بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 29

الموضوع: لماذا لم تحكم بين الناس فيما يختلفون فية بدون انتظار

  1. الترتيب #1 الرقم والرابط: 270547 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2017
    المشاركات
    7

    افتراضي لماذا لم تحكم بين الناس فيما يختلفون فية بدون انتظار

    اخي ناصر محمد اليماني.
    انا مؤيد لك في معظم بياناتك لاكني لست مقتنع بانك الامام المهدي. انا اكفر بجميع الاحزاب والطوائف ومعظم كلامك في محلة من ناحية اسمك مقتنع انة يواطئ اسم الرسول صلى الله عليه وسلم
    انا لست عالم ولاعندي علم كافي لمجادلتك لاكني لم اجد عندك البديل لمعظم ما تنكرة مثل : ان الناس قد ظلوا وان العلماء كلهم في ظلال وان الدين لم يبقى منه الا اسمة ووووو. بل وجدت معظم كلامك متشابة وفي نفس الاسلوب وان كانت المواضيع مختلفة.
    ارى ان الحجة هي ليست عندك انت بل عند من يسمون انفسهم علماء وفقهاء الدين. هذا في رأيي، لماذا لم يستجيبوا لدعوتك في المناظرة التي تدعوهم اليها وتتحداهم بها؟وكلامك من هذة الناحية هو الصواب، فهم محاسبون على صمتهم هذا،،، بل كان الاولى انهم هم من يجادلوك ويثبتوا اما صدقك او كذبك.
    بدل ما نضطر نحن لمجادلتك بما ليس لنا به علم.
    فأمرهم الى الله.
    اما انت فإني قد كنت في بداية الامر صدقتك واردت ان ابايعك،لاكن من خلال متابعتي لبياناتك وجدت فيها نوع من العشوائية واللّا مسؤولية وما زادني شكّاًً في كلامك هو التناقض حيث وعندي ما يثبت من بياناتك تناقضها في بعض المسائل. ونقص في العلم بشئ قد سبق ان تحدثت عنه، مثل من يؤلف لغز ولا يعلم بحله.
    وكأنك تستنبط من عدة مؤلفات ما يوافق نظريتك إضافة الى علم عندك ولكنه قاصر وغير كافي لإدعاءاتك وتحدياتك، فهي تحتاج الى اكثر وأكثر.
    فإن كان عندك ما يثبت إمامتك، فلايوجد وقت في امسّ الحاجة اليك اكثر من هذا الوقت ، وان كنت تريد تحقيق غايه في نفسك وان كانت صالحة او خيريه فلا تدّعي على الله غير الحق.
    اوافقك انك جئت ببعض الاشياء لم يجي بها احد غيرك وهذة شهادة ان عندك علم ليس عند غيرك فاحمد الله الذي علّمك ولا تغترّ بعلمك فيرديك غرورك.
    فإني ارى ان حججك على من يجادلونك وااهية او غير كافية وبعض اساليب كلامك غير لائقه بالامام المهدي المنتظر، وأرى
    ان عندك قصور في الإلقاء والمنطق وأنصحك ان تدعي الله
    ان يحلل عقدة من لسانك يفقهوا قولك.
    رد مع اقتباس رد على رسالة خاصة تحويل الرسالة تحويل

  2. الترتيب #2 الرقم والرابط: 270549 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية ابو محمد
    ابو محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,532

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس المشاركة: 36889 من الموضوع: سلسلة حوارات الإمام في منتديات أشراف أونلاين..





    - 50 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    21 - 03 - 1432 هـ
    25 - 02 - 2011 مـ
    02:14 صباحاً
    ــــــــــــــــــــــ



    الله هو مَنْ يُعَلِّم الإمام المهدي البيان الحق للقرآن من ذات القرآن..



    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله وآله الأطهار والسابقين الأنصار من قبل الفتح والتمكين وجميع المُسلمين الى يوم الدين..

    ويا أيها المحمودي، سَلْ عن أيِّ آيةٍ تريد بيانها بالحقّ من الغلاف إلى الغلاف في كتاب الله المحفوظ من التحريف القرآن العظيم وأعدك بإذن الله وعداً غير مكذوب أن آتيك ببيانها بالحقّ بإذن الله وأفصِّله تفصيلاً وأحسن تفسيراً. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بالحقّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا} صدق الله العظيم [الفرقان:33].

    وأحيطك علماً بالحقّ وجميع الباحثين عن الحقّ أنّ كثيراً من آيات الكتاب لم أكن أعلم ببيانها حتى يلقي إلينا أحد السائلين طالباً بيانها ومن ثم أقوم بالضغط بالردّ وأنا لم أعلم بعد ببيانها الحقّ الذي لا يحتمل الشكّ وما إنْ أبدأ بذكر اسم الله وأقول
    {بسم الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} ومن ثم أرى من ربّي العجب العُجاب فسرعان ما يعلِّمني بيانها إنْ يشاء بوحي التّفهيم وليس وسوسة شيطان رجيم، كون الله يعلمني بآياتٍ في الكتاب التي جعلها بياناً لهذه الآية ومن ثمّ يُفصّلها لي ربّي تفصيلاً من القرآن العظيم كون آيات الكتاب هُنَّ أصلاً مفصلات في ذات القرآن، فوزّع التفصيل في آيات الكتاب ولذلك تجدوني أستنبط لكم حكم الله بالحقّ من هنا وهناك من مختلف آيات الكتاب كون تفصيله فيه، ولكن أكثركم لا يعلمون. وقال الله تعالى: {أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا} صدق الله العظيم [الأنعام:114].

    وبما أنّ ناصر محمد اليماني يأتي بتفصيل القرآن من ذات القرآن ولذلك لا تجدون أي تناقض في البيان الحقّ للقرآن العظيم؛ بل آتيكم بتفصيله بشكلٍ موسعٍ ونفصِّله تفصيلاً بالحقّ لا شكّ ولا ريب مما علَّمني ربي بأحسن تفسيرٍ من تفاسير المفسرين منكم، ولسوف أضرب لك على ذلك مثلاً في آية من قصص القرآن عن الردّ الموحد للكفرة من أمم الأنبياء جميعاً. وهي قول الله تعالى:
    {كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ} صدق الله العظيم [الذاريات:52].

    فسَّرها المفسرون بشيءٍ من الحقّ ولكنك لن تجدهم استطاعوا أن يفصِّلوها تفصيلاً كما فصَّلها الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ونأتي لنتدبر تفسير المفسرين لقول الله تعالى:
    {كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُون} صدق الله العظيم، ونأتي الآن إلى ما اتفق عليه المفسرون وجاءوا بتفسيرٍ واحدٍ موحدٍ أن التفسير القول في تأويل قوله تعالى: {كَذَٰلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ ﴿٥٢﴾ أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ ﴿٥٣﴾} [الذاريات]. وما يلي تفسيرهم:
    (يقول - تعالى ذكره -: كما كذبت قريش نبيها محمدا - صلى الله عليه وسلم -، وقالت: هو شاعر، أو ساحر أو مجنون، كذلك فعلت الأمم المكذبة رسلها، الذين أحل الله بهم نقمته، كقوم نوح وعاد وثمود، وفرعون وقومه، ما أتى هؤلاء القوم الذين ذكرناهم من قبلهم، يعني من قبل قريش قوم محمد - صلى الله عليه وسلم - من رسول إلا قالوا: ساحر أو مجنون، كما قالت قريش لمحمدٍ - صلى الله عليه وسلم -.
    وقوله (أتواصوا به بل هم قوم طاغون) يقول - تعالى ذكره -: أأوصى هؤلاء المكذبين من قريش محمدا - صلى الله عليه وسلم - على ما جاءهم به من الحقّ أوائلهم وآباؤهم الماضون من قبلهم، بتكذيب محمد - صلى الله عليه وسلم -، فقبلوا ذلك عنهم.
    وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل.
    ذكر من قال ذلك:
    حدثنا ابن عبد الأعلى قال: ثنا ابن ثور، عن معمر، عن قتادة ( أتواصوا به بل هم قوم طاغون ) قال: أوصى أولاهم أخراهم بالتكذيب. حدثنا بشر قال: ثنا يزيد قال: ثنا سعيد، عن قتادة قوله (أتواصوا به): أي كان الأول قد أوصى الآخر بالتكذيب. [ص: 442].
    وقوله ( بل هم قوم طاغون ) يقول - تعالى ذكره -: ما أوصى هؤلاء المشركون آخرهم بذلك، ولكنهم قوم متعدون طغاة عن أمر ربهم، لا يأتمرون لأمره، ولا ينتهون عما نهاهم عنه.)

    ومن ثمّ نأتي لبيان القرآن بالقرآن للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني عن قول الله تعالى:
    {كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ} صدق الله العظيم [الذاريات:52].

    والسؤال الذي يطرح نفسه هو: لماذا هذا الردّ الموحد من كافة الأمم على أنبياء الله؟ فلا بدّ أنه يوجد سببٌ جعلهم يردّون على أنبياء الله بهذا الردّ الموحد. وإلى الجواب نأتي به لكم من محكم الكتاب ونفصّله تفصيلاً فإلى البيان الحقّ للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني حقيقٌ لا أقول على الله إلا الحقّ، ونبدأ بقول الله تعالى:
    {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نبيّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ} صدق الله العظيم [الأنعام:112].

    ومن ثم نأتي لتفصيل بعضاً من مكرهم المُضاد لأنبياء الله حتى لا تتبع الأمم أنبياء الله فيجعلون بعض الذين يتخبطهم الشيطان من المسّ أن يوسوس له في صدره بأنّه نبيّ حتى يبدأ ذلك الممسوس بالتكلم فيدّعي أنه نبيّ، حتى إذا بدأ يذيع خبره فيمن حوله فمن ثم يبدأ الشيطان بجعل ذلك الرجل يتصرف تصرفات المجانين، ومن ثم يتفاجأ من حوله بتصرفاتٍ منه كتصرفات المجانين، ومن ثم يحكمون عليه بالجنون، ويتبيّن لهم أنه أصابه مسّ من الشياطين.

    فما هي الحكمة الشيطانيّة من هذا المكر الذي فعله مسّ الشيطان عن طريق الإنسان؟ وذلك حتى إذا ابتعث الله نبياً بالحقّ من ربّ العالمين فأول ما يحكم عليه قومُه إنّه مجنون لكونهم تعودوا على هذه الدعوة من المجانين، ويتبيّن لهم إنّ الذين يدّعون النبوّة أصابهم مسّ من الشياطين ولذلك يقولون لنبيهم الحقّ من ربّ العالمين:
    {إِنْ نَقُولُ إِلا اعْتَرَاكَ بَعْضُ آلِهَتِنَا بِسُوءٍ} [هود:54]، أي أصابك بمسٍّ من الجنّ ولم تدافع عنك الآلهة كونك تذكِّرهم بسوءٍ. فيطلقون على النَّبيّ الحقّ من ربّهم أنّه مجنون، وسبب هذا القول من أمم الأنبياء لأنبيائهم هو بسبب مكر الشياطين بالوسوسة إلى الذين يدّعون النبوّة بغير الحقّ ثم يجعلونه مجنوناً ولا يقبل قوله العقلُ والمنطقُ.

    ولكن بقيت لدى الشياطين مُعضلةٌ وهي لو أنّ الله يؤيّد نبيّه بآيةٍ يرونها رأي العين فعندئذٍ علِم الشياطينُ أنّ قومه سوف يصدقونه، فمن ثم اخترع الشياطين سحر التخييل ليعلّموه إلى بعض أوليائهم الجاهلين فيقولون له: "اسحرْ أعينَ الناس واجلب لك مالاً منهم من وراء سحر التخييل". وهؤلاء النوع من السحرة لم يكونوا يعلمون أصلاً ما هي الحكمة الشيطانيّة من اختراع سحر التخييل لأعين الناس.

    ومن ثم نبيّن لكم الحكمة الشيطانيّة من سحر التخييل هو: حتى إذا بعث الله نبياً ومن ثم يؤيده بآيةٍ معجزةٍ خارقةٍ من ربّ العالمين بالحقّ على الواقع الحقيقي فمن ثمّ يقول له قومه قد تبيّن لنا أنك لستَ بمجنون بل ساحرٌ عليمٌ.

    ونأتي الآن للبحث عن هذا البيان على الواقع الحقيقي ونتابع قصة نبيّ الله موسى عليه الصلاة والسلام حين أرسله الله إلى فرعون وقومه، وقال نبيّ الله موسى:
    {وَقَالَ مُوسَى يَا فِرْعَوْنُ إِنِّي رَسُولٌ مِنْ ربّ العالمين(104)حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لا أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلاَّ الْحَقَّ} [الأعراف:104-105]. ومن ثمّ ردّ عليه فرعون: {قَالَ فِرْعَوْنُ وَمَا ربّ العالمين (23) قَالَ ربّ السماوات وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إن كُنتُم مُّوقِنِينَ (24) قَالَ لِمَنْ حَوْلَهُ أَلَا تَسْتَمِعُونَ (25) قَالَ رَبُّكُمْ وربّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (26) قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أرسلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ(27)} [الشعراء]. ومن ثمّ ردّ عليه نبيّ الله موسى عليه الصلاة والسلام، وقال: {قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكَ بِشَيْءٍ مُّبِينٍ} [الشعراء:30]. ومن ثمّ ردّ عليه فرعون وقال: {قَالَ إِن كُنتَ جِئْتَ بِآيَةٍ فَأْتِ بِهَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (106) فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ (107) وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاء لِلنَّاظِرِينَ(108)} [الأعراف]. ومن ثم غيَّر فرعون فتواه الأولى عن جنون موسى عليه الصلاة والسلام، وقال فرعون: {قَالَ لِلْمَلَإِ حَوْلَهُ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ (34) يُرِيدُ أَن يُخْرِجَكُم مِّنْ أَرْضِكُم بِسِحْرِهِ فَمَاذَا تَأْمُرُونَ (35) قَالُوا أَرْجِهِ وَأَخَاهُ وَابْعَثْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ (36) يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَحَّارٍ عَلِيمٍ (37) فَجُمِعَ السَّحَرَةُ لِمِيقَاتِ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ (38) وَقِيلَ لِلنَّاسِ هَلْ أَنتُم مُّجْتَمِعُونَ (39) لَعَلَّنَا نَتَّبِعُ السَّحَرَةَ إِن كَانُوا هُمُ الْغَالِبِينَ (40) فَلَمَّا جَاء السَّحَرَةُ قَالُوا لِفِرْعَوْنَ أَئِنَّ لَنَا لَأَجْراً إِن كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ (41) قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ إِذاً لَّمِنَ الْمُقَرَّبِينَ(42)} [الشعراء]. {قَالَ لَهُم مُّوسَى أَلْقُوا مَا أَنتُم مُّلْقُونَ (43) فَأَلْقَوْا حِبَالَهُمْ وَعِصِيَّهُمْ وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُونَ (44)} [الشعراء]. وقال الله تعالى: {فَلَمَّا أَلْقَوْاْ سَحَرُواْ أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ} [الأعراف:116].

    ويقصد بوصفه
    {عَظِيمٍ} أي عظيم في الإثم لكونهم يصدّون بذلك عن التصديق بالآيات الحقّ من ربّ العالمين التي يؤيّد بها رسله، ولكن نبيّ الله موسى عليه الصلاة والسلام ليس لديه خلفيّة عن السحر فخشي أن يكون سحرهم حقاً على الواقع الحقيقي كمثل آية التصديق التي أيَّده الله بها وخشي أن تكون كمثل آياتهم السحرية، ولذلك قال الله تعالى: {فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى (66) فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُّوسَى(67)} [طه].

    وهنا ألقى الشيطان في أمنية موسى الشكّ في الحقّ الذي جاء به. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نبيّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} صدق الله العظيم [الحج:52].

    ولكن الله أوحى إليه بالوحي وطمأن قلبه أنه سوف يدمغ الباطل بالحقّ على الواقع الحقيقي فإذا هو زاهق. وقال الله تعالى:
    {قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الْأَعْلَى (68) وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى(69)} صدق الله العظيم [طه].

    ومن ثم أحكم الله لنبيه موسى عليه الصلاة والسلام آياته بالحقّ على الواقع الحقيقي بعد أن ألقى الشيطان في قلبه الشكّ في الحقّ. وقال الله تعالى:
    {فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى (66) فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُّوسَى (67) قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الْأَعْلَى (68) وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى(69)} صدق الله العظيم [طه].

    وتبيَّن لكم يا قوم كيف استطاع الشياطين أعداء الأنبياء أن يصدّوا الأمم عن اتّباع أنبياء الله، ولذلك لم يستطيعوا أن يجعلوا الناس أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ وذلك بسبب مكر الشياطين على مرّ العصور عن طريق شياطين الإنس والذين لا يعلمون، وبسبب هاتين الطريقتين من مكر الشياطين توصّى الشياطين بعضهم بعضاً بهاتين الطريقتين من المكر الخبيث ضدّ أنبياء الله، ولذلك نجح الشياطين نجاحاً كبيراً في صدّ كثيرٍ من الأمم عن اتباع رسل ربّهم بسبب ذلك المكر الخبيث وبسبب ذلك المكر المُستمر عبر العصور من الشياطين الذين نجحوا في صدّ البشر عن اتباع أنبياء الله. وقال الله تعالى:
    {كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ} صدق الله العظيم [الذاريات:52].

    والحقّ أقول إنّ الأمم لم يوصِ بعضهم بعضاً أن يكون ذلك هو ردّهم على أنبياء الله
    {سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ}؛ بل تواصى بالمكر المسبب لهذا القول شياطينُ الجنّ والإنس حتى نجَحوا في صدِّ الأمم، ولكنّه بقيَ لديهم لو أنّ الله يؤيّد أحد رسله بوحيٍ غيبيٍ فوجب عليهم أن يغامروا في استراق السمع من الملأ الأعلى عن علم الغيب، إذ يتكلم الملائكة فيما بينهم بما علَّمهم رسول الله جبريل عليه الصلاة والسلام ويخبرهم بما علَّمه به الله، ولكن هذا صعبٌ على الشياطين بسبب الحرس الشديد والشهب، ولكن لا بدّ لهم أن يغامروا إصراراً منهم على إطفاء نور الله كمثل إصرار أبو حمزة محمود المصري حتى ولو يَصدُقوا في خطفةٍ واحدةٍ تحدث بالحقّ فيوحوا بها إلى أوليائهم من شياطين الإنس ليتكلم بها عن علم الغيب فتحدث، وقالوا للكهنة العرافين المشعوذين قال لهم الشياطينُ لا تقولوا إنَّ الشياطين من علَّمكم بتلك الخطفة؛ بل قولوا إنما علمنا ذلك بسبب رصدنا لحركات النجوم ولذلك قال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [كذب المنجمون ولو صدقوا]؛ أي كذَب المنجِّمون أنهم علموا بتلك الخطفة الغيبية نتيجة رصدهم لحركات النجوم ولو صدقوا في تلك الخطفة؛ بل علّمَهم بتلك الخطفة الحقّ الشياطين الذين يسترقون السمع من الملأ الأعلى عن علم الغيب. وقال الله تعالى: {إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ (6) وَحِفْظاً مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ (7) لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ (8) دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ (9) إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ(10)} صدق الله العظيم [الصافات].

    ولكنَّ الشيطان المارد حين يفِرُّ بالخطفة الغيبية عما سوف يحدث في الأرض فإنه يوحي بها إلى وليِّه من شياطين الإنس ليخبر بها الناس. وقال الله تعالى:
    {هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ(221)تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ(222)يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ(223)} صدق الله العظيم [الشعراء].

    وأولئك هم العرَّافون، وكذلك منهم من يسمّون بالكهنة الذين يزعمون أنّ لديهم من علم الغيب وهم أولياء الشياطين، وإنّما الحكمة من ذلك المكر الخبيث حتى إذا أيَّد الله أنبياءه بما يشاء من علم الغيب ومن ثم يقول له الناس إنما هو كاهنٌ فقد سبق وأن أخبرنا كهنة وعرّافون بأحداث غيبيّةٍ وحدثت بالفعل.

    ويا قوم، وتالله لقد أحاطني الله بكافة مكر الشياطين حتى أُحبِط جميع مكرهم فأجعل الناس أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيم، فلماذا يا المحمودي تصدُّ الناس عن اتباع المهديّ المنتظَر؟ فهل أنت من شياطين البشر أم من الذين يقولون على الله ما لا يعلمون؟ ويا رجل والله الذي لا إله غيره إنّك لتصد عن اتّباع الإمام المهديّ المنتظَر فما هو موقفك بين يدي الله لو كان المحمودي يصدّ عن اتباع الإمام المهديّ المنتظَر؟ أفلا تكون من الشاكرين أن جعلك الله في أمّة المهديّ المنتظَر وجيله فتتبع الحقّ من ربك؟ ولك الحقّ أن تجادلنا من القرآن العظيم وإذا لم تجدني أهيمن عليك بالحقّ من ربّك وأفصّل الآيات التي سوف تجادلني بها فآتيك بالحقّ وأحسن تفسيراً خيراً من تفاسيركم الظنيّة فلستُ المهديّ المنتظَر، فسلني عمّا تشاء من آيات الكتاب آتيك بالحقّ بإذن الله إن يشاء الله وإنما أتّبع ما علّمني ربي وما كان لي أن آتيكم ببيان آية إلا بإذن الله فهو من يعلمني البيان الحقّ للقرآن من ذات القرآن ولذلك أفصِّله لكم تفصيلاً برغم أنّي لا أحفظ القرآن وإنما يلهمني بالآية ومن ثم أقوم بنسخها من القرآن إلى البيان ولم آتِك بالبرهان من عند نفسي، أفلا تتقون!

    وأما عن الأسئلة التي تريد أن أردّ عليك فيها فأقول سَلْني عن أي آية تريد بيانها من القرآن العظيم ثم يعلمني الله بيانها بالحقّ بوحي التّفهيم وليس وسوسة شيطان رجيم، ولذلك قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في البشرى الحقّ:
    [وإنك أنت المهديّ المنتظَر وما جادلك أحدٌ من القرآن إلا غلبته].

    "وما نرجوه منك" هو أن تعلّمنا بالبيان الحقّ من القرآن العظيم فتفصل لنا علم الإنترنت من القرآن العظيم تفصيلاً، وكذلك تفصّل لنا أسلحة التدمير الشامل من القرآن العظيم تفصيلاً إن كنت من الصادقين، وإن لم تفعل ولن تفعل ومن ثمّ يتبين للمهديّ المنتظَر أنّك من شياطين البشر لو لم تفعل فأنت من أوقع نفسه في هذه الورطة بظنك أنّك سوف توقع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فيقول على الله ما لم يعلم، ولسوف أثبت لك أنّك غبيٌ أمام الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني مهما كنت شيطاناً ذكياً، وأما المهديّ المنتظَر فلم يبعثه الله الواحدُ القهار إلى البشر لكي يعلمهم أسلحة الدمار الشامل بل ابتعث الله المهديّ المنتظَر لتحقيق السلام العالمي بين شعوب البشر رحمة للعالمين وأعلمهم البيان الحقّ للذكر لمن شاء منهم أن يستقيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ ﴿٢٦﴾ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ ﴿٢٧﴾ لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ ﴿٢٨﴾ وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّـهُ ربّ العالمين ﴿٢٩﴾} صدق الله العظيم [التكوير].

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    عدو شياطين البشر؛ المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــ


  3. الترتيب #3 الرقم والرابط: 270550 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    4,542

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه وبعد,

    قال تعالى :
    وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَىٰ وَالْبَصِيرُ ﴿فاطر: ١٩﴾

    الاخ الكريم علي غالب كلامك كالعسل الذي ازلق فيه السم , والسؤال المهم لك حبيبي في الله هل سيحاسبك ربك ان ضل علمائك واقتديت بضلالهم ام لا ؟

    قال تعالى :
    وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَـٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا ﴿الإسراء: ٣٦﴾

    واما الافتراءات التي سوف يحاسبك الله عليها فجعلت البيانات عشوائية ! وغير مسؤولة ومتناقضة , يا سبحان ربي بل متماسكة ودقيقة وقول فصل وما هو بالهزل

    قال تعالى :
    قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَآتَانِي رَحْمَةً مِّنْ عِندِهِ فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ أَنُلْزِمُكُمُوهَا وَأَنتُمْ لَهَا كَارِهُونَ ﴿هود: ٢٨﴾

    ورحم الله والدي كان يقول من لا يرى من الغربال فهو أعمى , كيف من لا يرى القمر البدر في ظلمة الليل ولا يرى نور البيان

    ثم كيف تجتمع الظلمات والنور معا في مكان واحد ! فانت توافق كما تدعي بان الامام الحبيب الغالي قد بين العديد من الاشياء التي حتى لم يعلم عنها كل من سبقه , وان كان العلم من عنده لما استطاع ان يصل الى مالم يصل له الانبياء والصالحون من قبله وعلمنا كما علمه الرحمن مالم نعلم فسبحان العليم فوق كل ذي علم

    واما افتراءك بان حجج الامام الحبيب الغالي واهية او غير كافية فهذه مردودة عليكم فعقلك القصير لم يستوعب ما في البيان من حكمة و بصيرتك العمياء بسبب الران الذي على قلبك لم ترشدك للحق

    ونصيحتي لك استعذ بالله من الشيطان الرجيم واستغفر لذنبك وأنب الى ربك ليهدي بصيرتك فتكون من الفائزين , واعلم بانك تظلم خليفة الله فحسبك ذلك

    فتدبر اكثر لتزداد نورا من علم البيان وتوكل على الرحمن

    اقتباس المشاركة: 6885 من الموضوع: أفتونا في لباس المرأة وزينتها الظاهرة وما قولكم في الحجاب والنقاب ؟


    الإمام ناصر محمد اليماني
    08-18-2010, 02:20 AM

    حسبي الله ونعم الوكيل
    ---------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    فسمع ياهذا إنك تفتي بتبرج المرأة فتُخالف امر الله في محكم كتابه في قول الله تعالى :

    { وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }صدق الله العظيم

    ولكن أحمد عيسى إبراهيم أفتى المرأة بالتبرج وأفتى بما يلي "

    إن تغطية الوجه والكفين من قبل المرأة أمام الأجانب هي بدعة ذكورية ابتدعها السلف وفيها خروج عن شرع الله فالوجه والكفين هي من زينة المرأة الظاهرة وهي هويتها ولا يجوز تغطيتها أمام أي إنسان .
    وقد أستند أحمد عيسى إبراهيم على قول الله تعالى ( وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا )صدق الله العظيم

    وتلك الزينة التي استثناها الله فأذِن للمراة أن تظهرها فليس ذلك للأجانب بل للأقارب بشكل عام أذن الله لها أن تظهر زينتها الظاهرة وهن الوجه والكفين والاقدام من الجسد ويغطي باقي الجسد ثوبها الذي يستر الذي يستر جسدها عن اقاربها بل تبدي لهم زينتها الظاهرة وذلك حجابها أمام المحارم وأما حجابها عن الأجانب فتجدوا فتوى الله للمراة المؤمنة بعدم التبرج فأمرها بالحجاب الشامل تصديقاً لقول الله تعالى :

    { وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }صدق الله العظيم

    فمن الذي يُحرف كلام الله عن مواضعه يا شيخ أحمد أفلا تتقي الله وبالنسبة لعرض المراة على الرجل بالزواج فأذن الله لها أن تكشف له عن وجهها بغرض عرض الزواج وأذن الله له رؤيتها تصديقاً لقول الله تعالى)

    { وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِنْ لا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلاَ أَنْ تَقُولُوا قَوْلاً مَعْرُوفًا وَلا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ(235)} صدق الله العظيم
    ومن النساء من تعرض نفسها على النبي للزواج فحتماً تكشف له عن وجهها إن اراد ان يستنكحها تصديقاً لقول الله تعالى "
    (( وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ ))
    صدق الله العظيم
    فحتماً ستكشف عن وجهها بغرض عرض الزواج عليه إن يشاء عليه الصلاة والسلام ولكن ذلك من قبل تحديد زوجات النبي فلن يستطيع محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يتزوج بمن تعرض عليه بغرض الزواج حتى ولو أعجبه حُسنها تصديقاً لقول الله تعالى "

    ( لَا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِنْ بَعْدُ وَلَا أَنْ تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ ) صدق الله العظيم
    ولكنك أولت هذه الآية بغير الحق لتجعلها بالظن الذي لا يغني عن الحق شئ لتجعلها توافق ما تهواه نفسك من رؤية المرأة المتبرجة وقال الله تعالى "

    ( إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى )صدق الله العظيم

    فأما ما تهواه أنفسهم فتجده في قول الله تعالى "

    ( وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ )صدق الله العظيم
    وياشيخ أحمد وتالله إن في قلبك زيغ عن آيات الكتاب المحكمات البينات لعالم الأمة وجاهلها ومنهن قول الله تعالى "

    ((وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ))صدق الله العظيم

    فتلك هي الزينة الظاهرة ولم يامرها أن تتعرى امام الأقارب بل تلك هي التي ما ظهر منها ويقصد للأقارب وليس للأجانب ومن ثم تم حجب زينتها كامل عن الأجانب بقول الله تعالى "

    ((وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ))صدق الله العظيم

    ويا شيخ أحمد بالله عليك أفلا ترى أن بيانك للقرآن يفتقد السلطان البين تماماً بل تاتي بالتأويل من عند نفسك برايك وليس من عند الله وتتبع آيات لا يزلن بحاجة للبيان حتى تأولها أنت التأويل الذي يناسب هواك ومُبتغاك ولذلك في قلبك زيغ عن الحق كونك تعرض عن آيات أم الكتاب في قلب وذات موضوع حجاب المرأة

    فتذرهن وراء ظهرك فتتبع آيات لا يزلن بحاجة للتأويل وققال الله تعالى "

    ( هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ )صدق الله العظيم

    وأفتي بالحق أنك من الذين قال الله عنهم ((فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ )صدق الله العظيم

    ولو يتدبر أولوا الألباب في بيان وبيان ناصر محمد اليماني لوجدوا أن بيانك يخلو من البرهان على صدق قولك كونك تأتي بالبيان للقرآن من عند نفسك وأما ناصر ممد اليماني فياتي بالبيان قرآن محكم من ىيات الكتاب البينات المحكمات هُن أم الكتاب في قلب وذات الموضوع كمثل فتوى ناصر محمد اليماني بحاجب كامل زينة المرأة عن الأجانب ومن ثم آتي بالبرهان المبين آية محكم من آيات أم الكتاب وهي قول الله تعالى)

    { وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }صدق الله العظيم

    فتبين لكم أن الله امر المرأة بالحجاب التام عن الأجانب ويبدين ما ظهر منها للأقارب وأرى أنك قد تلجمت يا شيخ أحمد في بيان الإمام ناصر محمد اليماني عن حجاب المرأة الشامل أمام الأجانب وحجاب المرأة الجزئي أمام الأقارب ومن ثم ذهبت لتفتري على ناصر محمد اليماني أنه يحرف الكلم عن مواضعه ويا سُبحان ربي كيف أنك تقترف سوء ومن ثم ترمي به ناصر محمد اليماني فمن الذي يحرف الكلم عن مواضعه المقصوده فهل هو فضيلة الشيخ احمد عيسى إبراهيم أم الإمام ناصر محمد اليماني ولسوف يتبين للباحثين عن الحق من خلال البرهان لما يقوله ناصر محمد اليماني ومن يقوله أحمد عيسى غبراهيم ولسوف يجدوا أن بيانك معدوم من البرهان البين والمحكم من كتاب الله بل تاتي بآية لا تزال بحاجة للبيان ومن ثم تفسرها أنت تفسيراً من عند نفسك كمثال قول الله تعالى "

    ( لَا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِنْ بَعْدُ وَلَا أَنْ تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ ) صدق الله العظيم
    ومن ثم يستنبك لنا أحمد إبراهيم من الآية قول الله تعالى (وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ ) صدق الله العظيم ومن ثم يريد أن يؤسس على ذلك فتوى التبرج للنساء بشكل عام للأجانب ويا سبحان ربي ألم تجد أن الآية تتكلم عن الزواج فالتي شاهد وجهها النبي إنما لانها عرضت الزواج عليه ويحق لها أن تكشف عن وجهها ما دام بغرض الزواج ولكن قد جاء النهي عن ذلك بتحديد الزوجات وأنتهى الأمر يارجل ولكنك أعرضت عن آيات الكتاب المحكمات هُن أم الكتاب في باب الحجاب للمرآة كمثل قول الله تعالى))

    (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً{59})صدق الله العظيم

    فإذا كان زوجات النبي وهُن أمهات المؤمنين حرم الله علي المؤمنين أن يظهروا على رؤيتهن في بيوتهن لانهن لم يرتدين الحجاب الكمل في بيوتهن بل فقط حجاب الأقارب ولذلك قال الله تعالى "

    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَداً إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيماً{53)صدق الله العظيم

    فانظر لقول الله تعالى (وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَداً إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيماً{53)صدق الله العظيم

    برغم أن نساء النبي هُن أمهاتهم في الدين وقال الله تعالى "

    ( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ )صدق الله العظيم

    وبرغم ذلك فلم ياذن الله للمرمنين الدخول عليهن وهن غير محجبات بالحجاب التام لانهن في بيوتهن حتماً لا يرتدين إلا حجاب الأقارب الذين يدخلوا عليهن ويظهر من زينتهن وجوههن وأيدهن وحليهن ولذلك نهى الله المؤمنين الأجانب من الدخول عليهن وقال الله تعالى ((وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَداً إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيماً{53)صدق الله العظيم

    برغم أن صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ينادون زوجات النبي (يا أمي فلانه) وبرغم ذلك قال الله تعالى (وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَداً إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيماً{53)صدق الله العظيم

    وسبب عدم نكاحهن من بعده عليه الصلاة والسلام لانهن أمهات المؤمنين تصديقاً لقول الله تعالى "

    ( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ )صدق الله العظيم


    ولذلك جاء الأمر بالتحريم على النبي أن يبدلهن بأزواج أخرى لأنه لا يحل لأحد أن يتزوجهن تصديقاً لقول الله تعالى "
    ( لَا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِنْ بَعْدُ وَلَا أَنْ تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ ) صدق الله العظيم
    فمن الذي يحرف الكلم عن مواضعه يافضيلة الشيخ أحمد عيسى إبراهيم عفى الله عنك إن هذا إلا بهتان مبين تتهم به ناصر محمد اليماني انه يحرف الكلم عن مواضعه المقصوده بينما ذلك الوصف ينطبق عليك تمام وليس على ناصر محمد اليماني كون ناصر محمد اليماني إنما هو مُكلف بتفصيل القرآن بالقرآن ولذلك لا تجدوا ناصر محمد اليماني ياتيكم البرهان من عند نفسه بل يأتيكم بالبرهان من ذات القرآن وذلك لان الله أنزل تفصيله فيه ليجعل القرآن يفصل بعضه بعضاً ولذلك استنبط لكم حُكم الله من ذات القرآن لأن الله أنزل تفصيله فيه تصديقاً لقول الله "
    ( أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً )صدق الله العظيم

    فإذت رجعتم غلى تفصيلة فسوف يبين لكم نقطة ليست مبينه في الآية الأخرى كمثال قول الله تعالى "

    { وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ }صدق الله العظيم

    فإذا أتبعتم الضن فحتماً سوف تعتقدون أن الشهداء أحياء في قبورهم وإنما لا تشعرون بحياتهم من حولكم ولكن حين تتقوا الله فتأبوا أن تطيعوا امر الشيطان الذي امركم أن تقولوا على الله مالا تعلمون ثم لا تقولوا على الله مالا تعلمون ومن ثم ترجعون إلى تفصيل القرآن فيه فسوف يبين لكم أن الشهداء ليس أنهم أحياء في الحياة الدُنيا بل احياء عند ربهم يُرزقون في جنة المأوى تصديقاً لقول الله تعالى "

    ( وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ )صدق الله العظيم

    كمثل الرجل الذي أعلن بأيمانه بين يدي قومه ومن ثم قاموا بقتله وقال الله تعالى "

    (( قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ (26) بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ (27)) صدق الله العظيم
    ولذلك تجدوا أن القرآن آية تفصل آية أخرى ولذلك تجدوا أن بيان ناصر محمد اليماني للقرآن بيان مُترابط مُحكم يفصل بعضه بعضاً إذاً ناصر محمد اليماني لا ياتيكم بالبيان من رأسي من ذات نفسي بل آتيكم بتفصيله من ذات القرآن العظيم فادعوكم إلى الله ليحكم بينكم بالحق فيما كنتم فيه تختلفون في الدين ولن أحكم بينكم من راسي من ذات نفسي وإنما أستنبط لكم حكم الله بينكم من تفصيله من ذات القرآن تصديقاً لقول الله تعالى "
    (( أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً )) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى(( وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ (50)) صدق الله العظيم

    إذاً فمن أعرض عن أحكام ناصر محمد اليماني فإنه قد أعرض عن حُكم الله رب العالمين ومن خالفه فإنه في نار جهنم وساءت مصيراً إلا أن تجدوا ناصر محمد اليماني ان بيانه للقرآن ليس إلا كمثل بيان الشيخ أحمد عيسى إبراهيم بإتباع الضن الذي لا يغني من الحق شيئاً فلم يجعل الله ذلك حُجة عليكم فكيف يجعل الله الباطل حجة سبحانه وذلك لأن القول على الله بالظن الذي لا يغني من ا لحق شيئاً ليس من أمر الله بل من امر الشيطان الرجيم كما افتاكم الله عن امر الشيطان حتى لا تتبعوه وقال الله تعالى "

    (( إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ ))صدق الله العظيم

    وأما كيف أن العالم يقول على الله مالم يعلم وذلك حين يفتي في شئ حسب رأيه إحتهاداً منه بغير سُلطان العلم من الرحمن فذلك هو القول على الله بما لا يعلم انه الحق من لدن حكيم عليم وهُنى يتبين لكم سر تفوق الإمام المهدي ناصر محمد اليماني على كافة الذين حاوروه من علماء الأمة وذلك لأني لاأقول على الله بما لا اعلم أنه الحق من لدن حكيم عليم ولا أُجادلكم بوحي جديد بل بآيات الكتاب البينات من القرآن المجيد الذي بين آيدكم ويا احبتي الأنصار السابقين الأخيار أفلا تعلمون أنكم لو تجدوا أن هُناك عالم قد أقام الحجة على ناصر محمد اليماني في مسئلةٍ ما ومن ثم تُجادلون الخصم في الحوار فوقفتم إلى جانب ناصر محمد اليماني فتقولوا أن الحق معه فلو كنتم ترونه مع فضيلة الشيخ أحمد عيسى إبراهيم إذاً فقد اخذتكم العزة بالإثم وتعصبتم التعصب الأعمى وهذا مُحرم على الأنصار السابقين الأخيار بل عليهم أن يجنحوا مع الحق اينما يرونه ولكن هيهات هيهات واقسمُ برب الأرض والسماوات قسمُ البار بالحق وليس قسم كافر ولا فاجر لا يستطيع أن يغلب المهدي المنتظر من محكم الذكر المحفوظ من التحريف أحداً في خلق الله أجمعين من الملائكة والجن والإنس ومن كُل جنس وليس تحدي الغرور وطاولة الحوار هي الحكم ونشكر طاقم مجلس الإدارة وعلى رأسهم حبيبي في الله الحُسين إبن عُمر على صبرهم وتحملهم للشيخ أحمد عيسى ومن على شاكلته وعدم حظر عضويته وبيانه فذلك ما يسعد الإمام المهدي ويرضي نفسه وذلك حتى يتسنى للإمام المهدي بيان القرآن للعالمين ونُفصله تفصيلاً وإنما جعل الله الذين يجادلون ناصر محمد اليماني من اسباب البيان ليحييا من حيي عن بينه ويهلك من هلك عن بينة ولكن حين يستشيض أحد طاقم الإدارة غضب من أحد الذين يجادلون بغير علم فيقوم بطرده وحظر عضويته فذلك ما يحزن الإمام المهدي كثيراً إلا ان يكون بقرار وأمر من الإمام ناصر محمد اليماني من بعد إقامة الحجة وإستكمال البيان في تلك النقطة وهو لا يزال يضيع وقتنا فهنى يحق للإمام ناصر محمد اليماني أن يتخذ القرار بحظر من يضيع وقتنا بغير الحق بعد إقامة الحجة عليه فنامر الحُسين إبن عُمر أن يجتثه من الموقع كشجرة خبيثة اُجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار ولربما يود أحد السائلين أن يقاطعني فيقول عجيب أمرك يا ناصر محمد اليماني فلماذا لا توجه ذلك الأمر على الخاص إلى الحسين إبن عمر وأعضاء طاقم إدارة الحوار ولن يعصوا امرك ومن ثم يرد عليهم المهدي المنتظر وأقول أريد أن تُبرئ ذمتي أمام الله والباحثين عن الحق جميعاً ليكونوا شهداء بالحق كون موقع ناصر محمد اليماني ليس كمثل اي موقع من مواقع عُلماء الأمة كلا وربي بل هو امر من الله إلى المهدي المنتظر لفتح الحوار بين المهدي المنتظر ومن اظهرهم الله على هذا النباء من البشر جميعاً مُسلمهم والكافر حتى يتبين لمن شاء منهم الحق وأعضاء مجلس الإدارة يعلمون أن ناصر محمد اليماني لا يقول لهم أمر آخر في هذا الشأن عبر الرسائل الخاصة إليهم وهم على ذلك لمن الشاهدين فلا ينبغي لنا أن نُخادع الناس بل أمرنا الله معشر أئمة الكتاب أن نكون من الصادقين وأمركم الله ان تكونوا مع الصادقين تصديقاً لقول الله تعالى "
    ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ )صدق الله العظيم

    وأما كيف تعلمون أئمة الكتاب أنهم من الصادقين فالأمر هين فعليكم أن تنظروا إلى البرهان الذي يحاجوكم به فهل هي آيات بينات لعقولكم لكل ذي لسان عربي منكم عالمكم وجاهلكم فأولئك قد جاؤا بالصدق وصدقوا به واولئك هم الصادقون المتقون الذين لا يقولون على الله مالا يعلمون تصديقاً لقول الله تعالى "
    { وَالَّذِي جَاء بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ }صدق الله العظيم

    وذلك لأنه يلزمهم البرهان من الرحمن وهو أن يزيدهم بسطة في العلم على كافة عُلماء الأمة في عصرهم إن كانوا حقاً من أئمة الكتاب من الذين أصطفاهم الله أئمة للناس من بعد الأنبياء فلا بُد أن يكونوا من الصابرين على الناس تصديقاً لقول الله تعالى "
    (( وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ ))صدق الله العظيم

    ولا بد لأئمة الكتاب أن يكونوا من المُخلصين لربهم في عبادتهم لا يشركون في عبادتهم مع الله أحداً تصديقاً لقول الله تعالى "
    (( وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ ))
    صدق الله العظيم
    كون الذين لا يؤمنوا بالله إلا وهم مُشركون قد ظلموا أنفسهم ظُلماً عظيم فكيف يجعلهم الله أئمة يدعون الناس إليه إذاً لأردوهم في الإشراك كما يشركون ولذلك قال الله تعالى "
    (( وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ))صدق الله العظيم

    ولكن الذين يقولون على الله مالا يعلمون زعموا أنه يقصد ظُلم الخطيئة ومن ثم افتوا بعصمة الأئمة والمُرسلون وإنهم لكاذبون ولكن ناصر محمد اليماني كان من الخطاؤون المذنبون فتاب إلى ربه وأناب فأصطفاه الله للناس إمام كريم وأيده ببرهان صدق الإمامة وهو بسطة في علم الكتاب على كافة علماء الأمة ليجعل الله من أصطفاه للناس إمام حكم بالحق بين المُختلفين في الدين حتى يستطيعوا أن يوحدوا شمل امتهم فيجعلوا من أتبعهم من الناس على صراطاً مستقيم كونهم يدعون إلى الله على بصيرة من ربهم وليس بالعلوم الظنية وقول الإجتهاد ومن ثم يقول فإن اخطات فمن نفسي فذلك قول الظن الذي لا يغني من ا لحق شيئاً وأعوُ بالله أن أكون من الذين يقولون على الله مالا يعلمون وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .

    أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني


    اقتباس المشاركة: 4249 من الموضوع: خطاب الإمام الى هاني مُحمد الهتار ومكان أصحاب الكهف: آمرك أن تحمل خطاباتي إلى مُفتي الجمهورية اليمنية



    - 2 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    07 - 06 - 1428 هـ
    23 - 06 - 2007 مـ
    12:43 صباحاً
    _______



    مكان الكهف وأصحاب الكهف ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد الصادق الأمين وأوليائِه أجمعين، ثمّ أمّا بعد..

    أخي الكريم هاني المكرم، وكأنك ترى في نفسك حقيقة اسم الله الأعظم وأرجو من الله أن يزيدك بعظيم نعيم رَوح رضوان نفسه تعالى شفاء القلوب ونور الدروب وبراءة للذنوب فيذهب به الرِّجس كما يطهر الثوب الأبيض من الدنس ويذهب الوسواس الخنّاس الذي يوسوس في صدور الناس.

    وأما أصحاب الكهف والرقيم فيوجدون في محافظة ذمار إلى الشرق من مدينة ذمار إلى الشرق من قرية حورور إلى الشرق من حمّة ذياب بالضبط في قرية الأقمر، بالضبط إلى جانب بيتِ رجلٍ يُدعى (محمد سعد)، والقرية اسمها قرية الأقمر وباللهجة العامة (القّمر) وأعلم بأن هُناك شدّة فوق القاف فلا تقرأ اسم القرية كما تنطق بقمر السماء فهذا اسم خطأ بل توجد شدّة فوق القاف وقرية الأقمر اسألْ عنها المقاوته الذين يوجدون في سوق عنس يُنبِّئوك بها وبموقعها.

    وأما حِمَّة ذياب فيسمونها حاليا حمّة كِلاب، وتوجد قرية قوم أصحاب الكهف تحت أساس بيوت القرية الجديدة في حمّة ذياب وذلك لأن الله خسف بهم جبل الحمّة ويسمى في القرآن الرّس، وأصحاب الحمّة قد وجدوا منذ عددٍ من السنين وجدوا قريةً تحت أقدامهم أي تحت أساس قريتهم الجديدة وأقام بعضهم بحفرٍ فوجدوا بيوتاً قد خُسف بها في باطن جبل الحمّة وبدأوا باستخراج الآثار ولكن الدولة منعتهم من ذلك، وهذا بالنسبة لحمّة ذياب.

    وأما الكهف فيوجد إلى الشرق من حمّة ذياب على مسافة كيلو ونصف تقريباً أو أقل من ذلك وهذه هي المسافة التقريبيّة بين قرية حمّة ذياب وقرية الأقمر، والقريتين إلى جانب بعضٍ قد يسمع صوت المنادي من القرية إلى الأخرى.

    فأمّا (محمد سعد) الذي إلى جانبه الكهف فلا تستعِن به فلا خيرَ فيه لنفسه بل أخوه خيرٌ منه وأظنّ اسمه (عبد الخالق سعد)، فهل تبيّن لك الموقع بالضبط؟

    وعلى الحكومة اليمنيّة أن تسعى للبحث عن حقيقة ما نقول فقد كرَّمهم الله بذلك إن كانوا يريدون التكريم والعالَم ينتظرهم لُيبيِّنوا لهم حقيقة المدعو ناصر محمد اليمانيّ هل ينطق بالحقّ أم كان من اللاعبين؟

    أخوك الإمام ناصر محمد اليماني.
    _______________


    والسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين

  4. الترتيب #4 الرقم والرابط: 270551 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    5,724

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أخي الكريم بل اجد تناقض في كلامك مع احترامي لك وها انت تعترف بان الامام المهدي ناصر محمد اليماني عليه السلام عنده العلم الذي لم ياتي به احد وان العلماء لم يستطيعوا ان يحاوروه اتعلم لماذا لان عقولهم اعترفت بالحق ولكنهم مترددون ومنهم اخذتهم العزه بالاثم فلن يغنوا عنك شيئا والله سبحانه لن يسالك عنهم بل انت مسؤل عن نفسك فهل الذين آمانوا بالانبياء والرسل انتظروا علماء الدين في عصرهم ليبايعوا الله ورسله؟ كلا! فهل قال الامام المهدي غير الذي قاله الله وقال رسول الله.. واذكرك بقول الذي آمن من قوم فرعون: { وَقَدْ جَاءَكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّ‌بِّكُمْ وَإِن يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِن يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُم بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّـهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِ‌فٌ كَذَّابٌ } فهو لا ينطق الا بما علمه الله يهدي الى الحق فماذا بعد الحق إلا الضلال! ارجو ان تنيب الى الله ليهدي قلبك لقد اعترفت كم احوجنا لامام المهدي الذي انتظره امم من قبلنا فكن من الشاكرين ان بعثه في جيلنا واطلعك الله على دعوته المباركه للعالمين وما اعظم ندم الذين اعرضوا يوم لا ينفع الندم.. ربنا اتمم لنا نورنا واحق الحق انك به عليم..
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..

    اقتباس المشاركة: 399 من الموضوع: كيف عرف الإمام ناصر محمد اليماني أنه المهدي المنتظر؟ {وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحياً أو من وراء حجاب أو يرسل رسولاً فيوحي بإذنه ما يشاء إنه علي حكيم}


    {وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحياً أو من وراء حجاب أو يرسل رسولاً فيوحي بإذنه ما يشاء إنه علي حكيم}

    -1 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 09 - 2007 مـ
    12:26 صباحاً
    ــــــــــــــــ

    ردود الإمام على استفسارت العضو محبّ المهدي..


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلام على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين ثم أما بعد:

    أخي الكريم لقد تلقيت الحقّ من ربّي عدة مرات بأني أنا المهدي المنتظر خليفة الله عن طريق الرؤيا، والناطق بالخبر في الرؤيا من لا ينطق عن الهوى ومن لا يتمثل به الشيطان الرجيم إنه خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولكن الرؤيا تخص صاحبها ولا يُبنى عليها حكم شرعيّ للأمّة، ولكنّ محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - قال في أحد
    الرؤى:
    [كان مني حرثك وعلي بذرك وأهدى الرايات رايتك وأعظم الغايات غايتك وما جادلك أحد من القرآن إلا غلبته]
    صدق رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    فإن كان ناصر اليماني هو حقّاً المهدي المنتظر فحتماً سوف يحقّ الله الرؤيا بالحقّ ثم لا يجادلني علماء الأمّة من القرآن إلا غلبتهم بالحقّ تصديق للرؤيا الحقّ، وإن رأيتم علماء الأمّة جادلوني من القرآن فألجموني فقد أثبتوا بأنّي مفترٍ على الله ورسوله وأعوذ بالله أن أكون من الذين يفترون على الله ورسوله، ولا يجتمعان النّور والظلمات.

    وها أنا ذا أصول وأجول في الميدان على جوادي ورافع القرآن العظيم على سنان رمحي وأقول هل من مُبارزٍ بالعلم والمنطق من القرآن العظيم؟ ولا يزال كثيرٌ من الذين اطّلعوا على أمري في ريبهم يتردّدون لا صدّقوا ولا كذّبوا وسوف يحقّ الله القول على النّاس تصديقاً لقول الله تعالى:

    {وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تكلمهُمْ أَنَّ النّاس كَانُوا بِآياتنَا لَا يُوقِنُونَ (82)}
    صدق الله العظيم [النمل]

    وسبق وأن بيّنا لهم من آيات الله الكبرى على الواقع الحقيقي لعلهم يوقنون، ولكن برغم كلّ ذلك لم يعترف علماء الأمّة بشأني وأن الله قد زادني بسطةً في العلم عليهم ليجعل ذلك برهان الإمامة والقيادة لقومٍ يؤمنون، ولكن للأسف لا يزالون صامتين برغم استفزازي لهم بالحقّ لعلهم ينزلون ساحة الميدان للحوار بالعلم والمنطق الحقّ من كتاب ربّ العالمين:

    {فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ (50)}
    صدق الله العظيم [المرسلات]

    أمّا الذين قالوا بأني أستاذ جامعي مدرس في الجامعة فذلك خبر غير صحيح, وأمّا كيف أتلقى تفسير القرآن بالقرآن فإن ذلك بوحي التفهيم من ربّ العالمين مباشرةً إلى القلب وذلك لأنّ طرق الوحي ثلاث والمذكورة في آيةٍ واحدةٍ جميعها الثلاث، وذلك في قوله تعالى:

    {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إلا وَحْياً أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ أنّه عَلِيٌّ حَكِيمٌ (51)}
    صدق الله العظيم [الشورى]

    فأما قوله الأول {إِلَّا وَحْياً} وذلك هو وحيّ التفهيم.
    وأما الثاني {وْ مِن وَرَاء حِجَابٍ} وذلك وحيّ التكليم من وراء حجاب.
    وأما الطريقة الثالثة {أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ أنّه عَلِيٌّ حَكِيمٌ} وذلك الرسول جبريل عليه الصلاة والسلام.

    ولكني أحذر الذين لا يعلمون بأن وحيّ التفهيم إذا لم يكن له سلطان من القرآن فذلك ليس من الرحمان بل وسوسة شيطان رجيم لتقولوا على الله ما لا تعلموا، فيقول أحدكم: "حدثني قلبي" ويريد الآخرين أن يصدقوه! فهذا ليس منطق حقٍّ ما لم يأتي بالسلطان الوضح والداحض من القرآن العظيم.

    وأما سؤالك عن مكاني والموقع الآن في دول العالم فأقول: لك لقد أخبركم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - من أين يأتي المهدي المنظر إلى الركن اليماني لظهور للمبايعة وقال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:
    [نفس الله يأتي من اليمن]

    ويقصد بقوله نفس الله أي فرج الله على الأمّة وللمظلومين من النّاس وإمام الأمّة وكاشف الغمة بإذن الله، ولكن لم يصدّقني المسلمون بعد ولا أدري ما الله فاعل بهم إن استمروا على صمتهم الرهيب بغير الحقّ! وإلى الله ترجع الأمور.

    وأسفل الأراضين السبع أوشكت أن تكون عالي الأرض؛ الأمّ، فتمطر عليها حجارةً من سجيلٍ منضود مسومةً عند ربّك تخترق حجارته الغلاف الجوي، فإن كذبوا فسوف يكون لزاماً في أجله المُسمّى وصار وشيكاً والمسلمون والنّاس أجمعون لم يعترفوا بأمري بعد فمن سينقذهم من عذاب الله إن كذبوا المهدي المنتظر؟
    والسلام على من اتّبع الهُادي إلى الصراط ـــــــــــــــــــــــــ المستقيم، الإمام ناصر محمد اليماني.

    ......................................

  5. الترتيب #5 الرقم والرابط: 270554 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    4,542

    افتراضي

    اقتباس المشاركة: 6006 من الموضوع: يا أمة الإسلام الفرار الفرار، فرّوا من الله إليه.. { فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ }





    - 1 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    26 - 02 - 1430 هـ
    22 - 02 - 2009 مـ
    01:16 صباحاً
    ــــــــــــــــــ


    { فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ }
    يا أمة الإسلام الفرار الفرار، فرّوا من الله إليه..


    بسم الله، وسلام الله على رسول الله..
    يا أمة الإسلام الفرار الفرار.. فرّوا من الله إليه فلا منجى ولا ملجأ من بأس الله إلا الفرار من غضبه بالتوبة والإنابة بين يدي الله بالدعاء والخشوع والدموع. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ } صدق الله العظيم [غافر:60].

    وقولوا كما قال أبواكم من قبل:
    { قَالاَ رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ } صدق الله العظيم [الأعراف:23].
    وقولوا:
    { رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ } [البقرة:127].
    { رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ } [البقرة:128].
    { إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ } [البقرة:156].
    { رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ } [البقرة:201].
    { غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ } [البقرة:285]..
    { رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ } [البقرة:286].
    { رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ } [آل عمران:8].
    { رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ } [آل عمران:16].
    { رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء } [آل عمران:38].
    { رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنزَلَتْ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ } [آل عمران:53].
    { ربَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ } [آل عمران:147].
    { رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ } [آل عمران:191].
    { رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ } [آل عمران:192].
    { رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِياً يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ } [آل عمران:193].
    { رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ } [آل عمران:194].
    { رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيراً } [النساء:75].
    { رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ } [المائدة:83].
    { رَبَّنَا لاَ تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ } [الأعراف:47].
    { وَسِعَ رَبُّنَا كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً عَلَى اللّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ } [الأعراف:89].
    { رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ } [الأعراف:126].
    { سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ } [الأعراف:143].
    { لَئِن لَّمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ } [الأعراف:149].
    { رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ } [الأعراف:151].
    {رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاء وَتَهْدِي مَن تَشَاء أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ} [الأعراف:155].
    { وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَـذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ } [الأعراف:156].
    { حَسْبُنَا اللّهُ سَيُؤْتِينَا اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللّهِ رَاغِبُونَ } [التوبة:59].
    { حَسْبِيَ اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ } [التوبة:129].
    { عَلَى اللّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا لاَ تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ } [يونس:85].
    { وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ مِنَ الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ } [يونس:86].
    {رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ [يوسف:101].
    { رَبِّ اجْعَلْ هَـذَا الْبَلَدَ آمِناً وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ } [إبراهيم:35].
    { رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } [إبراهيم:36].
    { رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللّهِ مِن شَيْءٍ فَي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء } [إبراهيم:38].
    { رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء } [إبراهيم:40].
    { وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً } [الإسراء:24].
    { رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَاناً نَّصِيراً } [الإسراء:80].
    { رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً } [الكهف:10].
    { رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً } [طه:114].
    { وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ } [الأنبياء:83].
    { لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ } [الأنبياء:87].
    { رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ } [الأنبياء:89].
    { رَّبِّ أَنزِلْنِي مُنزَلاً مُّبَارَكاً وَأَنتَ خَيْرُ الْمُنزِلِينَ } [المؤمنون:29].
    { رَبِّ انصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ } [المؤمنون:39].
    { رَّبِّ إِمَّا تُرِيَنِّي مَا يُوعَدُونَ } [المؤمنون:93].
    { فَلَا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ } [المؤمنون:94].
    { رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ } [المؤمنون:97].
    { وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَن يَحْضُرُونِ } [المؤمنون:98]
    { رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ } [المؤمنون:109]
    { رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ } [المؤمنون:118].
    { رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَاماً (65) إِنَّهَا سَاءتْ مُسْتَقَرّاً وَمُقَاماً (66) } [الفرقان].
    { رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً } [الفرقان:74].
    { رَبِّ هَبْ لِي حُكْماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ } [الشعراء:83].
    { وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ } [الشعراء:84].
    { وَاجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ } [الشعراء:85].
    { وَلَا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ } [الشعراء:87].
    { يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ } [الشعراء:88].
    { إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ } [الشعراء:89].
    { رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ } [النمل:19].
    { رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي } [القصص:16].
    { رَبِّ نَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ } [القصص:21].
    { رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ } [القصص:24].
    { رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْماً فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ } [غافر:7].
    { رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدتَّهُم وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } [غافر:8].
    { وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ وَمَن تَقِ السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ } [غافر:9].
    { وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ } [غافر:44].
    { رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ } [الدخان:12].
    { رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ } [الأحقاف:15].
    { رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ } [الحشر:10].
    { رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ } [الممتحنة:4].
    { رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } [الممتحنة:5].
    { رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } [التحريم:8].
    { رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِناً وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَاراً } [نوح:28].
    صدق الله العظيم

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــ



    اقتباس المشاركة: 5288 من الموضوع: كلما غلبتك بالحقّ تأتي إلينا باسمٍ آخر يا أبا سبعة أختامٍ الشيطانيّةٍ ؟




    - 12 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    08 - 03 - 1430 هـ
    05 - 03 - 2009 مـ
    09:52 مـساءً
    ــــــــــــــــــــ



    {قُلْ هَـٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّـهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ} ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين..
    قال الله تعالى: {قُلْ هَـٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّـهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّـهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿١٠٨﴾} صدق الله العظيم [يوسف].

    وقال الله تعالى: {مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَـٰكِن رَّسُولَ اللَّـهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ} صدق الله العظيم [الأحزاب:40].

    وقال الله تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا} صدق الله العظيم [سبأ:28].

    وقال الله تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا} صدق الله العظيم [المائدة:3].

    وعليه فإني أُشهدُ لله شهادة الحقّ أنه لا رسولَ جديدٌ ولا كتابَ جديدٌ من بعد الذي جاء به محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - إلى الناس كافة، فمن اهتدى فلنفسه ومن ضلّ فعليها، وبقِي شاهدٌ بالحقّ الذي سيؤتيه الله علم الكتاب القرآن العظيم، ولم يجعله الله نبيَّاً ولا رسولاً جديداً بل يبتعثه الله ناصراً لما جاء به خاتم الأنبياء والمرسلين، بمعنى أنّ الله يبعثه ناصراً لمحمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ذلكم الإمام المهديّ (ناصر محمد) الذي فيه تمترون، وجعل الله في اسمي خبري وراية أمري، ولذلك أدعو كافة المسلمين والناس أجمعين إلى الاتّباع لكتاب الله وسُنَّة رسوله الحقّ، وما بعد الحقّ إلا الضلال. فمن اهتدى فلنفسه، ومن ضلّ فعليها، ومن كان يشهدُ أن لا إله إلا الله ويشهدُ أن محمداً رسول الله فليتبعني ولا يكُن من الجاهلين، فلا يتبعني إلا على بصيرةِ محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - القرآن العظيم والسُّنة النَّبويّة الحقّ التي إمّا أن تتفق مع ما جاء في القرآن العظيم أو لا تُخالفه شيئاً، وما خالف لمحكم القرآن العظيم من الأحاديث النَّبويّة فقد علّمكم الله أنّ ذلك الحديث جاء من عند غير الله أيْ من عند شياطين الجنّ والإنس. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَىٰ أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ ۖ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:121].

    بمعنى أنّ وحي الباطل من لَدُنْ الشياطين إلى أوليائهم يأتي بينه وبين مُحكم القرآن العظيم اختلافٌ كثير، ومن كان يرجو الله واليوم الآخر فليتخذ مع ناصر محمد اليمانيّ سبيلاً، ولم يجعلني الله مُبتدعاً بل مُتبعاً لمحمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، مُستمسكاً بكتاب الله وسُنَّة رسوله الحقّ، ومن اتبع سبيلاً غير كتاب الله القرآن العظيم والسُّنة النَّبويّة الحقّ فما بعد الحقّ إلا الضلال! واتّبع سبيل شيطانٍ رجيمٍ الذي يضلُّ النّاس عن ذكرهم الحقّ من ربّهم، وحتماً سوف يقول: {وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَىٰ يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا ﴿٢٧﴾ يَا وَيْلَتَىٰ لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا ﴿٢٨﴾ لَّقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي ۗ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولًا ﴿٢٩﴾} صدق الله العظيم [الفرقان].

    ويا معشر علماء أمَّة الإسلام، إني الإمام المهديّ الموعود الذي وعد الله به محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ليتمّ الله بعبده المهديّ نورَه ولو كره المُجرمون ظُهورَه، ولا أعلمُ أن الإمام المهديّ يُحاجِجكم بغير كتاب الله وسُنَّة رسوله فيزيده الله عليكم بسطةً في العلم حتى يحكم بينكم بالحقّ ويقول فصلاً ويحكم عدلاً ثم لا تجدون في صدوركم حرجاً مما قضى بينكم بالحقّ وتُسلموا تسليماً، لأنكم لا ولن تستطيعوا أن تُجادلوه في الحُكم الحقّ، وذلك لأني لن آتيَكم بالحُكم من تلقاء نفسي بل أستنبط لكم الحُكم الحقّ بينكم من كتاب الله المحفوظ بين أيديكم من التحريف حجّة الله عليكم وعلى محمدٍ رسول الله وعلى ناصر محمد اليمانيّ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٤٣﴾ وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ ۖ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ ﴿٤٤﴾} صدق الله العظيم [الزخرف].

    فإن رأيتم ناصر محمد اليمانيّ لم يستمسك بما استمسك به محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فقد جعل الله لكم على ناصر محمد سلطاناً مبيناً فتقولوا: "إذا أنت لستَ ناصراً لمحمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؛ إذاً أنت لست المهديّ المنتظَر ناصر محمد بل أنت كذابٌ أشِر". وأما إذا حاججتكم بمُحكم الذكر وهيمنت عليكم بعلم مُحكمِه فأعرضتم عن الحقّ من ربّكم بما يُخالف لمُحكم الذكر الحكيم الذي أنزله الله حُكماً من لدنه قرآناً عربياً مُبيناً فأعرضتم عنه وحسْبكم ما خالفه؛ فقد جعلتم لله عليكم سلطاناً فيعذبكم عذاباً عظيماً، فأيُّ قومٍ أنتم لا تفقهون لا حديث الله ولا حديث رسوله؟ أم إنكم تفقهون الحقّ من ربّكم ثم لا تتّخذونه سبيلاً؟ واتّبعتم (علمَ الجهاد) وأمثاله الذين يصدّون عن الحقّ ويبغونها عوجاً، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.

    وأنتم الآن في عصر أشراط الساعة الكُبر ومنها أن يمسخ طائفةً من اليهود ألدّ أعداء المهديّ المنتظَر الداعي إلى اتّباع الذكر إلى خنازير، وسبق وأن حذَّرهم الله وأمَرهم أن يتّبعوا ذكر القرآن العظيم قبل أن يلعنهم كما لعن الذين من قبلهم فيمسخهم إلى خنازيرَ كما مسخ طائفةً من أوّلهم إلى قردةٍ حين عتَوا عن أمر الله وهم يعلمون أنه الحقّ من ربّهم. وقال الله لهم: {كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ} صدق الله العظيم [الأعراف:166].

    ومن ثم توعّد الله طائفةً منهم الذين كذّبوا بالقرآن العظيم وهم يعلمون أنّه الحقّ من ربّهم بأن يمسخهم ولكن إلى خنازيرَ. تصديقاً لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَكُم مِّن قَبْلِ أَن نَّطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَىٰ أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّـهِ مَفْعُولًا ﴿٤٧﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    ألا وإن المسخ لطائفةٍ من اليهود هو في عصر دعوة الإمام المهديّ المنتظَر إلى اتّباع الذكر، ثم يصدّون عنه صدوداً. غير أنّ هذه المرّة سوف يمسخهم الله إلى خنازير. تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَٰلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللَّـهِ ۚ مَن لَّعَنَهُ اللَّـهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ ۚ أُولَـٰئِكَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضَلُّ عَن سَوَاءِ السَّبِيلِ ﴿٦٠﴾} صدق الله العظيم [المائدة].

    ويا علم الجهاد، لم يبتعثني الله لمُباهلتك على رؤياك فلا يُقام على الرؤيا أيُّ حُكمٍ شرعيٍّ للأمّة وإنما الرؤيا تخصّ صاحبها، ولو كانت الأحكام الشرعيّة تُبنى على الرؤيا للأمّة إذا لفسدت الأرض ولبدَّلَ الشياطين الدين الإسلاميّ الحنيف بالباطل، وإنما الرؤيا تخصّ صاحبها ولا يُبنى عليها حُكمٌ شرعيّ، ولو كانت الرؤيا للأمّة لذَبَح أتباعُ إبراهيم عليه الصلاة والسلام أولادَهم كما رأى إبراهيمُ في المنام أنه يذبح ابنه ثم صدَّق الرؤيا بالحقّ وفداه الله بذبحٍ عظيم، وإنما ذلك ابتلاءٌ يخصّ خليل الله إبراهيم ولا يُبنى عليه حكمٌ شرعيٌّ للأمّة وإنما الرؤيا تخصّ صاحبها، فكيف أُباهِلُكَ على ما يخصّك سواء كان كذباً أم حقاً؟ فلا تُهِمّني رؤياك شيئاً برغم أنك من الكاذبين. وحتى ولو أعلمُ أنك لمن الكاذبين لما رضيت ببدعتك الباطلة بتحريف المباهلة الحقّ في القرآن العظيم وقد بيَّنها الله أنها على العِلْمِ وليس الحُلمِ في المنام. وقال الله تعالى: {فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنفُسَنَا وَأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَتَ اللَّـهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ ﴿٦١﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وبما أنّ ناصر محمد اليمانيّ يَدّعي أنّه الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ من ربِّ العالمين وعلمُ الجهاد يكذّبني وينكر ما آتاني الله من العلم ويقول أن الحقّ معه وليس مع ناصر محمد اليمانيّ، وحاججتك بالعلم والبيّنة الحقّ من ربِّ العالمين ولم تتبع الحقّ، وتقول أنّ الحقّ معك ومن اتّبعك؛ إذاً فلنبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين المُكذِّبين بالحقّ من ربّهم، وهذه هي المُباهلة الحقّ في القرآن العظيم في العلم وليس في الحُلم في المنام، فمن الذي يُحرّف كلام الله عن مواضعه بالبيان الباطل يا علم الجهاد ويريدُ المُباهلة في رؤيا المنام؟ أفلا ترى أنك غويٌّ مبينٌ؟ ولا ولن تغوينا عن الحقّ في كتاب الله وسُنَّة رسوله الحقّ، فاذهب أنت وكتابك إلى الجحيم، فلا كتابَ من بعد كتاب الله القرآن العظيم ولا نبيَّ يوحى إليه من بعد محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم. تصديقاً لقول الله تعالى: {مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَـٰكِن رَّسُولَ اللَّـهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ} صدق الله العظيم [الأحزاب:40].

    وخلاصة القول يا علم الجهاد، إنني الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ من ربِّ العالمين الناصر لما جاء به محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ناصر محمد اليمانيّ، وأَشهدُ لله على ذلك شهادة الحقّ اليقين ويقيني في ذلك كميزان يقيني بالله ربّ العالمين وحده لا شريك له، وإذا لم أكُن الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ من ربِّ العالمين فإن عليّ لعنة الله كما لُعن المغضوب عليهم الذين يفترون على الله بغير الحقّ ويبغونها عوجاً وإن يروا سبيل الحقّ لا يتخذوه سبيلاً لأنهم للحقّ كارهون لأنهم كرهوا رضوان الله واتّبعوا ما يسخط الله وهم يعلمون، وإن يروا سبيل الباطل يتخذوه سبيلاً، وهذا ما عندي من علم المُباهلة، ولكني لم ألعنك لعلّ الله يهديك إلى الحقّ، ألا والله العظيم لو لعنتُك في هذا البيان لحلت عليك اللعنة وأرانا الله فيك عجائب قدرته، ولكني اخترت ما هو أحبّ إلى نفسي وهو أن يهديك بدلاً من لعنك، وأعلمُ أنّ رحمة الله وسعت كلّ شيء، وأعلمُ أنك إن تَتُبْ إلى الله متاباً لوجدت الله غفوراً رحيماً. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُوا أَنفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّـهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّـهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا} صدق الله العظيم [النساء:64].

    وهذه المرة خارجك الله برحمةٍ منه، وذلك لأنّ الإمام المهديّ هو رحمة الله التي وسعت كلّ شيء، وذلك لأنّ الإمام المهديّ لن يرضى حتى يكون الله راضياً في نفسه، ولن يكون الله راضياً في نفسه حتى يدخل كلّ شيء في رحمته، فعسى أن يتوب وينيب علمُ الجهاد إلى ربّه فيهديه، فذلك أحبّ إلى الإمام المهديّ من ملكوت السماوات والأرض أن يهدي الله عباده إلى الحقّ بدلاً من أن يُعذبهم، ولذلك جعل الإمام المهديّ دعوة المُباهلة على نفسه لوحده لأني أعلمُ علم اليقين أني الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّ العالمين، وأدعو الله وأقول:

    [ اللهم إني أدعوك أنت الله لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ولن أشرك بك شيئاً وناصرٌ لكتابك وسنة رسولك الحقّ من عندك، اللهم فثبِّتني على ذلك يا من تحول بين المرء وقلبه، ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، اللهم عبدك يسألك بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك أن تهدي إلى الحقّ كلّ الذين لو علموا أنّ الإمام ناصر محمد اليمانيّ هو حقاً الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّهم لاتّبعوا الحقّ وما زادهم إلا إيماناً وتثبيتاً، يا من وسعت كلّ شيء رحمةً وعلماً إليك أبتهل يا من وسعت كلّ شيء رحمةً وعلماً أن لا تُعذِّب المسلمين الذين لا يعلمون أني الإمام المهديّ الحقّ من ربّهم، اللهم فاغفر لهم فإنهم لا يعلمون فمن تبعني فإنه مني ومن عصاني فإنك غفورٌ رحيمٌ يا من وسعت كلّ شيء رحمةً وعلماً، فأنت أرحم بعبادك من عبدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين ].

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله رب العالمين..
    أخو المسلمين خليفة الله الذليلُ على المؤمنين العزيزُ على الكافرين الإمام ناصر محمد اليماني.
    _____________

  6. الترتيب #6 الرقم والرابط: 270555 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    579

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وعظيم نعيم رضوانه يا امام الامه وخليفه الله على الارض المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وعلى انصارك المؤمنين الى يوم الدين.
    مقتبس من بيان الامام حفضه الله.
    ويا أخي الكريم نصيحة لوجه الله أن لا تحكم على أحدٍ قبل أن تسمع ما عنده من الحجّة والعلم ومن بعد التدبر والتفكر في حجّة الداعية وسلطان علمه ومن ثم يأتي الحُكْمُ، وذلك حتى لا تكون من الظالمين كما ظلمت الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، إني لك لمن الناصحين. وما ظلمتني ولكنك ظلمت نفسك بسبب حكمك على ناصر محمد اليماني أنه ليس المهديّ المنتظَر برغم أنّه عالِم ولكن هذه لا يعني أن ناصر محمد اليماني هو الإمام المهديّ كونه عالِم! ومن ثم يردّ عليك الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: بالله عليكم فهل تنتظرون الإمام المهديّ يأتيكم بكتابٍ جديدٍ أو يقول لكم إنه رسول من ربّ العالمين؟ بل يجعله الله عالِماً فيزيده عليكم بسطةً في العلم على كافة علمائكم فلا يُحاججه أحدٌ من القرآن إلا غلبه بسلطان العلم، وبما أنّ الرؤيا تخصّ صاحبها ولا يُبنى عليها حُكمٌ شرعيٌّ للأمّة حتى يُصْدِقُني الله الرؤيا بالحقّ على الواقع الحقيقي فتجدون أنه حقاً لا يحاجِج ناصر محمد اليماني عالمٌ من القرآن إلا هيمن عليه الإمام ناصر محمد اليماني ببسطة العلم الحقّ من محكم القرآن العظيم، فإذا حدث ذلك فقد أصدقني الله الرؤيا بالحقّ وأصبحت الرؤيا حجّةً عليكم إن صدقها الله على الواقع الحقيقي، وما بعد الحقّ إلا الضلال.
    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله رب العالمين..

  7. الترتيب #7 الرقم والرابط: 270565 أدوات الاقتباس نسخ النص
    ANOSAM GHALEB غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    231

    Lightbulb

    اما انت فإني قد كنت في بداية الامر صدقتك واردت ان ابايعك،لاكن من خلال متابعتي لبياناتك وجدت فيها نوع من العشوائية واللّا مسؤولية وما زادني شكّاًً في كلامك هو التناقض حيث وعندي ما يثبت من بياناتك تناقضها في بعض المسائل. ونقص في العلم بشئ قد سبق ان تحدثت عنه، مثل من يؤلف لغز ولا يعلم بحله.
    هل تعرض أدلتك وإثباتاتك في المنتدى ؟ أم هو لغز من عندك ولا تريد حله ؟!

  8. الترتيب #8 الرقم والرابط: 270599 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    6

    افتراضي

    يا نهمي قوم افعلك ركعتين بين يدى ربك ليثبت فؤادك على الحق أسئله أن يبصرك الحق وأعتقد أنك قد أوشكت أن تبايع ولكن حال بينك وبين الحق هى الأنابه لربك فصلي ركعتين واسئله بنية خالصة أن يفتيك في شئن هذا الرجل . فيا أحي لا يكفي أن تحكم العقل مالم تستفتي رب العالمين ومن ثما جاهد وأبحث وتبين ليهديك سبل الرشاد فلا أطلب منك المستحيل فأنك تقف بين يدى الحق الذي لا يهدى للحق سواه خمس مرات في اليوم فأدعوه بنية تبصر الحق وأتباعه فهو من يحول بين المرء وقلبه وسوف ترى النتيجة .

  9. الترتيب #9 الرقم والرابط: 270609 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية يوسف
    يوسف غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    284

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي غالب النهمي مشاهدة المشاركة
    اوافقك انك جئت ببعض الاشياء لم يجي بها احد غيرك وهذة شهادة ان عندك علم ليس عند غيرك
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخي الكريم علي لقد أفتاك عقلك الذي لا يخونك وشهد ببسطة علم الإمام ناصر محمد اليماني , إذن فتأكد بأن
    البسطةً في العلم هو بُرهان الخلافة والإمامة في كُلّ زمانٍ ومكانٍ
    فأتبع عقلك الذي أفتاك ولا تخونه

    اقتباس المشاركة: 5018 من الموضوع: بُرهان الخلافة والإمامة في كُلّ زمانٍ ومكان ..





    - 1 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    13 - 01 - 1431 هـ
    29 - 12 - 2009 مـ
    10:10 مساءً
    ــــــــــــــــــ



    بُرهان الخلافة والإمامة في كُلّ زمانٍ ومكان..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}، اللهم صلِّ على جدّي محمد رسول الله وآله الأطهار من الشرك، وسلّم وعلى التّابعين بإحسانٍ وامْنُنْ وأكرِمْ، ثمّ أما بعد..

    ولسوف نبدأ موضوعنا الأوّل وهو: البحث في محكم كتاب الله عمّن يختصّ أن يصطفي خليفة الله، فهل يحقّ لعباد الله أجمعين التدخّل في شأن اصطفاء خليفة الله، أم أنّ ليس لهم من الأمر شيئاً؟ بل الله أعلم من يصطفي ويختار وعباده لا يعلمون فلا علم لهم إلا بما علمهم الحكيم العليم. وقال الله تعالى:
    {إِذْ قَالَ رَ‌بُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرً‌ا مِّن طِينٍ ﴿٧١﴾ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّ‌وحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ﴿٧٢﴾ فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ ﴿٧٣﴾ إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ‌ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٧٤﴾ قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْ‌تَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ ﴿٧٥﴾ قَالَ أَنَا خَيْرٌ‌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ‌ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ ﴿٧٦﴾ قَالَ فَاخْرُ‌جْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَ‌جِيمٌ ﴿٧٧﴾ وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَىٰ يَوْمِ الدِّينِ ﴿٧٨﴾ قَالَ رَ‌بِّ فَأَنظِرْ‌نِي إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ ﴿٧٩﴾ قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِ‌ينَ ﴿٨٠﴾ إِلَىٰ يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ ﴿٨١﴾ قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [ص].

    إذاً، اصطفاء خليفة الله شأنٌ يختصّ به الله من دون عباده أجمعين، وأمرهم الله أن يطيعوا خليفة ربّهم سجوداً لأمر الله.
    وقال الله تعالى:
    {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدم فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الجنّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ ربّه أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً} صدق الله العظيم [الكهف:50].

    إذاً، الله لم يأخذ رأي ملائكته المُقربين في شأن اصطفاء خليفته لأنّ ليس لهم من الأمر شيء؛ بل الله من يصطفي خليفته فيأمرهم أن يقعوا له ساجدين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِذْ قَالَ رَ‌بُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرً‌ا مِّن طِينٍ ﴿٧١﴾ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّ‌وحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ﴿٧٢﴾} صدق الله العظيم [ص].

    ولكن الملائكة بادئ الأمر ومن قبل أن يخلق الله آدم أخذتهم الغيرة على أنفسهم بغير الحقّ ويرون أنّهم الأحقّ بأن يصطفي الله خليفته منهم فهم يسبّحون بحمد ربّهم ويقدّسون له، ولذلك يرون أنّهم هم الأحقّ بأن يكون خليفة الله منهم الذي سوف يجعله خليفته على الملائكة والجنّ والإنس؛ فيرون أنّهم أحقّ بالخلافة من عبيده الآخرين، وأنهم أحقّ بهذا الشرف العظيم أن يصطفي الله خليفته منهم واحتجوا، ولذلك قالوا:
    {وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ} صدق الله العظيم [البقرة:30]. وقال الله تعالى: {وَإِذْ قَالَ ربّك لِلْمَلَائِكَةِ إنّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إنّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:30].

    ولم يرضَ الله بقول ملائكته نظراً لجهلهم بحقيقة اسم الله الأعظم فجعلوا العبادة للربّ بمُقابل أن يُكرمهم فيصطفي خليفته على الملكوت منهم، ويرون أنّهم الأحقّ بذلك من بين أجناس خلقه، وقالوا بألسنتهم ما ليس في قلوبهم أنّ الخليفة من غيرهم سوف يفسد في الأرض ويسفك الدماء:
    {قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إنّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم، فلم يُرضِ الله قولهم وأسرّ الله ذلك في نفسه واكتفى بالردّ عليهم بقوله تعالى: {قَالَ إنّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم.

    بمعنى أنّهم ليسوا بأعلم من ربّهم فقد تجاوزوا حدودهم فيما لا يحقّ لهم وليس لهم من الأمر شيئاً، وأسرّ الله ذلك في نفسه ولم يبدهِ لهم حتى خلق الله خليفته آدم فاصطفاه ثمّ زاده بسطةً في العلم على ملائكته
    ليجعل الله البسطةً في العلم هو بُرهان الخلافة والإمامة في كُلّ زمانٍ ومكانٍ، فليسوا عبيده بأعلم من الله حتى يصطفوا خليفته من دونه سبحانه وتعالى علواً كبيراً! وقال الله تعالى: {وَإِذْ قَالَ رَ‌بُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْ‌ضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿٣٠﴾ وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَ‌ضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَـٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣١﴾ قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴿٣٢﴾ قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُم بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ ﴿٣٣﴾ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ‌ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٣٤﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    ولم يتبيّن للملائكة أنّهم تجاوزوا حدّهم فيما لا يحقّ لهم وليس لهم من الأمر شيئاً؛ بل الأمر لله يصطفي خليفته من بين عباده فلا ينبغي لعبيده أن يصطفوا خليفة الله من دونه فليسوا هم من يقسِّمون رحمة الله، وليسوا هم أعلمُ من الله سبحانه وتعالى علوَّاً كبيراً، ولم يعلم ملائكة الرحمن المُقربون أنّهم تجاوزوا حدودهم في حقّ ربّهم إلا حين خلق الله آدم ثمّ زاده بسطةً في العلم عليهم جميعاً، وقال الله تعالى لملائكته:
    {أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:31].

    لا إله إلا الله وحده لا شريك له الذي لا يخطئ وعبيده جميعهم خطّاؤون؛ فكيف أنّ ملائكة الرحمن بسبب خطئِهم في التّدخل فيما لا يحقّ لهم التّدخل فيه واعتراضهم على قرار ربّهم وكأنهم أعلم من الله سُبحانه وتعالى علواً كبيراً! ولذلك لم يعودوا من الصادقين حتى يتوبوا إلى الله متاباً فيسبّحوه بالحقّ وأنّهُ هو العليم الحكيم وأن لا علم لهم إلا ما علّمهم الله سبحانه، ولذلك تجدون ربّ العالمين قال لملائكته إنّكم لكاذبون بأنّكم أعلم من الله ربّكم العليم الحكيم، ولذلك قال الله لملائكته:
    {أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم.

    وهُنا أدرك الملائكة أنّهم تجاوزوا حدودهم في حقّ ربّهم سبحانه، وأدركوا أنّ ربّهم لم يعد راضياً في نفسه عليهم، وعلموا بخطَئهم وأنهم لم يكونوا أعلم من الله سبحانه، ولذلك أنابوا إلى ربّهم فسبّحوا وقالوا:
    {قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا أنّك أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ} صدق الله العظيم [البقرة:32].

    ومن ثمّ أراد الله أن يعلّم ملائكته المُقربين والجنّ والإنس ما هو البرهان من الرحمن لمن اصطفاه الله خليفة له عليهم إنّه أنْ يزيده بسطةً في العلم عليهم ليجعل الله ذلك برهان الخلافة في الأرض في كُلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين.
    وقال الله تعالى:
    {وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَ‌ضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَـٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣١﴾ قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴿٣٢﴾ قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُم بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ ﴿٣٣﴾ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ‌ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٣٤﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    {قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ} صدق الله العظيم [الأعراف:12]، فانظروا لأمر الله إلى عباده بالسجود لخليفته، ولذلك قال الله تعالى: {قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ} صدق الله العظيم [الأعراف:12].

    وبما أنّ إبليس أبى أن يطيع خليفة الله الذي اصطفاه الله خليفته في الأرض لعنه الله بكفره، وقال:
    {قَالَ فَاخْرُ‌جْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَ‌جِيمٌ ﴿٣٤﴾ وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَىٰ يَوْمِ الدِّينِ ﴿٣٥﴾ قَالَ رَ‌بِّ فَأَنظِرْ‌نِي إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ ﴿٣٦﴾ قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِ‌ينَ ﴿٣٧﴾ إِلَىٰ يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ ﴿٣٨﴾ قَالَ رَ‌بِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْ‌ضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ ﴿٣٩﴾ إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ ﴿٤٠﴾ قَالَ هَـٰذَا صِرَ‌اطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ ﴿٤١﴾ إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ ﴿٤٢﴾ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ ﴿٤٣﴾ لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ ﴿٤٤﴾} صدق الله العظيم [الحجر].

    فانظروا لقول إبليس:
    {قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي}، ومن ثمّ نأتي لقول الله تعالى: {وَلا يَظْلِمُ ربّك أَحَدًا} صدق الله العظيم [الكهف:49].

    والسؤال: فلماذا أغوى الله إبليس؟ والجواب: لأنّه يرى أنّه أحقّ بالخلافة من آدم عليه الصلاة والسلام، وغضب من ربّه لماذا يُكرم آدم فيجعله خليفته على الجنّ والملائكة، ويرى أنّه أحقّ بالخلافة منه لكونه مخلوقٌ من نارٍ وآدم مخلوقٌ من طينٍ، ولكنّه ليس بأعلم من ربّه،
    وبسبب تكبره بغير الحقّ أغوى الله قلبه، فانظر لسبب إغواء قلب إبليس من غير ظلمٍ. وقال الله تعالى: {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا ﴿٦١﴾ قَالَ أَرَ‌أَيْتَكَ هَـٰذَا الَّذِي كَرَّ‌مْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْ‌تَنِ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّ‌يَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٦٢﴾ قَالَ اذْهَبْ فَمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَاؤُكُمْ جَزَاءً مَّوْفُورً‌ا ﴿٦٣﴾ وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُم بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَ‌جِلِكَ وَشَارِ‌كْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُ‌ورً‌ا ﴿٦٤﴾ إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَىٰ بِرَ‌بِّكَ وَكِيلًا ﴿٦٥﴾} صدق الله العظيم [الإسراء].

    والسؤال الذي يوجهه المهديّ المنتظَر إلى معشر الشيعة الاثني عشر ومعشر السنّة والجماعة: فإذا كان لا يحقّ لملائكة الرحمن المُقربين ولا للجنّ التدخل في شأن اصطفاء خليفة الله في الأرض من دونه، فكيف يحقّ للشيعة الاثني عشر وأهل السنّة والجماعة أن يصطفوا خليفة الله المهديّ المنتظَر من دونه؟ أفلا تتقون؟

    وها هو قد جاء عصر المهديّ المنتظَر وقدره المقدور في الكتاب المسطور فاصطفاه الله خليفته في الأرض فأيّده ببرهان الخلافة والقيادة فزاده عليهم بسطةً في العلم فجعله هو المُهيمن عليهم بسلطان العلم من محكم الكتاب القرآن العظيم، فإذا الشيعة الاثني عشر يقولون: "بل أنت كذّابٌ أشِر ما لم تكن الإمام محمد بن الحسن العسكري خليفة الله المهديّ المنتظَر". ثمّ يردّ عليهم المهديّ المنتظَر فينطق بقول الله:
    {سُبْحَانَهُ هُوَ الْغَنِيُّ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ إِنْ عِنْدَكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ بِهَذَا أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (68) قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ (69)} صدق الله العظيم [يونس].

    {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكم إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:111].

    أم تظنّون البرهان هو من عند أنفسكم بخزعبلاتكم ورواياتكم من عند أنفسكم؟ هيهات هيهات؛ بل شرط البرهان أن يأتي من عند الرحمن. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكم هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِي وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بل أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الحقّ فهم معرضون} صدق الله العظيم [الأنبياء:24].

    أفلا تعلمون أنّ القرآن العظيم هو البرهان الحقّ من ربّ العالمين إلى النّاس أجمعين حبل الله ذو العروة الوثقى من اعتصم به فقد اهتدى إلى الصراط المُستقيم؟ وقال الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْ‌هَانٌ مِّن رَّ‌بِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورً‌ا مُّبِينًا ﴿١٧٤﴾ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَ‌حْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَ‌اطًا مُّسْتَقِيمًا ﴿١٧٥﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    فكيف بك يا (أرض الحسين)؟ تُريد من المهديّ المنتظَر أن يضع كتاب الله القرآن العظيم جانباً فأتخذه مهجوراً فأحاجّكم بخزعبلاتكم وإفكِكم المُبين في جميع ما خالف لناموس البرهان من الرحمن القرآن العظيم! أفلا تعلمون أنّ الله هو من يصطفي خليفته ولا يحقّ للأنبياء التدخل في شأن اصطفاء خليفة الربّ سبحانه؛ بل الله هو من يصطفي خليفته عليكم فيزيده بسطةً في العلم عليكم ليكون برهاناً من الرحمن أنّه خليفة الله عليكم واصطفاه الله إماماً لكم، فلا ينبغي للأنبياء أن يصطفوا الأئمة من دون الله؛ بل الأمر لله وحده لا شريك له، فانظروا إلى إمام بني إسرائيل طالوت عليه الصلاة والسلام، فهل اصطفاه نبيّه عليهم من دون الله؟! وقال الله تعالى:
    {وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أحقّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصطفاه عَلَيْكُمْ وَزاده بسطةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} صدق الله العظيم [البقرة:247].

    إذاً الأنبياء لا يحقّ لهم أن يصطفوا الأئمة للنّاس من دون الله، فكيف يحقّ لكم يا معشر الشيعة والسنّة والجماعة أن تصطفوا خليفة الله من دونه وأنتم تعتقدون جميعاً أنّ المهديّ المنتظَر حقّاً خليفة الله في الأرض؟ فكيف يحقّ لكم أن تصطفوا خليفة الله من دونه ما لم يصطفِه الله عليكم فيزيده بسطةً في العلم عليكم أجمعين بكتاب الله وليس بخزعبلاتكم التي أنتم بها معتصمون وهي مُخالفة لناموس الخلافة في كتاب الله؟ ومن ثمّ تزعمون إنّكم بهذا القرآن العظيم مؤمنون، وإنّكم لكاذبون! وهو الحقّ من ربّكم ولكنّكم للحقّ كارهون يا معشر الشيعة والسنّة والجماعة.

    وأقسمُ بالله الواحد القهّار الذي يُدرك الأبصار ولا تُدركه الأبصار إن لم تتّبعوا كتاب الله الذِّكر من قبل أن يسبق الليل النّهار ليظهرني الله عليكم بعذابٍ شديدٍ يبيض من هوله الشّعر وتبلغ من فزعه القلوب الحناجر في ليلةٍ وأنتم صاغرون يا معشر المُعرضين عن الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم، فإني أشهدُ الله وكفى بالله شهيداً إنّي المهديّ المنتظَر المُعتصم بكتاب الله القرآن العظيم حبل الله ذي العروة الوثقى لا انفصام لها ولا تبديل لكلمات الله ولا تحريف، وأنتم مُعتصمون بروايات الطاغوت التي تأتي مُخالفةً لمحكم كتاب الله، فمثلكم كمثل المعتصم بخيطٍ من بيوت العنكبوت يا من يعتصمون بروايات الطاغوت التي جاءت من عند غير الله، ولذلك تجدون بينها وبين محكم القرآن العظيم اختلافاً كثيراً.

    وأنا المهديّ المنتظَر أعلن التحدي بالاحتكام إلى كتاب الله الذِّكر المحفوظ من تحريف شياطين البشر لكافة الشيعة الاثني عشر وأهل السنّة والجماعة وكافة الذين فرّقوا دينهم شيعاً وكُلّ حزبٍ بما لديهم فرحين، أدعوهم جميعاً للاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فأحكم بينهم في جميع ما كانوا فيه يختلفون فأستنبط لهم حكم الله بالحقّ بينهم من محكم كتاب القرآن العظيم وما خالف لمحكم كتاب الله من رواياتكم وخُزعبلاتكم فسوف أفركها فركاً بنعل قدمي وأنسفها بمحكم كتاب الله القرآن العظيم نسفاً فنجعلها بإذن الله كرماد اشتدت به الريح في يوم عاصفٍ، أفغير الله أبتغي حكماً وهو أنزل إليكم الكتاب مُفصّلاً؟ هيهات هيهات أيها الجاهلون.

    ويا معشر المسلمين والنّصارى واليهود، إنّي أدعوكم إلى الاحتكام إلى كتاب الله فيما كُنتم فيه تختلفون، أفلا تعلمون أنّ الله قد جعل القرآن العظيم هو المُرجع والمُهيمن على التّوراة والإنجيل والسنّة النّبويّة؟ ولذلك أدعوكم إلى الاحتكام إلى كتاب الله ليحكم بينكم الله فيما كُنتم فيه تختلفون وما على المهديّ المنتظَر إلا أن يأتيكم بحكم الله من محكم القرآن العظيم، كما آتيناكم بالحكم في شأن خليفة الله بأنّه يختصّ باختياره من بين العبيد الربُّ المعبود، وأمركم أن تطيعوا خليفته المهديّ المنتظَر إذا وجدتم أنّ الله حقاً قد زاده بسطةً في العلم عليكم جميعاً وهيمن عليكم بحكم الله من القرآن العظيم. أفلا تخشون يا معشر الشيعة والسنّة والجماعة الذين رفضوا طاعة المهديّ المنتظَر خليفة الله المصطفى أن يلعنكم الله كما لعن إبليس الذي أبى واستكبر عن أمر ربّه؟ فقد جاء أمر الله بالحقّ وجاء عصر المهديّ المنتظَر ولعنة الله على ناصر محمد اليماني إن لم يكن المهديّ المنتظَر قد اصطفاه الله ربّ العالمين، أو اللعنة على من أبى واستكبر وأعرض عن داعي الاحتكام إلى الذكر القرآن العظيم، وهيهات هيهات أن أعتصم بغير حبل الله فأخالف أمر الله في محكم كتابه العظيم في قول الله تعالى:
    {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفرّقوا} صدق الله العظيم [آل عمران:103].

    أفلا تعلمون ما هو حبل الله الذي أمركم الله بالاعتصام به وبالكُفر بما خالفه؟ ألا وإنّه نور الله القرآن العظيم من اعتصم بمحكمه نجا واهتدى إلى صراطٍ مُستقيمٍ.
    وقال الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْ‌هَانٌ مِّن رَّ‌بِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورً‌ا مُّبِينًا ﴿١٧٤﴾ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَ‌حْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَ‌اطًا مُّسْتَقِيمًا ﴿١٧٥﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    ويا (أرض الحسين)، لقد أغضبني منك كثيراً قولك بما يلي:
    أما بعد هذه الصفحة لمن يريد النقاش البنّاء وأرجو أن لا نذكر أي سوره قرآنية تستشهد بها وذلك الا من بعد الإيمان بقضيتكم يكون الاستشهاد بهذه الآيات لكون أن كلا منا سيؤول القرآن الى ما تشتهيه نفسه، أولاً اثبات أحقيتكم ومن ثمّ الاستشهاد بآيات القرآن الكريم
    انتهى ..

    فأيّ نقاشٍ بنّاءٍ وأنت تريد أن يخلو من سلطان العلم من كتاب الله القرآن العظيم؟ فقرارك مردودٌ عليك، فكيف يستطيع المهديّ المنتظَر أن يقيم الحجّة عليكم بالحقّ فيخرس ألسنتكم بمنطق كتاب الله القرآن العظيم ما لم يحاجّكم بذات بصيرة جدّه القرآن العظيم بآيات الكتاب البيّنات المحكمات هُنّ أمّ الكتاب آيات بيّنات لعالمكم وجاهلكم لا يزغ عمّا جاء فيهن إلا من كان في قلبه زيغٌ عن الحقّ في محكم كتاب الله القرآن العظيم؟ أم تريد المهديّ المنتظَر أن يتّبع خزعبلاتكم ولذلك لا يعجبك الاحتكام إلى كتاب الله؟ إذاً لأشركتُ بالله ثمّ تجعلونني آخر ساجدٍ على تراب الحسين! فلستم على شيء يا معشر الشيعة والسنّة حتى تقيموا كتاب الله القرآن العظيم، فما أشبهكم بالنّصارى واليهود يا معشر الشيعة والسنّة والجماعة. وقال الله تعالى:
    {وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النّصارى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النّصارى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ} صدق الله العظيم [البقرة:113].

    فهل تدرون ما يقصد الله بقوله تعالى:
    {وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ}؟ أي وهم يؤمنون بكتاب الله التّوراة والإنجيل ويتلونها ويؤمنون بها ولكنّهم لا يقيمون لا التّوراة ولا الإنجيل ولذلك فهم ليسوا على شيء لا اليهود ولا النّصارى. وقال الله تعالى: {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّىَ تُقِيمُواْ التّوراة وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن ربّكم} صدق الله العظيم [المائدة:68].

    وكذلك أنتم يا معشر الشيعة والسنّة والجماعة لستم على شيء كلكم حتى تقيموا هذا القرآن العظيم الذي أدعوكم إلى الاحتكام إلى محكمه إن كنتم به مؤمنين.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    خليفة الله المُصطفى؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ

    لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ

    مقتبس من بيان الإمام المهدي

    بسم الله الرحمن الرحيم، ويا ويلتاه يا عبيد النعيم الأعظم أنيبوا إلى ربكم لتنقذوا أمتكم بدعائكم، فلا تنسوا هدفكم الذي نناضل من أجل تحقيقه ليلاً ونهاراً وهو تحقيق رضوان نفس الله أرحم الراحمين، فوالله لئن أهلكهم الله فإنهم سوف يكونون نادمين على ما فرطوا في جنب ربهم ويتحسرون تحسراً عظيماً، وكذلك الله أرحم الراحمين لن يكون سعيداً لما حدث لهم من العذاب وسوف يحزن في نفسه عليهم بسبب ظلمهم لأنفسهم.


  10. الترتيب #10 الرقم والرابط: 270674 أدوات الاقتباس نسخ النص
    غانم غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    المشاركات
    542

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي غالب النهمي مشاهدة المشاركة
    لم اجد عندك البديل لمعظم ما تنكرة مثل : ان الناس قد ظلوا وان العلماء كلهم في ظلال وان الدين لم يبقى منه الا اسمة ووووو

    وأي بديل تريد؟ إذا كان المسلمون قد بدلوا حكم الله القرآن الكريم بأحكام الطاغوت وتفرقوا إلى مذاهب وشيع كل حزب يرى أنه هو الحق وغيره الباطل فهل هناك بديل غير الدعوة إلى الرجوع إلى كتاب الله والتحاكم إليه والاعتصام به؟ أليس هذا هو ما يدعو إليه المهدي المنتظر في مرحلة الحوار قبل الظهور؟ أم أنك من الذين يتصورون أن البديل هو استخدام القوة والعنف لإرغام الناس والحكام على الاسلام؟
    لا يوجد لأزمة المسلمين إلا حل واحد، جميع الحلول الاخرى لا خير فيها وقد تم تجربتها فعلا وكانت النتيجة معلومة للجميع فهناك من جرب المفاوضات والمداهنات والتنازلات وهناك من جرب التغيير عن طريق المقاعد السياسية وهناك من التجأ إلى العنف والارهاب.. جميع هذه الطرق بائت بالفشل ولم يبقى سوى طريقة الدعوة بالقرآن الكريم وبيانه فهذا هو الجهاد الأكبر كما قال الله تعالى وَجَاهِدْهُمْ بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا فإن لم يستجب المسلمون فلا لوم على المهدي المنتظر لأن ليس عليه سوى البلاغ بل اللوم على من أعرض عن دعوة التحاكم إلى كتاب الله وهم يزعمون أنهم به مؤمنون!!! المهدي في مرحلة الحوار هذه فقط يدعوهم ويحاورهم لعلهم يهتدون إلى الحق فيتبعوه، أما إن لم يستجيبوا
    بعد أن أقام عليهم الحجة فإن الله هو الذي سيتولى إنزال العذاب على من اعرض عن القرآن وعندما يحل العذاب سوف يحل معه الظهور للمهدي واستلامه الخلافة الشاملة بأمر من الله.
    فبالله عليك أي الحلول هو الحق، هل مداهنة الحكام كما يفعل علماء النفاق أم دخول المعترك السياسي كما يفعل الذين يسعون إلى السلطة أم انقلاب عسكري أم نشر الفوضى والارهاب أم أن الحق هو استخدام نفس طريقة الرسل عليهم السلام؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني
    من الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلى كافة المسلمين والناس أجمعين, والسلامُ على من اتبع الهدى من العالمين..

    ويا معشر البشر، لا نزال نُجاهدكم بالبيان الحقّ للذكر جهاداً كبيراً، ولن يتبع المهديّ المنتظَر الحقّ أهواءكم ونُجاهدكم بالقرآن العظيم جهاداً كبيراً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُم بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا (52)}
    صدق الله العظيم [الفرقان].

    ولا نزال مهيمنين على كافة علماء الأمّة بالبسطة في العلم بالبيان الحقّ للذكر القرآن العظيم المرجع الحقّ للدين إن كنتم به مؤمنون، فإذا وجدتم الإمام ناصر محمد اليماني حقاً زاده الله على كافة علماء الأمّة بسطةً في العلم بالبيان الحقّ للقرآن العظيم فإن لكلّ دعوى برهانٌ، فإن كان الإنسان المهديّ المنتظَر حقاً علّمه الله البيان الحقّ للقرآن فلا ولن تُحاجوني من القرآن إلا جئتكم بالحقّ وأحسن تفسيراً منكم أجمعين، فإن لم يؤيدني ربّي بالبيان الحقّ للقرآن وأحسن تفسيراً منكم فاحذروا! فلستُ المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم، وإن ألجمكم ناصر محمد اليماني بالبيان الحقّ للقرآن فأعرضتم عن الحقّ من ربّكم فقد أقيمت الحجة فادرَؤوا الحجّة بالحجّة فإني أُحاجكم بالعلم والسلطان من مُحكم القرآن، وأرى كثيراً منكم لا يعجبه تمسك ناصر محمد اليماني بالحجّة الحقّ من القرآن ويريد أن أحاجه بغير ذلك! ثم يجد ردّه من الله مباشرةً في الكتاب معلناً الحجّة بالحقّ عليكم وعلى محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم وعلى ناصر محمد اليماني، فيجد إعلان الحجّة بالحقّ في قول الله تعالى:
    {فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (43) وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ (44)}
    صدق الله العظيم [الزخرف].

    فأنا المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم أحاجكم بآيات الله، فبأي حديثٍ تريدون أن أحاجكم به بعد آيات الله إن كنتم تعقلون، وتذكروا قول الله تعالى:
    {تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بالحقّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ}
    صدق الله العظيم [الجاثية:6].

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 25-09-2017, 09:26 PM
  2. أرجو من فضل إمامنا المهدي أن يزِدْنا إيضاحا فيما يخص تفسيره لــ(حبل من الله وحبل من الناس)
    بواسطة آمنت بنعيم رضوان الله في المنتدى دحض الشبهات بالحجة الدامغة والإثبات على مهدوية الإمام ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-08-2012, 08:23 PM
  3. قبل ان تحكم على انسان اسمع منه لا تسمع عنه
    بواسطة ( محب الحسين ) في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-07-2012, 11:20 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •