بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 8 من 8 الأولىالأولى ... 678
النتائج 71 إلى 74 من 74

الموضوع: بيان تذكيرٍ من الإمام المهديّ فإن الذكرى تنفع المؤمنين، والحمد لله أرحم الراحمين ..

  1. الترتيب #71 الرقم والرابط: 264886 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية يوسف
    يوسف غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    297

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أيمن محمد مشاهدة المشاركة

    يا أبن الحلال من أين أتيت بهذه الفتوى ؟؟؟؟؟؟ فهذا كلام إجتهاد من عند نفسك ، وأنا أعلم بأن نيّتك طاهرة سليمة ، ومحلّها فوق الرؤوس ... ولكن هذا كلام خطأ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وغير مقبول ولله المثل الأعلى .. فكلمة ( قُرة العين ) هي وصف للذين يُريدون من الله تعالى أن يلذذ عيونهم بأحب الناس إليهم ولا شك بأن من وأقول من أحب الناس هم الأبناء والأزواج ...؟

    أم نسيت أن الأزواج هم كذلك من قُرة الأعين ؟؟؟؟؟؟؟

    وياحبيبي في الله لا تتعجل بفتواك هذه ، فإني أعلم بأن هناك إشارات تثبت صحة ما أقول ! ولكني أكتم إحتراماً ومحبة وتقديراً للإمام عليه السلام

    والسلام على المهتدين في العالمين

    بسم الله الرحمن الرحيم

    كذلك أضيف إلى كلامك وأذكر الأخوة بقول الله تعالى
    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    ((فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (17)
    صدق الله العظيم . سورة السجدة

  2. الترتيب #72 الرقم والرابط: 264897 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية يوسف
    يوسف غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    297

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أيمن محمد مشاهدة المشاركة

    والله الذي لا إله إلا هو ، لو كان في كلمة ( قُرة العين ) أمر غير مُستحب أو غير جائز ، لما سكت عليه السلام عن عشرات الرسائل وربما تزيد عن هذه الكلمة ، فلا تأخذه في الحق لومة لائم [/COLOR]
    نعم صدقت أخي أيمن
    بل والله إنه لإمامنا وقرة أعيننا وحبيبنا في حب ربنا نعيمنا الأعظم بل وسيقر به الله أعين المسلمين والناس أجمعين في زمن الحزن والفتن ، فاتركوا عنكم تعقيد الأمور أحبتي في الله وسهلوا الأمور فالاحترام والتقدير يأتي بالحب والعدل ،واللين والانصاف وليس بالشدة والعسكرة ،ولا نرى في تعبير قرة العين مخالفة للإحترام أو إعوجاجه إن كان ذلك ماترمون إليه، فالمسلم منضبط بطبعه كونه يستمد أخلاقه من الشريعة السمحاء ،والتي ستعود على منهاج النبوة الأولى.

  3. الترتيب #73 الرقم والرابط: 264907 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    9

    افتراضي

    بسم الله النعيم الأعظم
    وصلاة من الله والسلام عليك إمامي الغالي خلفة الله ورحمتة على العالمين وعلى جميع المرسلين والحمدلله رب العالمين
    ربنا لاتزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا
    وأقسم بالله العظيم رب السماوات والأرض ومابينهما ورب العرش العظيم إني لن أرضى بجنات النعيم والحور العين وأحب شيء إلى نفسي الله ارحم الراحمين متحسر وحزين على عباده الضالين حتى يرضى ويدخل كل شيء في رحمته والله على ماأقول شهيد ووكيل يعلم خائنة الأعين وماتخفي الصدور واليه النشور

    وجزاك الله ياعبد النعيم الأعظم(ن)إمامي الغالي على قلبي ومعلمي وحبيبي في حب ربي بخير ماجازا به عباده الصالحين (النعيم الأعظم)
    وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين

  4. الترتيب #74 الرقم والرابط: 265103 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    185

    افتراضي

    سبحانك ربي اعوذ بك ان ارضى حتى ترضى لا متحسر ولا حزين
    اللهم اعوذ بك ان ارضى بنعيم الاخرة حتى ترضى انت في نفسك مهما كان ومهما يكون ، اللهم اعوذ بك ان اتخذ الوسيلة غاية .

    اللهم ارحمني وارحم عبادك اجمعين وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب وانت ارحم الراحمين .

    السلام على ملك العرب وامام للعالمين خليفة الله في الارض الامام المفدى والموقر ناصر محمد اليماني حفظه الله ورعاه .
    والسلام على ال بيتكم الاطهار وعلى انصاركم السابقين الاخيار واخص منهم سيدي ومولاي الحسين ابن عمر وكذلك سادتي واوليائي الحسن ابا ريم ومحمد الحاج وبقية السابقين الاخيار وال بيوتهم الطاهرين .
    السلام على انصار المهدي اجمعين والسلام علينا وعلى عباد الله الصالحين في الاولين وفي الاخرين وفي الملاء الاعلى الى يوم الدين .
    والصلاة والسلام على جدك محمد رسول الله خاتم الانبياء والمرسلين وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .

    اقتباس المشاركة: 53465 من الموضوع: الإمام المهدي يعلن غرّة صيام رمضان الجمعة لعام 1433 ..



    -2-
    [ لمتابعة رابط المشـاركـــــــــة الأصليَّة للبيــــــــــــــان ]
    الإمام ناصر محمد اليماني
    02 - 09 - 1433 هـ
    21 - 07 - 2012 مـ
    10:58 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ


    بيان المهديّ المنتظَر ناصر محمد، فهل من مدّكر ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع أنصار الله في الأولين والآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين، أمّا بعد..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي الأنصار السابقين الأخيار، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.

    ويا شمس المغرب لا تثريب عليك من العتاب يا قرة عين إمامك، فلكم الحقّ أن تعاتبوا إمامَكم وأتقبل عتابكم وكافة الأنصار وأنا متبسمٌ ضاحك ومن ثم أُقيمُ عليكم الحجّة بالحقّ، كون عتاب شمس المغرب بسبب إنَّها لم تصُم الجمعةَ مع الإمام المهديّ بسبب أنها لا تعلم بأمر صيام الجمعة.

    وأقول: يا قرة عين الإمام المهدي، رضي الله عنكم وأرضاكم إن البيان كان جليّاً واضحاً لا غُبار عليه فسبقت الفتوى بالحقّ عن غرّة صيام رمضان لعام 1433 أنها الجمعة لا شك ولا ريب مثقال ذرةٍ، وكذلك لم نعلن التخوف من إعراض المملكة العربيّة السعوديّة كون المحكمة العليا قد تراجعت عن قرارها بردّ شهود رؤية هلال المستحيل في نظر علماء الفلك، ولذلك أفتيتُكم بالحقّ فقلتُ لكم الحقّ: وسوف يتمّ إعلان ثبوت رؤية الهلال من المملكة العربيّة السعوديّة فيعلنون أنّ أول صيام رمضان لعام 1433 هو يوم الجمعة. واعتمدنا ذلك الإعلان لكافة الدول الإسلاميّة العربيّة والأعجميةِ وكان عليهم جميعاً أن يبدأوا الصيام بيوم الجمعة كون هلال رمضان هلال واحد في سماء الكرةِ الأرضيةِ وليس لكلّ دولةٍ هلال، فما دام ثبُتت رؤيتِه في دولة إسلاميّة التي هي قِبْلَة العالم الإسلاميّ فيها فكان يجب على الجميع أن يتبعوا المملكة العربيّة السعوديّة فيصومون جميعاً يوم الجمعة المباركة، فيتوحّد صيامهم أجمعين. كون هلال الشهر هلالاً واحداً إذا ثبتت رؤيته من قِبَلِ عدولٍ فلن يفتروا على أنفسهم وعلى أمَّتِهم ما دام مشهوداً لهم بالصدق والصلاح، وأمّا في العصور الأولى فلن يستطيعوا أن يُبلِّغوا بعضهم بعضاً، وقدَّر اللهُ ظروفَهم. وقال الله تعالى:
    {فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ} صدق الله العظيم [البقرة:185].

    وصدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بالحديث الحقّ وقال:
    [صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ]. صدق عليه الصلاة والسلام

    وصدق حديث ربه بالحديث الحقّ، وذلك كونهم لا يستطيعون مشاهدة الهلال في ليلة واحدة في جميع أقطار العالم، ولذلك قال الله تعالى:
    {فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ} صدق الله العظيم.

    وعلم الله أنهم لن يستطيعوا أن يبلِّغوا بعضَهم بعضاً في نفس ليلة الصيام بسبب عدم وجود وسائل إعلام عالميّة، ولكن الله بيَّن للناس أن منازلَ الأهلّة ميقاتٌ عالميٌ للناسِ بشكل عام؛
    بل إذا تمت مشاهدة منزلة الهلال فذلك ميقاتٌ عالميٌ لتاريخ العالم بأسره كون هلال الشهر واحدٌ في سماء الكرة الأرضية وليس لكل بلدة هلال، فأتوا البيوت من أبوابها يا معشر المسلمين لعلكم تفلحون، واعتصموا بقول الله تعالى: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأَهِلّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوْاْ الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُواْ الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:189].

    فانظروا لقول الله تعالى:
    {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأَهلِّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ} صدق الله العظيم، كونه ليس لكل شعب هلال خاص؛ بل إذا ثبُتت رؤية هلال الشهر فأصبح ميقات يُعتمد لميقاتِ التاريخ لأهل الأرض، وإن أول مشاهدة رؤية هلال الشهر أنه أول أيام الشهر الجديد لكل العالم، كون الشهر لا ينبغي له أن يكون أكثرَ من ثلاثين يوماً، وبما أنّ الأهلّة أفتاكم الله إنها ميقاتٌ عامٌ للناس لدخول منازل الأهلّة في سماء الكره الأرضيّة، وبما أن العالم صار كمثل قريةٍ واحدةٍ تأتيهم أخبارُ بعضِهم بعضاً في نفس وقت الحدث بشكلٍ مباشر، فهنا أصبح على المسلمين أن يعتمدوا رؤية هلال شهر رمضان لأي من الدول الإسلاميّة فيتوحّد صيامهم في يومٍ واحدٍ وإفطارهم في يومٍ واحدٍ، فإن غُمَّ في دولة تمت المشاهدة في دولة أخرى، وإنما في الزمن الماضي لا توجد وسائل إعلام عالميّة في نفس الحدث بل لا تأتيهم أخبار بعضهم بعضاً إلا بعد أيام وأشهر وليس في نفس الحدث.

    ولم يُفتِكم الإمام المهديّ أن تعتمدوا رؤيةَ هلال الشهر ميقاتاً للناسِ بشكل عام في ظل التطور العلمي بل أفتاكم الله في محكم كتابه أن أهلّة الشهور ومنازل الأهلّة هي مواقيت للناس بشكل عام. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوْاْ الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُواْ الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} صدق الله العظيم، فهي مواقيت عامة للناس ومواقيت للحج. فتذكروا قول الله تعالى: {وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوْاْ الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُواْ الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} صدق الله العظيم.

    وكان من المفروض بعد أن ثَبُتَتْ رؤية هلال شهر رمضان لعام 1433 في السعوديّة وفي اليمن ودول أخرى كان من المفروض أن يصدقهم كافة الدول الإسلاميّة فيصومون جميعاً يوم الجمعة ويتوحّد التاريخ وليس الوقت؛ بل يعتمدون يوم الجُمُعةِ غرّة صيام شهر رمضان المبارك فيصومُ جميعُ المسلمين في يومٍ واحدٍ، كون رمضان له هلالٌ واحدٌ في سماء الأرض الأمّ وليس لها عدة أقمار كما في الكواكب الأُخر، فاتقوا الله يا أولي الأبصار.

    وأمّا سبب أن ناصر محمد اليماني شَهِد لله شهادة الحقّ اليقين أن غرّة صيام رمضان لعام 1433 سوف تكون بيوم الجمعة المباركة وذلك لأني أعلم علم اليقين أن الشمس سوف تدرك القمر في أول شعبان لعام 1433، وبما أن غرّة شعبان كانت في حالة إدراك ولم يتم حساب غرّة شعبان إلا من تاريخ الليلة الثانية وشاهدوه منتفخاً فقيل هلال ليلتين، إذاً فلا ينبغي لشهر شعبان أن يكون واحد وثلاثون يوماً؛ بل سوف تتم مشاهدة هلال رمضان بعد غروب شمس الخميس. وأعلم أن شعبان ثلاثون يوماً بدءاً من ليلة الأربعاء منزلة غرّة شعبان الأولى ليلة الإدراك وتسعة وعشرون شعبان هو يوم الأربعاء وثلاثون الخميس وغرّة صيام رمضان الجمعة المباركة كون الشهر لا ينبغي له أن يزيد عن ثلاثين يوماً.

    وأنا الإمام المهديّ الموقن بدقة علماء الفلك وأصبح يقيني بعلمهم أشدّ من يقينهم بعلمهم الفلكي الآن كونهم تزلزلوا زلزالاً عظيماً وما قط اختلف علماء الفلك في حسابات جريان الشمس والقمر ولكنهم اختلفوا الآن، ومن ثم يحكم بينهم الإمام المهديّ بالحق وأقول:
    يا معشر علماء الفلك إن الذين هم أعلمكم الثابتين الموقنين بعلمهم كمثل "محمد عودة" بالمشروع الإسلاميّ لرصد الأهلّة كونه بحسب علمهم أن تاريخ 29 شعبان لعام 1433 تستحيل رؤية هلال رمضان فلا بد من إكمال عدة شعبان ثلاثون يوماً، ولكن يا محمد عودة إنك لا تعلم أن الشمس أدركت القمر في غرّة شعبان فأنتم لم تحسبوا شعبان إلا من الليلة الثانية أي ليلة الخميس ولكنكم شاهدتم هلال شعبان لعام 1433 كان منتفخاً فقيل هلال ليلتين وهو حقٌ هلال ليلتين برغم إنها المشاهدة الأولى، ولكن أول مشاهدة لهلال شعبان هي أصلا الليلة الثانية كون المنزلة الأولى كانت في حالة إدراك ولم يشاهدها البشر جميعاً، وإنما شاهدوا هلال الليلة الثانية وكان منتفخاً كونه هلال الليلة الثانية حقاً لا شك ولا ريب. وإنما ذلك الحدث تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكبرى (انتفاخ أهلة الشهور)، كون الهلال المنتفخ هو هلال الليلة الثانية ولذلك يراه الناظرين إليه إنه ليلتين، وذلك الحدث تصديقٌ للحديث الحقّ عن محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - الذي علمكم أن أحد أشراط الساعة الكبرى انتفاخ الأهلّة فتكون أول مشاهدة أهلة الإدراك هي ليلته الثانية ترونه منتفخاً، كونها مضت عليه منزلة وهو في حالة إدراك ولم تشاهدوا إلا منزلة الهلال الثانية من الميقات، فمن كذّب ناصر محمد اليماني في بيان انتفاخ الأهلّة على الواقع الحقيقي فقد كذب بحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [من اقتراب الساعة انتفاخ الأهلّة وأن يرى الهلال لليلة فيقال لليلتين]. صدق عليه الصلاة والسلام

    ولكن المعرضين عن الحقّ من ربهم لن يتبعوا الحقّ في كتاب الله وسنة رسوله الحقّ بل سوف يعتصمون بما يخالف لمحكم كتاب الله وسنة رسوله ويزعمون إنهم هم المهتدون، أولئك قوم كالأنعام بل هم أضل سبيلاً، ويغضبون من ناصر محمد اليماني الذي يدعوهم للاحتكام إلى القرآن العظيم فتشمئز قلوبهم ويقولون إنه قرآني لا يتبع السُّنة النّبويّة. ومن ثمّ يردّ عليهم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: هيهات هيهات.. والله الذي لا إله غيره إن يقين ناصر محمد بسنة محمد رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- أعظم من يقينكم، وأتحداكم أن تتبعوا الحقّ فيها ما دمتم أبيتم الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم. وهل سبب إعراضكم إلا إن آيات الكتاب المحكمات البينات سوف تأتي مخالفة لبعض ما لديكم من الأحاديث في السنة؟ ولذلك كرهتم دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن كما كره ذلك اليهود من قبلكم وأنتم اتبعتم ملتهم ونهجتم نهجهم وتحسبون أنكم مهتدون، وأنتم لستم على شيء في كثير من أحكام دين الله، فلا أنتم على كتاب الله ولا سنة رسوله كون منطق كتاب الله ومنطق أحاديث الحقّ في السُّنة النّبويّة هو منطق واحد موحد لا يختلف شيئاً، ولكنكم تفرّقون بين الله ورسوله كمثل اليهود الذين يريدون أن يفرِّقوا بين ما جاء به محمد رسول الله وما جاء به رسل الله موسى وعيسى عليهم الصلاة والسلام وقال الله تعالى:
    {إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَنْ يُفَرِّقُوا بَيْنَ اللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَنْ يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا(150) أُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقًّا وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُهِينًا (151)} صدق الله العظيم [النساء].

    ولكن شياطين البشر منهم قاموا بتحريف التوراة والإنجيل ولذلك نهى الله رسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم أن يدعوهم للاحتكام إلى كتاب الله التوراة ولا إلى كتاب الله الإنجيل كونهم تم تحريفهما من قِبل شياطين البشر من اليهود، وأفتاكم الله بذلك المكر الخبيث عن تحريف التوراة والإنجيل. وقال الله تعالى:
    {وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [آل عمران:78].

    ولذلك لم يأمر الله خاتمَ الأنبياء محمد رسول الله أن يدعوهم للاحتكام إلى التوراة والإنجيل بسبب علمه تعالى بتحريفهم كثيراً مما جاء فيهم إلى غير الحقّ الذي أنزله الله في التوراة والإنجيل، ولذلك أمر الله محمداً عبدَه ورسولَه أن يدعو أهل الكتاب إلى الاحتكام إلى محكم القرآن العظيم، ولكن ذُرِّيات الذين حرَّفوا التوراة والإنجيل قالوا: "لن نتبع من القرآن ما جاء مخالفاً في التوراة إلا ما وافق من القرآن التوراة اتبعناه". ومن ثم ردّ الله عليهم بقوله الحقّ وأفتى إن منطق رسله موسى وعيسى ومحمد -صلى الله عليهم وسلم- هو منطقٌ واحدٌ من غير اختلافٍ في أحكام دين الله وشريعته الحقّ، وما خالفه فهو من حديث الشيطان عن طريق أوليائه وليس من حديث الله ورسله. وقال الله تعالى:
    {إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَنْ يُفَرِّقُوا بَيْنَ اللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَنْ يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا (150) أُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقًّا وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُهِينًا (151)} صدق الله العظيم [النساء]. ولذلك أعرضوا عن دعوة الاحتكام إلى القرآن العظيم بسبب أنه سوف يأتي مخالفاً لكثيرٍ مما لديهم ولم يوافق في التوراة كونه تمّ تحريف أكثره.

    ولربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "يا ناصر محمد وما يدريك أنه تم تحريف أكثر ما في التوراة والإنجيل؟". ومن ثم نردّ عليه بفتوى الله في محكم كتابه القرآن العظيم:
    {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ} صدق الله العظيم [النمل:76]، ومن خلال ذلك نستنبط أنه تم تحريف الكثير فيهما وبقي القليل من الحقّ، ولو اتبع محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أهواءهم لترك أكثر ما تنزل عليه في محكم القرآن العظيم ولضلّ عن الصراط المستقيم ثم لا يجد له من دون الله ولياً ولا نصيراً. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنْ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنْ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ} صدق الله العظيم [البقرة:120].

    ولذلك اعتصم محمد رسول الله بما أوحي إليه في محكم القرآن العظيم ودعا أهل الكتاب إلى الاحتكام والاعتصام بحبل الله القرآن العظيم بشرط إن ما يجدونه جاء في التوراة والإنجيل مخالفاً لمحكم القرآن العظيم أن يعتصموا بحبل الله القرآن العظيم فيذرون ما خالف لمحكمه في التوراة والإنجيل كون ما خالف لمحكم القرآن في التوراة والإنجيل فهو من عند غير الله ورسله موسى وعيسى صلى الله عليهم وسلم تسليماً، ولكن ما هي النتيجة؟ فهل يا ترى استجاب شياطين البشر من أهل الكتاب للاحتكام إلى القرآن العظيم؟ والجواب تجدونه من الربّ في محكم الكتاب قال الله تعالى:
    {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ} صدق الله العظيم [آل عمران:23].

    وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "ولكنك تقول أنّهم أعرضوا أي شياطين البشر الذين إن يروا سبيل الحقّ لا يتخذونه سبيلاً، فما يدريك فعل المعرضين ليس إلا أنهم ضالّون وليسوا من شياطين البشر؟". ومن ثمّ يردّ عليهم المهديّ المنتظَر وأقول: ولكنهم ليعلمون إنه الحقّ من ربهم وأعرضوا عنه وهم يعلمون إنّ جزاءَهم على ذلك النار، ولكنهم قالوا لا مشكلة إنما نمكث فيها أياماً معدوداتٍ. ولذلك قال الله تعالى:
    {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ (23) ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلا أَيَّامَاً مَعْدُودَاتٍ وَغَرَّهُمْ فِي دِينِهِمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (24) فَكَيْفَ إِذَا جَمَعْنَاهُمْ لِيَوْمٍ لا رَيْبَ فِيهِ وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ(25)} صدق الله العظيم [آل عمران].

    ولربّما يودّ أحدُ الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور أن يقول: "يا أيها الإمام المهديّ المنتظَر، فهل هذا يعني الحكم على المعرضين عن دعوة الاحتكام إلى القرآن العظيم أنّهم من شياطين البشر؟". ومن ثمّ يردّ على السائل المهديّ المنتظَر وأقول: كلا ليسوا من شياطين البشر ولكنهم كمثل البقر التي لا تتفكر، فمشكلتهم هي عدم التفكّر في بيان المهديّ المنتظَر هل ينطق بالحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيم؛ بل لا يُعطوا لأنفسِهم الفرصة بالتفكر في بيانات الإمام ناصر محمد، ولو سألتَهم عن السبب لقالوا: "فكيف نصدق أنّ اسم الإمام المهديّ ناصر محمد بل اسمه محمد بن عبد الله أو محمد بن الحسن العسكري". ولئن سألتهم: وما دليلكم على أنّ اسم الإمام المهديّ محمد؟ لقالوا: "ذلك بسبب حديث التواطؤ للاسم محمد في اسم الإمام المهدي". ولئن سألتهم: فهل التواطؤ يقصد به لغةً واصطلاحاً التطابق؟ لقالوا: "كلا بل التواطؤ يقصد به التوافق". ومن ثم يقول لهم الإمام المهديّ ناصر محمد: أفلا تتفكرون فكيف أنكم لتعلمون علم اليقين أنّ التواطؤ لغةً واصطلاحاً تعني التوافق وليس التطابق ومن ثم تعتقدون بغير الحقّ؟ ما لكم كيف تحكمون! ولئن سألتهم: فهل تعتقدون أنّ الله يبعث المهديّ المنتظَر رسولاً إلى الناس بكتابٍ جديدٍ؟ لقالوا بلسانٍ واحدٍ: "بل نعتقد إن الله يبعث المهديّ المنتظَر ناصرَ محمدٍ". ولئن سألتهم: وما تقصدون بعقيدتكم في بعث المهديّ المنتظَر ناصرَ محمدٍ؟ لقالوا بلسان واحد: "ذلك تصديق لقول الله تعالى:
    {مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَآ أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَـٰكِن رَّسُولَ ٱللَّهِ وَخَاتَمَ ٱلنَّبِيِّينَ وَكَانَ ٱللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً} صدق الله العظيم [الأحزاب:40]، ولذلك نعتقد أنّ الله يبعث المهديّ المنتظَر ناصراً لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم". ومن ثمّ يردّ عليهم المهديّ المنتظَر ناصر محمد وأقول: أفلا تتفكرون؟ فما غرّكم بدعوة الحقّ من ربكم؟ برغم إنَّ أوضح دعوة للناس هي دعوة الإمام المهديّ يخضع لها العقل إن كنتم تعقلون، وما يتذكر إلا أولو الألباب وأمّا أشرُّ الدواب فإنهم الصمّ البكم العمي الذين لا يعقلون.

    وإلى متى الاعراض عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم، أم تنتظرون ناصر محمد يتبع أهواءكم؟ ومن ثمّ يردّ عليكم ناصر محمد وأقول: والله الذي لا إله غيره لن يتبع الإمام ناصر محمد اليماني أهواءَكم لو استمر عصر الحوار من قبل الظهور خمسين مليون سنة لما اعتصمت بغير كتاب الله القرآن العظيم والسُّنة النّبويّة الحقّ التي لا تخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم فكونوا على ذلك من الشاهدين.

    ويا أحبتي في الله جميع المسلمين علماءهم وعامتهم، لا حجّة لكم عند الله بل الحجّة عليكم لئن أعرضتم عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فلن تجدوا لكم من دون الله ولياً ولا نصيراً.

    ولربّما يودّ أن يقاطعني أحد عامة المسلمين فيقول: "يا ناصر محمد فما ذنب العامة المعرضين ممن أظهرهم الله على أمرك فهم ليسوا بعلماء حتى يتبيّن لهم الحقّ من الباطل؟". ومن ثمّ يردّ على عامة المسلمين إمام العالمين ناصر محمد وأقول: هل تفقهون قول الله تعالى:
    {أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (105) قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ (106) رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ(107)} صدق الله العظيم [المؤمنون].

    ومعلومٌ جواب كافة عامة المسلمين فسوف يقولون: "هذه آية محكمة يبيّن الله فيها الحجّة على عباده أنه القرآن العظيم الذي يُتلى على الناس فمن أعرض عن اتباع آياته أُقيمت الحجّة عليه ودخل النار سواءً يكون مسلم أم كافر فمصيره النار". ومن ثمّ يقول المهديّ المنتظَر ناصر محمد: أفلا ترون إنكم لتعلمون محكم كلام الله في آياته المحكمات البيّنات وذلك بيني وبين علماء المسلمين وعامتهم، وصار عمر دعوة المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور في نهاية عامها الثامن ولا يزال علماء المسلمين وعامتهم من الذين اطَّلعوا على دعوة الإمام المهديّ للاحتكام إلى القرآن العظيم معرضين ويحسبون أنهم مهتدون.
    ألا والله لا يُغني عنكم علماؤكم يا معشر المسلمين، فاتقوا الله وأطيعونِ لعلكم تهتدون.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ


    اقتباس المشاركة: 54126 من الموضوع: الإمام المهدي يعلن غرّة صيام رمضان الجمعة لعام 1433 ..


    - 4 -
    [ لمتابعة رابط المشـاركـــــــــة الأصليَّة للبيــــــــــــــان ]

    الإمام ناصر محمد اليماني
    13 - 09 - 1433 هـ
    01 - 08 - 2012 مـ
    10:51 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ



    عــــــــاجل :
    المهديّ المنتظَر يعلن أول أيام عيد الفطر السبت لعام 1433 حسب رؤية الأهلّة الشرعيّة كون الشمس أدركت القمر ..



    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع أنبياء الله ورسله وآلهم الأطهار وجميع المسلمين، لا نفرّق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أمّا بعد..

    يا معشر البشر اسمعوا وعوا، إني المهديّ المنتظَر أشهد لله الواحد القهار أن البشر دخلوا في عصر أشراط الساعة الكبرى، ومنها بعث المهديّ المنتظَر وأن تدرك الشمس القمر في غرّة الشهر الأولى، فتكون أوّل مشاهدة من البشر لهلال الشهر هي ليلته الثانية، فيقال ليلتين! ويعلم البشر ذلك من انتفاخ الأهلّة لأشهر الإدراك. تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، قال:
    [من اقتراب الساعة انتفاخ الأهلّة وأن يرى الهلال لليلةٍ فيقال لليلتين]. صدق عليه الصلاة والسلام وآله الأطهار.

    وأدركت الشمس القمر في كثير من الأشهر الماضية ولم تحدث لكم ذكرى، وأدركت الشمس القمر في هلال شهر شعبان 1433، ولذلك تفاجأ علماء الفلك برؤية هلال رمضان بعد غروب شمس الخميس 29 شعبان، وحسب علمهم أنّ هلال رمضان تستحيل رؤيته بعد غروب شمس الخميس 29 شعبان لعامكم هذا 1433، وأدركت الشمس القمر في هلال رمضان 1433، ولذلك سيتفاجأ علماء الفلك بإعلان ثبوت رؤية هلال شوال لعامكم هذا 1433 بعد غروب شمس الجمعة كونهم ليعلمون أنه لا وجود للقمر بالأفق الغربي بعد غروب شمس الجمعة ليلة السبت، ويسمى هلال المستحيل، فلا يصدّق رؤيته علماءُ الفلك حتى لو شهد على رؤية هلال شوال ألفُ واحدٍ من أصحاب تحري رؤية الأهلّة الشرعيّة في إحدى الدول، فلن يصدق علماء الفيزياء الفلكيّة كونهم أصحاب العلم الدقيق الذين ينبئونكم بمواعيد الكسوف الشمسيّ والخسوف القمريّ متى سوف يحدثا باليوم والساعة والدقيقة والثانية، وليس أصحاب التوقع والتقدير الذين يُخطئون ويصيبون كون أصحاب التقدير قولهم بالظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً؛ بل نقصد علماء الفلك الفيزيائيين الذين يحاربون علماء الفلك المنجمين كونهم يعلمون أن أصحاب التنجيم ليسوا من علماء الفلك، وإنما المنجمون الذين يتكلمون عن أحداث غيبيّة ستحدث في الأرض ؛ أولئك أولياء الشياطين، وما علّمتهم النجوم بالخَطَفات الغيبيّة التي أكثرها كذبٌ وإنما علّمهم أولياؤهم الشياطين، ولكنهم لا يريدون أن يفضحوا أنفسهم أنهم تلقوا الخطفات الغيبيّة من شياطينهم بل يسندون ما يحدّثون الناسَ به أنهم علموه من خلال رصدهم لحركات الكواكب والنجوم، ولذلك يُسَمّون بالمنجمين وإنهم لكاذبون، ولو صدق أحدهم في خطفةٍ من أخبار أهل الأرض فلم تخبرهم بذلك الحدث النجومُ؛ بل تلقوا الخطفة من الشياطين، ومن ثم تجدونه يتكلم عن الأحداث في الأرض للبشر ثم يسند علمه أنه علم بذلك من خلال رصده لحركة الكوكب والنجوم، فاعلموا أن ذلك الشخص أفّاك أثيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَن تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ (221) تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (222) يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ (223)} صدق الله العظيم [الشعراء].

    ولكنّ الشياطين لا يريدون أن يُمَيِّزَ البشر بين علماء الفلك والمنجمين، ولذلك يُسمون أنفسهم بالفلكيين وإنهم لكاذبون ولعنهم الله بكفرهم؛ بل هم أولياء الشياطين. ولكن للأسف لم يستطع الناس أن يفرّقوا بين علماء الفلك الفيزيائيين وبين علماء الفلك المنجمين، ومن ثم نحكم بينهم بالحقّ ونقول:
    فأمّا علماء الفيزياء الكونيّة فتجدونهم يتكلمون عن حركات الكواكب والنجوم وينبئونكم بالخسوف القمريّ والكسوف الشمسيّ وليس ذلك من علوم الغيب بل من خلال حساباتهم لحركة الشمس والقمر والأرض، ويعلمون متى تكون الشمس والقمر والأرض في خطٍ مستقيمٍ فيحدث الخسوف القمريّ والكسوف الشمسيّ، ولا ولن تجدونهم يتكلمون عن أبراج الناس وما سيحدث للبشر في علوم الغيب بل الذين يتكلمون في الطالع ويجعلون للناس مواليد الأبراج ويتكلمون عن شخصياتهم والأحداث التي تنتظرهم فأولئك هم المنجمون أولياءُ الشياطين، لعنهم الله بكفرهم. فلا يجوز الذهاب إليهم ولا الاستماع إلى الأخبار منهم، وإنهم ليصّدوكم عن الصراط المستقيم ويبغونها عوجاً.

    وأمّا الفلكيّون الفيزيائيّون المنطقيّون فلن تجدونهم يتكلمون عن الأحداث المستقبليّة ولا عن الطالع ولا عن مواليد برج الحمل والميزان؛ بل يخبرونكم متى شروق الشمس بالساعة والدقيقة والثانية ومتى غروبها، وكذلك متى شروق القمر وغروبه بالساعة والدقيقة والثانية، ويخبرونكم متى يحدث اقتران الشمس والقمر لحدوث ميلاد هلال الشهر الجديد، ومتى كسوف الشمس وخسوف القمر.
    فميّزوا يا معشر البشر بين علماء الفلك الفيزيائيين وعلماء الفلك المنجمين الكاذبين الذين يتكلمون عن الأحداث المستقبليّة للبشر، فاحذروهم فإنهم أولياء الشيطان المسيح الكذاب وشر الدّواب في الكتاب.

    ويا معشر البشر لقد دخلتم في عصر أشراط الساعة الكبرى، فأدركت الشمس القمر، فَوُلِدَ الهلال من قبل الكسوف، فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، ولعنة الله على الكاذبين. ولا ينبغي للشمس أن تدرك القمر فيولد الهلال من قبل الاقتران منذ أن خلق الله السماوات والأرض ولا ينبغي للّيل أن يسبق النهار فتطلع الشمس من مغربها حتى يدخل البشر في عصر أشراط الساعة الكبرى، فيبعث الله المهديّ المنتظَر لينبئ البشر أنه قد أدركت الشمسُ القمرَ، وأن يتبع الذكر كافةُ البشر من قبل أن يسبق الليلُ النهار فتطلع الشمس من مغربها.

    ويا أصحاب صيام السبت لغرّة رمضان 1433 في عامكم هذا فسوف يتمّ إعلان غرّة شهر شوال لعامكم هذا 1433 وأنتم لم تصوموا من رمضان إلا 28 يوماً بسبب أن الشمس أدركت القمر تترى في هلال شعبان وفي هلال رمضان وسوف تدركه في هلال شوال لعامكم هذا 1433، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.

    ولربّما يودّ كافة علماء الفلك الفيزيائيين الحقّ أن يقولون: "يا من يزعم أنه المهديّ المنتظَر فكفى بالدليل الكافي على أنك كذّاب أشِر هو إعلانك السبت عيد الفطر غرّة شوال 1433، فذلك يستحيل كونياً وفيزيائياً وعملياً كمثل استحالة أن تحمل امرأة في ليلة دُخلتها ثم تضع صبياً صباح تلك الليلة ولم يكن عمره في بطنها غير ليلة واحدة! إلا أن يكون ذلك بمعجزة من ربّ العالمين فهنا لا خلاف أنّ الله على كل شيء قدير. فكذلك إعلانك لأول أيام عيد الفطر المبارك إنه السبت كونك تعلن أنّ غرّة شوال لعام 1433 سوف تكون السبت فحسب إعلانك أن أول ثبوت هلال شوال في هذا العام 1433 للهجرة سوف يكون بعد غروب شمس الجمعة 29 رمضان ليلة السبت، فذلك هو المستحيل بعينة إلا أن تحدث معجزة كونيّة فهذا شيء آخر، فإن حدث فتلك معجزة كونيّة وتصديق لك من ربّ العالمين. ولكن يا من يزعم أنه المهديّ المنتظَر، نحيطك علماً بأننا جميع علماء الفلك العالمين العرب والعجم نُقِرُّ إنه يستحيل رؤية هلال شوال لعام 1433 بعد غروب شمس الجمعة 29 رمضان ليلة السبت حسب إعلان المملكة العربيّة السعوديّة برغم أنّ علماء الفلك اختلفوا في رؤية هلال رمضان لهذا العام 1433، فمنهم من توقَّع رؤية هلال رمضان ومنهم من أنكر نظراً لأنّ هلال رمضان غَرَبَ بعد غروب الشمس بتوقيت مكة المكرمة بست دقائق، فمنهم من توقع رؤيته ومنهم من أنكر، ولكننا اتفقنا جميعاً على عدم رؤية هلال شوال لعامنا هذا 1433، والسبب العلمي الذي جعلنا نوقن بعدم رؤيته بعد غروب شمس الجمعة هو لأننا نعلم علم اليقين الفيزيائيّ لحركة الشمس والقمر والأرض أن جُرم القمر سوف يغرب قبل غروب شمس الجمعة 29 رمضان في ليلة تحرّي هلال شوال، ولذلك تجد إعلان كافة علماء الفلك في الأنترنت العالمية وفي كافة وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية متفقين وجازمين على استحالة رؤية هلال شوال بعد غروب شمس الجمعة 29 رمضان. وهل تعلم لماذا يا من يزعم أنه المهديّ المنتظَر؟ وذلك لأننا نعلم علم اليقين أن جرم القمر سوف يغرب قبل غروب شمس الجمعة 29 رمضان بــ 22 دقيقة بتوقيت مكة المكرمة ثم تغرب الشمس بعد غروب القمر، وبين غروبهما اثنان وعشرون دقيقة، إذاً لا وجود لجرم القمر في الأفق الغربي بعد غروب الشمس، فكيف سوف يُشاهد هلال شوال بعد غروب شمس الجمعة 29 رمضان ولا وجود لجرم القمر على الإطلاق بعد غروب شمس الجمعة 29 رمضان؟ كون جرم القمر غرب قبل غروب الشمس فلا وجود للقمر بالأفق الغربي بعد غروب شمس الجمعة 29 رمضان، ولذلك فإن إعلانك هذا يا من يزعم أنه المهديّ المنتظَر لشيء عُجاب يستحيل أن يحدث إلا بمعجزة من ربّ العالمين".

    ومن ثمّ يردّ عليكم المهديّ المنتظَر الإمام ناصر محمد اليماني وأقول: اللهم إنك تعلم أني لم أعلن للبشر أنهم دخلوا في عصر أشراط الساعة الكبرى من ذات نفسي، ولم أعلن للبشر أنه قد أدركت الشمس القمر تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكبر من ذات نفسي، اللهم فاحكم بيني وبينهم بالحقّ وأنت خير الفاصلين، وسوف يجدون يوم النحر لعامهم هذا 1433 يوافق يوم الخميس تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [يوم صومكم يوم نحركم].

    وبما أن غرّة رمضان الأولى هي الخميس ولكنّ الشمس أدركت القمر ولم يشاهده كافة البشر ليلة غروب شمس الأربعاء ليلة الخميس ولذلك أتموا الخميس ثلاثون شعبان، وثبتت رؤية هلال رمضان بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة فأعلنت المملكة العربيّة السعوديّة ثبوت هلال رمضان لعام 1433 بعد غروب شمس الخميس بعدد من الشهود العدول، وكذلك سوف تعلن المملكة العربيّة السعوديّة ثبوت هلال شهر شوال لعام 1433 بعد غروب شمس الجمعة ليلة السبت بإذن الله الحكيم العليم وإن أول أيام عيد الفطر المبارك هو يوم السبت أعاده الله بالأمن والبركات على كافة الأمة الإسلاميّة، وكل عام وأنتم من عوّاده. وهنا تحدث الطامة الكبرى لدى علماء الفلك إن لم يشاركوا في تحرّي هلال شوال بعد غروب شمس الجمعة 29 رمضان، ولئن قالت لهم المحكمة العليا بالمملكة العربيّة السعوديّة: " يا معشر علماء الفلك بالمملكة العربيّة السعوديّة تعالوا بمناظيركم المجهريّة إلى جانب الأعين البصرية لرؤية الأهلّة الشرعيّة لتحري هلال رمضان بعد غروب شمس الجمعة 29 رمضان". فالذين لا يعلمون بدعوة المهديّ المنتظَر من علماء الفلك سوف يقولون: "ولكننا وبعقولنا فكيف سنتحرى هلال شوال بعد غروب شمس الجمعة 29 رمضان ونحن كافة علماء الفلك العرب والعجم دونما استثناءٍ نعلم علمَ اليقين العلمي الفيزيائيّ الكوني لحركة الشمس والقمر والأرض أن جرم القمر سوف يغرب قبل غروب شمس الجمعة 29 رمضان بـــ 22 دقيقة بتوقيت مكة المكرمة وغروب جُرم القمر من قبل ولادة هلال شوال ومن قبل حدوث الاقتران بالمرة، إذاً لا وجود للقمر بالأفق الغربي بعد غروب شمس الجمعة ليلة السبت، ولذلك لن تتم مشاهدة هلال شوال بعد غروب شمس الجمعة ليلة السبت في كافة دول البشر يا من يزعم أنه المهديّ المنتظَر، ويزعم أن أول أيام عيد الفطر يوافق يوم السبت، إن إعلانك لشيء عُجاب!".

    ومن ثمّ يردّ عليهم المهديّ المنتظَر وأقول: لقد أدركت الشمس القمر تترى في هلال شعبان 1433 وفي هلال رمضان 1433 وسوف تدركه في هلال شوال 1433، ولم تحسبوا أهلة الشهور الثلاثة إلا من الليلة الثانية وإنا لصادقون، وبما أن غرّة رمضان كانت ليلة الخميس لولا أنه في حالة إدراك ولن يشاهده كافة البشر ليلة الجمعة إلا هلال المنزلة الثانية اثنين رمضان لعام 1433، وتصديقاً لحديث النبيّ عليه الصلاة والسلام:
    [يوم صومكم يوم نحركم]، وعليه فإن الخميس سوف يوافق يوم النحر ومن قبله الوقوف بعرفة يوم الأربعاء، وإنا لصادقون، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.

    ويا معشر علماء الفلك تنازلوا عن كبركم وغروركم واعلموا أنّ الله على كل شيء قدير، وتحرّوا هلال شوال لعام 1433 بعد غروب شمس يوم الجمعة 29 رمضان ليلة السبت، فلن يدرك أنها أدركت الشمس سواكم وأمّا غيركم فسوف يظنُّ الأمر طبيعياً وعادياً جداً فيقول: "وما العجب في ذلك ألم نتحرى رؤية هلال شوال بعد غروب شمس 29 رمضان فأحياناً تثبت رؤية هلال شوال وأحياناً نُكمل عدة رمضان ثلاثين يوماً، فما العجب في ذلك؟". ومن ثمّ يردّ المهديّ المنتظَر على الذين لا يعلمون وأقول: قال الله تعالى:
    {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الأَلْبَابِ} صدق الله العظيم [الزمر:9].

    فاسألوا أهل علم الفلك الفيزيائيّ كمثل سلمان العودة في المشروع الإسلاميّ لرصد الأهلّة وكافة علماء الفلك الفيزيائيّ في العرب والعجم، وقولوا: "فهل تتوقعون رؤية هلال شوال لعام 1433 بعد غروب شمس الجمعة 29 رمضان ليلة السبت؟" ومن ثم ابحثوا عن ردود كافة علماء الفلك العرب والعجم وسوف تجدون ردَّهم قد توحّد في استحالة رؤية هلال شوال بعد غروب شمس يوم الجمعة 29 رمضان ليلة السبت أنه يستحيل علمياً وعملياً كمثل استحالة أن يدخل الجَمل في سَمِّ الخياط، كونه لا وجود لجُرم القمر بالأفق الغربيّ بعد غروب شمس يوم الجمعة 29 ليلة السبت، وعليه فلا بدّ من إتمام عدة رمضان السبت ثلاثين يوماً، فيكون عيد الفطر هو يوم الأحد في كافة الدول العربيّة والإسلاميّة. ومن ثمّ يردّ عليه المهديّ المنتظَر بقول الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ لَوْلا أُنْزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَقُلْ إِنَّمَا الْغَيْبُ لِلَّهِ فَانْتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ مِنَ الْمنتظَرينَ} صدق الله العظيم [يونس:102].

    اللهم يا علّام الغيوب ويا غفّار الذنوب، إنك تعلم إني لم أفترِ عليك أنَّ الشمس أدركت القمر تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكُبَر، اللهم فاحكم بيننا بالحقّ وأنت خير الفاصلين لعلهم يؤمنون أنّ الشمس أدركت القمر فيفرون إلى ربهم قبل أن يسبق الليل النهار فتطلع الشمس من مغربها بسبب مرور بما يسمونه الكوكب العاشر نيبرو؛ بل هو كوكب سقر اللوّاحة للبشر من حين إلى آخر، وسبق أن فصّلناه لهم من محكم الذكر تفصّيلاً، فهل من مدّكرٍ ومبصرٍ قبل أن يسبق الليل النهار؟

    وأحببت أن أعلن لكم آية الإدراك في آخر الشهر إن لم يحدث قبل ذلك أمرٌ عسى الله أن يؤخّركم لعلكم تعقلون، فتجيبون داعي الله للاحتكام إلى محكم كتاب الله القرآن العظيم لنحكم بينكم بحكم الله فيما كنتم تختلفون إن كنتم مسلمين، ويحق الحقّ بكلماته ولو كره الكافرون.

    وإنما أعلنا غرّة صيامِ رمضان الجمعة لعام 1433 كوني أعلم أنه لا ينبغي لكم أن تشاهدوا غرّة رمضان الأولى كون جرمُ القمر في حالة إدراك، وسبق لي بيان الإدراك وبيَّنت فيه غرّة رمضان الأولى الأحد في العام الماضي 1432، وتبيّن لي أن بعض الأنصار صام ليلة الأحد وهي ليلة الإدراك لغرّة رمضان الأولى لعام 1432 ولم ينتظر لبيان رؤية هلال رمضان رغم أنني بيّنت غرّة الصيام إنها الإثنين، ولذلك فهذا العام 1433 أعلنّا غرّة الصيام مباشرة وأخّرنا بيان الإدراك لغرّة رمضان الأولى، وآن الأوان أن نبيّن لكم الحقّ ونزدكم علماً لعلكم تتفكرون.

    ولكني أرى بعض من الأنصار السابقين الأخيار قد أحزنه
    البيان (1)، كونه ينتظر آية العذاب ليلة النصف لشهر رمضان 1433، ومنهم من يُقسِم على ليلة النصف، ومنهم من يجزم، ومنهم من يظنّ فقط، فيقول: والله أعلم. ومن ثم يعاتب الإمام المهديّ أنصارَه وأقول: ولكنه لم يتمّ حتى إنقاذ المسلمين بعدُ إلا بنسبة واحد في المليون تقريباً، فصبرٌ جميلٌ.. ألم أقل لكم أن لا تَفتِنوا أنفسَكم وأمّتَكم بتحديد ليلة العذاب؟ ولكن أوّل اكتمال البدر لشهر رمضان 1433 هو ليلة الخميس بعد غروب شمس هذا اليوم الأربعاء حتى إذا تورات شمس نهار هذا اليوم الأربعاء وراء الحجاب ومن ثم تنظرون إلى الشرق ترون وجه القمر يظهر بدراً من الشرق مكتملاً، وهي ليلة الخميس ليلة النصف من رمضان لعامكم هذا 1433 هذه الليلة بعد غروب شمس الأربعاء، وإنما ليلة الجمعة من ليالي الإبدار وهي ليلة ستة عشر وليس ليلة النصف كما كنتم تنتظرون، فنحن لا نريد أن نجلب المزيد من الحسرة إلى نفس الربّ على عباده بل نريد لهم الرحمة وليس العذاب، كون الله لا يفرح بعذابهم بل يحزن عليهم بعد أن يصبحوا نادمين من بعد وقوع العذاب، إذاً فما الفائدة يا أحباب الله ألستم تعبدون النعيم الأعظم وهو تحقيق رضوان نفس الله؟ فاعلموا أن الله لا يرضى لعباده العذاب الكفر بل يرضى لهم الشكر، فناضلوا لتجعلوا الناس أمّةً واحدةً على الهدى إن كنتم تعبدون رضوان الله غاية، فاعلموا أن الله لا يرضى لعباده الكفر بل يرضى لهم الشكر، فاصدقوا الله يصدقكم فيحقق لكم هدفكم والله على كل شيء قدير، فاتبعوني يا أولي الألباب.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــ

صفحة 8 من 8 الأولىالأولى ... 678

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 05-12-2016, 09:47 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-09-2014, 09:32 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •