين عمّروا الأرض أكثر مما عمّرتها الأمّة الوسط في زمن بعث النبيّ محمد صلّى الله عليه وآله وسلّم، فأهلكهم الله بسبب تكذيبهم لنبيّ الله إبراهيم بن إسماعيل. وقال الله تعالى:
    {أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۚ كَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَأَثَارُوا الْأَرْضَ وَعَمَرُوهَا أَكْثَرَ مِمَّا عَمَرُوهَا وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ ۖ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَٰكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (9)} صدق الله العظيم [الروم].

    والسؤال الذي يطرح نفسه: فمنْ هم الذين كانوا أشدّ منهم قوةً وعمروا الجزيرة العربيّة أكثر مما عمّرتها الأمّة العربية الوسط؟ والجواب تجدونه في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
    {إِنَّ هَٰؤُلَاءِ لَيَقُولُونَ (34) إِنْ هِيَ إِلَّا مَوْتَتُنَا الْأُولَىٰ وَمَا نَحْنُ بِمُنشَرِينَ (35) فَأْتُوا بِآبَائِنَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (36) أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۚ أَهْلَكْنَاهُمْ ۖ إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ (37)} صدق الله العظيم [الدخان].

    وعلى كل حالٍ فقد آتى الله آل إبراهيم مُلْكَ تبّعٍ ظاهر الأرض ثم آتاهم ملكاً عظيماً باطن الحياة الدنيا، وذلك هو المُلْك العظيم الذي آتاه الله لذي القرنين نبيّ الله إبراهيم بن إسماعيل، وهو مُلْك آل إبراهيم نفسه الذي يؤتيه الله للإمام المهدي في جنّة بابل، وهي من ملك الحياة الدنيا، وكان الناس في بعث خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وآله وسلم يعلمون ظاهراً من الحياة الدنيا فقط وهم عن الحياة الدنيا الآخرة غافلون. ولذلك قال الله تعالى:
    {يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْـحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ} صدق الله العظيم [الروم:7].
    الإمام ناصر محمد اليماني
    19 - 02 - 1436 هـ
    11 - 12 - 2014 مـ
    06:39 صباحاً
    ــــــــــــــــــ
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=169088


  4. الترتيب #84 الرقم والرابط: 309809 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الاواب
    الاواب غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    بلدة طيبة ورب غفور
    المشاركات
    2,152

    افتراضي

    امامنا الغالي الحبيب اننا نخشى عليك من كيد الكائدين المعرضين عن الحق الذين يريدون ان يطفئوا نور الله من ان يمسوكم بسوء ؟


    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=4312


    الإمام ناصر محمد اليماني
    21 - 04 -1432 هـ
    06 - 04- 2010 مـ
    05:08 صباحاً
    _________


    المهديّ سبقَ له الوعد من ربّه كما لرسله أن يعصمهم من الناس..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    سلام الله عليكم أحبتي في الله؛ إنما أقصد أن تُعلموا الإمام المهديّ بأسمائِكم على الخاص وليس على العام، فأمّا على العام فلا تثريب عليكم أن تجعلوها مستعارةً إلى أجل مسمى حتى لا يؤذوكم الجاهلون الذين ضلّ سعيهم في الحياة الدُّنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعاً، ماعدا الإمام المهديّ فلا ينبغي له أن يكون اسمه مُستعاراً ولا اسم أبيه؛ بل اسمه الحقّ منذ أن كان في المهدِ صبياً (ناصر محمد)، فقد جعل الله في اسمي خبري وراية أمري، ولن يستطيع قتلي كافة الجنّ والإنس حتى يتم بعبده نوره ولو كره المجرمون ظهوره فإن استطاعوا قتلي فلستُ المهديّ المنتظر، وإن مسخهم الله إلى خنازير فيعلمون أن الله على كلّ شيء قدير وكان حقاً على الله أن يدافع عن خليفته حتى يظهره الله في ليلةٍ على كافة البشر وهم صاغرون، وبما أني أعلم أني المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّ العالمين أقول لأعداء الله المشركين كما قال رسل الله في محكم الكتاب:
    {قَالَ إِنِّي أُشْهِدُ اللَّهَ وَاشْهَدُوا أَنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ (54) مِنْ دُونِهِ فَكِيدُونِي جَمِيعاً ثُمَّ لا تُنْظِرُونِ (55)إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ ربّي وَرَبِّكُمْ مَا مِنْ دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ ربّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (56)}
    صدق الله العظيم [هود]

    {وَأَرَادُوا بِهِ كَيْداً فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ}
    صدق الله العظيم [الأنبياء:70]

    وذلك لأن الإمام المهديّ سبق له الوعد من ربّه كما لرسله أن يعصمهم من الناس ولربّما يودّ أن يقاطعني الذين لا يعلمون، ويقول قال الله تعالى:
    {وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الحقّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ}
    صدق الله العظيم [آل عمران:112]

    ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ ويقول:

    إنما آتاني الله عصمة الرسل الذين يتنزل عليهم الكتاب وليس الأنبياء الذين يأتيهم الحكم ولم يتنزل عليهم الكتاب كمثل نبي الله يحيى لم يتنزل عليه الكتاب ولكن الله آتاه الحكم صبياً وقتله بنو إسرائيل عدواناً وظلماً وهو كان يريد الشهادة في سبيل الله فكتب الله له ذلك.

    ـــــــــــــــــــــــــ

    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=253362

    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 – جمادى الآخرة - 1438 هـ
    28 – 03 – 2017 مـ
    11:34 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    __________________





    أقسمُ بالله الواحد القهار أنّ الشمس أدركت القمر يا معشر البشر، وعلّمني ربّي أنّ ذلك نذيرٌ للبشر لمن شاء منهم أن يتقدم أو يتأخر
    ..



    وبالنسبة لشياطين البشر فلا تحسبونا نجهل مكركم؛ بل تفكرون بمكرٍ عن طريق أحد الأنصار ظاهراً؛ وتريدون أن تتخذوا طريقة المنافقين. خسئتم وفشلتم يا أعداء الله، وليس التحدي غروراً بكثرة الأنصار حتى لو يكونوا عشر مائة بليون أنصاري يملكون كافة الأسلحة الحديثة لما اغتررت بكثرتهم بإذن الله؛ بل أتحداكم بالله الواحد القهار. فنقول لكم يا معشر أعداء الله من الجنّ والإنس: إن كان لكم كيداً فكيدون ثم لا تُنظرون، ولسوف تعلمون أنّ لخليفة الله رباً يحميه، ونحذّركم من المسخ إلى خنازير ولم يمضِ المسخ إلى خنازير بعد؛ بل مضى وانقضى المسخ إلى قردةٍ فقط. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ (65) فَجَعَلْنَاهَا نَكَالًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ (66)} صدق الله العظيم [البقرة].


    ولكني أجد في الكتاب كذلك وعدَ الله بالمسخ إلى خنازير إن يشاء الله لمن يعلم بما في أنفسهم من المكر الخبيث إن أرادوا الإقدام على تحقيق مكرهم بالإمام المهديّ. وقال الله تعالى: {قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَٰلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللَّهِ مَن لَّعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَٰئِكَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضَلُّ عَن سَوَاءِ السَّبِيلِ (60)} صدق الله العظيم [المائدة].



    وتصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (40)} صدق الله العظيم [الحج].



    فهل ترون أنفسكم كفواً لله العزيز الحميد؟ فعجّلوا بالمكر ضدّ المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني إن كنتم صادقين. ومن يتوكل على الله فهو حسبه، فما ظنّكم بالله ربّ العالمين؟ هل عليه تقدرون سبحانه، أم إنّه هو القاهر فوق عباده ذو القوة المتين الغالب على أمره شديد المحال؟

    ورجوت من الله بحقّ لا إله إلا هو وبحقّ رحمته التي كتب على نفسه وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسه إن كان يعلم أنّ ناصر محمد اليماني كذابٌ أشِرٌ وليس إلا منتحل شخصيّة المهديّ المنتظَر ولم يصطفِه الله الواحد القهار أن يجعل لشياطين البشر على ناصر محمد اليماني سلطاناً مبيناً وألّا يدفع عن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني مكر وشرّ كافة شياطين البشر والضالين. وإن كان يعلم أنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني هو المهديّ المنتظَر ناصر محمد خليفة الله على العالمين فاعلموا أنّ لخليفة الله ربّاً يحميه ويحمي كلّ المتوكلين على ربهم، نعم المولى ونعم النصير وسوف تعلمون كيف كان نكير. وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.

    خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

    ـــــــــــــــــــــــ

    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=79569


    الإمام ناصر محمد اليماني
    12 - ربيع الأول - 1434 هـ
    26 - 12 - 2012 مـ
    04:06 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ــــــــــــــــــــــ


    لقد عزمت شياطين الجنّ والإنس على إعلان الحرب على الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني..




    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وآلهم الأطهار من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله صلّى الله عليهم وأسلّم تسليماً..
    أيا معشر الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، لقد عزمت شياطين الجنّ والإنس على إعلان الحرب على الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني لكونه يسعى إلى فشل تحقيق هدف الشيطان في نفس الرحمن فاعتَبَروا أنّ ناصر محمد اليماني أخطر داعيةٍ إلى الله في تاريخ خلق الله فيخشون أن يجعل النّاس أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ فيتحقق رضوان الله على عباده وهم له كارهون، ومن ثم يردّ عليهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول ما قاله أحد الأنبياء والمرسلين:
    {{فَكِيدُونِي جَمِيعًا ثُمَّ لا تُنْظِرُونِ ( 55 )}} صدق الله العظيم [هود:55].

    وإنّي الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أعلن التّحدي لكيد شياطين الجنّ والإنس فكيدوني بكل حيلةٍ ووسيلةٍ ولسوف ترون من مكر الله ما لم تكونوا تحتسبون، أليس الله بكافٍ عبده؟ فكم الإمام المهديّ لفي شوقٍ إلى لقاء شياطين الجنّ والإنس ألدِّ أعداء الله شياطين الجنّ والإنس؛ بل هم أولى بنار جهنّم صِليّا لكونهم لم يكتفوا بعدم رضوان الله عليهم بل يسعون الليل والنّهار لعدم تحقيق رضوان الله على عباده كونهم كرهوا رضوان الله فأحبط أعمالهم، وأمّا الضالّين فلن اتّخذهم أعداءً بل اتّخذت الشيطان عدواً وكافة شياطين الجنّ والإنس. وقال الله تعالى:
    {كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَاراً لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً وَاللهُ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ} صدق الله العظيم [المائدة:64].

    وقال الله تعالى:
    {يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّـهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّـهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم [التوبة].

    وجاءنا التهديد والوعيد ولسوف يعلمون أيُّنا أولو قوةٍ وأولو بأسٍ شديد بإذن الله العزيز الحميد، فلا تقلقوا يا معشر الأنصار على المهديّ المنتظر فإنّه بأعين الله الواحد القهّار، وما نقَمَ شياطين الجنّ والإنس على الإمام ناصر محمد اليماني إلا أن يقول ربّي الله ويدعو إلى عبادة الله وحدهُ لا شريكَ له، ومن ثم أقول لهم ما أمرنا الله أن نقوله لهم في محكم الكتاب:
    {قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (119)} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    ألدّ أعداء شياطين الجنّ والإنس؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــ

    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=13931



    - 1 -


    إعلان تحدي المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني إلى الذين يتوعدونني بالمكر..


    وأما بالنسبة للذين يهدّدون ويتوعدون بالمكر بالمهديّ المنتظَر الذي يدعو البشر إلى اتِّباع الذكر فإني أُشهدُ الله الواحد القهار أني أعلن لكم بالتحدي وأقول لكم : {{فَكِيدُونِي جَمِيعًا ثُمَّ لَا تُنظِرُون}} [هود:55]، ولسوف نرى من المنتصر هل المهديّ المنتظَر الإمام ناصر محمد أم شياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر ويصدون عن اتِّباع الذِّكر؟ وخسئتم يا من يزعمون أنهم سوف يخيفون المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني.

    ألا والله إنه لا يجلس فقط عاكفاً على الكمبيوتر ولا يخرج من الدار! بل يعلم الله الواحد القهار ومن يشاهدني من الناس الذين يعرفوني أنّي أخرج من داري وأتمشى في أسواق البشر مرفوع الهامة غير مُتلثِّم ولا أخشى في الله لومة لائم، فإن كان لكم كيدٌ فكيدونِ إن كنتم صادقين! وكيف يخاف من يعلم أنّ الله معه نعم المولى ونعم النصير؟ ألا والله لو يحشر لي الله كافة جنوده في السماوات والأرض أني أعلمُ أنما ذلك بشرى وإنما النصر من عند الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {{إِن يَنصُرْكُمُ اللَّـهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ ۖ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ ۗ وَعَلَى اللَّـهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ﴿160﴾}} صدق الله العظيم [آل عمران:160].

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله رب العالمين..
    عدو شياطين البشر خليفة الله المهدي المنتظر؛ الإمام ناصر محمد اليماني.

    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=175024



    الإمام ناصر محمد اليماني
    12 - 04 - 1436 هـ
    01 - 02 - 2015 مـ
    06:52 صباحاً
    ـــــــــــــــــ






    عاجل إلى كافة الأحزاب السياسيّة المختلفين على السلطة في اليمن وإلى كافة أهل اليمن حكومةً وشعباً..




    وفي ختام بياني هذا أقول لكم: من لم يعجبه الحكم الحقّ من كافة الأحزاب السياسيّة في البلاد؛ فمن ثم أقول لكم فمن لم يعجبه حكم الله بالحقّ: {فَكِيدُونِي جَمِيعًا ثُمَّ لا تُنْظِرُونِ ( 55 )} صدق الله العظيم [هود]. والكعبة لها ربّاً يحميها. ولسوف تعلمون أنّني الإمام المهديّ بأعين الله، ولسوف يدافع الله عن عبده فينصره بحوله وقوته فنِعْمَ المولى ونِعْمَ النصير، ومن يتوكّل على الله فهو حسبه إنّ الله بالغ أمره ولينصرنّ الله من ينصره إن الله قويٌّ عزيزٌ. وإن أبيتُم فسوف يظهر الله المهديّ المنتظَر بكوكب العذاب على كافة البشر في ليلةٍ وهم صاغرون؛ المستكبرون عن الاستجابة لدعوة الحقّ من ربّهم.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    خليفة الله وعبده الإمام الذي لا يخاف في الله لومة لائم؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.


    ـــــــــــــــــــــــــ ـ

    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=244856


    الإمام ناصر محمد اليماني
    10 - ربيع الأول - 1438 هـ
    09 - 12 - 2016 مـ
    02:17 مساءً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ــــــــــــــــــــ







    عاجــــــل..
    المهديّ المنتظَر يعلن استمرار التناوش وكثرة الزلازل في البحر والبرّ بسبب اقتراب كوكب سقر النار
    فاتقوا الله الواحد القهار يا معشر الكفار والمسلمين المعرضين عن اتّباع ذكر القرآن العظيم ..



    ولكني المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني لا أزال أعلن التحدي لقيادات أحزابكم المتحاربين أن يوفق الله بين قلوبهم ومصيركم أن تستجيبوا لداعي الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأنتم صاغرون، ولا أخوّفكم بجيوشي من مختلف الأقطار؛ بل نخوّفكم بعذاب الله الواحد القهار إن كنتم به مؤمنون، فاتقوا الله وأطيعوا الخليفة المصطفى عليكم الذي زاده الله بسطةً في العلم على كافة علمائكم، فلا يجادله عالِمٌ من القرآن إلا غلبه.
    واقترب كوكب العذاب، وتزداد حرب التناوش بالعذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلكم ترجعون إلى الاحتكام إلى الله ليحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون، فهل على الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلا أن يستنبط لكم حكم الله بينكم فيما كنتم فيه تختلفون؟ فإن أبيتم حكم الله فإني أشهد الله وكافة العرب والعجم وكافة الضالين وشياطين البشر أني المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أقول إن كان لكم كيدٌ
    فكيدوني لتعلموا أنّ الله يدافع عن خليفته فيلعن الراضي والفاعل فيمسخكم إلى خنازير ويلعنكم لعناً كبيراً فيجعلكم عبرةً للبشر، واعلموا أنه لم ينقضِ بعد إلا المسخ إلى قرد. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ (65) فَجَعَلْنَاهَا نَكَالًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ (66)} صدق الله العظيم [البقرة].


    ولكنه بقي المسخ إلى خنازير فاحذروا مكر الله الواحد القهار. تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَٰلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللَّهِ ۚ مَن لَّعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ ۚ أُولَٰئِكَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضَلُّ عَن سَوَاءِ السَّبِيلِ (60) وَإِذَا جَاءُوكُمْ قَالُوا آمَنَّا وَقَد دَّخَلُوا بِالْكُفْرِ وَهُمْ قَدْ خَرَجُوا بِهِ ۚ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا كَانُوا يَكْتُمُونَ (61) وَتَرَىٰ كَثِيرًا مِّنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ ۚ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (62) لَوْلَا يَنْهَاهُمُ الرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ عَن قَوْلِهِمُ الْإِثْمَ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ ۚ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَصْنَعُونَ (63) وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ ۚ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا ۘ بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ ۚ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا ۚ وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ ۚ كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ ۚ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا ۚ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ (64)} صدق الله العظيم [المائدة].


    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ


    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=122853




    الإمام ناصر محمد اليماني
    06 - 01 - 1435 هـ
    09 - 11 - 2013 مـ
    08:02 صبـاحاً
    ــــــــــــــــــــــ


    من الإمام المهديّ إلى المفسدين في الأرض ولا يصلحون في أرض اليمن ..


    ألا والله لن نعفو في حكمنا من بعد التمكين على من يقتل مؤمناً بغير حقٍّ، فلن ينقذه من تنفيذ حدّ الله عليه أحدٌ في العالمين إلا أن يعفو عنه وليُّ الدّم، فهنا لن يجعل الله لنا عليه سلطاناً من بعد العفو، وكأنما أحيا الناس جميعاً وأجره على ربّه؛ صاحب العفو.

    وعلى كل حالٍ لقد طفح الكيل مما نرى من الفساد في أرض اليمن وضاق صدر المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني من الجرائم والمنكر والبغي على الناس في أرض اليمن، فاتّقوا الله يا معشر اليمانيّين وأجيبوا دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم وقولوا: "لسوف ننظر يا ناصر محمد اليماني هل أنت حقاً المهديّ المنتظَر وما جادلك عالِم من الذِّكر إلا غلبته؟ أم أنك كذابٌ أشرٌ فيغلبك أحدُ علماء الأمّة ولو في مسألةٍ واحدةٍ فقط من القرآن العظيم؟".

    وفي ختام بياني أقول لكم من لم يعجبه الحكم الحقّ في الحوثيين أو السلفيين أو الحكومة أو أيٍّ من الأحزاب في السياسية في البلاد، ومن ثم أقول لكم:
    {فَكِيدُونِي جَمِيعًا ثُمَّ لا تُنْظِرُونِ ( 55 )}صدق الله العظيم [هود].

    ولسوف تعلمون أنّي الإمام المهديّ بأعين الله ولسوف يدافع الله عن عبده فينصره بحوله وقوته نعم المولى ونعم النصير، ومن يتوكّل على الله فهو حسبه إنّ الله بالغ أمره ولينصرن الله من ينصره إنّ الله قويٌّ عزيزٌ.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    خليفة الله وعبده الإمام الذي لا يخاف في الله لومة لائم؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _____________

    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=10522


    الإمام ناصر محمد اليماني
    09 - 01 - 1432 هـ
    16 - 12 - 2010 مـ
    12:24 صباحاً
    ـــــــــــــــــ



    وأنذركم بالصيحة يا أصحاب الشريحة..




    ولكن وصية الإمام المهدي إلى كافة الأنصار في جميع الأقطار العربية والأجنبية أقول لهم: لئن استطاع أعداء الله أن يقتلوا ناصر محمد اليماني فقد أصبح ليس هو المهديّ المنتظَر خليفة الله الواحد القهار لئن استطاعوا أن يهلك أعداءُ الله المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني، ولكن هيهات هيهات وأقسمُ برب الأرض والسماوات لئن اجتمع الجنّ والإنس على أن يقتلوا الإمام ناصر محمد اليماني أنهم لا يستطيعون ولو كان بعضهم لبعضاً ظهيراً ونصيراً، وهل تدرون لماذا هذه الثقة المُطلقة؟ وتجدون الجواب في محكم الكتاب: {الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ﴿١٧٣﴾فَانقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ ﴿١٧٤﴾ إِنَّمَا ذَٰلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ﴿١٧٥﴾} [آل عمران:173].

    {فَلاَ تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ} [المائدة:44].

    {فَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَوْهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ} [التوبة:13].

    {أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِنْ دُونِهِ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ(36)وَمَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُضِلٍّ أَلَيْسَ اللَّهُ بِعَزِيزٍ ذِي انْتِقَامٍ (37)} صدق الله العظيم [الزمر].

    فاطمئِنوا أحبتي الأنصار على إمامكم المهدي المنتظر، وأقسمُ بالله الواحد القهار أنّ شياطين الجنّ والبشر لا يستطيعون أن ينتصروا على المهديّ المنتظَر ولو كان بعضهم لبعضٍ ظهيراً ونصيراً، ولم أكن مُتخفياً عليهم كما يزعمُ الجاهلون بأني قابع وراء شاشة الكمبيوتر ولذلك أتحدى المكر بي أو لأني أكتب في الكمبيوتر من محراب مظلم كلا وربي، فها هم يعرفون داري ومقري؛ بل أقسمُ بالله العظيم أن المهديّ المنتظَر يخرج في أسواق البشر غير مُتلثمٍ ولا أخافُ في الله لومة لائمٍ، وأقول لكم قول الله في محكم كتابه:
    {فَإِن كَانَ لَكُمْ كَيْدٌ فَكِيدُونِ (39)} صدق الله العظيم [المرسلات].

    وأقول لكم كمثل قول الذي يقتدي بهم المهدي المنتظر:
    {قَالَ إِنِّي أُشْهِدُ اللَّهَ وَاشْهَدُوا أَنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ (54) مِنْ دُونِهِ فَكِيدُونِي جَمِيعًا ثُمَّ لَا تُنْظِرُونِ (55) إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُمْ مَا مِنْ دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آَخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (56)} صدق الله العظيم [هود].

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله وعبده المهديّ المنتظَر الإمام ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــ

    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=4879



    الإمام ناصر محمد اليماني
    02 - 04 - 1431 هـ
    18 - 03 - 2010 مـ
    02:55 صباحاً
    ــــــــــــــــــــــ



    ردّ الإمام إلى النّصراني يسوع1 ..


    ويا معشر المسلمين إني الإمام المهديّ الحقّ من ربّكم ولعنةُ الله على الكاذبين المُفترين على الله ربّ العالمين، وما كان لكم أن تصطفوني من دون الله بل الله ربّي هو من اصطفاني وعلمني فزادني على كافة علماء المسلمين والنّصارى واليهود بسطة في العلم عليهم جميعاً، وأتحداهم بمحكم كتاب الله القرآن العظيم فإن أبيتم إلا أن نحتكم إلى الطاغوت فاعلموا أن حكم الطاغوت يأتي دائماً مُخالفاً لحكم الله في كتاب الحقّ، فأقول لكم: أقسمُ بمن رفع السبع الشداد وثبت الأرض بالأوتاد و أهلك ثمودَ وعاداً وأغرق الفراعنة الشداد؛ الله ربّ العباد، أن الله سوف يظهرني عليكم في ليلةٍ واحدةٍ ببأس من الله شديد يا معشر المعرضين عن القرآن المجيد الذي يهدي به الإمام المهديّ إلى صراط العزيز الحميد، ولن أخشاكم شيئاً فإن كان لكم كيداً فكيدوني ولا تُنظرون، فقد علمتم باسمي وصورتي فلا تظنّوا أني مُختبئ عنكم شيئاً، كلا وربّي الله أني أتجول بين النّاس فأدخل في أسواقهم غير مُتلثم ولا أخشى في الله لومة لائم وأنطق بالحقّ من ربّكم من محكم الكتاب فمن شاء آمن ومن شاء كفر وما أنا عليكم بوكيل وما عليّ أنا وأنصاري إلا البلاغ المُبين للمسلمين والنّصارى واليهود والنّاس أجمعين وعلى الله حساب العالمين، فلم يأمرنا الله أن نُقاتل النّاس حتى يكونوا مؤمنين فلا إكراه في الدّين، فمن عبد الله كما ينبغي أن يُعبد ولم يُشرك بالله شيئاً فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها ومن أبى أن يتبع الحقّ فقد أبى رحمة الله ولن يجد له من دون الله ولياً ولا نصيراً، فنحن المُخلصون لله ربّ العالمين لا نُعظِّم الأنبياء والمرسلين من دون الله فلا نذر التنافس لهم على ربّهم وحدهم من دون الصالحين، ونعوذُ بالله أن نكون من المُشركين الذين يعبدون أنبياء الله ورسله فيذرون التنافس للأنبياء والرسل من دون الصالحين إلى الربّ المعبود؛ أولئك يتبرأ منهم الله ورسله والمهدي المُنتظر وأنصارنا أجمعين في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدّين.

    ـــــــــــــــــــــــــ ـ





  5. الترتيب #85 الرقم والرابط: 312338 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الاواب
    الاواب غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    بلدة طيبة ورب غفور
    المشاركات
    2,152

    افتراضي

    إمامي الغالي الحبيب : من هم أولي النهى؟


    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=20729

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم أنبياء الله ورسله النبيّ الأميّ الأمين وجميع المؤمنين في كل زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد..
    سلامُ الله عليكم ورحمته وبركاته أحبتي في الله عبيد النعيم الأعظم، فمن كان يعبد رضوان نفس ربه غايةً فليعلم أنّ تلك العبادة هي أعلى درجات عبادة الربّ على الإطلاق، ولكنّي أفتي بالحقّ أنّه لا يلقى تلك الدرجة إلا الذين صبروا وغفروا وما صبرهم إلا من أجل ربّهم فيعفون عن الناس من أجل الله، ثم يقول الله لهم من وراء حجابه: "فلستم بأكرم من ربّكم، فربّكم كذلك وقد عفونا عنهم من أجلكم". فيهديهم الله إلى سواء السبيل فيجعل صاحب العداوة وليّاً حميماً بعد إذ هداه الله إلى صراطٍ مستقيمٍ. وسبب هداه كون الذي كان يدعوه إلى سبيل ربّه استخدم الحكمة فكظم غيظه من أجل ربّه ولم ينتقم لنفسه شيئاً من أخيه؛ بل يقول: "عفا الله عنك حبيبي في الله" فيكظم بركان الغيظ والغضب في قلبه ولا ينتقم لنفسه شيئاً، ليس إلا من أجل الله كون هدفه هو هداية عباد الله ولا يريد من الله أن ينتقم منهم شيئاً، فأولئك نالوا أعلى درجةٍ في العبودية كونهم يدعون إلى سبيل ربّهم ويكظمون غيظهم عمّن أساء إليهم فلا ينتقمون لأنفسهم، فيعفون عمّن ظلمهم ويحسنون إلى من أساء إليهم ويجادلون الناس بالتي هي أحسن، فمنْ وجد نفسه قَبِلَ هذه الشروط في الدعوة إلى الربّ لتحقيق الهدى وأعلم أنّها شروطٌ كبيرةٌ إلا على عبيد النعيم الأعظم، وأكرر الفتوى بالحقّ بأنّ الدعاة إلى سبيل هدى الربّ لن يلقوا أرفع درجات العبوديّة في نفس الله إلا الذين صبروا منهم على الأذى ولم ينتقموا لأنفسهم من الضالّين كون هدفهم هو أعظم من الانتقام لأنفسهم فهدفهم هو هداية الناس من أجل تحقيق رضوان نفس من يدعون إليه. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴿33﴾ وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ ﴿34﴾ وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ ﴿35﴾} صدق الله العظيم [فصلت].
    أي لا يلقى أعلى درجات العبوديّة في نفس الربّ إلا الذين صبروا على الأذى وعفوا عن الناس وجادلوا بالتي هي أحسن، ولكن بشرط الاستمرار في الصبر فلا يدعوا عليهم أو يضيق صدره فينتقم ممن يهزأون منه فيردّ الأذى بالأذى إلا أن يكون المعتدي شيطاناً رجيماً، فأولئك لا ينفع معهم الصبر المستمر كونهم لن يزدادوا إلا عتواً وتكبراً ونفوراً وغروراً، أولئك تعلمون أنّهم من شياطين البشر إذ أنهم من الذين يُسيئون إلى أحدكم فيعفوا عنهم ثمّ لا يجد ردّة فعلٍ للعفو في أنفسهم، فأولئك شرّ البريّة لا خير فيهم لا لأنفسهم ولا لأمّتهم. ولكنّ الضالين حتماً يكون للعفو عنهم ردّة فعلٍ في أنفسهم فيصبح المعادي لداعيه ولياً حميماً. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴿33﴾ وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ ﴿34﴾ وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ ﴿35﴾} صدق الله العظيم [فصلت].

    اقتباس اخر وبه الجواب من نفس البيان:

    (((وكذلك يا قرّات أعين الإمام المهديّ إن كنتم تعبدون النعيم الأعظم فلا تهتموا بتوزيع المناصب ولا المهمات فيقول أحدكم: "لماذا الإمام يكرم فلان وفلان وأنا أكثر منهم نصرةً وجُهداً؟". فمن ثم نردّ عليه بالحقّ وأقول: هل جهدك ونصرتك لناصر محمد هو من أجل المنافسة في ذات ناصر محمد في حبّه وقربه؟ فربّما يودّ أحبتي الأنصار أن يقولوا:
    "
    نعوذ بالله، فنحن نعلم أنّك يا إمامنا ناصر محمد لست إلا عبداً لله مثلنا ولولا عظيم محبتنا في ذات الله لما أحببناك ولولا نصرتنا للحقّ في ذات الله لما نصرناك وإنما نصرناك وشددنا أزرك من أجل الله، فلا نريد منك لا جزاءً ولا شكوراً فكن على ذلك من الشاهدين".
    وأولئك هم أولو النهى وأصحاب الدرجات العُلى وذوي مقامٍ رفيعٍ عند مليكٍ مقتدرٍ. ونعم فنحن مجبورون أن نشهر بعض الأنصار على مستوى البشر كافة من بعد الظهور برغم أنّه لا يكاد أن يكون لهم ذكرٌ بين الأنصار في عصر الحوار من قبل الظهور، وهل تدرون لماذا؟ ألا وإنّهم من عظيم إخلاصهم لربّهم يتخفّون على الأنصار، ولذلك لا يكاد الأنصار أن يقيموا لهم وزناً.

  6. الترتيب #86 الرقم والرابط: 312397 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الاواب
    الاواب غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    بلدة طيبة ورب غفور
    المشاركات
    2,152

    افتراضي

    إمامنا الغالي الحبيب لقد اشتقنا اليكم فلقد طال غيابكم ونخشى على بعض من الانصار الفتنة



    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار، فلو أتغيّب عنكم بضع شهور لربما تنقلبون على أعقابكم إلا من رحم ربي منكم واستخلصه الله لنفسه؛ الذي علم بحقيقة النعيم الأعظم فهو لا يشبع ولا يقنع من حُبّ الله وقربه وينافس المهديّ المنتظر في حُب الله وقربه، فاتّقوا الله يا معشر الأنصار! فما المهديّ المنتظر إلا عبدٌ من عبيد الله، أفإن اختفى عنكم لو يشاء الله فيتغيّب من طاولة الحوار ما شاء الله فهل سوف تنقلبون على أعقابكم ويضعف نوركم شيئاً فشيئاً حتى ينطفئ من قلوبكم إلا من رحم ربي فيشحن قلبه بين الحين والآخر بنور البيان الحقّ للقرآن؟ ولا أخصّ بتحذيري هذا لأحد من أنصاري بل نصيحة موجهة إليهم جميعاً أنّ ربهم هو الله وليس ناصر محمد اليماني فإن ذهب عنهم ناصر محمد اليماني إلى حيث يشاء الله أو ابتلاه الله بشيء ما فإنّ الله باقٍ معهم ولم يفارقهم يستمع لقولهم ويسمع دعاءهم وشاهدٌ عليهم وكفى بالله شهيداً وما علينا إلا البلاغ، فمن عرف الحقّ فليلزم ويستقم ولا ينقلب على عقبيه بسبب أنّ ناصر محمد اليماني لم يعد يزور موقعة فيتوقّع أنّه تمّ القبض على ناصر محمد اليماني ومن ثم ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئاً وسيجزي الله الشاكرين. فاتّقوا الله أحبتي الأنصار وأستوصيكم أن تتذكّروا كثيراً حقيقة اسم الله الأعظم من أعظم آيات التصديق لناصر محمد اليماني في أنفسكم قد علمتم أنّ حُبّ الله وقربه ونعيم رضوان نفسه هو حقاً النعيم الأعظم من جنته ولذلك خلقكم فابتغوا إلى ربكم الوسيلة وتنافسوا مع الذين هدى الله من عباده في حُبّ الله وقربه ونعيم رضوان نفسه إن كنتم إياه تعبدون.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله وعبده؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=6612

    11 - 07 - 1431 هـ
    23 - 06 - 2010 مـ
    08:52 مساءً



    __________________ــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــ


    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار إن الإمام المهدي سوف يُسافر إلى قوم اعتدوا على قومٍ آخرين فإن فاءت إحدى الفئتين فسوف يُقاتل التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله، ومع الإمام المهدي من قومه آلاف المُقاتلين ومؤنتهم على أنفسهم، وإنما نعدّ ما استطعنا من السلاح الثقيل، والحمدُ لله تمّ شراء هذا اليوم قطعتين أحدهم يُسمى عيار (14 ونص)، والآخر يُسمى (عيار ثلاثة وعشرين) بعيد المدى يُستخدم في الحروب وكذلك يُستخدم مُضاداً للطيران، والحمدُ لله لدينا أسلحة أخرى من نوع العيار الثقيل من قبل على أنواعها كمثل الكاتيوشا قاذفة الصواريخ، وكذلك الرشاش عيار اثني عشر سبعة، والبُندقيات نوع بي عشرة، وما أريد قوله لمعشر الأنصار الذين سوف يعلمون بذلك فيقولون: "ما بال الإمام المهدي ناصر محمد اليماني يشترك في حرب بين قبيلته وقبيلة أخرى؟". ومن ثمّ يرد عليهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بالحقِّ وأقول: والله الذي لا إله غيره لولا أنّني أعلمُ بأنّ الحرب نُصرة للمظلوم ضد الظالم لما شديت أزْرَ هذه الحرب بالسلاح، والمظلوم هو ربيع لدى قبيلتي وليس من قبيلتي؛ بل جاءنا ربيع يشكو مظلمته من قوم آخرين برغم أنه ليس ربيع فخذ القبيلة التي أنا منها؛ بل ربيع فخذ آخر من أفخاذ القبيلة الكُبرى، وقام قومٌ آخرون بقتل أحد أفراد هذا الربيع المظلوم وقتل امرأة من نساء الرباعة، فقلنا إنا لله وإنا إليه لراجعون.. حتى إذا جاءت الطامة الكُبرى فإذا هو يبلّغني أن الذين عليهم الدم وارتكبوا الإثم والعدوان رفضوا أن يعطوا صلحاً عدة أيام ويريدون أن يعلنوا الحرب! فكيف وهم من قتل واعتدى وتحمل قتل الأبرياء ومن ثمّ يأبون أن يعطوا صلحاً لعدة أيام للسعي للإصلاح من قبل الوساطة! مما أجبرني ذلك على الاستعداد للحرب.

    وصحيح ان الإمام المهدي لمن أشد الناس حُلماً في العالمين، ولكني من أشدّ الناس غضباً إذا اُنتهكت محارم الله وتمّ التعدي على حدود الله بظلم الإنسان لأخيه الإنسان، فوالله الذي لا إله غيره ليجدوا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني شخصيةً أُخرى ذا بأس شديدٍ ويضرب بيد من حديد فلا اُبالي على أي جنب كان في الله مصرعي، فلا يغرنّكم حلمي وإنما نعفو في الأذى والسبّ والشتم، وأما أن أعفو في حدٍّ من حدود الله فهيهات هيهات. ومن تعدى حدود الله فقد ظلم نفسه، ولكن لا يزال الأمر بالمعروف والنهي عن المُنكر على قدر جُهد الإمام المهدي حسبما مكني فيه ربّي إلى حدِّ الآن، ولا يُكلف الله نفساً إلا وسعها. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوْا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنْ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ} صدق الله العظيم [الحج:41].

    واضطر الإمام المهدي أن يعلن هذا الحدث عبر موقعه العالمي حتى لا يستغل ذلك أعداء الله فيقولون: "ما بال ناصر محمد اليماني الذي يزعم أنه المهديّ المنتظَر الذي يدعو إلى السلام العالمي بين شعوب البشر، فما باله يتدين السلاح ذو العيار الأكبر ليشدّ أزر الحرب لقبيلته ضد قبيلة أخرى وهم جميعاً من المؤمنين؟" ثمّ يرد عليهم الإمام المهدي وأقول: قال الله تعالى: {وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِن فَاءتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (9)} صدق الله العظيم [الحجرات]. فسل يا هذا وأخبر من الذي ارتكب الجريمة النكراء وقتل أُنثى وذكراً فسعى آخرين للإصلاح فاستجاب أولياء الدم إلى الصلح، والصلح خير. فإذا الطامة الكُبرى إنّ الذي ارتكب المُنكر أبى واستكبر عن الصلح ويريد أن يخرج الرباعة من ديارهم ويحتل أرضهم ويريد أن يشعل نيران الحرب، ونحنُ لها فلن نضعف ولن نستكين ولن نهون ونحنُ الأعلون بإذن الله العزيز الحكيم، والحمدُ لله أن هذه الحرب لم تكن من أجل فردٍ من أفراد قبيلة المهديّ المنتظَر الكبرى؛ بل من أجل طائفةٍ أخرى ليست من قبيلتنا وإنما جاءوا يستنصروننا ويطلبون رفع الظُلم عنهم ويشكون قبيلةً أخرى قتلوهم ويريدون أن يخرجوهم من ديارهم، فكيف لا ننصرهم بعد أن تبين لنا أنهُ قد تمّ ظلمهم واُعتدي عليهم وعلى حُرماتهم؟ فكيف لا ننصر المظلوم ونحنُ قادرون على نُصرته بإذن الله العزيز الحكيم؟ فاعذروني يا معشر الأنصار فهل ترضون أن يعتدي على أحدكم قوم آخرون فيخرجونه من أرضه ودياره ويقتلون رجاله ونساءه؟ وكذلك هذا المظلوم الذي اعتدوا عليه قوم تجبروا وطغوا واستكبروا كونهم أغنياء وجارهم فقير وحقير في نظرهم نسباً، ولذلك يريدون أن يعتدوا عليه وهو ربيع لدينا فقد وجب علينا حمايته.

    وأقسمُ بالله العظيم رب السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم لأنصرنّ هذا الضعيف المظلوم بعد أن علمت علم اليقين أنه مظلوم بكل ما أوتيت من قوة، فلا تحزنوا يا معشر الأنصار السابقين الأخيار فوالله ما إن علموا هذا اليوم بأن الشيخ ناصر محمد قد اشترى سلاح عيار ثلاثة وعشرين بعيد المدى يدحر العدو من بعيد ورشاش عيار أربعة عشر ونصف متوسط المدى ذو القصف الشديد إلا وبدأوا يخضعون فيقبلون الوساطة تمشي بين القبيلتين لحل الإشكال، غير أنّه لا زال منهم من يريد الحرب ولا نعلم ما تسفر إليه الوساطة. ولربما أتغيب عن الموقع من غد لانشغالي بالتجهيز للحرب نُصرةً للمظلوم على الظالم، وإنما النصر من عند الله العزيز الحكيم، فلا تحزنوا يا معشر الأنصار، فو الله الذي لا إله غيره إنه لا يستطيع أحد قتل الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلا بإذن الله حتى يتم الله بعبده نوره ولو كره المُجرمون ظهوره، فإنا إليكم عائدون بإذن الله وإلى الله تُرجع الأمور.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=6611

    02 - 08 - 1431 هـ
    14 - 07 - 2010 مـ
    02:49 صباحاً
    ـــــــــــــــــــ

    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ

    وعنكم طالت الغيبات لكن ما نسيناكم، منازلكم سواد العين ووسط القلب ذكراكم..

    بسم الله الرحمن الرحيم ، والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله التابعين للحقّ وجميع المُسلمين..
    سلامُ الله عليكم أحبتي الأنصار ، يا من شرح الله صدوركم وأنار قلوبكم فلا نزال نذكّركم بالثبات على الصراط المستقيم، فإن تغيَّب الإمام المهدي عنكم بعض الوقت فثقوا أنه سوف يعود إليكم بإذن الله واعلموا أن إمامكم بأعين الله.
    ألا والله الذي لا إله غيره ما اهتز قلبي مثقال ذرة من الذين هددونني وتوعدونني، فهل ينبغي أن يتزلزل الجمل من لدغة نملة؟ وكذلك الإمام المهدي. فلا تظنوا أن غيابي كان بسبب خشية من أعدائي الذين توعدوني، هيهات هيهات! وربّ الأرض والسماوات لا يستطيعون أن يثني شياطين الجنّ والإنس الإمام المهدي ناصر محمد اليماني عن دعوته ولو كان بعضهم لبعضٍ ظهيراً ونصيراً، فلا تقلقوا على إمامكم شيئاً، وقال الله تعالى:
    {وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ}[المائدة:23].

    {قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ}[التوبة:51].
    وقال الله تعالى:
    {لِلّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ}[هود:123].
    وقال الله تعالى:
    {وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ}[الشعراء:217].
    وقال الله تعالى:
    {وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ}[الفرقان:58].
    وقال الله تعالى:
    {فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُلْ حَسْبِيَ اللّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ}[التوبة:129].
    وقال الله تعالى:
    {الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيم}صدق الله العظيم [آل عمران:173].

    ويا أحبتي في الله لا يفتنكم الشيطان فيزلزل يقينكم وثقتكم بالله بحجّة أنكم مذنبون فلستم معصومون من الخطأ، أفلا تعلمون أنّ عدم التوكل على الله خطأ كبير في حدّ ذاته؟ لكون عدم التوكل هو بسبب ضعف علم معرفة صفات الربّ سبحانه. فمن أعظم من الله ومن أكرم من الله؟ بغض النظر عن ذنوبكم فإن لكم رباً رحيماً غفاراً لمن تاب وأناب، فلا تخشوا إلا الله، فتذكروا قول الله تعالى:
    {وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللّهَ فَعَسَى أُوْلَئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ}صدق الله العظيم [التوبة:18].

    بل الله هو الأحق بالخشية مما سواه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَوْهُ إِن كُنتُم مُّؤُمِنِينَ}صدق الله العظيم [التوبة:13].

    وأما بالنسبة لمن أراد المكر بالمهديّ المنتظَر فهم يعلمون أنه لا يتوارى عن الناس وراء الحجاب، وليس مختبئ في السرداب ولا في الربع الخراب. وما ضر القمر البدر نُباح الكلاب؟ ولا أظن الأسد يخشى من الذئاب، وقال الله تعالى:
    {فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِينَ (49) كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُسْتَنْفِرَةٌ (50)}صدق الله العظيم [سورة المدثر].

    وإنما نعدّ للقاء من عادانا تنفيذاً لأمر الله في محكم كتابه:
    {وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ}صدق الله العظيم [الأنفال:16].

    وسلامٌ على المرسلين ، والحمدُ لله رب العالمين..
    خليفة الله وعبده ؛الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=13934

    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــ

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم..

    ويا أحبتي الأنصار السابقين الأخيار فإن تغيَّبت عنكم بسبب انشغالي بالحوار في الرابطة العلمية العالمية للأنساب الهاشمية ولكني أقول لكم أحبتي الأنصار جميعاً:
    (وعنكم طالت الغيبات لكن ما نسيناكم منازلكم سواد العين ووسط القلب ذكراكم)، ويصلي ويسلمُ عليكم المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد ما تعاقب الليل والنهار إلى اليوم الآخر..

    ويا أحبتي في الله، فلا تهِنوا في التبليغ الليل والنهار إلى البشر بالبيان الحق للذِّكر بكل حيلة ووسيلة، فكلٌّ حسب جهده بالطريقة التي لا يرى عليه فيها خطراً، فافعل ما تريد يا حبيبي في الله علاء الدين وبلّغ المُسلمين والعالمين بكل حيلة ووسيلةٍ وجميع الأنصار وانسخوا من بيانات الإمام المهدي ما خشعت له قلوبكم وذرفت منه أعينُكم مما عرفتم من البيان الحق للكتاب ليتذكر أولو الألباب، وحذِّروا الناسَ من كوكب العذاب بنشر بيان كوكب سقر؛ بيان المهدي المنتظر إلى البشر لعلهم يتقون قبل أن يسبق الليل النهار؛ ليلة يبلغ من هولها القلوب الحناجر، ونسأل الله السلامة للمؤمنين جميعاً، إنَّ ربي غفور رحيم.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله رب العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=167568

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ



    من الإمام المهديّ إلى كافة المسلمين في العالمين العرب والعجم..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار، وكافة أنصار الله في كل أمّة من الإنس والجنّ ومن كل جنس في الأولين وفي الآخرين، وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، وكل عام وأنتم طيبون سالمون غانمون وعلى الحقّ ثابتون إلى يوم الدين، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين، أمّا بعد..

    ولا نزال نقول: وعنكم طالت الغيبات لكن ما نسيناكم، منازلكم سواد العين ووسط القلب ذكراكم، ونحيطكم علماً أنَّ توقفنا عن كتابة البيانات لفترةٍ قصيرةٍ ما فعلتُ ذلك عن أمري، وفي ذلك بلاءٌ للأنصار من ربّهم ليمحِّصَ ما في صدورهم، فهل يَهِنوا فيستكينوا بسبب غياب الإمام المهدي، أم يزدادوا إصراراً في مواصلة هذا الأمر؟ والحمد لله ربّ العالمين، فما وهنتم وما استكنتم وما ازداد المخلصون إلا إيماناً وتثبيتاً على الحقّ الذي أدركته أبصارهم وغشي قلوبهم واطمأنت أفئدتهم بأنهم على الحقّ المبين، وما بعد الحقّ إلا الضلال المبين.

    ويا أحبتي الأنصار السابقين الأخيار، يعلم الله ربّ العالمين كم يحبّكم الإمام المهديّ بسبب الحبّ الذي اجتمعت عليه قلوبنا ألا وهو حبّ الله والتنافس في حبّه وقربه، وأنا وأنتم في سباق إلى الرحمن إلى يوم التلاق أينا أحبُّ إلى الربّ وأقرب؟ وذلك سبيل الذين هداهم الله من عباده المقربين في كل أمّة. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا} صدق الله العظيم [الإسراء:57].

    ويا أحبتي في الله، نحن قوم يحبّهم الله ويحبونه نسعى جاهدين الليل والنهار لنجعل الناس أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ، ولا نُكره الناس على الإيمان بالرحمن فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، ونسعى إلى رفع ظلم الإنسان عن أخيه الإنسان، ونعامل المسلم والكافر بمعاملة الدين كما يعامِل المؤمنون بعضهم بعضاً، ونحترم الكفار ونخالِقهم بالخُلق الحسن، ونبرّهم ونّقسِط إليهم، ونسعى إلى تحقيق السلام العالمي بين شعوب البشر، وإلى تحقيق التعايش السلمي بين المسلم والكافر، ونحترم الكفار ونقيم لهم التقدير والاحترام، ونبرّهم ونقسِط إليهم كما أُمرنا في محكم كتابه في القرآن العظيم في قول الله تعالى:
    {لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ} صدق الله العظيم [الممتحنة:8].

    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=25890
    الإمام ناصر محمد اليماني
    20 - 12 - 1432 هـ
    17 - 11 - 2011 مـ
    03:04 صباحاً
    ــــــــــــــــــــ


    الفتوى بالحقّ أنّ للإمام المهديّ غيبتين والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على النَّبي الأميّ الأمين وآله والتابعين للحقّ إلى يوم الدين، وبعد..

    ويا جعفر ويا معشر الشيعة الاثني عشر، إنّ للمهديّ المنتظَر غيبتين عن أهله وربعه لا يعلمون أين صاحبهم، وحدث ذلك نتيجة أسبابٍ شخصيّةٍ سبق شرحها، المهم إنّ عقيدة الشيعة أنّ للإمام المهديّ غيبتين هي حقٌّ حدثت بقدرٍ من الله وليس تطبيق الغيبتين بتعمدٍ مني كلا وربّ الكعبة، ولم أكن أعلم أنّ للمهديّ المنتظر غيبتين، ولم أكن أعلم أني المهديّ، وليس لدي من العلم تلك الأيام إلا قليلٌ كمثل أي مسلمٍ يعلمُ الضروري من أمور دينه، المهم إنّ الغيبتين حقاً حدثتا والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ، والغيبة الكُبرى حدثت قبل الغيبة الصغرى.

    فأما الغيبة الكُبرى فكانت في اليمن ولا يعلمُ بمكاني أيٌّ من أهلي وربعي، وسبب اختفائي هي ظروف لا أحبّ أن أذكرها وسبق أن ذكرتها في أحد البيانات، المهم أنها أجبرتني على الاختفاء عن أهلي وربعي وجميع من يعرفوني إلا من أعتمد عليهم في قضاء حوائجي وليسوا هم من أهلي وربعي؛ وربَّ أخٍ لك لم تلده أمك. ومن ثم سافرت إلى خارج اليمن، ومن ثم تفاجأ أهلي وجميع من يعرفني برؤيتي في القناة الفضائيّة العراقيّة وكان وقوفي إلى جانب السُفياني صدام حسين بدافع أُخوة الدين والأرض والعرض العربي، ولكني علمت هناك بما لم أكن أعلم من قبل أنه كان ظالماً، ومن ثم علمت أنه لن ينتصر وإنما يبعث الله له من هو أظلم منه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا}صدق الله العظيم [الأنعام:129].

    وكذلك تلقيت فتوى من الله عن طريق محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - أن :
    [السفياني هو صدام حسين ولا خير في صدام]انتهت الرؤيا بالحقّ.

    وكذلك يسمّى السفياني لأنّ نسبه من قريش من ذُريّة معاوية بن أبي سُفيان،وعلمت أنه لن ينتصر على أميركا وأميركا أظلم من صدام ومن والاهم أظلم من صدام، وإنما ولّاه الله أظلم منه يذيقونه سوء العذاب كما كان يعذِّب. تصديقاً لقول الله تعالى:{وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا}صدق الله العظيم.

    وانهزم صدام ومن ثم انقطعت أخباري عن أهلي وربعي وجميع من يعرفوني من بعد أن رأوني بالقناة الفضائيّة، ومن ثم اعتقدوا بلا شكّ أو ريب أني قُتلتُ في حرب العراق، ومن ثم تفاجأوا أني لم أزل على قيد الحياة وبشرى كبرى لأهلي وربعي وجميع من يعرفني من بعد أن استيأسوا من نجاتي لأني ظهرتُ في القناة العراقيّة مرتين ومن ثم انقطعت أخباري إلى ما بعد الحرب الأمريكيّة بالعدوان على العراق، ومن ثم خرجت من العراق إلى سوريا دمشق لكي أتصل بوالدتي أطمئنها على سلامتي لأنّ أهلي وربعي قد علموا أني في العراق يوم شاهدوني على أحد القنوات الفضائيّة أتكلم من العراق، وحاولت العودة إلى العراق بكل حيلةٍ ووسيلةٍ ولكن منعنا السوريون في حدودها مع العراق وقالوا ممنوع دخول العراق إلا من كان عراقي، وحاولت معهم ليلةً كاملةً فأبوا، ومن ثم رجعت إلى دمشق ومكثت فيها إلى ما شاء الله، ومن ثم سافرت اليمن واختفيت كذلك عن أهلي وربعي، والمهم لدي أني اتصلت بوالدتي من سوريا وطمأنتها أني بخير، ومن ثم انقطعت أخباري عنهم وسافرت اليمن واستمرت الغيبة الأخرى واختفيت في صنعاء ولم أظهر لأهلي الذين يسكنون في صنعاء ولا لأحدٍ من ربعي ولا يعلم بعودتي أحدٌ إلا ثلاثة ممن أعتمد عليهم لقضاء حوائجي، ولا أمشي في الأسواق حتى لا يعرفني أحد، وقررت الاختفاء إلى أجل مسمى حتى تُحَلَّ مشكلتي فأنا كنت مُطالباً تلك الأيام باثني عشر مليون ريالاً يمني بسبب خسارتي في تجارة السيارات، وذلك سبب غيبتي الكبرى والصغرى، ومررت بظروف في الغيبتين.. والحمد لله.

    المهم هاتان غيبتان قد مضتا وانقضتا وأنتم الآن في عصر الحوار من قبل الظهور يا معشر الشيعة الاثني عشر، فاتق الله يا جعفر وكن من الأنصار السابقين الأخيار، فأقسمُ لك بمن خلقني وخلقك أنك تستهزئ بالإمام المهديّ الحقّ من ربّك! أخي في الله هداك الله وعفا الله عنك فإنك لا تعلم أني الإمام المهديّ الحقّ من ربّك ولو كنت تعلم أني الإمام المهديّ الحقّ من ربّك لكنت من الأخيار السابقين الأنصار ونعم الرجل لو صدق بالحقّ.

    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوك الإمام ناصر محمد اليماني.
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=29544

    الإمام ناصر محمد اليماني
    27 - 02 - 1430 هـ
    23 - 02 - 2009 مـ
    10:40 مساءً

    ــــــــــــــــــــــــ



  7. الترتيب #87 الرقم والرابط: 312517 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الاواب
    الاواب غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    بلدة طيبة ورب غفور
    المشاركات
    2,152

    افتراضي


    امامي الغالي الحبيب
    من هي الفرقة الناجية من بين كل تلك الفرق؟

    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=203785



    كل عامٍ وأنتم طيّبون وعلى الحقّ ثابتون إلى يوم الدين..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين، أمّا بعد..

    من الإمام المهديّ إلى جميع المسلمين، سلامُ الله عليكم ورحمة الله وبركاته، وأقول كلّ عامٍ وأنتم طيّبون وعلى الحقّ ثابتون إلى يوم الدين، ولكن للأسف أنّ منكم من هم ثابتون على الباطل ولم يتزحزحوا عنه إلى الحقّ شيئاً بسبب أنّهم لا يستخدمون عقولهم شيئاً! وإلى متى تظلّون في ضلالٍ بعيدٍ وأنتم معرضون عن البيان الحقّ للقرآن المجيد؟ بل وتشركون بالله العزيز الحميد فترجون شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود؛ بل وتدعون مع الله أحداً من عبيده وخالفتم أمر الله في محكم كتابه:
    {فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّـهِ أَحَدًا ﴿١٨﴾}[الجن]؛ بل وتقتلون بعضكم بعضاً بالباطل، وكلّ طائفةٍ تزعم أنّها على الحقّ وما سواها على الباطل، وأنتم على الباطل أجمعون إلا من اعتصم بكتاب الله القرآن العظيم وسُنّة رسوله الحقّ التي لا تُخالف محكم القرآن العظيم، ولكنّكم تتّبعون ما يخالف لمحكم القرآن العظيم في السُّنة وتحسبون أنّكم مهتدون! بل وتزعمون أنّكم على شيء وأنتم لستم على شيء جميع الذين أعرضوا عن دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلى الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم.

    ووصل عمر الدعوة المهديّة إلى نهاية العام الحادي عشر ولا يزال علماء المسلمين معرضين عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم ومصرّين على تقسيم أمّتهم إلى شيعٍ وأحزابٍ وكلّ حزبٍ بما لديهم فرحون، وينحرون بعضهم بعضاً، ويقتلون بعضهم بعضاً، ويذبحون أعناق بعضهم بعضاً أشدَهم ضلالاً، وتزعم كلّ طائفة أنّها هي الطائفة الناجيّة! فمن ثمّ نقيم عليهم الحجّة بالحقّ ونقول:

    يا معشر المسلمين، إنّ الطائفة الناجيّة هم الذين سوف يأتون ربَّهم بقلوبٍ سليمةٍ من الشرك :
    {يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ ﴿٨٨﴾ إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّـهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ ﴿٨٩﴾}[الشعراء]، فتلك هي الطائفة الناجيّة من عذاب الحريق، ما لكم كيف تحكمون؟

    فهلمّوا إلى دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني للاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم كي نحكم بينكم في جميع ما كنتم فيه تختلفون فنوحّد صفّ المسلمين فنجعلهم بإذن الله أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ بإذن الله ربّ العالمين.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ___________



  8. الترتيب #88 الرقم والرابط: 312524 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الاواب
    الاواب غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    بلدة طيبة ورب غفور
    المشاركات
    2,152

    افتراضي

    امامنا الغالي الحبيب
    اذا كان العيد يوم جمعة فهل تجزا صلاة العيد عن صلاة الجمعة؟

    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=66768


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله وآله الأطهار والتابعين الأبرار إلى اليوم الآخر، أمّا بعد..
    وبالنسبة لصلاة عيد الفطر أو عيد الأضحى، فإن الخطبة قبل الركعتين كما في صلاة الجمعة، ولا تُجزئ
    صلاة العيد عن صلاة الجمعة، ولا تُجزئ خطبة العيد وركعتاها عن خطبة وركعتي صلاة الجمعة كون صلاة الجمعة سنّة واجبة لمن استطاع إليها سبيلاً. تصديقاً لقول الله تعالى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿9﴾فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴿10﴾}صدق الله العظيم [الجمعة].

    وأما صلاة العيد فهي سنّة مستحبة وفي حضورها زيادة خيرٍ
    ، وذكر الله أكبر وخيرٌ كثيرٌ.

    وإذا وافق العيد يوم الجمعة فصلاة الفجر في ميقاتها المعلوم، وأما صلاة العيد فبعد طلوع الشمس وخطبة العيد، ويجب أن تكون من أقصر الخطب فيُوعظ فيها المسلمون عن صلة الرحم والإنفاق والعفو والتسامح وزيارة الأقارب والأصدقاء بعضهم بعضاً لتوثيق عرى الأخوة والمحبة والتسامح.

    وصلاة الجمعة في ميقاتها المعلوم تحلّ ميقات الظهر، وصلاة الظهر جمع تأخيرٍ مع صلاة العصر.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    06 - محرم - 1433 هـ
    2
    2 - 10 - 2012 مـ
    08:34



  9. الترتيب #89 الرقم والرابط: 312624 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الاواب
    الاواب غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    بلدة طيبة ورب غفور
    المشاركات
    2,152

    افتراضي

    إمامنا الغالي الحبيب أفتنا في سجن الله فماهو ؟

    ألا وإنّ الإمام المهديّ المنتظَر لا يدعو البشر في الدخول في دين الإسلام كرهاً كون الله لن يتقبّل منهم عبادتهم كرهاً ما لم يعبدوا الله من خالص قلوبهم، وإنّما نبيّن لهم الحقّ من ربّهم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، وإنّما علينا البلاغ وعلى الله الحساب، ولذلك جعل الله هناك من بعد الموت جنةً لمن شكر وهناك النار لمن كفر؛ سجن الله النار الكبرى لها سبعة أبوابٍ لكلّ بابٍ منهم جزءٌ مقسومٌ من المجرمين المعرضين، وما خلقكم الله عبثاً؛ بل إنّكم إلى ربكم راجعون، فتفكّروا في مصيركم بين يدي الله فلا تُلهِكم الحياة الدنيا ولا يغرّكم الأمل في طول العمر، وحتى ولو تعمّرتم ألف سنةٍ، فمن كان مصيره في النار فماذا تغني عنه متعته في الحياة الدنيا ألف عامٍ مقابل الحياة في جهنم ملايين السنين إلى ما لا نهايةٍ إلى ما شاء الله! فهل ترون أنفسكم قادرين على الصبر ثانيةً واحدةً على نارٍ وقودها الحجارة! أفلا تتقون؟

    واعلموا إنّما هذه الحياة التي غرّتكم هي الموت كون مصيرها الموت مهما تعمّرتم؛ بل الحياة هي ما بعد الموت كونها حياة بلا موت إلى ما لا نهاية؛ فإمّا في جحيمٍ وإمّا في نعيمٍ.

    ولذلك قال الله تعالى: {تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿١﴾ الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ﴿٢﴾} صدق الله العظيم [الملك]. فلماذا بدأ بالموت من قبل الحياة؟ وذلك كون هذه الحياة الدنيا هي حياة تنتهي بالموت مصيرها، ومنذ أن يُولد المولود فأوّل يومٍ ينقضي من عمره يكون إلى الموت أقرب فأقرب حتى يأتي أجله، وإنّما عباد الله في غربةٍ في حياةٍ مصيرها الموت ليبلوكم أيّكم أحسن عملاً فيجني ثمار عمله في الحياة الخالدة إلى ما لا نهايةٍ في نعيمٍ أو في الجحيم، أولئك الذين أقيمت عليهم الحجّة بالحقّ من ربهم، فاتّقوا الله وقوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة، واعلموا أنّ الله شديد العقاب.
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=192719

    الإمام ناصر محمد اليماني
    30 - 08 - 1436 هـ
    17 - 06 - 2015 مـ
    04:21



    ويا عباد الله، إنّ نار الله هي في كوكبٍ يحمل نار جهنّم في الفضاء الكونيّ، وهي الأرض السّابعة من بعد أرض البشر الأمّ، وهي في الفضاء العلويّ من الأدنى، ويتحاجُّ فيها الكفار من بعد حكم الله عليهم بالعذاب البرزخيّ، ولذلك قال الله تعالى:{وَإِذْ يَتَحَاجُّونَ فِي النَّارِ فَيَقُولُ الضُّعَفَاءُ لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا كُنَّا لَكُمْ تَبَعًا فَهَلْ أَنتُم مُّغْنُونَ عَنَّا نَصِيبًا مِّنَ النَّارِ ﴿٤٧﴾ قَالَ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا كُلٌّ فِيهَا إِنَّ اللَّـهَ قَدْ حَكَمَ بَيْنَ الْعِبَادِ ﴿٤٨﴾}صدق الله العظيم [غافر].

    وأولئك هم الملأ الأعلى المختصمون في نار جهنّم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {مَا كَانَ لِيَ مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَىٰ إِذْ يَخْتَصِمُونَ ﴿٦٩﴾}صدق الله العظيم [ص].

    وربّما يودّ أحد أحبتي في الله السائلين أن يقول: "أفلا تأتينا بسلطانٍ مبينٍ عن الملأ الأعلى المختصمين أنّهم أصحاب الجحيم في الفضاء؟". ومن ثمّ نترك للسائلين الجواب من الربّ مباشرةً. قال الله تعالى:
    {هَـٰذَا فَوْجٌ مُّقْتَحِمٌ مَّعَكُمْ لَا مَرْحَبًا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُو النَّارِ ﴿٥٩﴾ قَالُوا بَلْ أَنتُمْ لَا مَرْحَبًا بِكُمْ أَنتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا فَبِئْسَ الْقَرَارُ ﴿٦٠﴾ قَالُوا رَبَّنَا مَن قَدَّمَ لَنَا هَـٰذَا فَزِدْهُ عَذَابًا ضِعْفًا فِي النَّارِ ﴿٦١﴾ وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَىٰ رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ ﴿٦٢﴾ أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ ﴿٦٣﴾ إِنَّ ذَٰلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ ﴿٦٤﴾ قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَـٰهٍ إِلَّا اللَّـهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ ﴿٦٥﴾ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ ﴿٦٦﴾ قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ ﴿٦٧﴾ أَنتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ ﴿٦٨﴾مَا كَانَ لِيَ مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَىٰ إِذْ يَخْتَصِمُونَ﴿٦٩﴾ إِن يُوحَىٰ إِلَيَّ إِلَّا أَنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُّبِينٌ ﴿٧٠﴾}صدق الله العظيم [ص].

    وقد مرَّ عليهم محمدٌ رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- بالطريق أثناء رحلته الفضائيّة وهو على جَنَاحِ أخيه جبريل عليه الصلاة والسلام، فمرَّ على الكوكب النّاري محمدٌ رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- أثناء رحلته الفضائيّة فوجد الكفار يتعذّبون في نار جهنّم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِنَّا عَلَى أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ}صدق الله العظيم [المؤمنون:95].

    وتلك النَّار الكبرى من ضمن آيات ربّه الكبرى التي رآها ليلة رحلته الفضائيّة. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَات رَبّه الْكُبْرَى}صدق الله العظيم [النجم:18].

    ومن آيات ربّه الكبرى النَّار الكبرى سجن الله للظالمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيَتَجَنَّبُهَا الْأَشْقَى ﴿١١﴾ الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَىٰ ﴿١٢﴾ ثُمَّ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَىٰ ﴿١٣﴾}صدق الله العظيم [الأعلى].

    ولهذا السجن سبعة أبوابٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ}صدق الله العظيم [الحجر:44].
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=117358
    الإمام ناصر محمد اليماني
    17 - 11 - 1434 هـ
    23 - 09 - 2013 مـ
    06:14



    ويا (محترف)، من غير لفٍ ولا دوران تفضل آتنا بكافة براهينك لإثبات العذاب البرزخي من بعد الموت أنّه في القبر، ولكن الإمام المهديّ يفتي بالعذاب من بعد الموت إنّه في النار في ذات النار الكبرى يوم يزور جسده حفرة السوءة فتصعد روحة إلى سجّين، وهي سجن الله النار المؤصدة. وعلى كل حالٍ إنّما البيان الحقّ لقول الله تعالى: {أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ ﴿١﴾ حَتَّىٰ زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ ﴿٢﴾}[التكاثر].

    أي ألهاهم السعيُّ في الحياة الدنيا لتكاثر الأموال من أجل التفاخر بزينة الحياة الدنيا فألهاهم ذلك عن العمل من أجل الحكمة التي أوجد الله الخلق من أجله في هذه الحياة الدنيا. وأما قوله تعالى:
    {حَتَّىٰ زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ ﴿٢﴾}أي: حتى أدرككم الموت وحُملت أجسادكم إلى المقابر.

    ولكن بيان، أين تذهب الروح من بعد الموت؟ سوف نفصّله من القرآن العظيم تفصيلاً بما لم تكن تحتسب يا (محترف)، فكن محترفاً كيفما تشاء فنحن لها بالحقّ بإذن الله، ولسوف ترى كيف سينسف الإمام المهديّ عقيدتكم بأنّ العذاب في القبر نسفاً بآيات محكماتٍ بيّناتٍ من آيات أمّ الكتاب لا يزغ عمّا جاء فيهنّ إلا الفاسقون.

    وسلامٌ على المرسلين ، والحمد لله رب العالمين..
    خليفة الله وعبده؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=56266
    28 - 09 - 1433 هـ
    16 - 08 - 2012 مـ
    12:24م


    فليتذكر الظالمون يوم لقاء ربّهم. وقال الله تعالى: {وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ ۖ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا (111)}صدق الله العظيم [طه].

    فإذا غرّت الظالمين قدرتُهم على ظلم الناس فليتذكروا قدرة الله عليهم وأنّ الله شديد العقاب، وتذكروا سجن الله ذا السبعة أبوابٍ؛ يُلقى فيه الظالمون لعباده خالدين، فيسجنهم الله بالحبس المؤبد إلى ما لا نهاية؛ حياة بدون موت.

    والسؤال هو:فهل سجنُ الله ذو سبعة الأبواب سجنٌ بينَ أربعة حيطانٍ؟ إذاً لكان الأمر هيناً! بل سجن الله نارٌ وقودها الناس والحجارة لها سبعة أبوابٍ لكل بابٍ منهم جزءٌ مقسومٌ، فاتّقوا الله. فهل تصبرون على الحبس في سجن الله فيه نارٌ وقودها الحجارة يُحبس فيها الظالمون بالحبس المؤبد إلى ما لا نهايةٍ حياة بلا موت! فأيُّ مصيبةٍ كبرى؟ إذاً فمن ظلم النّاس فقد ظلم نفسه أصلاً فلا تساوي النار شيئاً إلى ظلمهم للناس، فمن كان مسلماً يؤمن بالله العظيم فليقف مع نفسه فيحاسب نفسه من قبل أن يحاسبه الله قبل فوات الأوان.

    واعلموا إنّكم لميِّتون وملاقوا ربَّكم، فحاسبوا أنفسكم من قبل أنْ يحاسبكم الله شديد العقاب، فليست الحياة فوضى كلٌّ يفعل ما يحلو له فينجوا من عذاب الله! وهيهات هيهات وربّ السماوات والأرض لو أنّ لأحدِ الظالمين ملءُ الأرض كلِّها ذهباً بجبالها وسهولها لافتدى به جميعاً من عذاب الله لو كان يُتقبل منه، وما الله متقبلٌ منه ملءَ الأرض ذهباً ليفتدي به من عذاب ربه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ مِلءُ الْأَرْضِ ذَهَباً وَلَوِ افْتَدَى بِهِ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ}صدق الله العظيم [آل عمران:91].

    فهل تتقاتلون على سلطانٍ زائلٍ وتسفكون دماء بعضكم بعضاً؟ فوالله لو أنّ لأحد الظالمين ملكوت الأرض كلِّها ومثله معه لافتدى به نفسَه يوم لقائِهِ ولا يبالي، ولن يتقبله الله منه لو كان معه ملكوت الأرض. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لِلَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمُ الْحُسْنَى وَالَّذِينَ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُ لَوْ أَنَّ لَهُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً وَمِثْلَهُ مَعَهُ لَافْتَدَوْا بِهِ أُولَئِكَ لَهُمْ سُوءُ الْحِسَابِ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ}صدق الله العظيم [الرعد:18].

    ويا معشر الذين يظلمون النّاس، فإذا غرَّتكم قدرتكم على ظلم الناس فتذكروا قدرة الله عليكم، فَمنْ يجيركم من بطش الله وعذابه؟ ولن تجدوا لكم من دون الله ولياً ينصركم من الله، فأين المفر من عذاب الله الواحد القهّار؟ ونذكِّرُكم فإنَّ الذكرى تنفع المؤمنين الحقّ إذا غفلوا فذُكِّروا بآيات ربّهم فإذا هم مبصرون، وأما أصحاب الجحيم فهم صمٌّ بكمٌ عميٌ لا يعقلون. ولذلك قالوا:
    {وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10)}صدق الله العظيم [الملك].

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=160009
    02 - 12 - 1435 هـ
    26 - 09 - 2014 مـ 7.2 ص


    ويا عجبي الشديد مما يجري في عددٍ من الشعوب العربيّة يا أحبتي في الله! وأقسم بربّي إنّه لا يجوز لأحدٍ أن يتمنّى الوصول إلى الحكم إلا من أجل الله وحده لا شريك له كي يحكم بما أنزل الله ويقيم حدود الله ويرفع ظلم الإنسان عن أخيه الإنسان ويمنع الفساد في الأرض وسفك الدماء، ويقيم العدل ويحقق الأمن والأمان في ربوع البلاد ويحسّن معيشة الناس بتحسين الاقتصاد، وفوق ذلك يسهر الليالي لكون قلبه وجِلاً أن يلاقي ربّه وهو لم يكن أهلاً للمسؤولية لكونه يعلم أنّه مسؤول عن رعيّته بين يدي ربّه. فمال هؤلاء القوم لا يتفكّرون في المصير ما بعد الموت؟ فيا عجبي من هؤلاء القوم فهل لا يؤمنون بالموت! وهل لا يؤمنون بلقاء الله! وهل لا يؤمنون بالحساب والعقاب! وهل لا يؤمنون بالحكم عليهم من ربّهم بالحبس المؤبّد إلى ما لا نهايةٍ في سجن الله ذي السبعة أبوابٍ؟!

    وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "يا ناصر محمد، وما هو
    سجن الله؟". فمن ثمّ نفتيه بالحقّ: إنّ سجن الله كبيرٌ يتّسع لأمم الأولين والآخرين من المحكوم عليهم بالسجن المؤبّد، ولا نقول حتى الموت؛ بل يحكم الله على المعرضين بالسجن المؤبد إلى ما لا نهايةٍ، ألا وإنّ لسجن الله سبعة أبوابٍ، ألا والله الذي لا إله غيره لو كان سجن الله بين أربع حيطانٍ لكان الأمر هيّناً حتى ولو كان حبساً مؤبداً إلى ما لا نهايةٍ وهو يأكل خبزاً ويشرب الماء. وهيهات هيهات؛ بل سجن الله فيه نارٌ تُلقى فيه الحجارة فإذا هي ذائبةٌ تحترق، فهل يتحمّل الظالمون ناراً وقودها الناس والحجارة؟ وسؤالي مرةً أخرى للظالمين أنفسهم: فهل يرون أنّهم سوف يتحمّلون ناراً وقودها الحجارة؟ وأما الطعام فليس خبزاً؛ بل من شجرةٍ تَنْبُتُ في أصل الجحيم ثمرها يغلي في البطون كغلي الحميم، ثم يستغيثون بطلب الماء فيُغاثون بماءٍ يغلي يشوي الوجوه من بخار حرارته، ومن شدّة العطش يشربونه فيغلي في بطونهم ويقطّع أمعاءهم.

    ويا معشر عبيد الدنيا وملكوتها، فهل لم تقرأوا في كتاب الله القرآن العظيم ولم تتدبّروا آياته فلم تعلموا بالوعيد من الله في كثيرٍ من آيات الكتاب المحكمات؟ أم إنّكم لا تؤمنون؟ فأين تذهبون من الله والملكوتُ ملكوتَ الله جميعاً أينما ذهبتم؟ أم لم تقرأوا قول الله تعالى:
    {فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ (15) الْجَوَارِ الْكُنَّسِ (16) وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ (17) وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ (18) إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ (19) ذِي قُوَّةٍ عِندَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ (20) مُّطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ (21) وَمَا صَاحِبُكُم بِمَجْنُونٍ (22) وَلَقَدْ رَآهُ بِالْأُفُقِ الْمُبِينِ (23) وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ (24) وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍ (25)فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ(26) إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ (27) لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ (28) وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (29)} صدق الله العظيم [التكوير].

    وتذكروا قول الله تعالى: {وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍ (25) فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ (26) إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ (27) لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ (28) وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (29)} صدق الله العظيم [التكوير].


    ويا معشر المتّقين الذين لا يبغون في الأرض علوّاً ولا فساداً، فاعلموا أنّ العاقبة للمتقين الذين تطهّرت قلوبهم من الشرك تطهيراً، فاعلموا أنّ الله سوف يستخلفكم في الأرض بحوله وقوته إنْ تطهّرت قلوبكم من الشرك تطهيراً. تصديقاً لوعده الحقّ في محكم القرآن العظيم في قول الله تعالى: {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56) لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَلَبِئْسَ الْمَصِيرُ (57)} صدق الله العظيم [النور].


    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=161062
    11 - 12 - 1435 هـ
    05 - 10 - 2014 مـ
    08:37 ص

    إلى قادة جميع الأقطار العربيّة والإسلاميّة فاعتبروا يا أولي الأبصار بما حدث في تونس ومصر..


    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}صدق الله العظيم [الأحزاب:56]. اللهم صلِّ وسلم وبارك على جميع الأنبياء والمُرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين والتابعين للحقِّ إلى يوم الدين..

    من المهديّ المنتظَر من آل البيت المُطهر إلى مُفتيي الديار وخطباء المنابر وقادة الدول في جميع الأقطار العربيّة والإسلاميّة فاعتبروا بما حدث في تونس و مصر بإذن الله الواحد القهار فتذكروا قول الله تعالى في محكم الذكر:
    {فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ}صدق الله العظيم [الحشر:2]. واحكموا بما أنزل الله في محكم الذكر، واعلموا أنكم أنتم المسؤولين بين يدي الله الواحد القهار عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بإقامة حدود الله التي تمنع الإنسان عن ظُلم أخيه الإنسان وعن ذلك سوف يسألكم الله ولذلك كان اسمكم "المسؤولون"، أي المسؤولون عن شعوبهم الذي ولّاكم الله عليهم لتقيموا الصلاة وتؤتوا الزكاة في مصرفها الحقّ، وتأمروا بالمعروف وتنهوا عن المنكر تنفيذاً لأمر الله في محكم الذكر إلى الذين مكنّهم الله في الأرض من المُسلمين. وقال الله تعالى:{الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الأَرْضِ أَقامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عاقِبَةُ الأْمُورِ}صدق الله العظيم [الحج:41].

    فهل سألتم أنفسكم هل شكرتم لربكم وأقمتم الصلاة وآتيتم الزكاة وأمرتم بالمعروف ونهيتم عن المنكر وأقمتم حدود الله لكي تمنعوا ظلم الإنسان عن أخيه الإنسان؟ ومن يتعدى حدود الله فقد ظلم نفسه، فكونوا صادقين مع الله ومع أنفسكم ومع شعوبكم واعلموا أنَّ الله يعلم سركم ونجواكم ولكل ظالم نهاية ولو كانت نهايته أن يذهب الله مُلكه ثم لا يملك من بعد ملكٍ شيئاً لكان الأمر أهون، ولو كان الله سوف يلقي بالظالم في سجنٍ مؤبدٍ خالداً سرمداً بين أربعة حيطانٍ وينام ويأكل الطعام لكان الأمر أهون! ولكن سجن الله الخالد الذي أعدَّه للظالمين، إنه "سجّين" وما أدراك ما سجين؟ ذلكم سجن الله الذي أعدّه للظالمين الذين رضوا بالحياة الدُنيا وجمعوا أموالهم وعدوها للحياة الدُنيا وزينتها، فلا تكونوا كمثل الذي قال الله عنه في محكم كتابه:
    {الَّذِي جَمَعَ مَالًا وَعَدَّدَهُ ﴿٢﴾ يَحْسَبُ أَنَّ مَالَهُ أَخْلَدَهُ ﴿٣﴾ كَلَّا لَيُنبَذَنَّ فِي الْحُطَمَةِ ﴿٤﴾ وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ ﴿٥﴾ نَارُ اللَّـهِ الْمُوقَدَةُ ﴿٦﴾ الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الْأَفْئِدَةِ ﴿٧﴾ إِنَّهَا عَلَيْهِم مُّؤْصَدَةٌ ﴿٨﴾ فِي عَمَدٍ مُّمَدَّدَةٍ ﴿٩﴾}صدق الله العظيم [الهمزة].

    فتذكروا يوم ُيلقى بالظالم منكم في سجن جهنم فما أغنى عنه ما كان يتمتع به من مالٍ وملكٍ ونساءٍ وبنون وقصور فتلك تجارة مصيرها الخُسر والبوار، ثم يُلقى بالظالم منكم في النار فما أغنى عنكم ما تمتعتم به في الحياة الدُنيا، فتذكروا قول الله تعالى:
    {اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَكُونُ حُطَاماً وَفِي الآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُورِ}صدق الله العظيم [الحديد:20].

    فما يغني عنكم التمتع سنين معدودة في الحياة الدُنيا ثم يُلقى بمن لم يحكم بما أنزل الله منكم في نارٍ وقودها الحجارة! فما أغنى عنكم مالكم وأموالكم، وتذكروا قول الله تعالى:
    {أَفَرَأَيْتَ إِن مَّتَّعْنَاهُمْ سِنِينَ ﴿٢٠٥﴾ ثُمَّ جَاءَهُم مَّا كَانُوا يُوعَدُونَ ﴿٢٠٦﴾ مَا أَغْنَىٰ عَنْهُم مَّا كَانُوا يُمَتَّعُونَ ﴿٢٠٧﴾}صدق الله العظيم [الشعراء]، فتذكروا المصير في الآخر يوم لا تأتون بدرهمٍ ولا دينارٍ ولا بأي شيءٍ مما كنتم تملكون. تصديقاً لقول الله تعالى:{وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ}صدق الله العظيم [الأنعام:94].
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=11743




    { كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ }
    صدق الله العظيــــم ..


    أعوذ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم:
    {كَلَّا وَالْقَمَرِ (32) وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ (33) وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ (34) إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ (35) نَذِيرًا لِلْبَشَرِ (36) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ (37) كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ (38) إِلَّا أَصْحَابَ الْيَمِينِ (39) فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءَلُونَ (40) عَنِ الْمُجْرِمِينَ (41) مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ (42) قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ (43) وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ (44) وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ (45) وَكُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِّينِ (46) حَتَّى أَتَانَا الْيَقِينُ (47) فَمَا تَنْفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ (48) فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِينَ (49) كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُسْتَنْفِرَةٌ (50) فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ (51) بَلْ يُرِيدُ كُلُّ امْرِئٍ مِنْهُمْ أَنْ يُؤْتَى صُحُفًا مُنَشَّرَةً (52) كَلَّا بَلْ لَا يَخَافُونَ الْآَخِرَةَ (53) كَلَّا إِنَّهُ تَذْكِرَةٌ (54) فَمَنْ شَاءَ ذَكَرَهُ (55) وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ (56)}صدق الله العظيم [المدثر].

    وكل نفس بما كسبت رهينةٌ بعملها فإذا لم يكن من المُصلّين ولم يكُ يطعم المسكين ويخوض مع الخائضين ويكذِّب بيوم الدين فسوف يدخلون السجن صاغرين، وليته سجن انفراديٌّ متر في مترٍ بين أربع حيطانٍ فيكون سجنَ الخلود لكان الأمر هيناً!
    ولكنه سجن الله سجّين؛ كتاب مرقوم موضح للكافرين، وكلّ نفس بما كسبت رهينةٌ في عملها، فيحاسب عليه حساباً عسيراً فيدعو ثبوراً، أو حساباً يسيراً فينقلب إلى أهله مسروراً.

    فلا يُحمِّل الله نفساً ذنبَ نفسٍ أخرى، ووجدوا ما عمِلوا حاضراً ولا يظلم ربّك أحداً، وقد خاب من حمل ظُلماً، وساء يوم القيامة حِملاً، ووُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ}صدق الله العظيم [الزمر:70].

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    الإمام ناصر محمد اليماني.
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=46478

    20 - 12 - 1429 هـ
    19 - 12 - 2008 مـ
    01:58 ص


    فماذا تريدون بالمال والمُلك والسُلطان؟ فبئس ما رضيتم به وبئس ما حرصتم عليه، فوالله إنّ المال والمُلك والسلطان لن يغنوا عنكم من عذاب الله شيئاً، أفلا تتخيلون كيف حالكم حين تسمعون الحُكْمَ من الله على الذين مكّنهم الله في الأرض ولم يأمروا بالمعروف ولم ينهوا عن المُنكر، فكيف حالهم يوم يسمعون حكم الله عليهم بالسجن الخالد إلى ما لا نهاية؟ ولكن فهل سجن الله فيه ظِلٌّ وفيه مراوح ومكيفات؟ إذاً لكان الأمر هيناً؛ بل سجن الله نارٌ مؤصدةٌ في عمدٍ ممددةٍ بالجحيم كلما خبت زادهم سعيراً، فتخيلوا عذاب الحريق، فهل في قلوبكم صبرٌ عليه؟ ولا تظنوها كناركم التي تطبخوا عليها طعامكم بل نار وقودها الحجارة، فتصوروا كيف سيكون عذاب نارٍ وقودها الحجارة، أم أنّكم لا تصدقون كلام الله؟ أفلا تتقون؟ فإلى متى سيكون جهادكم هو فقط الاستنكار يا قوم إلى متى إلى متى إلى متى؟ فوالله إن الاستنكار فقط لن يجيركم من عذاب الله، وما يزيدكم في نَفْسِ الله إلا مقتاً لأنه قولٌ من غير فعلٍ على الواقع الحقّيقي. وقال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ ﴿٢﴾ كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّـهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ ﴿٣﴾ إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ ﴿٤﴾}صدق الله العظيم [الصف].

    أم أّنكم لا تعلمون ما يقصد الله بقوله:
    { لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ }؟ وذلك هو قولكم: "نحنُ نستنكر ما يفعل المُجرمون المفسدون في الأرض بإخواننا المُسلمين" وحسبكم ذلك! فمن ذا الذي أفتاكم أنّ ذلك هو الجهاد؟ ولذلك فلن تنالوا حُبّ الله ونعيم رضوانه. ولذلك قال الله تعالى:{إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنيَانٌ مَّرْصُوصٌ}.

    وقال الله تعالى:
    {إِنَّ اللَّـهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّـهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ ﴿٣٨﴾ أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّـهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ ﴿٣٩﴾ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِم بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّـهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّـهِ النّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّـهِ كَثِيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّـهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّـهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ ﴿٤٠﴾ الَّذِينَ إِنْ مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّـهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ ﴿٤١﴾}[الحج].

    {وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ}
    صدق الله العظيم [الروم:47].

    اللهم انصر من حماس رجال حول الأقصى ودافع عنهم واحفظهم وامنعهم برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم واخذل من خذل حماس والعنه لعناً كبيراً، فما أجْبَنِكُمْ يا قادة العرب والمُسلمين قتلتم أمّتكم وأذللتم المُسلمين وجعلتم العزة لأولياء الطاغوت والذلّة لكم وللمؤمنين، قاتلكم الله.. فمن يُجيركم من بأس الله الشديد؟ ألا والله لو كنت مكان أحدكم لسعيت إلى قتال الذين يفسدون في الأرض المباركة وعلوا علواً كبيراً وأنتم تعلمون. ويا عُلماء أمّة الإسلام فهل رضيتم بالحياة الدُنيا كمثل ولاة أموركم فكنتم لهم تبعاً؟ فوالله لن يغنوا عنكم من الله شيئاً
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=4015
    الإمام ناصر محمد اليماني
    18 - 06 - 1431 هـ
    01 - 06 - 2010 مـ
    12:02 ص

    ويا معشر قادات العرب والمسلمين، ما أجْبِنِكم من رجالٍ على عروشكم! فلمَ لا تحرِّكون ساكناً وكأنَّ الأمر لا يعنيكم شيئاً؟ ولكن الله مكّنَكم في الأرض وأقيمت عليكم حجّة الله بالتّمكين فإذا لم تأمروا بالمعروف وتنهوا عن المنكر فمن يُجيركم من عذاب الله في حياتكم أو بعد مماتكم إن كنتم صادقين؟ فهل ستذهب معكم جيوشكم ليدفعوا عنكم عذاب نارٍ وقودها الحجارة؟ ذلكم سجن الله له سبعة أبوابٍ فهل تطيقون الحبس فيه ثانيةً واحدةً؟ ذلكم سجن الله النار الكُبرى لها سبعة أبواب. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ (43) لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ (44)} صدق الله العظيم [الحجر].


    أفلا تتفكرون يا من رضيتم بالحياة الدنيا؟ وذلك مبلغكم من العلم! ولسوف يعلمون أيَّ منقلبٍ ينقلبون، فلا تحسبن الله بغافلٍ عمّا يعمل الظالمون، وقد خاب من حمل ظلماً وسفكاً للدماء.

    ويا معشر ولاة المسلمين، فهل أنتم مسلمون أم كافرون؟ وإن كان جوابكم: "بل مسلمون"، فمن ثمّ نقول لكم: فأنتم كذلك في النار لئن متّم وأنتم على ما أنتم عليه الآن لكونكم رضيتم بالحياة الدنيا واطمأننتم إليها ولا ترجون لقاء الله والدار الآخرة، ولذلك فأنتم في النّار ما دمتم لا تريدون الجهاد في سبيل الله لرفع الظلم عن إخوانكم المؤمنين. ولا لَومَ على أفراد الشعوب بل اللوم عليكم لكونكم من صنّاع القرار من الذين مكَّنهم الله في الأرض، ولكنّكم وَهنْتُم على عروشكم ورضيتُم بالحياة الدنيا واطمأنَنْتم إليها ولا ترجون لقاء الله والدار الآخرة، فتعالوا لننظر نتيجة حياتكم هذه في الكتاب وأين ستذهبون، وقال الله تعالى: {إَنَّ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا وَرَضُواْ بِالْحَياةِ الدُّنْيَا وَاطْمَأَنُّواْ بِهَا وَالَّذِينَ هُمْ عَنْ آيَاتِنَا غَافِلُونَ (7) أُوْلَـئِكَ مَأْوَاهُمُ النُّارُ بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ (8)} صدق الله العظيم [يونس].


    فلا أنتم سلّمتم الخلافة إلى من اصطفاه الله خليفةً عليكم وجعله للناس إماماً، ولا أنتم رفعتم ظلم الإنسان عن أخيه الإنسان لا في شعوبكم ولا في أمَّتِكم، فمن المسؤول بين يدي الله عن رفع ظلم الإنسان عن أخيه الإنسان؟ والجواب نتركه من الربّ مباشرةً: {الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ ۗ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ (41)} صدق الله العظيم [الحجّ].


    فاصْحَ يا نائم ووحد الدايم! فإلى متى تظلّون في غفلتكم وفي سباتكم أمواتاً غير أحياءٍ؟ فاستجيبوا لما يحييكم ولا تأمنوا مكر الله فيُزيغ قلوبَكم فتكفروا من بعد إيمانكم نظراً للإعراض عن دعوة الحقّ من ربِّكم. تصديقاً لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ(24)} صدق الله العظيم [الأنفال].
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=151087




    وأما بالنسبة لبُرهانك في قول الله تعالى: بسم الله الرحمن الرحيم {وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَىٰ وَالْبَصِيرُ ﴿١٩﴾ وَلَا الظُّلُمَاتُ وَلَا النُّورُ ﴿٢٠﴾ وَلَا الظِّلُّ وَلَا الْحَرُورُ ﴿٢١﴾ وَمَا يَسْتَوِي الْأَحْيَاءُ وَلَا الْأَمْوَاتُ إِنَّ اللَّـهَ يُسْمِعُ مَن يَشَاءُ وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ ﴿٢٢﴾}صدق الله العظيم [فاطر].

    فتزعم أنّ البيان الحقّ لقوله تعالى
    : {وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ}بأنّه دليلٌ على عذاب القبر. ويا أخي الكريم، أُقسم بالله العلي العظيم البرِّ الرحيم إنك قلت على الله غير الحقّ في هذه الآية، وذلك لأنّ الله لم يتكلم عن عذاب القبر في هذه الآية، فتعال لأعلمك بالبيان الحقّ إن كنت تريد الحقّ،فإنّه يتكلم عن الأحياء بذكر الله الذين استجابوا لما يحييهم فاتبعوا الحقّ، وأولئك هم الأحياء المُبصرون بنور الله، وأما العُميان عن الحقّ فلن يسمعوهومن ثم ضرب الله بهم مثلاً ، وهو قوله تعالى:{وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ}، بمعنى لو ناديت في مقبرةٍ فهل ترى الأموات سوف يسمعون من ندائك شيئاً؟ كلا.. وذلك لأنهم أمواتٌ غير أحياء جُثثٌ هامدةٌ لا روح فيها لأنّ أرواحهم في مكانٍ آخر، إمّا في عليين في جنات النعيم، وإمّا في سجّين بأسفل الأراضين السبع سجن الله المؤصدة نار جهنم، وضرب الله بأموات المقابر مثلاً للذين لم يستجيبوا لدعوة الحقّ لما يُحييهم،والحياة هنا هي حياة القلوب،فالقلوب المُبصرة حيّةٌ لأنها تسمع وترى، وأما القلوب الميّتة عن ذكر الله ولم يهبها الله من نوره فهي لا تسمع ولا ترى الحقّ مهما ناديتها لاتِّباع الحقّ فلن تسمع النداء حتى يسمعه من في المقابر، فاذهب ونادِ في مقبرةٍ فهل يسمعون نداءك؟ لن يسمعوه لأنّهم أمواتٌ، وكذلك قلوب الغافلين الأموات بالموت المعنوي للقلوب فإنّها لا تسمع نداء الحقّ، ولذلك لا تتّبعه لأنها لا تسمع ولا تُبصر الحقّ. فلا تُحرف الكلم عن مواضعه فتقول على الله ما لا تعلم، وذلك من أمر الشيطان أن تقول على الله ما لا تعلم علم اليقين، بل بقول الظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً، وقال الله تعالى:{إِنَّمَا يَأْمُرُكُم بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ وَأَن تَقُولُوا عَلَى اللَّـهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿١٦٩﴾}صدق الله العظيم [البقرة].

    وذلك لأنه يتكلم عن القلوب المُبصرة للحقّ فتسمع فتتبع، ولذلك قال: هل تستوي الظلمات والنور والأحياء والأموات؟ بمعنى إنّ الذين لا يبصرون ولا يسمعون الحقّ قلوبهم ميّتة نظراً لعدم وجود روح النور من ربهم، ومن لم يجعل الله له نوراً فما له من نور، ولو علم الله أنهم يجاهدون لمعرفة الحقّ ولا يريدون غير الحقّ فحقٌّ على الله أن يمدّهم بروح نور البصيرة إلى قلوبهم فتعود حيّة فتُبصر الحقّ حقاً فتتبعه، وتبصر الباطل باطلاً فتجتنبه، وليس المعنى أنه أصبح يعلم الحقّ من الباطل، كلا.. فالشيطان وكثيرٌ من النّاس والمسلمون يعلمون الحقّ علم اليقين ولكنهم لا يتّبعونه. فما هو السبب إذاً؟ فسواء علم الحقّ أم لم يعلمه
    فلن يتّبعه حتى يمدّه الله بنور الفرقان وشرطه التقوى.تصديقاً لقول الله تعالى:{يَا أَيّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّه يَجْعَل لَكُمْ فُرْقَانًا}صدق الله العظيم [الأنفال:29].

    وذلك نور يتنزل إلى القلب فيحييه فيدرك إنه لفي خطر عظيم فكيف لا يصلي وهو مسلم يعلم أنّ الصلاة حقّ؟ فينطلق نحو عبادة ربه. وهل كان لا يعلم من قبل؟ ونقول: بلى يعلم إذ كان من المُسلمين وكان لا يصلي فليس ذلك لأنه لا يعلم أنّ الصلاة هي ركنٌ من أركان الإسلام ولكنه كان لا يصلي نظراً لعدم وجود نور الفرقان، وذلك لأنّ سَمْعّ الرأس وعقله لا ينفع بشيء إذا لم يمدّه الله بنورِ الفرقان، ومَحِلُّه في القلب فيحييه فيحيا الجسد كُله، فيسخره الإنسان لطاعة ربه فيسجد ويركع ويخضع لأمر الله ويتبع الحقّ.
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=5054
    الإمام ناصر محمد اليماني
    22 - 11 - 1428 هـ
    02 - 12 - 2007 مـ
    09:34 مـ








  10. الترتيب #90 الرقم والرابط: 312696 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الاواب
    الاواب غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    بلدة طيبة ورب غفور
    المشاركات
    2,152

    افتراضي

    إمامنا الغالي الحبيب بما تنصح الذين اتوا الى صنعاء معتقدين انكم اعلنتم النفير؟

    وما أريد قوله لأحبتي الأنصار فلتعلموا أنّ حقوق المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني كمثل حقوق الرسل في الكتاب على الربّ، وحسب ما علمته من الأخبار الخاصّة فقد وفد إلى صنعاء من ضواحيها وفوق ما فيها كثيرٌ من الأنصار بسبب بيان الإمام المهديّ الأخير فكأني استدعيتكم فيه للنفير!! كلا يا أحبتي في الله، وإنما قلت لكم أن تكونوا على جاهزيّةٍ عاليّةٍ مستعدين بأسلحتكم الخفيفة والمتوسطة وذلك في حالة تسليم القيادة من صنعاء إلى الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فيجب أن يكون جيش الإمام المهديّ جاهزاً سواء من أهالي صنعاء وضواحيها أو من مختلف قرى ومحافظات الجمهوريّة اليمنيّة من أقصى شمال اليمن إلى أقصى الجنوب، والذين لا يملكون السلاح الشخصيّ من الأنصار فليستعِر حين إعلان النفير سلاحاً من المعجبين بدعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، والذين لا يجدون سلاحاً شخصيّاً من الأنصار فليبشروا به فور وصولهم إلينا من بعد دعوة النفير فلا يوجد نصّابٌ ولا كذّابٌ بين أنصارنا الحقّ، وإنما نخشى أن لا يكفيهم وسوف نعدّ ما استطعنا. ولكني أبشّر الأنصار بل أفتيهم بالحقّ الحقيق أنه بمجرد تسليم القيادة إلى الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فإنّ كافة الشعب اليماني حتماً لا شكّ ولا ريب سوف ينحاز إلى جانب الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني بغض النظر هل هو المهديّ المنتظَر؛ بل بسبب وضع الشعب اليماني أنه وقع عليهم غضبٌ ورجز من ربهم بسبب إعراضهم عن دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني في أكثر من اثنتي عشرة سنةٍ ولذلك ضيّق الله على الشعب الخناق وقطع عليهم رواتبهم قوت حلوقهم لكي يقبلوا بخليفة الله عليهم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني. إذاً يا قوم، والله الذي لا إله غيره إنّه من بعد تسليم القيادة لتجدون الشعب اليماني ينفرون إلى الإمام المهديّ بالملايين ويفرحون به كمثل مجموعةٍ انقلب مركبهم في البحر فانتظروا الموت فإذا بسفينةٍ مارةٍ بجانبهم فهرعوا إليها لطلب النجاة من الغرق وكذلك الشعب اليماني فبعد تسليم القيادة فسوف يقولون: "لعلّ هذا الرجل صادق القلب واللسان والقلم وليست بياناته مجرد دعايةٍ انتخابيّة كذباً وغدراً كأمثال المرشحين من قيادات الأحزاب السياسيّة". ورجوت من الله أرحم الراحمين أن يجعل ناصر محمد اليماني عند حُسن ظنّ الشعب اليماني، ولسوف يعلمون ما كان ناصر محمد اليماني كذاباً أشراً بل المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّ العالمين.

    وختام بياني هذا أقول: تذكروا قول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ (119)} صدق الله العظيم [التوبة].

    وإذا كنتم ترون من هو أهدى سبيلاً وأصدق قيلاً من ناصر محمد اليماني بسلطان العلم من ربّ العالمين فاتّبعوه، وأتحدّى الشعب اليماني وكافة شعوب المسلمين في العالمين أن يجدوه، فلا ولن يجدوا من هو أصدق قيلاً وأهدى سبيلاً من الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني كون قولي هو قال الله وقال رسوله، فكذلك وصفني الله ورسوله [أهدى الرايات رايتك وأعظم الغايات غايتك وما جادلك أحدٌ من القرآن إلا غلبته]، فمن كذب جرب بشرط الاحتكام إلى الكتاب وليس إلى دونالد ترامب وابن عمر وولد الشيك، وقد أفلح اليوم من استعلى بالحقّ بسلطان العلم الملجم من محكم القرآن العظيم.


    وتذكيرٌ أخيرٌ في هذا البيان المختصر لمعشر الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور:
    إننا معشر قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه دُعاة سلامٍ بسلطان العلم ولا نريد علوّاً في الأرض ولا فساداً والعاقبة للمتقين والأرض لله يرثها لعباده الصالحين وعد الله لا يخلف الله الميعاد. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا ۚ يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا ۚ وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (55)} صدق الله العظيم [النور].


    وسلامٌ على المُرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ____________
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=262802
    29 – رمضان - 1438 هـ
    24 – 06 – 2017 مـ
    11:06 صباحاً



صفحة 9 من 10 الأولىالأولى ... 78910 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. موسوعة مختصر الجواب لمن عنده علم الكتاب ( جزء 3 )
    بواسطة عبد النعيم الاعظم2 في المنتدى قسم ملخصات البيانات والتحميل والتوجيهات
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 17-09-2014, 10:56 PM
  2. http://www.nasser-yamani.com/showthread.php?36572-اليكم-محكم-الجواب-ممن-عنده-علم-الكتاب-(ن)
    بواسطة قوم يحبهم ويحبونه في المنتدى قسم الإستقبال والترحيب والحوار مع عامة الزوار المسلمين الكرام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-05-2010, 07:43 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •