بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: هام للامام المهدي لمزيد من التثبيت بآية النعيم الأعظم لقوم يوقنون

  1. الترتيب #1 الرقم والرابط: 289367 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية المنصف
    المنصف غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    535

    rose هام للامام المهدي لمزيد من التثبيت بآية النعيم الأعظم لقوم يوقنون

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ؛ سأل أحد الأنصار في الفيسبوك سؤالا حول الفرق بين آيتين ؛ فأجبناه مما تعلمنا من علمكم وكما فهمنا من البيان الحق للقرآن ؛ فأحببنا لو أذن الله أن يزيد إمامنا الكريم عباد الله الموقنين بيانا وتفصيلا لهاتين الآيتين فيصوبنا إن أخطأنا البيان ويزدنا علما ليتم الله لنا نورنا إن أصبنا بإذن الله العزيز الحكيم فما بالكم والبيان لاحدى الآيتين لربما فيه مزيد من التثبيت لقلوب عباد النعيم الأعظم والذين اتقوا وآمنوا ....ولا نفوتكم إخبارا وأن موضوع السؤال في نص الصورة المرفقة لهذا الآن ..وسلام قولا من رب رحيم
    أخوكم في حب الله المنصف تونس

    الاســـم:	FB_IMG_1529630340286.jpg
المشاهدات: 164
الحجـــم:	79.2 كيلوبايت

  2. الترتيب #2 الرقم والرابط: 289558 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    2,660

    rose


    هلا و غلا بالحبيب المكرم المنصف و عودا حميدا يا تاج الراس

    ملاحظه الصوره تحتاج الى مجهر ههههههههه فلو تعيد وضعها باكبر حجم كونى احب مواضيعك و مشاركاتك القيمه و مواضيع التثبيت هذه من هوايات العبد لله انافس فيها كل عباد الرحمان و اولهم امامى الحبيب و نحن لها

    احبكم فى الله

  3. الترتيب #3 الرقم والرابط: 289687 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    171

    افتراضي

    قال تعالى وذر الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا ۚ وَذَكِّرْ بِهِ أَن تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ وَإِن تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لَّا يُؤْخَذْ مِنْهَا ۗ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ أُبْسِلُوا بِمَا كَسَبُوا ۖ لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ (70) صدق الله العطيم ..

  4. الترتيب #4 الرقم والرابط: 289705 أدوات الاقتباس نسخ النص
    أيمن محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,571

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد

    أخي الحبيب في الله ( المنصف ) تحيّة طيبة مباركة وبعد ....
    كنت أتمنى أن يوضع هذا التدبّر في القسم الخاص ، ولكن بما أن الموضوع في العلن فلا بّد من التسديد !

    أما بالنسبة لكلمة ( عدل ) في هذه الآيات التي تسأل عنّها ، فهي تدّل على معنى ( الفديّة ) !؟

    فالله تعالى يتكلم عن يوم لا تنفع فيّه ( شفاعة العبيد ) ولا ( الفديّة ) ؟!
    تصديقاً لقول الله تعالى :
    فَالْيَوْمَ لَا يُؤْخَذُ مِنكُمْ فِدْيَةٌ وَلَا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ مَأْوَاكُمُ النَّارُ ۖ هِيَ مَوْلَاكُمْ ۖ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ

    صدق الله العظيم

    والشفاعة والفديّة ، يملكها في الأخرة العِباد ( المقربين المؤمنين ) بنظر الشخص الكافر طبعاً ..!
    فهو يأمل بأن يشفع لهُ أحد المقربين ، أو يفتديّه بما يملك من فضل الله تعالى عليّه بالجنان ..
    ولهذا تّجد الله تعالى يقطع عليهم الأمل ويذكرهم بالتقوى المنجيّة :

    وَاتَّقُوا يَوْمًا لَّا تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئًا
    وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلَا يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلَا هُمْ يُنصَرُون

    صدق الله العظيم

    وكما ترى يتكلم الله تعالى عن ( النفس المؤمنة )
    والتي لا تجزي عن نفسٍ كافرة شيئاً .. ولا يقبل الله شفاعتها بكافرين ، ولا يؤخذ من المؤمنين فديّة لهؤلاء .

    أما الآية الثانية في قوله تعالى :
    وَاتَّقُوا يَوْمًا لَّا تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئًا
    وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلَا تَنفَعُهَا شَفَاعَةٌ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ

    صدق الله العظيم

    أما في هذه الآية ، فالله تعالى يتكلم عن العكس وهي النفس ( الكافرة )
    والتي لا يُقبل منها فديّة ..
    ولا تنفعها شفاعة الشافعين !


    وربما تتسأل وتقول : وهل تملك النفس الكافرة فديّة ! حتى لا يقبلها الله تعالى منها ؟
    والجواب هو قوله تعالى :
    وَلَوْ أَنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لَافْتَدَوْا بِهِ مِن سُوءِ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۚ وَبَدَا لَهُم مِّنَ اللَّهِ مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُون

    صدق الله العظيم

    وكما ترى ، فإن الله تعالى يعلم بأنهم لو يملكوا مافي الأرض جميعاً ومثله معه لأفتدوا بِه ، وصدقت نيّاتهم وهم ظالمين ، ولهذا تّجد ردّ الله تعالى عليهم بـ :

    فَالْيَوْمَ لَا يُؤْخَذُ مِنكُمْ فِدْيَةٌ وَلَا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ مَأْوَاكُمُ النَّارُ ۖ هِيَ مَوْلَاكُمْ ۖ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ

    صدق الله العظيم

    وهذه الآية تتكلم عن ( المنافقين ) وعن ( الكافرين )
    فالله تعالى لا يأخذ من المنافقين ( فديّة ) ولا من الذين كفروا
    وأختم بقول الله تعالى :
    وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا ۚ وَذَكِّرْ بِهِ أَن تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ وَإِن تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لَّا يُؤْخَذْ مِنْهَا ۗ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ أُبْسِلُوا بِمَا كَسَبُوا ۖ لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ

    صدق الله العظيم

    ويبقى التأكيّد والتثبت من القول الفصل وماهو بالهزل
    بلإستنباط الحق من بيّان الإمام ناصر محمد اليماني عليه السلام ....
    والسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

  5. الترتيب #5 الرقم والرابط: 289718 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية ابواياس
    ابواياس غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2017
    المشاركات
    205

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أيمن محمد مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد

    أخي الحبيب في الله ( المنصف ) تحيّة طيبة مباركة وبعد ....
    كنت أتمنى أن يوضع هذا التدبّر في القسم الخاص ، ولكن بما أن الموضوع في العلن فلا بّد من التسديد !

    أما بالنسبة لكلمة ( عدل ) في هذه الآيات التي تسأل عنّها ، فهي تدّل على معنى ( الفديّة ) !؟

    فالله تعالى يتكلم عن يوم لا تنفع فيّه ( شفاعة العبيد ) ولا ( الفديّة ) ؟!
    تصديقاً لقول الله تعالى :
    فَالْيَوْمَ لَا يُؤْخَذُ مِنكُمْ فِدْيَةٌ وَلَا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ مَأْوَاكُمُ النَّارُ ۖ هِيَ مَوْلَاكُمْ ۖ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ

    صدق الله العظيم

    والشفاعة والفديّة ، يملكها في الأخرة العِباد ( المقربين المؤمنين ) بنظر الشخص الكافر طبعاً ..!
    فهو يأمل بأن يشفع لهُ أحد المقربين ، أو يفتديّه بما يملك من فضل الله تعالى عليّه بالجنان ..
    ولهذا تّجد الله تعالى يقطع عليهم الأمل ويذكرهم بالتقوى المنجيّة :

    وَاتَّقُوا يَوْمًا لَّا تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئًا
    وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلَا يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلَا هُمْ يُنصَرُون

    صدق الله العظيم

    وكما ترى يتكلم الله تعالى عن ( النفس المؤمنة )
    والتي لا تجزي عن نفسٍ كافرة شيئاً .. ولا يقبل الله شفاعتها بكافرين ، ولا يؤخذ من المؤمنين فديّة لهؤلاء .

    أما الآية الثانية في قوله تعالى :
    وَاتَّقُوا يَوْمًا لَّا تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئًا
    وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلَا تَنفَعُهَا شَفَاعَةٌ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ

    صدق الله العظيم

    أما في هذه الآية ، فالله تعالى يتكلم عن العكس وهي النفس ( الكافرة )
    والتي لا يُقبل منها فديّة ..
    ولا تنفعها شفاعة الشافعين !


    وربما تتسأل وتقول : وهل تملك النفس الكافرة فديّة ! حتى لا يقبلها الله تعالى منها ؟
    والجواب هو قوله تعالى :
    وَلَوْ أَنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لَافْتَدَوْا بِهِ مِن سُوءِ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۚ وَبَدَا لَهُم مِّنَ اللَّهِ مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُون

    صدق الله العظيم

    وكما ترى ، فإن الله تعالى يعلم بأنهم لو يملكوا مافي الأرض جميعاً ومثله معه لأفتدوا بِه ، وصدقت نيّاتهم وهم ظالمين ، ولهذا تّجد ردّ الله تعالى عليهم بـ :

    فَالْيَوْمَ لَا يُؤْخَذُ مِنكُمْ فِدْيَةٌ وَلَا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ مَأْوَاكُمُ النَّارُ ۖ هِيَ مَوْلَاكُمْ ۖ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ

    صدق الله العظيم

    وهذه الآية تتكلم عن ( المنافقين ) وعن ( الكافرين )
    فالله تعالى لا يأخذ من المنافقين ( فديّة ) ولا من الذين كفروا
    وأختم بقول الله تعالى :
    وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا ۚ وَذَكِّرْ بِهِ أَن تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ وَإِن تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لَّا يُؤْخَذْ مِنْهَا ۗ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ أُبْسِلُوا بِمَا كَسَبُوا ۖ لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ

    صدق الله العظيم

    ويبقى التأكيّد والتثبت من القول الفصل وماهو بالهزل
    بلإستنباط الحق من بيّان الإمام ناصر محمد اليماني عليه السلام ....
    والسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ونعيم رضوانه
    ماشاء الله تبارك الرحمن تدبر رائع .. بارك الله فيك حبيبي في الله الشيخ أيمن المكرم
    رضي الله عنك وأرضاك
    وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين
    قال تعالى (الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّـهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ﴿١٧٣﴾ فَانقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّـهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّـهِ وَاللَّـهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ)
    ال عمران

المواضيع المتشابهه

  1. البرهان اليقين على حقيقة النَّعيم الأعظم من نعيم جنَّات النَّعيم ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى البرهان اليقين على حقيقة النَّعيم الأعظم من نعيم جنَّات النَّعيم
    مشاركات: 680
    آخر مشاركة: 02-07-2019, 05:27 PM
  2. البرهان اليقين على حقيقة النَّعيم الأعظم من نعيم جنَّات النَّعيم..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى حقيقة القوم الذين يحبهم الله ويحبونه
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 11-03-2018, 08:08 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-06-2015, 04:48 AM
  4. [ صوتي ] ـ الشهادة الحق من الله النعيم الأعظم في نفس عبد النعيم الأعظم
    بواسطة المنصف في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-06-2014, 04:30 AM
  5. البرهان اليقين على حقيقة النَّعيم الأعظم من نعيم جنَّات النَّعيم..
    بواسطة حبيبة الرحمن في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-06-2014, 07:30 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •