بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 567
النتائج 61 إلى 65 من 65

الموضوع: تذكير هام جدا لي و لجميع الانصار

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #61  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 290982   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    3,561

    افتراضي

    وأما أختنا النائبة فهل كبرت عليها أن تشهد ببيعتها وتذكر نفسها بقوله تعالى وأتوا البيوت من أبوابها ولا تأتوا البيوت من ظهورها وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

    أحسنت اخي المكرم علاء , فنحن نشهد في كل وقت وحين ان لا أله الا الله وان محمد رسول الله وان الإمام ناصر محمد خليفة الله رب العالمين المهدي المنتظر الحق تصديقا لقوله تعالى :
    إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّـهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ ﴿آل عمران: ١٤٠﴾

    اقتباس المشاركة: 4783 من الموضوع: يا معشر الأولياء كونوا شهداء إنْ أدركت الشّمس القمر ..



    الإمام ناصر محمد اليماني
    24 - 08 - 1428 هـ
    06- 09 - 2007 مـ
    03:10 صباحاً
    ــــــــــــــــــــ



    يا معشر الأولياء كونوا شهداء إنْ أدركت الشّمس القمر ..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إلى أوليائي المكرّمين وجميع المسلمين، لقد حذرناكم تكراراً ومِراراً بأن الشّمس أدركت القمر (ثاني شروط السّاعة الكُبر) فهل من مدكر فيصدِّق المهديّ المنتظَر بأنّ الشّمس حقاً أدركت القمر في رمضان 1426 وكذلك في رمضان 1427؟ وكذلك أرجو من الله أن تُدركه في رمضان 1428 فتصوموا قبل يوم الخميس إنْ أدركت الشّمس القمر، والمهديّ المنتظَر لا يكذّب علماء الفلك بقولهم: إنّه مستحيلٌ رؤية الهلال يوم الثلاثاء بعد مغيب شمسه. فأقول: بلى مستحيل ومنتهى المستحيل نظراً لأنّ الهلال لن يولد إلا قبل الغروب لشمس الثلاثاء من بعد عصره وسوف يكون عمر الهلال قصيراً جداً جداً، ويوجد هناك شرطٌ أساسيٌّ للرؤية فلا بُدّ أن يكون عمر الهلال من تسع إلى اثني عشر ساعة لكي يتسنّى لكم رؤيته، وعلماء الفلك يؤمنون بذلك علميّاً والمهديّ المنتظَر لا يخالفهم الرأي في ذلك بأنّه بناءً على الحقائق العلميّة يستحيل أن يُرى هلال رمضان 1428 بعد مغيب شمس الثلاثاء إلا في حالةٍ واحدةٍ فقط لا ثاني لها وهي إذا تمّ ميلاد الهلال قبل الكسوف الشمسي القادم والذي لا يُشاهد في المنطقة العربيّة فاجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً فهنا أدركت الشّمس القمر فاجتمعت به وقد هو هلالاً، بمعنى أنّه قد وُلد الهلال فجر الإثنين فاجتمعت به الشّمس وقد هو هلالاً وكان الاجتماع في الظهيرة بتوقيت مكة المكرمة، بمعنى أنّه قد وُلد الهلال قبل الاجتماع بأكثر من ست ساعات فتمّ اجتماع الشّمس والقمر في أول الشهر فلكيّاً أي من بعد ميلاده ببضع ساعات لقضاء عمر شهره الجديد وهذا هو الإدراك؛ بمعنى أنّ الشّمس تدرك القمر فتجتمع به وقد هو هلالاً وعلماء الفلك يعلمون بأنّ الهلال لا ينبغي له أن يولد إلا بعد أن يقابل الشّمس، حتى إذا مال عنها فتبدأ الدقيقة الأولى لعمر الهلال وذلك تصديقاً لقول الله تعالى: {لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ ﴿٤٠﴾} صدق الله العظيم [يس].

    ومعنى قوله تعالى: {وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ}، وذلك لا يكون حتى تطلع الشّمس من مغربها فهنا حتماً يسبق الليل النّهار وذلك لأنّ الليل يطلب النّهار فيجري وراءه. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّـهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ} صدق الله العظيم [الأعراف:54].

    ومعنى الإغشاء هنا أي الإدخال ويبيّنهُ قول الله تعالى: {يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ} [الحج:61]، وذلك طرف الليل يولجهُ بالفجر. وأما قوله: {وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ} [الحج:61]، وذلك العصر يولجه في المغرب. ولكنّ السبب هو لأنّه أولج الليل في النّهار فأشرقت الشّمس بأول اليوم ولكنّها غربت في طرف النّهار وانتهى وقت العصر ودخل المغرب، ولا أريد أن أطيل عليكم وإنّما لأُبيِّن لكم كيف هو المعنى لقوله تعالى: {وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ}، بمعنى أن النّهار الشارد والليل الطارد والنّهار أوله المقصود في الآية، تصديقاً لقول الله تعالى: {وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَىٰ ﴿١﴾ وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّىٰ ﴿٢﴾} صدق الله العظيم [الليل].

    بمعنى أنّ منطقة الليل غشيت منطقة النّهار أي حيث كان النّهار عقبه الليل فأصبح الليل أمام الشّمس فحتماً سوف يتجلّى النّهار، وأما النّهار فعقب الليل من جهة العصر فعقب الليل فأصبح مواجهاً الظلّ والظلام فاختفت منطقة النّهار عن الشّمس فأصبحت منطقة النّهار ليلاً، بمعنى أنّه يكوّر الليل على النّهار أي حيث كان النّهار خلفه الليل فحتماً سوف يكون الليل نهار وقال: {وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ} صدق الله العظيم [الزمر:5]، أي حيث كان الليل خلفه النّهار فحتماً سوف يكون النّهار ليلاً.

    وأرى غالب المفسرين قد أخطأوا في تفسير الإغشاء الذي ورد في تلك الآيات، ولكنّي لا أخالفهم في قولهم بأنّ الإغشاء هو إدخال شيءٍ في شيءٍ آخر، ومن ثم أقول: فما دام منطقة الليل دخلت في المنطقة التي كان في النّهار المواجه للشمس فهل تظنون الليل سيستمر ليلاً؟ بل لأنّه دخل في موقع النّهار المواجه لشمس فحتماً سوف يتجلّى النّهار بالفجر. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَىٰ ﴿١﴾ وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّىٰ ﴿٢﴾} صدق الله العظيم [الليل].

    وأَقسمَ الله بوقتٍ واحدٍ وهو وقت صلاة الفجر، وكذلك قول الله تعالى: {وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ ﴿١٧﴾ وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم [التكوير].

    وكذلك أقسم بوقت صلاة الفجر، فمعنى قوله: {عَسْعَسَ}، أي أدبر وانجلى وتنفّس الصبح، ولربّما يريد أحدكم أن يُجادلني فيقول: "بل أقسم بوقتين وهما المغرب بقوله: {عَسْعَسَ}، والفجر بقوله: {تَنَفَّسَ}". ومن ثمّ أردّ عليه فأقول: ولكنّي لا أفسر القرآن بالظنّ مثلك بل أقول إنّه أقسم في هذه الآية بوقتٍ واحدٍ وهو وقت صلاة الفجر. وتعال لأعلِّمك بالبرهان الأوضح لهذه الآية. وقال الله تعالى: {وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ ﴿٣٣﴾ وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ ﴿٣٤﴾} صدق الله العظيم [المدثر].

    فهل ترى البيان واضحاً وجليّاً بأنّه وقتٌ واحدٌ وليس وقتين؟ والليل إذا أدبر أي ولّى والصٌبح إذا أسفر أي ظهر، وجاء هذا القسم ليُبيّن قسماً آخر وهو قوله تعالى: {وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ ﴿١٧﴾ وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم [التكوير].

    وقد علّمناكم بأنّ معنى {عَسْعَسَ} أي أدبر. {وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ} أي ظهر، وتلك هي الصلاة الوسطى لو كنتم تعلمون وهي صلاة الفجر ولكنّكم حسبتموها من ناحية عدديّة بأنّها العصر والقرآن حسبها من ناحية وقتيّة بأنّها الفجر، وذلك لأنّ ميقاته يكون في الخيط الأبيض، والخيطُ الأبيضُ هو خطٌ وسطٌ بين الليل والنّهار، وذلك لأنّ ظهوره عند تنفس النّهار وإدبار الليل فهو في الوسط، لذلك يسمّيه القرآن الصلاة الوسطى.

    ولو كنتم تخشون أن تقولوا على الله ما لا تعلمون لرجعتم إلى القرآن ولن يترك الله لكم الحُجّة فسوف تجدون القرآن يوضّحها لكم في موقع آخر في نفس الموضوع، فقد ذكر الصلاة الوسطى في آيةٍ مُبهمةٍ فيها الصلاة الوسطى ولكنّه جعل لها إشارة بأنّها تلك الصلاة التي علمكم رسول الله أن تقنتوا فيها نظراً لأنّها في أول النّهار وقبل بدأ النشور في الأعمال وأنّ عليكم أن تقوموا فيها لله قانتين بالدعاء بعد الركوع الأخير. وقال الله تعالى: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّـهِ قَانِتِينَ ﴿٢٣٨﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    ومن ثم بيّنها الله لكم في آيةٍ أخرى وأنّها التي يُجهر فيها بالقرآن. وقال الله تعالى: {أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا ﴿٧٨﴾} صدق الله العظيم [الإسراء].

    فتلقّيتم نفس الأمر في قوله تعالى: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّـهِ قَانِتِينَ ﴿٢٣٨﴾} صدق الله العظيم. بمعنى أن تحافظوا على الصلوات الخمس ثم نوّهَ على الحفاظ على الصلاة الوسطى نظراً لأنّها في ميقات طرف السُبات الأخير عند بزوغ الفجر يؤذّن المؤذن وعندها تُمسكون عن الطعام وعن الشراب في شهر رمضان، ولكن للأسف جعلوا الدلوك هو الاختفاء وكأنّ صلاة المغرب هي الأولى! بل الدلوك هو اقتراب النّهار ويتبين لك ظهوره بخيطه الأبيض إلى جانب الأرض من الشرق.

    ويا معشر الأولياء لقد نسخت لكم أحد خطابات علماء الفلك وإنّي لا أنكر ما يقوله هذا العالم الفلكيّ وطائفته من علماء الفلك، وليس المُنجِّمون من علماء الفلك، وأعلّمكم كيف تُفرِّقون بين العالم الفلكيّ وبين المُنَجِّم ولي الشيطان الرجيم، فأمّا المُنَجِّم فتجده يتكلم عن علم الغيب ويسند معرفته بما يقوله بأنّه استنبط ذلك من حركات النّجوم: [وكذب المنجمون ولو صدقوا]، فما معنى هذا الحديث الحقّ أنّ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - يقول لكم بأنّه كذب المنجمون بأنّهم علموا تلك المعلومات من رصدهم لحركات النّجوم حتى ولو صدقت بعض معلوماتهم فإنّ النّجوم بريئة منهم ولم تعلّمهم شيئاً؛ بل علمهم بذلك الشياطين الذين يسترقون السّمْعَ ولكنّهم لا يريدون أن يفضحوا أنفسهم فيقولون علّمهم بذلك الشياطين وذلك لأنّ المسلمين سوف يعلمون بأنّ المنجمين هُمُ كلُّ أفّاكٍ أثيمٍ. وقال الله تعالى: {هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَىٰ مَن تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ ﴿٢٢١﴾ تَنَزَّلُ عَلَىٰ كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ ﴿٢٢٢﴾ يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ ﴿٢٢٣﴾} صدق الله العظيم [الشعراء].

    ولربّما يريد أن يقاطعني أحدكم فيقول: "لكن علماء الفلك يخبرون متى سوف يخسف القمر ومتى سوف تكسف الشمس". ومن ثم نردّ عليهم ونقول: إذا ذهبت طائرة بسرعة في مقاسٍ واحدٍ إلى الصين فأنت سوف تعلم متى بالسّاعة والدقيقة سوف تهبط الطائرة في مطار( بكين) إذا علمت كم ساعة بالطائرة إلى بكين وكم الطائرة تقطع في السّاعة، وكذلك علماء الفلك يعلمون سرعة الشّمس والقمر والأرض ومن ثم يستطيعون أن يعلموا متى الخسوف ومتى الكسوف وذلك أمر سهل لمن تعلّم (طبلون) سرعة الكواكب والتي كلّ كوكب له سرعة قياسيّة في منتهى الدقة فيعلم متى التقابل والاجتماع.

    وإليكم ما يلي خطابٌ لأحدِ علماء الفلك وقاله في غُرّة رمضان 1428 بأنّها الخميس ويصدقه ناصر اليماني بأنّها حقاً سوف تكون الخميس إلا أن تُدرك الشّمس القمر فتصومون قبل يوم الخميس، فهنا سوف يتبيّن لكم بأنّها حقاً أدركت الشّمس القمر في رمضان 1428 إنْ صُمتُم قبل يوم الخميس فانظروا خطاب هذا العالم الفلكيّ.

    أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني.

    ( وضع هلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1428هـ )

    أعتذر عن غيابي وإن شاء الله نتواصل معكم دائماً وبدون انقطاع وهذا الموضوع أبدأ فيه بعد غيابي يتوقع فلكياً وبمشيئة الله تعالى أن يكون شهر شعبان ثلاثين يوماً وسيكون غرة رمضان يوم الخميس الموافق 13 سبتمبر وذلك للأسباب التالية:
    أولاً: الكسوف:
    يحدث بمشيئة الله تعالى كسوف شمسي غير مرئي في الدول العربية وذلك يوم الثلاثاء 29 شعبان الموافق 11 سبتمبر 2007م.

    ثانياً: الاقتران:
    يكون الاقتران وولادة الهلال في نفس اليوم (والاقتران هو وجود مركز ثلاثة أجرام على استقامة واحدة الشمس والقمر والأرض، في الساعة 03:44 عصراً بالتوقيت المحلي.

    ثالثاً: تحري هلال رمضان:
    رؤية الهلال في يوم الثلاثاء 29 شعبان لهذا العام وبمشيئة الله تعالى (فلكياً) مستحيلة وغير ممكنة حيث أن القمر سيغرب في الساعة 5:46 م بالشرقيه وستغرب الشمس الساعة 5:51 م (انظر الصوره) وهنا يكون القمر قد غرب قبل الشمس بخمس دقائق وعليه فإنه لا يوجد قمر لتحريه بعد أن تغرب الشمس وعليه فإن يوم الأربعاء هو المتمم لشهر شعبان.

    لاحظ غروب القمر قبل الشمس



    وبذلك تكون غرة رمضان فلكياً يوم الخميس الموافق 13 سبتمبر 2007م
    والله أعلم
    اخوكم:عبدالله العياضي عضو جمعية الفلك
    ___________________



    اقتباس المشاركة: 4889 من الموضوع: بيان الإمام إلى علماء المسلمين وأمّتهم: أي جعلكم أمّة وسطَ العالم لتكونوا شهداء على النّاس من بعد التبليغ ..


    الإمام ناصر محمد اليماني
    09 - 04 - 1431 هـ
    25 - 03- 2010 مـ
    04:59 صباحاً

    [ لمتابعة الرابط الأصلي للبيان ]
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=447
    ____________



    ( بيان الإمام إلى علماء المسلمين وأمّتهم )
    أي جعلكم أمّةً وسطَ العالم لتكونوا شهداء على النّاس من بعد التبليغ ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله المهتدين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين..
    وأنا الإمام المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض، أحذّر علماء المسلمين وأمّتهم من صدّ النّاس عن التّصديق بالمهديّ المنتظَر الحقّ من ربِّهم بسبب عدم التّصديق بخليفة الله الإمام المهديّ الحقّ من ربِّهم، وذلك لأنّ من اطّلع على دعوة الإمام المهديّ من العالمين وتبيّن له أن المسلمين لم يصدقوا أنه المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض؛ سيقولون: "إذاً ما دام لم يصدق المسلمون بدعوة ناصر محمد اليماني مع أنهم يؤمنون ببعث المهديّ المنتظَر ولذلك ينتظرونه حسب معتقدهم وكذلك يحاججهم بالقرآن الذي هم به مؤمنون، وكذلك لم نجد المسلمين يصدّقونه برغم أنه يحذّرهم والعالمين من عذاب يومٍ عقيمٍ حسب ما يزعم"، فيقول الذين لا يعقلون من العالمين: "فإن المسلمين هم الأعلم بالمهديّ المنتظَر الذي له ينتظرون، وما دام أنهم أنكروا دعوة ناصر محمد اليماني فلا بدّ أنه جاء مُخالفاً لدينهم ولكتابهم وسُنّة نبيّهم، ولذلك لم يصدقه علماء المسلمين وأمّتهم". ومن ثم ينصرف من أعثرهم الله من العالمين عن دعوتنا من غير المسلمين، فيصرف النّظر عن متابعة دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني بسبب أنّ المسلمين لم يصدقوه ويقولون: "ولو كان ناصر محمد اليماني هو حقاً المهديّ المنتظَر لكان علماء المسلمين وأمّتهم هم أسبق النّاس لتصديق ناصر محمد اليماني ونصرته ولن يكونوا أول كافرٍ بدعوته كونه جاء مصدقاً لمعتقدهم ببعث المهديّ المنتظَر". ومن ثم يصرف النّظر من أعثره الله على دعوتنا من العالمين.

    فمن يتحمل المسؤولية بين يديّ الله يا معشر علماء المسلمين وأمّتهم؟ فما دمتم تسببتم في عدم تصديق العالمين بخليفة الله وعبده الإمام المهدي فهل ترون أنفسكم في مأمنٍ من العذاب الذي سوف يظهر به المهديّ المنتظَر في ليلةٍ على كافة البشر؛ ليلة يسبق الليل النهار؟ ولذلك تجدون العذاب في الكتاب المسطور سوف يشمل قرى البشر مسلمهم والكافر بسبب عدم اتّباع الذِّكر ويشمل قرى المسلمين لأنهم أصبحوا مثلهم كمثل الذين حُمّلوا التّوراة ولم يحملوها كمثل الحمار يحمل الأسفار في وعاء على ظهره ولا يعلم الحمار ماذا يحمل على ظهره، أفلا تتقون؟ فمن ينجّيكم من عذاب الله يا معشر علماء المسلمين وأمّتهم المعرضين عن دعوة الإمام المهديّ للعالمين إلى اتّباع الذِّكر القرآن العظيم رسالة الله إلى العالمين لمن شاء منهم أن يستقيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ (26) إِنْ هُوَ إِلا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (27) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ (28)} صدق الله العظيم [التكوير].

    ويا معشر البشر من أظهرهم الله على دعوة المهديّ المنتظَر في الشبكة العالميّة كونوا شهداء على علماء المسلمين وأمّتهم فإني الإمام المهديّ أدعو المسلمين وأمّتهم والناس كافة إلى اتّباع الذكر العظيم رسالة الله ربّ العالمين المحفوظ من التحريف حجّة الله على رسوله من بعد الوحي بهذا القرآن إليه من ربِّه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النّاس إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ} صدق الله العظيم [المائدة:67].

    وبعد أن بلّغ به قومه الأمّة الوسط في العالمين محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فقد جعله الله شاهداً عليهم أنه بلغهم برسالة ربّهم ليبلغوه للعالمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أمّة وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النّاس وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً} صدق الله العظيم [البقرة:143].

    أي جعلكم أمّة وسطَ العالم لتكونوا شهداء على النّاس من بعد التبليغ ويكون الرسول عليكم شهيداً أنه بلّغكم القرآن العظيم، وأنتم جعلكم شهداء على النّاس بالتبليغ، ولكن عدوّ الله الشيطان الرجيم علّم أولياءه بحديثٍ مُفترى حتى يصدّكم عن أمر الله إليكم بالتبليغ للعالمين، فزعموا أنّ الله يأتي بكم شهداء على الأمم الماضيّة وأنبيائهم، وكأنكم موجودون في عصرهم حتى تشهدوا! وكيف تشهدون بما لم ترَ أعينكم ولم تسمع آذانكم؟ وإنما يقصص الله عليكم قصصهم للعبرة والعظة وليس ليجعلكم شهداء عليهم، سبحانه وتعالى علواً كبيراً! وكفى بالله شهيداً الذي يقصص عليهم بعلمٍ وما كان من الغائبين مثلكم. وقال الله تعالى: {المص (1) كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلاَ يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2) اتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ (3) وَكَم مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا فَجَاءهَا بَأْسُنَا بَيَاتاً أَوْ هُمْ قَآئِلُونَ (4) فَمَا كَانَ دَعْوَاهُمْ إِذْ جَاءهُمْ بَأْسُنَا إِلاَّ أَن قَالُواْ إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ (5) فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمرسلينَ (6) فَلَنَقُصَّنَّ عَلَيْهِم بِعِلْمٍ وَمَا كُنَّا غَآئِبِينَ (7) وَالْوَزْنُ يَوْمَئِذٍ الحقّ فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (8) وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَـئِكَ الَّذِينَ خَسِرُواْ أَنفُسَهُم بِمَا كَانُواْ بِآيَاتِنَا يِظْلِمُونَ (9) وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الأرض وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ (10) وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلآئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ (11)} صدق الله العظيم [الأعراف].

    فهل قال الله تعالى أنه سوف يسأل أمّة محمدٍ - صلّى الله عليه وآله وسلّم - هل بلّغ أنبياء الأمم الأولى أقوامهم؟ فكيف يكون ذلك وأمّة محمدٍ غائبون ولم يخلقهم الله بعد! ولن يلجأ الله إليهم سبحانه! وما يدريهم حتى يشهدوا وهم غائبون في عصر أنبياء الأمم الأولى وأنبيائهم؟ بل قال الله تعالى:
    {فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمرسلينَ (6) فَلَنَقُصَّنَّ عَلَيْهِم بِعِلْمٍ وَمَا كُنَّا غَآئِبِينَ (7)} صدق الله العظيم [الأعراف].

    أما أنتم؛ فأنتم غائبون فكيف يسألكم؟ وإنما يقصّ عليكم قصصهم لتعتبروا وليس لتشهدوا أنّ الأنبياء بلّغوا أقوامهم. أفلا تعقلون؟ وقد بيّنا لكم الحكمة الخبيثة من الشيطان الرجيم الذي كبّر رؤوسكم بغير الحقّ أن الله جعلكم شهداء على النّاس من الأمم الأولى وأنبيائهم فتشهدون أنهم بلّغوهم! وذلك حتى يصرفكم عن أمر الله بتبليغ رسالة القرآن العظيم إلى النّاس كافة. أفلا تتقون؟ فلكم أضلّكم المفترون عن الصراط المستقيم يا معشر علماء الأمّة وأنتم أضللتم أمّتكم واتّبعتم الأحاديث المُفتراة وهي تخالف لمحكم كتاب الله، بل لدرجة أن تجرأوا إلى تحريف المحكم عن طريق الأحاديث كمثال تحريف قول الله تعالى:
    {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أمّة وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النّاس وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً} صدق الله العظيم [البقرة:143].

    وبما أنهم لا يستطيعون تحريف القرآن ولكنّهم حرّفوه عن طريق البيان في السّنة غير الأحاديث التي قالها محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وقال الشيطان الرجيم على لسان أوليائه:
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: يَجِيءُ النَّبِيُّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمَعَهُ الرَّجُلُ ، وَالنَّبِيُّ وَمَعَهُ الرَّجُلانِ وَأَكْثَرُ مِنْ ذَلِكَ فَيُدْعَى قَوْمُهُ فَيُقَالُ لَهُمْ :هَلْ بَلَّغَكُمْ هَذَا ؟ فَيَقُولُونَ :لا فَيُقَالُ لَهُ :هَلْ بَلَّغْتَ قَوْمَكَ ؟ فَيَقُولُ :نَعَمْ ، فَيُقَالُ لَهُ :مَنْ يَشْهَدُ لَكَ ؟ فَيَقُولُ :محمد وَأُمَّتُهُ ؛ فَيُدْعَى محمد وَأُمَّتُهُ ؛ فَيُقَالُ لَهُمْ :هَلْ بَلَّغَ هَذَا قَوْمَهُ ؟ فَيَقُولُونَ :نَعَمْ ؛ فَيُقَالُ :وَمَا عِلْمُكُمْ ؟ فَيَقُولُونَ :جَاءَنَا نَبِيُّنَا فَأَخْبَرَنَا أَنَّ الرُّسُلَ قَدْ بَلَّغُوا، فَذَلِكَ قَوْلُهُ: وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أمّة وَسَطًا ) قَالَ :يَقُولُ: عَدْلا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النّاس وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا ) صححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (2448)
    ألا لعنة الله على الكاذبين. ألا والله ما قال الله تعالى أنه سوف يسألكم عن تبليغ الأنبياء وأممهم من قبلكم لأنكم غائبون، فكيف يسألكم وأنتم لم تكونوا في عصرهم شهداء عليهم؟ بل كنتم غائبين ولذلك لن يسألكم الله كما تزعمون عن الأمم الأولى وأنبيائهم لأنكم غائبون، وكيف تقبل شهادة الغائب؟ وقال الله تعالى: {فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمرسلينَ (6) فَلَنَقُصَّنَّ عَلَيْهِم بِعِلْمٍ وَمَا كُنَّا غَآئِبِينَ (7)} صدق الله العظيم [الأعراف].

    وأمّا محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وأمّته فكانوا غائبين، وإنما يؤتى بمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - شاهداً عليكم أنْ بلّغكم رسالة ربّه. وقال الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النّاس} صدق الله العظيم [المائدة:67].

    ولذلك جعله الله شاهداً على قومه بالتبليغ، وسوف يسأله هل بلّغت قومك بالقرآن العظيم؟ ثم يسأل قومه: وهل بلّغتم العالمين بذكرهم؟ وقال الله تعالى:
    ‏{وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ} صدق الله العظيم [الزخرف:44].

    فأما السؤال الموجّه إلى محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - يوم القيامة: فهل بلّغت قومك برسالة ربّك؟ فيكون الرسول عليكم شاهداً بأنه بلّغ رسالة ربه إلى قومه، ثم يسأل الله قومه جيلاً بعد جيلٍ: هل بلغتموها للعالمين وعلمتموهم بمحكم كتاب الله؟ فيكون السؤال للنبي وقومه والله الشاهد والحكم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمرسلينَ (6) فَلَنَقُصَّنَّ عَلَيْهِم بِعِلْمٍ وَمَا كُنَّا غَآئِبِينَ (7)} صدق الله العظيم [الأعراف].

    ويا أمّة الإسلام كم وكم وكم مكر أعداء الله الليل والنهار وهم لا يسأمون من المكر ضدّ الله وإطفاء نوره حتى ردّوكم من بعد إيمانكم كافرين بهذا القرآن العظيم لأنهم قد حرّفوه في سنّة البيان التي لم يعدكم الله بحفظها من التحريف، ولكن الله حفظ لكم القرآن العظيم جيلاً بعد جيل ولكنكم اتّخذتم هذا القرآن مهجوراً.

    وختام بياني هذا أقول يا علماء أمّة الإسلام، يا مسلمين يا حٌجاج بيت الله الحرام؛ أُشهد الله وكفى بالله شهيداً أنّ الأهلّة مواقيتٌ للناس والحجّ فلا تحجّوا في غير يوم الحجّ بسبب اتِّباعكم لعلماء الفلك الذي شهد شاهد منهم وقال:
    أولا أشير إلى أنّ بعض الفلكيين أضلوا الأمة
    {قُلْ هَلْ يَسْتَويِ الذينَ يَعْلَمُونَ وَالذينَ لاَ يَعْلَمُونَ}[الزمر:9]
    أصبح جليًا لدى الجميع اليوم، أنه في ليلةٍ الثالث إلى الرابع سبتمبر-أيلول 2009، اكتمل ضوء القمر بحسب الصورة الملتقطة والمرفقة، التي تشير بوضوح إلى انقضاء النصف الأول من شهر رمضان الكريم، في وقت لم يصم عدد كبير من البلدان الإسلامية إلا ثلاثة عشر يوما ما يدل قطعا على أنهم لم يبدأوا الصوم في اليوم الصحيح أي يوم الجمعة 21 أغسطس-آب 2009.
    برغم أني لا أكَّذب علماء الفلك في حقائقهم العلميّة برغم أنهم تزلزلوا بعد أن أدركت الشمس القمر وتغيّر عليهم الأمر وأصبحوا في دهشةٍ من رؤية أهلّة المستحيل، وأصبحوا في دهشةٍ من الإبدار المُبكر، ولكن المهديّ المنتظَر أفتاهم عن السبب من قبل الحدث وفصّلنا كتاب الله للأنصار والزوار تفصيلاً وما علينا إلا البلاغ في طاولة الحوار وعلى الأنصار النشر والتبليغ إن كانوا به مؤمنين.

    اللهم قد بلغت، اللهم فاشهد، اللهم قد بلغت، اللهم فاشهد.

    اللهم إنك تعلم بشهداء التبليغ الذين يبلّغون للعالمين عبر الإنترنت العالميّة وتعلم الذين شدّوا أزري وأشركناهم في أمري بإذن ربّهم، اللهم اجزِ المبلِّغين للعالمين من الذين صدّقوا بالحقّ قلباً وقالباً والذين شدّوا أزر المهديّ المنتظَر بخير الجزاء الأعظم حُبّك وقربك ونعيم رضوان نفسك إنك سميع الدُّعاء.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    ويا علماء المسلمين وأمّتهم، لقد أمركم أن تذودوا عن حياض دينكم إن كان ناصر محمد اليماني يطعن في عقائدكم بغير الحقّ، ولكني أطعن في كثيرٍ من عقائدكم يا معشر المسلمين وأسحقها بنعل قدمي جميعاً وأقذف على الباطل منها بالحقّ بآياتٍ محكماتٍ بيّناتٍ من آيات أمِّ الكتاب في القرآن العظيم فإذا الباطل المُفترى زاهق. وإن لم يستطيع ناصر محمد اليماني أن يقذف بإذن الله بالحقّ على الباطل فيدمغه فافعلوا أنتم إن كان الحقّ هو معكم، فاقذفوا به على سلطان علم الإمام ناصر محمد اليماني إن كان على ضلالٍ مبينٍ، وهيهات هيهات، وأقسم بالله العظيم لا تستطيعون حتى ولو اجتمع الجنّ والإنس ثم كان بعضهم لبعضٍ ظهيراً لما استطاعوا أن يأتوا بمثل سلطان علم الإمام ناصر محمد اليماني، وذلك لأني آتيكم بسلطان العلم من محكم القرآن العظيم، فكيف تستطيعون أن تأتوا بمثل هذا القرآن فتحاجوا به الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني؟ وذلك لأن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحاجِج البشر بمحكم الذكر القرآن العظيم، وإذا كان ناصر محمد اليماني من الصادقين؛ إذاً فلن يستطيع كافة الإنس والجنّ أن يدمغوا حجّة ناصر محمد اليماني؛ بل تحدى الله كافة الإنس والجنّ تحدياً بيّناً في محكم القرآن العظيم في قول الله تعالى:
    {قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الإنْسُ وَالجنّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا القرآن لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا} [الإسراء:88].

    وقال الله تعالى:
    {أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ} [يونس:38].

    وقال الله تعالى:
    {أَمْ يَقُولُونَ تَقَوَّلَهُ بَلْ لاَ يُؤْمِنُونَ(33) فَلْيَأْتُوا بِحَدِيثٍ مِثْلِهِ إِنْ كَانُوا صَادِقِينَ(34)} [الطور].

    وقال الله تعالى:
    {وَلَقَدْ جِئْنَاهُمْ بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (52)هَلْ يَنْظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بالحقّ فَهَلْ لَنَا مِنْ شُفَعَاءَ فَيَشْفَعُوا لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ(53)} [الأعراف].

    وقال الله تعالى:
    {إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ(87) وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ(88)} [ص].

    وقال الله تعالى:
    {فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ (26) إِنْ هُوَ إِلا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (27) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ (28)} [التكوير].

    وقال الله تعالى:
    {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} [الحِجر:9].

    وقال الله تعالى:
    {وَسَوَاء عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ (10) إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ (11)} صدق الله العظيم [يس].

    فلمَ يا معشر علماء أمّة الإسلام أعرضتم عن داعي العالمين إلى اتّباع كتاب الله القرآن العظيم إن كنتم به مؤمنين؟ فما هي حُجتكم بعدم إجابة الداعي إلى كتاب القرآن العظيم؟ فإن كانت حجّتكم هو قول الله تعالى:
    {وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ} صدق الله العظيم [آل عمران:7]؟ ومن ثم أقول لكم قول الله تعالى: {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ}! صدق الله العظيم [النمل:64].

    وإن قلتم: "قد أتيناك به من كتاب الله القرآن العظيم في قول الله تعالى:
    {وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ} صدق الله العظيم [آل عمران:7]". ومن ثم يقول لكم الإمام المهديّ. قال الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ} صدق الله العظيم [النحل:116].

    وإنما يقصد المُتشابه منه فقط برغم أن الله أنزل في محكم كتابه التفصيل لما تشابه منه وفصَّله تفصيلاً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ} صدق الله العظيم [هود:1]، وجاء تفصيل القرآن في ذات القرآن ولذلك يقيم عليكم الإمام المهديّ بالحجة بالبيان للقرآن فآتيكم به من ذات القرآن ومن ثم تجدون أنه حقاً أُنزل عليكم كتاباً مفصلاً. تصديقاً لقول الله تعالى: {أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مفصلاً} صدق الله العظيم [الأنعام:114].

    ولكن علماء المسلمين وأمّتهم معرضون عن حكم الله بينهم فيما كانوا فيه يختلفون، وإني أشهدُ الله وكفى بالله شهيداً على علماء المسلمين وأمّتهم فإنهم لم يعرضوا عن الاحتكام إلى ناصر محمد اليماني؛ بل أعرضوا عن دعوة الاحتكام إلى الله الذي لا يشرك في حُكمه أحداً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ} صدق الله العظيم [المائدة:50].

    ولكنكم يا علماء المسلمين تريدون الإمام المهديّ أن يدعوكم إلى الاحتكام إلى كلام الشيطان الرجيم الذي جاء من عند غير الله! ولربّما يودّ أن يقاطعني أحد علماء الأمّة فيقول: "اتقِ الله يا ناصر محمد اليماني؛ فكيف تقول إنك المهديّ المنتظَر، ومن ثم تفتري على علماء المسلمين أنهم يريدونك أن تدعوهم إلى الاحتكام إلى كلام الشيطان الرجيم؟". ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهدي وأقول: ذلك لأن سبب إعراضهم عن دعوة الإمام ناصر محمد اليماني هو لماذا لم يتّبع أهواءهم فيتبع ما لديهم من العلم ويسلّم له تسليماً، برغم أني لا أخالفهم إلا فيما خالف لحكم الله في محكم كتابه، إذاً هم يريدونني ان أتّبع أحكام الشيطان الرجيم التي تأتي مخالفةً لحكم الله في مُحكم كتاب القرآن العظيم.

    ويا أمّة الإسلام، لو تعلمون فتوى محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بالأمس أن شرّ علماء المسلمين هم المعرضون عن الدعوة إلى حُكم الله، ومن ثم تلى قول الله تعالى:
    {وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ} صدق الله العظيم [المائدة:50].
    ______________
    انتهى

    ويا علماء أمّة الإسلام يا علماء أمّة الإسلام يا علماء أمّة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام يا من فرحتم بما عندكم من العلم، فلتخرجوا للإمام المهديّ ما لديكم من العلم لتدحضوا به سلطان علمه عليكم إن كنتم صادقين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَخْرُصُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:148]؟

    أم إنكم تنتظرون مهديّاً منتظَراً مُفترٍياً على الله ربّ العالمين فيقول أوحي إليّ ولم يوحَ إليه شيء وأنتم تعلمون أنه لا وحيٌّ جديدٌ من بعد هذا القرآن العظيم المحفوظ من التحريف الذي بعث الله به محمداً عبده ورسوله إلى الإنس والجنّ؟ أفلا تعقلون؟ فما تريدون أن يحاجكم به المهديّ المنتظَر الذي له تنتظرون؟ أفلا ترون أن الإمام ناصر محمد اليماني يحاجِجكم بكلام الله فيأتي بسلطان علمه عليكم من محكم القرآن العظيم؟ وقال الله تعالى:
    {أَفَنَضْرِبُ عَنْكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا أَنْ كُنْتُمْ قَوْمًا مُسْرِفِينَ} صدق الله العظيم [الزخرف:5].

    وإن كنتم تروا ناصر محمد اليماني يفسّر القرآن تفسيراً باطلاً إذاً فاتوا له بالبيان الأحقّ والأهدى سبيلاً إن كنتم صادقين؟ ولكنكم لن تستطيعوا، وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأني الإمام المهديّ الذي عصى أمر الشيطان وأطاع أمر الرحمن.

    ولربّما يقول أحد علماء المسلمين: "ونحن كذلك نعصي أمر الشيطان ونلعنه لعناً كبيراً ونطيع أمر الرحمن"، ومن ثم يقول لكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني: تعالوا لننظر إلى أمر الشيطان وننظر إلى أمر الرحمن ومن ثم ننظر من الذي أطاع أمر الرحمن وعصى أمر الشيطان. وقال الله تعالى:
    {وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ(168) إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ (169) وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ(170)} صدق الله العظيم [البقرة].

    فأما ناصر محمد اليماني فيدعوكم إلى اتّباع ما أنزل الله عليكم في محكم كتابه المحفوظ من التحريف، وأما أنتم فتتبعون ما ألفيتم عليه آباءكم وتحسبون أنكم مهتدون، ولو لم تعبدوا الأصنام بل تعبدون عباد الله المقربين فجعلتم التنافس إلى الله هو حصرياً للأنبياء من دون الصالحين، ولذلك ترجون منهم الشفاعة لكم بين يدي الله أرحم الراحمين، إذاً أصبح لا فرق بينكم وبين عابدي الأصنام! وذلك لأن سرّ عبادة الأصنام هو بسبب تعظيم عباد الله المقربين فيصنعون لهم تماثيل من بعد موتهم فيدعونهم ليقربوهم إلى الله زُلفاً وإنما يتلاشى فيختفي سرّ عبادة الاصنام جيلاً بعد جيلٍ برغم أنها تماثيل لعباد الله المقربين من الأنبياء وآخرين من أولياء الله المكرمين من الصالحين، ولذلك كان ردّ المشركين على أنبيائهم الذين بعثهم الله ليخرجوا العباد من عبادة العباد إلى عبادة ربّ العباد، ولذلك كان ردّ أقوامهم بما يلي في قول الله تعالى:
    {أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ} صدق الله العظيم [الزمر:3].

    وأنتم كذلك تقولون كمثل قولهم: هؤلاء شفعاؤنا عند الله. وقال الله تعالى:
    {وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأرض سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم [يونس:18].

    وهل تعلمون ما سبب شرك من كانوا قبلكم؟ هو لأنهم يعتقدون بشفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود، ولكن الله لا يعلم بعبدٍ في السماوات والأرض يجرؤ على الشفاعة بين يدي من هو أرحم بعباده منه سبحانه وتعالى علواً كبيراً. ولذلك قال الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأرض سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم [يونس:18].

    ولذلك قال الله تعالى:
    {وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَى ربّهم لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:51].

    بل لله الشفاعة جميعاً، ولكنكم لا تعلمون كيف تشفع لكم رحمة الله من غضبه وبأسه الشديد، فمن ذا الذي هو أرحم بكم من الله حتى ترجون شفاعته بين يدي الله أرحم الراحمين؟ أفلا تعقلون؟

    ويا أمّة الإسلام، إنكم تشهدون جميعاً على عقيدتكم الباطلة أنه لا ينبغي لكم أن تنافسوا محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في حبّ الله وقربه، ولذلك جعلتم الوسيلة هي لمحمدٍ رسول الله وحده من دونكم، وتعقدون أنه لا ينبغي لكم أن تبتغوا إليه الوسيلة بل تسألونها لرسوله من دونكم فأصبحتم معظمين محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - كما عظَّم النّصارى المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وعلى أمّه وسلّم، وزادوكم أن قالوا أنّ الله اتخذه ولداً سبحانه عمّا يشركون! ألا والله الذي لا إله غيره ولا معبود سواه لن تهتدوا إلى الصراط المستقيم حتى تُنافسوا الأنبياء والمهديّ المنتظَر في حبّ الله وقربه حتى ولو لم تستطيعوا أن تتجاوزوهم في حبّ الله وقربه فأضعف الإيمان سوف تخرجون من عبادة العبيد إلى عبادة الربّ المعبود؛ الله لا إله إلا هو ربّ السماوات والأرض وما بينهم وربّ العرش العظيم، أفلا تتقون؟

    فما خطبكم يا معشر البشر كلما بعث الله إليكم رسولاً ليخرج النّاس من عبادة العباد إلى عبادة ربّ العباد يصدقه قليلٌ من أولكم ومن ثم يبالغ في أنبيائه ذرياتُهم حتى يشركوا بالله فيرجوا الشفاعة من أنبيائهم وأئمتهم بين يدي الله؟ ولذلك يريد المسلمون شفاعة محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وشفاعة أئمة آل البيت ثم أشركوا بالله حتى بعث الله الإمام المهديّ ليخرج المسلمين والناس أجمعين من شفاعة العبيد إلى شفاعة الربّ المعبود. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأرض ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} صدق الله العظيم [الزمر:44].

    وقال الله تعالى:
    {وَمَا نُرْسِلُ الْمرسلينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ فَمَنْ آَمَنَ وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (48) وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا يَمَسُّهُمُ الْعَذَابُ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (49) قُلْ لَا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلَا تَتَفَكَّرُونَ (50) وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَى ربّهم لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (51)} صدق الله العظيم [الأنعام].

    ويا قوم، لا تتبعوا آباءكم الاتّباع الأعمى من غير تفكّر فلعهم أشركوا بالله من قبلكم وأنتم لا تعلمون، ولن يقبل الله عذركم بقولكم:
    {إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ} صدق الله العظيم [الأعراف:173].

    ويا أمّة الإسلام، إنما قدر بعث الإمام المهديّ حتى إذا ضلّ المسلمون والناس أجمعين عن الصراط المستقيم ومن ثم يبعث الله الإمام المهديّ ليهدي المسلمين والناس أجمعين إلى الصراط المستقيم فيجعلهم يعبدون الله وحده لا يشركون به شيئاً، فأيّ دعوة هي أحقّ من دعوة الإمام ناصر محمد اليماني؟ بل هي ذاتها دعوة كافة الأنبياء والمرسلين أن اعبدوا الله ربّي وربّكم واعلموا أن ليس لكم من دونه وليٌّ ولا شفيعٌ لعلكم تتقون، فإذا أبيتم فأنتم لم تتقوا إذا أصرَرْتم على الشفيع بين يدي الله أرحم الراحمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَى ربّهم لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:51]؟

    فكيف السبيل لإنقاذكم؟ ويا قوم، كيف أعلّمكم أمور دينكم وأنا لم أخرجكم بعد من دائرة الإشراك بالله إلا قليلاً من المخلصين لله منكم الذين استجابوا لدعوة الحقّ من ربِّهم فاستغنوا برحمة الله عن رحمة عبيده من دونه، فلن تجدوهم ينتظرون الشفاعة من محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولن تجدونهم ينتظرون الشفاعة من المهديّ المنتظَر، ولن تجدوهم ينتظرون الشفاعة من عبد بين يدي الربّ المعبود الله أرحم الراحمين؛ أولئك سينفعهم صدقهم فصدَقوا الله فأصدقهم رحمته وكتبها لهم لأنهم اعتقدوا بالعقيدة الحقّ، وقالوا وكيف ننتظر الشفاعة من عبدٍ وننسى أنّ الله هو أرحم بعبيده من عباده سُبحانه وتعالى علواً كبيراً؛ أولئك صدَقوا الله فأصدقهم وتنالهم رحمة الله التي كتب على نفسه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ} [الأعراف:156].

    وقال الله تعالى:
    {قُل لِّمَن مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأرض قُل لِلّهِ كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لاَ رَيْبَ فِيهِ الَّذِينَ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:12].

    فكيف تعرضون عن كتاب الله وعهده لكم بالرحمة للذين ينتظرون رحمته وليس شفاعة عبيده فلم يجعلهم الله أرحم به من ربِّهم. أفلا يعقل الذين لا يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم بربهم مشركون به عباده المقربين؟ فكيف السبيل لإنقاذكم يا أمّة الإسلام، وما هو الشيء الذي لم تفقهوه في دعوة الإمام المهديّ إلى نعيم رضوان الله وإلى السلام العالميّ بين المسلم والكافر؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (208) فَإِنْ زَلَلْتُمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْكُمُ الْبَيِّنَاتُ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (209)} صدق الله العظيم [البقرة].

    إلا إذا أعرض الكفار عن دعوة السلام والتعايش السلمي ويشاقون الله ورسوله ويريدون أن يطفِئوا نور الله ويفتنوكم عن دينكم أو يخرجوكم من دياركم أولئك أمركم أن لا تهنوا فتُستَضعفوا بين أيديهم فتدعوهم إلى السلم؛ بل أمركم بإعلان الحرب عليهم حتى يجدوا أنكم أشدّ بأساً وأشدّ تنكيلاً، وقد وعدكم الله بالنّصر عليهم فيورثكم أرضهم وديارهم وأموالهم إن الله لا يخلف الميعاد. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَشَاقُّوا الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى لَن يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا وَسَيُحْبِطُ أَعْمَالَهُمْ (32) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَلا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ(33) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ مَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ (34) فَلا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ(35)} صدق الله العظيم [محمّد].

    ولذلك تجدون الإمام المهديّ هو رجل السلام العالميّ بين المسلم والكافر فلا إكراه في الدين، ولن تجدوه يعلن الحرب إلا على الذين يشاقون الله ورسوله فيعلنون الحرب على الإسلام والمسلمين؛ أولئك سيجدون في قلب الإمام المهديّ الغلظة والشدّة وذو بأسٍ شديد فأضربهم بيدٍ من حديد وينصرنا عليهم العزيز الحميد. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ} صدق الله العظيم [التوبة:14].

    وإن خالفتم أمر الله وتدعونهم إلى السلم وهم الذين بدأوكم بالاعتداء فوالله لا يتحقق السلام بينكم وبينهم ابداً، وأن دعوتموهم إلى السلم وهم المعتدون عليكم أو على إخوانكم أنه لن يزيدهم دعوتكم إليهم إلى السلم إلا عتواً ونفوراً وفساداً كبيراً، وإن يظهروا عليكم لا يرقبُوا فيكم إلّا ولا ذمّةً، وذلك هو سبب إحباط عملية السلام التي يجري وراءها المسلمون بين المسلمين واليهود وذلك لأنّ اليهود هم البادئون وهم المعتدون، فما دُمتم تدعونهم إلى السلم وهم المعتدون فوالله لن يزيدهم إلا طغياناً وعتواً ونفيراً كبيراً لأنهم علموا أنكم ضعفتم أمامهم وترجون منهم السلم، وبسبب ذلك طمعوا الآن في هدم المسجد الأقصى فيتبّروا ما عَلَوا تتبيراً، ولو أنهم وجدوا أنكم توحدّتم وأعلنتم الاستعداد لحربهم وصدّ عدوانهم على إخوانكم المسلمين لرضخوا للسلم وما تجرأوا لما سوف يتجرَؤون عليه إلا بسبب مخالفتكم لأمر الله إليكم في محكم كتابه:
    {فَلا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ} صدق الله العظيم [محمّد:35].

    ولكن للأسف أصابكم الوهن فوهنتم فأهانكم الله ومن يُهِن الله فما له من مُكرم، ومن أراد العزّة فإن العزّة لله ولرسوله والمهديّ المنتظَر في العالمين، ولن ننهى عن الفساد في الأرض فقط في فلسطين؛ بل في كلّ شبر ظاهر الأرض وباطنها ولكن أكثركم يجهلون، وإن أبيتم اظهرني الله على مسلمكم وكافركم في ليلةٍ واحدةٍ وأنتم صاغرون .

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    خليفة الله في الأرض الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _______________________

  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #62  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 290983   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    1,927

    افتراضي

    بسم الله الرحمـــــــــــان الرحيمـــ

    احسنت و اصبت ايها السيف البتار ابو محمد الكعبى بردك و كذلك الحبيب المكرم علاء الدين و نعم الردود ردكم و قضى الامر

    ملاحظه للانصار الاحبه

    اعلموا ان كل الحوارات الان ما هى الا فتنه فاطيعوا الامام المهدى و تفرغوا للنشر و من لن يلتزم سيدفع الضريبه وعار على من يدخل بمعرفات جديده للاسئله و لو بنيه طيبه

    فهذا له كذلك عواقبه فلنلتزم بامر البيان بالتفرغ للنشر وكما علم تحديد موعد العذاب هو من علوم الفتنه و كذلك الجدل و الحوار الان بين الانصار كذلك الا ما يتعلق بالنشاط الدعوى بالمواقع و متابعته من هنا كنقطه للانطلاق

    او الرؤى مثلا توضع بقسم الانصار و لا يجب ان نضعها خارج الموقع و لا بالعام و بدون جدل و دردشات فقط اجتهاد و الله يحب المحسنيين

  3. ترتيب المشاركة ورابطها: #63  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 290984   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    3,561

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد النعيمـ الاعظمــ مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمـــــــــــان الرحيمـــ

    احسنت و اصبت ايها السيف البتار ابو محمد الكعبى بردك و كذلك الحبيب المكرم علاء الدين و نعم الردود ردكم و قضى الامر

    ملاحظه للانصار الاحبه

    اعلموا ان كل الحوارات الان ما هى الا فتنه فاطيعوا الامام المهدى و تفرغوا للنشر و من لن يلتزم سيدفع الضريبه وعار على من يدخل بمعرفات جديده للاسئله و لو بنيه طيبه

    فهذا له كذلك عواقبه فلنلتزم بامر البيان بالتفرغ للنشر وكما علم تحديد موعد العذاب هو من علوم الفتنه و كذلك الجدل و الحوار الان بين الانصار كذلك الا ما يتعلق بالنشاط الدعوى بالمواقع و متابعته من هنا كنقطه للانطلاق

    او الرؤى مثلا توضع بقسم الانصار و لا يجب ان نضعها خارج الموقع و لا بالعام و بدون جدل و دردشات فقط اجتهاد و الله يحب المحسنيين
    اعتقد بان الامام الحبيب الغالي قد نهى عن الدخول باكثر من معرف , لكني لا اجد البيان المطلوب

    اقتباس المشاركة: 6210 من الموضوع: البيعة لله..


    - 23 -
    [ رابط المشاركة الأصلية ]
    الإمام ناصر محمد اليماني
    20 - 08 - 1431 هـ
    01 - 08 - 2010 مـ
    01:47 صباحاً
    ـــــــــــــــــــ


    تقبَّل الله بيعة عبد النعيم وثبَّته على الصراط المستقيم..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد النعيم الاعظم2 مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أشهد أن لا أله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    إمامى الحبيب، أشهد الله بأني بايعتك على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأن لا تقول على الله إلا الحق وأنا بريء أمام الله من كل عمل أصدقه أنا منكم والله لا يرضاه، وأبايعك على السمع والطاعة فى الميسر والمعسر وعلى الخوض معكم فى ما أمركم الله به، ونحن ورب السماوات والأرض ورب كل شيء لصادقون. ما وقر فى نفسي ليس البيان مع أنه وربي أراه الحق المبين ولكن ما وقر هو أني كنت أعمل عملاً وهذا العمل يجعلنى في حالة من الضيق والكرب بسبب مسؤولية وكبر هذا العمل ولا يمر علي وقت كساعة مثلاً إلا ويأتيني ضيق وكرب لا أعلم والله لماذا وأدعو الله دائماً بأن ينزل على قلبي الهدوء والسكينة، وآخر مرة زاد هذا الكرب والضيق وعند دخولي منتداكم المبارك عن طريق الصدفة وليست صدفة والله وإنما إذا أراد الله بالإنسان خيراً وفقه إلى إجابة دعائه.. وبعد..
    وعند قراءتي لبيان طيب من بياناتكم والله أحسست بسكينة وطمأنينة وهدوء لا أعلم من أين أتى وعند إكمالي بيانكم قلتم فى آخره والله لا يقرأ هذا البيان إنسان فيصدقه ويؤمن به إلا أنزل الله عليه السكينة والطمأنينة، وعند ذلك الوقت عرفت أنى أمام أمر عظيم أكثر الناس عنة غافلون، ومن ذلك الوقت والله لا يأتينى الكرب والضيق أبداً أبداً أبداً، والله لو يقايضوني بمال الدّنيا مقابل السكينة والطمأنينة التي أعطانى الله إياها ما قبلت ولا رضيت. ولم أتوقف من ذلك الوقت على الدعوة لمبايعة الإمام فمنهم مهتد وكثير منهم فاسقون. وسلام على المرسلين والحمد للة رب العالمين.
    أخوك والنبل فى كنانتك والرصاص فى بندقك طاهر أبو ابراهيم (عبدالنعيم الاعظم2)

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
    سلامُ الله عليكم أخي الكريم، أصْدِق الله يصدُقك واعبد نعيم رضوان ربّك وحبّه وقربه، ونافس الناس في حبه وقربه فتعلم حقيقة النعيم الأعظم، وعلى كل حالٍ ثبَّتنا الله وإياكم على الصراط المستقيم وكافة الأنصار السابقين الأخيار وجميع المُسلمين.

    ويا حبيبي في الله الحُسين بن عمر خذ بالك من كتابة صفات الأنصار الجدد تحت أسمائهم، فلا تتركهم من غير صفةٍ فيظنّوا أنّنا لم نصدِّقهم والله أعلم بإيمانهم، وتقبّل الله بيعتكم الذي هو معي ومعكم سبحانه وإلى الله تُرجع الأمور.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله رب العالمين..
    أخوكم؛ الإمام ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــ


    اقتباس المشاركة: 167568 من الموضوع: البيعة لله..


    - 34 -

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة :
    بواسطة علاءالدين
    السلام على امام العالمين والانصار السابقين
    اجدد بيعتي للامام ناصرمحمد بنصرتي له ماحييت وانصاره الاخيار من الشاهدين واني له ولهم ولكل عباد الله لمن المتنافسين والمتسابقين في حب الله ونعيم رضا نفسه
    وهل يسمح لي الامام ان اطبع بياناته وخطاباته وواوزعها على الناس كمنشورات في المساجد والاسواق والتجمعات واي البيانات ابداء في توزيعها حتى يتقبلها الناس ويعلم الله انه ليسؤني ان الناس لا يعلمون بدعوتك
    وبظهورك وبالنور الذي معك لانه في السعودية موقعك محجووب حسبي الله ونعم الوكيل والكثير من الناس لايدخلون الانترنت فلعل منهم من يهتدي ويناصر الدعوة
    وصلى الله على الانبياء والمرسلين وامام العالمين وانصاره السابقين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين وسلم
    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم..

    ويا أحبتي الأنصار السابقين الأخيار فإن تغيَّبت عنكم بسبب انشغالي بالحوار في الرابطة العلمية العالمية للأنساب الهاشمية ولكني أقول لكم أحبتي الأنصار جميعاً:
    (وعنكم طالت الغيبات لكن ما نسيناكم منازلكم سواد العين ووسط القلب ذكراكم)، ويصلي ويسلمُ عليكم المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد ما تعاقب الليل والنهار إلى اليوم الآخر..

    ويا أحبتي في الله، فلا تهِنوا في التبليغ الليل والنهار إلى البشر بالبيان الحق للذِّكر بكل حيلة ووسيلة، فكلٌّ حسب جهده بالطريقة التي لا يرى عليه فيها خطراً، فافعل ما تريد يا حبيبي في الله علاء الدين وبلّغ المُسلمين والعالمين بكل حيلة ووسيلةٍ وجميع الأنصار وانسخوا من بيانات الإمام المهدي ما خشعت له قلوبكم وذرفت منه أعينُكم مما عرفتم من البيان الحق للكتاب ليتذكر أولو الألباب، وحذِّروا الناسَ من كوكب العذاب بنشر بيان كوكب سقر؛ بيان المهدي المنتظر إلى البشر لعلهم يتقون قبل أن يسبق الليل النهار؛ ليلة يبلغ من هولها القلوب الحناجر، ونسأل الله السلامة للمؤمنين جميعاً، إنَّ ربي غفور رحيم.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله رب العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ


  4. ترتيب المشاركة ورابطها: #64  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 290989   تعيين كل النص
    جمال بن سكى غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2018
    المشاركات
    50

    افتراضي

    بسم الله نحيا النعيم الأعظم. إخواني في الله ، كما أخبرنا إمامنا الكريم، أنه لا يثبت إلا عبيد النعيم الأعظم، فلنتنافس في حب الله و قربه كما يتنافس إمامنا الكريم و يجاهد بكل ما أصبغه عليه ربنا من علم و نتبع الحق الذي جاء به إمامنا حتى نصل لمرتبة الأنصار الأخيار. ففي كل أمة جاءها نبيها إلا و له أنصار و منهم أنصار و منهم أنصار أخيار هم السابقون للخيرات، تقربة لربهم، فكانوا أخيار. و منهم من يأتيه الخبر من رب العالمين أنه من الأنصار الأخيار،مباشرة إلى القلب. كما حدث لأنصار عيسى عليه الصلاة و السلام. فذروا عنكم إخواني جدالا لا يجدي نفعا، و همنا الوحيد الآن هو هداية البشر، فلم يبق وقت لمثل هذا الجدال. فقد اقترب الوعد الحق جدا جدا جدا، كم أخبرنا إما منا صلوات ربي عليه. و إني لأحس بأمر قريب و يضنيني في قلبي. و لا أدري هل ما في قلبي سيقع قريبا أم لا. و غالبا ما يتحقق ما في قلبي. و الله ولينا في الدنيا و الآخرة. و علينا أن نسرع و نبلغ ما أمكن عباد الله ليدخلوا في السلم كافة. و هذا هدفنا، كما أمرنا إمامنا صلوات ربي عليه. إنما نحن إخوة من بقاع شتى و اجتمعنا على أمر و نبإ عظيم و ليس هذا بمحض إادتنا، بل اجتماعنا، تولى به ربنا حين ألقى كلمته لإمامنا أن اصدع بما تؤمر، فصدع و بلغ الرسالة كما بينها له ربنا الله. و هذه و الله نعمة للعالمين و لكن أكثر الناس لا يعلمون. و إن كتاب الله لمليء بآيات تتحدث عن ا إخواني نحن أنصار المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني. و أقول لكم حتى ما نحن فيه في موقع الأنترنيت و النزاعات التي بيننا. و لكننا إخوة هدفنا أن يرضى الله في نفسه فيشفع لهم برحمته من غضبه. والحمد لله رب العالمين. و صلاة و سلام على محمد سيد المرسلين و صلاة وسلام على آل بيته الطاهرين ناصر محمد اليماني. أخوكم في الله جمال بن سكى

  5. ترتيب المشاركة ورابطها: #65  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 290997   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    236

    افتراضي

    بِسْم الله الرحمن الرحيم سلام الله عليكم و رحمته و بركاته و نعيم رضوانه تعالى يا احباب رب العالمين ..

    شهادة أحببت أن أضيفها لهذا الموضوع و هي في نفس اللحظة التي بايعت فيها الله حبيبي الأعظم و خليفته المصطفى إمامي و قرة عيني صلوات ربي و سلامه عليه و آله و أنصاره المكرمين، وجدت تحت اسمي كتب من الأنصار السابقين الأخيار و يشهد الله أن ذلك كان وقعه كبير في قلبي و لم احس بالغربة بين أحباب الرحمن من أول لحظة و الأهم سعادتي وقتها أنني أصبحت من أنصار الحق أخيرا بعد بحث و الم شديد، و لم أظن أن ذلك شرك بالله بل تكريم و تشريف من الله و خليفته و قد سبقت بيعتي تلك اللحظة ليلة عكفت فيها على تدبر بيانات النور و الهدى بيانا تلوى الآخر بعد أن أظهرني الله على موقع إمام العالمين و رافقها بكاء شديد لما عرفت من الحق و لعلمي بتحسر الله حبيبي على عباده الظالمين لأنفسهم من بعد ندمهم في نار جهنم ، و كان حقا تصديقا لبيان إمامي الحبيب في حب الله أن إضافة صفة من الأنصار السابقين الأخيار لابد منها لوقعها النفسي على المبايعين الجدد ، و لي كل الفخر بأن أكون تلميذة و أنصارية صاحب علم الكتاب خليفة الله و إمام العالمين الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني إلى الله و منافسته المناضلة في حب الله و قربه و أسأل ربي حبيبي أن يؤلف بين أحبابه و يثبتنا و إمامنا الكريم على الحق إلى يوم الدين و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين
    أعوذ بك ربي حبيبي أن أرضى حتى ترضى

    قال الله تعالى:
    { وَاعتصموا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تُفرّقوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النّار فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آياتهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ } صدق الله العظيم [آل عمران:103]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    { يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْ‌هَانٌ مِّن رَّ‌بِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورً‌ا مُّبِينًا ﴿١٧٤﴾ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَ‌حْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَ‌اطًا مُّسْتَقِيمًا ﴿١٧٥﴾ } صدق الله العظيم [النساء]



صفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 567

المواضيع المتشابهه

  1. عاجل الى اخوانى الانصار خاصه باليمن و جميع الانصار
    بواسطة عبد النعيمـ الاعظمــ في المنتدى حقيقة القوم الذين يحبهم الله ويحبونه
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-07-2018, 03:51 AM
  2. تنبيه لجميع الأعضاء بخصوص المراسلات
    بواسطة إدارة المنتديات في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-07-2013, 08:22 AM
  3. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 11-01-2013, 05:33 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •