النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: تدبر في الخليفه طالوت او داود عليه السلام

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #1  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 261846   تعيين كل النص
    سعد مسعود غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    170

    افتراضي تدبر في الخليفه طالوت او داود عليه السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم

    و الصلاة و السلام على كافة خلفاء الله على البشر من اولهم ابو البشر ادم الى اخرهم المهدي المنتظر صاحب علم الكتاب ن

    اخواني الانصار امامي الحبيب
    من خلال تدبري في بينات النور جمعت بعض الافكار فتكونت لدي فكرة ان الملك طالوت عليه السلام هو النبي داود عليه السلام
    و ذلك بمقارنه و مقاربة بينات خليفة الله على البشر المهدي المنتظر
    و هي النقاط التاليه

    طالوت هو الغلام الذي بدل الله به الابوين الصالحين . فاكرمه الله و اصطفاه ملك على بني اسرائيل

    النقطه الثانيه علمنا من بينات النور ان لانبيا لهم اكثر من اسم في الكتاب

    النقطه الثالثه تم اختيار طالوت من اجل قتال جالوت
    و قتل داود جالوت
    اذا داود هو طالوت

    و بما ان الله زاده بسطه في الجسم فكان الحديد لين في يده و الله الان الحديد لداود
    و بما انه زاده بسطه في العلم فكان يحكم بين الناس
    ثم ان سليمان عليه السلام ورث الملك من ابيه
    و من ظمن الارث تابوت السكينه اية ملك طالوت

    اخواني هذا ما استنبطه من تدبر حول شخصية طالوت فان كان هناك بيان ينفي فيه الامام صلة داود بطالوت او يذكر بانهم شخصان منفصلان فارجوا المعذره
    ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا و قنا عذاب النار

    سبحان ربك رب العزة عمى يصفون
    و سلام على المرسلين
    و الحمد لله رب العالمين

  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #2  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 261848   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    3,871

    افتراضي

    بسم الله الرحمان الرحيمــ

    اخى المكرم الحبيب تحيه و بعد

    طالوت ليس داود وما موقع داود فى جيش طالوت الا جنديا مع ان طالوت ليس نبى او رسول بل ملكا على بنى اسرائيل من خلفاء الله

    قال الذى ليس كمثله شىء:
    { فَلِلَّـهِ الْحَمْدُ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَرَبِّ الْأَرْضِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿٣٦﴾ وَلَهُ الْكِبْرِيَاءُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿٣٧﴾ }
    [الجاثية]، صدق الله العظيم

  3. ترتيب المشاركة ورابطها: #3  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 261850   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    3,871

    افتراضي

    اقتباس للامام المهدى

    فتعالوا لأُعلّمكم من هو طالوت الرجُل الصالح والذي زاده الله بسطةً في العلم، ولسوف نعود إلى قصة موسى وعبد من عباد الله الصالحين ولم يكُن نبيّاً ولا رسولاً، وكان يعلم بأنّ هناك رجُلٌ وامرأةٌ صالحون وقد تبنّوا لهم غُلاماً لم يكُن من ذُريّتهم وإنّما لأنّهم لم يأتِهم أطفالٌ، ولكنّ هذا الغُلام من ذُريّة شيطانٍ من البشر ولا خير فيه وإنّما تبنّاه هذان الأبوان الصالحان لوجه الله واتخذوه ولداً لهم ولا يعلمون من أبويه وأراد الله أن يُبدلهم خيراً منه زكاةً وأقرب رُحماً.

    ومعنى قوله:
    {وَأَقْرَبَ رُحْمًا}
    أي من ذُريّتهم، والآية واضحةٌ وجليّةٌ بأنّ هذا الغُلام ليس ابنهم من ظهورهم وإنّما تبنّوه لوجه الله. وقال تعالى:
    {وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَن يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا ﴿٨٠﴾ فَأَرَدْنَا أَن يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِّنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا ﴿٨١﴾}
    صدق الله العظيم [الكهف].

    ولذلك قتل الرجل الصالح ذلك الغلام وأبدلهم الله خيراً منه زكاةً وأقرب رُحماً، وذلك العوض من الله خيراً منه زكاةً وأقرب رُحماً الذي أعطاه الله للأبوين الصالحين
    إنّهُ طالوت عليه السلام
    الرجُل الصالح الذي آتاهُ الله المُلك وزادهُ بسطةً في العلم، وبلغ أربعين سنةً يوم استلام القيادة من بعد نبيّ الله هارون الذي بلغ من الكِبَر عتيّاً، ومن ثم قُتل طالوت في المعركة واستلم القيادة من بعده نبيّ الله داوود عليه السلام.

    ثُمّ انظروا يا عُلماء الأُمّة ماذا قال لهم نبيّهم هارون حين طلبوا منه القيادة فذكّرهم بأنّه قد كُتب عليهم القتال من قبل في عهد أخيه موسى فلم يقاتلوا! وقال الله تعالى:
    {أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلَإِ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ مُوسَىٰ إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُّقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِن كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلَّا تُقَاتِلُوا قَالُوا وَمَا لَنَا أَلَّا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلَّا قَلِيلًا مِّنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ ﴿٢٤٦﴾}
    صدق الله العظيم [البقرة].

    إذاً يا معشر عُلماء الأُمّة لم نجد نبيّاً غير هارون عليه السلام، وأعلمُ بأنّ هارون أكبر من موسى ولكن موسى توفّاه الله قبل هارون، ولذلك قال تعالى:
    {مِن بَعْدِ مُوسَىٰ}
    وهل يخلف موسى غير هارون؟ ولكنّه قد أصبح كبيراً في السن بعد أن انتهت الأربعين السنة التي حرّم الله عليهم الدخول إلى الأرض المُقدسة قبل أن تنقضي يتيهون في الأرض كالبدو الرُحّل يتتبّعون الماء والمرعى ولا يدخلون الأرض المُباركة التي كتب الله لهم لو أعدّوا جيوش الأرض كُلّها ما كان لهم أن ينتصروا حتى تنقضي الأربعون سنة، حتى إذا جاء القدر لدخولهم المسجد الأقصى قاد الجيش طالوت عليه السلام وقُتل واستلم القيادة منهُ نبيّ الله داوود، وقَتل داوودُ جالوتَ وآتاهُ الله المُلك من بعد طالوت.

    قال الذى ليس كمثله شىء:
    { فَلِلَّـهِ الْحَمْدُ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَرَبِّ الْأَرْضِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿٣٦﴾ وَلَهُ الْكِبْرِيَاءُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿٣٧﴾ }
    [الجاثية]، صدق الله العظيم

المواضيع المتشابهه

  1. الفرق بين رؤيا النبي يوسف عليه السلام ورؤيا النبي ابراهيم عليه السلام
    بواسطة محمد العائب في المنتدى قسم يحتوي على مختلف المواضيع والمشاركات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-08-2016, 04:07 AM
  2. هل سيعود يحيى عليه السلام للحياة قبل البعث ليكون مع الامام عليه السلام
    بواسطة Om Anas في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 20-11-2015, 02:23 AM
  3. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 04-06-2015, 01:15 PM
  4. استفساري الى الامام المهدي عليه السلام بخصوص تدبر آية وهل هي تصف حالنا
    بواسطة عبد الله الحسيني في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-01-2012, 08:04 PM
  5. طلب الى الخليفه الامام عليه السلام
    بواسطة Rafat M. Said في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-08-2011, 02:06 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •