بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 2 من 30 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 294

الموضوع: دعوة

  1. الترتيب #11 الرقم والرابط: 99619 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    55

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ZOOOM مشاهدة المشاركة
    أرى هنا أنك ساويت نفسك بالأنبياء والرسل .... ولكن لا مانع فكثير غيرك فعلها وما أحمد الحسن الدجال عنك ببعيد ... الأمر الأخر أليس التكذيب بشخص المهدي هو تكذيب بما يزعم أنه جاء به ؟؟


    أما سؤالي فلم يجيب عليه أحد هل الأيمان بالمهدي أصل من أصول الدين ؟؟

    أعني هل هو كصلاة والزكاة والحج وغيرها أم لا
    سلام لله عليك

    فتدبر يا أخى البيان الذى وضعته لك فهو فيه ما تبحث عنه ولك الجواب

    هل اتباع المهدي ركن من أركان الدين، وما هو الدليل من كتاب الله؟

    جــ 1 - ويا أيها الباحث عن الحق، بل أساس الدين وكل الدين والأمر المفروض عليكم من رب العالمين هو أن تتبعوا كتاب الله القرآن العظيم وسنة رسوله الحق ولن يعذبكم الله بسبب كفركم بشخص الإمام المهدي ولا جميع الأنبياء والمرسلين، بل سبب تعذيب الله لعباده هو بسبب كفرهم بآيات الكتاب المحكمات وعدم اتباع ما أنزل الله حتى إذا أقيمت الحجة عليهم ولم يتبعوا الحق من ربهم ومن ثم يحق الله عليهم العذاب بعد أن أقيمت الحجة عليهم بتلاوة آيات الله في محكم كتابه وأعرضوا عنها أولئك يعذبهم الله بسبب إقامة الحجة عليهم. وقال الله تعالى:
    {تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ ﴿104﴾أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ فَكُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ ﴿105﴾ قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ ﴿106﴾ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ ﴿107﴾}
    صدق الله العظيم [المؤمنون]

    إذا سبب تعذيبهم من ربهم هو ليس بسبب تكذيبهم بشخصيات المرسلين بل كذبوا بما جاء به رسل ربهم وأصبح تكذيبهم هو بآيات الله وعدم الاتباع لآياته في محكم كتابه، ولذلك يعذبهم الله بسبب اعراضهم عن اتّباع الآيات البيّنات في محكم كتاب الله. وقال الله تعالى:
    {قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ}
    صدق الله العظيم [الأنعام:33]

    وكذلك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فلن يعذب الله المعرضين إلا بسبب أن الإمام المهدي يدعوهم إلى اتباع محكم كتاب الله القرآن العظيم وإلى الكفر بما جاء مخالفاً لمحكم كتاب الله القرآن العظيم المحفوظ من التحريف كونه حبل الله المتين من اعتصم بمحكمه هُديَ إلى صراطٍ مستقيم، وآيات الله هي حجة الله على المعرضين من الناس وذلك بيني وبينكم..

  2. الترتيب #12 الرقم والرابط: 99620 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    55

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ZOOOM مشاهدة المشاركة
    أرى هنا أنك ساويت نفسك بالأنبياء والرسل .... ولكن لا مانع فكثير غيرك فعلها وما أحمد الحسن الدجال عنك ببعيد ... الأمر الأخر أليس التكذيب بشخص المهدي هو تكذيب بما يزعم أنه جاء به ؟؟


    أما سؤالي فلم يجيب عليه أحد هل الأيمان بالمهدي أصل من أصول الدين ؟؟

    أعني هل هو كصلاة والزكاة والحج وغيرها أم لا
    ليست إقامة الحجّة بسب والشّتم؛ بل بالبرهان الحقّ من محكم الكتاب بسلطان العلم المُهيمن بالحقّ !!

  3. الترتيب #13 الرقم والرابط: 99622 أدوات الاقتباس نسخ النص
    محب النعيم الاعظم زائر

    افتراضي

    اسمع واعقل ايه الضيف الكريم وانت قد دست بساط المهدي المنتظر الحق من ربك والله على ذلك من الشاهدين فتاذب بالكلام فالامام المهدي لا يخاف من الحوار المباشر بالصوت ولكنه متزم بامر الله له ان يحاور كتابه واما البالتوك التي من يدخلها ويدعو الى حق لا يلقى الا المسبات فهذه تركناها لك ولامثالك واهلا بك في طاولة الحوار فضع اسالتك واقرا لللامام اولا لكي تعرف اين نقاط القوة ونقاط الضعف ان وجدت نقاط الضعف وهي ليست موجوده والحمد لله لكي تبدا الحوار من قاعدة راسخة متمكنه عشاك تفلح بحوار اعلم الخلق المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عليه الصلاة والسلام وقيم الامام عليك الحجة من كتاب الله حتى تسلم للحق تسليما او تستكبر وتاخذك العزة بالاثم وتخسر خسرانا مبينا وسلام قولا من رب رحيم ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    اخوكم محب النعيم الاعظم

  4. الترتيب #14 الرقم والرابط: 99623 أدوات الاقتباس نسخ النص
    محب النعيم الاعظم زائر

    افتراضي

    الايمان بالائمة وتصديقهم هو اصل من اصول الدين لان من يكذب اماما اختاره الله ليبين للناس الحق من الباطل في القران ويدعوهم الى القران الكريم هو كفر بالقران العظيم
    فمثال من كفر بنبوة محمد فهو قد كفر بايات الله بالقران لان محمد عليه الصلاة والسلام يدعو الى القران وكذلك المهدي يدعوكم الى ما دعاكم جده محمد صلى الله عليه واله وسسلم الى القران العظيم
    فمن كفر بالداعي يكون قد كفر بما يدعو اليه وبهذا يكون التصديق بالامام المهدي هو اصل من اصول الدين شئت ام ابيت فالحكم لله وهو اسرع الحاسبين

  5. الترتيب #15 الرقم والرابط: 99627 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    105

    افتراضي

    رجل المنبر
    قد قرأت البيان ولم أرى فيهم جواب على سؤالي ... أما السب والشتم فأنها لم تصدر مني يا صديقي العزيز


    محب النعيم الاعظم
    أنا محترم يا صديقي ولا أحتاج لك لتعلمني بارك الله فيك .... أما الأمر الأخر أنت تقول أن الله أمره بالمحاورة الكتابية أو هكذا فهمت أنا من كلامك فهل فهمي صحيح أم به أعوجاج ؟؟

    إن كان الأمامة أصل من أصول الدين إذاً فالنثبت الإمامة أولاً ثم نتطرق للمهدي نثبت العرش ثم ننقش ما رأيك يا صديقي ؟؟

    ونصيحتي لك هدئ من روعك قليلاً

  6. الترتيب #16 الرقم والرابط: 99630 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    55

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)
    اللهم صلي على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار من الشرك وسلم وعلى التابعين بإحسان وأمنن وأكرم ثم أما بعد :
    ولسوف نبدأ موضوعنا الأول هو البحث في محكم كتاب الله عن من يختص أن يصطفي خليفة الله فهل يحق لعباد الله أجمعين التدخل في شأن إصطفاء خليفة الله أم أن ليس لهم من الأمر شيئاً بل الله أعلم من يصطفي ويختار وعباده لا يعلمون فلا علم لهم إلا بما علمهم الحكيم العليم وقال الله تعالى { إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِن طِينٍ{71} فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ{72} فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ{73} إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ{74} قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ{75} قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ{76} قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ{77} وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ{78} قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ{79} قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ{80} إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ{81} قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ{82} إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ{83} قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ{84} لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكَ وَمِمَّن تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ {85} صدق الله العظيم
    إذا" إصطفاء خليفة الله شأن يختص به الله من دون عباده أجمعين وأمرهم الله أن يطيعوا خليفة ربهم سجودا" لأمر الله وقال الله تعالى{ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً }صدق الله العظيم
    إذا" الله لم يأخذ رأي ملائكته المُقربين في شأن إصطفاء خليفته لأن ليس لهم من الأمر شيء بل الله من يصطفي خليفته فيأمرهم أن يقعوا له ساجدين تصديقاً لقول الله تعالى{ إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِن طِينٍ{71} فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ }صدق الله العظيم
    ولكن الملائكة بادئ الأمر ومن قبل أن يخلق الله آدم أخذتهم الغيرة على أنفسهم بغير الحق ويرون أنهم أحق أن يصطفي الله خليفته منهم فهم يسبحون بحمد ربهم ويقدسون له ولذلك يرون أنهم هم الأحق بأن يكون خليفة الله منهم الذي سوف يجعله خليفته على الملائكة والجن والإنس فيرون أنهم أحق بالخلافة من عبيده الآخرين وأنهم أحق بهذا الشرف العظيم أن يصطفي الله خليفته منهم و احتجوا ولذلك قالوا (وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ) وقال الله تعالى ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ")صدق الله العظيم
    ولم يرضى الله بقول ملائكته نظراً لجهلهم بحقيقة إسم الله الأعظم فجعلوا العبادة للرب بالمُقابل أن يُكرمهم فيصطفي خليفته على الملكوت منهم ويرون أنهم الأحق بذلك من بين أجناس خلقه وقالوا بألسنتهم ما ليس في قلوبهم أن الخليفة من غيرهم سوف يفسد في الأرض ويسفك الدماء (قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ")صدق الله العظيم
    فلم يرضي الله قولهم وأسر الله ذلك في نفسه و اكتفى بالرد عليهم بقوله تعالى ( قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ")صدق الله العظيم
    بمعنى أنهم ليسوا بأعلم من ربهم فقد تجاوزوا حدودهم فيما لا يحق لهم وليس لهم من الأمر شيء و أسر الله ذلك في نفسه ولم يبديه لهم حتى خلق الله خليفته آدم فاصطفاه ثم زاده بسطة في العلم على ملائكته ليجعل الله البسطة في العلم هو بُرهان الخلافة والإمامة في كُل زمان ومكان فليس عبيده أعلم من الله حتى يصطفوا خليفته من دونه سبحانه وتعالى علوا" كبيراً وقال الله تعالى (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ (31) وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (32) قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (33) قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (34) وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ (35)صدق الله العظيم
    ولم يتبين للملائكة أنهم تجاوزوا حدهم فيما لا يحق لهم وليس لهم من الأمر شيئاً بل الأمر لله يصطفي خليفته من بين عباده فلا ينبغي لعبيده أن يصطفوا خليفة الله من دونه فليس هم من يقسمون رحمة الله وليس هم أعلمُ من الله سبحانه وتعالى علواً كبيرا" ولم يعلم ملائكة الرحمن المُقربون أنهم تجاوزوا حدودهم في حق ربهم إلا حين خلق الله آدم ثم زاده بسطة في العلم عليهم جميعاً و قال الله تعالى لملائكته (أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (32)صدق الله العظيم
    لا إله إلا الله وحده لا شريك له الذي لا يخطئ وعبيده جميعهم خطاؤون فكيف أن ملائكة الرحمن بسبب خطئهم في التدخل فيما لا يحق لهم التدخل فيه وإعتراضهم على قرار ربهم وكأنهم أعلم من الله سُبحانه وتعالى علوا" كبيراً ولذلك لم يعودوا من الصادقين حتى يتوبوا إلى الله متابا" فيسبحوه بالحق و أنهُ هو العليم الحكيم وأن لا علم لهم إلا ماعلمهم الله سبحانه ولذلك تجدوا رب العالمين قال لملائكته إنكم لكاذبون أنكم أعلم من الله ربكم العليم الحكيم ولذلك قال الله لملائكته (أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (32)صدق الله العظيم
    وهُنا أدرك الملائكه أنهم تجاوزوا حدودهم في حق ربهم سبحانه وأدركوا أن ربهم لم يعد راضي في نفسه عليهم وعلموا بخطئهم وأنهم لم يكونوا أعلم من الله سبحانه ولذلك أنابوا إلى ربهم فسبحوا و قالوا ((قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (33)صدق الله العظيم
    ومن ثم أراد الله أن يعلم ملائكته المُقربين والجن والإنس ما هو البرهان من الرحمن لمن إصطفاه الله خليفته عليهم أنه يزيده بسطة في العلم عليهم ليجعل الله ذلك برهان الخلافة في الأرض في كُل زمان ومكان إلى يوم الدين وقال الله تعالى (وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (32) قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (33) قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (34) وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ (35)صدق الله العظيم
    (( قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ (13)) فانظروا لأمر الله إلى عباده بالسجود لخليفته ولذلك قال الله تعالى (قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ (13)) وبما أن إبليس أبى أن يطيع خليفة الله الذي اصطفاه الله خليفته في الأرض لعنه الله بكفره وقال (قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ {34} وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ {35}قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ {36}قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ {37}إِلَى يَومِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ {38}قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ {39}إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ {40}قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ {41}إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلاَّ مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ {42}وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ {43}لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ {44}صدق الله العظيم

    فانظروا لقول إبليس (قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي ) ومن ثم نأتي لقول الله تعالى (وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا )صدق الله العظيم
    والسؤال فلماذا أغوى الله إبليس والجواب لأنه يرى أنه أحق بالخلافة من آدم عليه الصلاة والسلام وغضب من ربه لماذا يُكرم آدم فيجعله خليفته على الجن والملائكة ويرى أنه أحق بالخلافة منه كونه مخلوق من نار و آدم مخلوق من طين ولكنه ليس بأعلمُ من ربه وبسبب تكبره بغير الحق أغوى الله قلبه فانظر لسبب إغواء قلب إبليس من غير ظلم وقال الله تعالى { وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا * قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا * قَالَ اذْهَبْ فَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَاؤُكُمْ جَزَاءً مَوْفُورًا * وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا * إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلًا } صدق الله العظيم
    والسؤال الذي يوجهه المهدي المُنتظر إلى معشر الشيعة الإثني عشر ومعشر السنة والجماعة فإذا كان لا يحق لملائكة الرحمن المُقربين ولا الجن التدخل في شأن إصطفاء خليفة الله في الأرض من دونه فكيف يحق للشيعة الإثني عشر وأهل السنة والجماعة أن يصطفوا خليفة الله المهدي المنتظر من دونه أفلا تتقون وها هو قد جاء عصر المهدي المنتظر وقدره المقدور في الكتاب المسطور فاصطفاه الله خليفته في الأرض فأيده ببرهان الخلافة والقيادة فزاده عليهم بسطة في العلم فجعله هو المُهيمن عليهم بسلطان العلم من محكم الكتاب القرآن العظيم فإذا الشيعة الإثني عشر يقولون بل أنت كذاب أشر مالم تكون الإمام محمد ابن الحسن العسكري خليفة الله المهدي المنتظر ثم يرد عليهم المهدي المنتظر فينطق بقول الله ( سُبْحَانَهُ هُوَ الْغَنِيُّ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ إِنْ عِنْدَكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ بِهَذَا أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (68) قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ (69) صدق الله العظيم
    ((قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ ))صدق الله العظيم

    أم تظنون البرهان هو من عند أنفسكم بخزعبلاتكم ورواياتكم من عند أنفسكم هيهات هيهات بل شرط البرهان أن يأتي من عند الرحمن تصديقاً لقول الله تعالى{ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِي وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فهم معرضون} صدق الله العظيم
    أفلا تعلمون أن القرآن العظيم هو البرهان الحق من رب العالمين إلى الناس أجمعين حبل الله ذي العروة الوثقى من اعتصم به فقد اهتدى إلى الصراط المُستقيم وقال الله تعالى (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا * فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا )صدق الله العظيم
    فكيف بك يا أرض الحُسين تُريد من المهدي المنتظر أن يضع كتاب الله القرآن العظيم جانباً فأتخذه مهجورا" فأحاجكم بخزعبلاتكم ، و إفككم المُبين في جميع ما خالف لناموس البرهان من الرحمن القرآن العظيم ! أفلا تعلمون أن الله هو من يصطفي خليفته ولا يحق للأنبياء التدخل في شأن إصطفاء خليفة الرب سبحانه بل الله هو من يصطفي خليفته عليكم فيزيده بسطة في العلم عليكم ليكون برهان من الرحمن أنه خليفة الله عليكم واصطفاه الله إماما" لكم فلا ينبغي للأنبياء أن يصطفوا الأئمة من دون الله بل الأمر لله وحده لا شريك له فانظروا إلى إمام بني إسرائيل طالوت عليه الصلاة والسلام فهل اصطفاه نبيه عليهم من دون الله وقال الله تعالى (وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ )صدق الله العظيم
    إذا" الأنبياء لا يحق لهم أن يصطفوا الأئمة للناس من دون الله فكيف يحق لكم يامعشر الشيعة والسنة والجماعة أن تصطفوا خليفة الله من دونه وأنتم تعتقدون جميعاً أن المهدي المنتظر حق خليفة الله في الأرض فكيف يحق لكم أن تصطفوا خليفة الله من دونه مالم يصطفيه الله عليكم فيزيده بسطة في العلم عليكم أجمعين بكتاب الله وليس بخزعبلاتكم التي أنتم بها معتصمون وهي مُخالفة لناموس الخلافة في كتاب الله ومن ثم تزعمون أنكم بهذا القرآن العظيم مؤمنون وإنكم لكاذبون وهو الحق من ربكم ولكنكم للحق كارهون يامعشر الشيعة والسنة والجماعة وأقسمُ بالله الواحد القهار الذي يُدرك الأبصار ولا تُدركه الأبصار إن لم تتبعوا كتاب الله الذكر من قبل أن يسبق الليل النهار ليظهرني الله عليكم بعذاب شديد يبيض من هوله الشعر وتبلغ من فزعه القلوب الحناجر في ليلة وأنتم صاغرون يامعشر المُعرضين عن الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فإني أشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني المهدي المُنتظر المُعتصم بكتاب الله القرآن العظيم حبل الله ذي العروة الوثقى لا انفصام لها ولا تبديل لكلمات الله ولا تحريف وأنتم مُعتصمون بروايات الطاغوت التي تأتي مُخالفة لمحكم كتاب الله فمثلكم كمثل المعتصم بخيط من بيوت العنكبوت يامن يعتصمون بروايات الطاغوت التي جاءت من عند غير الله ولذلك تجدون بينها وبين محكم القرآن العظيم إختلافاً كثيرا" وأنا المهدي المنتظر أعلن التحدي بالإحتكام إلى كتاب الله الذكر المحفوظ من تحريف شياطين البشر لكافة الشيعة الإثني عشر وأهل السنة والجماعة وكافة الذين فرقوا دينهم شيعاً وكُل حزب بما لديهم فرحون أدعوهم جميعاً للإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فأحكم بينهم في جميع ما كانوا فيه يختلفون فأستنبط لهم حكم الله بالحق بينهم من محكم كتاب القرآن العظيم وما خالف لمحكم كتاب الله من رواياتكم وخُزعبلاتكم فسوف أفركها فركاً بنعل قدمي وأنسفها بمحكم كتاب الله القرآن العظيم نسفاً فنجعلها بإذن الله كرماد اشتدت به الريح في يوم عاصف أفغير الله أبتغي حكماً وهو أنزل إليكم الكتاب مُفصلاً هيهات هيهات أيها الجاهلون ويامعشر المسلمين والنصارى واليهود أني أدعوكم إلى الإحتكام إلى كتاب الله فيما كُنتم فيه تختلفون أفلا تعلمون أن الله قد جعل القرآن العظيم هو المُرجع والمُهيمن على التوراة والإنجيل والسنة النبوية ولذلك أدعوكم إلى الإحتكام إلى كتاب الله ليحكم بينكم الله فيما كُنتم فيه تختلفون وما على المهدي المنتظر إلا أن يأتيكم بحكم الله من محكم القرآن العظيم كما آتيناكم بالحكم في شأن خليفة الله أنه يختص باختياره من بين العبيد الرب المعبود وأمركم أن تطيعوا خليفته المهدي المنتظر إذا وجدتم أن الله حقاً قد زاده بسطة في العلم عليكم جميعاً وهيمن عليكم بحكم الله من القرآن العظيم أفلا تخشون يامعشر الشيعة والسنة والجماعة الذين رفضوا طاعة المهدي المنتظر خليفة الله المصطفى أن يلعنكم الله كما لعن إبليس الذي أبى و استكبر عن أمر ربه فقد جاء أمر الله بالحق وجاء عصر المهدي المنتظر ولعنة الله على ناصر محمد اليماني إن لم يكن المهدي المنتظر قد اصطفاه الله رب العالمين أو اللعنة على من أبى و استكبر وأعرض عن داعي الإحتكام إلى الذكر القرآن العظيم وهيهات هيهات أن أعتصم بغير حبل الله فأخالف أمر الله في محكم كتابه العظيم في قول الله تعالى (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا )صدق الله العظيم
    أفلا تعلمون ماهو حبل الله الذي أمركم الله بالإعتصام به وبالكُفر بما خالفه ألا وإنه نور الله القرآن العظيم من اعتصم بمحكمه نجا و اهتدى إلى صراط مُستقيم وقال الله تعالى (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا )صدق الله العظيم
    ويا أرض الحسين لقد أغضبني منك كثيراً قولك بما يلي (( أما بعد هذه الصفحة لمن يريد النقاش البناء وأرجو أن لانذكر أي سوره قرآنية تستشهد بها وذلك الا من بعد الإيمان بقضيتكم يكون الإستشهاد بهذه الآيات لكون أن كلا منا سيؤول القرآن الى ما تشتهيه نفسه ، أولا" اثبات أحقيتكم ومن ثم الإستشهاد بآيات القرآن الكريم )) إنتهى
    فأي نقاش بناء وأنت تريد أن يخلو من سلطان العلم من كتاب الله القرآن العظيم فقرارك مردود عليك فكيف يستطيع المهدي المنتظر أن يقيم الحجة عليكم بالحق فيخرس ألسنتكم بمنطق كتاب الله القرآن العظيم مالم يحاجكم بذات بصيرة جده القرآان العظيم بآيات الكتاب البينات المحكمات هُن أم الكتاب آيات بينات لعالمكم وجاهلكم لا يزغُ عم جاء فيهن إلا من كان في قلبه زيغُ عن الحق في محكم كتاب الله القرآن العظيم أم تريد المهدي المنتظر أن يتبع خزعبلاتكم ولذلك لا يعجبك الإحتكام إلى كتاب الله !! إذا" لأشركت بالله ثم تجعلوني آخر ساجد على تراب الحُسين !! فلستم على شيء يامعشر الشيعة والسنة حتى تقيموا كتاب الله القرآن العظيم فما أشبهكم بالنصارى واليهود يامعشر الشيعة والسنة والجماعة وقال الله تعالى (وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ )صدق الله العظيم
    فهل تدرون ما يقصد الله بقوله تعالى (وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ ) أي وهم يؤمنون بكتاب الله التوراة والإنجيل ويتلونها ويؤمنون بها ولكنهم لا يقيمون لا التوراة ولا الإنجيل ولذلك فهم ليسوا على شيء لا اليهود ولا النصارى وقال الله تعالى (قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّىَ تُقِيمُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ )صدق الله العظيم
    وكذلك أنتم يامعشر الشيعة والسنة والجماعة لستم على شيء كلكم حتى تقيموا هذا القرآن العظيم الذي أدعوكم إلى الإحتكام إلى محكمه إن كنتم به مؤمنين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ..
    خليفة الله المُصطفى الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

  7. الترتيب #17 الرقم والرابط: 99631 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    105

    افتراضي

    سوف أعود لقراءة البيان ولكن يا صديقي أرجو أن نتحاور حوار العقلاء بدون نسخ ولصق فلا يستوي الحوار بأن تنقل كلام غيرك .. دعنا نتحرر قليلاً من النسخ واللصق أرجوك

  8. الترتيب #18 الرقم والرابط: 99632 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    100

    افتراضي



    ماهي أدلتك على أنّك إمامٌ ؟
    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على مُحمد وآله الطيبين الطاهرين والتّابعين للحقّ إلى يوم الدين، وبعد..


    ســـ 1 :السؤال الأول ماذا يعني لك إمام؟

    جـــ 1 : أخي الكريم جعلني الله إماماً للمُتقين أدعو إلى الله على بصيرةٍ منه كتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ، وجعلني الله للمُتقين إماماً. تصديقاً لقول الله تعالى:{وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا} صدق الله العظيم [الفرقان:٧٤]

    ســـ 2 :ماهي أدلتك على أنّك إمامٌ ؟

    جـــ 2 : أدلتي على أنّ الله جعلني للناس إماماً أن زادني بسطةً في العلم على كافة علماء الأمّة فلا يُجادلني عالم من القرآن إلا أقمت عليه الحجّة من مُحكم القرآن حتى يُسلّم تسليماً، وبسطة العلم جعلها الله بُرهان الخلافة من أول خليفة آدم إلى خاتم خُلفاء الله أجمعين الإمام المهدي الحقّ من ربّ العالمين، وبما أن الله اصطفى آدمً خليفة في الأرض ولذلك زاده بسطةً في العلم على الملائكة الذين كانت لهم نظرةً أخرى في اصطفاء آدم، ومن ثم أقام الله عليهم الحجّة فعلّم آدم الأسماء كُلها ثم قال لملائكته:{فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأسماء هَٰؤُلَاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣١﴾ قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا ۖ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴿٣٢﴾ قَالَ يَا آدم أَنْبِئْهُمْ بِأسمائهم} صدق الله العظيم [البقرة ]

    وهنا ثبتت خلافة آدم فإنّ الله زاده بسطةً في العلم على الملائكة أجمعين ليجعل الله ذلك بُرهان الخلافة والمُلك، والله هو مالك الملك يؤتي مُلكه من يشاء ولا يحقّ للملائكة والا للجنّ ولا للإنس إلا السمع والطاعة لخليفة ربّهم، ولا يجوز لأحدٍ أن يختار خليفة الله من دونه حتى ولو كان من الأنبياء فلا يجوز له لأن الذي يختصّ باصطفاء خليفة الله هو مالك المُلك الذي يؤتي ملكه من يشاء، وانظر لطالوت خليفة الله في بني إسرائيل فإنّ نبيهم ليس هو من اختاره حين قالوا لنبيٍّ لهم أن يولّي عليهم قائداً يقودهم في سبيل الله. وقال الله تعالى:
    {وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصطفاه عَلَيْكُمْ وَزاده بسطةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}
    صدق الله العظيم [البقرة:٢٤٧]

    ومن ثم نعلم من خلال هذه الآيات المُحكمات أنّ شأن اصطفاء الخليفة يختص به مالك الملك الذي يؤتي ملكه من يشاء، وكذلك علّم الله النّاس كيف يعلمون خليفة الله عليهم وهو أنّ الله سوف يؤيّده ببرهان الخلافة عليهم فيزيد من اصطفاه عليهم ملكاً أن يزيده بسطة في العلم عليهم أجمعين وذلك لكي يحكم بينهم بما أنزل الله كما يُعلّمه الله، وإذا كان الإمام ناصر مُحمد اليماني هو حقاً خليفة الله في الأرض اصطفاه الله ربّ العالمين فحتماً لا بُدّ أن يزيده بسطة في العلم على كافة عُلماء المُسلمين حتى يحكم بينهم في جميع ما كانوا فيه يختلفون بسُلطان العلم من كتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ.

    ســـ 3 : ومن نصبك إماماً؟

    جـــ 3 : نصبني الله مالك الملك الذي يؤتي ملكه من يشاء تصديقاً لناموس الخلافة في الكتاب. تصديقاً لقول الله تعالى:{قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصطفاه عَلَيْكُمْ وَزاده بسطةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}
    صدق الله العظيم [البقرة:٢٤٧]
    ســـ 4 :ماذا يعني يمانيّ وكيف يمكنك اثبات أنك يمانيٌّ؟

    جـــ 4 : يماني من اليمن كما مصري من مصر أو فلسطيني من فلسطين، وأما إثبات أنيّ يمانيٌّ لأني يمانيٌّ من اليمن وفي اليمن، وأبي يمانيّ وجدي يمانيّ وسيدي يمانيّ كابراً عن كابرٍ.

    ســـ 5 :ماذا يعني لك مهدي؟

    جـــ 5 : أي إنّني أدعو على صراطً مُستقيم، وأهدي المُسلمين إلى الحقّ في جميع ما كانوا فيه يختلفون، وأهدي النّاس أجمعين إلى الحقّ فأدلهم عليه بالحقّ بسُلطان العلم من ربّ العالمين من مُحكم القرآن العظيم.

    ســـ 6 :ومن الذي هداك؟

    جـــ 6 : هداني ربّي الذي اصطفاني وجعلني بآياته من الموقنين. تصديقاً لقول الله تعالى:{وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أئمة يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآياتنَا يُوقِنُونَ} صدق الله العظيم [السجدة:٢٤]

    ســـ 7 : وكيف اهتديت؟

    جـــ 7 : اهتديت للحقّ بعد أن كنت باحثاً عن الحقّ وتمنيت اتّباع الحقّ لأني لا أريد غير الحقّ فهداني الحقّ إليه. تصديقاً لوعده بالحقّ في قوله تعالى:
    {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ}

    صدق الله العظيم [العنكبوت:٦٩]

    ســـ 8 : وكيف تثبت بأنّك الامام المهدي الثاني عشر ومن هو الإمام الذي سبقك وأخبر عنك وعن قدومك؟

    جـــ 8 : إني لم أكن أعلم عن شأن الأئمة شيئاً وكنت لا أملك من العلم إلا كعامة النّاس من المُسلمين ولست من العلماء، وذات ليلة رأيت أني في مركز عشرة من الرجال وكانوا علي شكل دائري، ومن ثم قلت لهم دلّوني على الإمام علي بن أبي طالب، ومن ثم تراجع أحدهم كان أمام وجهي خطوة إلى الخلف ثم خطوة إلى الجنب وقال: ذلك الإمام علي بن أبي طالب وكان خارج دائرة العشرة، ومن ثم انطلقت نحوه وأمسكت يده بيداي الاثنتين وقلت له: دُلّني على مُحمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ومن ثم أخذني إلى عمود يتوسط الغرفة التي كنّا فيها وإذا بمُحمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - جالس بجانبه ومُتكئ ظهره إلى العمود ومن ثم جثمت عليه وجعلت وجهي في عنقه وقبلته قُبلات عديدة وجلست إلى جانبه وأفتاني في شأني، ولكن محمد رسول الله يعلم أن الرؤيا تُخص صاحبها ولكنه قال: [ وما جادلك أحد من القرآن إلا غلبته ]
    ـــــــــــــــــــــــ
    انتهت الرؤيا بالحقّ.

    وعلمت من خلال الرؤيا أنّ العشرة الذين كانوا يحيطون بي بشكل دائري إنما هم أئمة آل البيت من ذُريّة الإمام علي بن أبي طالب، وأما الإمام خليفة الله من بعد رسوله فكان خارج دائرة العشرة فأصبح تعدادهم أحد عشر إماماً من آل البيت، وعلمت إني الإمام الثاني عشر من آل البيت من ذُريّة الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام، وكُنا جميعاً نحن ومحمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في بيت بشكل غرفة واحدة كبيرة والله على ما أقول شهيد ووكيل.

    غير إني أحذرك أيها السائل أن تُصدق بأني المهدي المُنتظر الإمام الثاني عشر من آل البيت المطهّر ما لم تجد التصديق للرؤيا بالحقّ على الواقع الحقيقي بأن الله زادني بسطة في العلم بالبيان الحقّ للذكر فلا يُجادلني عالم من القرآن إلا غلبته بسُلطان العلم الحقّ المُقنع الذي لا يستطيع أن يُجادل فيه شيئاً فيُسلمُ تسليماً إن كان يؤمن بالقرآن العظيم، وذلك لأن مُحمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - قال لي في الرؤيا إنه لن يُجادلني أحدٌ من القرآن إلا غلبته، بمعنى أنه لن يُجادلني عالم من القرآن إلا غلبته بسلطان العلم والحَكَمُ طاولةُ الحوار بُسلطان العلم بالبيان الحقّ للذكر، فهل من مُذَّكّر ومُصدّقٌ أني الإمام المهدي المُنتظر الإمام الثاني عشر من آل البيت المطهّر؟
    ولم يُعلمني الله ورسوله بأسمائهم لأن أسماءهم لا تهم، بل الحكمة في تبيان عددهم وذلك لكي أعلم أني الإمام الثاني عشر من آل البيت المطهّر، ولو وُجدوا لما وسعهم إلا أن يتبعوني جميعاً، وفوق كُل ذي علم عليم.

    ســـ 9 :أنا موحد لله عزّ وجل وأشهد أن لا اله الا الله فهل يتوجب علي الإيمان بك؟ ولماذا؟

    جـــ 9 : بلى الإيمان بشأني ودعوتي حقٌّ مفروضٌ وشرط لكم علينا بالحقّ أن تجدوا أنّ الله صدقني الرؤيا بالحقّ فزادني على كافة عُلماء المُسلمين بسطة بالبيان الحقّ للذكر لكي ألمّ شملهم وأجبر كسرهم وأحكمُ بينهم بالحقّ في جميع ما كانوا فيه يختلفون لتكون كلمة الله هي العليا ويتمّ الله بعده نوره ولو كره المُجرمون ظُهوره، ومن أعرض عن الحقّ بعد ما تبيّن له أن ناصر محمد اليماني هو حقاً جعل الله اسمه خبره وعنوان وراية أمره وأنهُ يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى صراطٍ مُستقيمٍ؛ ومن أعرض عن الحقّ بعدما تبيّن له العلم فالحُكم لله وهو أسرع الحاسبين.


    ســـ 10 : ما هو الفارق بينك وبين المهديين الآخرين؟

    جـــ 10 : كُل من يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى صراطٍ______________مُستقيم بعلمٍ وسلطانٍ فهو مهديٌّ إلى صراطٍ مستقيمٍ سواء الرسل والأنبياء والخُلفاء حتى مُحمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - مهديٌّ إلى الحقّ لأنه يهدي إليه بعلمٍ وسلطانٍ من الحقّ والحقّ هو الله. تصديقاً لقول الله تعالى:{وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ}
    صدق الله العظيم [الشورى:٥٢]

    وكذلك كافة الذين اصطفاهم الله أئمة للناس من ذُريّة آدم مهدييون إلى صراطٍ مُستقيمٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أئمة يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآياتنَا يُوقِنُونَ}
    صدق الله العظيم [السجدة:٢٤]

    ولذلك أنا الإمام الثاني عشر المهدي المُنتظر من أهل البيت المطهّر خاتم خُلفاء الله أجمعين وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..

    أخوك الإمام المهدي إلى الحقّ وإلى صراطٍ مُستقيمٍ الناصر لما جاء به مُحمد رسول الله رحمة للعالمين ناصر مُحمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ

  9. الترتيب #19 الرقم والرابط: 99634 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    105

    افتراضي

    لدي عدة اسئلة سوف أتطرق لها وسوف اسأل كل سؤال على حده


    ماهو تعريف الأمامة عند السيد ناصر ؟؟

  10. الترتيب #20 الرقم والرابط: 99635 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    105

    افتراضي

    يا أستاذ إبراهيم بحثنا الأن في المفهوم العام بالأمامة ثم نعرج على السيد ناصر ونتبين صدقه من كذبه

صفحة 2 من 30 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •