صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 34

الموضوع: البيعة لله..

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #1  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 4975   تعيين كل النص

    افتراضي البيعة لله..

    - 1 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    28 - 09 - 1428 هـ
    10 - 10 - 2007 مـ
    08:58 صباحاً
    ــــــــــــــــــ



    رضي الله عن المُبايعين لتكون كلمة الله هي العليا في العالمين..


    بسم الله الرحمن الرحيم، قال الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} صدق الله العظيم [المائدة:٥٤].

    يا معشر الأنصار قلباً وقالباً أولي الألباب الذين يُبايعون مَنْ عنده علم الكتاب، نجيتم من العذاب ولكم في نفس الله الحُبّ ولكم منه الثواب، وألبسكم لباس التقوى نور الرضوان فأمدَّكم بروحٍ منه رضوان نفسه النّعيم الأعظم وريحان القلوب، وغفر لكم جميع ذنوبكم، وألقى في قلوب المُسلمين حبكم لأنكم أحببتموني فاتبعتموني فأحبَّكم وأصلح بالكم، فلا تهِنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون؛ إن أصدقتم الله يصدقكم وينفعكم صِدقكم يوم لقائه يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلا من أتى الله بقلبٍ سليمٍ، فلا تُبالغوا في إمامكم فتغالوا فيه بغير الحقّ فتدعونّني من دونه فتظلمون أنفسكم ثم لا أغني عنكم من الله شيئاً فأتبرأ منكم وأكفر بعبادتكم كما سوف يتبرأ جميعُ الأنبياء والمُرسلين والمُقربين ممن يسألونهم الشفاعة من عذاب الله فلا يتجرأون أن يُحاجّوا الله عنهم يوم القيامة ولا يُغنوا عنهم من عذاب الله شيئاً ثم في النار يُسجرون.

    واعلموا بأنّ الله يُجيب دعوة الداعي في الدُنيا والآخرة ولو أنّ الكافرين دعوا ربّهم لأجابهم ولكنهم يتوسلون إلى الملائكة من خزنة جهنم أن يدعوا الله بظنهم أنّها مُجابةٌ دعوتهم عند ربّهم، ولو أجاب الملائكة طلب الكافرين فدعوا ربّهم أن يُخفف عنهم يوماً من العذاب لكان الجواب أن يُلقي الله المُتشفعين في النار مع الكافرين، ولكن الملائكة يعلمون أنه لا ينبغي لهم الشفاعة بين يديه لعباده من العذاب لذلك كان جواب الملائكة للكافرين قالوا لهم: فادعوا وما دُعاء الكافرين إلا في ضلالٍ. ويقصد الملائكة بقولهم للكافرين فادعوا أي ادعوا ربّكم فهو أرحم بعباده منّا لأنه أرحم الراحمين. ويقصد الملائكة بقولهم وما دُعاء الكافرين إلا في ضلال أي الكافرين الذين يدعون من دون الله عباده أن يشفعوا لهم عند ربّهم وذلك هو الضلال. وقال الله تعالى:
    {وَقَالَ الَّذِينَ فِي النَّارِ لِخَزَنَةِ جَهَنَّمَ ادْعُوا رَبَّكُمْ يُخَفِّفْ عَنَّا يَوْمًا مِنَ الْعَذَابِ ﴿٤٩﴾ قَالُوا أَوَلَمْ تَكُ تَأْتِيكُمْ رُسُلُكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا بَلَىٰ قَالُوا فَادْعُوا وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ ﴿٥٠﴾} صدق الله العظيم [غافر].

    ولكنّ الكافرين مُبلسون من رحمة ربّهم يائسون أن يرحمهم لذلك يتوسلون الرحمة من عباده، أفلا يعلمون بأنّ الرحمة من صفات ربّهم وهو أرحم الراحمين، فكيف يتوسلون الرحمة من عباده وهو أرحم الراحمين؟ حتى إذا خرجوا من نار جهنم ليشربوا من ماءٍ حميمٍ يشوي الوجوه وبئس الشراب فمن ثمّ يدعون الكفار عباد الله الصالحين في الجنان:
    {وَنَادَىٰ أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ} صدق الله العظيم [الأعراف:٥٠].

    فهل وجدتم يا من تريدون الشفاعة من عباد الله المُقربين بأنّهم أرحم بالكافرين من ربّهم؟ فهل تجرَّأوا؟ فقد رأيتم جوابهم، وجعل الله قلوبهم قاسيةً على أصحاب النار لعل أصحاب النار يلتمسون الرحمة من ربّهم فيسألونه بحقّ رحمته التي كتب على نفسه أن تشفع لهم من غضبه عليهم وهو أرحم الراحمين، وهُنا الموطن الحقّ في الدُعاء ثمّ لا ينكر الله اسمه وصفته في نفسه أنه حقاً أرحم الراحمين ثم يجيبهم إن سألوا ربّهم مُخلصين له الدُعاء من دون عباده، فقد رأيتم في القُرآن بأنّ الله أجاب طائفةً من الكافرين من أصحاب الأعراف من الذين ماتوا من القرى قبل أن يبعث إليهم الرُسل ومن معهم من الذين لم ييأسوا بعد من رحمة الله ولم يدعوا عباده من دونه فانظروا هل أجاب الله دُعاءهم؟ وقال الله تعالى:
    {وَبَيْنَهُمَا حِجَابٌ وَعَلَى الْأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلًّا بِسِيمَاهُمْ وَنَادَوْا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ ﴿٤٦﴾ وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ قَالُوا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ﴿٤٧﴾ وَنَادَىٰ أَصْحَابُ الْأَعْرَافِ رِجَالًا يَعْرِفُونَهُمْ بِسِيمَاهُمْ قَالُوا مَا أَغْنَىٰ عَنْكُمْ جَمْعُكُمْ وَمَا كُنْتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ ﴿٤٨﴾ أَهَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لَا يَنَالُهُمُ اللَّهُ بِرَحْمَةٍ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلَا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ ﴿٤٩﴾ وَنَادَىٰ أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ ﴿٥٠﴾} صدق الله العظيم [الأعراف].

    فانظروا إلى الذين دعوا ربّهم من أصحاب الأعراف مُلتمسين رحمته أن يقيهم عذاب ناره، وقالوا:
    {وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ قَالُوا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ} وذلك لأنهم مُنكرون على الكافرين من كفرهم في الدنيا بأنّ الله لم ينَل المؤمنين برحمته وأنهم على ضلالٍ مٌبينٍ. وقالوا مخاطبين الكفار: {أَهَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لَا يَنَالُهُمُ اللَّهُ بِرَحْمَةٍ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلَا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ}، وحتى إذا ذكروا رحمة ربّهم كلَّمهم الله من وراء حجابه تكليماً وقال: {ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلَا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ}، ثم انظروا إلى الكفار حتى بعد أن رأوا أصحاب الأعراف أدخلهم الله الجنة فلا يزالوا عُمياناً عن الحقّ كما كانوا في الدُنيا بل أضل سبيلاً، إذ كيف يرون أصحاب الأعراف أدخلهم الله برحمته الجنة ومن ثم نجد الكافرين لا يزالون يلتمسون الرحمة من عباد الله الصالحين؟ وقالوا: {أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ}! فهل وجد الكفار الرحمة عند العباد الذين هم أدنى رحمةً من أرحم الراحمين؟ ويا عجبي ممن يلتمسون الرحمة من العباد يائسين من رحمة أرحم الراحمين!

    ويا معشر الأنصار، لقد وعظتكم وقلت لكم قولاً بليغاً يدركه أولو الألباب ويُصدِّقون مَنْ عنده علم الكتاب ويرجون الرحمة من الله والثواب وأن ينجيهم برحمته من العذاب وأنّ لله الشفاعة جميعاً فيتشفعون برحمته من غضبه وعذابه ثمّ تغلب رحمته غضبه في نفسه فيرضى ويغفر ويرحم إنهُ عفوٌّ يحب العفو والغفران ولكن أكثر الناس لا يعلمون ومن عفوه ورحمته يائسون كما يئس الكفار من أصحاب القبور، أفلا يعلمون بأنّ الله كتب على نفسه الرحمة في الدُنيا والآخرة عهداً لعباده الذين يؤمنون برحمة ربهم؟ وقال أرحم الراحمين:
    {وَإِذَا جَاءَكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَىٰ نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} صدق الله العظيم [الأنعام:٥٤].

    وكذلك كتب الرحمة على نفسه يوم القيامة. وقال تعالى:
    {قُلْ لِمَنْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلْ لِلَّهِ كَتَبَ عَلَىٰ نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:١٢].

    ومن لا يؤمن برحمة الله ويئِس منها ويدعو عبادَه الذين هم أدنى رحمة من أرحم الراحمين فلن ينال عهد رحمته ولن يغني عنه عبادُه المٌقربون ولا يتجرأون سؤال رحمته للكافرين بل يقولون كما قال المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام:
    {إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ}
    صدق الله العظيم [المائدة:١١٨].

    فلم يتجرأ على الشفاعة بل ردّ الشفاعة لمن هو أرحم من المسيح عيسى ابن مريم بعباده وأرحم من محمد رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- بعباده وأرحم من المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني بعباده ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين، بل أرحم بعبده من الوالد بولده، وقال نوح عليه الصلاة والسلام مناجياً ربه:
    {رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الحقّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ} صدق الله العظيم [هود:٤٥].

    فهذا نوح يقول يا رب إن ابني من أهلي وأنت أحكم الحاكمين، ولكن الله بيَّن لهُ أنه ليس ابنه بل ثمرة عمل غير صالحٍ بسبب خيانة زوجته مع أحد شياطين البشر من الذين لا يلدون إلا وهم فُجّارٌ كُفّارٌ من الذين شملتهم دعوة نوح عليه الصلاة والسلام ويريد الله أن يُطهر الأرض منهم تطهيراً كشجرةٍ خبيثةٍ اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرارٍ، ولكنكم رأيتم ردَّ الله إلى نوح وكأنه صار في نفس الله شيءٌ من نوح بسبب دعوته فقال:
    {إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ} صدق الله العظيم [هود:٤٦]. فأدرك نوح بأنه صار في نفس ربِّه شيءٌ بسبب سؤاله من ربِّه لشيءٍ ليس له به علم وقال: {قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ} صدق الله العظيم [هود:٤٧].

    وأما سبب الردّ الجلف من ربّ العالمين إلى رسوله نوح وذلك لأنّ الله قد أفتاه من قبل أن يصنع السفينة بأنه لن يؤمن له من قومه إلا من قد آمن ولو لبث فيهم ألف سنةٍ أخرى وذلك لأنهم صاروا أجمعين من ذُريات الشياطين، ثم قال نوح:
    {رَبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا ﴿٢٦﴾ إِنَّكَ إِنْ تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا ﴿٢٧﴾} صدق الله العظيم [نوح]، ثم وعد الله نوحاً بالإجابة وأنه سوف يغرقهم أجمعين وعليه أن يصنع السفينة ثمّ أمره أن لا يخاطبه في الذين ظلموا إنهم مغرقون أجمعون. ولكن لماذا أوحى الله إلى رسوله بالأمر بأن لا يُخاطبه في الذين ظلموا وأنه سوف يغرقهم أجمعين فلا يذر على الأرض منهم ديّاراً واحداً إجابةً لدعوة نوح، وقال: {رَبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا ﴿٢٦﴾ إِنَّكَ إِنْ تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا}؟ ولكني أكرر وأقول لماذا يأمر الله رسوله نوحاً بالأمر أن لا يُخاطبه في الذين ظلموا برغم أنّ الهلاك إجابة لدعوة نوح على الكافرين؟ فهل تعلمون لماذا؟ وذلك لأنّه يعلم بأنّ ولده سوف يكون من المغرقين معهم وأنّ نوحاً سوف تأخذه الشفقة والرحمة بولده وسوف يُخاطب الله في شأن ولده مُخالفاً أمر ربّه الذي أوحى إليه من قبل في قوله تعالى: {وَأُوحِيَ إِلَىٰ نُوحٍ أَنَّهُ لَنْ يُؤْمِنَ مِنْ قَوْمِكَ إِلَّا مَنْ قَدْ آمَنَ فَلَا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ ﴿٣٦﴾ وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ ﴿٣٧﴾} صدق الله العظيم [هود].

    ولكن الشفقة والرحمة بولده أجبرته على مخالفة الأمر
    {وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ}، ولكنّ نوحاً خاطب ربّه في شأن ولده وفتنته الرحمة والشفقة بولده فتناسى أمر ربّه، ألا يعلم بأنّ الله هو أرحم الراحمين؟ لذلك وجدتم الردَّ من الله على نوح كان قاسياً: {فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ} ولكن نوحاً أدرك بأنّه تجاوز الحدود في شيءٍ لا يحيط به علماً وأنّ الله صار في نفسه شيءٌ من عبده ورسوله نوح عليه الصلاة والسلام بسبب تجاوزه الحدود في مسألةٍ لا يحيط بها علماً. ولأنّ نوحاً أدرك ما في نفس ربّه عليه من خلال الرد القاسي، لذلك قال: {قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ} ويدرك مدى خطابي هذا الراسخون في العلم بمعرفة ربهم، وإنما يخشى اللهَ من عباده العُلماءُ بمعرفة عظمة ربّهم فيقدّروه حقّ قدره فلا يدعون من دونه أحداً.

    والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته..
    أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــ


  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #2  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 4976   تعيين كل النص

    افتراضي رحّب بك الله وخليفته يا صاحب السعادة، والسعادة هي في رضوان الله على عباده..

    - 2 -

    رحّب بك الله وخليفته يا صاحب السعادة، والسعادة هي في رضوان الله على عباده..


    بسم الله الرحمن الرحيم، قال الله تعالى: {
    قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ (١١) وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ (١٢) قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (١٣) قُلِ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصًا لَهُ دِينِي (١٤) فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُمْ مِنْ دُونِهِ قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (١٥) لَهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِنَ النَّارِ وَمِنْ تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ يَا عِبَادِ فَاتَّقُونِ (١٦) وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَنْ يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ (١٧) الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ (١٨)} صدق الله العظيم [الزمر].

    وسلامُ الله على صاحب السعادة، ألا وإنّه لا يكون صاحب السعادة إلا السعيد بنعيم رضوان ربه، وجعلك الله من السُعداء وأولي الألباب وليس من الأشقياء أشرّ الدواب الذين لا يعقلون.

    ويا صاحب السعادة، فلولا أنك أنبت إلى ربّك وحكَّمت عقلك فتدبرت في منطق ناصر محمد اليماني وفي سُلطان علمه فإذا أنت تجد دعوة ناصر محمد اليماني مُركّزة على الدعوة إلى عبادة الله وحده لا شريك، ومن ثمّ تدبرت البصيرة التي يُحاج بها الإمام ناصر محمد اليماني فتبيَّن لك أنها ذات بصيرة جده محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؛ القرآن العظيم، وهو ذات البصيرة التي كان يحاج الناس بها محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَٰذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴿٩١﴾ وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنْذِرِينَ ﴿٩٢﴾} صدق الله العظيم [النمل].

    فقد عرفت الحقّ فالزم واستقم كما أُمرت ولا تكن من المُشركين، ثبتك الله وكافة الأنصار السابقين الأخيار الذين هداهم الله إلى تصديق المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور، فهل يهتدي إلى الحقّ إلا أولو الألباب الذين لا يحكمون على الداعية من قبل التدبر في منطقه وفي سلطان علمه بل يستمعون القول بتدبرٍ وتفكرٍ ومن ثم يتبعون أحسنه إن تبيِّن لهم أنه يقبله العقل والمنطق ولا ينبغي للحقّ أن يخالف العقل والمنطق، ولذلك قال الله تعالى:
    {فَبَشِّرْ عِبَادِ ﴿١٧﴾ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم [الزمر].

    ألا والله لا يأتي أحدٌ إلى موقع الإمام ناصر محمد اليماني باحثاً عن الحقّ ولا يريد غير الحقّ ومن ثمّ يتدبّر ويتفكّر في بيان الإمام ناصر محمد اليماني للقرآن إلا وبصّر الله قلبه وجعل الله لهُ نوراً يفرّق به بين الحقّ والباطل. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} صدق الله العظيم [العنكبوت:٦٩].

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــ



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)





  3. ترتيب المشاركة ورابطها: #3  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 4966   تعيين كل النص

    افتراضي البيعة لله.

    - 3 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    ــــــــــــــ



    البيعة لله ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، قـــال الله تعالى: { إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ } صدق الله العظيم [الفتح:١٠].

    اللهم إنّك تشهد أنّهُ من بايعني فكأنّما بايع محمداً رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم، ومن بايع محمداً رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم فكأنّما بايع الله ربّ العالمين، يدُ الله فوق أيديهم بالقدرة والنّصرة، إنّ الله لا يخلف الميعاد، ولينصرنَّ الله من ينصره.

    أخوكم الناصرُ لمحمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم الإمام ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــ





    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)





  4. ترتيب المشاركة ورابطها: #4  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 4967   تعيين كل النص

    افتراضي ربحتَ البيعة يا ابن عمر، ورضي الله عنك والمهديّ المنتظَر..

    - 4 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    ـــــــــــــــــــ



    ربحتَ البيعة يا ابن عمر، ورضي الله عنك والمهديّ المنتظَر..


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين، ثم أمّا بعد..

    يا ابن عمر المُكرم نحيطكم علماً بأنه:
    إذا كان ناصرُ محمدٍ اليماني كاذباً فعليه كذبه وليس عليك من الخزي شيءٌ، وإن كان صادقاً فقد فُزتَ فوزاً عظيماً وهداك الله صراطاً مُستقيماً.

    وقد وصل إلينا وتسلمنا النُصرة لله منك وسوف نصرفها كما يحبه الله ويرضاه، وتقبّل الله منك ومن جميع المُسلمين صالح أعمالهم وأصلح بالهم وهداهم صراطاً مُستقيماً وآتاهم من لدُنه أجراً عظيماً، والسلامُ عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته..

    أخو المُسلمين الإمام ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــ



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)





  5. ترتيب المشاركة ورابطها: #5  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 4968   تعيين كل النص

    افتراضي فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك بين الأنصار السابقين الأخيار..

    - 5 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    ـــــــــــــــــــ


    فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك بين الأنصار السابقين الأخيار..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين..

    وذلك بيني وبينك يا أبا البراء جعلك الله للإمام المهديّ المنتظَر ذُخراً، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك بين الأنصار السابقين الأخيار، فإن رأيتم ناصر محمد اليماني على الحقّ فأعينوني، وإن رأيتم ناصر محمد اليماني اعوجَّ فقوِّموني وأطيعوا أمري وشدّوا أزري فقد أشرككم الله في أمري وجعلكم وُلاتي على العالمين لا تظلِمون الناس شيئاً فتكونون أذلةً على المؤمنين تواضعاً لله إنّ الله لا يحبّ من كان مُختالاً فخوراً على الآخرين بما مكَّنه الله، وتواضعوا لله يرفعكم الله وكونوا أذلةً على المؤمنين يُحببكم الله رحماء بينكم تبتغون فضلاً من الله ورضواناً، فلا تخافوا في الله لومة لائم إذا علمتم أنّكم على الحقّ فأنتم من الذين قال الله عنهم في مُحكم كتابه العزيز:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} صدق الله العظيم [المائدة:٥٤].

    وأكرر الترحيب بوليٍّ حميمٍ من أنصار الدعوة الحقّ إلى الصراط المُستقيم مع الأنصار السابقين الأخيار صفوة البشريّة وخير البريّة أحباب الرحمن من الذين لم ينقلبوا على أعقابهم وما بدّلوا تبديلاً؛ أولئك الرجال الراسخون على الحقّ رسوخ الجبال لا يضرهم من ضلّ وليسُوا بإمعاتٍ إن صدقّ الناس صدقوا وإن كذَّب الناس كذَّبوا، كلا بل جعلهم الله من أولي الألباب الذين تفكّروا وتفكّروا وتدبّروا؛ هل يدعو الإمام ناصر محمد اليماني إلى الحقّ أم إلى باطلٍ؟ حتى إذا تبيّنوا أنه يدعو إلى كتاب الله وسنة رسوله الحقّ إلى عبادة الله وحده لا شريك له ومن ثم قالوا: "وذلك ما نبغي ونُريد".
    ومن رغب عن كتاب الله وسنة رسوله الحقّ إلا من سفِهَ نفسه وخاض مع الخائضين بلا تدبّرٍ وبلا تفكّرٍ؛ أولئك قوم لا يعقلون، ولا يقول لكم الإمام ناصر محمد اليماني اِتّبعوني الاتِّباع الأعمى بل تدبّروا وتفكروا من قبل التصديق والاتباع حتى يتبين لكم أنّه الحقّ من ربّكم وما بعد الحقّ إلا الضلال، وعليكم صلواتٌ من ربّكم ورحمته لأنكم من أولي الألباب الذين تدبّروا وتفكّروا ثمّ قرروا اتّباع الحقّ من ربّهم؛ أولئك هم أولو الألباب أهل التفكر والتدبر من الذين قال الله عنهم:
    {كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ} صدق الله العظيم [ص:٢٩]. والصلاةُ والسلامُ على كافة الأنبياء والمُرسلين وآلهم الطيبين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين..

    أخوكم خليفة الله عليكم الذليل بين يديكم الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني.
    ــــــــــــــــــ



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)





  6. ترتيب المشاركة ورابطها: #6  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 4969   تعيين كل النص

    افتراضي وسلامٌ على الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار..

    English فارسى Español Deutsh Italiano Melayu Türk Français
    - 6 -

    وسلامٌ على الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار..


    بسم الله الرحمن الرحيم
    {إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَىٰ نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا} صدق الله العظيم [الفتح:١٠].

    يا معشر الأنصار السابقين الأخيار، لا ينبغي لكم النصرة ما لم تجدوا بأنّ ناصرَ مُحمدٍ اليماني هو حقاً ناصرٌ لمحمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ومُعتصمٌ بكتاب الله وسنة رسوله الحقّ التي لا تُخالف لمُحكم القرآن العظيم، فإن حكمتُ بما أنزل الله فأطيعوا أمري وإن حكمت بغير ما أنزل الله فلا طاعة لي عليكم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ} صدق الله العظيم [المائدة:٤٤].
    {وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ} صدق الله العظيم [المائدة:٤٧].
    {وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ} صدق الله العظيم [المائدة:٤٥].

    وسلامٌ على الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور صفوة البشريّة وخير البريّة، وسوف يطهّرهم الله تطهيراً فيُذهب الرجس عنهم ويغفر لهم جميع ذنوبهم وينزلهم مُنزلاً كريماً ويهديهم صراطاً مُستقيماً إنّ ربّي غفورٌ رحيمٌ، وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..

    وإنما المُبايعة الشاملة عند البيت العتيق ولكن قِسْم البيعة في موقعي جعلناه تكريماً للأنصار السابقين الأخيار من الذين صدَّقوا بالبيان الحقّ للقرآن العظيم من قبل أن يروا العذاب الأليم فلا يستوون مثلاً من الذين آمنوا وصدقوا ونصروا من قبل آية العذاب ومن الذين آمنوا وصدقوا من بعد ذلك، وربي وسع كُل شيءٍ رحمةً وعلماً؛ أرجو منه أن يُدخل المُسلمين في رحمته ويهدي الناس أجمعين إلى الصراط المُستقيم ولو يشاء الله لهدى الناس جميعاً، وسع ربي كُل شيءٍ رحمةً وعلماً.

    أخوكم في دين الله الذليل عليكم العزيز على الكافرين الإمام ناصر محمد مسعد ناصر اليماني.
    ــــــــــــــــــــ



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)





  7. ترتيب المشاركة ورابطها: #7  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 4970   تعيين كل النص

    افتراضي بارك الله فيكم وتقبل الله بيعتكم وإنما بايعتم الله..

    - 7 -

    بارك الله فيكم وتقبَّل الله بيعتكم وإنما بايعتم الله..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين، وبعد..

    بارك الله فيكم وتقبل الله بَيعتكم وإنما بايعتم الله يا جُزيئات كَبِدِ الإمام المهدي أحبابي وأنصاري أحبّ الناس إلى نفسي وأحبّ الناس إلى الله ورسوله؛ الذين تدبَّروا دعوتي فوجدوا أنّ ناصر محمد اليماني يدعو الناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له وأن لا يشركوا بالله شيئاً، وقالوا: "ماذا نبغي فهذا ما جاء به جميع الأنبياء والمُرسلون؟ وهذا هو الأهم أنه يدعو إلى عبادة الله وحده لا شريك له، وذلك ما نبغي. وإنما جاء ناصر محمد اليماني ناصراً لما يدعو إليه كافة المُرسلين وناصراً لدعوتهم بالحقِّ ويتمّ الله بعبده نوره ولو كره المُجرمون ظهوره فكيف نكذّب بدعوة الحقّ؟". أولئك هم أولو الألباب من هذه الأمّة ممن أظهرهم الله على هذا النبأ العظيم في الإنترنت العالميّة. شرح الله صدوركم، وغفر الله ذنوبكم، وطهّركم الله تطهيراً وتقبّل الله بيعتكم، وإنما بايعتم الله عن ظهر الغيب وهو معكم أينما كنتم بعلمه ويسمعكم ويراكم؛ نِعْمَ المولى ونعم النصير الرحمن على العرش استوى يعلمُ ما يلجُ في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها، سُبحانه وتعالى علوَّاً كبيراً!

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــ



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)





  8. ترتيب المشاركة ورابطها: #8  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 4971   تعيين كل النص

    افتراضي رحَّب بك الله وخليفته يا سند الإمام المهدي..

    - 8 -

    رحَّب بك الله وخليفته يا سند الإمام المهدي..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء محمد رسول الله وآله الأطهار والتابعين للحقّ إلى يوم الدين، وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..

    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار، تدبَّروا دعوة هذا الرجل الكريم إلى ربّه وقال:
    اللهم اشغلنا بما خلقتنا له ولا تشغلنا بما خلقته لنا
    اِنتهى الاقتباس

    ومن ثمّ تعلمون عقلية هذا الرجل ذو البصيرة والفُرقان، وهكذا نريد من كافة عباد الله أن ينيبوا إلى ربّهم بهذا الدعاء المبارك الذي دعا به هذا الرجل المُبصر:
    اللهم اشغلنا بما خلقتنا له ولا تشغلنا بما خلقته لنا
    اِنتهى اقتباس الدعاء، وأقول أي وربي ما خلقكم الله من أجل الحياة الدُنيا وزينتها ولا من أجل جنة النّعيم والحور العين، بل أفتاكم الله في محكم كتابه أنه لم يخلقكم إلا لتعبدوا نعيم رضوان نفس الله عليكم، ولذلك بيّن الله لكم الحكمة الحقّ من خلقكم وجعل هذه الفتوى في مُحكم كتابه يفقهها عالمكم وجاهلكم في قول الله تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} صدق الله العظيم [الذاريات:٥٦].

    ولذلك ابتعث الله إلى الناس أنبياءَه ورسلَه ليدعوهم إلى عبادة الله لتحقيق الحكمة من خلقهم، وقال الله تعالى:
    {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ} صدق الله العظيم [الأنبياء:٢٥]. وكذلك الإمام المهدي الحقّ من ربّكم يدعوكم لتحقيق الحكمة من خلقكم لعلكم تتقون، فرحبوا يا معشر الأنصار بهذا الرجل، وأقسمُ بالله العظيم أنه لمن أحباب ربّ العالمين.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــ



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)





  9. ترتيب المشاركة ورابطها: #9  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 4972   تعيين كل النص

    افتراضي بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ..

    English فارسى Español Deutsh Italiano Melayu Türk Français


    - 9 -


    بِسْـــــمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيـــــمِ
    قال الله تعالى:
    {إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَىٰ نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا} صدق الله العظيم [الفتح:١٠].


    وقال الله تعالى:
    {مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا} صدق الله العظيم[الأحزاب:٢٣].

    وقال الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النبيّ إِذَا جَاءَكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَىٰ أَنْ لَا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا وَلَا يَسْرِقْنَ وَلَا يَزْنِينَ وَلَا يَقْتُلْنَ أَوْلَادَهُنَّ وَلَا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ وَلَا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} صدق الله العظيم [الممتحنة:١٢].

    اللهم عبدك يدعوك بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك أن تثبِّت كافة المُبايعين لعبدك من المُسلمين على أن لا يشركون بالله شيئاً ولا يسرقون ولا يزنون ولا يقتلون النفس التي حرّم الله إلا بالحقِّ ولا يعصون في معروفٍ ذكرهم والأنثى في عصر بعث المهديّ المنتظَر كما ثبَّتَّ المبايعين لنبيك في أول هذا الأمر برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم واهدِ جميع المسلمين إلى صراط نعيم رضوانك ربّي لتحقيق الهدف الذي خلقتهم من أجله،
    اللهم فلا تشغلهم بما خلقته من أجلهم وأنت أرحم بعبادك من عبدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــ




    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)





  10. ترتيب المشاركة ورابطها: #10  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 4973   تعيين كل النص

    افتراضي رحَّب بك الله وخليفته وكافة الأنصار يا ابن عبد الله القحطاني..

    - 10 -

    رحَّب بك الله وخليفته وكافة الأنصار يا ابن عبد الله القحطاني..


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..

    قال الله تعالى:
    {فَبَشِّرْ عِبَادِ ﴿١٧﴾ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم [الزمر].

    وسلامُ الله على ابن عبد الله القحطاني الذي أفتى أنّه لم يتبع الاتِّباع الأعمى ولم يحكم على ناصر محمد اليماني بغير علمٍ؛ بل تدَبَّرَ وتفَكّرَ في بيان ناصر محمد اليماني للقرآن فوجده يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ، ثم قال كمثل قول قومٍ مؤمنين من قبل؛ وقال الله تعالى:
    {وَمَا لَنَا أَلَّا نَتَوَكَّلَ عَلَى اللَّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَىٰ مَا آذَيْتُمُونَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ} صدق الله العظيم [ابراهيم:١٢].

    واعلم أيها المُبايع الكريم ابن عبد الله القحطاني إنما يدك ويد الإمام المهدي في يد الله فنحن مبايعون لله على أن لا نشرك به شيئاً ولا نسرق ولا نزني ولا نقتل النفس التي حرَّم الله إلا بالحقِّ وكذلك المبايعة لإِماء الله، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النبيّ إِذَا جَاءَكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَىٰ أَنْ لَا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا وَلَا يَسْرِقْنَ وَلَا يَزْنِينَ وَلَا يَقْتُلْنَ أَوْلَادَهُنَّ وَلَا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ وَلَا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} صدق الله العظيم [الممتحنة:١٢].

    اللهم اغفر لأحباب قلبي في حبّك ربّي جميعاً ذكرهم والأنثى وثبِّتهم وعبدك على الصراط المستقيم، ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمةً إنك أنت الوهاب، اللهم واكفِنا شرَّ العذاب الأليم في اليوم العقيم وثبتنا على الصراط المستقيم برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم واغفر لجميع المسلمين ولو لم يصدقوا بأمري فإنهم لا يعلمون أنّي الإمام المهدي الحقّ من ربّهم، اللهم فارفق بهم ربّي ولا تغضب عليهم ولا تُؤذِهم بسبب عبدك لأنّهم لم يتّبعوه وهو يدعو إلى سبيل نعيم رضوانك، اللهم إنّه بسبب مكر الشياطين في كل عصرٍ يبعث لهم مهديّاً منتظراً حتى غدا بعثُ الله الإمام المهدي الحقّ من ربّهم فلا يفرقون بين الحمير والبعير فيظنون أنّه ليس إلا كمثل الذين خلوا من قبله، اللهم اكفِهم شر ومكر شياطين الجنّ والإنس وبصِّرهم بالحقِّ من ربّهم واجعل البيان الحقّ للقرآن نوراً لقلوبهم وشفاءً لصدورهم وصلاحاً لبالهم فلا يتدبرونه إلا وسالت أعينهم مما عرفوا من الحقّ برحمتك يا أرحم الراحمين إنك أرحم بهم من عبدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــ



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)





صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •