صفحة 17 من 48 الأولىالأولى ... 7151617181927 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 161 إلى 170 من 473

الموضوع: إلى مَن ننسب أخطاء إمامكم المهدي ؟

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #161  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 145345   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    3,987

    smiling face تَشَابَهَتْ قُلُوبُهُمْ ۗ قَدْ بَيَّنَّا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ

    يقول احد الامثال الشعبيه يخلق من الشبه اربعين

    و للصراحه لم ارى للباحث عن الباطل شبها الا الشبه بمعالى الشيخ احمد السودانى بالصد و التزوير و البهتان و التلاعب بايات الكتاب و بخيانة الله و رسوله

    و نكثه لبيعته فلا عهد لكم والله حسبنا و نعم الوكيل


    اقتباس لصاحب القول الصواب


    فلا تقل إن الأنصار يتبجحون بعبادة النعيم الأعظم باتخاذ رضوان الرب غاية وليس وسيلة، ولكن يا أحمد السوداني إنهم ليعلمون مالا تعلم. وأشهد الله بالحق أن أحمد السوداني لم يرتقِ بعد إلى مستوى حقيقة النعيم الأعظم كون النعيم الأعظم يعلم به أهله الآن، وأقول الآن يا أحمد في عصر الحوار من قبل الظهور ولذلك لن يرضيهم ربهم بملكوته أجمعين حتى يرضى كونهم يعبدون رضوان الله غاية وليست وسيلة، أولئك سوف يعلمون علم اليقين أن الإمام ناصر محمد اليماني هو المهدي المنتظر الحق من ربهم ولسوف يَثْبُتون مع الإمام المهدي إلى آخر رمقٍ في حياتهم، فتذكروا فتوى محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - أنه لن يثبت مع الإمام المهدي إلا الذين علموا بحقيقة اسم الله الأعظم. ولربما يود أحمد السوداني أن يقول: "وهل ترى يا إمام ناصر محمد أن أحمد السوداني ليس منهم؟" . ومن ثم يرد عليك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: لم تَصُرْ منهم بعد يا أحمد ولم نفتِ أنك لن تكون منهم بل قلنا لم تَصُرْ منهم بعد يا أحمد السوداني، فلا تسعَ في التشكيك في دعوة ناصر محمد اليماني وأنت من الأنصار السابقين الأخيار صفتك تحت اسمك. وربما يود أحمد السوداني أن يقول: "ومتى رأيت أحمد السوداني يسعى للتشكيك في دعوتك يا أيها الإمام ناصر محمد اليماني؟". ومن ثم يرد عليك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: إنك لتسعى في التشكيك في كوكب العذاب، وتسعى في التشكيك في الأرض المجوفة ذات المشرقين، وتسعى للتشكيك في أصحاب الكهف والرقيم. ويا رجل فما دمت أنكرت الأرض ذات المشرقين فقد أنكرت أشياءً كثيرة سواء الفتوى في حقيقة جنة الله من تحت الثرى التي كان فيها آدم وحواء عليهم الصلاة والسلام، وكذلك أنكرت أن الشيطان هو المسيح الكذاب الذي يريد أن يقول أنه المسيح عيسى ابن مريم؛ وبما أنه ليس هو ولذلك يسمى بالمسيح الكذاب، وكذلك أنكرت حقيقة يأجوج ومأجوج وكذلك حقيقة سد ذي القرنيين. ويا أحمد السوداني إن لم تزل باحثاً عن الحق فارجع من ضمن الباحثين عن الحق وتنازل عن صفتك تحت اسمك ومن ثم تجادل ناصر محمد اليماني من القرآن العظيم جدلاً كبيراً حتى يقيم عليك الحجة بالحق من الكتاب، ولن آخذك إلى أصحاب الكهف ولن آخذك إلى أرض المشرقين لكي تصدق فليس تلك مهمتي بل البيان الحق للكتاب فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، ومن أصدق من الله قيلاً. ألا وإن في النفق الأرضي آيات لحقائق هذا القرآن العظيم. ولذلك قال الله تعالى: { وَإِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَن تَبْتَغِيَ نَفَقاً فِي الأَرْضِ أَوْ سُلَّماً فِي السَّمَاء فَتَأْتِيَهُم بِآيَةٍ } صدق الله العظيم [الأنعام:35] ويقصد آية من الجنتين سواء جنة لله من تحت الثرى بالنفق الأرضي أو الجنة التي في السماء إذا كان يظن أنهم سوف يؤمنون لو يأتيهم بآية من حقائق هذا الكتاب حتى يصدّقون، وعلّمه الله أن الهدى هدى الله وليس الهدى بأيديهم كما يزعمون لو يأتيهم بآية لصدقوه واتبعوا الحق من ربهم. ولا داعي لتكرار البرهان يا أحمد وسبق تفصيل البيان الحق لأرض المشرقين من ذات القرآن ولا نزال نظن في أحمد السوداني خيراً كثيراً، ولكن لا يكن معيناً للذين يسعون معاجزين في آيات ربهم. وليس لدينا تكميمَ أفواهٍ يا أحمد بل ننطق بالحق ونهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ ونعلمكم مالم تكونوا تعلمون، فكن من الشاكرين ياقرة عين إمامك حتى لا يزيغ الله قلبك ثم يصرفك لتدعوا إلى محاربة دعوة ناصر محمد اليماني بعد أن كنت تدعو إلى الحق من ربك ثم لا تجد لك من دون الله ولياً ولا نصيراً. ولم نحكم في شأن أحمد السوداني بعد ولا يزال ذو مقام كريم لدينا بإذن الله حتى يبين لنا أمرَه المطلعُ بسرّه، ولا نزال نتخذ أحمد السوداني خليلاً وإنما أردنا تأديبه قليلاً ونحسن تأديبه وتهذيبه فلا يتلفظ على الأنصار الحق بغير الحق، وليكن من الشاكرين فلا يشمت بنا الأعداء. وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين.. أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني. ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

    Read more: http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=18210

    قال الذى ليس كمثله شىء:
    { فَلِلَّـهِ الْحَمْدُ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَرَبِّ الْأَرْضِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿٣٦﴾ وَلَهُ الْكِبْرِيَاءُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿٣٧﴾ }
    [الجاثية]، صدق الله العظيم

  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #162  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 145346   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    المشاركات
    671

    افتراضي

    ﻧﻌﻮﺩ ﺇﻟﻰ ﺍﻵ‌ﻳﺔ ﺍﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﺤﻦ ﺑﺼﺪﺩ ﺍﻟﻜﻼ‌ﻡ ﻋﻠﻴﻬﺎ : { ﺃَﻡْ ﺧُﻠِﻘُﻮﺍ ﻣِﻦْ ﻏَﻴْﺮِ ﺷَﻲْﺀٍ ﺃَﻡْ ﻫُﻢُ ﺍﻟْﺨَﺎﻟِﻘُﻮﻥَ } ، ﻓﺎﻟﺴﺆﺍﻝ ﺍﻷ‌ﻭﻝ { ﺃَﻡْ ﺧُﻠِﻘُﻮﺍ ﻣِﻦْ ﻏَﻴْﺮِ ﺷَﻲْﺀٍ } ﻫﻮ ﻋﻦ ﻣﺎﺩﺓ ﺍﻟﺨﻠﻖ ﻭﻛﻴﻔﻴﺘﻪ ﺑﻄﺮﻳﻖ ﺍﻻ‌ﺳﺘﻔﻬﺎﻡ ﺍﻹ‌ﺳﺘﻨﻜﺎﺭﻱ ﺍﻟﺘﻌﺠّﺒﻲّ ﻭﻣﻌﻨﺎﻩ : ﻫﻞ ﺧُﻠِﻘﻮﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺪﻡ ؟ ﺃﻣﺎ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻓﻬﻮ ﻛﺴﺎﺑﻘﻪ ﺍﺳﺘﻨﻜﺎﺭﻱ ﺗﻌﺠﺒﻲ { ﺃَﻡْ ﻫُﻢُ ﺍﻟْﺨَﺎﻟِﻘُﻮﻥَ } ﺃﻱْ ﺑﻞ ﻧﺤﻦ ﺍﻟﺨﺎﻟﻘﻮﻥ ، ﻓﻤﺎ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺆﺍﻟﻴْﻦ ؟ ﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩ ﺃﻥ ﺍﻟﺨﺎﻟﻖ ﺍﻟﺬﻱ ﺧﻠﻘﻬﻢ ﻭﺃﻧﺸﺄﻫﻢ ﺃﻭﻝ ﻣﺮﺓٍ ﻗﺎﺩﺭٌ ﻋﻠﻰ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺧﻠﻘﻬﻢ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻳﺼﻴﺮﻭﺍ ﺗﺮﺍﺑﺎً ﻭﻋﻈﺎﻣﺎ ﻭﺑﻌْﺜِﻬﻢ ﻟﻠﺤﺴﺎﺏ Read more: http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=18210
    .

    سؤال ياباحث :

    هل المادة اللتي خلق منها المخلوق خلقت من غير شيء بمعنى خلقت من غير خالق ؟

    أظنك الآن في مأزق كبيير جدا.. أعانكم الله على هداية أنفسكم للحق الأبلج.

  3. ترتيب المشاركة ورابطها: #163  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 145348   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    4,933

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه وبعد ,

    قال تعالى :
    وَلَئِنْ أَتَيْتَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ بِكُلِّ آيَةٍ مَّا تَبِعُوا قِبْلَتَكَ وَمَا أَنتَ بِتَابِعٍ قِبْلَتَهُمْ وَمَا بَعْضُهُم بِتَابِعٍ قِبْلَةَ بَعْضٍ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم مِّن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذًا لَّمِنَ الظَّالِمِينَ ﴿البقرة: ١٤٥﴾

    فلماذا تحيدُ الآن عن منهجك المزعوم في تفسير القرآن بالقرآن يا أخي ناصر اليماني وتأتيتنا الآن من كتُب التفاسير بتفسير يتماشى مع ما تهواه نفسُك لتخرج به من ورطة وصف الله بأنه ( شيء ) تعالى اللهُ عن ذلك علوّاً كبيرا ! ألا تعلم يا أخي ناصر أن كلمة ( شيء ) لا تُقالُ إلا للموجودات التي تنتمي إلى عالم الخلق ، ولا تُقال لكل ما ينتمي إلى عالم الأمر ، فما بالك بما هو أعلى وأعظم من عالم الأمر وهو الوجود المطلق للذاتِ العليّة بأسمائها الحسنى وصفاتها المُثلَى ؟ فكلمة ( شيء ) لا تقال إلا لكل ما هو مخلوقٌ يا أخي اليماني ، وكفاكم ليّاً لأعناق آيات كتاب الله وكفاكم تحريفاً للكلِم عن مواضِعه
    اولا ليظهر جهلك للناس اجمعين تدبر معي قوله تعالى :
    قال تعالى :
    قَالَ كَذَٰلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِن قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئًا ﴿مريم: ٩﴾
    فعندما خلق الله ادم جعله شيئا من بعد ان لم يكن من قبل شيئا ..
    قال تعالى :
    أَوَلَا يَذْكُرُ الْإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ وَلَمْ يَكُ شَيْئًا ﴿مريم: ٦٧﴾
    وان افضل دليل على ان الله شيء ليس كمثله شيء
    قوله تعالى :
    وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّىٰ إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّـهَ عِندَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّـهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ ﴿النور: ٣٩﴾
    فالله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل
    قال تعالى :
    اللَّـهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ ﴿الزمر: ٦٢﴾
    قال تعالى :
    هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ ثُمَّ لِتَكُونُوا شُيُوخًا ۚ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّىٰ مِن قَبْلُ ۖ وَلِتَبْلُغُوا أَجَلًا مُّسَمًّى وَلَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ﴿٦٧﴾ هُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ ۖ فَإِذَا قَضَىٰ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿٦٨﴾ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّـهِ أَنَّىٰ يُصْرَفُونَ ﴿٦٩﴾ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِالْكِتَابِ وَبِمَا أَرْسَلْنَا بِهِ رُسُلَنَا ۖ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ ﴿٧٠﴾ إِذِ الْأَغْلَالُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَالسَّلَاسِلُ يُسْحَبُونَ ﴿٧١﴾ فِي الْحَمِيمِ ثُمَّ فِي النَّارِ يُسْجَرُونَ ﴿٧٢﴾ ثُمَّ قِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ تُشْرِكُونَ ﴿٧٣﴾ مِن دُونِ اللَّـهِ ۖ قَالُوا ضَلُّوا عَنَّا بَل لَّمْ نَكُن نَّدْعُو مِن قَبْلُ شَيْئًا ۚ كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّـهُ الْكَافِرِينَ ﴿٧٤﴾ ذَٰلِكُم بِمَا كُنتُمْ تَفْرَحُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنتُمْ تَمْرَحُونَ ﴿٧٥﴾ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۖ فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ ﴿٧٦﴾ فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّـهِ حَقٌّ ۚ فَإِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ ﴿٧٧﴾
    فالله الشيء الذي ليس كمثله شيء وهو خالق كل شيء وبكل شيء عليهم ومحيط بكل شيء وقادر على كل شيء وعلى كل شيء وكيل .
    كما ان النصارى يشركون بالله عبده عيسى ابن مريم عليه السلام والروح القدس افليسوا اشياءا ؟
    قال تعالى :
    يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَىٰ أَن لَّا يُشْرِكْنَ بِاللَّـهِ شَيْئًا وَلَا يَسْرِقْنَ وَلَا يَزْنِينَ وَلَا يَقْتُلْنَ أَوْلَادَهُنَّ وَلَا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ وَلَا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّـهَ إِنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿الممتحنة: ١٢﴾
    قال تعالى :
    فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا ﴿مريم: ٢٧﴾
    واليك اعظم رد من الله الى ما تفترون
    قال تعالى :
    بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ هَلْ أَتَىٰ عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورًا ﴿الانسان: ١﴾
    افلست شيئا مذكورا ؟
    سبحان الله عما تصفون .
    *** لماذا لم تجب عن سؤالٍ طرحناه عليك مرتين ، وها هي الثالثة : ما حكم زيارة القبر النبوي الشريف بالمدينةِ المنوّرة برسولِ الله صلى الله عليه وسلم ؟ هل ترى ذلك من الشرك بالله ؟ تقول في بعض بياناتك أنك عندما حججت إلى بيت الله الحرام ذهبتَ إلى المدينة و (( شاهدتَ )) قبرَ النبي !! ثم تقول وزرتُ جدي صلى الله عليه وسلم !! فأنت لا تريدُ أن تقول أنك ((زرت )) قبر النبي صلى الله عليه وسلم ولكنك (( شاهدتَه )) كأنه من المعالم الأثرية التي يقصدها السّوّاح لمشاهدتها !! ولكن ويا للعجب من قولك أنك زرتَ جدّك صلى الله عليه وسلم فأين زرتَه يا أخي ؟ أليس جسده الشريف في ذلك القبر الشريف ؟ ألستَ أنتَ القائل أن القبر هو مجرد حفرةٍ للسوءة (( سُنَّة الغراب )) ؟ فمَنْ زُرتً إذاً وأين زُرته ؟ !! لماذا تتحاشى الجواب عن هذا السؤال يا أخ ناصر ؟

    اظنك لم تقرأ بان الارض لا تاكل اجساد الانبياء والرسل والمرسلين من الله .

    قال تعالى :
    أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَـٰكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ ﴿الحج: ٤٦﴾
    والسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين

  4. ترتيب المشاركة ورابطها: #164  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 145349   تعيين كل النص
    أم طارق متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    جدة
    المشاركات
    35

    افتراضي

    (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ (6) خَتَمَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عظِيمٌ (7)
    إلى مَن ننسب أخطاء إمامكم المهدي ؟ إنسبها إلى نفسك بعدم فهمك
    ونشكرك أن كنت سببا في زيادة بيانات النور

  5. ترتيب المشاركة ورابطها: #165  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 145355   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    نعيم الرضوان
    المشاركات
    531

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عن البينة مشاهدة المشاركة
    { أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ } صدق الله العظيم
    سؤالٌ عن الخلْق ثم سؤالٌ عن الخالق ، تلك سُنّةُ الكتاب الكريم...
    سبحان من اعمى بصيرتك

    كل يوم تزيدنا علماً بجهلك
    ويظهر جلياً أن عندك جهل مركب لا حيلة لنا فيه
    بالله عليكم اذا فهم أحد ماذا يقصد هذا المتفيقه فليعلمنا اليكم مقتبس من كلامه:

    ((فكلمة ( مِنْ ) التي تأتي بعد كلمة من كلمات الخلق أو ما يدل على الخلق ، يأتي بعقِبِها الكلام على مادة الخلق أو أصل النشأة ))..انتهى كلام العالم المزيف
    بالله أحد فهم شيء؟

    ثم نأتي على عبقرية مزيفة للرجل وهذا يدل على ضيق افقه :


    ! ولكن ويا للعجب من قولك أنك زرتَ جدّك صلى الله عليه وسلم فأين زرتَه يا أخي ؟ أليس جسده الشريف في ذلك القبر الشريف ؟ ألستَ أنتَ القائل أن القبر هو مجرد حفرةٍ للسوءة (( سُنَّة الغراب )) ؟ فمَنْ زُرتً إذاً وأين زُرته ؟ !! لماذا تتحاشى الجواب عن هذا السؤال يا أخ ناصر ؟ انتهى كلام العالم المزيف


    ألا يوجد لديك احترام للنبي الخاتم صلوات ربي وسلامه عليه؟

    أتظن أن جيفتك بعد موتك مثل جسده الطاهر؟

    أنت عندما تموت ستصبح جيفة عفنه وتأكلك ديدان الارض أما أجساد الأنبياء والخلفاء فهي مطهرة وليست مثل جيفتك

    يا لذكائك المنبطح النظير
    قال صاحب علم الكتاب الإمام ناصر محمد اليماني:
    ((
    وإنّما مَنَّ الله على هذه الأمّة أنْ بعثَ فيهم الإمام المهدي ليعلمهم بحقيقة اسم الله الأعظم بأنّه صفةٌ حقيقيةٌ لرضوان الله على عباده، فاستيقنته أنفسهم فوجدوا أنّ رضوان الله على عباده هو حقاً النّعيم الأعظم من نعيم جنته.وقُضي الأمرُ بالنسبة لهم فلا رجعة للوراء، ولن يبدلوا به تبديلاً أبداً لا في الدنيا ولا في الآخرة.))إنتهى.

    والذي رفع السماء بلا عمد أن آية التصديق في أنفسنا أكبر من آية الشمس والقمر

  6. ترتيب المشاركة ورابطها: #166  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 145367   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    634

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين
    هذا الأيه الكريمه العظيمه تصدق فتوى الامام المهدي ناصر محمد المنتظر بالحق والحق حق والحق احق ان يتبع فماذا بعد الحق الا الضلال فأنا تصرفون
    قال الله العظيم في سورة النور الأيه 35 (( ونحن في عام 1435 من الهجره ))
    اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ ۖ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ ۖ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ ۚ نُورٌ عَلَىٰ نُورٍ ۗ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ ۗ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ) صدق الله العظيم

  7. ترتيب المشاركة ورابطها: #167  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 145370   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    348

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عن البينة مشاهدة المشاركة

    نعود إلى الآية الكريمة التي نحن بصدد الكلام عليها : { أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ } ، فالسؤال الأول { أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ } هو عن مادة الخلق وكيفيته بطريق الاستفهام الإستنكاري التعجّبيّ ومعناه : هل خُلِقوا من العدم ؟ أما السؤال الثاني فهو كسابقه استنكاري تعجبي { أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ } أيْ بل نحن الخالقون ، فما هو المقصود من السؤاليْن ؟ المقصود أن الخالق الذي خلقهم وأنشأهم أول مرةٍ قادرٌ على إعادة خلقهم بعد أن يصيروا تراباً وعظاما وبعْثِهم للحساب
    بسم الله الرحمن الرحيم
    لاحظ الجمل التي تحتها خط فأنت تحاول الخلط بين معتقد المشركين والملحدين
    فتقول ان السؤال الاول عن مادة الخلق ؟ وهل يوجد انسان ملحد او غير ملحد ينكر انه خلق من ماء دافق ؟ وهل يوجد ايضا من لا يعرف ان الجنين يتكون في بطن امه تسعة اشهر !! وخاصة انك استشهدت بأية
    { أَفَرَأَيْتُمْ مَا تُمْنُونَ (58) أَأَنْتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ (59) }

    وتقول ان المقصود بالسؤالين هو(أن الخالق الذي خلقهم وأنشأهم أول مرةٍ قادرٌ على إعادة خلقهم)
    ولكن الايات لا تتكلم عن منكري البعث ولا تتكلم عن بعث فبعض المشركين الكافرين بالبعث لئن سألتهم من خلق السماوات والارض ليقولن الله ولكنهم منكرين للاخرة
    واما الايات في هذه السورة فتتكلم عن كافرين بالرب وكافرين بتنزيل الكتب وكافرين ان خزائن الملك بيد الله وان الغيب يعلمه الله



  8. ترتيب المشاركة ورابطها: #168  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 145381   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,054

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني مشاهدة المشاركة

    الله هو الشيء الخالق لكل شيءٍ الذي ليس كمثله شيءٌ من خلقِه
    وهو الشيءُ الأكبر من كلِّ شيءٍ وليس كمثله شيءٌ في ذاته، وهو السميع البصير وإليه المصير..



    صدقت إمامي الكريم ولم تأتي بالحق إلا من كتاب الله الذي لا يمسّه الباطل من بين يديه ولا من خلفه


    بالنسبة للأخوة الانصار الذين راسلوني على الخاص وجادلوني بكوني أقول إن الله شيء بل هو أعظم الأشياء ، قلت لكم لم أأتي بالكلام من رأسي بل من كتاب الله تعالى

    كان هذا الكلام قبل سنة ونيّف على هذا الرابط في ردّي الى الدكتور أحمد عمرو


    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=88895



    وكذلك بالرسائل الخاصة

    لأحد أحباب الله وأحبابي

    شيء.jpg



    بسم الله الرحمن الرحيم
    ( الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا {الأحزاب/39} )
    صدق الله العظيم
    اللهم نسألك بحق لا إله إلا أنت وبحق رحمتك التي كتبت على نفسك وبحق عظيم نعيم رضوان نفسك أن ترحم جميع النادمين في جهنم أجمعين يا من وسعت كل شئ رحمة وعلما إنك على كل شئ قدير تغفر لمن تشاء وتعذب من تشاء لا تسئل عم تفعل وهم يسئلون اللهم أنه ما كان دعائنا لهم إلا لتحقيق السر العظيم في نفسك فترضى اللهم فألهمهم وعلمهم سوآل رحمتك وبصرهم أن شفعاءهم الذين ينتظرونهم ليشفعوا لهم يوم القيامة إلا كسراب بقيعة يحسبه الضمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شئ ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب



  9. ترتيب المشاركة ورابطها: #169  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 145385   تعيين كل النص
    فؤاد الطشي غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    ربنا لاتزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة ان
    المشاركات
    206

    افتراضي

    صلى عليك الله يا امام العالمين وخليفة الله على البشر اجمعين ..
    واقول صدقت وبالحق نطقت ام خلقو من غير شيء ام هم الخالقون ...
    اسال الله ان يحكم بيننا وبين شياطين الانس والجن في العالمين
    وان يهدي عبادة اجمعين فنحقق غايتنا لنغيض اعداءنا واعداء ربنا من كرهو رضوان نفسه ..

  10. ترتيب المشاركة ورابطها: #170  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 145388   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    6,529

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عن البينة مشاهدة المشاركة
    فلماذا تحيدُ الآن عن منهجك المزعوم في تفسير القرآن بالقرآن يا أخي ناصر اليماني وتأتيتنا الآن من كتُب التفاسير بتفسير يتماشى مع ما تهواه نفسُك لتخرج به من ورطة وصف الله بأنه ( شيء ) تعالى اللهُ عن ذلك علوّاً كبيرا !
    ألا تعلم يا أخي ناصر أن كلمة ( شيء ) لا تُقالُ إلا للموجودات التي تنتمي إلى عالم الخلق
    ولا تُقال لكل ما ينتمي إلى عالم الأمر ، فما بالك بما هو أعلى وأعظم من عالم الأمر وهو الوجود المطلق للذاتِ العليّة بأسمائها الحسنى وصفاتها المُثلَى ؟ فكلمة ( شيء ) لا تقال إلا لكل ما هو مخلوقٌ يا أخي اليماني ، وكفاكم ليّاً لأعناق آيات كتاب الله وكفاكم تحريفاً للكلِم عن مواضِعه
    يا من يجادل بالباطل ليدحض به الحق والله العلي العظيم الذي يحيي العظام وهي رميم وربي وربك ورب الناس أجمعين إن الامام المهدي المنتظر الحق ناصر محمد اليماني قد أقام عليك الحجة بالحق وأخرس لسانك بالبرهان المبين من محكم القرآن العظيم وما يزال لديه المزيد للممترين فصبر جميل فكيف تنكر وتنفي أن الله عز وجل في علاه ليس (شيء) وتنكر بطريقة غير مباشرة أنه سبحانه وتعالى غير موجود موجود ؟!
    وما دمت تنكر أن الله ليس ب (شيء) فهذا يعني أنك تريد أن تنكر رضوان الله في نفسه
    قال الله عز وجل {وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي}
    وقال عز وجل: {وَيُحَذِّرُكُمُ اللّهُ نَفْسَهُ}
    وقال جل ذكره: {كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لاَ رَيْبَ فِيهِ}
    وقال عز وجل: {كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَن عَمِلَ مِنكُمْ سُوءاً بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِن بَعْدِهِ}
    وقال: {تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ}
    فقد أخبر الله عز وجل في مواضع كثيرة من كتابه أن له نفسا فما دام الله عز وجل في علاه له نفس فهو شيء لكن ليس كمثل الأشياء التي خلقها لا ذاتا ولا نفسا فكل شيء هالك وكل نفس ذائقة الموت إلا الله عز وجل في علاه الأول والآخر والظاهر والباطن ,,
    قال الله عز وجل: {كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ}
    فلو لم يكن الله (شيء) لما قال سبحانه وتعالى (ليس كمثله شيء) إشارة إلى أن كل الأشياء لا تشبه الشيء الذي خلقها وليست مثله على الإطلاق فهو الشيء الأول الذي ليس قبله شيء و الشيء الآخر الذي ليس بعده شيء الله رب العالمين خالق كل الأشياء وما البشر إلا نمودج واحد من الأشياء التي خلقها رب كل شيء من عدم ..
    قال الله عز وجل في علاه: ( هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا )
    وكل شيء هالك إلا الشيء الذي ليس كمثله شيء جل جلاله وتبارك وجهه و كما تعلم فالوجه صفةٌ ذاتيةٌ لله سبحانه وتعالى ..
    قال سبحانه وتعالى: { كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلاَّ وَجْــــهَهُ } [القصص:88]
    فإن كانت كل الأشياء خلقها الله عز وجل في علاه الذي ليس كمثله شيء فإن (القرآن الكريم) كلام الله ليس مخلوقا مثل الإنسان فالقرآن الكريم كلام الله الذي تَنَزَّلَ ليعرِّفكم بحقائق آيات الله بالحق على الواقع الحقيقي مثلما أنّكم تنطقون الحقَّ على الواقع الحقيقي :
    {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أَوْ قَالَ أُوْحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ} [الأنعام:93]
    وقال الله عز وجل:
    {وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُواْ مَا أَنزَلَ اللّهُ عَلَى بَشَرٍ مِّن شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاء بِهِ مُوسَى نُوراً وَهُدًى لِّلنَّاسِ}
    وفي الختام أقول لك ما قاله أحب الأشياء إلي في الوجود الله خالق كل شيء والذي ليس مثله شيء:
    { قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ } [الأنعام:19]


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عن البينة مشاهدة المشاركة
    فلماذا تحيدُ الآن عن منهجك المزعوم في تفسير القرآن بالقرآن يا أخي ناصر اليماني وتأتيتنا الآن من كتُب التفاسير بتفسير يتماشى مع ما تهواه نفسُك لتخرج به من ورطة وصف الله بأنه ( شيء ) تعالى اللهُ عن ذلك علوّاً كبيرا !
    ألا تعلم يا أخي ناصر أن كلمة ( شيء ) لا تُقالُ إلا للموجودات التي تنتمي إلى عالم الخلق
    ولا تُقال لكل ما ينتمي إلى عالم الأمر ، فما بالك بما هو أعلى وأعظم من عالم الأمر وهو الوجود المطلق للذاتِ العليّة بأسمائها الحسنى وصفاتها المُثلَى ؟ فكلمة ( شيء ) لا تقال إلا لكل ما هو مخلوقٌ يا أخي اليماني ، وكفاكم ليّاً لأعناق آيات كتاب الله وكفاكم تحريفاً للكلِم عن مواضِعه




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عن البينة مشاهدة المشاركة
    فلماذا تحيدُ الآن عن منهجك المزعوم في تفسير القرآن بالقرآن يا أخي ناصر اليماني وتأتيتنا الآن من كتُب التفاسير بتفسير يتماشى مع ما تهواه نفسُك لتخرج به من ورطة وصف الله بأنه ( شيء ) تعالى اللهُ عن ذلك علوّاً كبيرا !
    ألا تعلم يا أخي ناصر أن كلمة ( شيء ) لا تُقالُ إلا للموجودات التي تنتمي إلى عالم الخلق
    ولا تُقال لكل ما ينتمي إلى عالم الأمر ، فما بالك بما هو أعلى وأعظم من عالم الأمر وهو الوجود المطلق للذاتِ العليّة بأسمائها الحسنى وصفاتها المُثلَى ؟ فكلمة ( شيء ) لا تقال إلا لكل ما هو مخلوقٌ يا أخي اليماني ، وكفاكم ليّاً لأعناق آيات كتاب الله وكفاكم تحريفاً للكلِم عن مواضِعه

    قال الله عز وجل في علاه: {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أَوْ قَالَ أُوْحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ} [الأنعام:93]
    وقال الله عز وجل: {وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُواْ مَا أَنزَلَ اللّهُ عَلَى بَشَرٍ مِّن شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاء بِهِ مُوسَى نُوراً وَهُدًى لِّلنَّاسِ}


    اقتباس المشاركة: 54863 من الموضوع: ما قول إمامنا الغالي في مسألة خلق القرآن؟




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عن البينة مشاهدة المشاركة
    فلماذا تحيدُ الآن عن منهجك المزعوم في تفسير القرآن بالقرآن يا أخي ناصر اليماني وتأتيتنا الآن من كتُب التفاسير بتفسير يتماشى مع ما تهواه نفسُك لتخرج به من ورطة وصف الله بأنه تعالى اللهُ عن ذلك علوّاً كبيرا ! ألا تعلم يا أخي ناصر أن كلمة ( شيء ) لا تُقالُ إلا للموجودات التي تنتمي إلى عالم الخلق ، ولا تُقال لكل ما ينتمي إلى عالم الأمر ، فما بالك بما هو أعلى وأعظم من عالم الأمر وهو الوجود المطلق للذاتِ العليّة بأسمائها الحسنى وصفاتها المُثلَى ؟ فكلمة ( شيء ) لا تقال إلا لكل ما هو مخلوقٌ يا أخي اليماني ، وكفاكم ليّاً لأعناق آيات كتاب الله وكفاكم تحريفاً للكلِم عن مواضِعه














    إقتباس من أحد بيانات الإمام المهدي المنتظر الحق ناصر محمد اليماني :
    ولكني أعلم ماتريد أن تصل إليه وهو اشتراك الصفات بالإنسان والرحمن تمهيداً للشيطان الذي سوف يتمثل إلى إنسان فيقول إنه الرحمن، أو ابن الرحمن إن غيّر مكره، نظراً لكشف حقيقته في بيان المهدي المنتظر، وأما كلمات الله فهي قُدرات الله المُطلقة كُن فيكون.. وقال الله تعالى:
    { إنَّما أمرُهُ إذا أرادَ شيئًا أن يقولَ لَهُ كُنْ فَيَكون } صدق الله العظيم [يس:82]
    البيان كاملاً:
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=11069

    اقتباس المشاركة: 133555 من الموضوع: فلربما يود أن يقاطعني ... ومن ثم نرد ...


    ولربما السيد كاظم يود أن يقاطعني فيقول :
    مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني إنما اردنا أن تخاطبنا من خارج القرآن لإقناع الملحدين بربهم كونهم لا يؤمنون بالله وينكرون وجوده وكذلك ينكرون هذا القرآن فكيف السبيل لإقناعهم؟

    ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني واقول :
    نخاطبهم من القرآن العظيم بالآيات التي تخاطب العقل والمنطق حتى نقيم عليهم الحجة منه بالحق
    ومن ثم نأتي إلى سؤال السيد كاظم إذا يقول ما يلي:

    (ارجو اعلامنا في بيان اثبات وجود الخالق بأدله جديده تختلف عن ما ذكر بالكتب والأحاديث ومختصرة ومقبولة لكل طبقات الناس)

    ومن ثم نأتي إلى الرد بالبرهان من محكم القرآن من الرحمن مباشرة بخطاب الله إلى كل إنسان عاقل بقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ (6) الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ (7) فِي أَيِّ صُورَةٍ مَّا شَاء رَكَّبَكَ} صدق الله العظيم [الإنفطار]

    وبما أن الإنسان لم يرى ربه ولذلك جعل الله البصيرة على الإنسان على وجود الرب هو خلق الإنسان ولذلك قال الله تعالى:
    {الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ (7) فِي أَيِّ صُورَةٍ مَّا شَاء رَكَّبَكَ} صدق الله العظيم [الإنفطار]

    بمعنى أن الإنسان على نفسه بصيرة على وجود الرب تصديقاً لقول الله تعالى:
    {بَلِ الْإِنسَانُ عَلَىٰ نَفْسِهِ بَصِيرَ‌ةٌ ﴿١٤﴾ وَلَوْ أَلْقَىٰ مَعَاذِيرَ‌هُ ﴿١٥﴾} صدق الله العظيم [القيامة]

    كون الله تعالى يفتي في محكم القرآن أن لكل فعل فاعل
    فلا بد أن يكون هناك شيء خلق الإنسان كون الإنسان لم يخلق نفسه إذاً لكل فعل فاعل تصديقاً لقول الله تعالى:

    {أَمْ يَقُولُونَ تَقَوَّلَهُ بَل لَّا يُؤْمِنُونَ (33) فَلْيَأْتُوا بِحَدِيثٍ مِّثْلِهِ إِن كَانُوا صَادِقِينَ (34) أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ (35) أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بَل لَّا يُوقِنُونَ (36) أَمْ عِندَهُمْ خَزَائِنُ رَبِّكَ أَمْ هُمُ الْمُصَيْطِرُونَ(37)} صدق الله العظيم [الطور:37]

    وهذه أسئلة ملقاة من الرب إلى الإنسان الملحد كما يلي:

    1- {أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ} وجواب الإنسان العاقل سيقول
    كلا بل لكل فعل فاعل فلا بد أنه يوجد هناك شيء خلقني.


    2- {أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ} وجواب الإنسان العاقل سيقول
    كلا فلم أخلق نفسي.


    3- {أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ} وجواب الإنسان العاقل سيقول
    كلا فلم أخلق السموات والأرض.


    4- {أَمْ عِندَهُمْ خَزَائِنُ رَبِّكَ أَمْ هُمُ الْمُصَيْطِرُونَ} وجواب الإنسان العاقل كلا ليست لدي خزائن كل شيء
    ولستُ المسيطر على ملكوت السماوات والأرض ولست المتحكم في حركة الشمس والقمر والليل والنهار
    ومن ثم ينظر إلى ما حولة من مخلوقات الله الدالة على وجوده تصديقاً لقول الله تعالى:

    {وَكَأَيِّن مِّن آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ} صدق الله العظيم [يوسف:105]

    كون التفكر فيما حوله من خلق الله يزيده يقيناً على وجود الرب سبحانه وتعالى علواً كبيراً كون دعوة التأمل إلى السماوات والأرض تأتي باليقين إلى قلب الإنسان العاقل ولذلك قال الله تعالى:
    {أَفَلَا يَنظُرُ‌ونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ ﴿١٧﴾ وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُ‌فِعَتْ ﴿١٨﴾ وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ ﴿١٩﴾ وَإِلَى الْأَرْ‌ضِ كَيْفَ سُطِحَتْ ﴿٢٠﴾ فَذَكِّرْ‌ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ‌ ﴿٢١﴾} صدق الله العظيم [الغاشية]

    إذاً فالإنسان العاقل يستطيع أن يوقن بوجود ربه من خلال خلق الإنسان نفسه وخلق ما حوله من السموات والأرض وما فيهما من خلق الله ومن ثم يرجع إلى عقله لطلب الفتوى هل من المعقول أن يخلق الله هذا باطلاً سبحانه؟! فلا بد أن يكون له حكمة عظيمة من خلق الخلق فيدرك ذلك أولوا الألباب المتفكرون الذين توصلوا إلى معرفة وجود ربهم بالعقل والمنطق وأدركت عقولهم أن ذلك الخالق الذي خلقهم هو المستحق لعبادتهم من دون خلقه كونه الذي خلقهم ولذلك فهو الأولى بعبادتهم وهذا ما توصل إليه أبونا إبراهيم عليه الصلاة والسلام بتفكير العقل والمنطق كونه لم يقتع بعبادة قومة للأصنام وأراد أن يبحث له عن إله أسمى من الأصنام التي صنعوها بأيدهم وقال الله تعالى:
    {وَكَذَٰلِكَ نُرِ‌ي إِبْرَ‌اهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ ﴿٧٥﴾ فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَ‌أَىٰ كَوْكَبًا ۖ قَالَ هَـٰذَا رَ‌بِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَا أُحِبُّ الْآفِلِينَ ﴿٧٦﴾ فَلَمَّا رَ‌أَى الْقَمَرَ‌ بَازِغًا قَالَ هَـٰذَا رَ‌بِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَ‌بِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ ﴿٧٧﴾ فَلَمَّا رَ‌أَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَـٰذَا رَ‌بِّي هَـٰذَا أَكْبَرُ‌ ۖ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِ‌يءٌ مِّمَّا تُشْرِ‌كُونَ ﴿٧٨﴾ إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ‌ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضَ حَنِيفًا ۖ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِ‌كِينَ ﴿٧٩﴾} صدق الله العظيم [الأنعام]

    فذلك هو الإجتهاد للبحث عن سبيل الحق بالعقل والمنطق وبما أن الباحث عن الحق أبونا إبراهيم عليه الصلاة والسلام لم يقتنع بعبادة الكواكب والقمر المنير فأصاب قلبه الحزن كونه يريد أن يهتدي إلى سبيل الحق الذي يستحق العبادة ولكن عقله لم يقتنع بعبادة الكواكب كون عقله يفتيه أن الخالق هو الأحق بالعبادة ولذلك قال: {فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ} صدق الله العظيم
    ومن ثم نظر بنظرة التأمل إلى الشمس {فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَـذَا رَبِّي هَـذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ {78} إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفاً وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} صدق الله العظيم

    وتوصل إلى ذلك الباحث عن الحق نبي الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام إلى الحق بادئ الأمر بالعقل والمنطق كونه يرى أن الذي فطر السماوات والأرض هو الأحق بعبادة عبيده وليس الحق أن يعبدوا العبيد العبيد بل الأحق بالعبادة هو خالق العبيد فهو الرب المعبود ومن ثم ابتعث الله إليه رسوله جبريل عليه الصلاة والسلام فأوحى إليه ما أوحاه الله إلى رسوله جبريل ليوحيه إلى خليله إبراهيم عليه الصلاة والسلام فقال له:
    {قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:124]

    ومن ثم بدأ يحاج قومه بالعقل والمنطق ويدعوهم إلى عبادة الله وحده وقال الله تعالى:
    {وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِن قَبْلُ وَكُنَّا بِه عَالِمِينَ (51) إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ (52) قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءنَا لَهَا عَابِدِينَ (53) قَالَ لَقَدْ كُنتُمْ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (54) قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنتَ مِنَ اللَّاعِبِينَ (55) قَالَ بَل رَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ} صدق الله العظيم [الأنبياء]

    والسؤال الذي يطرح نفسه فهل نبي الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام قام بدعوة قومه إلى عبادة الكواكب و الشمس والقمر اجتهاداً منه؟ والجواب كلا، كونه لا يزال مجتهد لم يقتنع بعبادتهم كونه لا يزال مجتهد يبحث عن الحق حتى إذا هداه الله إلى الحق تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} صدق الله العظيم [العنكبوت:69]

    ومن ثم يتبين لعلماء الأمة ماهو الإجتهاد بالضبط وهو البحث عن الحق بالعقل والمنطق حتى إذا هداه الله إلى الحق فوجده على بصيرة من ربه ومن ثم يدعوا الناس إلى سبيل الله على بصيرة ولكن للأسف أن تعريف علماء الأمة للإجتهاد كان من الأسباب الرئيسية لضلالهم عن الصراط المستقيم كونهم يفتون المسلمين بفتاوى النسبية في % وليست مضمونة 100% ولذلك يقول العالم المفتي من بعد فتواه: "والله أعلم فإن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان" ويقول إنما أنا مجتهد ويزعمون أن هذا هو تعريف الإجتهاد! ومن ثم يفتيهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بتعريف الإجتهاد بالحق واقول ليس الإجتهاد أن تقولوا على الله مالا تعلمون علم اليقين أنه الحق من رب العالمين، بل الإجتهاد يطلق على الباحث عن الحق حتى يجده بعلم وسلطان بين من رب العالمين ومن ثم يدعوا الناس على بصيرة من ربه وبما أن خليل الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام يوم لا يزال مجتهداً لم يدعوا قومة إلى عبادة أحد الكواكب كون عقله ليس مقتنع أصلاً بعبادتهم من دون الله ولذلك قال الله تعالى:
    {فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ} صدق الله العظيم [الأنعام:77]

    حتى إذا آتاه الله العلم من عنده بالبصيرة الحق المقنعة للعقل والمنطق ولذلك يدعو أبيه إلى سبيل ربه على بصيرة العلم الحق الذي لا يحتمل الشك ولذلك قال خليل الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام لأبية:
    {يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَ‌اطًا سَوِيًّا ﴿٤٣﴾ يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ ۖ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّ‌حْمَـٰنِ عَصِيًّا ﴿٤٤﴾} صدق الله العظيم [مريم]


    ولكن للأسف الشديد إن علماء المُسلمين لا يهتمون بالعقل والمنطق ولا بتدبر آيات القرآن العظيم بل يدرسون سنين في كتيبات البشر كتاب فلان بن فلان وكتاب فلان بن فلان ليحفظوا ما في تلك الكتب والمؤلفات دونما يستخدموا عقولهم لما وجدوه فيها وكأن أولئك المؤلفين في نظرهم أنبياء مرسلين من رب العالمين وكل حزب بما لديهم من العلم فرحون ويزعمون أن ما لديهم عن أئمتهم هو الحق والآخرين على باطل!!

    ومن ثم يرد عليهم الإمام المهدي وأقول:
    إن سلطان العلم للحكم الفصل ينبغي أن يكون من محكم القرآن وليس من منطق فلان ابن فلان أفلا تتقون؟ فكم أضللتم أنفسكم وأضللتم أمتكم باتباع لهو الحديث الفارغ من الحق فضللتم عن سبيل الله.

    ولكني الإمام المهدي أتحدى بسلطان العلم المباشر من الرحمن آتيكم به من محكم القرآن بآيات بينات لعلماء المُسلمين وعامتهم لكل ذي لسان عربي مبين وأولوا الألباب ممن أظهرهم الله على أمرنا لمن الشاهدين.

    الامام ناصر محمد اليماني المهدي المنتظر
    http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=14477

    -1- قائمة الأبواب الرئيسية لفهرسة بيانات الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني:

صفحة 17 من 48 الأولىالأولى ... 7151617181927 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أريد جواب صريح من غير لف ودوران من إمامكم المزعوم
    بواسطة ريــــحــــان في المنتدى قسم مخصص للمباهلة مع منكري إمامة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 15-06-2012, 01:09 AM
  2. انصروا دعوة إمامكم وإخوانكم الأنصار
    بواسطة أمين هذه الأمه في المنتدى جديد الأخبار والأحداث العاجلة
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 30-05-2012, 02:50 AM
  3. أخطاء اليماني يسميها فخ للعلماء !!
    بواسطة الامام القحطاني في المنتدى قسم مخصص للمباهلة مع منكري إمامة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-05-2012, 01:02 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •