بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 34 من 48 الأولىالأولى ... 24323334353644 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 331 إلى 340 من 473

الموضوع: إلى مَن ننسب أخطاء إمامكم المهدي ؟

  1. الترتيب #331 الرقم والرابط: 146440 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
    فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار (رحمها الله)
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,361

    افتراضي


    ​بسم الله الرّحمن الرّحيم، والصّلاة والسّلام على كافّة الأنبياء والرّسل لا نفرّق بين أحدٍ من رسله
    وأصلّي وأسلّم عليهم أجمعين وآلهم الطّيبين الطّاهرين والتّابعين لهم الّذين استجابوا لدعوتهم في الأوّلين وفي الآخرين إلى يوم الدّين
    وسلام طيّب للنّاصر للإسلام ولنبيّه سيّدنا محمد صلّى الله عليه وآله وسلم تسليما الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عبد النّعيم الأعظم العبد الصّالح الحاضر وأهدى الرّايات رايتك وأعظم الغايات غايتك. أمّا بعد..
    سلام الله عليكم أيّها الأحبّة ورحمة الله تعالى وبركاته وعظيم نعيم رضوانه ولن نرض حتّى يرضى حبيب قلوبنا الأعظم
    وعهدا عنه لن نحيد وجزى الله عنّا حبيبنا الغالي بإرضائه.

    سؤال مهم للغاية من الإمام ناصر محمد اليماني..

    26 - 08 - 1427 هـ
    20 - 09 - 2006 مـ
    06:26 صباحـاً
    ___________

    خطاب اليماني المنتظَر إلى هيئة كبار العلماء..

    ( بسم الله الرحمن الرحيم)

    من عبد الله وخليفته على البشر اليماني المنتظَر من أهل البيت المطهّر إلى الأخ الكريم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود المحترم وإلى جميع قادة العرب والمسلمين، وكذلك إلى الأخ الكريم رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ المحترم وإلى جميع علماء المسلمين في العالمين وإلى معشر المسلمين أجمعين، السلام ورحمة الله تعالى وبركاته ثم أما بعد..
    ................................................
    ويا معشر عالم الانترنت المُتابعين لهذا النبأ العظيم، إني أحملكم المسؤولية بين يدي الله ربّ العالمين بأن تنسخوا خطابي هذا فتبلغوه إلى علماء المسلمين فتنشروه بين صفوف المسلمين لينشروه نشراً للعالمين، ومن نسخ هذا الخطاب فوزعه بين الناس فإنهُ من فزع الدخان المُبين لمن الآمنين، ومن اطلع فاستهزأ بأمري وافتتن بأخطائي اللغوية وقال: كيف له أن يخطئ في اللغة هذا الإمام المزعوم؟ فأقول له: لكني أذكى منك فقد جئتك بخير تفسير وأحسن تأويل رغم تفوقك عليّ في النحو والتجويد، فتلك مُعجزة البيان كما كان خاتم الأنبياء أمياً لا يعرف أن يكتب اسمه، وما أغنت عنكم فصاحتكم ما لم يُعلمكم الله فهم التأويل لهذا القرآن العظيم وإني لأتحداكم في تأويل القرآن العظيم محكمه ومُتشابهه ظاهره وباطنه من أوله إلى آخرة رغم تفوقكم عليّ بالنحو والتجويد ذلك بأن الله يلهمني رغم أنفي فأعلمه وأفهمه إن الله على كُل شيء قدير.

    ومن أعلن بهذا النبأ العظيم عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة فقد فاز فوزاً عظيماً.

    ويا أيها الناس، إنها ليست رؤيا كما فعل الشيخ أحمد حامل مفاتيح المسجد بل البيان الحقّ لهذا القرآن العظيم فاتبعوني أهدكم صراطاً________________ مستقيماً..

    ويا معشر المواطنين بالمملكة العربية السعودية حكومة وشعباً، بلغوا خطابي هذا إلى هيئة كبار علماء مكة ليفتوا الناس في أمري ويعلنوا لهم بخبري، ومن ثم وبعد الإعلان سوف أظهر لكم عند الركن اليماني للمُبايعة، وإن أبيتم التصديق فسوف يظهرني الله في ليلة رغم أنف البشر أجمعين فلا ينجو من الهلاك من الناس إلا قليلٌ.

    والسلام على من اتّبع النّبي الأميّ والناصر له ناصر محمد اليمانيّ، قد جعل الله في اسمي خبري وعنوان أمري، وإلى الله تُرجع جميع الأمور..

    قال الله تعالى:
    {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا
    وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}

    صدق الله العظيم [التوبة:72]

  2. الترتيب #332 الرقم والرابط: 146443 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    موطن كل الأنصار الأخيار
    المشاركات
    380

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين ، مالك الملك ذو الجلال والإكرام والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والرسل من أولهم إلى مسك ختامهم وعلى خليفة الله وعبده الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه أحبتي الأنصار وإمامنا الكريم صاحب علم الكتاب

    السلام على الزوار والباحثين عن الحق

    إلى العضو الباحث المنصف ،فما أشبهك بالغراب الذي يبحث في الأرض ليواري سوءة أفكاره التي تفتقر إلى سلطان العلم الواضح ، هدانا الله وإياك .

    أما من يسمي نفسه
    (الباحث عن البينة ) فلما وجد البينة إذا هو يقف ضدها ويصد الناس عن اتباعها ، وما تفرق الذين أوتوا الكتاب من قبلنا إلا من بعد ما جاءتهم البينة ، فلما وجدوها إذا هم

    يبغونها عوجاً ،،

    {وَمَا تَفَرَّقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَةُ }
    البينة

    {الَّذِينَ يَسْتَحِبُّونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الآخِرَةِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً أُوْلَـئِكَ فِي ضَلاَلٍ بَعِيدٍ }إبراهيم

    فما هو الأمر الذي دفعكم إلى كل هذا الصد عن هذه الدعوة المباركة :

    فهل رأيتم فيها صد للناس عن توحيد الله ؟!!!!!!!!!!!!!!

    وهل وجدتم إمامنا يعظم البشر من دون الله أم يدعوا إلى عبادة الله وحده لاشريك له ؟!!!!!!!!!!!!!!!

    وإذا كنتم كما تزعمون أنكم حراس الشريعة الإسلامية /فهل من يحرس الشريعة ينكر البيان الحق للقرآن من ذات القرآن ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    أم أنكم تريدون تأويلات توافق هواكم ومعتقداتكم التي ما أنزل الله بها من سلطان ؟!!!!!!!!!!!!

    لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم

    اللهم اهدنا واهد الضالين من عبادك الذين لو علموا الحق سوف يتبعوه وأنت أرحم بنا وبهم من أنفسنا ومن جميع خلقك وأنت أرحم الراحمين

    اللهم إنا نعوذ بك أن نرضى بشيء حتى ترضى

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين


  3. الترتيب #333 الرقم والرابط: 146464 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    الدولة
    الجزائر ولاية بسكرة
    المشاركات
    12

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على من اتبع الهدى هدى محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم وكان مسلما على ملة ابراهيم حنيفا و سلام على خليفة الله قرة عينى و على احبابي الناصرين للناصر لمحمد صلى الله عليه وسلم الناصر لدين الله عز وجل

    قال تعالى: ﴿كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ حَتَّى ذَاقُوا بَأْسَنَا قُلْ هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَخْرُصُونَ﴾[سورة الأنعام الآية: 148] ما زادنا علمك يا بحث عن البينة الا يقينا ان الامام المهدي ناصر محمد اليماني هو اعلم منك بكتاب الله
    قال تعالى:
    {أَفَمَن يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَبِّكَ الحقّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ (19)} صدق الله العظيم [الرعد]

    ﴿ رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ ﴾
    و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين

  4. الترتيب #334 الرقم والرابط: 146483 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    330

    افتراضي بسم الله الرحمان الرحيم, قال الله تعالى

    أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24 إبراهيم)

    تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25 إبراهيم)

    وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ (26 إبراهيم)

    يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ
    وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ (27 إبراهيم)

    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَةَ اللَّهِ كُفْرًا وَأَحَلُّوا قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ (28 إبراهيم)

    جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا وَبِئْسَ الْقَرَارُ (29 إبراهيم)

    صدق الله العظيم

  5. الترتيب #335 الرقم والرابط: 146490 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية المنصف
    المنصف غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    535

    rose اتقي الله في نفسك يا أيها الباحث عن ( الهلكة ) وما ظلمناك بهذا اللقب بل ظلمت نفسك ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على كافة أبياء الله والمرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين والحمد الله رب العالمين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وهذه قضيةٌ جديدة : خطأ فاحشٌ وتحريفٌ للكَلِم عن مواضِعِه :

    ونقتبسُ قولَ اليمانيِّ بنصِّه من أحد بياناتِه : (((وأما طوائف أخرى فألقوا باللوم على الأمم مِن قبلهم لكونهم اتبعوهم الإتباع الأعمى وهم كانوا على ضلال مبين وقال الله تعالى:

    { قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ رَبَّنَا هَؤُلَاءِ الَّذِينَ أَغْوَيْنَا أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ } صدق الله العظيم [القصص:63].

    فأما المقصود بقولهم { رَبَّنَا هَؤُلَاء الَّذِينَ أَغْوَيْنَا } ويقصدون أمة قبلهم وهم آباؤهم الذين وجدوهم يعبدون عباد الله الصالحين زلفة إلى الله فاتبعوهم الإتباع الأعمى ولذلك رفعوا القضية على آبائهم الأمة الذين كانوا قبلهم وقالوا: { رَبَّنَا هَؤُلَاء الَّذِينَ أَغْوَيْنَا } أي هؤلاء هم الذين كانوا السبب في إغوائنا عن الحق ومن ثم ألقوا بالجواب بالاعتراف وقالوا { أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا } أي أغويناهم كما غوينا فبالغنا في عبادك المكرمين بغير الحق حتى دعوناهم من دونك ومن ثم ألقى بالجواب عباد لله المُكرمون وقالوا{ تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ } صدق الله العظيم.))) :-

    1- واضحٌ من تفسير اليماني أنه ليس له أدنى صلة بعلوم التفسير أو بعلوم اللغة ، وهو لا يُنكِرُ ذلك ولكنه يزعم أن اللهَ هو الذي يُوحِي إلى قلبِ اليمانيّ بالبيان الحق للقرآن بوحْي التفهيم ، فهل يا تُرى أنزلَ اللهُ القرآن على رسولِه صلى اللهُ عليه وسلَّم ، ثم أخطأَ في تفسيره بوحْي التفهيم لقلبِ اليمانيّ ؟ حاشَ لله وتعالى اللهُ عن ذلك عُلُوّاً كبيرا

    2- اليمانيُّ لا يعرفُ أن عبارة { الَّذِينَ أَغْوَيْنَا } تعني الذين أغويْناهم، فوَضَعها اليمانيّ على لسان جيل الأبناء وجعل الأبناء هم الذين يقولونها للآباء ، فهل الأبناءُ هم الذين كانوا السببَ في غواية الآباء ؟! ثم يعودُ لِيناقضَ نفسَه ويقول (( أي هؤلاء هم الذين كانوا السبب في إغوائنا عن الحق )) ، ولا حولَ ولا قوةَ إلا بالله !! فإذا كان الآباءُ هم السبب في إغواءِ الأبناء – وهذا منطِقيٌّ – فكيف يقول لهم الأبناءُ { رَبَّنَا هَؤُلَاء الَّذِينَ أَغْوَيْنَا } ؟!! ، ثم يتطوَّع أخونا اليماني بتوزيع الأدوار في الحوار فيَضَعُ جواباً على لِسانِ آبائِهم فيقولون { أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا } ، فهل هذا هو البيان الحق للقرآن يا خليفةَ اللهِ في الأرضِ ويا صاحبَ علم الكتاب كلِّه ؟!وإنْ كان هذا هو البيانُ الحق فكيف يكون البيانُ الباطل ؟!!

    3- العبارة القرآنية يا يمانيّ ليست حواراً بين متحاوريْن ( الآباء والأبناء ) كما تتوهّم بل هي بالكامل على لسان ( السَّابقين ) الذين كانوا السببَ في إغواءِ (اللاحقين) فهم الذين يعترفون بِجُرْمِهم فيُشيرون إلى اللاحِقين قائلين لربِّهم { رَبَّنَا هَؤُلَاء الَّذِينَ أَغْوَيْنَا } ، ثم يُتْبِعون ذلك بتعليلٍ لجُرْمِهم هذا بأنهم أَغوَوْهم لأنهم هم أنفسُهم كانوا غاوِين ، قائلِين: { أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا } أيْ أضللناهم بسببِ ضلالِنا نحن أيضاً ، هذا هو المعنى المقصودُ يا يمانيّ فكُفَّ عن مُختَرَعاتِك في تفسيرِ القرآن وكفاكَ أنت أيضاً ضلالاً وإضلالا !!

    ************

    كلمة أوجّهُها إلى أتباعِ اليماني : ألمْ يرَ واحدٌ منكم كلَّ هذه الأخطاء بل الجرائم المُرتكَبةِ في حق كتابِ الله وفي حقِّ دينِه العظيم ؟ أم أنكم مُتخَصِّصُون في سَبِّنا وشتْمِنا تَقرُّباً وإرضاءً لإمامِكم اليمانيّ ؟!

    { وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ إِنْ كَانُوا مُؤْمِنِينَ } صدق اللهُ العظيم
    هذا تأويلك الظن بقول الظن من عند نفسك يا أيها الباحث عن الهلكة لنفسه ولعباد الله الباحثين حقا عن الحق من ربهم الرحمن الرحيم :
    [[[[[[ العبارة القرآنية يا يمانيّ ليست حواراً بين متحاوريْن ( الآباء والأبناء ) كما تتوهّم بل هي بالكامل على لسان ( السَّابقين ) الذين كانوا السببَ في إغواءِ (اللاحقين) فهم الذين يعترفون بِجُرْمِهم فيُشيرون إلى اللاحِقين قائلين لربِّهم { رَبَّنَا هَؤُلَاء الَّذِينَ أَغْوَيْنَا } ، ثم يُتْبِعون ذلك بتعليلٍ لجُرْمِهم هذا بأنهم أَغوَوْهم لأنهم هم أنفسُهم كانوا غاوِين ، قائلِين: { أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا } أيْ أضللناهم بسببِ ضلالِنا نحن أيضاً ، هذا هو المعنى المقصودُ يا يمانيّ فكُفَّ عن مُختَرَعاتِك في تفسيرِ القرآن وكفاكَ أنت أيضاً ضلالاً وإضلالا !! ]]]]]]] ــ انتهى قولك الظن والله شاهد على ما أقول .
    فإنك تأكد من عند نفسك وأن التأويل الحق لقول الله عز وجل :
    } قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ رَبَّنَا هَؤُلَاءِ الَّذِينَ أَغْوَيْنَا أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ { صدق الله العظيم [القصص:63] .
    هو أن : " العبارة القرآنية ليست حواراً بين متحاوريْن ( الآباء والأبناء ) ( كما يتوهم إمامنا الكريم حسب ظنك وحاشا لله أن يتوهم إمامنا ذلك) ثم تضيف القول : " بل هي بالكامل على لسان ( السَّابقين ) الذين كانوا السببَ في إغواءِ (اللاحقين) فهم الذين يعترفون بِجُرْمِهم فيُشيرون إلى اللاحِقين قائلين لربِّهم} رَبَّنَا هَؤُلَاء الَّذِينَ أَغْوَيْنَا { ، ثم يُتْبِعون ذلك بتعليلٍ لجُرْمِهم هذا بأنهم أَغوَوْهم لأنهم هم أنفسُهم كانوا غاوِين ، قائلِين: } أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا{ أيْ أضللناهم بسببِ ضلالِنا نحن أيضاً... ـ انتهى تأكيد قولك ولم نضف إليه شيء والله شاهد بيننا بالحق ـ ؟
    وإن الذي يأخذ تأويلك الظن ويتخذه سبيلا ، فإنه حتما لمن الخاسرين الذين حق عليهم القول في هذه الحياة الدنيا والآخرة ولهم عذاب أليم ..
    ولسائل أن يسأل : فكيف أيقنت وتأكدت وأن من اتخذ سبيل الباحث عن الهلكة حتما لمن الخاسرين الذين حق عليهم القول في هذه الدنيا والآخرة ولهم عذاب أليم ؟ ، فنجيبه : نعم إن تأويله للآية البينة المحكمة من أم الكتاب في قوله تعالى : } قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ رَبَّنَا هَؤُلَاءِ الَّذِينَ أَغْوَيْنَا أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ { صدق الله العظيم [القصص:63]ـ لحقا تأويل بقول الظن من عند نفسه ، فهو لم يعرض هذه الآية البينة على محكم الكتاب ، كون القرآن الكريم تنزيل العزيز الحكيم أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَاباً مُّتَشَابِهاً مَّثَانِيَ ، تصديقا لقوله تعالى : {اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَاباً مُّتَشَابِهاً مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَن يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ }ـ صدق الله العظيم ـ الزمر23، فحتما لا بد من تفصيل محكم لهذه الآية البينة من محكم الكتاب المتشابه المثاني .
    وإلى محكم الكتاب ، ليحكم الله بيننا والله أحكم الحاكمين والحمد الله رب العالمين .
    فمن هم الذين حق عليهم القول ؟ والجواب من محكم الكتاب ، في قوله تعالى : {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ }ـ صدق الله العظيم ـ الحج18 .
    وهم الذين لم يسجدوا لله ولم يقدروه حق قدر عبادته ومنهم المشركين به عباده المقربون ، فحق عليهم العذاب ، تصديقا لقوله تعالى : ((وَمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى حَتَّى يَبْعَثَ فِي أُمِّهَا رَسُولاً يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ{59} وَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ{60} أَفَمَن وَعَدْنَاهُ وَعْداً حَسَناً فَهُوَ لَاقِيهِ كَمَن مَّتَّعْنَاهُ مَتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ هُوَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنَ الْمُحْضَرِينَ{61} وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ أَيْنَ شُرَكَائِيَ الَّذِينَ كُنتُمْ تَزْعُمُونَ{62} قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ رَبَّنَا هَؤُلَاء الَّذِينَ أَغْوَيْنَا أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ{63} وَقِيلَ ادْعُوا شُرَكَاءكُمْ فَدَعَوْهُمْ فَلَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُمْ وَرَأَوُا الْعَذَابَ لَوْ أَنَّهُمْ كَانُوا يَهْتَدُونَ{64} )) ـ صدق الله العظيم ـ القصص.
    وقوله تعالى : ((وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ أَيْنَ شُرَكَائِيَ الَّذِينَ كُنتُمْ تَزْعُمُونَ{62} قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ رَبَّنَا هَؤُلَاء الَّذِينَ أَغْوَيْنَا أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ{63} وَقِيلَ ادْعُوا شُرَكَاءكُمْ فَدَعَوْهُمْ فَلَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُمْ وَرَأَوُا الْعَذَابَ لَوْ أَنَّهُمْ كَانُوا يَهْتَدُونَ{64} )) ـ صدق الله العظيم ـ القصص.
    فذلك يوم القيامة ، يوم يفصل الله بينهم الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ ، تصديقا لقوله تعالى : (((إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }ـ صدق الله العظيم ـ الحج17.
    فمن يخاطب الله في قوله تعالى : ((وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ أَيْنَ شُرَكَائِيَ الَّذِينَ كُنتُمْ تَزْعُمُونَ{62})) ـ صدق الله العظيم ـ والجواب من الرب مباشرة في قوله تعالى : ((قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ)) ـ صدق الله العظيم ، أي الذين ظلموا أنفسهم فحق عليهم عذاب الله ، فأهلكهم الله وقراهم ، تصديقا لقوله تعالى : ((وَمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى حَتَّى يَبْعَثَ فِي أُمِّهَا رَسُولاً يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ{59})) ـ صدق الله العظيم وتصديقا لقوله تعالى : {سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ لَوْ شَاء اللّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلاَ آبَاؤُنَا وَلاَ حَرَّمْنَا مِن شَيْءٍ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم حَتَّى ذَاقُواْ بَأْسَنَا قُلْ هَلْ عِندَكُم مِّنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ أَنتُمْ إَلاَّ تَخْرُصُونَ }ـ صدق الله العظيم ـ الأنعام148 وما البأس إلا عذاب من الله شديد ، تصديقا لقوله تعالى: {وَكَم مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا فَجَاءهَا بَأْسُنَا بَيَاتاً أَوْ هُمْ قَآئِلُونَ }ـ صدق الله العظيم ـ الأعراف4.
    فقَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ ، قوله جل وعلا : (( رَبَّنَا هَؤُلَاء الَّذِينَ أَغْوَيْنَا أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا)) ـ صدق الله العظيم .
    فلو نتبع التأويل الظني من عند نفس ( الباحث عن الهلكة ) فنقول :
    """ العبارة القرآنية ليست حواراً بين متحاوريْن ( الآباء والأبناء ) ............ بل هي بالكامل على لسان ( السَّابقين ) الذين كانوا السببَ في إغواءِ (اللاحقين) فهم الذين يعترفون بِجُرْمِهم فيُشيرون إلى اللاحِقين قائلين لربِّهم} رَبَّنَا هَؤُلَاء الَّذِينَ أَغْوَيْنَا { ، ثم يُتْبِعون ذلك بتعليلٍ لجُرْمِهم هذا بأنهم أَغوَوْهم لأنهم هم أنفسُهم كانوا غاوِين ، قائلِين: } أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا{ أيْ أضللناهم بسببِ ضلالِنا نحن أيضاً... """" ـ انتهى ـ
    إذا فسوف ننفي حتما ما تضمنته الآية الكريمة الموالية لها مباشرة في ترتيب الآيات في السورة و المتعلق برد الله على ( السابقين كما يزعم الباحث عن الهلكة "" وهي ليست كذلك ؟ "" )، في قوله تعالى : ((وَقِيلَ ادْعُوا شُرَكَاءكُمْ ))) ـ صدق الله العظيم ـ القصص.
    فكيف يقول الله رب العالمين (للسابقين ) ، قوله تعالى : ((وَقِيلَ ادْعُوا شُرَكَاءكُمْ ))) ـ صدق الله العظيم ـ القصص ، فيناقض قوله ماسبق ؟ فهل للسابقين سابقين آخرين اتخذوهم شركاء أم ماذا ؟ وهل هذا سؤال يتقبله العقل والمنطق ؟ .مالم يكن ماسبق قول الله : ((وَقِيلَ ادْعُوا شُرَكَاءكُمْ ))) ـ صدق الله العظيم ـ القصص ، قول آخر يشير للاحقين من الآباء والأبناء الذين حق عليهم قوله رب العالمين ، بالعذاب الشديد ، فأهلكم وقراهم بظلم من أنفسهم وما ربك ظلام لعبيده سبحانه وتعالى عما يصفون.
    فقول الله تعالى : ((وَقِيلَ ادْعُوا شُرَكَاءكُمْ ))) ـ صدق الله العظيم ـ القصص ، حتما لايناقض ما سبقه من قول وحتى نثبت لك ذلك ، دعنا نتدبر في محكم الكتاب ، سنجد قوله تعالى : (( وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيراً }ـ صدق الله العظيم ـ الإسراء16 وقوله تعالى : {وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ }ـ صدق الله العظيم ـ الزخرف23 ، فانظر قول الله تعالى : (( إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ }ـ صدق الله العظيم ـ الزخرف23 . فقد وجدوا آباءهم على أمة الشرك وهم على آثارهم مقتدون ، فقالوا : {وَقَالَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ لَوْ شَاء اللّهُ مَا عَبَدْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ نَّحْنُ وَلا آبَاؤُنَا وَلاَ حَرَّمْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ }ـ صدق الله العظيم ـ النحل35.
    فقد أشركوا بالله هم وآبائهم ، أسماء سموها من دون الله ما أنزل الله بها من سلطان ، تصديقا لقوله تعالى : {مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ }ـ صدق الله العظيم ـ يوسف40 ، فاتخذوهم شركاء من دون الله ، فهرع الأبناء على خطى الآباء حتى جاءهم بأس الله ولا مرد لكلمات الله .
    وكان آباؤهم الأولون قد أشركوا بالله عباده المقربون فقالوا : ((مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى))) تصديقا لقوله تعالى : {أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ }ـ صدق الله العظيم ـ الزمر3.
    ومما سبق ذكره ، يتضح لكل صاحب عقل راجح وأن الله يخاطب الآباء والأبناء من اللاحقين الذين حق عليهم القول بعد ان اتخذوا من دون الله شركاء فكانوا لآبائهم من المقتدين اقتداء الأعمى والذين أشركوا بادئ الأمر بالله عباده المقربون فقالوا : ((مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى))) صدق الله العظيم وعباده المقربون الرسل والأنبياء المرسلون ثم وما كان شرك الآباء ، إلا أن اتخذوا هوى أنفسهم واستحوذت عليهم شياطين الجن فأصبحوا جسدا واحدا مقرنين تصديقا لقوله تعالى : {وَقَيَّضْنَا لَهُمْ قُرَنَاء فَزَيَّنُوا لَهُم مَّا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَحَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِم مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ }ـ صدق الله العظيم ـ فصلت25.
    فدعاهم الله رب العالمين أي الآباء والأبناء ، قائلا جل وعلا : ((ادْعُوا شُرَكَاءكُمْ ))) ـ صدق الله العظيم ،أي نَادُوا شُرَكَائِيَ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ، فدعوهم فلم يستجيبوا لهم شركاءهم لكون الله جعل بينهم موبقا أي حاجزا ، تصديقا لقوله تعالى : {وَيَوْمَ يَقُولُ نَادُوا شُرَكَائِيَ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ فَدَعَوْهُمْ فَلَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُمْ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُم مَّوْبِقاً }ـ صدق الله العظيم ـ الكهف52 وتصديقا لقوله تعالى : {وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُواْ مَكَانَكُمْ أَنتُمْ وَشُرَكَآؤُكُمْ فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ وَقَالَ شُرَكَآؤُهُم مَّا كُنتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ }ـ صدق الله العظيم ـ يونس28.
    فانظر قول الله تعالى : ((وَقَالَ شُرَكَآؤُهُم مَّا كُنتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ }ـ صدق الله العظيم ـ يونس28. فقد كفر شركاؤهم بعبادتهم لهم باتخاذهم لهم أولياء من دون الله فكانوا ومن ثمة اقتدى الأبناء اقتداء الأعمى بالآباء الذين عبدوهم زلفى ظنا منهم وأنها تقربهم إلى الله فأغوتهم شياطينهم عن الحق، بعد إذ جاءهم من رب العالمين ولذلك قالوا : (((أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا)) صدق الله العظيم ـ بعد أن رد الأبناء سبب ضلالتهم وشركهم بالله إلى الآباء فقالوا : ((رَبَّنَا هَؤُلَاءِ الَّذِينَ أَغْوَيْنَا)) صدق الله العظيم ,
    إذا فقد اتضح وأن خطاب الله كان موجها للذين أشركوا من الأبناء والآباء فنزيدكم برهانا مبين من محكم القرآن الكريم ، أن الآباء والأبناء من الذين أشركوا ولما أزاح الله الموبق الذي جعله بينهم وشركاءهم من عباده المقربين ، قَالُواْ : " رَبَّنَا هَـؤُلاء شُرَكَآؤُنَا الَّذِينَ كُنَّا نَدْعُوْ مِن دُونِكَ " ، فأجابهم شركاؤهم : " إِنَّكُمْ لَكَاذِبُونَ " تصديقا لقوله تعالى : (({وَإِذَا رَأى الَّذِينَ أَشْرَكُواْ شُرَكَاءهُمْ قَالُواْ رَبَّنَا هَـؤُلاء شُرَكَآؤُنَا الَّذِينَ كُنَّا نَدْعُوْ مِن دُونِكَ فَألْقَوْا إِلَيْهِمُ الْقَوْلَ إِنَّكُمْ لَكَاذِبُونَ }ـ صدق الله العظيم ـ النحل86.
    فهل عقلتم التأويل الحق من محكم القرآن الكريم وقد ألجمناك بسلطان العلم من القرآن المبين ، فهاتوا برهانكم إن كنتم صادقين .
    حسبنا الله نعم الوكيل ، حسبنا الله نعم الوكيل
    قال الله تعالى : (((وَيَوْمَ يُحْشَرُ أَعْدَاء اللَّهِ إِلَى النَّارِ فَهُمْ يُوزَعُونَ{19} حَتَّى إِذَا مَا جَاؤُوهَا شَهِدَ عَلَيْهِمْ سَمْعُهُمْ وَأَبْصَارُهُمْ وَجُلُودُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ{20} وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدتُّمْ عَلَيْنَا قَالُوا أَنطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ{21} وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَا أَبْصَارُكُمْ وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَكِن ظَنَنتُمْ أَنَّ اللَّهَ لَا يَعْلَمُ كَثِيراً مِّمَّا تَعْمَلُونَ{22} وَذَلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُم مِّنْ الْخَاسِرِينَ{23} فَإِن يَصْبِرُوا فَالنَّارُ مَثْوًى لَّهُمْ وَإِن يَسْتَعْتِبُوا فَمَا هُم مِّنَ الْمُعْتَبِينَ{24} وَقَيَّضْنَا لَهُمْ قُرَنَاء فَزَيَّنُوا لَهُم مَّا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَحَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِم مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ{25} وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ{26} فَلَنُذِيقَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا عَذَاباً شَدِيداً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَسْوَأَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ{27} ذَلِكَ جَزَاء أَعْدَاء اللَّهِ النَّارُ لَهُمْ فِيهَا دَارُ الْخُلْدِ جَزَاء بِمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ{28} وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا رَبَّنَا أَرِنَا الَّذَيْنِ أَضَلَّانَا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ نَجْعَلْهُمَا تَحْتَ أَقْدَامِنَا لِيَكُونَا مِنَ الْأَسْفَلِينَ{29}))) ـ صدق الله العظيم ـ فصلت.
    فاثبتوا يا أنصار الله فإن وعد الله قريب
    والحمد الله رب العالمين .

  6. الترتيب #336 الرقم والرابط: 146508 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
    فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار (رحمها الله)
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,361

    Angry اللّهم مكّن لعبدك بل وعجّل يا ربّ ضاقت الأرواح من الصّد عن الحقّ و يا الله يا أرحم الرّاحمين إنّك القريب المجيب

    بسم الله والسّلام على عباده الّذين اصطفى والله خير النّاصرين اللّهم مكّن لعبدك بل وعجّل يا ربّ ضاقت الأرواح من الصّد عن الحقّ و يا الله يا أرحم الرّاحمين إنّك القريب المجيب
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني مشاهدة المشاركة

    الردّ الملجم بسلطان العلم على (الباحث عن البينة) الذي هو ذاته (الباحث عن الباطل)..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله لا نفرق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أمّا بعد..
    ويا أيّها الباحث عن البينة إنّ ربّك بك عليمٌ إنما جئت َلتصدَّ عن اتِّباع الصراط المستقيم وتحرِّف الكلم عن مواضعه المقصودة يا من أمِنْتَ مكر الله والله خير الماكرين بالحقّ من غير ظلمٍ والحكم لله وهو خير الفاصلين.

    ........................................
    وذلك ما أتذكر من أسئِلتك وما سهوتُ عنه فلك الحقّ بتنزيله ومطالبة الردّ عليه برغم أني أعلم علم اليقين أنك من الذين لا يهتدون مهما أقمنا عليك الحجّة بالحقّ فلن نجد لك ولياً مرشداً كونك لم تأتِ لتبحث عن البيّنة الحقّ فأنت تعلم بما في نفسك وتعلم أني لم أظلمك شيئاً، وإن ظلمتك فحسيبك الله الحكم بيني وبينك بالحقّ.

    اللهم قد بلغت.. اللهم فاشهد..
    المهديّ المنتظَر؛ الساعي إلى تحقيق السلام العالميّ بين شعوب البشر؛ الإمام ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــ


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عن البينة مشاهدة المشاركة
    {{وَأَمَّا ثَمُودُ فَهَدَيْنَاهُمْ فَاسْتَحَبُّوا الْعَمَى علَى الْهُدَى فَأَخَذَتْهُمْ صَاعِقَةُ الْعَذَابِ الْهُونِ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ }} صدق الله العظيم
    وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عن البينة مشاهدة المشاركة
    اخماد الصوت وطمس الراي المقابل فن واقع يجيده الكثير خاصة مشرفي هذه المنتديات فقد فقدوا اﻷمانة والمصداقية بمسحهم الردود وتعديل الموضوع اليتيم الذي وضعته .. فاتقنوا فن المراوغة ﻹحداث ضجيج حوله ، حتى لا يسمع صوت الحق فيعي اﻷخرون الحقيقة.. فاقول لكم من يبحث عن الحق لا يكتب ولا يحكم حتى يسمع جميع اﻷطراف، ولا يصدر حكمه بلحظة إندفاع فنحن لم نناقش ولم نتكلم بعد ..
    مجرد وضع مسائل طرحت للنقاش مع امامكم احدثت هذه الضجة... فمهما اشتغل من اشتغل تظل الحقيقة واضحة كفلق الصباح لا يمكن طمسها بحرف أومسح جائر لرد !!!!
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    قال الله تعالى:
    {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا
    وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}

    صدق الله العظيم [التوبة:72]

  7. الترتيب #337 الرقم والرابط: 146510 أدوات الاقتباس نسخ النص
    العبادي غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    269

    افتراضي

    بسم الله والصلاة علي رسل الله والصالحين ، السلام علي الأنصار والباحثين عن الحق . الباحث عن البينة هدفه واضح منذ المشاركة الأولي ولفد علقت علي هدفه منذ البداية . والأنصار جاؤو له بردود مقنعة علي الكثير من أسألته الأولي ومع ذلك أعاد نشر أسألته في نفس الصفحة وكأن أحداً لم يكتب له أيّة تفسيرات وتطاول علي الإمام وعلي الأنصار منذ المشاركة الأولي كذلك .
    وعندما يأتيه أحد الأنصار برد مقنع ومن ثم يطرح عليه سؤال ، لا يرد هو علي السؤال ويعيد الكرة من جديد لأن هدفه صد الباحثين عن الحق بالتشكيك . أليس هذا من أساليب الشياطين ؟!؟! فهو يحاول إيجاد ثغرات في البيانات وفي ردود الأنصار فإذا وجد ما يعتقده نقطة ضعف تفاعل معها مباشرة وإلاّ فهو لا ينبس ببنت شفه ، فهذا النوع لم يبق له إلّا المباهلة ولكنه لن يجرؤ .

    بالنسبة لأخونا المنصف و معني الآية الكريمة ( هؤلاء الذين أغوينا ) فله الحق في التساؤل وعدم الإقتناع بالتفسير فصيغة الكلام كما تعودنا عليه في حياتنا وما درجنا عله في المدارس لا تعطينا المعني اللذي وضحه الإمام ، نصره الله في بيانها ، وأنا من المنتظرين لمزيد من الإيضاح من إمامنا الكريم حيث من البداية أحاول فهمها كيف يتأتي لها المعني اللذي قصدة الإمام ، نصره الله ، ولكن لم أفهمها ، وسكوتي عن السؤال له عدّة أسباب ، أولاً - من أيقن بالنعيم الأعظم يعلم في قرارة نفسه أن الإمام لا ينطق عن الهوي .
    ثانياً - يتراود في ذهني أن الإمام له هدف من عدم الإيضاح التام وتركها كمصيدة للعلماء وربما بأمر الله تمحيصاً للأنصار .

    يا أنصار الإمام الي الله لا يفتننكم الشيطان عن هدفكم الأسمي، الدعوة إلي الله بالحكمة والموعظة الحسنة من أجل رضوان الله في نفسه .

  8. الترتيب #338 الرقم والرابط: 146511 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    4,542

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العبادي مشاهدة المشاركة
    بسم الله والصلاة علي رسل الله والصالحين ، السلام علي الأنصار والباحثين عن الحق .
    بالنسبة لأخونا المنصف و معني الآية الكريمة ( هؤلاء الذين أغوينا ) فله الحق في التساؤل وعدم الإقتناع بالتفسير فصيغة الكلام كما تعودنا عليه في حياتنا وما درجنا عله في المدارس لا تعطينا المعني اللذي وضحه الإمام ، نصره الله في بيانها ، وأنا من المنتظرين لمزيد من الإيضاح من إمامنا الكريم حيث من البداية أحاول فهمها كيف يتأتي لها المعني اللذي قصدة الإمام ، نصره الله ، ولكن لم أفهمها ، وسكوتي عن السؤال له عدّة أسباب ، أولاً - من أيقن بالنعيم الأعظم يعلم في قرارة نفسه أن الإمام لا ينطق عن الهوي .
    ثانياً - يتراود في ذهني أن الإمام له هدف من عدم الإيضاح التام وتركها كمصيدة للعلماء وربما بأمر الله تمحيصاً للأنصار .
    يا أنصار الإمام الي الله لا يفتننكم الشيطان عن هدفكم الأسمي، الدعوة إلي الله بالحكمة والموعظة الحسنة من أجل رضوان الله في نفسه .
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه وبعد ,
    اخي العبادي هل قرأت مارددت به على الاخ الباحث المنصف .
    قال تعالى :
    احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ ﴿٢٢﴾ مِن دُونِ اللَّـهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَىٰ صِرَاطِ الْجَحِيمِ ﴿٢٣﴾ وَقِفُوهُمْ ۖ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ ﴿٢٤﴾مَا لَكُمْ لَا تَنَاصَرُونَ ﴿٢٥﴾ بَلْ هُمُ الْيَوْمَ مُسْتَسْلِمُونَ ﴿٢٦﴾ وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ ﴿٢٧﴾ قَالُوا إِنَّكُمْ كُنتُمْ تَأْتُونَنَا عَنِ الْيَمِينِ ﴿٢٨﴾ قَالُوا بَل لَّمْ تَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ﴿٢٩﴾ وَمَا كَانَ لَنَا عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ ۖ بَلْ كُنتُمْ قَوْمًا طَاغِينَ ﴿٣٠﴾ فَحَقَّ عَلَيْنَا قَوْلُ رَبِّنَا ۖ إِنَّا لَذَائِقُونَ ﴿٣١﴾ فَأَغْوَيْنَاكُمْ إِنَّا كُنَّا غَاوِينَ ﴿٣٢﴾ فَإِنَّهُمْ يَوْمَئِذٍ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ ﴿٣٣﴾ إِنَّا كَذَٰلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ ﴿٣٤﴾ إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا اللَّـهُ يَسْتَكْبِرُونَ ﴿٣٥﴾ وَيَقُولُونَ أَئِنَّا لَتَارِكُو آلِهَتِنَا لِشَاعِرٍ مَّجْنُونٍ ﴿٣٦﴾ بَلْ جَاءَ بِالْحَقِّ وَصَدَّقَ الْمُرْسَلِينَ ﴿٣٧﴾ إِنَّكُمْ لَذَائِقُو الْعَذَابِ الْأَلِيمِ ﴿٣٨﴾ وَمَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ﴿٣٩﴾ إِلَّا عِبَادَ اللَّـهِ الْمُخْلَصِينَ ﴿٤٠﴾ أُولَـٰئِكَ لَهُمْ رِزْقٌ مَّعْلُومٌ ﴿٤١﴾ فَوَاكِهُ ۖ وَهُم مُّكْرَمُونَ ﴿٤٢﴾ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ ﴿٤٣﴾ عَلَىٰ سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ ﴿٤٤﴾ يُطَافُ عَلَيْهِم بِكَأْسٍ مِّن مَّعِينٍ ﴿٤٥﴾ بَيْضَاءَ لَذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ ﴿٤٦﴾ لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنزَفُونَ ﴿٤٧﴾ وَعِندَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ عِينٌ ﴿٤٨﴾ كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَّكْنُونٌ ﴿٤٩﴾
    قال تعالى :
    وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِن بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ ﴿البقرة: ٨٧﴾
    ثانياً - يتراود في ذهني أن الإمام له هدف من عدم الإيضاح التام وتركها كمصيدة للعلماء وربما بأمر الله تمحيصاً للأنصار .
    قال تعالى :
    قُلْ إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَّا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَدًا ﴿٢٥﴾ عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَىٰ غَيْبِهِ أَحَدًا ﴿٢٦﴾ إِلَّا مَنِ ارْتَضَىٰ مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا ﴿٢٧﴾ لِّيَعْلَمَ أَن قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَىٰ كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا ﴿٢٨﴾
    والسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين

  9. الترتيب #339 الرقم والرابط: 146513 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي الرد الملجم، بسلطان العلم والحكم لله وله الأمر من قبل ومن بعد وهو خير الفاصليين


    الإمام ناصر محمد اليماني
    11 - رمضان - 1435 هـ
    09 - 06 - 2014 مـ
    09:39 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ـــــــــــــــــــ



    الردُّ الملجم بسلطان العلم، والحكمُ لله وله الأمر من قبل ومن بعد وهو خير الفاصلين
    ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمدٍ رسول الله وآله وكافة المؤمنين في كلِّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد..
    السلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته معشر الأنصار السابقين، السلامُ عليكم معشر الباحثين عن الحقّ بعلمٍ وسلطان ٍمنيرٍ من الله العليِّ القدير، السلامُ علينا وعلى عباد الله الصالحين..

    ويا أيها (الباحث عن البينة)، لقد سبقت الإجابة عن سؤالِك، وفي سؤالِ الباحث عن البيّنة يطلب البيان لقول الله تعالى:
    {اللهُ خالِقُ كلِّ شيءٍ} صدق الله العظيم [الزمر:62]. والجواب نقول: اللهم نعم إنّ الله خالقُ كل شيءٍ في الملكوت لكونه لا يوجد هناك خالقٌ لشيءٍ غير الله. تصديقاً لقول الله تعالى: {هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ} صدق الله العظيم [لقمان:11]؛ لكون الله تعالى هو الخالق لكلّ شيءٍ في الملكوت. تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلِ اللهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الوَاحِدُ القَهَّارُ} صدق الله العظيم [الرعد:16].

    ويقصد الأشياء التي في ملكوت الربّ فلا يوجد ملكوتٌ آخر غير خلق الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالأرْضِ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ} صدق الله العظيم [فاطر:3]. والله يتكلم عن الأشياء من خلقِه ولا يقصد الله أنّه من ضمن تلك الأشياء المخلوقة، سبحانه! ولذلك قال الله تعالى: {اللهُ خالِقُ كلِّ شيءٍ} صدق الله العظيم، فهل يقصد أنّه من ضمن خلقه؟ سبحانه! بل ليس كمثله شيءٌ في خلقه.

    والله شاهدٌ على ما في قلبي وقلبك يا أيّها الباحث أيّنا يريد الحقّ وأيّنا يلبس الحقّ بالباطل، وكفى بالله شهيداً لكون الله هو أكبر شاهدٍ في الوجود على الإطلاق. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُلْ لا أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:19].

    وقد جادلك بتلك الآية المحكمة أحد الأنصار فأعرضت عن البرهان المبين، ومن ثم نلقي إليك بهذا السؤال: فهل تنفي أنّ الله هو أكبر شاهدٍ بين الحقّ والباطل؟ وكفى بالله شهيداً. ألم يقل الله تعالى:
    {قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُلْ لا أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم؟ فهل تستطيع أن تنكر أن الله لا يقصد نفسه بقوله تعالى: {قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ} صدق الله العظيم؟ بمعنى أن أكبر شهادةٍ في الوجود هي شهادة الله، وكفى بالله شهيداً ليس كمثله شيءٌ وهو السميع البصير! ولم ينفِ الله أنّه شيءٌ، سبحانه! بل شيء حقيق ولكن ليس كمثله شيءٌ من خلقه. ولذلك قال الله تعالى: {وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ ۘ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ ۚ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} صدق الله العظيم [القصص:88].

    وبما أنّ الله يحسب نفسه الشيء الأول وكلُّ شيءٍ من دونه همْ منْ خلقِه فيهلكون جميعاً إلا الشيءَ الأول الواحد الأحد؛ ذلكم الله خالق كلِّ شيءٍ. ولذلك قال الله تعالى:
    {كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ} صدق الله العظيم، فلماذا استثنى شيئاً واحداً من الهلاك وقال: {كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ} صدق الله العظيم؟ وذلك لكونه الشيء الأول ليس قبله شيء وهو الذي خلق كل شيءٍ في الملكوت. تصديقاً لقول الله تعالى: {اللهُ خالِقُ كلِّ شيءٍ} صدق الله العظيم، ولكنّه استثنى الشيء الخالق لكل شيءٍ، ولذلك قال الله تعالى: {كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ ۚ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} صدق الله العظيم. ولماذا قال {إِلَّا}؟ ونكرر السؤال ونقول: لماذا استثنى شيئاً من الهلاك؟ ونقول: لكونه شيء ليس كمثله شيء وهو الحيّ الذي لا يموت سبحانه! وكلُّ شيء هالك إلا الحيّ الذي لا يموت ذلكم الله ربّ العالمين، ولم أجد في كتاب الله أنّ الله ينكر أنّه شيءٌ، سبحانه! بل يُقر الله أنّه شيءٌ ليس كمثله شيء، وأكبر شهادةٍ في الكتاب هو اللهُ أكبرَ شاهدٍ بين الحقّ والباطل وكفى بالله شهيداً. تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ} صدق الله العظيم [الأنعام:19].

    وبالنسبة للتواطؤ، فكيف تقرّ وتعترف بالحقّ أنّ التواطؤ يقصد به التوافق ومن ثم تريد أن تجعل اسم الإمام المهديّ محمداً؟ فيا عجبي! فكيف يواطِئ الشيء نفسه؟ بل الاسم محمد يأتي موافقاً في اسم الإمام المهديّ ناصر محمد، وأتحداك أن تنكر أنّ الاسم محمد لم يأتِ موافقاً في اسمي (ناصر محمد)، ولا بدَّ أن يوافق الاسم محمد في اسم الأب ناصر محمد، وذلك كون الإمام المهديّ لن يبعثه الله نبياً ولا رسولاً؛ بل يبعثه الله ناصراً لمحمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    ويا عجبي ممن يحرِّفون الكلم عن مواضعه! ونقول: يا أيّها الباحث عن البيّنة، نحن نؤمن أنّ الله شيءٌ ليس كمثله شيء لكونه لا شيءَ قبله وهو الخالق لكلّ شيءٍ وهو على كلّ شيءٍ قديرٍ وإليه المصير، ويا رجل، بحسب علم البشر جميعاً فوجود الشيء نقيضه عدمُ وجود الشيء، فكيف تُقرّ بوجود الله فمن ثمّ تنفي وجود ذات الله سبحانه وهو العليّ الكبير؟ ولم نفترِ عليك كما تزعم؛ بل تُنكر وجود ذات الله؛ بمعنى أنك تنكر أنّ الله شيءٌ موجودٌ ثم تزعم أنّك مؤمنٌ بالله وأنت تدعو إلى الإلحاد بوجود ذات الله سبحانه، فتنفي أنّه شيء في الوجود.

    وأما الذين يجادلون في قول الله تعالى:
    {قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ رَبَّنَا هَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَغْوَيْنَا أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا ۖ تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ ۖ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ}صدق الله العظيم [القصص:63]، وأراك تقول أنّ ناصر محمد اليماني بيّن هذه الآية بالباطل، وأتحداك وكافة أساتذة اللغة العربية أن تقيموا علينا الحجّة أنّها ليست كما بيّنها ناصر محمد اليماني لكون كلّ أمّةٍ غوت في عبادة غير الله أغوتها الأمّة التي من قبلها حتى وصل البحث للأمّة الأولى التي كانت سبب إغواء الأمم جميعاً بسبب مبالغتهم في عباد الله المقربين، ولذلك أقرّوا واعترفوا بأنّهم سبب إغواء الأمم من بعدهم بسبب مبالغتهم في عباد الله المقربين، ولذلك قالوا: {أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا ۖ تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ ۖ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ} صدق الله العظيم. وتلك الأمّة الأولى يعرفون الذين بالغوا فيهم من عباد الله المقربين. وقال الله تعالى: {وَإِذَا رَأَى الَّذِينَ أَشْرَكُوا شُرَكَاءَهُمْ قَالُوا رَبَّنَا هَٰؤُلَاءِ شُرَكَاؤُنَا الَّذِينَ كُنَّا نَدْعُو مِنْ دُونِكَ ۖ فَأَلْقَوْا إِلَيْهِمُ الْقَوْلَ إِنَّكُمْ لَكَاذِبُونَ} صدق الله العظيم [النحل:86].

    لكونهم عبدوهم من بعد موتهم وبالغوا فيهم بغير الحقّ حتى دعوهم من دون الله. وقال الله تعالى:
    {وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُواْ مَكَانَكُمْ أَنتُمْ وَشُرَكَآؤُكُمْ فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ وَقَالَ شُرَكَآؤُهُم مَّا كُنتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ ﴿28﴾ فَكَفَى بِاللّهِ شَهِيدًا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِن كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ لَغَافِلِينَ ﴿29﴾} صدق الله العظيم [يونس].

    بمعنى أنّهم كفروا بعبادتهم ومبالغتهم فيهم بغير الحقّ وكانوا عليهم ضداً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّـهِ آلِهَةً لِّيَكُونُوا لَهُمْ عِزًّا ﴿٨١﴾ كَلَّا سَيَكْفُرُونَ بِعِبَادَتِهِمْ وَيَكُونُونَ عَلَيْهِمْ ضِدًّا ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [مريم].

    وذلك هو التأويل الحقّ لقول الله تعالى:
    {قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ رَبَّنَا هَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَغْوَيْنَا أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا ۖ تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ ۖ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ} صدق الله العظيم، فإن كان لديك بياناً هو أهدى من هذا فأتِ به إن كنت من الصادقين. والحمد لله الذي يعصمني من الخطأ في البيان الحقّ للقرآن حتى ولو عندي أخطاء نحويّة ولكني لا أخطئ في البيان لكوني آتيكم بسلطان العلم من القرآن، ولا نقصد أنّ الشرح في نثر البيان جاء من عند الله؛ بل سلطان العلم الذي أجادلكم به هو من عند الله، ولم يتنزَّل عليّ؛ بل على جدّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وإنّما يلهمني ربّي بسلطان العلم المبين فيذكِّرني به لأستنبطه لكم من القرآن العظيم، فما خطبك لا تفقه قولاً ولا تهتدي سبيلاً؟

    وعلى كل حالٍ فما أعظم كفرك ومكرك، وأعلم علم اليقين أنّك من شياطين البشر من الذين يُظهرون الإيمان ويبطنون الكفر والمكر للصدّ عن الذِّكر، وحتى نثبت هذا فها نحن ندعوك للمرة الثانية أن تكتب مباهلتك وتتلوها مباهلةٌ الإمام ناصر محمد اليماني فنجعلَ لعنةَ الله على الظالمين لعناً كبيراً، وكذلك ندعو الله أن يمسخ الذي يصدُّ عن الحقّ ويبغيها عوجاً إلى خنزيرٍ أو إلى حمارٍ متى ما يشاء الله ووقت ما يشاء، فليس لنا من الأمر شيءٌ والأمر كله لله، فتفضل للمباهلة مشكوراً وسوف نستفزك بالحقّ من غير ظلمٍ ونفتي أنّك لن تجرؤ على المباهلة لكونك تعلم أنك شيطانٌ مريدٌ وتخشى من أن يفتيَ الله بحكمه الحقّ في شأن الذي يصدّ عن الحقّ ويبغيها عوجاً فلا يمهله الله سواء يكون ناصر محمد اليماني أم المجهول الذي لم يجرؤ ويبيّن نفسه؛ بل يسمّي نفسه الباحث عن البيّنة، والحكم لله وهو أسرع الحاسبين، وخير الفاصلين، الله ربّ العالمين فتقدّم للمُباهلة. وقال الله تعالى:
    {قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللّهِ مَن لَّعَنَهُ اللّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَـئِكَ شَرٌّ مَّكَاناً وَأَضَلُّ عَن سَوَاء السَّبِيلِ} صدق الله العظيم [المائدة:60].

    عدو شياطين البشر؛ المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني.
    _____________


    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]




    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  10. الترتيب #340 الرقم والرابط: 146514 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    4,542

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتع ورضوانه وبعد ,
    اقتباس من البيان اعلاه :

    وسوف نستفزك بالحق من غير ظلم ونفتي أنك لن تجرئ على المباهلة كونك تعلم أنك شيطان مريدا وتخشى من أن يفتي الله بحكمة الحق في شأن الذي يصد عن الحق ويبغيها عوجا فلا أمهله الله سواء يكن ناصر محمد اليماني أم المجهول الذي لم يجرئ يبين نفسه بل يسمي نفسه الباحث عن البينة والحكم لله وهو أسرع الحاسبين وخير الفاصلين الله رب العالمين فتقدم للمباهلة


    امامي الحبيب هل مسخ الله احدا من قبل الى حمار أم الباحث عن الضلال سيكون الاول اذا شاء الله وقدر ذلك استجابة لطلبكم وليكون عبرة لمن اعتبر .

    اقتباس من البيان اعلاه :

    وكذلك ندعو الله أن يمسخ الذي يصد عن الحق ويبغيها عوجا إلى خنزير أو إلى حمار متى ما يشاء الله ووقت ما يشاء فليس لنا من الأمر شئ والأمر كله لله

    والبيان كاملا :

    اقتباس المشاركة: 146513 من الموضوع: إلى مَن ننسب أخطاء إمامكم المهدي ؟



    الإمام ناصر محمد اليماني
    11 - رمضان - 1435 هـ
    09 - 06 - 2014 مـ
    09:39 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ـــــــــــــــــــ



    الردُّ الملجم بسلطان العلم، والحكمُ لله وله الأمر من قبل ومن بعد وهو خير الفاصلين
    ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمدٍ رسول الله وآله وكافة المؤمنين في كلِّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد..
    السلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته معشر الأنصار السابقين، السلامُ عليكم معشر الباحثين عن الحقّ بعلمٍ وسلطان ٍمنيرٍ من الله العليِّ القدير، السلامُ علينا وعلى عباد الله الصالحين..

    ويا أيها (الباحث عن البينة)، لقد سبقت الإجابة عن سؤالِك، وفي سؤالِ الباحث عن البيّنة يطلب البيان لقول الله تعالى:
    {اللهُ خالِقُ كلِّ شيءٍ} صدق الله العظيم [الزمر:62]. والجواب نقول: اللهم نعم إنّ الله خالقُ كل شيءٍ في الملكوت لكونه لا يوجد هناك خالقٌ لشيءٍ غير الله. تصديقاً لقول الله تعالى: {هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ} صدق الله العظيم [لقمان:11]؛ لكون الله تعالى هو الخالق لكلّ شيءٍ في الملكوت. تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلِ اللهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الوَاحِدُ القَهَّارُ} صدق الله العظيم [الرعد:16].

    ويقصد الأشياء التي في ملكوت الربّ فلا يوجد ملكوتٌ آخر غير خلق الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالأرْضِ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ} صدق الله العظيم [فاطر:3]. والله يتكلم عن الأشياء من خلقِه ولا يقصد الله أنّه من ضمن تلك الأشياء المخلوقة، سبحانه! ولذلك قال الله تعالى: {اللهُ خالِقُ كلِّ شيءٍ} صدق الله العظيم، فهل يقصد أنّه من ضمن خلقه؟ سبحانه! بل ليس كمثله شيءٌ في خلقه.

    والله شاهدٌ على ما في قلبي وقلبك يا أيّها الباحث أيّنا يريد الحقّ وأيّنا يلبس الحقّ بالباطل، وكفى بالله شهيداً لكون الله هو أكبر شاهدٍ في الوجود على الإطلاق. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُلْ لا أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:19].

    وقد جادلك بتلك الآية المحكمة أحد الأنصار فأعرضت عن البرهان المبين، ومن ثم نلقي إليك بهذا السؤال: فهل تنفي أنّ الله هو أكبر شاهدٍ بين الحقّ والباطل؟ وكفى بالله شهيداً. ألم يقل الله تعالى:
    {قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُلْ لا أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم؟ فهل تستطيع أن تنكر أن الله لا يقصد نفسه بقوله تعالى: {قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ} صدق الله العظيم؟ بمعنى أن أكبر شهادةٍ في الوجود هي شهادة الله، وكفى بالله شهيداً ليس كمثله شيءٌ وهو السميع البصير! ولم ينفِ الله أنّه شيءٌ، سبحانه! بل شيء حقيق ولكن ليس كمثله شيءٌ من خلقه. ولذلك قال الله تعالى: {وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ ۘ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ ۚ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} صدق الله العظيم [القصص:88].

    وبما أنّ الله يحسب نفسه الشيء الأول وكلُّ شيءٍ من دونه همْ منْ خلقِه فيهلكون جميعاً إلا الشيءَ الأول الواحد الأحد؛ ذلكم الله خالق كلِّ شيءٍ. ولذلك قال الله تعالى:
    {كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ} صدق الله العظيم، فلماذا استثنى شيئاً واحداً من الهلاك وقال: {كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ} صدق الله العظيم؟ وذلك لكونه الشيء الأول ليس قبله شيء وهو الذي خلق كل شيءٍ في الملكوت. تصديقاً لقول الله تعالى: {اللهُ خالِقُ كلِّ شيءٍ} صدق الله العظيم، ولكنّه استثنى الشيء الخالق لكل شيءٍ، ولذلك قال الله تعالى: {كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ ۚ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} صدق الله العظيم. ولماذا قال {إِلَّا}؟ ونكرر السؤال ونقول: لماذا استثنى شيئاً من الهلاك؟ ونقول: لكونه شيء ليس كمثله شيء وهو الحيّ الذي لا يموت سبحانه! وكلُّ شيء هالك إلا الحيّ الذي لا يموت ذلكم الله ربّ العالمين، ولم أجد في كتاب الله أنّ الله ينكر أنّه شيءٌ، سبحانه! بل يُقر الله أنّه شيءٌ ليس كمثله شيء، وأكبر شهادةٍ في الكتاب هو اللهُ أكبرَ شاهدٍ بين الحقّ والباطل وكفى بالله شهيداً. تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ} صدق الله العظيم [الأنعام:19].

    وبالنسبة للتواطؤ، فكيف تقرّ وتعترف بالحقّ أنّ التواطؤ يقصد به التوافق ومن ثم تريد أن تجعل اسم الإمام المهديّ محمداً؟ فيا عجبي! فكيف يواطِئ الشيء نفسه؟ بل الاسم محمد يأتي موافقاً في اسم الإمام المهديّ ناصر محمد، وأتحداك أن تنكر أنّ الاسم محمد لم يأتِ موافقاً في اسمي (ناصر محمد)، ولا بدَّ أن يوافق الاسم محمد في اسم الأب ناصر محمد، وذلك كون الإمام المهديّ لن يبعثه الله نبياً ولا رسولاً؛ بل يبعثه الله ناصراً لمحمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    ويا عجبي ممن يحرِّفون الكلم عن مواضعه! ونقول: يا أيّها الباحث عن البيّنة، نحن نؤمن أنّ الله شيءٌ ليس كمثله شيء لكونه لا شيءَ قبله وهو الخالق لكلّ شيءٍ وهو على كلّ شيءٍ قديرٍ وإليه المصير، ويا رجل، بحسب علم البشر جميعاً فوجود الشيء نقيضه عدمُ وجود الشيء، فكيف تُقرّ بوجود الله فمن ثمّ تنفي وجود ذات الله سبحانه وهو العليّ الكبير؟ ولم نفترِ عليك كما تزعم؛ بل تُنكر وجود ذات الله؛ بمعنى أنك تنكر أنّ الله شيءٌ موجودٌ ثم تزعم أنّك مؤمنٌ بالله وأنت تدعو إلى الإلحاد بوجود ذات الله سبحانه، فتنفي أنّه شيء في الوجود.

    وأما الذين يجادلون في قول الله تعالى:
    {قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ رَبَّنَا هَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَغْوَيْنَا أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا ۖ تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ ۖ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ}صدق الله العظيم [القصص:63]، وأراك تقول أنّ ناصر محمد اليماني بيّن هذه الآية بالباطل، وأتحداك وكافة أساتذة اللغة العربية أن تقيموا علينا الحجّة أنّها ليست كما بيّنها ناصر محمد اليماني لكون كلّ أمّةٍ غوت في عبادة غير الله أغوتها الأمّة التي من قبلها حتى وصل البحث للأمّة الأولى التي كانت سبب إغواء الأمم جميعاً بسبب مبالغتهم في عباد الله المقربين، ولذلك أقرّوا واعترفوا بأنّهم سبب إغواء الأمم من بعدهم بسبب مبالغتهم في عباد الله المقربين، ولذلك قالوا: {أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا ۖ تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ ۖ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ} صدق الله العظيم. وتلك الأمّة الأولى يعرفون الذين بالغوا فيهم من عباد الله المقربين. وقال الله تعالى: {وَإِذَا رَأَى الَّذِينَ أَشْرَكُوا شُرَكَاءَهُمْ قَالُوا رَبَّنَا هَٰؤُلَاءِ شُرَكَاؤُنَا الَّذِينَ كُنَّا نَدْعُو مِنْ دُونِكَ ۖ فَأَلْقَوْا إِلَيْهِمُ الْقَوْلَ إِنَّكُمْ لَكَاذِبُونَ} صدق الله العظيم [النحل:86].

    لكونهم عبدوهم من بعد موتهم وبالغوا فيهم بغير الحقّ حتى دعوهم من دون الله. وقال الله تعالى:
    {وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُواْ مَكَانَكُمْ أَنتُمْ وَشُرَكَآؤُكُمْ فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ وَقَالَ شُرَكَآؤُهُم مَّا كُنتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ ﴿28﴾ فَكَفَى بِاللّهِ شَهِيدًا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِن كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ لَغَافِلِينَ ﴿29﴾} صدق الله العظيم [يونس].

    بمعنى أنّهم كفروا بعبادتهم ومبالغتهم فيهم بغير الحقّ وكانوا عليهم ضداً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّـهِ آلِهَةً لِّيَكُونُوا لَهُمْ عِزًّا ﴿٨١﴾ كَلَّا سَيَكْفُرُونَ بِعِبَادَتِهِمْ وَيَكُونُونَ عَلَيْهِمْ ضِدًّا ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [مريم].

    وذلك هو التأويل الحقّ لقول الله تعالى:
    {قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ رَبَّنَا هَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَغْوَيْنَا أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا ۖ تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ ۖ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ} صدق الله العظيم، فإن كان لديك بياناً هو أهدى من هذا فأتِ به إن كنت من الصادقين. والحمد لله الذي يعصمني من الخطأ في البيان الحقّ للقرآن حتى ولو عندي أخطاء نحويّة ولكني لا أخطئ في البيان لكوني آتيكم بسلطان العلم من القرآن، ولا نقصد أنّ الشرح في نثر البيان جاء من عند الله؛ بل سلطان العلم الذي أجادلكم به هو من عند الله، ولم يتنزَّل عليّ؛ بل على جدّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وإنّما يلهمني ربّي بسلطان العلم المبين فيذكِّرني به لأستنبطه لكم من القرآن العظيم، فما خطبك لا تفقه قولاً ولا تهتدي سبيلاً؟

    وعلى كل حالٍ فما أعظم كفرك ومكرك، وأعلم علم اليقين أنّك من شياطين البشر من الذين يُظهرون الإيمان ويبطنون الكفر والمكر للصدّ عن الذِّكر، وحتى نثبت هذا فها نحن ندعوك للمرة الثانية أن تكتب مباهلتك وتتلوها مباهلةٌ الإمام ناصر محمد اليماني فنجعلَ لعنةَ الله على الظالمين لعناً كبيراً، وكذلك ندعو الله أن يمسخ الذي يصدُّ عن الحقّ ويبغيها عوجاً إلى خنزيرٍ أو إلى حمارٍ متى ما يشاء الله ووقت ما يشاء، فليس لنا من الأمر شيءٌ والأمر كله لله، فتفضل للمباهلة مشكوراً وسوف نستفزك بالحقّ من غير ظلمٍ ونفتي أنّك لن تجرؤ على المباهلة لكونك تعلم أنك شيطانٌ مريدٌ وتخشى من أن يفتيَ الله بحكمه الحقّ في شأن الذي يصدّ عن الحقّ ويبغيها عوجاً فلا يمهله الله سواء يكون ناصر محمد اليماني أم المجهول الذي لم يجرؤ ويبيّن نفسه؛ بل يسمّي نفسه الباحث عن البيّنة، والحكم لله وهو أسرع الحاسبين، وخير الفاصلين، الله ربّ العالمين فتقدّم للمُباهلة. وقال الله تعالى:
    {قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللّهِ مَن لَّعَنَهُ اللّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَـئِكَ شَرٌّ مَّكَاناً وَأَضَلُّ عَن سَوَاء السَّبِيلِ} صدق الله العظيم [المائدة:60].

    عدو شياطين البشر؛ المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني.
    _____________


    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]



    والسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين

صفحة 34 من 48 الأولىالأولى ... 24323334353644 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أريد جواب صريح من غير لف ودوران من إمامكم المزعوم
    بواسطة ريــــحــــان في المنتدى قسم مخصص للمباهلة مع منكري إمامة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 15-06-2012, 12:09 AM
  2. أخطاء اليماني يسميها فخ للعلماء !!
    بواسطة الامام القحطاني في المنتدى قسم مخصص للمباهلة مع منكري إمامة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-05-2012, 12:02 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •