بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: كلمات الله هي قُدرات الله..

  1. الترتيب #1 الرقم والرابط: 436 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي كلمات الله هي قُدرات الله..

    كلمات الله هي قُدرات الله ..
    - 1 -
    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمُرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين ولا أفرق بين أحد من رُسله وأنا من المُسلمين، ثم أمّا بعد.. أقسم بالله العظيم بأنّ الفرق بين بيان المهديّ المنتظَر الحق بالقرآن في حقيقة الأراضين السبع وبين أي تفسير مُخالفٍ لبياني كالفرق بين الله على سائر خلقه فهل ترى بأنّ الفرق عظيم بين الله وخلقه سبحانه وتعالى علوَّا كبيراً! ليس كمثله شيء وهو السميع البصير. وهل تدري لماذا هذا الفرق العظيم بين بياني بالحقّ وبين بيان من خالفني في شأن الأراضين السبع؟ وذلك لأنّ بياني أتيت به من كلام الله ربّ العالمين والفرق بين كلام الله على سائر الكلام كالفرق بين الله على سائر خلقه، فبأي حديث بعده تؤمنون؟

    ويا مستنصر، أرجو من الله أن يُطهّر قلبك تطهيراً، فكن من الشاكرين فقد جاءك الحقّ من ربك فهل بعد الحق إلا الضلال؟ ألم آتيكم بالسلطان الواضح والبيّن من القرآن وليس من آياته المتشابهات والتي لا تزال معقدة التأويل؟ بل جعل الله برهاني من آياته القرآن المُحكمات الواضحات البيّنات هنّ أمّ الكتاب لا يزوغ عنهنّ إلا هالكٌ. أم إنك لا تعلم بأنّ أرضنا التي تعيش عليها ثلاثة أرباعها بحراً وربعٌ يابسة، فأين سوف تمتد السبعة الأبحر يا رجل؟ فلا بد لها من سبعة أراضين، وكل أرض تتسع لمثل بحر هذه الأرض العظيم. أم تظن بأنّ الله يتكلم عن البحر الأحمر أو الأبيض أو الأخضر! بل عن البحر الذي يُغطي اليابسة جميعاً وكذلك الأشجار التي على وجه الارض جميعاً، أم إنك لا ترى الآية واضحة الشمول. وقال الله تعالى:
    {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} صدق الله العظيم [لقمان:٢٧].

    ومن ثم آتيك بآيةٍ محكمةٍ أخرى تزيد هذه الآية الواضحة توضيحاً وتصديق البيان الحقّ فتبيّن بأنّ الأراضين السبع هي من بعد أرضنا طباقاً في الفضاء السفلي، وتؤكد بأنّ أرضنا التي نعيش عليها ليست من الأراضين السبع؛ بل هي أمّ الكون الذي انفتقت منها السماوات والأرض. وقال الله تعالى:
    {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا} صدق الله العظيم [الطلاق:١٢].

    فالآية واضحةٌ تقول بأنّ أرضنا التي يتنزًّل فيها أمر القرآن إلى العالمين هي بين السماء والأراضين السبع بمعنى أنّ الأراضين السبع توجد من بعد أرضنا فتقهنَّ الله من أرضنا كما فتق منها الكون كله بكواكبه أجمعين، فتدبر قول الله تعالى:
    {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا} صدق الله العظيم [الطلاق:١٢]؛ بل افتح الرابط أدناه لتعلم: {أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا}.


    اقتباس المشاركة: 4398 من الموضوع: الكوكب العاشر آية اليماني المنتظَر يا بوش الأصغر ويا جميع البشر..




    - 2 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    ــــــــــــــــــــ


    سُبحان الله العظيم؛ له في خلقه شؤون !

    بسم الله الرحمن الرحيم، من المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر وخاتم خلفاء الله أجمعين من أهل البيت المُطهَّر، إلى جميع علماء الأمّة الإسلاميّة الذين فرَّقوا دينهم شيعاً ففشلوا وذهبت ريحهم فأذلَّهم الله بسبب مخالفة أمر ربّهم في محكم كتابه في قول الله تعالى: {وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ البيّنات} صدق الله العظيم [آل‌عمران:105].

    ومخالفين أمر ربّهم في محكم كتابه في قول الله تعالى:
    {أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ} صدق الله العظيم [الشورى:13].

    ويا معشر عُلماء المُسلمين الذين فرَّقوا دينهم شيعاً وكُلّ حزبٍ بما لديهم فرحون؛ إني أنا المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر الإمام الناصر لما جاء به محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الإمام ناصر محمد اليماني، وقد جعل الله في اسمي خبري وعنوان أمري، ومذهب آبائي شافعي، وأُشهدُ الله وملائكته بأني لا أنتمي لأيٍ من مذاهبكم متعصب معه ولست منكم في شيء لا أنا ولا جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ} صدق الله العظيم [الأنعام:159].

    وبسبب قولكم في الدين برأيكم وتفسيركم للقرآن بحسب ظنكم تفرَّق عُلماؤكم إلى شيعٍ وأحزابٍ وكُلّ حزبٍ بما لديهم فرحون مخالفين أمر ربّهم ففشلتم وذهبت ريحكم كما هو حالكم الآن يا معشر المُسلمين فأصبحتم أذّلةً مُستضعفين فابتعثني الله رحمةً لكم وللناس أجمعين إلا من أبى أن يدخل في رحمة الله، وإني المهديّ المنتظَر الحقّ حقيق لا أقول على الله بالبيان للقرآن غير الحقّ ولا أدعوكم إلى كتابٍ جديدٍ؛ بل الرجوع إلى كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ فأجمع شملكم لتوحيد صفّكم وأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون وأدعو أهل الكتاب إلى كلمةٍ سواءٍ بيننا وبينهم أن لا نعبد إلا الله وحده لا شريك له وأدعو الناس أجمعين إلى الدخول في الإسلام كافة وإن الدين عند الله الإسلام ومن ابتغى غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وذلك هو الخسران المُبين وسوف يودّ الذين كفروا وعصوا لو كانوا مُسلمين لربّهم لا يشركون به شيئاً، واعلموا إنّ الشرك بالله لظُلمٌ عظيمٌ ولا يغفر الله أن يشرك به ولا يؤمن أكثركم إلا وهم مشركون بربهم عِبادَه المكرمين فيدعونهم من دونه وهم لا يشعرون بدعائهم؛ بل هم عن دعائهم لغافلون.

    ويا معشر علماء الأمّة على مختلف الديانات السماويّة ويا معشر عُلماء البشريّة على مُختلف مجالاتهم العلميّة، أُقسم لكم بالله العلي العظيم الرحمن على العرش استوى الذي له ما في السماوات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى، يعلم السرّ وما يخفى، الله لا إله إلا هو لهُ الأسماء الحُسنى أني أنا المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر من أهل البيت المُطهر أتلقى البيان الحقّ للقرآن بوحي التفهيم وليس وسوسة شيطانٍ رجيمٍ أدعو على بصيرةٍ من ربّي القُرآن العظيم فأهديكم به إلى الصراط المُستقيم صراط الله العزيز الحميد مُستمسكاً بكتاب الله القُرآن العظيم وسُنة محمدٍ رسول الله فلا أفرّق بين كتاب الله وسنّة رسوله فأتبع ما خالف كتاب الله فأكون من الذين يفرقون بين الله ورسوله فأعوذ بالله أن أكون من الضالين المُضلين وما تشابه مع كتاب الله في سنّة رسوله فهو عن رسول الله صلى الله عليه وآله سلم، وما وجدتم من السّنة بينه وبين القُرآن اختلافاً كثيراً فاعلموا أن ذلك من عند غير الله من شياطين الإنس والجنّ ليصدّوكم عن كتاب الله وسنّة رسوله.

    وأنا المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر أكرر فأقول: يا معشر علماء الأمّة على مختلف الديانات السماويّة، ويا معشر عُلماء البشريّة على مُختلف مجالاتهم العلميّة، إني أدعوكم إلى طاولة الحوار لكي أريكم حقائق آيات القُرآن على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق حتى يتبين لكم أنه الحقّ من ربكم؛ كتاباً مُباركاً يهدي للتي هي أقوم وبُشرى للمؤمنين.
    ويا معشر علماء الأمّة الإسلاميّة لقد أتاني الله علم الكتاب القُرآن العظيم وليس علماً منه فحسب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا قُلْ كَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ} صدق الله العظيم [الرعد:43].

    ولربّما يودّ جميع علماء الأمّة أن يُقاطعوني فيقولون: "يا ناصر اليماني يا من تزعم أنّك أنت المهديّ المنتظَر وأنّ الله قد آتاك علم الكتاب فلكلّ دعوى بُرهان، فإن كنت حقاً قد آتاك الله علم الكتاب القُرآن العظيم فنحن جميع عُلماء المُسلمين نؤمن بالقرآن العظيم ولا تزال لدينا أسرارٌ كُبرى في القرآن العظيم غامضة علينا؛ بل نواجه إحراجاً من الكافرين بالقرآن العظيم فيحاجونا بالحجّة البيّنة لصحة هذا القرآن العظيم، فيقولون لنا دلونا على سد ذي القرنين إن كنتم صادقين بأنّ هذا القرآن حقاً من لدن حكيم عليم، ودلونا على يأجوج ومأجوج، ودلونا على الأراضين السبع، ودلونا على أصحاب الكهف والرقيم الذي يقول القُرآن أنّهم من آيات الله عجبا. ومن ثم يقف جميع عُلماء المسلمين عاجزين عن الردّ على الملحدين والممترين، فإن كنت حقاً المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر؛ وبما أنّك تقول بأنّ الله آتاك علم الكتاب الشامل للقرآن العظيم فأجب على هذه الأسئلة التي لم يستطع جميع علماء الأمّة الإسلاميّة الإجابة عليها، وذلك لأنها تتطلب إجابة بالعلم والمنطق يجده الملحدون حقاً على الواقع الحقيقي الملموس فوقفنا جميعاً عاجزون! فلئن أجبتنا بالحقّ فبيّنت لنا بالبيان للقرآن ومن ثمّ نجد بيانك لهذه الأسرار القرآنية الكبرى حقاً بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي فسوف يعلم جميع عُلماء المُسلمين أنّ الله قد زادك علينا بسطةً في العلم وأنك المهديّ المنتظَر الحقّ الحقيق لا تقول على الله إلا الحقّ فصدقك الله بالعلم والمنطق الحقّ نجده على الواقع الحقيقي".

    ومن ثم أردّ عليكم يا معشر علماء الأمّة الإسلاميّة وأفتي جميع علماء البشريّة في تلك الأسرار الكُبرى للقرآن العظيم فتجدونه حقاً على الواقع الحقيقي حتى يتبيّن لكم أنّه الحقّ ولكن لي شرط إذا تبيّن لكم أنه الحقّ على الواقع الحقيقي ومن ثمّ لا يعترف بشأني علماء المُسلمين ولا عُلماء النصارى واليهود فإن عليكم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين في كُلّ لحظةٍ وحينٍ بعدد ثواني الدهر والشهر من أول العُمر للحياة الدُنيا إلى اليوم الآخر إلى يوم الدين إلى يوم يقوم الناس لربّ العالمين، وإن لم تجدوا ما يقوله ناصر محمد اليماني هو الحقّ على الواقع الحقيقي فإنّ عليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين في كُلّ لحظةٍ وحينٍ بعدد ثواني الدهر والشهر من أول العُمر للحياة الدُنيا إلى اليوم الآخر إلى يوم الدين إلى يوم يقوم الناس لربّ العالمين.
    ________

    وأعوذ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم.

    بسم الله نبدأ الحوار الجدّ والقول الفصل وما هو بالهزل ولنبيّنهُ لقومٍ يعلمون..

    فأجيبكم على السؤال الافتراضي الأول:
    السؤال الأول علماء الأمّة: أين سدّ ذي القرنين؟ وأين يأجوج ومأجوج؟ وأين المسيح الدجال؟
    والمجيب المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر من أهل البيت المطهر الإمام ناصر محمد اليماني: قال الله تعالى:
    {رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ} صدق الله العظيم [الرحمن:17].

    ويا معشر عٌلماء البشريّة والناس أجمعين فهل ترون مشرقين ومغربين على سطح أرضكم؟ ومعروفٌ جوابكم سوف تقولون: "لم نرَ غير شروق للشمس إلى جهة وغروب للشمس في الجهة المُقابلة غرباً، ونعلم أنّ الشمس تظهر من الشرق فتغير شروقها في جهة الشروق شيئاً فشيئاً ولكنها جهةً شرقيّةً واحدةً ومغاربها جهةً غربيّةً واحدةً، ونقول بلى معروف ذلك لدى علماء المسلمين في قوله تعالى:
    {بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ} صدق الله العظيم [المعارج:40]".

    ونقول أولاً يا معشر علماء الأمّة إنكم تعلمون بأنّ المشارق والمغارب هي مناطق على سطح أرضكم، والدليل قول الله تعالى:
    {وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَىٰ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ} صدق الله العظيم [الأعراف:137].

    فقد تبيّن لنا بأنّ المشارق والمغارب هي مناطقٌ في الأرض في الجهة الشرقيّة وما يقابلها من الجهة الغربية، إذاً ما هما المشرقان والمغربان؟ إذاً يا قوم:
    إنّ المشرقين والمغربين نُقطتان على سطح الأرض في جهتين مُتقابلتين.

    ويا معشر علماء الأمّة، إنّي أجد في القرآن العظيم بأنّ نقطتي المشرقين على سطح الأرض هما أنفسهما نُقطتا المغربين، بمعنى أنه يوجد هُناك أرض لها مَشـْرقان في جهتين مختلفتين متقابلتين، بمعنى أنّ الشمس تشرق عليها من جهةٍ حتى إذا غربت أشرقت عليها من الجهة الأخرى في لحظة وقت الغروب يكون شروقها من الجهة الأخرى لهذه الأرض التي لا تحيطون بها علماً.
    وأنا لا أكلمكم من كتيباتكم؛ بل من كتاب الله القُرآن العظيم، وأجد في القُرآن العظيم بأنّ أعظم مسافةٍ بين نقطتين على سطح أرضكم هذه هي بين نُقطتي المشرقين وهما أنفسُهما المَغـْربان كما سوف يتبين لكم ذلك على الواقع الحقيقي. ولربّما يودّ أحدكم أن يقاطعني: "وكيف عرفت من القرآن بأنّ أعظم بعدٍ بين نقطتين على سطح أرضنا هذه هو المسافة بين نقطتي المشرقين؟". فنردّ عليه ونقول: قال الله تعالى بأنّ الإنسان الذي أعرض عن ذكر الله في هذه الحياة الدنيا فإنّ الله تعالى يقيّض له أحد الشياطين من الجنّ فيكون لهُ قريناً فأصبحا يعيشان روحين في جسدٍ واحدٍ، ويصدّ هذا الشيطان قرينَه الإنسان عن الحقّ حتى إذا تبيّن له كم أضلّه عن الصراط المُستقيم يكره الإنسان قرينه الشيطان كرهاً عظيماً، ولكنهما لا يفترقان بل تستمر حياتهما في جسدٍ واحدٍ وهما في العذاب مشتركان، فلا أريد أن نخرج عن الموضوع ولكن انظروا إلى تمنّى الإنسان من شدة كرهه لقرينه الشيطان عدوه اللدود والذي يعيش معه داخل جسده، لذلك قال الله تعالى:
    {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ (36)وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ (37)حَتَّىٰ إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ (38)} صدق الله العظيم [الزخرف].

    ومن خلال ذلك نعلم علم اليقين بأن أعظم مسافة بين نُقطتين على سطح هذه الأرض هي بين المشرقين.


    إذاً يا قوم إنّ أرضنا ذات نفقٍ عظيمٍ ومفتوحةً من الأطراف. وقال الله تعالى:
    {وَإِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَن تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُم بِآيَةٍ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَىٰ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ} صدق الله العظيم [الأنعام:35].

    إذاً يا قوم تبيّن لنا أنه يوجد هُناك عالَم تحت الثرى. وقال الله تعالى:
    {لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَىٰ} صدق الله العظيم [طه:6]، وتلك هي الأرض المفروشة وليست مُسطحة بل مفروشة مستوية في مُنتهى الاستواء لدرجة أنه إذا وقف أحدكم في بوابة الأرض النفقية جنوباً فسوف يرى البوابة في منتهى طرف الأرض شمالاً وذلك لأن هذه الأرض المفروشة تمتد في باطن الأرض من الشمال إلى منتهى أطراف الأرض جنوباً ومهَّدها الله تمهيداً. وقال الله تعالى: {وَالْأَرْضَ فَرَشْنَاهَا فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ} صدق الله العظيم [الذاريات:48]، ومعنى قوله ونعم الماهدون فإن ذلك وصف في منتهى الدقة يصف لكم الأرض المفروشة بأنها مُمهدةٌ تمهيداً في منتهى الدقة في الاستواء، فليس فيها نتوءٌ بسبب ذلك التمهيد، فإذا كانت الشمس في السماء مُقابل البوابة الجنوبيّة وكان أحدكم واقفاً في البوابة الشماليّة فسوف ينظر إلى الشمس وهي في مشرق الأرض المفروشة من جهة الجنوب برغم أنه واقف في منتهى طرف الأرض شمالاً في البوابة الشماليّة.

    وفي تلك الأرض يوجد يأجوج ومأجوج والمسيح الدجال، وتلك هي جنة الله في الأرض والله على ما أقول شهيد ووكيل، وليست جنة المأوى؛ بل جنة لله في الأرض. ويريد المسيح الدجال أن يقول أنّه الله وأنَّ لديه جنةً وناراً، وهي لله وليست له ولله ما في السماوات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى، فلا يفتنكم الشيطان يا معشر المُسلمين بتلك الجنة فإنّ الله قد وعدكم بها في الدنيا ويرثكم باطن الأرض وظاهرها إن كنتم مؤمنين.

    وأما سَدُّ ذو القرنين فيوجد في مضيقٍ في منتصف الأرض المفروشة يقسمها إلى أرضين، ولكن سدّ ذو القرنين له فتحةٌ كبرى من أعلى وليس مُختماً ولكنه أملسٌ رفيعٌ فلا يستطيعون أن يظهروه لكي ينطّوا إلى عالَم دون السد في الجهة المقابلة، ولكن يأجوج ومأجوج توجد لهم فتحة من الجهة الأخرى ومنفذهم من البوابة الشماليّة، ولكن المسيح الدجال لا يريد أن يخرجهم إلا إذا تهدَّم سدّ ذو القرنين وذلك لأنّ البعث الأول للذين أهلكهم الله وكانوا كافرين مربوطٌ سره بهدم سدّ ذي القرنين. وقال الله تعالى:
    {وَحَرَامٌ عَلَىٰ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ (95)حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يأجوج ومأجوج وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ (96)} صدق الله العظيم [الأنبياء:95].

    وقال الله تعالى في قصة ذي القرنين:
    {قَالَ هَٰذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا (98)وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا (99)} صدق الله العظيم [الكهف].

    ويا أيها الناس أقسم لكم بالله العلي العظيم ما أفتيتكم إلا بالحقّ ويريد المسيح الدجال أن يخرج عليكم من الأرض المفروشة من باطن أرضكم في يوم البعث الأول فيستغل البعث الأول للهالكين منكم ولم يكونوا مسلمين ويريد أن يقول بأنّ ذلك يوم الخلود وأن لديه جنة وناراً ويقول أنه المسيح عيسى ابن مريم وأنه الله ربّ العالمين! ولكني أشهد أنه ليس المسيح عيسى ابن مريم؛ إنه كذَّاب لذلك يُسمى المسيح الكذَّاب وما كان لابن مريم أن يقول ذلك بل سوف يكلمكم كهلاً وهو من الصالحين التابعين للمهدي المنتظَر وذلك لأنّ محمداً رسولُ الله خاتمُ الأنبياء والمرسلين. وقال الله تعالى:
    {وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ} صدق الله العظيم [آل‌عمران:46].

    فأمّا التكليم في المهد فقد سبق وتلك معجزة، ولكن ما هي سرّ المعجزة في أن يتكلم وهو كهلٌ؟ وذلك لأنّ الله سيبعثه حياً فيكلمكم كهلاً ومن الصالحين في زمن إمامة المهديّ المنتظَر فلا يدعو الناس إلى اتباعه؛ بل إلى اتباع المهديّ المنتظَر فيكون من التابعين، فانظروا إلى بوابات الأرض المفروشة نفق في الأرض تجدون الحقّ على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق لقومٍ يعلمون، ولسوف نفتيكم في الأسرار الأخرى إن كنتم تعقلون، ونكتفي الآن بتوضيح مقر يأجوج ومأجوج والأرض المفروشة وسدّ ذي القرنين.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر الإمام ناصر محمد اليماني.



    صورة الأرض التقطتها الأقمار الصناعية بالحقّ على الواقع الحقيقي.

    إخواني المسلمين إنّ الصورة أعلاه التقطتها الأقمار الصناعية بوكالة ناسا الأمريكية ولم يكونوا يعلمون بأنّها ستكون من آيات التصديق؛ بل لا يحيطون بعلم هذه الأرض المفروشة وأدهشهم الأمر وظنّوا أنّ فيها شمساً باطن أرضنا وإنهم لخاطئون بل تلك الأشعة التي ترونها خارجة من باطن الأرض إنها الشمس وهي مقابلة البوابة الجنوبيّة أو الشماليّة وذلك الشعاع الشمسي أتي من البوابة التي تقابلها كما فصَّلنا لكم ذلك تفصيلاً من القرآن العظيم. تصديقاً لقوله تعالى:
    {وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّهِ تُنكِرُونَ} صدق الله العظيم [غافر:81]. بمنتهى الدقة فتجدون الحقّ حقاً على الواقع الحقيقي، وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..

    وإليكم سبع آيات أخرى وهنّ الأراضين السبع أين موقعهن في الكون كما حدد الله موقعهن في القرآن العظيم؟ ومن ثم تجدونه حقاً على الواقع الحقيقي. وقد أمرني الله في القُرآن العظيم أن أجادلكم بحقائق من آيات الله في القُرآن العظيم بالعلم والمنطق الحقّ الذي تجدونه على الواقع الحقيقي. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:105]، وتصديقاً لقول الله تعالى: {وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:73]، وتصديقاً لقول الله تعالى: {وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّهِ تُنكِرُونَ} صدق الله العظيم [غافر:81].

    فأيّ آيات الله تُنكرون في القُرآن العظيم يا معشر الكافرين بالقرآن العظيم إلا بيّنتها لكم على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق سواء كان سد ذي القرنين ويأجوج ومأجوج والأراضين السبع وأصحاب الكهف والرقيم وجميع آيات الله التي تنكرونها في خلق السماوات والأرض وخلق أنفسكم حتى يتبيّن لكم أنّه الحقّ يُصدقه العلم والمنطق على الواقع الحقيقي مثل ما أنكم تنطقون لئن بيّنت لكم على الواقع الحقيقي ثمّ لا تزالون في ريبكم تتردّدون فأذنوا بحرب من الله الواحد القهار فبأي حديثٍ بعده تؤمنون؟

    ويا معشر المُسلمين الذين لا يزالون في ريبهم يترددون، قاتلكم الله أنَّى تؤفكون فتصدقون الإفك على الله ورسوله واتخذتم القرآن وراء ظهوركم بحجّة أنه لا يعلم تأويله إلا الله وإنما يقصد المُتشابه منه، فها هو المهديّ المنتظَر بين أيديكم يدعوكم للحوار من قبل الظهور فكيف لي أن أظهر عند الركن اليماني للمُبايعة من قبل التصديق فهل ترون هذا هو منطق العقل؟ إن كنتم تستخدمون عقولكم فهل يتذكر غير أولو الألباب المُتفكرون وليسوا إمعات فيقتفون ما ليس لهم به علم، ألم ينهَكم الله عن ذلك أن تتّبعوا ما ليس لكم به علمٌ وأنّ حجّة الله عليكم سمعَكم وأبصارَكم؟ ولكنكم لا تستخدمون عقولكم إلا قليلاً فتتبعون يا معشر العلماء ما ليس لكم به علم، فكيف يظهر لكم المهديّ المنتظَر عند الركن اليماني للمُبايعة من قبل الحوار والتصديق؟ كلا ثم كلا بل بعد الحوار والتصديق يظهر لكم عند البيت العتيق أم إنكم تحرِّمون على المهديّ المنتظَر موسوعة الخبر في شبكة الإنترنت العالميّة فجعلتموها حصرياً تكون ضدّ الله ورسوله لصالح نشر السوء والفاحشة لإرضاء الشيطان وغضب الرحمن وليست لصالح نشر الخبر للبشرى والحوار للمهدي المنتظَر، وتالله ما اخترت هذه الوسيلة عن أمري يا معشر المسلمين فاتقوا الله لعلكم تفلحون.

    وأما أقطار الأراضين السبع فهي جميعاً من تحت أرضكم في الفضاء طباقاً وأسفلهم كوكب سجيل المُدمر المُسمى
    (نيبيرو) أو الكوكب العاشر.
    وأمّا هذه الأرض التي تعيشون عليها فلم يجعلها الله من ضمن الأراضين السبع وذلك لأنّ هذه الأرض التي تعيشون عليها أجدها في القُرآن العظيم أنّها أمّ الكون الذي انفتق منها السماوات السبع ونجومها والأراضين السبع وأقمارها، وإنا لصادقون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [الأنبياء:30]، ولأنكم يا معشر الكفار قد علمتم هذه الحقيقة مُصدِّقة للقرآن العظيم بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي لذلك يقول الله لكم يا كفار اليوم مُحتجاً عليكم بعلمكم لذلك قال في نفس الآية: {أَفَلَا يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم.

    فأمّا السماء فتعلمونها، وأمّا الأراضين السبع فهي توجد من تحت أرضكم طباقاً في الفضاء السفلي، وأما أرضكم فهي مركز الكون العظيم وبيت الله المعظم في مركز المركز. وقال الله تعالى:
    {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ} صدق الله العظيم [لقمان:27]، فأمّا ظاهر هذه الآية فهي تتكلم عن كلمات قُدرته تعالى {كُن فَيَكُونُ} بأنّ ليس لقُدرته حدوداً ولا نهايةً فحتى ولو أنه يجعل ما في الأرض من شجرٍ أقلاماً لتُكتب بها كلمات قُدرات الله لنفد بحر الأرض العظيم قبل أن تنفد كلمات قدرته المُطلقة {كُن فَيَكُونُ}، وحتى ولو يمدّ من بعده أقطار الأراضين السبع بسبعة أبحرٍ ما نفدت كلمات الله. فقد علمتُ من خلال هذه الآية بأنّ من بعد الأرض الأمّ سبعة أراضين ويُفهم ذلك بالعدد الرقمي والذي جعله الله في القرآن واضحاً وجلياً، وذلك لأنّ الآية لا تتكلم عن الخصوص لبحرٍ مُحددٍ في هذه الأرض بل تتكلم عن ما يشمل وجه الأرض: {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ} أي بحر الأرض وذلك لأنّ الأرض ثلاثة أرباعها بحر وربعها يابسة. ثم قال: {وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ} أي من بعد الأرض التي تحمل البحر والشجر ومن ثمّ يمد أقطار الأراضين السبعة من بعد أرضكم بسبعة أبحر ما نفدت كلمات الله سُبحانه وتعالى علواً كبيراً. ونفهم من خلال هذه الآية بأنّ أقطار الأراضين السبع توجد من تحت أرضكم يا بوش الأصغر ويا جميع البشر.

    ومن ثم نمدكم بآية من القٌرآن أكثر وضوحاً وتفصيلاً وتأكيداً لبيان الآية السابقة. وقال الله تعالى:
    {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا} صدق الله العظيم [الطلاق:12].

    {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ}صدق الله العظيم، وإليكم البيان الحقّ: وهنّ السماوات السبع التي تحيط بكم من جميع الجهات. وأمّا قوله تعالى: {وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ} صدق الله العظيم، أي مثلهن في الكم بالرقم سبعة وليس في الحجم وهنّ أقطار الأراضين السبع في الفضاء من تحت أرضكم التي تعيشون عليها. وأمّا قوله تعالى {يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ} وذلك الأمر من الله إليكم هو القرآن العظيم، ومعنى قوله {بَيْنَهُنَّ} أي أنّ أرضكم تخرج عن الرقم سبعة للأراضين السبع وذلك من أجل تحديد الرقم والموقع للأراضين السبع وأنهنّ من تحت أرضكم أمّ الكون العظيم الذي انفتق منها السماوات السبع والأرضين السبع. وأمّا قوله تعالى: {لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}وذلك ليعلم الملحدون بأنّ الله هو الخالق الحقّ للكون. وأما قوله تعالى: {وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا} وتلك معجزة التصديق الحقّ على الواقع الحقيقي، أي وكذلك تعلموا بأنّ الله حقًا قد أحاط بكلّ شيءٍ علماً وهو الذي يعلم بأنّ من بعد أرضنا سبعة أراضين وذلك لأنّ أسفل الأراضين لم يتبيّن لهم إلا عام 2005، ومن ثم يعلمون بأنّ هذا القُرآن حقاً من لدُن حكيمٍ عليمٍ تجدونه على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق، فانظروا إلى المجموعة الشمسية للكواكب تجدون بأنّ السبع الأراضين موقعهن من بعد أرضكم التي تعيشون عليها:



    أخوكم المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــ





    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  2. الترتيب #2 الرقم والرابط: 437 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي



    - 2 -

    كلمات الله هي قُدرات الله ليس لها حدود ولا نهاية ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين، وبعد..
    اعلم أخي الكريم الذي تطلب مُقارنةً بين فتوى زغلول النجار وعبد المجيد الزنداني في شأن الأراضين السبع وفتوى الإمام المهديّ أنّ الفرق كالفرق بين تفسير القرآن بالظنّ الذي لا يُغني عن الحقّ شيئاً وبين تأويل كلام الله بسلطان العلم الحقّ في شأن ملكوت الأراضين السبع، وقد أتيناكم بسلطان العلم المُقنع أولاً من كتاب الله بحجّةٍ مُقنعةٍ بسلطانٍ لا يحتاج إلى تأويلٍ، وأزيدكم سُلطاناً آخر ينفي بأنّ ملكوت السبع الأراضين يوجد في الطبقات الجيولوجية في الأرض. وقال الله تعالى:
    {وَكَذَٰلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ ﴿٧٥﴾ فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَىٰ كَوْكَبًا}
    صدق الله العظيم [الأنعام: ٧٥].

    فما هو هذا الكوكب الذي رآه إبراهيم؟ إنه أحد الأراضين السبع وأقربها وهو المريخ الأحمر، وذلك لأنّ الله سُبحانه قال:
    {وَكَذَٰلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ}
    صدق الله العظيم [الأنعام: ٧٥].

    إذاً الكوكب الذي رآه إبراهيم عليه الصلاة والسلام هو من ضمن ملكوت الأرض وهو كوكب المريخ الأحمر الذي إذا اقترب من الأرض يُخيل للناظر أنه أكبر حجماً في السماء من بعد الشمس والقمر، وكوكب المريخ هو أقرب الأراضين السبع إلينا.

    ثم علمناكم أنهنّ سبع أراضين ويوجدَن من بعد أرضنا وأتيناكم بدليلٍ من القرآن واضحاً وجلياً يفيد بالحقّ أنّ أقطار الأراضين السبع من بعد أرضنا، وهو قول الله تعالى:
    {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}
    صدق الله العظيم [لقمان:٢٧].

    فتعالوا أفتيكم ما هي كلمات الله؟ فإذا تدبر أولو الألباب منكم هذه الآيات سوف يجد أن كلمات الله هي قُدرات الله التي ليس لها حدودٌ ولا نهايةٌ، وذلك لأنّ الله يخبركم أنه يتكلم عن كلماتٍ لا حدود لها ولا نهاية،
    إذاً كلمات الله هي قُدرات الله ليس لها حدود ولا نهاية.
    وما هي كلمات الله؟ إنها
    {كُنْ}
    . وقال الله تعالى:
    {وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ}
    صدق الله العظيم [التحريم:١٢].

    وما هي هذه الكلمات؟ إنها قُدرات الله فأيقنت أنّ الله على كُل شيء قدير. وقال الله تعالى:
    {إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ ﴿٤٥﴾ وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ ﴿٤٦﴾ قَالَتْ رَبِّ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ ۖ قَالَ كَذَٰلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۚ إِذَا قَضَىٰ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿٤٧﴾}
    صدق الله العظيم [آل ‌عمران:٤٦].

    ( إذاً تبيّن لنا أنّ كلمات الله هي قُدرات الله؛ كلمةٌ محدودة النطق تتكون من حرفين أسرع وأقصر كلمة في النُطق {كُنْ} ولكنها مُطلقة الفعل بلا حدود {إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} [البقرة:116]. إذاً كلمات الله هي قُدرات الله ).


    وصدقت مريم وكانت من الموقنين كيف أنها حملت بكلمةٍ من الله كن فيكون، وأخبر الملائكة مريم بذلك بلسان الروح الأمين إنها سوف تحمل بكلمة من الله
    {كُنْ}
    :
    {إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ}
    وقال الله تعالى:
    {إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِندَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ}
    صدق الله العظيم [آل ‌عمران:٥٩].

    إذاً كلمات الله هي قُدرات الله فكيف يكون لها حدودٌ بمعنى هل منتهى قُدرته هي خلق السماوات والأرض؟ وذلك منتهى قُدرات الله سبحانه وتعالى علوَّا كبيراً! كلا بل لا حدود لقدراته سبحانه؛ بل قادرٌ أن يخلق كوناً آخر بكن فيكون. وقال الله تعالى:
    {بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِذَا قَضَىٰ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ}
    صدق الله العظيم [البقرة: ١١٧].

    وقال تعالى:
    {أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَىٰ أَن يَخْلُقَ مِثْلَهُم ۚ بَلَىٰ وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ ﴿٨١﴾ إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شيئاً أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿٨٢﴾}
    صدق الله العظيم [يس].

    إذاً الكلمات التي يصف الله لكم إنها بلا حدود هي قُدرات الله كن مطلقة الفعل بلا حدود ولا نهاية، ولو يجعل جميع ما في الأرض من أشجار أقلام لتُكتب بها كلمات قُدرات الله إنه قادر على كذا وقادر على كذا ولو يجعل الله بحر الأرض الذي يُغطي ثلاثة أرباعها مداداً للأقلام لنفد البحر قبل أن تنفد قدرات الله كن فيكون، وكذلك لو يمدّ من بعد هذه الأرض الأراضين السبعة بسبعة أبحرٍ لتكون مداداً للأقلام لنفدن قبل أن تنفد كلمات الله وهي قُدرات الله، فمن خلال ذلك كذلك نفهم أنّ الأراضين السبع توجد من بعد أرضنا طباقاً بالفضاء من بعد أرضنا أمّنا وأمّ الكون كُله الذي انفتق منها. ثم بيَّن الله لكم بآية أخرى لتأكيد الأراضين السبع إنها من بعد أرضنا التي نعيش عليها بقول الله تعالى:
    {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا}
    صدق الله العظيم [الطلاق:١٢].

    فهذه الآية جاءت مُصدقة لبيان الآيات من قبل في شأن الأراضين السبع أنها حقاً سبع أراضين ويوجدن من بعد أرضنا التي يتنزل الأمر فيها على محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في مركز المركز، فهل بعد هذا البيان بيان؟ وهل بعد الحق إلا الضلال؟ وأقسم بالرحمن الذي نزَّل القرآن وعلَّمني البيان لو اجتمع عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود الأولين منهم والآخرين لا يستطيعوا أن يأتوا بأحسن منه تفسيراً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا}
    صدق الله العظيم [الفرقان:٣٣].

    ويا معشر علماء الأمّة والباحثين عن الحقّ إنما أكلمكم بالعلم والمنطق الذي تجدونه الحقّ على الواقع الحقيقي، ولذلك لئن بحثتم عن تصديق بيان الإمام المهديّ في شأن الأراضين السبع سوف تجدوا الحقّ على الواقع الحقيقي وأنه حقاً توجد من بعد أرضكم سبعة أراضين طباقاً، ومن ثمّ يعلم الكُفار بالقرآن أنه الحقّ من الله الذي وسع كُل شيء علماً؛ الذي يعلم أنّ الأراضين السبع أوجدهن من بعد أرضنا ولم تكتشفوا آخر كوكب منهن إلا منذ بضع سنين. ولذلك قال الله تعالى:
    {لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا}
    صدق الله العظيم [الطلاق:١٢].

    وذلك لأنّ الباحثين عن الحقّ سوف يجدون سلطان التصديق للبيان الحقّ على الواقع الحقيقي وأنه حقاً يوجد من بعد أرضنا سبع أراضين وأنه لا ينبغي أن يعلم بها الناس قبل أكثر من 1430 غير الذي وسع كُل شيء علماً؛ الذي خلق كُل شيء وهو على كل شيء قدير. وكذلك بيَّنا لكم أنّ الأرض مركز الإنفتاق للانفجار الكوني للسماوات وزينتها وأقطار الأرض وأقمارها، وعلِم الله أنّ علماء الكفار سوف يحيطون بهذه الآية الكُبرى لحقيقة القرآن العظيم، ومن ثم يحاجهم بقوله تعالى:
    {أَفَلَا يُؤْمِنُونَ}
    وقال الله تعالى:
    {أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ}
    صدق الله العظيم [الأنبياء:٣٠].

    وسبق وأن فصّلنا لكم في الحوار الافتراضي كيف كان الكون قبل أن يكون وكيف كان إلى ما هو عليه الآن وكيف سيعود إلى ما كان عليه من قبل الإنفتاق. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ}
    صدق الله العظيم [الأنبياء: ١٠٤].

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    الداعي إلى الصراط المُستقيم الناصر بالبيان الحقّ للقُرآن العظيم؛ الإمام ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ




    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  3. الترتيب #3 الرقم والرابط: 234995 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    3,163

    افتراضي

    اقتباس المشاركة: 11069 من الموضوع: بيان بشأن الروح وكلمات الله كن فيكون..



    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    ___________


    بيان بشأن الروح وكلمات الله كن فيكون ..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وأمّا بالنسبة للروح فهي من أمر ربّي وليست من صفاته سبحانه وتعالى علواً كبيراً، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ ۖ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} صدق الله العظيم [الشورى:11].

    أم إنّك تريد أن تمهّد للمسيح الدجال الذي يظهر للبشر كإنسان ويدّعي الرّبوبيّة ولذلك تقول إنّ الروح التي تجعل الإنسان حيّاً هي من صفات ذات الله وإنّك لمِن الكاذبين، ولكنّي أعلم ما هو المقصود من قول الله تعالى:
    {فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ﴿٧٢} صدق الله العظيم [ص].

    وتعال لأعلّمك ما هو المقصود من قول الله تعالى:
    {فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ}؛ ويقصد خَلَقَهُ من طين ثم يقول له: كُن فيكون، وقال الله تعالى: {إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِندَ اللَّـهِ كَمَثَلِ آدَمَ ۖ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿٥٩} صدق الله العظيم [آل عمران].

    إذاً المقصود من قول الله تعالى:
    {وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي} أي كلمة من قُدرتي كُن فيكون، وقال الله تعالى: {إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّـهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ ﴿٤٥} صدق الله العظيم [آل عمران].

    ولكنّ مريم أخذتها الدهشة من قولهم وقالت:
    {قَالَتْ رَبِّ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ ۖ قَالَ كَذَٰلِكِ اللَّـهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۚ إِذَا قَضَىٰ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿٤٧} صدق الله العظيم [آل عمران].

    فانظروا لردّ الملائكة على مريم بالحقّ:
    {قَالَ كَذَٰلِكِ اللَّـهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۚ إِذَا قَضَىٰ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ} صدق الله العظيم، إذاً تبيّن المقصود من قول الله تعالى: {وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي} أي يقصد من كلمات قدرتي المُطلقة كن فيكون، وليس أنّ الروح من ذات الله سبحانه وتعالى علوّاً كبيراً، ولكنّي أعلم ما تريد أن تصل إليه وهو اشتراك الصفات بالإنسان والرحمن تمهيداً للشيطان الذي سوف يتمثّل إلى إنسانٍ فيقول إنّه الرحمن أو ابن الرحمن إن غيّر مكره، نظراً لكشف حقيقته في بيان المهدي المنتظَر، وأمّا كلمات الله فهي قُدرات الله المُطلقة كُن فيكون، وقال الله تعالى: {إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿٨٢} صدق الله العظيم [يس].

    وكلمات قدرته تعالى تتكوّن من حرفين اثنين هي أسرع نطقاً في اللسان وأقرب من لمح البصر في البيان على الواقع الحقيقي، فيكون إذا شاء ما يريد بأقرب من لمح البصر، وكما قلنا إنّ كلمات الله هي قدرات الله المُطلقة ( كن فيكون )، وقال الله تعالى:
    {وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ ﴿١٢} صدق الله العظيم [التحريم].

    فانظروا لقول الله تعالى:
    {وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا} أي قدرات ربّها كُن فيكون، إذاً كلمات قدرات الله هي (كُن) ولا نهاية لقدرته تعالى، تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّـهِ} صدق الله العظيم [لقمان:27].

    أي أنّه لا نهاية لقدرات الله؛ وهي روح قدرته وليس من ذاته فاشترك الإنسان في صفات الرحمن حسب زعمك سبحانه وتعالى علوّاً كبيراً! فلا يشبّهه الإنسان لا في الجسد ولا في الروح في شيء سبحانه وتعالى علوّاً كبيراً! فاتّقوا الله يا معشر المسلمين واتّبعوني أهدِكم إلى صراط العزيز الحميد، ولا ولن يقول لكم المهديّ المنتظر الحقّ من ربّكم ما يقوله المفترون على الله بغير الحقّ أمثال المهاجر وليس بيني وبينكم إلا كتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ إن كنتم بهما مؤمنين، فليس بيني وبينكم إلا قال الله وقال رسوله صلّى الله عليه وآله وسلّم، فاتّبعوا ناصر محمد يا أنصار محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - إن كنتم مسلمين، وإنّما أدعوكم إلى ما دعاكم إليه محمدٌ رسول الله على بصيرةٍ من الله القرآن العظيم، ولم يجعلني مُبتدعاً بل مُتّبعاً لمحمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ هَـٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّـهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّـهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿١٠٨} صدق الله العظيم [يوسف].

    فما هي البصيرة التي يحاجّ الناس بها؟ وقال الله تعالى:
    {حم ﴿١تَنزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّـهِ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ﴿٢غَافِرِ الذَّنبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ ۖ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ ۖإِلَيْهِ الْمَصِيرُ ﴿٣مَا يُجَادِلُ فِي آيَاتِ اللَّـهِ إِلَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَا يَغْرُرْكَ تَقَلُّبُهُمْ فِي الْبِلَادِ ﴿٤} صدق الله العظيم [غافر].

    وقال الله تعالى:
    {وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ ۖ فَمَنِ اهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ ۖ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ ﴿٩٢} صدق الله العظيم [النمل].

    ولكن للأسف إنّ علماء الأمّة ينتظرون مهديّاً يقول على الله ما لا يعلم ويتّبع أهواءهم كمثل المهاجر، ولكنّي المهدي المنتظر الحقّ من ربّكم أقسمُ بالله الواحد القهّار لو استمر الحوار بيني وبينكم ما دامت السماوات والأرض أنّي لا ولن أتّبع أهواءكم شيئاً وسوف أجاهدكم بالقرآن العظيم جهاداً كبيراً كما فعل جدي من قبلي، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُم بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا ﴿٥٢} صدق الله العظيم [الفرقان].

    وعهداً لربّي تكونون عليه من الشاهدين أنّي سوف أجاهدكم جهادَ الحوار بالقرآن العظيم جهاداً كبيراً حتى أقيم الحجّة عليكم إن كنت المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم أو تقيموا الحجّة عليّ إن كان ناصر محمد اليماني كمثل المهاجر من الذين يفترون على الله بغير الحقّ أو من الذين يقولون على الله ما لا يعلمون، فلا ينبغي لكم أن تصدّقوا ناصر محمد اليماني إذا قال لكم عندي غير كتاب الله وسُنّة رسوله، وأعوذُ بالله أن أكون من الذين يفترون على الله الكذب وهم يعلمون أنّ خاتم الأنبياء والمرسَلين هو جدّي النبيّ الأميّ الأمين محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، و ما كان جدّك أيّها المهاجر إلا من شياطين البشر من اليهود الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر، وأقسمُ بالله الواحد القهار قسماً مُقدّماً لأفحمنّك بالحقِّ وأخرسنّ لسانك وألجمك إلجاماً، و لست أنت وحدك بل وكافة علماء الأمصار من مختلف الأقطار سواء يكونون من الجان المخلوقين من النار أو من البشر المخلوقين من صلصال كالفخار، وليس قولي قول الغرور بل طاولة الحوار هي الحكم إن استجابوا لدعوة الاحتكام إلى الذّكر الحكيم المرجعيّة للدّين فيما كانوا فيه يختلفون في التوراة أو في الإنجيل أو في السُّنة النّبويّة فآتيهم بحكم الله من محكم القرآن العظيم، فما جاء مخالفاً لمُحكمه فهو من عند غير الله وليس عن رسل الله صلى الله عليهم وآلهم وسلّم تسليماً.

    و لم أفتِكم أنّ الروح تتعذّب في قبرها، فإنّك من الخاطئين، بل تُعذّب الروح من بعد موتها في نار جهنم، والروح من أمر ربّي وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً، إنّ الله لا يهدي القوم الظالمين.

    وسلامٌ على المرسَلين، والحمد لله ربِّ العالمين ..
    خليفة الله وعبده؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني .
    ______________


    -1- قائمة الأبواب الرئيسية لفهرسة بيانات الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني:

  4. الترتيب #4 الرقم والرابط: 234996 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    3,163

    افتراضي

    اقتباس المشاركة: 108910 من الموضوع: ردّ الإمام المهدي إلى محمود العامر..





    - 2 -
    [ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــان ]
    الإمام ناصر محمد اليماني
    14 - 09 - 1434 هـ
    21 - 07 - 2013 مـ

    08:38 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ


    ردّ المهديّ المُنتظَر إلى محمود العامر من محكم الذكر
    ..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود العامر مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على رسوله الأعظم وبعد..
    أشكركم على الردود وأتمنى أن أسمع رد إمامنا (ناصر محمد اليماني) في استخدام كلمة (كن فيكون) ولماذا لم يقل كن فكان

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين، أمّا بعد..

    ويا حبيبي في الله محمود العامر الباحث عن الحقّ في بيان الذكر، إنّما تلك فتوى من الله مطلقةٌ لا تنحصر بزمانٍ ولا مكانٍ بل عن قدرة الله المطلقة سواء في الماضي أو الحاضر أو المستقبل بأنّه إذا أراد شيئاً فإنما يقول له كن فيكون، سواء فِعْلٌ قد كان أو سيكون في المستقبل، مثال قول الله تعالى:
    {وَهُوَ الَّذِيْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ وَيَوْمَ يَقُوْلُ كُنْ فَيَكُوْنُ قَوْلُهُ الْحَقُّ وَلَهُ الْمُلْكُ يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّوْرِ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ وَهُوَ الْحَكِيْمُ الْخَبِيْرُ} صدق الله العظيم [الأنعام:73].

    وكذلك في الماضي كن فيكون، فلا تنسى الإعادة لما خلق كذلك يقول له كن فيكون، فلا تزال كلمة الله كن فيكون سارية المفعول في كلّ زمانٍ ومكانٍ فإن انقضى الفعل فلن تنقضي كلمات الله كن فيكون لأيّ شيء يريده الله فيقول له كن فيكون، سبحانه ذلك أمرُ الرحمن في كلّ زمانٍ ومكانٍ! تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إنَّما أمرُهُ إذا أرادَ شيئًا أن يقولَ لَهُ كُنْ فَيَكون} صدق الله العظيم [يس:82].

    فذلك أمر قدرة الله المطلقة من غير حدودٍ ولا قيودٍ إلى ما لا نهاية. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إنَّما أمرُهُ إذا أرادَ شيئًا أن يقولَ لَهُ كُنْ فَيَكون} صدق الله العظيم [يس:82].

    وأعلمُ ما تقصده بالضبط بسؤالك في قول الله تعالى:
    {إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} صدق الله العظيم [آل عمران:59].

    ويقول محمود العامر: "ولكن ذلك فعل مضى وانقضى كون الله قد خلق آدم وخلق عيسى عليهما الصلاة والسلام، فلماذا لم يقل (فقال له كن فكان) كون ذلك الفعل قد مضى وانقضى؟". ومن ثمّ يردّ عليك الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: إنّه يوجد هناك فرق ما بين القُدرة على الخَلْقِ وأمْرُ قدرة الروح من أمر الله فهي لا تنتهي، وأما الخلق فيموت، وأما أمر قدرة الروح فلا تموت أبداً كون في قدرة أمر الروح سرّ الحياة للخلق، ولذلك تجد الله يفصل قدرة تسوية خلق الشيء عن قدرته الروحيّة. ولذلك قال الله تعالى:
    {فَإِذَا سَوَّيْته وَنَفَخْت فِيهِ مِنْ رُوحِي} صدق الله العظيم [الحجر:29].

    فما المقصود بالتّسوية؟ ومن ثم نقول إنما يقصد قدرة الخلق من غير أمر قدرة الروح. وقال الله تعالى:
    {إِذْ قَالَ رَبّك لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِق بَشَرًا مِنْ طِين} صدق الله العظيم [ص:71]. فتجد الأمر هنا فِعلٌ في المستقبل، ولذلك قال: {إِنِّي خَالِق بَشَرًا مِنْ طِين} ولكن هل ذلك هو أمر الروح؟ والجواب: بل أمر قدرة الخلق ومعرضٌ للتلف كون أمر قدرة الروح أمرٌ آخر كن فيكون إلى ما لا نهاية.

    وللتوضيح أكثر فإنّ أمر قدرة الخلق تخصّ ظاهر الخلق ويستوي في ذلك خلق الإنسان والجماد، وحين خلق الله جسد الإنسان كان مثل أي جمادٍ يفتقد روح الحياة وهو مُعرضٌ للتلف، وأمّا أمر قدرة الروح فبعد صدور الأمر كن فيكون فلا نهاية لها أبداً كون الذي ينتهي هو الجسد فقط وإنما تغادر الروح جسدها بسبب تلف ذلك الجسد، فإذا فارقت الجسد صار كمثل الجماد كونه فارق روح الحياة، ولا تزال تلك القدرة الروحيّة من أمر الله ساريّة المفعول لا نهاية لها بعد صدور أمر الكاف والنون كن فيكون بداية بلا نهاية.

    وحين يهلك الله أمّةً بعذابٍ فهل هلكوا؟ والجواب بل هلكت أجسادهم؛ فعل القدرة في الخلق، وأما كلمة القدرة الروحيّة فلا تزال ساريّة المفعول من بعد صدور الأمر كن فيكون، والقدرة الروحيّة هي التي تجعل الجسد حياً، وهي كلمة من الله لا تموت أبداً بل يموت الجسد لفراقها، ولذلك تقولون فلان فارق الحياة أي فارق روح القدرة الحياتيّة فخرجت منه فعاد إلى جمادٍ ولكن أمر القدرة الروحيّة تُواصل الحياة إلى ما لا نهاية.

    وعلى سبيل المثال قلتَ لفلان: امشِ فمشى أو اجرِ فجرى، وكذلك كن فيكون، وكلمة فيكون تفيد مفهوم الفعل المستمر من بعد الحدث، مثال أن يقول لشيء امشِ فمشى أو اجرِ فجرى.

    ألا وإنّ بيان الروح فهمه من أشدِّ البيانات تعقيداً على فهم الباحثين، فيجب أن تفرِّقوا بين كلمات الخلق و كلمات الروح وجميعهم كن فيكون، ولكن الفرق أنّ كلمة القدرة في الخلق هي تختصّ بظاهر الخلق وكلمة الروح تختص بباطن الخلق.

    وعلى سبيل المثال قال الله تعالى:
    {وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىَ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مّنْهُ} صدق الله العظيم [النساء:171].
    ( فتجدون أنّه ألقى كلمتين وهنّ كلمة قدرة الخلق فخلقه من تراب وكلمة قدرة الروح فتجعل المخلوق حيّاً ينطق ).

    ولذلك قال الله تعالى:
    {وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ (12)} صدق الله العظيم [التحريم].

    فما هي الكلمات؟ ألا وهي كلمات القدرات من الله في حملها طفل (جسداً وروحاً) ولم يمسَسْها بشرٌ، بل بكلمات قدرة الله كن فيكون.

    وما أريد أن تعقلوه هي كلمة فيكون التي تخصّ الروح التي تفيد مفهوم استمراريّة الفعل، وضربنا لكم على ذلك مثلاً أن تقولوا لشيء امشِ فمشى، غير أنّ الذي مشى قد يتوقف في الطريق أو آخر الطريق حين يصل للمكان المقصود، وأمّا الروح كن فيكون في حالة أمرٍ مستمرٍ في الحياة فلا تموت الروح التي هي من أمر القدرة الروحيّة بل يموت الجسد الذي هو ناتج فعل كلمة القدرة على الخلق.

    والسؤال الذي يطرح نفسه: فهل تموت الروح كما يموت الجسد؟ والجواب:
    بل مات الجسد بفراق الروح لكون الروح هي سرّ الحياة وهي أصل الإنسان، فهي التي تملك القدرة على البصر والسمع والشم والطعم، وهي التي تحمل الجسد فتحرِّكه حسب ما يشتهي إنسان الروح، فإذا تلف الجسد تغادره ولكنها لم تمُت. ونضرب لكم على ذلك مثلاً أرواحُ الشهداء. قال الله تعالى: {وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ ربّهم يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (170) يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ (171)} صدق الله العظيم [آل عمران].

    برغم أن أجساد الشهداء مقتولةٌ وهم أمواتٌ بين أيديكم تصلّون عليهم ولكنّهم في الحقيقة غير موجودين بين أيديكم؛ بل أحياءٌ عند ربّهم يرزقون، وإنما تُصلّون على جسده الميّت. أما كلمة القدرة الحيّة التي لا تموت فتجدونها تواصل الاستمراريّة في الحياة. ولذلك قال الله تعالى:
    {خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ}، كمثال امشِ فمشى. وربّما يودّ أن يقول أحد السائلين: "ولكن فقط أرواح الشهداء لا تموت مستمرة في الحياة تكريماً لهم" . ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: قال الله تعالى:
    {وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ ﴿٤٥﴾ النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ ﴿٤٦﴾} صدق الله العظيم [غافر]، ألم تجد أرواح آل فرعون كذلك مستمرةٌ في الحياة من بعد أن غرقوا؟ وبل ماتت أجسادهم التي تخصّ كلمات القدرة على الخلق، وأما كلمة القدرة الروحيّة فمستمرةٌ في الحياة منذ أن قال الله كن فيكون فلا تزال مستمرة في الحياة منذ أن خلق الله آدم وذريته من الأرض جميعاً قبل أن يكونوا أجِنَّةً في بطون أمهاتهم، والروح التي هي من قدرة الله كن فيكون لا تزال مستمرة في الحياة فلا تنسوا ضرب مثل (امشِ فمشى) وكذلك (كن فيكون).


    فهل فهمت السّر لماذا لم يجعل الفعل مضى وانقضى؟ كون حبيبي في الله محمود العامر أدهشه قول الله (كن فيكون) برغم أنّ الله يتكلم عن فعلٍ مضى وانقضى في نظركم، ومن ثم تبيّن لكم أنّ كلمة فيكون كذلك تفيد الفتوى بالاستمرار في الحياة إلى ما لا نهاية، فتذكّروا قوم نوحٍ فهل انتهت حياتهم؟ والجواب بل انتهت حياة أجسادهم بفراق كلمة روح الحياة وتجدونهم في استمرارٍ في الحياة وإنما انتقلوا إلى الحياة البرزخيّة. ولذلك قال الله تعالى:
    {مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ أَنصَارًا (25)} صدق الله العظيم [نوح].

    ومثلهم آل فرعون. قال الله تعالى:
    {وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ ﴿٤٥﴾ النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ ﴿٤٦﴾} صدق الله العظيم [غافر].

    وتبيّن لكم البيان الحقّ لقول الله تعالى:
    {إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} صدق الله العظيم، كون سؤال محمود العامر قال: "بما أنّ ذلك فعل قد مضى وانقضى فلماذا لم يقل الله تعالى فقال له كن فكان كونه فعل قد مضى وانقضى؟" ولذلك بيّن لكم صاحب علم الكتاب السبب لقول الله تعالى: {فَيَكُونُ} صدق الله العظيم.

    وأضرب لكم على ذلك مثلاً، فلو أنّ أحدكم لديه اثنين من السيوف فأعطى لصديقه سيفاً يدافع به عن نفسه، وفي يوم من الأيام أراد أن يردّه لصاحبه فقال صاحبه دعه (يكون) عندك حتى تشتري لك سيفاً، وتبيّن لكم الفهم اللغوي لكلمة فيكون أنّها كذلك تفيد فهم الاستمراريّة، ولذلك قال صاحب السيف دعه (يكون) عندك حين أراد أن يُرجع له سيفه الذي استعاره منه فقال له دعه يكون عندك، ويقصد بقاء السيف عند صديقه وكذلك الروح باقيةٌ من بعد موت الجسد.

    وربّما لا يفهم هذا البيان إلا قليلٌ من الأذكياء بل فقط الأشد ذكاءً ولا نلوم على الآخرين عدم فهمهم كون أمر الروح مسألة في غاية التّعقيد، ألا وإنّ كلمة قدرة خلق الجسد والروح من أمر الله كن فيكون وأحدهم يكون إلى قدرٍ معلومٍ فينتهي وهو الجسد والأمر الآخر إلى ما لا نهاية، وضربنا لكم على ذلك مثلاً في أرواح شهداءٍ أبرارٍ وأرواح كفارٍ فتجدونهم حقاً لم يموتوا حتى ولو كنتم تنظرون إلى أجسادهم الميّتة، ولكنكم وجدتُم في الكتاب أنّ الشهداء حقاً لم يموتوا بل أحياءٌ عند ربّهم يرزقون، وإنما صلّيتم على أجسادهم الميِّتة ولكن أرواحهم مستمرة في الحياة، وكذلك أرواح الكفار مستمرةٌ في الحياة من بعد موت أجسادهم فهم لا يزالون مستمرون في الحياة حتى هذه الساعة، وأمر الروح يختصّ بسرّ القدرة الربانيّة إلى ما لا نهاية، وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً، والعقلُ عدوٌّ لما جهل. وأضرب لكم على ذلك لغزاً لنجعله مثلاً ينفر منه العقل بادئ الأمر بسبب أنّه يجهل فهمه حتى إذا فهمه العقل تقبله بكل سهولة.
    ( فمثلاً لو أقول: حلال حرّمه الله وأحلّه، ولو أقول: حرامٌ حرّمه الله وأحلّه )

    فسبحان ربّك ربّ العزة عمّا يصفون، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــ


    -1- قائمة الأبواب الرئيسية لفهرسة بيانات الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني:

  5. الترتيب #5 الرقم والرابط: 282260 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    2,730

    rose



    اقتباس للإمام ناصر محمد اليماني

    20 - 01 - 1436 هـ
    13 - 11 - 2014 مـ
    06:34 صباحاً

    فأين أنتم يا معشر عبيد النّعيم الأعظم؟ فهل وهنتم أو استكنتم؟ فلا أظنّكم تَهِنوا أو تستكينوا أو يفتنكم أهل السماء والأرض ولا حتى الجنة التي عرضها السماوات والأرض سوف تقف أمامكم عاجزةً تماماً عن إرضائكم حتى يرضى أحبّ شيءٍ إلى أنفسكم، ورضي الله عنكم وأرضاكم بنعيم رضوانه الذي سمّاكم في محكم كتابه قوم يحبّهم الله ويحبّونه، فلكم أحبكم في الله. فهل تحبّون إمامكم كما يحبّكم؟ وأكرر السؤال فهل تحبّون إمامكم كما يحبّكم؟ ألا والله فكأني أرى جواب بعض الأنصار تسيل أعينهم من الدمع ولسان حالهم يقول: "وكيف لا نحب من جعلنا بإذن الله من قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه؟ فكيف لا نحبّ من أخرجنا الله به من عبادة العباد بسبب عقيدة الشفاعة من قبلُ بالباطل فأخرجنا إلى عبادة ربّ العباد؟ فكيف لا نحبّ من جعلنا بإذن الله نحبّ الله أكثر من كل شيءٍ وأكثر من أي شيءٍ؟ فكيف لا نحبّ من جعلنا بإذن الله نقدّر الله حقّ قدره حتى اتخذنا رضوان الله غايةً فلن نرضى حتى يرضى؟ فمن ثمّ يردُّ عليكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
    {ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}
    صدق الله العظيم [المائدة:54]؛ لكون أعظم فضل في الكتاب أن يحبّكم الله وتحبون الله بقدر حبّ الله لكم، ولذلك لن ترضوا حتى يرضى أحبَّ شيءٍ إلى أنفسكم حتى ولو كنتم المذنبون فأنتم التّوابون المتطهرون أحباب ربّ العالمين، وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..

    فلكم يحبكم في الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=165634


    استعدوا للاقلاع فما طار طيركم يا عبيد النعيم الاعظمــ الا كما طار تالق و ارتفع
    و انتم الاعلون


    (((هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ۗ الْحَمْدُ لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)))

    اقتباس للخبير بالرحمـــــــان


    ويا سبحان الله العظيم،
    فما أسرع ترقية العبد إلى أعلى درجات المقربين في لحظة شعوره في نفسه أنه لن يرضى بملكوت ربّه حتى يرضى
    ! فهنا فكأنه أنفق ملكوت الله جميعاً فيتمّ ترقيته إلى أصحاب الدرجات العلى عند مليك مقتدر



    اقتباس للخبير بالرحمـــــــان

    ولذلك أتوسّل إليكم يا أحباب الله يا من وعدَ اللهُ بهم في مُحكم كتابه إن كُنتم تُحبون الله بالحُب الأعظم أن تُساعدوني على تحقيق النعيم الأعظم، فلا تدعوا على المُسلمين والناس أجمعين، وإن كان لا بد فعلى الشياطين من الجنّ والإنس تدعون حتى يذوقوا وبال أمرهم وكل يومٍ هو في شأن سبحانه وسع كل شيءٍ رحمةً وعلماً، ولكنهم يائسون من رحمة ربّهم كما يئِس الكُفّار من أصحاب القبور، وهذا خطأهم فظلموا أنفسهم بسبب اليأس من رحمة الله الذي نادى عبادَه بما فيهم إبليس وكافة عبيده في السماوات والأرض وقال الغفور الرحيم: {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبََ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ?53? وَأَنِيبُوا إِلَى ربّكم وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ ?54? وَاتَّبِعُوا أَحْسَنََ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن ربّكم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ?55? أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ?56? أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ?57? أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ?58? بَلَى قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ ?59?} صدق الله العظيم [الزمر]


    فبالله عليكم هل يستطيع أن يقول أبٌ لأولادهِ وهو غاضبٌ غضباً شديداً يا (أولادي)؟ ولكن انظروا إلى الله أرحم الراحمين برغم غضبه الشديد من عباده المُجرمين يقول: {يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبََ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} صدق الله العظيم.


    أفلا ترون ما أعظم رحمة الله العظيم المستوي على عرشه العظيم سُبحانه وتعالى علّواً كبيراً وما قدروه حقّ قدره، أليس ربّي العظيم الذي لا إله غيره يستحق أن نُحبه أعظم من كل شيء في الدُنيا والآخرة؟ فهو الذي خلقنا وصوّرنا ويرزقنا ويغفر لنا ويرحمنا في الدُنيا والآخرة سبحان ربّي الغفور الرحيم، فهل جزاء الإحسان إلّا الإحسان؟ فكيف ترضون بزينة الدُنيا ونعيم الجنان يا عبيد الرحمن؟ فلو تعلموا ما نحن فيه من النعيملما تأخرتم عنه شيئاً إنه نعيم رضوان الله على عبيده، فاتّبعوا رضوانه وتجنبوا سخطه وسوف تعلمون أن رضوان الله هو حقاً النعيم الأعظم من ملكوت الدُنيا والآخرة ثُمّ تعلمون وأنتم لا تزالون في الدُنيا أن نعيم رضوان الله على عباده هو حقاً النعيم الأكبر من جنته. تصديقاً لقول الله تعالى: {رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} صدق الله العظيم [المائدة:119].


    وتصديقاً لقول الله تعالى: {وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} صدق الله العظيم [التوبة:72].


    ويا أحباب قلبي إلى ربّي، لا تُيئسوا الناس من رحمة الله مهما علمتم من ذنوبهم فاعلموا أن الله يغفر الذنوب جميعاً، فعظوهم وأرشدوهم إلى الطريق الحقّ وأهدى سبيلاً بالحكمة والموعظة الحسنة.

    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=4956


    اقتباس للعليم بالكتاب

    اللهم قد علّمتُهم بما لم يُعلّمه الرسلُ لأقوامِهم كيف يكشفون العذاب وكيف تغيير سنّة الله في عذاب المُعرضين، والحمد لله أنّي أجد الإجابة لدعائهم في علم الغيب في الكتاب من بعد وقوع العذاب. تصديقاً لقول الله تعالى: {فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ ۖ هَٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (11) رَّبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12) أَنَّىٰ لَهُمُ الذِّكْرَىٰ وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ (13) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ (14) إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا ۚ إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (15) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَىٰ إِنَّا مُنتَقِمُونَ (16)} صدق الله العظيم [الدخان].

    وليس الرسول هو الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، فاحذروا الاعتقاد بالباطل، فلا رسولَ من بعد خاتم الأنبياء والمُرسَلين محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم، كونه لا وحيٌ جديدٌ؛ بل المهديّ المنتظَر يبعثه ناصرَ محمدٍ أي ناصراً لما جاء به خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وجميع المرسلين وكافة المؤمنين وأسلّمُ تسليماً. فلا يزال الإمام المهديّ ناصرُ محمدٍ حريصاً عليكم بالمؤمنين رؤوفاً رحيماً.

    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=30782


    اقبلوا من مأدبة الله

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم: [
    إن هذا القرآن مأدبة الله، فاقبلوا من مأدبته ما استطعتم. إن هذا القرآن حبل الله، والنور المبين، والشفاء النافع، عصبة لمن تمسك به، ونجاة لمن اتبعه، لا يزيغ فيستعتب، ولا يعوج فيقوم، ولا تنقضي عجائبه، ولا يخلق من كثرة الرد. اتلوه فإن الله يؤجركم على تلاوته، كل حرف عشر حسنات. أما إني لا أقول (الم) حرف، ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف
    ]

    قسم البيان المعظمــ قسم البشير النذير الامام المهدى و ما هو بقسم فاجر كافر

    اقتباس للامام الحبيب

    08 - 01 - 2018 مـ

    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=33724


    ويا معشر المؤمنين بالقرآن العظيم كافة شياطين البشر،

    ويا معشر المسلمين المؤمنين بالقرآن العظيم
    الأميين والنصارى،

    أقسم بالله العظيم لنجعلنّكم بين خيارين اثنين لا ثالث لهما

    إمّا أن تتبعوا القرآن العظيم المرجع والمهيمن على التوراة والإنجيل وأحاديث السُّنة النبويّة أو تكفروا وتعرضوا عن اتّباعه، ومن أعرض عن اتّباعه وهو يعلم أنه الحقّ من ربه فهو من نصيب الشيطان كأمثال أشرّ الدواب دونالد ترامب، ولسوف تعلمون من الغالب على أمره ومن لا ناصر له من دون الله سبحانه الواحد القهار ربي وربكم، فاخشوا الله شديد العقاب ولا تخشوا أشرّ الدواب دونالد ترامب، وأني الإمام المهديّ أعلن التحدي بقدرة ربي لمن أراد أن يبرم مكراً ضدّي. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَقَدْ جِئْنَاكُم بِالْحَقِّ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ ﴿٧٨﴾ أَمْ أَبْرَمُوا أَمْرًا فَإِنَّا مُبْرِمُونَ ﴿٧٩﴾} صدق الله العظيم [الزخرف].

    وتصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ ﴿٥٠﴾ وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا أَشْيَاعَكُمْ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ ﴿٥١﴾} صدق الله العظيم [القمر].

    فاتّبعوا ذكر الله القرآن العظيم واعتصموا بحبل الله حين تجدون ما يخالفه خيراً لكم، فمن اعتصم بحبل الله هُدي إلى صراطٍ مستقيمٍ. تصديقاً لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا ﴿١٧٤﴾ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا ﴿١٧٥﴾}
    صدق الله العظيم [النساء].
    __________________

    صدقت وصدق جدك صلى الله عليكم و الكم و سلمــ


    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن فتنة الأحلاس فقال قائل: يا رسول الله وما فتنة الأحلاس؟[قال: هي هرب وحرب، ثم فتنة السراء، دخنها من تحت قدمي رجل من أهل بيتي يزعم أنه مني وليس مني وإنما أوليائي المتقون، ثم يصطلح الناس على رجل كورك على ضلع، ثم فتنة الدهيماء لا تدع أحدا من هذه الأمة إلا لطمته لطمة فإذا قيل انقضت تمادت يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا حتى يصير الناس إلى فسطاطين فسطاط إيمان لا نفاق فيه وفسطاط نفاق لا إيمان فيه فإذا كان ذاكم فانتظروا الدجال من يومه أو من غده

    _______________________

    فسطاط إيمان لا نفاق فيه وفسطاط نفاق لا إيمان فيه

    فسطاط إيمان لا نفاق فيه وفسطاط نفاق لا إيمان فيه

    اقتباس للخبير بالرحمـــــــان

    بل أقسم بربِّي الله لا يزداد يقينهم بحقيقة النّعيم الأعظم حتى يوم يقوم النّاس لربّ العالمين لكون حقيقة اسم الله الأعظم ترسَّخت في قلوبِهم، ولذلك اتّخذوا عند الرحمن عهداً أن لا يرضوا حتى يرضى،
    وإصرارُ ذلك في قلوبهم يتساوى بميزان القدرة الإلهية، فهل ترون قدرة الله سبحانه لها حدود؟ وكذلك إصرار عبيد النعيم الأعظم هو إصرارٌ في قلوبهم بلا حدود، فهم يعلمون حقيقة فتواي هذه علم اليقين وهم على ذلك من الشاهدين أولئك قدَروا ربَّهم حقَّ قدرِه، وأولئك عبدوا ربَّهم حقّ عبادته، وأولئك قومٌ يحبّهم الله ويحبونه ولذلك لن يرضوا حتى يرضى حبيب قلوبهم الله الرحمن الرحيم.

    نختمها باعظم البشريات بشرى ليس كمثلها بشرى


    بشرى تحقق رضوان الله بنفسه فتشفع رحمته من عذابه لجميع عباده

    فأنتم القوم الذين وعد الله ببعثهم في عصر بعث الإمام المهدي إلى النّعيم الأعظم من نعيم جنتي فاستجبتم لدعوة الحقّ من ربّكم واتخذتم عند ربّكم عهداً بأنّكم لن ترضوا حتى يرضى فسلوا ما شئتم" . فيقولون بلسانٍ واحدٍ: "نريد أن تحقق لنا النّعيم الأعظم من جنتك فترضى، فوعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، وما ينبغي لعبيدك أن يطلبوا الشفاعة لعبيدك سبحانك فأنت أرحم بعبادك من عبيدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، فلسنا أرحم بعبادك منك سبحانك فأنت أرحم الراحمين". ومن ثم يردّ عليهم ربّهم فيقول: "صدقتم وبالقول الصواب نطقتم، فبعزتي وجلالي لا يرضيكم الله ربّكم بملكوته جميعاً حتى يرضى، فقد رضيت بقولكم كونه القول الصواب يا معشر قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه فلقد أبيتم أن ترضوا بجنّات النّعيم حتى يرضى من هو أحبّ إليكم من مُلْكِه أجمعين الله رب العالمين، فقد رضي حبيبكم، وشفعت رحمتي لعبادي من عذابي، فادخلوا في عبادي وادخلوا جنتي". وهنا يتفاجأ النادمون على ما فرّطوا في جنب ربّهم كونهم سمعوا الله يقول: "قد شفعت رحمتي لعبادي من عذابي فادخلوا في عبادي وادخلوا جنتي". ومن ثم يقول النادمون على ما فرّطوا في جنب ربّهم لقومٍ يحبّهم الله ويحبّونه: { مَاذَا قَالَ ربّكم قَالُوا الحقّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ } صدق الله العظيم [سبأ:23]

    وربّما يودّ أن يقاطعني أحد فطاحلة علماء المسلمين فيقول: "ما هذا يا ناصر محمد! فهل هذا وحيٌّ جديد تفتريه على الله؟". ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: لا وحيٌ جديدٌ من بعد القرآن العظيم وإنّما ذلك هو البيان الحقّ لقول الله تعالى:
    { لَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ ربّكم قَالُوا الحقّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ }صدق الله العظيم [سبأ:23]

    وتالله ما أجبرني على بيان ذلك إلا فهمكم الخاطئ لتحقيق شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود فزعمتم أنّ الله يأذن لمن يشاء من عباده أن يشفع لعباده بين يديه سبحانه وتعالى علواً كبيراً،
    بل يأذن لهم بتحقيق الشفاعة في نفس الله تعالى كونهم اتّخذوا رضوان نفس الله غايةً، كونهم يرون أنّ رضوان الله حبيبهم هو النّعيم الأعظم من جنّته وهم لا يزالون في هذه الحياة.
    ألا والله الذي لا إله غيره ولا معبوداً سواه لا يوقن ببياني هذا إلا من كان من قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه في هذه الأمّة، وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأنّهم يعلمون عظيم إصرارهم في أنفسهم الآن في هذه الحياة الدنيا بأنّهم لن يرضوا بملكوت الله جميعاً في الدنيا والآخرة حتى يرضى.



    Read more: http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=24088

    فقد رضي حبيبكم

    فقد رضي حبيبكم

    فقد رضي حبيبكم

المواضيع المتشابهه

  1. كلمات الله هي قُدرات الله..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-06-2012, 07:36 PM
  2. كلمات الله هي قُدرات الله ..
    بواسطة عيسى عمران في المنتدى دحض الشبهات بالحجة الدامغة والإثبات على مهدوية الإمام ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-03-2010, 01:23 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •