Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

02 - 11 - 1437 AH
04 - 08 - 2016 AD
10:08 pm
ــــــــــــــــــــ



Urgent, the fore-beginning of Dhul Qi`dah for this year of yours 1437 is on Wednesday, willed whoever pleased and refused whoever denied!..


In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful, prayer of forgiveness and peace be upon Mohammad messenger of Allah and all the prophets and their righteous families all the believers in every time and place till the day of Judgement, after this..

From the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni to Supreme Court at the Royal Court in the Kingdom of Saudi Arabia the specialists in announcing the crescents of months of pilgrimage..

You have to know the most certain knowledge that the fore-beginning of Ramadan for this year of yours 1437 it was the night of Sunday after sunset of Saturday the end of Sha'aban, but the sun overtook the moon while all astronomers and all humans among the worlds do not know that the fore-beginning of Ramadan for this year of yours 1437 was Truly the night of Sunday after sunset of Saturday the end of Sha'aban, the fact crescent of Ramadan was in the state of overtaking in a complete phase despite that Ramadan for this year of yours 1437 is truly thirty days, but according to the overtaking the night of Sunday after sunset of Saturday the end of Sha'aban, but the crescent of Ramadan for this year of yours 1437 was in a state of total overtaking and not partial; in fact a complete overtaking, and for that never had seen the crescent of Ramadan after sunset of Saturday none among the worlds altogether, to the fact crescent of Ramadan for this year of yours 1437 AH did set while it is in the state of overtaking.

Indeed the overtaking is: That the crescent to be born before the pairing or the solar eclipse so the sun meets with it while just a crescent, and that is the secret in swelling of the crescents of the months that the sun overtakes the moon in it, that is the event of the major conditions of the Hour that the sun overtakes the moon in many months before the night precedes the daylight by rising of the sun from its setting place ratification for another condition of the major conditions of the Hour and it is that the night precedes the day light by rising of the sun from its setting place; that means the day of resurrection, in fact it is not but a ratification condition from the conditions of the Hour, and it is that the sun overtakes the moon so it would be born as crescent before the eclipse so the sun meets with it while it is just a crescent as it will occur in the crescent of Dhul Hijjah for this year of yours 1437 AH then it would manifest to you that the legitimate fore-beginning of Dhul Hijjah is the night of Friday according to the time of center of the earth the honored Mecca.

As for the fore-beginning of Dhul Qi`dah for this year of yours 1437 it is the night of Wednesday after sunset of Tuesday 29th of the past Shawwal, then the fore-beginning of Dhul Qi`dah began on the night of Wednesday, and the twenty ninth of Dhul Qi`dah is Wednesday so the crest is born before the eclipse then the sun meets with it while it is just a crescent, and we see you will announce the fore-beginning of Dhul Qi`dah on Friday but it will clear to you that you are wrong through the sighting of phases of Dhul Qi`dah crescents and the (first) quarter and the completion of the full moon, and as well the crescents of Dhul Hijjah, so do not make a mistake in pinpointing the numbered days as like the day of Arafat and the day of sacrifice! The fact of the crescents of pilgrimage months and the day of sacrifice it differs than Ramadan to the fact Eid Al-Fitr is after proving crescent of Shawwal you declare the blessed Eid Al-Fitr Shawwal one, but the day of sacrifice is on the tenth of Dhul Hijjah and not the fore-beginning of Dhul Hijjah, so do not hasten in the statement of announcing day of Arafat and the day of sacrifice except after viewing the phases of the crescents after entering Dhul Hijjah.

So look at its first phases before the the (first) quarter phase then you would know the day of set out to Mina and the day of Arafa and the day of sacrifice, to the fact they are not like in the first phases for the month of Dhul Hijjah, and the sign of setting off for pilgrimage is the first quarter for the moon of the month.. And know that the day of sacrifice is a Holyday includes all the Muslims for the fact it is in the tenth day of Dhul Hijjah and not as like Eid Al-Fitr at the first of month of Shawwal, so keep your duty to Allah to the fact the Islamic world follow you and it is not the righteousness that you enter the houses by the back of it, in fact the righteousness is to keep your duty to Allah, and that you enter the houses by their doors.

We still have details of surprises of the number of years and calculation of the months in the Book, so keep your duty to Allah O who possess understanding-minds! And peace be upon the messengers, and praise be to Allah Lord of the worlds

.Your brother; the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni

____________


Read more: http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?27899

اقتباس المشاركة: 233513 من الموضوع: عاجل، غُرّة ذي القعدة لعامِكُم هذا 1437 هي يوم الأربعاء، شاء من شاء وأبى من أبى!


Englishفارسى Español Deutsh Italiano Melayu Türk Français

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــان ]

الإمام ناصر محمد اليماني
01 - 11 - 1437 هـ
04 - 08 - 2016 مـ
10:08 مساءً
ــــــــــــــــــــ


عاجل، غُرّة ذي القعدة لعامِكُم هذا 1437 هي يوم الأربعاء، شاء من شاء وأبى من أبى!

بِسْم الله الرحمن الرحيم، والصّلاة والسّلام على مُحمّدٍ رسول الله وكافة النبيّين وآلهم الطيّبين وجميع المؤمنين في كل زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد..
من الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلى المحكمة العليا بالديوان الملكي بالمملكة العربيّة السعوديّة المختصين بإعلان أهلّة أشهر الحج، فعليكم أن تعلموا علم اليقين أنّ غُرّة شهر رمضان لعامكم هذا 1437 أنّها كانت ليلة الأحد بعد غروب شمس السبت نهاية شعبان، ولكنّ الشمس أدركت القمر وأنتم وجميع علماء الفَلك وكافة البشر في العالمين لا يعلمون أنّ غُرّة رمضان لعامكم هذا 1437 حقّاً كانت ليلة الأحد بعد غروب شمس السبت نهاية شعبان كون هلال رمضان كان في حالة إدراكٍ بمنزلةٍ كاملةٍ برغم أنّ رمضان لعامكم هذا 1437 هو حقّاً ثلاثون يوماً، ولكن بحسب غُرّة الإدراك ليلة الأحد بعد غروب شمس السبت نهاية شعبان، ولكنّ هلال رمضان لعامكم هذا 1437 كان في حالة إدراك كلّيٍّ وليس جزئيّاً بل إدراكٍ كليٍّ، ولذلك لم يُشاهد هلالَ رمضان بعد غروب شمس السبت أحدٌ من العالمين أجمعون، كون هلال شهر رمضان لعامكم هذا 1437 الهجرة غَرُبَ وهو في حالة الإدراك.

ألا وإنّ الإدراك هو: أن يُولد الهلال من قبل الاقتران أو الكسوف الشمسي فتجتمع به الشمس وقد هو هلالاً، وذلك هو السرّ في انتفاخ أهلّة الشهور التي تُدرك فيها الشمس القمر، وذلك الحدث من أشراط الساعة الكبرى أن تُدرك الشمسُ القمرَ في كثيرٍ من الأشهر قبل أن يسبقَ الليل النهار بطلوع الشمس من مغربها تصديقَ شرطٍ آخرَ من أشراط الساعة الكبرى وهو أن يسبق الليل النّهار بطلوع الشمس من مغربها؛ ولا يعني ذلك أنه يوم القيامة بحسب أيام البشر؛ بل ليس إلا تصديق شرطٍ من أشراط الساعة وهو أن تُدرك الشمس القمر فيُولد الهلال من قبل الكسوف فتجتمع به الشمس وقد هو هلالاً، كما سوف يحدث في هلال ذي الحجّة لعامكم هذا ١٤٣٧ للهجرة فيتبيّن لكم أنّ غرّة ذي الحجّة الشرعيّة هي ليلة الجمعة بحسب ميقات مركز الأرض مكة المكرمة.

وأمّا غرة ذي القعدة لعامكم هذا 1437 فهي ليلة الأربعاء بعد غروب شمس الثلاثاء 29 شوال المنقضي ثم بدأت غرّة ذي القعدة ليلة الأربعاء، وتسعة وعشرون ذي القعدة هو يوم الأربعاء فيولد الهلال من قبل الكسوف فتجتمع به الشمس وقد هو هلالاً، ونراكم سوف تعلنون غرّة ذي القعدة الجمعة ولكنّه سوف يتبيّن لكم أنّكم خاطئِون من خلال رؤية منازل أهلّة ذي القعدة والتربيع وليلة اكتمال البدر وكذلك أهِلّة ذي الحجّة، فلا تخطئِوا في تحديد الأيام المعدودات كمثل يوم عرفة ويوم النحر! كون أهلّة أشهر الحجّ ويوم النحر تختلف عن رمضان كون عيد الفطر يكون بعد ثبوت هلال شوال فتعلنون عيد الفطر المبارك واحد شوال، ولكن يوم النحر في العاشر من ذي الحجّة وليس في غُرّة ذي الحجّة، فلا تستعجلوا في بيان إعلان يوم عرفة ويوم النحر إلا بعد النّظر إلى منازِل الأَهِلّة بعد دخول ذي الحجّة.

فانظروا إلى منازِلهِ الأولى من قبل التربيع فمن ثمّ تعلمون يوم النفير لمِنى ويوم عرفة ويوم النحر كونهن لسنَ في المنازل الأولى لشهر ذي الحجّة، وعلامة النفير للحجّ هي أوّل اكتمال التربيع الأول لقمر الشهر.. واعلموا أنّ يوم النحر عيدٌ يشمل كافة المسلمين كونه في يوم عشرة ذي الحجّة وليس كمثل عيد الفطر في أوّل شهر شوال، فاتّقوا الله كون العالم الإسلاميّ يتّبعكم وليس البِرّ أن تأتوا البيوتَ من ظهورها بل البِرّ أن تتّقوا الله وتدخلوا البيوت من أبوابها.

ولا يزال لدينا تفصيل مفاجآت عدد السنين وحساب الأشهر في الكتاب، فاتّقوا الله يا أولي الألباب! وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربِّ العالمين.

أخوكم؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
____________