بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: الحوار المفصّل في أخبار البعث الأول بين المهدي المنتظر والدكتور أحمد عمرو

  1. الترتيب #1 الرقم والرابط: 79623 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي الحوار المفصّل في أخبار البعث الأول بين المهدي المنتظر والدكتور أحمد عمرو






    بيان الإمام المهدي ناصر محمد اليماني عن البعث الأوّل لمن يشاء الله من الكافرين، فلا يفتنكم المسيح الكذّاب، فاتقوا الله يا أولي الألباب ..




    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله من أوّلهم إلى خاتمهم وآلهم الطيبين والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدّين لا نفرّق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أما بعد ..

    ويا معشر علماء المسلمين وأمّتهم أجمعين والنّاس كافة، احذروا فتنة المسيح الكذّاب الذي عَلِمَ بالبعث الأوّل ويريد أن يستغله لفتنة الأحياء والأموات فيخْرُج على النّاس فيقول: "أيها النّاس، إني المسيح عيسى ابن مريم، وإنّي أنا الله ربّ العالمين الذي بعث الأموات هؤلاء من قبورهم، ولديّ جنّة ولديّ نار، وقد عرضنا لكم جهنّم عرضاً فمرّت أمام أعينكم وألقينا فيها الذين كفروا بأنّ الله هو المسيح عيسى ابن مريم ولذلك لا ترونهم بين المبعوثين في الأرض". ويقول: "وأنا من أنزل القرآن ولكنّ تمّ تحريفه ولم يعود كما أنزلناه" .
    ومن ثم يجعل الحقّ فيه باطلاً والباطل حقّاً، ألا لعنة الله عليه.. فاحذروا فتنته وهذا قبل أن يتنزل الله في ظُلَلٍ من الغمام ليخاطب المبعوثين الكافرين والنّاس أجمعين من وراء الحجاب.

    يا أيها النّاس، حقيقٌ لا أقول على الله إلا الحقّ فاحذروا فتنة المسيح الكذّاب والتصديق بربوبيّته، وما كان هو المسيح عيسى ابن مريم الحقّ عليه الصلاة والسلام، بل وما كان للمسيح عيسى ابن مريم أن يقول ما ليس له بحقٍّ، بل منتحل لشخصية المسيح عيسى ابن مريم وما كان هو ولذلك يسمى المسيح الكذّاب بالمسيح الكذّاب لكونه ليس المسيح عيسى ابن مريم الحقّ، ولذلك قدّر الله عودة المسيح عيسى ابن مريم شاهداً بالحقّ على النّصارى واليهود والمسلمين ويقول لكم: "إني عبد الله". فيخاطبكم وهو كهلٌ فيقول للناس كما قال لهم من قبل وهو في المهد صبياً فقال لهم: "إني عبد الله". وكذلك يكلّم النّاس وهو كهل ويقول لهم: "إني عبد الله". تصديقاً لقول الله تعالى:

    { وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ }
    صدق الله العظيم [آل عمران:46]


    ويا أيها النّاس إن لم تعلموا علم اليقين أنّ البعث الأوّل هو للكافرين من دون الصالحين فسوف يفتنكم المسيح الكذّاب والأموات المبعوثون فتصدقوا بأنّه اللهُ ربّ العالمين.

    يا أيها النّاس، حقيقٌ لا أقول على الله إلا الحقّ وآتيكم بالسلطان المبين من محكم القرآن العظيم، فاحذروا واعلموا علم اليقين بأنّه يوجد بعثٌ في الدنيا لمن يشاء الله من الكافرين، بمعنى إنّ الله يحشر في البعث الأوّل من كلّ أمّة فوجاً وهم فقط المكذّبين بآيات ربّهم وذلك في زمن بعث الدّابة ومرافقاً لخروج المسيح الكذّاب من جنّة الفتنة لفتنة الأحياء والأموات المبعوثين من الكافرين، فإن لم تتبعوا الإمام المهدي والمسيح عيسى ابن مريم الحقّ فسوف تصدقوا أنّ الله هو المسيح عيسى ابن مريم الكذّاب وما كان المسيح عيسى ابن مريم الحقّ صلى الله عليه وعلى أمّة وأسلم تسليماً، بل الذي يدّعي الربوبيّة فيقول إنّه المسيح عيسى ابن مريم فإنّه كذّاب فهو ليس المسيح عيسى ابن مريم، ولذلك يوصف بالمسيح الكذّاب لكونه ليس المسيح عيسى ابن مريم الحقّ كون المسيح عيسى ابن مريم الحقّ لا يدّعي الربوبيّة، وما كان له أن يقول ما ليس له بحقّ بل سوف يبعثه الله كهلاً فيقول لكم ما قال للذين من قبلكم وهو في المهد صبياً: "إني عبد الله".

    ويا معشر المسلمين، إن لم تتبعوا الإمام المهدي المنقذ لكم من فتنة المسيح الكذّاب فسوف يقيم المسيح الكذّاب عليكم الحجّة فتتبعوا الشيطان إلا قليلاً من الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور.



    وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "وكيف يقيم علينا الحجّة المسيحُ الكذّاب إذا لم نصدّق الإمام المهدي ونتبعه؟" . ومن ثم نردّ على السائلين بالحقّ ونقول: إنّكم إذا لم تصدّقوا بأنّه يوجد بعثٌ لمن يشاء الله من الكافرين فحتماً سوف يفتنكم إلا قليلاً من الأنصار الموقنين بالبيان الحقّ من ربّهم لكونكم لن تستطيعوا أن تكذّبوا المبعوثين كون الله بعثهم من قبورهم وأنتم تنظرون، فيخاطبونكم وتخاطبونهم، فلن تستطيعوا أن تقولوا إنّ ذلك سِحرٌ بل بعثٌ حقيقي بين يديكم.

    وربّما يودّ كثيرٌ من علماء المسلمين الذين لا يعقلون أن يقولوا: "بل المسيح الكذّاب هو من بعثهم كونه يحيي الموتى فتنةً للنّاس أجمعين" . ومن ثمّ يردّ عليهم الإمام المهدي وأقول: إن تلك العقيدة في قلوبكم منكرٌ وزورٌ وباطلٌ كبيرٌ، فكيف يؤيّد الله المسيح الكذّاب بمعجزة إحياء الموتى والمسيح الكذّاب هو الباطل بذاته!! فاعلموا أنّ عقيدتكم في أنّ الباطل يحيي الموتى بإذن الله مخالِفةٌ لما أنزل الله إليكم في محكم كتابه في قول الله تعالى:

    { قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ }
    صدق الله العظيم [سبأ:49]


    أفلا تعلمون بتحدي ربّ العالمين في محكم كتابه إلى الباطل وأوليائه فقال لهم لئن استطاعوا أن يُحْيُوا ميتاً واحداً فقد صدّقوا بدعوة الباطل من دون الله؟ فكيف يكذّب الله نفسَه بنفسِه - سبحانه - فيؤيّد الباطل بمعجزة إحياء الموتى؟! أفلا تعقلون؟ ألا والله لو صدّقتم في عقيدتكم بأنّ المسيح الكذّاب يحيي الموتى لأصبح الشيطان الرجيم المسيح الكذّاب هو الصادق والله سبحانه وتعالى هو الكاذب، سبحانه عم تشركون!! ألم يتنزل التحدي من ربّ العالمين في محكم القرآن العظيم إلى الباطل وأوليائه أن يعيدوا ويرجعوا روحَ ولو ميتٍ واحدٍ فقط؟ وقال الله إنّهم لئن فعلوا فأعادوا الروح إلى جسد الميت فقد أصبحوا هم الصادقون في دعوة الباطل من دون الله. أفلا تعقلون؟

    ولربّما يودّ أحد علماء الأمّة وأمّتهم الذين هجروا تدّبر القرآن العظيم أن يقول: "يا ناصر محمد اليماني، وأين التحدي من ربّ العالمين إلى الباطل وأوليائه أنْ يُرجعوا روح ولو ميتٍ واحدٍ فقط؟ فلا نظن ذلك التحدي تنزّل في القرآن العظيم، فكيف يتحدى الله الباطل وأولياءه أنْ يُعيدوا روح ميتٍ إلى الجسد ومن ثم يؤيّدهم بمعجزة الإحياء للمسيح الكذّاب؟ فأتنا بالبرهان من محكم الكتاب بتحدي الله للباطل وأوليائه بأن يعيدوا روح ولو ميتٍ واحدٍ فقط" . ومن ثم يردّ الإمام المهدي على السائلين وأقول: قال الله تعالى:

    { فَلا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (75) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (76) إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ (77) فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ (78) لّا يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُونَ (79) تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ (80) أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ (81) وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ (82) فَلَوْلا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (83) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (84) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لّا تُبْصِرُونَ (85) فَلَوْلا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (87) }

    صدق الله العظيم [الواقعة]

    فانظروا التحدي من ربّ العالمين إلى الباطل وأوليائه:
    {فَلَوْلا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (83) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (84) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لّا تُبْصِرُونَ (85) فَلَوْلا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (87)} صدق الله العظيم، فانظروا التحدي للباطل وأوليائه: {تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم،
    ولكنّ علماء المسلمين وأمّتهم كفروا بهذا التحدي فآمنوا أنّ المسيح الكذّاب يقطع رجلاً إلى نصفين فيمرّ بين الفلقتين ومن ثم يعيد إليه روحه من بعد موته، وتأسست عقيدتكم على حديث الباطل المفترى المناقض لمحكم القرآن العظيم ونقتبس من الرواية المفتراة على الله ورسوله أنّ المسيح الكذّاب يقول:
    [ أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته؛ أتشكون في الأمر؟ فيقولون: لا. فيقتله ثم يحييه ]

    ومن ثم يقيم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني عليكم الحجّة بالحقّ وأقول: أليست هذه الرواية مناقضة لتحدي الله في محكم القرآن العظيم إلى الباطل وأوليائه في قول الله تعالى:
    {فَلَوْلا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (83) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (84) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لّا تُبْصِرُونَ (85) فَلَوْلا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (87)} صدق الله العظيم؟ فانظروا لحكم الله على نفسه {تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم، ولكن لو صدق الله رواية الباطل فأيّد المسيح الكذّاب بمعجزة إحياء الموتى فهنا قد حكم الله على نفسه في محكم كتابه بأنَّ المسيح الكذّاب وأولياءه هم الصادقون والله وأولياؤه هم الكاذبون، ألا لعنة الله على المفترين لعناً كبيراً.. وأما الذين اتّبعوا افتراء الباطل فأولئك قومٌ لا يعقلون.

    ويا معشر علماء المسلمين وأمّتهم، أشهد لله على أنّه يوجد بعثٌ في الدنيا لمن يشاء الله من الكافرين فسوف يعيدهم الله إليكم في هذه الأرض من بعد موتهم وأنتم تنظرون لكون بعثهم مقرون بخروج المسيح الكذّاب الشيطان الرجيم من جنّة الفتنة كون الله أنظره فيها إلى يوم البعث الأوّل لمن يشاء الله أن يبعثهم من الكافرين المكذّبين بالبعث في الحياة الدنيا. وقال الله تعالى:

    { مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى }
    صدق الله العظيم [طه:55]

    وربّما يودّ الدكتور صاحب حروف الجرّ أحمد عمرو أن يقول: "يا ناصر محمد، لقد أفتيناك إنّ العودة في الأرض أي يعيدهم تراباً" . ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: اسمع يا دكتور أحمد عمرو، لئن استطعت أن تأتي ببرهانٍ واحدٍ فقط من محكم القرآن العظيم بأنّ الله يقصد بقوله تعالى
    { وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ } أي بعودة الخلق إلى تراب، فإن فعلت فقد أصبح ناصر محمد اليماني كذّابٌ أشِر وليس المهدي المنتظر، ألا والله الذي لا إله غيره لا تستطيع أنت وكافة علماء الإنس والجنّ ولو كان بعضكم لبعض ظهيراً ونصيراً أن تأتوا ببرهانٍ واحدٍ فقط من محكم القرآن العظيم لبيانكم لهذه الآية بأنّ الإعادة يقصد بها تحلل الجسد إلى تراب. ولكنّي الإمام المهدي الذي يحاجّكم بمحكم الكتاب ذكرى لأولي الألباب سوف أحاجّكم بكافة آيات الإعادة للخلق في الكتاب ومن ثم ننظر فهل يقصد بإعادة الخلق أي تحلله إلى تراب كما تزعمون، أم يقصد به إعادة الخلق من جديد في الأرض؟ وإلى الاحتكام إلى ربّ العالمين ونقول:
    يا ربّ العالمين إنّك أنت خير الفاصلين ومن أحسن من الله حكماً لقوم يؤمنون، اللهم أفتنا عن المقصود بإعادة الخلق فهل تقصد تحلل الجسد إلى تراب أم تقصد إعادته من جديد؟ ومن ثم ننظر الحكم بيننا من ربّ العالمين. وقال الله تعالى:

    { قُلِ اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ }
    صدق الله العظيم [يونس:34]

    ولكن يا إله العالمين لقد علمنا بالبيان الحقّ لقولك الحقّ
    { يَبْدَأُ الْخَلْقَ } وهو خلق الإنسان من طين، ولكن أفتنا في المقصود بقولك الحقّ { ثُمَّ يُعِيدُهُ } فهل تقصد إنّك تعيده إلى تراب؟ وإلى الجواب من الربّ في محكم الكتاب قال الله تعالى:
    { كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِين }
    صدق الله العظيم [الأنبياء:104]

    إذاَ الإعادة هو بعث الخلق من جديد ولا يقصد عودته إلى تراب كما تزعم يا دكتور أحمد، وبالنسبة لتحلل الجسد إلى تراب فلا جدال فيه ولا إنّكار. وقال الكفار:

    {وَقَالُوا أَإِذَا كُنَّا عِظَامًا وَرُ‌فَاتًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقًا جَدِيدًا ﴿
    49﴾ }
    صدق الله العظيم [الاسراء]

    وقال الله تعالى:

    { قُلْ كُونُوا حِجَارَ‌ةً أَوْ حَدِيدًا ﴿
    50﴾ أَوْ خَلْقًا مِّمَّا يَكْبُرُ‌ فِي صُدُورِ‌كُمْ ۚ فَسَيَقُولُونَ مَن يُعِيدُنَا ۖ قُلِ الَّذِي فَطَرَ‌كُمْ أَوَّلَ مَرَّ‌ةٍ ۚ فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُ‌ءُوسَهُمْ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هُوَ ۖ قُلْ عَسَىٰ أَن يَكُونَ قَرِ‌يبًا ﴿51﴾ }
    صدق الله العظيم [الإسراء]

    ونستنبط من ذلك البيان الحقّ للمقصود من الإعادة على أنّه إعادة خلقهم من جديد. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ ﴿29﴾ فَرِ‌يقًا هَدَىٰ وَفَرِ‌يقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ }
    صدق الله العظيم [الأعراف:29-30]

    والسؤال الذي يطرح نفسه فما يقصد الله بقوله تعالى
    {{{ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ }}} ومن ثم تجدون الجواب في محكم الكتاب أنّه يقصد بالإعادة أي الإعادة إلى البداية. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَىٰ كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُمْ مَا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ ۖ وَمَا نَرَىٰ مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاءُ }

    صدق الله العظيم [الأنعام:94]

    وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: ولماذا لم يبعث الله شركاءهم معهم أولئك الذين أشركوهم بربّ العالمين كونهم كانوا غائبين في البعث الأوّل ونستنبط ذلك من قول الله تعالى:
    {وَمَا نَرَىٰ مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاءُ} صدق الله العظيم، فهل هذا البعث الأوّل فقط يختصّ بمن يشاء الله من الكافرين المكذّبين بآيات ربّهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَيَوْمَ نَحْشُرُ مِنْ كُلِّ أمّة فَوْجًا مِمَّنْ يُكَذِّبُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ يُوزَعُونَ ﴿83﴾ }
    صدق الله العظيم [النمل]

    وميقات ذلك البعث الأوّل لمن يشاء الله من الكافرين يحدث في زمن إخراج الدابة وخروج المسيح الكذّاب وجيوشه من يأجوج ومأجوج وبعث الإمام المهدي وذلك بعد مرور كوكب العذاب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ (82) وَيَوْمَ نَحْشُرُ مِن كُلِّ أُمَّةٍ فَوْجاً مِّمَّن يُكَذِّبُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ يُوزَعُونَ (83) }
    صدق الله العظيم [النمل]

    ولكنّ هذا البعث يأتي مرافقاً للزمن الذي يخرج فيه المسيح الكذّاب ويأجوج ومأجوج وإخراج الدابة وبعث الإمام المهدي ولكنّ أكثر النّاس لا يعلمون. وذلك تصديقاً لقول الله تعالى:

    { وَحَرَ‌امٌ عَلَىٰ قَرْ‌يَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿
    95﴾ حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ ﴿96﴾ }
    صدق الله العظيم
    [الأنبياء]

    ويحدث ذلك بعد تهدّم سدّ ذي القرنين لخروج يأجوج ومأجوج وملكهم. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّاً (98)وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعاً (99)وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضاً (100) }

    صدق الله العظيم [الكهف]

    وربّما يودّ أحد أحبتي الأنصار السابقين الأخيار أن يقول: "يا إمامي ما هو البيان لقول الله تعالى: { وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضاً (100) } صدق الله العظيم؟" . ومن ثم يردّ عليكم الإمام المهدي وأقول: ذلك يوم تهدّم سدّ ذي القرنين بسبب مرور كوكب النّار بجانب أرض البشر فيراها الكفار جميعاً تعرض بجانب أرض البشر. ولذلك قال الله تعالى: { وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضاً } صدق الله العظيم، وإنما العرض يحدث قبل أن يدخلها الكفار الأحياء في عصر مرورها، ولكن أكثر النّاس لا يعلمون.


    ويا معشر الباحثين عن الحقّ، إنّما يريد المسيح الكذّاب أن يستغل البعث الجزئي للكافرين فيدّعي الربوبيّة ويقول إنّ ذلك يوم البعث الشامل، ويقول إنّه الله ربّ العالمين، ويقول إنّ لديه جنّة ونار فيقول أما النّار فقد عرضناها عرضاً فمرّت أمام أعينكم وأما الجنّة فهي من تحت الثرى باطن أرضكم، وأما الأموات الغائبين الذين لم ترونهم مع المبعوثين فأولئك كانوا على ضلالٍ مبين فألقينا بهم جميعاً في نار جهنّم، وأما هؤلاء المبعوثون فإنّهم على الحقّ المبين فقد غفرت لهم وسوف أدخلهم جنتي باطن أرضكم.
    ومن ثم يقول الإمام المهدي: أجعلت الحقّ باطلاً والباطل حقاً يا عدو الله؟ وهيهات هيهات تالله لأبطلنّ وأفشلنّ مكركم أجمعين يا معشر الشياطين بإذن الله ربّ العالمين، وإنا فوقكم قاهرون وعليكم منتصرون وسوف تعلمون أنّ العاقبة للمتقين، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين..

    ولربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "مهلاً مهلاً يا ناصر محمد، فبيانك هذا يدل على أنّ للكفار حياتين وموتين في هذه الحياة الدنيا فهل لديك برهانٌ مبينٌ محكمٌ في كتاب الله أنَّ للكفار حياتين وموتين وبعثين؟" . ومن ثم يردّ عليهم الإمام المهدي وأقول قال الله تعالى:

    { كَيْفَ تَكْفُرُوْنَ بِاللهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيْتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيْكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُوْنَ }
    صدق الله العظيم [البقرة:28]

    قالوا:

    {قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ (11) ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ (12) هُوَ الَّذِي يُرِيكُمْ آيَاتِهِ وَيُنَزِّلُ لَكُم مِّنَ السَّمَاءِ رِزْقاً وَمَا يَتَذَكَّرُ إِلَّا مَن يُنِيبُ (13) }

    صدق الله العظيم [غافر]


    وربّما يودّ أن يلقي إلينا سائلٌ آخر سؤالاً فيقول: "يا ناصر محمد اليماني، إنّه حسب بيانك هذا المبيّن أنّ أولياء الله الصالحين غائبون في البعث الأوّل ولذلك قال الله تعالى: { وَمَا نَرَىٰ مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاءُ } صدق الله العظيم [الأنعام:94]، فهذا يعني بأنّ ليس للصالحين إلا موتةً واحدةً وبعثاً واحداً فقط وأنّهم ليسوا في النّار كما كذّب المسيح الكذّاب، فآتنا بالجواب من محكم الكتاب من الله ربّ العالمين كي تكتمل الصورة لدينا ويتبيّن لنا البيان الحقّ للقرآن بالقرآن في مسألة البعث الأوّل" . ومن ثم يردّ على السائلين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: قال الله تعالى:
    { لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَىٰ ۖ وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ ﴿56﴾ }

    صدق الله العظيم [الدخان]

    ولكن الدكتور أحمد عمرو يزعم أنّ النّاس كانوا أمواتاً من قبل خلقهم بغير علم من الله ويحرّف كلام الله عن مواضعه المقصودة ويلقي بالتهمة على الإمام ناصر محمد اليماني أنّه من يغيّر الكلم عن مواضعه! أليس الله بأحكم الحاكمين يا دكتور؟ وقد تبين لأولي الألباب أينا ينطق بالقول الصواب بالحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ.

    وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ




    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  2. الترتيب #2 الرقم والرابط: 79624 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    751

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على الانبياء والمرسلين وآلهم الطاهرين وجميع انصارهم بالحق الى يوم الدين.

    الحمدلله حمدا يكافيء نعمه حمدا كثيرا مباركا طيبا حتى يرضى وله الحمد والشكر تعالى ان بعث فينا المهدي المنتضر ناصر محمد اليماني لكشف مكر الشيطان الرجيم واوليائه من الجن والانس وبارك الله بك امامنا وحبيب قلوبنا وجزاك الله عن امة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم خير الجزاء وسبحان من علمك بيان القرآن ففضحت مكر المسيخ الدجال ,وهذا من فضل الله علينا ان جعلنا في زمن بعثك وان رزقنا والهمنا تصديقك وجعلنا من انصارك فلله الحمد والشكر على ذلك ,واقول للدكتور عمرو ونصيحة لك لله وبالله تجرد من علمك وهوى نفسك ولا تاخذك العزة بالاثم ثم اعرض دعوة الامام المهدي ناصر محمد على كتاب الله وسنة نبيه الصحيحة ولن تجد انه خالف كتاب الله وسنة نبيه الحقة ويا ايها الدكتور عمرو لقد تبين الان لكل باحث عن الحق ان الامام لم يضلمك شيئا عندما وصفك بشيطان من شياطين الانس وهل تعلم لماذا؟ لانك انتهجت نهجهم في الترويج للمسيح الدجال سواء بعلم منك او بغير علم وافتريت على رسول الله عيسى ابن مريم عليه وعلى امه الصلاة والسلام افتريت عليه وعلى امامه المهدي المنتضر وانصارهم بانهم سيهربون الى الكهوف والجحور في الجبال هربا من ياجوج وماجوج ذريات الشياطين !! ولن يبعث الله رسوله عيسى ابن مريم عليه وامه الصلاة والسلام ليهرب الى الجبال ولسنا بحاجة الى من يدلنا على الكهوف والجحور للاختباء كما تقول والناس تعلم باماكن الكهوف والجحور ولا يتطلب الامر بعث رسول الله عيسى عليه الصلاة والسلام لمعرفة اماكنها ولن يبعثه الله لهذه الغاية بل تم بعثه والمهدي المنتضر لمحاربه المسيح الدجال وكشف مكرهم وانقاذ الناس من فتنتهم وهذا فضل من الله ورحمتة على امة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام فلماذا يا عمرو في جل مشاركتك تختم بالحديث عن المسيح الدجال وتلمح بان الامام المهدي ناصر محمد اليماني وانصاره انما يهيئون لضهور الدجال وما هذا الا مكر من الشيطان اغواك واستزلك ودخل عليك من باب العلم الذي تدعيه في الفتحة والضمة وحروف الجر وما هذا العلم الا من علم البشر ومع ذلك لم ولن تستطيع ان تاتي منه ما يؤيد ما تؤله بالضن لكتاب الله لتقيم الحجة على من آتاه الله علم الكتاب والله بالغ امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون, ثم جئت بعد ذلك متحديا ومغرورا مستغربا على الامام لينه في الخطاب لك وما ذلك الا تلميح للقاريء على تهرب الامام وتراجعه من المباهلة فقابلت الكرم بالتمرد وليس هذا الا طبع اللئيم وانا الان لا ارميك بهذه الصفة ولكن ابين لك ان هذا طبع اللئيم من يقابل الاحسان بالاسائة وليس جزاء الاحسان الا الاحسان! ويا رجل الا ترى ان الامام قد بان على خطابه اللين بعد طلبه لمباهلتك وليس ذلك الا لانه يملك قلبا رؤؤفا رحيما وقد آلمه ما سيؤول عليه حالك وهذا طبعا هو حال من بعثه الله رحمة للامة ولكنم للاسف لا تحيطون بسره ولا تستشعرون رحمة الله لكم ببعثه فلم تعرفوا قدره ولا نقول الا لاحول ولا قوة الا بالله ونساله تعالى ان يهديكم جميعا ويهدي كافة العالمين المسلمين منهم والكافرين ويجعلهم امة واحدة موحدة لله عاملة بكتابه وسنة نبيه خاتم الانبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم .

    {رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ ﴿٨﴾}

    وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين

    ((وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ. ))

  3. الترتيب #3 الرقم والرابط: 79625 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    383

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إن الحمد لله، نحمده ونستعينُه ونستغفرُه ونتوبُ إليه سبحانه وبحمده لم يزَلْ للثناءِ والحمدِ مُستحِقًّا، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له خصَّنا بشريعةٍ غرَّاء هي المَعينُ السَّلسالُ الأبقَى، من اعتصمَ بها ظاهرًا وباطنًا توقَّى وفازَ وترقَّى، وأشهد أن نبيَّنا وحبيبَنا محمدًا عبدُ الله ورسوله أزكى البريَّةِ سرًّا وعلانيةً وأتقى، صلَّى الله وبارَكَ عليه، وعلى آله الحائزين المكارِمَ أصلاً وسبقًا، وصحبِه البالغين من ذُرَى الدين المقامَ الأرقى، والتابعين ومن تبِعهم بإحسانٍ يرجو في الجِنانِ أهنَا ملقَى، وسلَّم تسليمًا كثيرًا ما أعقَبَ ودقٌ برقًا.
    فيا اخي الكريم الذي يزعم انه الامام المهدي ناصر محمد اليماني صاحب علم الكتاب كما تزعم اريد ان اشرح لك ما اوردته في رسالتك السابقة ولكن اريد قبلها ان ابين امرا عظيما فانه تم ايقافي من ان اُعلق على اي موضوع من قبل احد من انصارك اسمه ابى مسعود كما اظن وهددني ان علقت على مكان اخر كنت اعلق فيه من قبل كثيرا فانه سيوقفني ايقافا مؤقتا وان تتكرر الاعتراض مني فانه سيوقفني ايقافا نهائيا , فيا اخي ناصر محمد اليماني بحكم انك صاحب الموقع وبحكم انك المهدي المنتظر كما تزعم وبحكم ان هذا الموقع هو للحوار فلماذا لا استطيع ان اعلق على موضوع اخر ايضا الى جانب هذا الموضوع ولماذا هذا التهديد اتى اليَ الان بعد ان بدأ الحوار بيني وبينك وكان من قبل اعلق ولا احد منهم منعني من التعليق في اي مكان في الموقع والان يمنعونني فلماذا؟ , وانا خفت ان اعلق في مكان اخر وخصوصا بعد ان اوقفتم صفحة البعث الاول فقلت ساعلق هنا ولا اعلم هل سيتم ايقافي بعد ان اعلق هنا ام لا؟ , اقصد هل هذه الصفحة ايضا تدخل من الصفحات الممنوعة عليَ التعليق فيها ام لا ؟ انا لا اعرف ذلك ايضا.
    ونقطة اخرى وهي ان ما ارد عليك به لا يظهر للناس انما ينشر انصارك ما ترد عليَ به فقط دون ان يذكروا ما ارد انا عليك ولا يسمحون لي ان اعلق حتى يرى الناس ايضا ردودي فهل هذا عدل كون الامام المهدي الحق نعرفه كلنا انا وانت انه سيكون عادلا فاذا انت هو هل ترى ان ما يفعلونه هذا عدل ؟ وهل ترى ان الحوار بيني وبينك بهذا الاسلوب عادلا ؟ ام فيه من الاجحاف بحقي لارد وانشر لكل من يستطيع الدخول الى الموقع ان يروا ما اعلقه مثل ما يرون ما تعلقه انت.
    انا ذكرت ذلك لعلمي بانك قد لا تعلم بهذا الامر الذي قام به احد انصارك بان هددني بالايقاف ان علقت في صفحات اخرى فاردت ان اكون عادلا وانبهك قبل ان اتهمك انت بذلك فانا اعتقد انك لا تعلم بذلك وانما يقوم به احد انصارك من ذات نفسه كما اظن وما دفعه لذلك هو حبه لك ولكن نسي ان قد يكون بذلك يضر بك فيا اخي اريد ان تبينوا لي جميعا يا انصاره انه فعلا هو الامام المهدي المنتظر ولكن ما يفعله بعضكم انما يوحي اليَ وكان في الامر سرا كبيرا تخَبؤونه عنا ويبدوا وكانه امر دبر بليل . فيا اخي لا نريد ان نتهم امامكم بهذا فانا اظن شخصيا انه لا يعلم وانما قام بهذا احد انصاره حبا فيه فقط وانا مرة اخرى اكرر طلبي من الامام المهدي (كما يزعم) ان يعطيني الفرصة العادلة للحوار بيني وبينه فالحوار في اوله وانا لم ابدأ بكتابة ادلتي التي تنفي البعث بعد ولكني ارى ان الناس لا يرون ما اكتبه اساسا وذلك مثل الاخ (الساقي) الذي بين لي انه لا يرى ما ارد انا عليك فهل هذا عدل؟ يا من يزعم انك المهدي المنتظر هل هذا عدل ؟
    اما الان ابدا بالرد على رسالتك هذه رغم انك لم تضف عليها اي شيء جديد ومن بعد الرد عليها سابدا بكتابة رسالة اخرى اذكر فيها الايات التي تبين ان الخلق واحد وان البعث واحد وليس بعثين.
    اما الان فهيا الى الرد وهذا اقتباس من كلامك
    (ويا معشر علماء المسلمين وأمّتهم أجمعين والنّاس كافة، احذروا فتنة المسيح الكذّاب الذي عَلِمَ بالبعث الأوّل )
    فالسؤال كيف علم هذا الشيطان الرجيم بان هناك بعثا اول لم يعلم به الرسل اجمعين ولم يذكره الرسل اجمعين ولم يعلمه الرسول محمد صلى الله عليه واله وسلم الذي اوتي القران ومثله رغم هذا لم يذكره لنا الرسول فكيف الشيطان الرجيم علم ببعث اول؟
    وهنا الاقتباس الاخر من كلامك فانا ااجادلك في كلامك انت خطوة خطوة وفقرة فقرة من كلامك
    ( ويا معشر علماء المسلمين وأمّتهم أجمعين والنّاس كافة، احذروا فتنة المسيح الكذّاب الذي عَلِمَ بالبعث الأوّل ويريد أن يستغله لفتنة الأحياء والأموات فيَخْرُج على النّاس فيقول: "أيها النّاس، إني المسيح عيسى ابن مريم، وإنّي أنا الله ربّ العالمين الذي بعث الأموات هؤلاء من قبورهم، ولديّ جنّة ولديّ نار، وقد عرضنا لكم جهنّم عرضاً فمرّت أمام أعينكم وألقينا فيها الذين كفروا بأنّ الله هو المسيح عيسى ابن مريم ولذلك لا ترونهم بين المبعوثين في الأرض". ويقول: "وأنا من أنزل القرآن ولكنّ تمّ تحريفه ولم يعود كما أنزلناه" .
    ومن ثم يجعل الحقّ فيه باطلاً والباطل حقّاً، ألا لعنة الله عليه..)
    كلام صحيح ان المسيح الكذاب سيدعي انه المسيح عيسى بن مريم ولكنه من اجل ان يصدقه الناس فعليه ان يعمل مثل ما كان يعمل عيسى عليه السلام وعليه فانه يجب ان يوهم الناس انه يحيي الموتى وهذا ما سيعمله باسلوب علمي كما بيننت لك مرارا وليس ان يعمله احياء تماما وهذا ما توضحه الاحاديث ايضا انه يشق احدا ثم يحييه وليس حياة بل فقط بانقاذ حياته من الموت بعد ان يشقه الى نصفين وايضا الاحايث توضح انه سيقول انه سيبعث لكم ابائكم الاولين فيبعث والدي اي شخص ينكر به فيخرجان من القبر ويكلمانه ويقولان لابنهم آمن به يابني ولكن الحديث يوضح انه ليس بعثا ولكنه شياطين تتمثل للانسان وتقلد صورة ابويه تماما ولكن ليس بعثا فهل لم يكن يعلم الرسول ببعث اول ولم يستنبطه ايضا من القران كما تفعل انت والرسول اوتي القران كله ومثله معه فكيف لم ينبه الرسول لهذا البعث الاول بل بين ان الدجال سيبعث ابوي احدهم ليس بعثا انما شياطين كانوا قرناء لابويه سيقومان بالتمثل بشكل ابويه فقط هذا بينه الرسول فهل خفي عليه مسالة البعث الاول الذي سيدعيه الدجال انه هو من بعثه كما تزعم ؟,
    وهنا ايضا اقتباس اخر من كلامك
    ( ويا أيها النّاس إن لم تعلموا علم اليقين أنّ البعث الأوّل هو للكافرين من دون الصالحين فسوف يفتنكم المسيح الكذّاب والأموات المبعوثون فتصدقوا بأنّه اللهُ ربّ العالمين.)
    فيا اخي اراك تذكر ان المبعوثين في البعث الاول كما تزعم انهم سيتبعون الدجال ويقولون للناس فعلا هو الله وقد راينا النار في عذاب القبر على ارواحنا ولكن قلت ان المبعوثين سيعلمون ان الدجال ليس الله وانه ليس المسيح وانهم سيقولون الحق ويتبعون المهدي الحق ؟ فبين لي ما تقصد هل قولك هذا صحيح انهم سيتبعونك ام قولك الاخر انهم سيتبعون الدجال ؟ واعلم اني اسالك لكي اتبين من كلامك ولا افتري عليك فانا اريد ان اتبين اي قول من القولين هو كلامك فانا لا افتري انك قلت بما لم تقله فهذا الذي طرحته سؤال وليس افتراء اي ما هو قولك منهما ؟
    وهنا اقتباس اخر من كلام الامام ناصر محمد اليماني كما يزعم
    ( ويا معشر المسلمين، إن لم تتبعوا الإمام المهدي المنقذ لكم من فتنة المسيح الكذّاب فسوف يقيم المسيح الكذّاب عليكم الحجّة فتتبعوا الشيطان إلا قليلاً من الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور.
    وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "وكيف يقيم علينا الحجّة المسيحُ الكذّاب إذا لم نصدّق الإمام المهدي ونتبعه؟" . ومن ثم نردّ على السائلين بالحقّ ونقول: إنّكم إذا لم تصدّقوا بأنّه يوجد بعثٌ لمن يشاء الله من الكافرين فحتماً سوف يفتنكم إلا قليلاً من الأنصار الموقنين بالبيان الحقّ من ربّهم لكونكم لن تستطيعوا أن تكذّبوا المبعوثين كون الله بعثهم من قبورهم وأنتم تنظرون، فيخاطبونكم وتخاطبونهم، فلن تستطيعوا أن تقولوا إنّ ذلك سِحرٌ بل بعثٌ حقيقي بين يديكم.)
    يا اخي هذه لن تكون فتنة ابدا لاننا لا نؤمن اساسا ان هناك بعث اول فاذا حدث فعلا بعث اول ورايتهم امامي يبعثون ويخرجون ايضا من قبورهم فاني سأقول انما هؤلاء هم الشياطين الذين ذكرهم الرسول انهم سيتمثلون بابائنا فنحن اهل السنة والجماعة لن نؤمن بان نرى بعثا اساسا لانني لم امت بعد فكيف بعث الله الناس وانا لم امت والمعلوم ان البعث سيكون بعد ان يموت الناس كلهم ولكن عندما يحدث ماتتكلم عنه بعث اول ويدعيه الدجال انه هو البعث الشامل كما تسميه فاننا سنكذبه ونقول اننا لم نمت بعد ونقول ان هؤلاء هم الشياطين الممثلين لاشكال ابائنا الاولين لكي يضلونا فنحن لن نصدقهم فهذه لن تكون فتنة.
    اقتباس اخر من كلامك
    (وربّما يودّ كثيرٌ من علماء المسلمين الذين لا يعقلون أن يقولوا: "بل المسيح الكذّاب هو من بعثهم كونه يحيي الموتى فتنةً للنّاس أجمعين" . )لا يا اخي ناصر محمد اليماني لن يرد عليك العلماء هكذا لانهم يعلمون ان المسيح الدجال لا يستطيع ان يبعث ويحيي ميتا عظامه نخرة بل هو سيستطيع ان ينقذ حياة شخص قبل مفارقتها للحياة ويظن الناس كلهم انه مات فيقوم هو باعادته الى الحياة باسلوب علمي يعلمه هو من تطور علمي فالروح امر من امور الله وما اؤتينا من العلم الا قليلا وكل شيء في الكون خلقه الله على علم ولكننا لم نؤتى من العلم الا القليل وعليه فانه الدجال يستطيع ان يحيي الموتا الذين ماتوا امامنا الان كما نظن ذلك انهم ماتوا فعلا ويقوم هو بانقاذ حياتهم اما ان يبعثهم من القبور فهذا الدجال لا يستطيع ان يبعث من القبور وانما الذين سيبعثهم هم ممثلين لكي يضلنا سيقول هؤلاء ابائكم ابعثهم لكم فيخرجون من القبور تمثيلا علينا شياطين يتمثلون بابائنا هذا ما سيحدث فقط وليس بعثا حقيقيا وليس احياءا حقيقيا للانسان من عظام نخرة تكسى لحما ويكون انسانا ياكل ويشرب ويعيش فهذا لا يستطيع عليه الدجال كما هو واضح من احاديث الرسول وبالذات التي يبن بها ان المبعوثين من ابوي ذلك الشخص هم شياطين ممثلين وليس بعثا .
    اقتباس من كلام ناصر محمد اليماني
    ( ولربّما يودّ أحد علماء الأمّة وأمّتهم الذين هجروا تدّبر القرآن العظيم أن يقول: "يا ناصر محمد اليماني، وأين التحدي من ربّ العالمين إلى الباطل وأوليائه أنْ يُرجعوا روح ولو ميتٍ واحدٍ فقط؟ فلا نظن ذلك التحدي تنزّل في القرآن العظيم، فكيف يتحدى الله الباطل وأولياءه أنْ يُعيدوا روح ميتٍ إلى الجسد ومن ثم يؤيّدهم بمعجزة الإحياء المسيح الكذّاب؟ فأتنا بالبرهان من محكم الكتاب بتحدي الله للباطل وأوليائه بأن يعيدوا روح ولو ميتٍ واحدٍ فقط" . ومن ثم يردّ الإمام المهدي على السائلين وأقول: قال الله تعالى:
    { فَلا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (75) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (76) إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ (77) فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ (78) لّا يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُونَ (79) تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ (80) أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ (81) وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ (82) فَلَوْلا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (83) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (84) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لّا تُبْصِرُونَ (85) فَلَوْلا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (87) }
    صدق الله العظيم [الواقعة]
    فانظروا التحدي من ربّ العالمين إلى الباطل وأوليائه: {فَلَوْلا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (83) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (84) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لّا تُبْصِرُونَ (85) فَلَوْلا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (87)} صدق الله العظيم، فانظروا التحدي للباطل وأوليائه: {تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم، ولكنّ علماء المسلمين وأمّتهم كفروا بهذا التحدي فآمنوا أنّ المسيح الكذّاب يقطع رجلاً إلى نصفين فيمرّ بين الفلقتين ومن ثم يعيد إليه روحه من بعد موته، وتأسست عقيدتكم على حديث الباطل المفترى المناقض لمحكم القرآن العظيم ونقتبس من الرواية المفتراة على الله ورسوله أنّ المسيح الكذّاب يقول:
    [ أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته؛ أتشكون في الأمر؟ فيقولون: لا. فيقتله ثم يحييه ]
    ومن ثم يقيم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني عليكم الحجّة بالحقّ وأقول: أليست هذه الرواية مناقضة لتحدي الله في محكم القرآن العظيم إلى الباطل وأوليائه في قول الله تعالى:
    {فَلَوْلا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (83) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (84) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لّا تُبْصِرُونَ (85) فَلَوْلا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (87)} صدق الله العظيم؟فانظروا لحكم الله على نفسه {تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم، ولكن لو صدق الله رواية الباطل فأيّد المسيح الكذّاب بمعجزة إحياء الموتى فهنا قد حكم الله على نفسه في محكم كتابه بأنَّ المسيح الكذّاب وأولياءه هم الصادقون والله وأولياؤه هم الكاذبون، ألا لعنة الله على المفترين لعناً كبيراً.. وأما الذين اتّبعوا افتراء الباطل فأولئك قومٌ لا يعقلون.)
    فيا اخي نحن نعلم ذلك ولم تأتي بجديد ان الله يتحدى اي احد من الكفار ان يحيي الموتى ولم نقل لك ان احياء الدجال للموتى هو كسر لتحدي الله له ولكن ذلك افتراء من الدجال انه يحيي الموتى مثل الله ويدعي انه هو الله ولكنه لم يفعل احياءا حقيقيا بل سيفعل احياء الميت بطريقة علمية بمجرد انقاذ الموشك على الموت من ان يموت مما سيبدوا للجميع انه يحيي الموتى ولكنه ليس الاحياء الحقيقي الذي يتحدى الله به المجرمين ان يفعلوه وذلك مثل نمرود الذي ارسل الله اليه ابراهيم فعندما قال له ابراهيم ان الله يحيي ويميت اجاب عليه نمرود انا احيي واميت ولكن ابراهيم لم يعترض على ذلك وافحمه بموضوع شروق الشمس وغروبها فهل ستقول ان الملك نمرود استطاع ان يحيي الموتى امام اعين ابراهيم عليه السلام ام ان ذلك كان افتراء منه مما اوهم الناس انه يحيي ويميت حيث اتى بشخصين محكوم عليهما بالاعدام فقتل احدهما وقال انه اماته وترك الاخر وقال انه احياه بامر منه فهذا تلاعب من نمرود وكذلك احياء الدجال هو مجرد تلاعب ولكن من النوع الثقيل حيث انه سيبدوا فعلا انه يعيد شخصا قد مات الى الحياة بان يشق شخصا الى نصفين ثم يمر بينهما ثم يقوم بانقاذ حياته من الموت باسلوب علمي ويقول انه احياه وليس كما فهمت احياء حقيقيا بل هو تلاعب بالافاظ مثل ما فعله نمرود فهل ترى في نظرك انه احيى وامات حقا مادام نبي الله الخليل ابراهيم سكت عنه ولم يجادله في هذا ؟
    اقتباس اخر
    (وربّما يودّ الدكتور صاحب حروف الجرّ أحمد عمرو أن يقول: "يا ناصر محمد، لقد أفتيناك إنّ العودة في الأرض أي يعيدهم تراباً" . ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: اسمع يا دكتور أحمد عمرو، لئن استطعت أن تأتي ببرهانٍ واحدٍ فقط من محكم القرآن العظيم بأنّ الله يقصد بقوله تعالى { وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ } أي بعودة الخلق إلى تراب، فإن فعلت فقد أصبح ناصر محمد اليماني كذّابٌ أشِر وليس المهدي المنتظر، ألا والله الذي لا إله غيره لا تستطيع أنت وكافة علماء الإنس والجنّ ولو كان بعضكم لبعض ظهيراً ونصيراً أن تأتوا ببرهانٍ واحدٍ فقط من محكم القرآن العظيم لبيانكم لهذه الآية بأنّ الإعادة يقصد بها تحلل الجسد إلى تراب. ولكنّي الإمام المهدي الذي يحاجّكم بمحكم الكتاب ذكرى لأولي الألباب سوف أحاجّكم بكافة آيات الإعادة للخلق في الكتاب ومن ثم ننظر فهل يقصد بإعادة الخلق أي تحلله إلى تراب كما تزعمون، أم يقصد به إعادة الخلق من جديد في الأرض؟)
    يا اخي ناصر محمد اليماني معنى الاعادة هي ارجاع الشيء الى ما كان قبلا, وان هناك فرق بين اعادة الخلق وبين اعادة في الارض فيا اخي تبين معنى القران العربي المبين الذي يخاطب الله به العالم اجمع انه معجز وايضا يخاطب العرب خاصة انه معجز في بيانه العربي المبين
    فالاعادة التي تجادلنا فيها في اعادة الخلق وذلك معروف انه ارجاع الخلق كما كان حيا من جديد وذلك هو البعث ولم يقل العلماء في تفاسيرهم غير ذلك عندما تكلموا عن اعادة الخلق وذلك في قوله تعالى (ثم يعيده) في اكثر من اية فهذا فسرها العلماء على انها اعادة الخلق باحياءه من القبور في يوم البعث فهذا هو الكلمة العربية الواضحة لمعنى اعادة الخلق , اما كلمة الاعادة في الارض فتعني عكس الكلمة التي سبقتها وهي الاخراج من الارض. وبذلك تعني الدخول في الارض اي القبر اي الموت والتحلل الى تراب كما اخرجنا من التراب من قبل .
    واني اراك تطلب دليلا من القران على ان معنى اعادة الخلق معناها التحلل الى تراب وعليه فلن تجد الجواب لان معنى اعادة الخلق اي ارجاع الحياة في الخلق كما بدا الخلق من قبل وعليه فلن تجد معنى غير ذلك لمعنى كلمة اعادة الخلق وهذا ما قاله العلماء المفسرون مثل ما بينت لك , ولكن اذا بحثت عن كلمة الاعادة في الارض فانك ستجدها في القران ان معناها دخولا في الارض اي في القبر وتحللا الى تراب فاقرأ قول الله تعالى ( والله انبتكم من الارض نباتا . ثم يعيدكم فيها ويخرجكم اخراجا ) فهنا مذكور لك الاية واضحة بان الخلق الاول كان انباتنا من الارض , وكلمة ثم تدل على التعاقب وتعني بعد فترة يقوم الله باعادتنا فيها وهي فترة الحياة على الارض (ثم يعيدكم فيها) واتت كلمة اخرى تبين اكثر ان الاعادة كان دخولا في الارض وهي كلمة (ويخرجكم) والاخراج عكس الدخول فهل تبين لك ذلك . وها قد طلبت معنى الاعادة ففصلناها لك تفصيلا رغم ان كان طلبك عن اعادة الخلق الذي لا نختلف معك في معناها ولكن نختلف مع بعضنا في معنى كلمة الاعادة من الارض وها قد وضحت لك من القران الكريم معناها , فارجوا ان تعقلها جيدا.
    واكتفي بهذا اليوم وسارد على الباقي فيما بعد
    ملاحظة لا اعلم بعد ان انشر هنا هل سيتم حضري من النشر عقابا كما هددني به ابى مسعود فارجوا من الامام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني كما يزعم ان يكون كما يزعم فعلا ويكون عدلا في ذلك وان يسمح لي بالنشر في اي مكان مادمت لا اخرج من قواعد الموقع وانا انتظر الرد العادل منك للسماح لي بالنشر ان كنت المهدي العادل حقا
    والسلام على من اتبع الهدى

  4. الترتيب #4 الرقم والرابط: 79626 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي الردّ الملجم بالبرهان المحكم من القرآن العظيم على الدكتور أحمد عمرو ..





    الردّ الملجم بالبرهان المُحْكم من القرآن العظيم على الدكتور أحمد عمرو ..




    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم وجميع المرسلين والتابعين لدعوة الحقّ من ربّهم في كل زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدّين، أما بعد..

    قال الله تعالى:
    { أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَماواتٍ طِباقاً (15) وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُوراً وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِراجاً (16) وَاللَّهُ أَنْبَتَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ نَباتاً (17) ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيها وَيُخْرِجُكُمْ إِخْراجاً (18) وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ بِساطاً (19) لِتَسْلُكُوا مِنْها سُبُلاً فِجاجاً (20) }

    صدق الله العظيم [نوح]


    وإلى البيان الحقّ لقول الله تعالى:
    {وَاللَّهُ أَنْبَتَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ نَباتاً} صدق الله العظيم، والسؤال الذي يطرح نفسه فما هو النبات؟ والجواب: إنّها البذور التي تنبت في الحرث، وكذلك البشر بدايتهم بذور يتفرّد بها الرجل يقذفها في حرث زوجته. وقال الله تعالى:
    { نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ }
    صدق الله العظيم
    [البقرة:223]


    والسؤال الذي يطرح نفسه فما هو النبات الذي يقذفه الرجل في رحم المرأة؟ والجواب:
    { أَفَرَ‌أَيْتُم مَّا تُمْنُونَ ﴿٥٨﴾ أَأَنتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ ﴿٥٩﴾ }
    صدق الله العظيم [الواقعة]


    ثمة سؤال آخر فمتى تمّ التكوين لهذه البذور البشريّة؟ والجواب تجدوه في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
    { وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنتُم بَشَرٌ تَنتَشِرُونَ }

    صدق الله العظيم [الروم:20]


    إذاً ليس فقط أبونا آدم عليه الصلاة والسلام تمّ خلقه من ترابٍ بل كذلك ذريته خلقهم الله مع أبيهم آدم يوم خلقه من الأرض. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { هوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى }

    صدق الله العظيم [النجم:32]


    وقبل أن يكون الإنسان جنيناً في رحم أُمِّه فقد سبقت مرحلة بِدء خلقه من ترابٍ في الأمَمِ المنويّة في صلب أبينا آدم عليه الصلاة والسلام، ولكل حيوانٍ منويّ ذريّة في ظهره.ولربّما العِلْمُ لم يكتشف إلا الحيوانات المنويّة في منيّ الرجل، ومن ثم نقول:


    [ ألا وإن لذلك الحيوان المنويّ ذريّة يحملها في ظهره تمّ خلقها يوم خلق الله أبانا آدم في الأزل القديم، ومن ثم أخذ من تلك الأمَم المنويّة العهد الأزلي للربّ سبحانه فأنطقهم جميعاً سبحانه فقال لهم: ألستُ بربكم؟ قالوا بلى. ]


    وقال الله تعالى:

    {
    وَإِذْ أَخَذَ رَ‌بُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِ‌هِمْ ذُرِّ‌يَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَ‌بِّكُمْ ۖ قَالُوا بَلَىٰ ۛ شَهِدْنَا ۛ أَن تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَـٰذَا غَافِلِينَ ﴿
    ١٧٢﴾ أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَ‌كَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّ‌يَّةً مِّن بَعْدِهِمْ ۖ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ ﴿١٧٣}

    صدق الله العظيم [الأعراف]


    وتلك هي الفطرة التي فطر الله النّاس عليها أن يعبدوا الله وحده لا يشركون به شيئاً. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ }

    صدق الله العظيم
    [الروم:30]

    ومن ثم اختار منهم أنبياءه وأئمة الكتاب الذين جعلهم للنّاس أئمةً وخلفاء في الأرض وسمّاهم بأسمائهم في الكتاب، ومن ثم علّمهم لأبيهم آدم عليه الصلاة والسلام جميعاً الأنبياء وأئمة الكتاب من ذرّيته لأنّ الله اصطفاهم خلفاءً له في الأرض لكونه يعلم أنّهم لن يظلموا عباده فيكونوا طغاةً جبّارين، ومن ثم عرض الله أسماءهم على الملائكة. وقال الله تعالى:

    { وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ(31) }

    صدق الله العظيم [البقرة:31]


    كونهم أفتوا في شأنّهم من قبل خلقهم بأنّهم سوف يكونون مفسدين في الأرض أي ظالمين في حُكْمِهِم ويسفكون الدّماء بغير الحقّ ظلماً واعتداءً على النّاس، ولكن ملائكة الرحمن أخطأوا في ذلك كون الله يعلم من يصطفي ويختار ومن سوف يكون جديراً بالخلافة وليس الملائكة هم أعلم من ربّهم حتى حين قال لهم:

    { وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ }

    صدق الله العظيم [البقرة:30]

    فانظروا لردّ الله على ملائكته فقال:
    { إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ }، أي أعْلَمُ أنّهم جديرون بالخلافة، فما يدريكم أنّهم سوف يكونون مفسدين في الأرض ظالمين للنّاس؟ ومن ثم أقام الله على الملائكة الحجّة فعرضهم عليهم جميعاً الأنبياء وأئمة الكتاب. فقال:
    { أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ(31) }

    صدق الله العظيم [البقرة]


    وهنا نال الفزعُ من قلوب ملائكته المقربين وعلموا أنّهم تجاوزوا ما لا يحقّ لهم الخِيَرَة فيه. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (68) وَرَبُّكَ يَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ (69) }

    صدق الله العظيم [القصص]


    ومن ثم عَلِمَ الملائكة أنّه قد صار في نفس ربّهم منهم شيئاً بسبب قولهم:
    { أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ }، ولكنهم ليسوا بأعلم من ربّهم ولم يدركوا خطأهم في حقّ ربّهم إلا حين قال الله لملائكته المقربين:
    {أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم، أي إن كنتم صادقين أنّهم سوف يفسدون في الأرض فيسفكون الدماء ظلماً وعدواناً. فما يدريهم بعمل خلفاء الله في الأرض حتى إذا عرضهم الله عليهم فإذا هم لا يعلمون حتى أسماء خلفاء الله! وتبيّن لهم إنّهم قد افتروا في حقّهم وإنّ ربّهم هو أعلم بمن يصطفي ويختار، ومن ثم سبّحوا ربّهم فخضعوا خاشعين من الذلِّ معترفين بأنّهم ليسوا بأعلم من الله:
    { قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ }

    صدق الله العظيم [البقرة:32]


    ومن ثم أراد الله أن يعلّمهم برهان النّبوّة والخلافة والإمامة وبأنّه يزيد من يصطفي ويختار بسطةً في علم الكتاب حتى يكون أعلم ممن استخلفه الله عليهم. فقال الله تعالى:

    { وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاء إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ (31)قَالُوا سُبْحَانَكَ لا عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (32)قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (33) }

    صدق الله العظيم [البقرة]


    كون الله هو يعلم من يصطفي ويختار. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (68) وَرَبُّكَ يَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ (69) }

    صدق الله العظيم [القصص]


    حتى إذا أقام خليفة الله على ملائكة الرحمن الحجّة بأنّ الله قد زاده بسطةً في علم الكتاب عليهم ومن ثم أمرهم الله أن يسجدوا لآدم بعد أن قدّم آدم البرهان المبين بأنّه أعلم منهم فعلّمهم مالم يكونوا به يعلمون. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (33)وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ (34) }

    صدق الله العظيم [البقرة]


    ولا نريد أن نبحر في بحر علم الكتاب بعيداً ولِنَعُد للأمم المنويّة الذين كانوا حاضرين في تلك الساحة كون الله خلقهم في نفس اللحظة التي خلق فيها أباهم آدم عليه الصلاة والسلام. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { مَا خَلْقُكُمْ وَلاَ بَعْثُكُمْ إِلاَّ كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ }

    صدق الله العظيم [لقمان:28]


    وقد عَلِمنا متى بدأ الله خلقهم وأنّهم من ترابٍ يوم خلق الله أباهم آدم. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { هوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى }

    صدق الله العظيم [النجم:32]


    ومن ثم تستمر أُمَمُ العَلَقِ في التنقل في أصلاب البشر حتى يأتي قدره المقدور في الكتاب المسطور فينمو في رحم أمّه فيصير جنيناً مخلّقاً وهو لا يزال مستمرٌ في الحياة منذ أن خلقه الله يوم خلق أباه آدم عليه الصلاة والسلام، ونحن لا نتكلم عن الأموات من العالم المنويّ لكون من مات منهم من قبل أن يكونوا أجنّة ورجالاً ونساءً فلا أعلم أنّ الله يعذّبهم في نار جهنّم لأنّه لا وجود لأعمالهم، بل نحن نتكلم عن الذين تمت مراحل خلقهم وأوجدهم الله في الحياة الدنيا وابتعث إليهم رسله وأنبياءه فدعوهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له وحاجّوهم بآيات كتابه فكذّب بها الذين لا يعقلون فأقيمت الحجّة عليهم فعذّبهم الله. وقال الله تعالى:

    { قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ ( 38 ) وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ( 39 ) }

    صدق الله العظيم [البقرة]


    وإنّما أصحاب النّار هم المكذبون بآيات ربّهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ( 39 )}

    صدق الله العظيم


    وقال الله تعالى:

    { وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ (116)فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَٰذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَىٰ (117)إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَىٰ (118)وَأَنَّكَ لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَىٰ (119)فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَىٰ شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَا يَبْلَىٰ (120)فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ ۚ وَعَصَىٰ آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَىٰ (121)ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَىٰ (122)قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا ۖ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ۖ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَىٰ (123)وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ (124)قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا (125)قَالَ كَذَٰلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا ۖ وَكَذَٰلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَىٰ (126) }

    صدق الله العظيم [طه]


    وربّما يودّ أحد علماء اليهود من الذين يسعون للإثبات بالباطل فيزعمون بتناقض القرآن العظيم فيقول:
    [ "يا ناصر محمد اليماني يا من يزعم أنّ الله أمره أن يجاهد النّاس بهذا القرآن جهاداً كبيراً حتى يقيم عليهم الحجّة منه، فها نحن علماء اليهود نقيم الحجّة فنأتيك بتناقضات القرآن مثال قول الله تعالى:
    { وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ (124)قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا (125) }

    صدق الله العظيم [طه]

    والتناقض هو في قول الله تعالى:
    {قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا} كونه يتناقض مع قول الله تعالى:
    { وَمَنْ كَانَ فِي هَٰذِهِ أَعْمَىٰ فَهُوَ فِي الْآخِرَةِ أَعْمَىٰ وَأَضَلُّ سَبِيلًا ﴿72﴾ } [الإسراء]. فما هو الردّ على علماء اليهود الذين أعلنوا ببيانٍ بعنوانِ (متناقضات القرآن) ومنها قولان متناقضان. مثال:
    {قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا}، وقوله: {وَمَنْ كَانَ فِي هَٰذِهِ أَعْمَىٰ فَهُوَ فِي الْآخِرَةِ أَعْمَىٰ وَأَضَلُّ سَبِيلًا}.فكيف الإنسان يقول إنّه كان بصيراً في الدنيا وفي قولٍ آخر {وَمَنْ كَانَ فِي هَٰذِهِ أَعْمَىٰ فَهُوَ فِي الْآخِرَةِ أَعْمَىٰ وَأَضَلُّ سَبِيلًا}؟ ]

    ومن ثم يقيم الإمام المهدي الحجّة على علماء اليهود وأقول: إنّما كان الإنسان بصيراً يوم فِطْرَةَ الله التي فَطَرَ النّاس عليها يوم خلقهم مع أبيهم آدم فكانوا يؤمنون بالله أجمعين. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { ‏وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا }

    صدق الله العظيم [الأعراف:172]


    ولذلك كان كلُّ إنسان بصيراً بالحقّ، وذلك ما يقصده الإنسان بقوله:
    { وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا }، أي بصيرٌ في عصر العهد الأزلي فنسي ولكنّ الله أقام عليه الحجّة بتذكير الإنسان بآيات ربّه التي بعث بها رسله. فقال الله تعالى:

    { قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا ۖ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ۖ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَىٰ (123)وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ (124)قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا (125)قَالَ كَذَٰلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا ۖ وَكَذَٰلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَىٰ (126) }

    صدق الله العظيم [طه]


    واستكملنا البيان لقول الله تعالى:

    { وَاللَّهُ أَنْبَتَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ نَباتاً (17) } صدق الله العظيم [نوح]،
    وفصّلنا العالم الذريّ تفصيلاً، ونأتي لبيان قول الله تعالى:{ ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيها وَيُخْرِجُكُمْ إِخْراجاً (18) }صدق الله العظيم [نوح]

    والإعادة أي إنّه يعيدكم فيها يا معشر المكذبين كما خلقكم أوّل مرة في الأرض. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ }
    صدق الله العظيم [الأنعام:94]


    ولكنه لا يقصد النّاس أجمعين بقوله تعالى:
    { وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ }
    صدق الله العظيم، بل يخاطب الكافرين الذين أعادهم في الحياة الدنيا حتى إذا انقضت حياتهم الثانية فماتوا حتى إذا قامت الساعة وجاء البعث الشامل ومن ثم يخرج النّاس أجمعون المؤمنون والكافرون جميعاً إخراجاً كنفسٍ واحدةٍ كما سبق أن فصّلنا بيان الإعادة من محكم القرآن تفصيلاً، فلا تجعل التناقض في القرآن يا دكتور عمر فلا يستوي الكفّار والمؤمنون بمحياهم ومماتهم وبعثهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاءً مَحْيَاهُمْ وَمَمَاتُهُمْ ۚ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ }

    صدق الله العظيم [الجاثية:21]


    وقال الله تعالى:

    { وَإِن كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِ‌يَ عَلَيْنَا غَيْرَ‌هُ ۖ وَإِذًا لَّاتَّخَذُوكَ خَلِيلًا ﴿
    ٧٣﴾ وَلَوْلَا أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْ‌كَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلًا ﴿٧٤﴾ إِذًا لَّأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيرً‌ا ﴿٧٥}

    صدق الله العظيم [الإسراء]


    ولذلك قال الله:

    { كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ(28) }

    صدق الله العظيم [البقرة]

    ومن ثم نستنبط ردّهم على ربّهم من محكم الكتاب:

    { قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ (11) ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ(12) }

    صدق الله العظيم [غافر]


    ويا أحمد عمروا، لا نسمح لك بتشتت الحوار والفوضى بالموقع وصدق ابن مسعود بوعظه لك أن تلتزم الحوار نقطة فنقطة، أم إنّك تريد محاورة الأنصار لكونهم أدنى - في نظرك - من الحوار مع الإمام ناصر محمد اليماني وذلك حتى تستطيع أن تقيم عليهم الحجّة فتشكك قوماً آخرين من الباحثين عن الحقّ؟ وهيهات هيهات يا دكتور عمرو فنحن نعلم ما ترمي إليه ولن تفلت مني، فليستمر الحوار إلى النهاية ونختمه بالمباهلة فنجعل لعنة الله على الكاذبين لكونك من الذين لا يهتدون من الذين في قلوبهم زيغٌ عن الحقّ وإن جئتهم بكل آيةٍ محكمةٍ بيّنةٍ من آيات أمِّ الكتاب فسوف يُعرضون عنها ويجادلون بالمتشابه الذي لا يزال بحاجة للتأويل ويأتون بالبيان لآيات الكتاب من عند أنفسهم من غير برهان الصدق من ربّهم، فهم بعكس الإمام المهدي لكوني آتيكم بالبيان الحقّ للقرآن من عند الله لأني آتيكم بالبيان للقرآن من محكم القرآن وليس من عند نفسي وأفصّله تفصّيلاً فنأتي بالتفصّيل من محكم التنزيل، وأما أنتم فتأتون بالبيان للقرآن من عند أنفسكم وتعرضون عن اتّباع آيات الكتاب المحكمات البيّنات فتذروهنّ وراء ظهوركم. مثال قول الله تعالى:

    { قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ (11) ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ(12) }

    صدق الله العظيم [غافر]


    وجعلتم محياهم ومماتهم سواء ولكن ليس للصالحين من أولياء الله غير موتة واحدة وليست موتتين اثنتين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَىٰ ۖ وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ ﴿56﴾ }
    صدق الله العظيم [الدخان]


    وأما المجرمون من الكفّار فلهم حياتان وموتتان. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ(28) }

    صدق الله العظيم [البقرة]


    أي كيف تكفرون بالله وقد أمتناكم من بعد أن كذبتم في الحياة الدنيا وعذبناكم ثم أحييناكم ثم أمتناكم ثم إليه ترجعون ؟

    وهذا الخطاب موجّه للكافرين كون لهم موتتان وحياتان اثنتان ثم إلى ربّهم يرجعون وقد اعترفوا بذنوبهم في الحياة الأولى والثانية، ولذلك قال الله تعالى:

    { قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ (11) ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ(12) }

    صدق الله العظيم [غافر]


    فانظروا لاعترافهم بذنوبهم التي ارتكبوها في الحياة الأولى وفي الحياة الثانية، ولذلك قالوا:

    { قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ (11) ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ(12) }

    صدق الله العظيم
    .

    وأما أولياء الله الصالحون فليس لهم غير حياة والموتة الأولى فقط. ولذلك قال الله تعالى:
    { لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَىٰ ۖ وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ ﴿56﴾ }صدق الله العظيم

    وإني أراك يا دكتور أحمد عمرو تقول: "لم تأتي بجديد يا ناصر محمد فالآيات هي نفس الآيات التي تجادلنا بهن في كل بيان" . ومن ثم نردّ عليك يا دكتور ونقول: وبماذا تريدنا أن نجادلك به من بعد أن أقمنا عليك الحجّة بالحقّ بآيات محكمات بيّنات من آيات أمّ الكتاب؟ فما بعد الحقّ إلا الضلال. فلن نضيّع وقتنا معك يا دكتور أحمد ودع الفرصة لغيرك في مسألة البعث الأول أو ننتقل إلى المسائل الأخرى التي ألقيتها إلينا من قبل أو نجعل لابن مسعود عليك سلطاناً فلا تضيّع وقتنا فقد بدأنا وأعدنا البرهان في البيان، فلا تقل: "فانظر إلى حرف الجر يا ناصر في قولك: (فقد بدأنا وأعدنا البرهان في البيان من جديد )" . ومن ثم نقول: يا دكتور، اللهم نعم بدأنا وأعدنا البرهان في البيان من جديد كونه لا مبدل لكلمات الحقّ من الله وما بعد الحقّ إلا الضلال.

    وبالنسبة لقولك أن بياناتك لا تظهر بالموقع، فتالله لا أعلم لك ببيانٍ خُفِيَ أو حُذِفَ، فكل بياناتك موجودةٌ في صفحات الحوار بيني وبينك ومن ثم يقوم الإداريون بتنزيل كل بيان جديدٍ لنا في الحوار في قسم الموسوعة لأنّ قسم الموسوعة جعلناه مخصصاً حصرياً لبيانات الإمام ناصر محمد اليماني حتى لا يتوه الزوّار في صفحات الحوار باحثين عن بيانات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني، ولذلك أعددنا الموسوعة لتكون حصرياً لبيانات الإمام المهدي ليسهل الأمر للباحثين عن الحقّ، فلعلك تطّلع على قسم الموسوعة فحين لا ترى ردودك فيها ومن ثم تتهم أنّه تمّ حذف بياناتك وما حُذفت بياناتك فهي باقية في صفحات الحوار في الموقع، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــ





    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  5. الترتيب #5 الرقم والرابط: 79627 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    383

    افتراضي الافحام لمن طلب الالجام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، اللهم صلِ وسلم عليه وعلى سائر النبيين والمرسلين، وارضِ اللهم عن أصحابه والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
    قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ} [آل عمران:102].
    وقال جلّ جلاله: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} [النساء:1].
    وقال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا} [الأحزاب:71،70].
    أما بعد:
    اراك فصلت في الاية (والله انبتكم من الارض نباتا) فجزاك الله خيرا هي لم تكن موضوع خلافنا ولكن نقول جزاك الله خيرا على هذا التفصيل وليس هنا محل لاناقشك فيها فنحن لا نختلف فيها ان شاء الله كثيرا.
    اما ذكرك للاية التالية لها ( ثم يعيدكم فيها ويخرجكم اخراجا) فانت قلت
    ونأتي لبيان قول الله تعالى:{ ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيها وَيُخْرِجُكُمْ إِخْراجاً (18) }صدق الله العظيم [نوح]
    والإعادة أي إنّه يعيدكم فيها يا معشر المكذبين كما خلقكم أوّل مرة في الأرض.:
    فيا اخي لست معك في هذا فالقران عربي مبين وواضح ما ذكرته لك من وجود حرف الجر ( في ) انه مهم لتفهم معناها انه في القبور .
    ونقطة اخرى انك ذكرت وقلت ( كما خلقكم اول مرة في الارض ) وهذا خطا فالله لم يخلقنا في الارض بل خلقنا من الارض اول مرة وهنا الامر مختلف لمن يفهم العربية جيدا.
    وهنا اراك تعيد نفس الايات السابقات التي فصلتها لك تفصيلا وتصر ان معناها كما تظن وبهذا تبين لي الان انه لم يعد لديك دليل اخر .
    اقتباس
    (وقال الله تعالى:
    { وَإِن كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِ‌يَ عَلَيْنَا غَيْرَ‌هُ ۖ وَإِذًا لَّاتَّخَذُوكَ خَلِيلًا ﴿٧٣﴾ وَلَوْلَا أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْ‌كَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلًا ﴿٧٤﴾ إِذًا لَّأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيرً‌ا ﴿٧٥﴾ }
    (صدق الله العظيم [الإسراء]
    , الحق يقال ذكرت اية اخرى يبدوا لي اني لم ارد عليك فيها وهي
    ( ولذلك قال الله:
    { كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ(28) }
    صدق الله العظيم [البقرة]
    ومن ثم نستنبط ردّهم على ربّهم من محكم الكتاب:
    { قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ (11) ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ(12) }
    صدق الله العظيم [غافر])
    فيا اخي ناصر محمد اليماني الاية (كيف تكفرون بالله وكنتم امواتا فاحياكم ثم يميتكم ثم يحييكم ثم اليه ترجعون)
    الاية نزلت على محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم والخطاب فيها موجه الى الكفار مباشرة (كيف تكفرون ) ويبين الله لهم السبب لاستغرابه من كفرهم بالبعث فيقول الله ( وكنتم امواتا) وهنا يتضح لك ان الخطاب الموجه هو الى الكفار وان الله يقول لهم بالفعل الماضي كنتم امواتا . فهل يقصد به انه ما قبل البعث الاول وان الخطاب موجه لمن خرجوا من القبور في البعث الاول المزعوم ؟ هل ترى ان الخطاب موجه لكفار قريش ومن ثم الى كل الكفار بالبعث الى يوم البعث ؟ فاذا كان ذلك الخطاب موجه لهم فيعني ان كلمة (وكنتم امواتا) انها تعني ان هؤلاء الكفار قد كانوا ميتين قبل ان تنزل الاية على الرسول في عصرهم وايضا الى قيام الساعة , تعني الاية ذلك ان كل الناس قد كانو ميتين من قبل , لان الله ذكر ذلك الخطاب موجها لنا الان وليس موجها لمن سيبعثون في البعث الاول المزعوم.
    اقصد ان الاية نطق بها الرسول وقالها بعد ان انزلت عليه الى الكفار فان كانوا هم لم يفهموها لقالوا نحن يا محمد لم نكن امواتا من قبل فما هذا القول من ربك ؟ ولكنهم فهموا ذلك انه معناها الموت الذي كانوا فيه كونهم كانوا في عدم قبل خلقهم في بطون امهاتهم , هذا ما سيفهمونه مبدئيا ولا ينكرون هم ذلك انهم لم يكونوا من قبل شيئا فهذا عند العرب يسمونه ايضا موتا مجازيا فهم لم ينكروا على الرسول هذه الاية بل فهموها فلماذا لا تفهمها انت الان؟
    اقصد اذا اتى اليك يا ناصر محمد احد الملحدين وقال لك قرانكم يكذب ويقول اننا كنا امواتا من قبل وقرا عليك هذه الاية فماذا ترد عليه ؟ هل ستقول له الخطاب في الاية ليس موجها لنا الان بل هو موجه لمن سيبعث بعد البعث الاول ويقول لهم كنتم امواتا !!!! فانه سيقول لك الخطاب بالفعل الماضي وهذا يعني انه موجه لنا الان فماذا سترد عليه؟؟؟
    ارجوا ان اكون قد وصلت فكرتي عن هذه الاية وعن سؤالي لك عن ذلك وارجوا ان اسمع ردك على هذا السؤال في الاية؟
    اقتباس من كلامك
    (ويا أحمد عمروا، لا نسمح لك بتشتت الحوار والفوضى بالموقع وصدق ابن مسعود بوعظه لك أن تلتزم الحوار نقطة فنقطة، أم إنّك تريد محاورة الأنصار لكونهم أدنى - في نظرك - من الحوار مع الإمام ناصر محمد اليماني وذلك حتى تستطيع أن تقيم عليهم الحجّة فتشكك قوماً آخرين من الباحثين عن الحقّ؟)
    ولكن الا ترى الاخ ( الساقي ) رد على سؤالي له هل ترى ما اكتبه؟ واجابني لا لا لا لا , لا ارى ردودك نهائيا ولا يعرف اين هو حوارنا اساسا فهو غير متابع لنا الان وكذلك غيره من الناس فهل تعتبر ذلك عدلا يا من يدعي انه المهدي المنتظر المعروف لي ولك بالعدل؟
    فمعنى ذلك ان الحوار ليس عادل ومع هذا ساكمل معك الحوار لعل الله يهدي به قوما اخرين كما ذكرت انت . وطبعا انا اقصد انصارك بهذا.
    اقتباس من كلامك
    (وبالنسبة لقولك أن بياناتك لا تظهر بالموقع، فتالله لا أعلم لك ببيانٍ خُفِيَ أو حُذِفَ، فكل بياناتك موجودةٌ في صفحات الحوار بيني وبينك ومن ثم يقوم الإداريون بتنزيل كل بيان جديدٍ لنا في الحوار في قسم الموسوعة لأنّ قسم الموسوعة جعلناه مخصصاً حصرياً لبيانات الإمام ناصر محمد اليماني حتى لا يتوه الزوّار في صفحات الحوار باحثين عن بيانات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني، ولذلك أعددنا الموسوعة لتكون حصرياً لبيانات الإمام المهدي ليسهل الأمر للباحثين عن الحقّ، فلعلك تطّلع على قسم الموسوعة فحين لا ترى ردودك فيها ومن ثم تتهم أنّه تمّ حذف بياناتك وما حُذفت بياناتك فهي باقية في صفحات الحوار في الموقع، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين)
    انا لم اقل ان كلامي يحذف ولكن قلت ان بعض الناس لا يرون ما اكتبه في هذه الصفحة فهم لا يعلمون الان ما يدور بيني وبينك في الحوار بل يجدون ردودك فقط حيث ان انصارك ينشرونها وانا لا اقول ان ينشرو كلامي ايضا في صفحة بياناتك ولكن اقول ان يكتبوا رابط الصفحة التي نتحاور فيها الان للناس ويقولوا هناك حوار الان بين الامام المهدي وبين احمد عمرو في الرابط التالي ويذكروا الصفحة التي نتحاور فيها.
    وفي الاخير لا يهمني ان فعلوا ذلك ام لا فانا سابدأ بالحوار معك لعل الله يهدي به قوما اخرين .
    اما الان فبعد ان تاكدت من ان هذه هي ادلتك فقط وقد بينتها لك ولكنك تصر على فهمك لها فهذا لا يهم بل يهم اقواما اخرين لعلهم يهتدون بها ويروا من منا يقول الحق ومن منا يفتري على الله كذبا.
    فبعد هذا ابدأ الان بذكر الايات من القران الكريم التي تنفي ما تقوله من وجود بعث اول واتحداك ان ترد عليها فهي ايات محكمات واضحات بينات من ام الكتاب, فسانظر ما ترد عليها
    قال تعالى
    (وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا هَلْ نَدُلُّكُمْ عَلَى رَجُلٍ يُنَبِّئُكُمْ إِذَا مُزِّقْتُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّكُمْ لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ
    أَفْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَم بِهِ جِنَّةٌ بَلِ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ فِي الْعَذَابِ وَالضَّلالِ الْبَعِيدِ)
    فانظر الى قول الكفار بانكارهم للبعث ثم انظر رد الله عليهم ( بل الذين لا يؤمنون بالاخرة..) فبين الله هنا ان الذين انكروا البعث ولا يؤمنون به هم في العذاب ولم يبين الله انهم سيبعثون وتكون لهم فرصة ثانية بل ذكر انهم في العذاب والضلال البعيد فلا رجعة لهم هنا . فما قولك في ذلك 1؟
    وقال تعالى
    (وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلاَّ قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ كَافِرُونَ
    وَقَالُوا نَحْنُ أَكْثَرُ أَمْوَالا وَأَوْلادًا وَمَا نَحْنُ بِمُعَذَّبِينَ
    قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء وَيَقْدِرُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ
    وَمَا أَمْوَالُكُمْ وَلا أَوْلادُكُم بِالَّتِي تُقَرِّبُكُمْ عِندَنَا زُلْفَى إِلاَّ مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَأُولَئِكَ لَهُمْ جَزَاء الضِّعْفِ بِمَا عَمِلُوا وَهُمْ فِي الْغُرُفَاتِ آمِنُونَ
    وَالَّذِينَ يَسْعَوْنَ فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُوْلَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ
    قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ
    وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلائِكَةِ أَهَؤُلاء إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ
    قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنتَ وَلِيُّنَا مِن دُونِهِم بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُم بِهِم مُّؤْمِنُونَ
    فَالْيَوْمَ لا يَمْلِكُ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ نَّفْعًا وَلا ضَرًّا وَنَقُولُ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّتِي كُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ
    فالايات السابقة تدل على ان الله ذكر المترفين وذكر كيف يكون حالهم في قوله تعالى (ويوم يحشرهم جميعا ) فهذا دليل على انه لا يوجد الا بعث واحد يليه يوم الحشر ولا يوجد بعث قبل هذا اليوم فان كان موجودا لذكره الله لنا هنا
    فما قولك في هذا ايضا 2 ؟
    وقال تعالى
    (وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ )
    هل ترى ان النشور نشورين هنا ام نشور واحد
    فما قولك في هذا 3؟
    وقال تعالى
    (وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيدٍ
    كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَن تَوَلاَّهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ
    ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِي الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
    وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لّا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَن فِي الْقُبُورِ
    وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلا هُدًى وَلا كِتَابٍ مُّنِيرٍ
    ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ
    ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ يَدَاكَ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ )
    البعث ذكرها الله مفردا وليس مثنى هذا اولا
    ثانيا الا ترى يا ناصر محمد ان الله ذكر الخلق الاول للذين ينكرون البعث من الناس ففصل لهم تفصيلا خطوة خطوة ليبين ان الله يحيي الموتى مثل احياءه للارض الهامدة ثم يواصل الشرح التفصيلي بالخطوة التي تلي اكتمال الخلق وهو الموت ثم الخطوة التي تلي ذلك الموت وهي بعد قيام الساعة ببعث الله من في القبور , افلا ترى التفصيل خطوة خطوة ولكن الله لم يذكر ان هناك بعثا اول كما زعمت بل واصل التفصيل خطوة بخطوة الى الساعة التي يكون فيها البعث الشامل فقط ولا بعث قبله
    فما قولك في هذا 4؟
    قال تعالى
    (وَمَا يَسْتَوِي الأَحْيَاء وَلا الأَمْوَاتُ إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَن يَشَاء وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُور
    إِنْ أَنتَ إِلاَّ نَذِيرٌ
    إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَإِن مِّنْ أُمَّةٍ إِلاَّ خَلا فِيهَا نَذِيرٌ)
    فيا ناصر محمد الا ترى ان الله يتحدى ان يوجد شخص يُسمِعُ من القبور فكيف سياتي زمن يخرجون فيه من الارض في الحياة الدنيا فيسمعون منا اقوالنا وكلامنا ويسمعون للمهدي المنتظر وقد كانوا في القبور من قبل اليس هذا الامر متناقضا لقول الله (وما انت بمسمع من القبور)
    فما قولك في هذا ايضا 5 ؟
    قالل تعالى (وَإِذَا الْقُبُورُ بُعْثِرَتْ
    عَلِمَتْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ وَأَخَّرَت)
    الا ترى يا ناصر محمد ان بعد ان تبعثر القبور فانه لا يوجد عمل اخر يعمله العبد الا ان يعلم ما عمل المرء في دنياه. اقصد انه البعث من القبور يليه الحساب ليعلم المرء ما عمل في الدنيا. فكيف تذكر بعثا ويكون بعده عمل يعمله العبد صالحا كان او سيئا فهذا ينافي قول الله انه من بعد بعث القبور فان الله يبدأ بيوم الحشر ويوم الحساب كما توضحه الاية السابقة.
    فما قولك في هذا ايضا 6؟
    قال تعالى (إِنَّ الإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ
    وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيدٌ
    وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ
    أَفَلا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ
    وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ
    إِنَّ رَبَّهُم بِهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّخَبِيرٌ)
    وهنا نفس ما سبق من السؤال وواضح ايضا انه اذا بعثر الله ما في القبور فانه يوم وضحه الله بان ربهم بهم في ذلك اليوم لخبير فهل تعتقده انه في يوم البعث الاول كما تزعم؟
    فما قولك في هذا 7؟
    قال تعالى (أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ
    وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ)
    الا ترى هنا الاية الواضحة تبين ان القرون قبلنا لا يرجعون اليــــــــــــــــــــــ نا ابدا في الدنيا والدليل على ان الرجوع المقصود من الاية انه في الدنيا كلمة (اليهم ) يعني الى قوم قريش تحديدا والى اي قوم ينكر الايمان بالله تعميما وانما بين الله رجوعهم جميعا لديه في يوم البعث الشامل للخلائق كلهم في الاية التي تليها (وان كل لما جميع لدينا محضرون)
    فما قولك في هذا 8؟
    وقال تعالى
    (وَالَّذِي قَالَ لِوَالِدَيْهِ أُفٍّ لَّكُمَا أَتَعِدَانِنِي أَنْ أُخْرَجَ وَقَدْ خَلَتْ الْقُرُونُ مِن قَبْلِي وَهُمَا يَسْتَغِيثَانِ اللَّهَ وَيْلَكَ آمِنْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَيَقُولُ مَا هَذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ
    أُوْلَئِكَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِم مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ
    وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُوا وَلِيُوَفِّيَهُمْ أَعْمَالَهُمْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ
    وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُم بِهَا فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنتُمْ تَفْسُقُونَ)
    الا ترى يا ناصر محمد هداك الله وانصارك الى الحق ان الذي قال لوالديه اف ونكر بالبعث لن يبعثه الله الا بعثا واحدا وبعده يعرض على النار كونه اذهب طيباته في حياته الدنيا افلا ترى انه لا يوجد بعث اول له؟
    فما قولك في هذا ايضا 9؟
    الادلة كثيرة على ذلك ومنها قول الله تعالى
    (وَقَالُوا إِنْ هَذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ
    أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ
    أَوَآبَاؤُنَا الأَوَّلُونَ
    قُلْ نَعَمْ وَأَنتُمْ دَاخِرُونَ
    فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ فَإِذَا هُمْ يَنظُرُونَ
    وَقَالُوا يَا وَيْلَنَا هَذَا يَوْمُ الدِّينِ
    هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ الَّذِي كُنتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ)
    فانظر يا اخي ناصر محمد هداك الله, انظر الى قول الكفار وانكارهم للبعث بعد ان يصير الانسان ترابا وعظاما وزادوا بالانكار بقولهم (اواباؤنا الاولون) وترى الجواب من الله جل في علاه (قل نعم) ويؤكد الله ذلك بشرحه للبعث بانه زجرة واحدة يليها خروجهم من القبور فهذا هو البعث الشامل ولا تقل انه بعث اول بل بعث شامل لانهم بعد قيامهم يقولون (يا ويلنا هذا يوم الدين هذا يوم الفصل) ةهذا دليل على انه يوم البعث فالله اخبرنا هنا ان البعث لمن انكر البعث له ولابائه الاولين فانه ستكون زجرة واحدة ثم يبعثهم الله فاذا هم ينظرون ويعلمون انه يوم الفصل وانه يوم الدين. ولم يذكر الله انه تحصل لهم بعث اول قبل ذلك في الدنيا.
    فما قولك في هذا يا ناصر محمد اليماني هداك الله 10؟
    قال تعالى (يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ)
    الا ترى يا بن محمد القردعي اليمني ان الله اخبر نبيه ورسوله داوود ان الذين يضلون عن سبيل الله لهم عذاب شديد بما نسوا يوم الحساب . ولم يخبر الله نبيه داوود ان الذين يضلون عن سبيل الله لهم بعث اول وفرصة اخرى لهم ان يتوبوا!!!!
    فما قولك في هذا 11؟
    قال تعالى (فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ
    النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ)
    الاترى يا ناصر محمد اليماني ان ال فرعون يعذبون في النار غدوا وعشيا بشكل متواصل الى ان تقوم الساعة كما ذكرتها الاية ان بعد قيام الساعة يتم ادخال ال فرعون اشد العذاب وهو عذاب جهنم. فان كان هناك بعث اول لذكره الله لنا بعد ذكره العرض على النار غدوا وعشيا ثم لكان ذكر البعث الاول ثم ذكر بعدها قيام الساعة والدخول الابدي في اشد العذاب ولكن الاية واضحة ان ذكرت ان هؤلاء القوم سيبقون في العذاب بكرة وعشيا الى قيام الساعة ثم يبعثهم الله ليتم ادخالهم الى جهنم اشد العذاب.
    فما قولك في هذا 12؟
    اكتفي بهذا والادلة كثيرة في القران مما يؤكد ان البعثَ بعثٌ واحد فقط وليس هناك بعثين .
    وانا انتظر الرد على ما سبق من اسئلة. وسبحان رب العزة عما تصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين والسلام على من اتبع الهدى

  6. الترتيب #6 الرقم والرابط: 79628 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي رد الإمام المهدي الملجم بسلطان العلم لكل عالم يجادلنا من القرآن العظيم حقيق لا أقول إلا الحق





    ردّ الإمام المهدي الملجم بسلطان العلم لكل عالمٍ يجادلنا من القرآن العظيم، حقيقٌ لا أقول إلا الحقّ ..




    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على الأنبياء والمرسلين وأئمة الكتاب رحمة للعالمين وعلى آلهم الطيبين وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدّين، أما بعد..

    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار، ويا معشر الباحثين عن الحقّ جميعاً، كونوا شهداء بالحقّ بين المهدي المنتظر والدكتور أحمد عمرو وتدبّروا في الفرق بين بيان المهدي المنتظر للذكر وبيان أحمد عمرو، وسوف تجدون الفرق كبيراً كما بين الليل والنّهار وما بين الظلمات والنّور وما بين الظلّ والحرور وما بين الأحياء والأموات، وما أنت بمسمعِ البيان الحقّ من في القبور لكونهم أمواتاً غير أحياءٍ فلن يسمع الميّتُ من يخاطبه ما دام ميتاً حتى تعود إلى ذلك الجسد الروح التي تملك حواس السمع والبصر والحياة.

    ويا معشر الباحثين عن الحقّ كونوا حَكَماً بيننا بالحقّ أيّنا يأتي بآيات الكتاب ومن ثم يفصّلها من عند نفسه بقول الظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً، وأيّنا يأتي بآيات الكتاب ومن ثم يبيّنها بآيات أخرى من الكتاب ويفصّل الحقّ تفصيلاً من الكتاب ذكرى لأولي الألباب، وما يذكّر إلا أولو الألباب، وأما أشرّ الدّواب فإنّهم الذين لا يعقلون كلام الله كونهم لا يستخدمون عقولهم للتفكر والتدّبر لكي يفرقوا بين الحقّ والباطل.

    ويا دكتور أحمد عمرو، إنك تلبس الحقّ بالباطل وتحرّف الكلم عن مواضعه المقصودة، وكذلك تأتي بآيات تخصّ خطاب الكفار الذين ليس لهم غير موتةٍ واحدةٍ وبعثٍ واحدٍ، ولذلك تجدون الإمام المهدي حين يفتيكم بالبعث الأوّل للكافرين تجدونني أقول:
    إنّما العودة إلى الدنيا لمن يشاء الله من الكافرين من الذين كذبوا برسل ربّهم.

    ولم نصدر الحكم أنّ البعث الأوّل يشمل كافة الكافرين كون الكافرون ليسوا سواء بل درجات، وأضلّ الكفار قوماً آخرين من الكفار من الذين كذبوا على ربّهم مالم يقله ويقولون على ربّهم بالظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً، فأضلّوا أنفسهم وأضلّوا أممهم.
    ألا وإنّ الذين افتروا على ربّهم فأضلّوا أنفسهم وأضلّوا أممهم إليكم عائدون وأنتم تشهدون يا معشر الأشهاد الأحياء الذين سوف يشهدون البعث الأوّل لمن يشاء الله من الكافرين، وأرجو أن يتمّ
    التركيز لفتواي عن البعث الأوّل حين أقول:

    (( لمن يشاء الله من الكافرين)) لأن هناك كافرون ليس لهم غير موتةٍ واحدةٍ وبعثٍ واحدٍ، ولكن أكثر النّاس لا يعلمون.

    وأمّا المبعوثين في عصري وعصركم وزماني وزمانكم - وأنتم تشهدون - فإنّهم الكفار الذين كذبوا على ربّهم فأضلّوا أنفسهم وأضلّوا أمّتهم بقولهم على الله غير الحقّ. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افترى عَلَى اللّهِ كَذِباً أُوْلَـئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى ربّهم وَيَقُولُ الأَشْهَادُ هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى ربّهم أَلاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ (18) الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً وَهُم بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ (19) }

    صدق الله العظيم [هود]

    فمن هم الأشهاد؟ ألا وإنّهم هم الأمّة الحاضرة للبعث الأوّل ولم يموتوا بعد، وقد علموا من بعد بيان الإمام المهدي أصحاب البعث الأوّل من الكافرين المفترين على ربّهم الذين أضلّوا أنفسهم وأضلّوا أمّتهم، ولذلك يوم يشاهدون البعث الأوّل للكافرين المفترين ومن ثم يقول الأشهاد الذين شاهدوا البعث الأوّل يقولون لبعضهم بعضاً: "هؤلاء المبعوثون في البعث الأوّل هم الذين كذبوا على ربّهم". وذلك تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَيَقُولُ الأَشْهَادُ هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى ربّهم أَلاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ (18) الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً وَهُم بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ (19) }صدق الله العظيم.

    ويقصد الأشهاد من قولهم
    {هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى ربّهم}، أي هؤلاء المبعوثون في البعث الأوّل الذين افتروا على ربّهم لكون الأشهاد قد علموا أنّ للمفترين على ربّهم ضِعْفَ الحياة وضعف الممات. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَإِن كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ ۖ وَإِذًا لَّاتَّخَذُوكَ خَلِيلًا ﴿73﴾ وَلَوْلَا أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شيئاً قَلِيلًا ﴿74﴾ إِذًا لَّأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيرًا ﴿75﴾ }

    صدق الله العظيم [الإسراء]

    لأنّ منهم منافقون وهم من أشدّ النّاس كفراً وعداوةً لله ورسله حكم الله عليهم بالعذاب في النّار من بعد موتتهم الأولى فيقضون حياتهم البرزخيّة في نار جهنّم ومن ثم بعثهم في البعث الأوّل فعاد المنافقون منهم إلى ما نُهوا عنه حتى إذا ماتوا قضوا حياةً برزخيّةً أخرى في نار جهنّم إلى يوم البعث الشامل لكافة الكافرين وكافة المؤمنين، ومن ثم يردّون إلى عذابٍ غليظٍ في جهنّم خالدين بالروح والجسد. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ(101) }

    صدق الله العظيم [التوبة]

    ويقصد هنا العذاب من بعد الموتة الأولى والموتة الثانية أي العذاب البرزخيّ في الزمن الفاصل بين البعث الأوّل والبعث الثاني ثم العذاب الثالث بالروح والجسد. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ} صدق الله العظيم

    فأما المرتين فيقصد عذابهم البرزخيّ للروح فقط من دون الجسد في النّار، فالعذاب الأوّل من بعد موتتهم الأولى فيتعذّبون في نار جهنّم إلى ميقات البعث الأوّل، ثم يعيدهم الله لقضاء حياتهم للمرّة الثانية، حتى إذا ماتوا فأدخلهم النّار يتعذّبون في نار جهنّم إلى يوم البعث الشامل ومن ثم يردون إلى عذاب غليظ بالروح والجسد. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ} صدق الله العظيم

    وإنّما العذاب في النّار لكونهم لم يأخذوا جزاءهم من العذاب في الحياة قبل الموت ولكنّ الله كتب لهم العذاب مرّتين في نار جهنّم ثم يردون إلى عذاب غليظ في نار جهنّم بالروح والجسد.

    ولربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "يا ناصر محمد، أفلا تأتينا بالبرهان المبين الذي لا شك ولا ريب فيه بأنّ الله لم يعذّبهم قبل موتهم في الحياة الدنيا؟ فما يدريك يا ناصر لعل الله يقصد بقوله تعالى:
    {سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ}صدق الله العظيم، فما يدريك أن الله عذّبهم مرّتين في الحياة من قبل موتهم ومن ثم ردّهم إلى عذابٍ غليظٍ في نار جهنّم؟" . ومن ثم يردّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني على السائلين وأقول: الحمد لله ربّ العالمين إذ لم يجعل الله الإمام المهدي المنتظر كمثل الدكتور أحمد عمر الذي يأتي ببيان الآيات من عند نفسه ويحسب أنّه ينطق بالحقّ، فذلك هو القول على الله بالظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً وهو أن تأتوا بآية في الكتاب لا تزال بحاجة للبيان والتفصيل ومن ثم تأتوا بتفصيلها من رؤوسكم من عند أنفسكم بما لم ينزّل الله بها من سلطانٍ، ولكنّي الإمام المهدي أعلم أنّ الله لم يعذّب أولئك المنافقين شيئاً بعذابٍ من عنده من قبل موتهم كون حسبهم العذاب في نار جهنّم ثلاث مرات. تصديقاً لقول الله تعالى: {سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ}صدق الله العظيم.

    وربّما يودّ السائل أن يقول: "أفلا تأتينا بالبرهان المبين بأنّ الله لم يعذّب المنافقين الذين مردوا على النّفاق من قبل موتهم كونك تقول يا ناصر بأنّ الله لم يعذّبهم بعذابٍ من عنده في الحياة الدنيا، وتقول إنّ الله قال أن حسبهم العذاب في النّار" . ومن ثم يردّ على السائلين المهدي المنتظر من محكم الذكر وآتيكم بالبرهان المبين بأنّ الله لم يعذّبهم من قبل موتهم كون حسبهم عذاب النّار وذلك تصديقاً لقول الله تعالى:

    { أَلَمْ تَرَ‌ إِلَى الَّذِينَ نُهُوا عَنِ النَّجْوَىٰ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَيَتَنَاجَوْنَ بِالْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَمَعْصِيَتِ الرَّ‌سُولِ وَإِذَا جَاءُوكَ حَيَّوْكَ بِمَا لَمْ يُحَيِّكَ بِهِ اللَّـهُ وَيَقُولُونَ فِي أَنفُسِهِمْ لَوْلَا يُعَذِّبُنَا اللَّـهُ بِمَا نَقُولُ ۚ حَسْبُهُمْ جهنّم يَصْلَوْنَهَا ۖ فَبِئْسَ الْمَصِيرُ‌ ﴿
    ٨﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَنَاجَيْتُمْ فَلَا تَتَنَاجَوْا بِالْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَمَعْصِيَتِ الرَّ‌سُولِ وَتَنَاجَوْا بِالْبِرِّ‌ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَاتَّقُوا اللَّـهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُ‌ونَ ﴿٩﴾ إنّما النَّجْوَىٰ مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّ‌هِمْ شيئاً إِلَّا بِإِذْنِ اللَّـهِ ۚ وَعَلَى اللَّـهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ﴿١٠﴾ }
    صدق الله العظيم [المجادلة]

    ومن ثم نعلم أنّ الله لم يعذّبهم من قبل موتهم في حياتهم الأولى ونستنبط ذلك من خلال قول الله تعالى:

    { أَلَمْ تَرَ‌ إِلَى الَّذِينَ نُهُوا عَنِ النَّجْوَىٰ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَيَتَنَاجَوْنَ بِالْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَمَعْصِيَتِ الرَّ‌سُولِ وَإِذَا جَاءُوكَ حَيَّوْكَ بِمَا لَمْ يُحَيِّكَ بِهِ اللَّـهُ وَيَقُولُونَ فِي أَنفُسِهِمْ لَوْلَا يُعَذِّبُنَا اللَّـهُ بِمَا نَقُولُ ۚ حَسْبُهُمْ جهنّم يَصْلَوْنَهَا ۖ فَبِئْسَ الْمَصِيرُ‌ ﴿
    ٨﴾ } صدق الله العظيم

    كون المنافقين الذين مردوا على النّفاق من الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر والمكر والصدّ عن اتباع الذكر فحين يدخلون مجلس النبي - صلى الله عليه وآله وسلم – يقولون: ( السام عليكم )، ويردّ عليهم النبيّ ومن في مجلسه من المؤمنين فيقولون للمنافقين: (وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته) كونهم قد ظنّوا أنّ المنافقين قالوا ( السلام عليكم )، ولكنهم يلقون تحيتهم بلسانٍ سريعٍ ( السام عليكم) فيظنّ النبي والمؤمنين أنّهم قالوا: ( السلام عليكم ). ومن ثم نزل قول الله تعالى:

    { وَإِذَا جَاءُوكَ حَيَّوْكَ بِمَا لَمْ يُحَيِّكَ بِهِ اللَّـهُ وَيَقُولُونَ فِي أَنفُسِهِمْ لَوْلَا يُعَذِّبُنَا اللَّـهُ بِمَا نَقُولُ ۚ حَسْبُهُمْ جهنّم يَصْلَوْنَهَا ۖ فَبِئْسَ الْمَصِيرُ‌ ﴿
    ٨﴾ }
    صدق الله العظيم

    أولئك المنافقون الذين مردوا على النّفاق الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر، فتجدون في محكم كتاب الله أنّه لم يصبهم بعذابٍ من عنده قبل موتهم كونهم يقولون في أنفسهم
    {لَوْلَا يُعَذِّبُنَا اللَّـهُ بِمَا نَقُولُ ۚ حَسْبُهُمْ جهنّم يَصْلَوْنَهَا ۖ فَبِئْسَ الْمَصِيرُ‌ ﴿٨﴾} صدق الله العظيم، أي لولا يعذّبنا الله في الحياة الدنيا، ولذلك ردّ الله عليهم فوعدهم بالعذاب في نار جهنّم وقال الله تعالى :{وَيَقُولُونَ فِي أَنفُسِهِمْ لَوْلَا يُعَذِّبُنَا اللَّـهُ بِمَا نَقُولُ ۚ حَسْبُهُمْ جهنّم يَصْلَوْنَهَا ۖ فَبِئْسَ الْمَصِيرُ‌ ﴿٨}صدق الله العظيم.

    بل حسبهم جهنّم مرتين في الحياة البرزخيّة الأولى وفي الحياة البرزخيّة الثانية، وحسبهم عذابٌ غليظٌ بالروح والجسد يوم الحساب. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النّفاق لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ}

    صدق الله العظيم [التوبة:101]

    والأعجب من ذلك أنّهم عادوا إلى ما نُهوا عنه وحلّوا محلّ إبليس ليفتنوا النّاس من بعد موت الإمام المهدي، فبالغوا في الإمام المهدي وأنصاره السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور حتى دعوا النّاس الإمام المهدي وأنصاره السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور فاشركوا النّاسَ بالله مرةً أخرى إلا من رحم ربي، بل سيقولون: "إنّ الإمام المهدي وأنصاره أولاد الله صفوة البشريّة وخير البريّة، ألم يجعله الله إمام الأنبياء وكذلك أنصاره هم الصفوة في عصر الحوار من قبل الظهور؟ صفوة البشريّة وخير البريّة فهم كذلك أولاد الله؟" . ألا لعنة الله على المفترين لعناً كبيراً، ولذلك سوف يعذّبهم الله من بعد موتهم في النّار مرةً أخرى، فسحقاً لأصحاب السعير فلا حسرة عليهم ولا حزناً.
    ألا والله ما بالغوا في الإمام المهدي وأنصاره حباً فيهم بل لكي يشرك النّاس بهم فيواصلون تحقيق هدف الشيطان إبليس برغم إنّ الشيطان إبليس وقبيله ليسوا لهم إلا حياةً واحدةً وموتاً واحداً وبعثاً واحداً فيدخله الله وقبيله الإنسان الذي كان من الملائكة في النّار خالدين فيها إلى يوم البعث الشامل يوم يقوم النّاس لربّ العالمين. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنسَانِ اكْفُرْ‌ فَلَمَّا كَفَرَ‌ قَالَ إِنِّي بَرِ‌يءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّـهَ ربّ العالمين ﴿
    ١٦﴾فَكَانَ عَاقِبَتَهُمَا أَنَّهُمَا فِي النّار‌ خَالِدَيْنِ فِيهَا ۚ وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ ﴿١٧﴾ }
    صدق الله العظيم [الحشر]

    وذلك الإنسان هو قبيل الشيطان، وهم الملك ماروت وذريتهم يأجوج ومأجوج ليس لهم غير موتٍ واحدٍ وعذابٍ واحدٍ، فلا يفتنكم الشيطان إبليس الملك هاروت وقبيله ماروت وذريتهم يأجوج ومأجوج إني لكم نذيرٌ مبينٌ أنذركم بالبيان الحقّ للقرآن العظيم من ذات القرآن لقوم يعقلون، فقد حذّركم الله فتنة الشيطان وقبيله وذرياتهم الشياطين من يأجوج ومأجوج. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ }

    صدق الله العظيم [الأعراف:27]

    وربّما يودّ أن يقول أحد السائلين: "يا ناصر محمد وهل الشيطان مَلَكٌ" . ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي وأقول: قال الله تعالى:

    { إِذْ قَالَ رَ‌بُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرً‌ا مِّن طِينٍ ﴿
    ٧١﴾ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّ‌وحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ﴿٧٢﴾ فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ ﴿٧٣﴾ إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ‌ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٧٤﴾ قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ ۖ أَسْتَكْبَرْ‌تَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ ﴿٧٥﴾ قَالَ أَنَا خَيْرٌ‌ مِّنْهُ ۖ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ‌ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ ﴿٧٦﴾ قَالَ فَاخْرُ‌جْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَ‌جِيمٌ ﴿٧٧﴾ وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَىٰ يَوْمِ الدِّينِ ﴿٧٨﴾ قَالَ رَ‌بِّ فَأَنظِرْ‌نِي إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ ﴿٧٩﴾ قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِ‌ينَ ﴿٨٠﴾ إِلَىٰ يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ ﴿٨١﴾ قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ ﴿٨٢﴾ إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ ﴿٨٣﴾ قَالَ فَالحقّ وَالحقّ أَقُولُ ﴿٨٤﴾ لَأَمْلَأَنَّ جهنّم مِنكَ وَمِمَّن تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ ﴿٨٥﴾ }
    صدق الله العظيم [الزمر]

    ويا معشر الذين يفسرون آيات القرآن من عند أنفسهم من غير رسوخٍ في آيات الكتاب فلو نعتمد على هذه الآية لوحدها لوجدنا الفتوى فيها بأنّ الشيطان إبليس كان من ملائكة الرحمن المقربين وذلك لو نعتمد فقط على هذه الآية لوحدها دونما الرجوع إلى آيات أخرى للتفصيل، فانظروا قال الله تعالى:

    { إِذْ قَالَ رَ‌بُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرً‌ا مِّن طِينٍ ﴿
    ٧١﴾ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّ‌وحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ﴿٧٢فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ ﴿٧٣إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ‌ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٧٤ }
    صدق الله العظيم

    فلو يُعتمد على ظاهر هذه الآية لوجدتم الخطاب موجهاً إلى الملائكة:
    { إِذْ قَالَ رَ‌بُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرً‌ا مِّن طِينٍ ﴿٧١﴾ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّ‌وحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ﴿٧٢﴾ فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ ﴿٧٣﴾ إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ‌ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٧٤﴾ } صدق الله العظيم.

    وأما الذين يقولون على الله مالا يعلمون فسوف يقولون إنّ إبليس كان من ملائكة الرحمن المقربين! ولكنّه ليس من الملائكة المقربين بل من ملائكة الجانّ. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا }

    [الكهف:50]


    ويا عباد الله، أشهد لله شهادة الحقّ اليقين أنّه يوجد بعثٌ في هذه الدنيا وأنتم تشهدون، وليس لكل الكافرين بل لمن يشاء الله من الكافرين، وسوف يستغل ذلك البعث الشيطانُ الرجيم الملك هاروت وقبيله الملك ماروت وجيوشهم ذريتهم يأجوج ومأجوج لفتنتكم، وتلك هي فتنة الشيطان الجهريّة فيكلمكم بصوته وأنتم ترونه ويجلب عليكم بخيله ورجاله ويريد أن يزوّجكم بناته ويقول لكم إنّهن الحور العين التي وُعد بها المتقون، ولن تجدوهنّ أبكاراً بل ثيباتٍ وهنّ لسنّ الحور العين التي وعد الله بهنّ المتقين بل الحور العين أجمعين تجدونهنّ أبكاراً لم يطمثهنّ من قبلكم إنسٌ ولا جانٌ، فاحذروا مشاركة الشيطان في النسب بالتناسل في ذرّيته الشيطانيات، فقد ولدْنَ كثيراً من يأجوج ومأجوج.

    ولربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "وماهي فتنة الشيطان الجهريّة؟ فلا بد أن تكون بالصوت وبجيوشٍ مرئيّة" . ومن ثم نردّ عليه من محكم الكتاب ونقول:

    { وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأوّلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا }

    صدق الله العظيم [الإسراء:64]

    وربّما يودّ سائل آخر أن يقول: فما يقصد الله تعالى بقوله:
    {وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ}؟ والجواب: أي يخرجهم من النّور إلى الظلمات كون فتنته الجهريّة تأتي بعد أن يكون النّاس كلهم مؤمنين من بعد مرور كوكب العذاب. وقال الله تعالى:
    { الم (1) أَحَسِبَ النّاس أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2) وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ(3) }
    صدق الله العظيم [العنكبوت]

    وربّما يودّ آخر أن يقول: "لماذا قال النّاس بشكل عام في قول الله تعالى:
    {أَحَسِبَ النّاس أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ} صدق الله العظيم، فهل سوف يؤمن النّاس جميعاً؟ وما هو سبب إيمانهم؟ ومن الذي يأتي لفتنتهم؟" . ومن ثم نردّ عليهم بالحقّ ونقول: قال الله تعالى:
    { فَارْ‌تَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ﴿١٠﴾ يَغْشَى النّاس ۖ هَـٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١١﴾ رَّ‌بَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾ }
    صدق الله العظيم [الدخان]

    حتى إذا اتّبعوا الإمام المهدي من بعد الظهور من بعد آية الدّخان المبين ومن ثم يأتي المسيح الكذاب لفتنتهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { الم (1) أَحَسِبَ النّاس أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2) وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ (3) }
    صدق الله العظيم [العنكبوت]

    وجيوش المسيح الكذاب أكثرهم يأجوج من الإنس؛ وهم غير الإنس من ذريّة آدم بل من ذرية الإنسان قبيل الشيطان كان من الملائكة فجعله إنساناً فأتاه الملك من بعد آدم - وعلى نبي الله آدم الصلاة والسلام - وآتاه الله آياته فانسلخ منها، ومن ثم أتبعه الشيطان إبليس وهو قبيل الشيطان، وقد تلينا عليكم قصصهم بالحقّ تنفيذاً لأمر الله في محكم كتابه:

    { وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ ﴿
    ١٧٥﴾ وَلَوْ شِئنَا لَرَ‌فَعْنَاهُ بِهَا وَلَـٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْ‌ضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ۚ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُ‌كْهُ يَلْهَث ۚ ذَّٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُ‌ونَ ﴿١٧٦﴾ سَاءَ مَثَلًا الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَأَنفُسَهُمْ كَانُوا يَظْلِمُونَ ﴿١٧٧﴾ }
    صدق الله العظيم [الأعراف]

    فاحذروا فتنتهم واعلموا أنّ الله لا يكلم عباده جهرةً بل من وراء حجاب. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ }

    صدق الله العظيم [الشورى:51]


    بمعنى إنّ الله لا يكلم عباده تكليماً إلا من وراء حجابٍ، ولسوف تعلمون حين يأتيكم الله في ظُللٍ من الغمام في البعث الأوّل فتسمعون صوت الله سبحانه ولكنّكم لن ترونه جهرةً ذلك يوم يخاطب الله عبده ورسوله المسيح عيسى ابن مريم في البعث الأوّل ويذكّره بنعم الله عليه تثبيتاً له لكونه قد أمره أن يطِع أمرَ الخليفة الإمام المهدي ويكون من الصالحين التابعين، ولذلك يذكّره الله بنعمه عليه ليثبته فلا يستنكف يوماً ما من ذلك كون الإمام المهدي من الصالحين وهو أي عيسى ابن مريم نبيٌ ورسولٌ خلقه الله بكن فيكون في بطن أمه.


    ونكرر أنّ سبب تذكير الله لعبده المسيح عيسى ابن مريم بنعمه عليه وذلك حتى لا يعصي أمر ربّه كون سبب فتنة الشيطان هي درجة الخلافة على الإنس والجنّ والملائكة، وقد غضب إبليس من ربّه بسبب تكريم آدم بدرجة الخلافة على الجنّ والملائكة والإنس من ذريته، وكان إبليس يرى بأنّه الأولى بذلك المنصب العظيم في نظره. ولذلك قال:

    { قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَٰذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا }

    صدق الله العظيم [الإسراء:62]

    ولذلك أراد الله أن يثبّت عبده ورسوله المسيح عيسى ابن مريم - صلى الله عليه وآله وسلم - حتى لا يَحْدُثَ له ما حدث للشيطان الذي كانت سبب فتنته الخلافة، ولكنّ الله ثبت عبده ورسوله المسيح عيسى ابن مريم وذكّره الله بنعمه عليه من قبل وذلك حتى يكون من الشاكرين لا من المستكبرين. وقال الله تعالى:

    { إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابن مريم اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النّاس فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ }

    صدق الله العظيم [المائدة:110]


    ويا فضيلة الشيخ المحترم الدكتور أحمد عمرو، إنّك لا تفرّق بين آيات الخطاب من الربّ في البعث الأوّل ولا بين آيات الخطاب من الربّ في البعث الشامل؛ بل تجعلهم خطاباً واحداً وفي موضع واحدٍ لكونك من الذين يقولون على الله مالا يعلمون.
    فلنفرض أن أحمد عمروا قال: "إنّ هذا الخطاب من الله إلى المسيح عيسى ابن مريم يوم البعث الشامل" . ومن ثم نردّ عليه ونقول: ولماذا يذكّر الله المسيح عيسى ابن مريم بنعمه عليه إلا لأنه يريده أن يكون من الشاكرين! وكيف يكون ذلك يوم الحساب وقد رفعت الأعمال؟ ومن ثم نقول: بل يذكّر الله المسيح عيسى ابن مريم بنعمه عليه ليكون من الشاكرين كون سبب فتنة الشيطان هي الخلافة حين استخلف آدم بدلاً منه وأمر الله إبليسَ أن يطيع أمر آدم فقال: أنا خيرٌ منه. ولكن الله يريد أن يثبِّت عبد الله ورسوله المسيح عيسى ابن مريم فلا يستنكف أن يكون من الصالحين التابعين للإمام المهدي وذلك يوم يجمع الله النبيين أصحاب الكهف والرقيم بالإمام المهدي، ويسأل الله الأنبياء الثلاثة فيقول لهم: ماذا أجبتم؟ أي ماذا فعلنا بقومكم من بعدكم الذين أرادوا أن يرجموكم أو يعيدوكم في ملّتهم. ولكن الرسل الثلاثة لا يعلمون ما فعل الله بقومهم من بعدهم. وقال الله تعالى:

    { يَوْمَ يَجْمَعُ اللَّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ قَالُوا لا عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ ( 109 ) إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابن مريم اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النّاس فِي الْمَهْدِ وَكَهْلا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنْجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلا سِحْرٌ مُبِينٌ ( 110 ) }

    صدق الله العظيم [المائدة]

    وكذلك خطاب الله لعبده ورسوله المسيح عيسى ابن مريم يوم البعث الأوّل. وقال الله تعالى:

    { وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابن مريم أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ (116)مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117)إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فإنّهم عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118)قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (119)لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَمَا فِيهِنَّ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (120) }

    صدق الله العظيم [المائدة]

    فلو يقول الدكتور عمرو: "يا ناصر محمد، إنّما ذلك الخطاب يوم البعث الشامل" . ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ونقول: إذا فمتى عودة المسيح عيسى ابن مريم إن كنت من الصادقين؟ أفلا ترى إنّه لا يعلم مبالغة أهل الكتاب فيه بعد أن توفاه الله ورفع روحه إليه؟ ولذلك قال المسيح عيسى ابن مريم:

    { مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117)إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فإنّهم عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118) }

    صدق الله العظيم [المائدة]

    وذلك الخطاب في زمن البعث لأول لمن يشاء الله من الكافرين ولا وجود للأموات الصالحين بين المبعوثين في البعث، وخاطب الله المبعوثين في البعث الأوّل. قال الله تعالى:

    { وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَىٰ كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُمْ مَا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ ۖ وَمَا نَرَىٰ مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ إنّهم فِيكُمْ شُرَكَاءُ ۚ لَقَدْ تَقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنْكُمْ مَا كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ }

    صدق الله العظيم [الأنعام]

    وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "ومن هم الشركاء الغائبون في البعث الأوّل كون الله تعالى يقول:
    { وَمَا نَرَىٰ مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ إنّهم فِيكُمْ شُرَكَاءُ }

    ومن ثم يردّ الإمام المهدي على السائلين من محكم الكتاب: "سوف تعرف منهم شركاءَهم في يوم البعث الشامل للكافرين والمؤمنين. و قال الله تعالى:

    { وَإِذَا رَأى الَّذِينَ أَشْرَكُواْ شُرَكَاءهُمْ قَالُواْ رَبَّنَا هَـؤُلاء شُرَكَآؤُنَا الَّذِينَ كُنَّا نَدْعُوْ مِن دُونِكَ فَألْقَوْا إِلَيْهِمُ الْقَوْلَ إِنَّكُمْ لَكَاذِبُونَ (86) وَأَلْقَوْاْ إِلَى اللّهِ يَوْمَئِذٍ السَّلَمَ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ (87) الَّذِينَ كَفَرُواْ وَصَدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ زِدْنَاهُمْ عَذَاباً فَوْقَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يُفْسِدُونَ (88)}

    صدق الله العظيم [النحل]


    فانظروا لردّ شركائهم على الذين بالغوا فيهم من بعد موتهم:
    { وَإِذَا رَأى الَّذِينَ أَشْرَكُواْ شُرَكَاءهُمْ قَالُواْ رَبَّنَا هَـؤُلاء شُرَكَآؤُنَا الَّذِينَ كُنَّا نَدْعُوْ مِن دُونِكَ فَألْقَوْا إِلَيْهِمُ الْقَوْلَ إِنَّكُمْ لَكَاذِبُونَ (86) } صدق الله العظيم، لكونهم عن عبادتهم غافلين وإنّما بالغوا فيهم من بعد موتهم وإلا لنهوهم عن ذلك، ويجمع الله بينهم في البعث الشامل لجميع الكافرين والمؤمنين. وقال الله تعالى:
    { وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جميعاً ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا مَكَانَكُمْ أَنْتُمْ وَشُرَكَاؤُكُمْ ۚ فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ ۖ وَقَالَ شُرَكَاؤُهُمْ مَا كُنْتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ ﴿28﴾فَكَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِنْ كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ لَغَافِلِينَ ﴿29﴾ }

    صدق الله العظيم [يونس]


    ولكنّ شركاءهم الذين يعتقدون أنّهم شفعاؤهم بين يدي الله لم يكونوا موجودين معهم في البعث الأوّل. ولذلك قال الله تعالى:
    { وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَىٰ كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُمْ مَا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ ۖ وَمَا نَرَىٰ مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ إنّهم فِيكُمْ شُرَكَاءُ ۚ لَقَدْ تَقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنْكُمْ مَا كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ }
    صدق الله العظيم [الأنعام:94]


    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار وكافة الباحثين عن الحقّ أجمعين، لقد تبيّن لكم أنّه يوجد بعث أول لمن يشاء الله من الكافرين ومنهم المنافقين من اليهود الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه، وتبيّن لكم أنّ لهم حياتين وموتتين، وأن منهم من سوف يعود إلى ما كان يفعل من قبل. وقال الله تعالى:
    { إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلًا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الحقّ مِنْ ربّهم وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ (26)الَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (27)كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (28) }
    صدق الله العظيم [البقرة]

    وإنّما ذلك السؤال لقوم مبعوثين مرتين وتجدون ردّهم على ربّهم في محكم الكتاب :

    { قَالُوا رَ‌بَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَ‌فْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَىٰ خُرُ‌وجٍ مِّن سَبِيلٍ ﴿
    ١١﴾ ذَٰلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّـهُ وَحْدَهُ كَفَرْ‌تُمْ ۖ وَإِن يُشْرَ‌كْ بِهِ تُؤْمِنُوا ۚ فَالْحُكْمُ لِلَّـهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ‌ ﴿١٢﴾ }
    صدق الله العظيم [غافر]

    ولكن الدكتور أحمد عمرو من الذين يحرّفون الكلم عن مواضعه المقصودة يقول: "إنّما هذا الخطاب موجّه لكفار قريش". ويقول: " إنّ الله أمر رسوله أن يقول: قل كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتاً؟" ولكننا لم نجد الأمر إلى رسوله أن يقول قل كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتاً، فهل تفتري على الله ورسوله؟ وأعلم إنّك من الذين لا يهتدون، وإنّما اضطررنا أن نخاطبك برفقٍ ولينٍ ليعلم قوم آخرون أننا لم نظلمك شيئاً، وأنك ما جئت إلا لتصدّ عن اتباع الصراط المستقيم، ولن يزيدك البيان الحقّ للقرآن إلا رجساً إلى رجسك فلن تفلت، وأقسم بالله العظيم لن أتنازل عن المباهلة بيني وبينك فنجعل لعنة الله على الكاذبين لعناً كبيراً سواءً يكن الكاذب أحمد عمرو أو ناصر محمد اليماني، والحكم لله وهو خير الفاصلين.

    وإليك هذا السؤال يا دكتور عمر من محكم الذكر في قول الله تعالى:

    { أَوَلَمْ يَرَ الّذِينَ كَفَرُوَاْ أَنّ السّمَاوَاتِ وَالأرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَآءِ كُلّ شَيْءٍ حَيّ أَفَلاَ يُؤْمِنُونَ }

    صدق الله العظيم [الأنبياء:30]

    والسؤال هو في قول الله تعالى:
    { أَوَلَمْ يَرَ الّذِينَ كَفَرُوَاْ أَنّ السّمَاوَاتِ وَالأرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا } فهل يخاطب كفار قريش أم كفار اليوم الذين اكتشفوا أنّ السموات والأرض كانت كوكباً نيترونياً واحداً مدكوكاً دكّاً فانفتق نتيجة الانفجار الأعظم؟ فما يدري قريش بهذه الرؤيّة العلميّة لو كنت من الصادقين بالذكر، بل يخاطب كفار اليوم في عصر بعث الإمام المهدي الذي يبيّن للنّاس القرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ }

    صدق الله العظيم [الأنعام:105]

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    عدوّ شياطين البشر المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ






    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  7. الترتيب #7 الرقم والرابط: 79629 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    383

    افتراضي الافحام لمن طلب الالجام ( الرد السادس)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    والصلاة والسلام على محمد وعلى اله واصحابه اجمعين اما بعد
    قلت يا ناصر محمد
    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار، ويا معشر الباحثين عن الحقّ جميعاً، كونوا شهداء بالحقّ بين المهدي المنتظر والدكتور أحمد عمرو وتدبّروا في الفرق بين بيان المهدي المنتظر للذكر وبيان أحمد عمرو، وسوف تجدون الفرق كبيراً كما بين الليل والنّهار وما بين الظلمات والنّور وما بين الظلّ والحرور وما بين الأحياء والأموات، وما أنت بمسمعِ البيان الحقّ من في القبور لكونهم أمواتاً غير أحياءٍ فلن يسمع الميّتُ من يخاطبه ما دام ميتاً حتى تعود إلى ذلك الجسد الروح التي تملك حواس السمع والبصر والحياة.
    الاية واضحة (وما انت بمسمع من القبور )
    ولا داعي لتاويلها وقولك كونهم امواتا بل الاية توضح انها تحدي انك لا تستطيع ان تُسمع قولك لمن مات في هذه الحياة الدنيا فكيف تزعم اننا سنقدر ان نُسمع من ماتوا بعد قيامهم في بعث اول كما تزعم وتذكر انهم سيكونون في الدنيا نسمع منهم ويسمعون منا فهذا يخالف نص الاية التي فيها تحدي من الله ( وما انت بمسمع من القبور ) , وانظروا الان من هو الذي يؤول القران على هواه ويفسر القران على هواه ويقول ان الاية تتكلم عن الميتين فقط فهذا كيف سيكون تحديا من اساسه ؟! ولكن الاية تذكر انها تحدي من الله للناس ان يُسمعوا من في القبور في حياتهم الدنيا , اي ان يستطيعوا احيائهم ثم ان يكلموهم ويسمعوهم ولكن لا ولن يستطيعوا ذلك فهذا هو التحدي في الاية وليس كما اعتقدت يا ناصر محمد انها فقط تحدي لاسماع الميتين بل هي تحدي متواصل في الحياة الدنيا فكيف تقول انه سيكون زمن اُكلم فيه جدي مثلا واُسمِعُه كلامي ويجيبني وهذا لن يكون في الدنيا لان هذا مستحيل بتحدي الله في ذلك ولكن الامر هذا سيكون في الاخرة عندما كلنا نموت ونبعث عندها ممكن ان يسمع بعضنا بعضا. فتدبر معنى الاية يا ناصر محمد ولا تقتصرها فقط انها للميتين فقط . فاذا كان كذلك فانه كان من الاولى ان يكون التحدي للجمادات ويقول الله ما انت بمسمع الجمادات التي اساسا لا حياة فيها ابدا !!!! ولكن الاية واضحة انه تحدي لاجل ان يسمعوا الميت فعليهم ان يحيوه ويسمعوه فاذا سمع منكم في الدنيا بطل تحدي الله لكم . فبقولك ان الناس يبعثون في بعث اول ونحن احياء فنرى الذين ماتوا قبلنا ونتحدث اليهم ويسمعون كلامنا هنا في الحياة الدنيا فهذا تكسير لتحدي الله لو كنتم تفقهون!!! فهيهات ان يحدث ذلك وهذ ليس كلامي بل كلام الله (وما انت بمسمع من في القبور)
    وقال تعالى (وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هَلْ تُحِسُّ مِنْهُم مِّنْ أَحَدٍ أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزًا
    وهنا اقتباس من كلام ناصر محمد هداه الله
    ويا معشر الباحثين عن الحقّ كونوا حَكَماً بيننا بالحقّ أيّنا يأتي بآيات الكتاب ومن ثم يفصّلها من عند نفسه بقول الظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً، وأيّنا يأتي بآيات الكتاب ومن ثم يبيّنها بآيات أخرى من الكتاب ويفصل الحقّ تفصيلاً من الكتاب ذكرى لأولي الألباب، وما يذكّر إلا أولو الألباب، وأما أشرّ الدّواب فإنّهم الذين لا يعقلون كلام الله كونهم لا يستخدمون عقولهم للتفكر والتدّبر لكي يفرقوا بين الحقّ والباطل.

    ويا دكتور أحمد عمرو، إنك تلبس الحقّ بالباطل وتحرّف الكلم عن مواضعه المقصودة، وكذلك تأتي بآيات تخصّ خطاب الكفار الذين ليس لهم غير موتةٍ واحدةٍ وبعثٍ واحدٍ، ولذلك تجدون الإمام المهدي حين يفتيكم بالبعث الأوّل للكافرين تجدونني أقول:
    إنّما العودة إلى الدنيا لمن يشاء الله من الكافرين من الذين كذبوا برسل ربّهم.
    ولم نصدر الحكم أنّ البعث الأوّل يشمل كافة الكافرين كون الكافرون ليسوا سواء بل درجات، وأضلّ الكفار قوماً آخرين من الكفار من الذين كذبوا على ربّهم مالم يقله ويقولون على ربّهم بالظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً، فأضلّوا أنفسهم وأضلّوا أممهم.
    ألا وأن الذين افتروا على ربّهم فأضلّوا أنفسهم وأضلّوا أممهم إليكم عائدون وأنتم تشهدون يا معشر الأشهاد الأحياء الذين سوف يشهدون البعث الأوّل لمن يشاء الله من الكافرين،)
    يا اخي اراك جعلت الايات التي اوردتها لك وتبين ان البعث هو بعث واحد قلت عنها انها لكفار غير كفار اخرين وفصلت الكفار الى نوعين ثم بينت ان الذين تقصدهم بالبعث الاول هم الكفار الذين ضلوا واضلوا غيرهم من الامم , فيا اخي الايات التي ذكرتها لك تتحدث عن هؤلاء الصنف تحديدا فخذ ما سالتك من ايات اية اية تبينها ببيان من عندك يا من اوتي علم الكتاب كما تزعم وبين كيف ان الله ذكر في تلك الاية بعثا واحدا وحضرتك تقول ان البعث بعثين , اقصد ان تبين الايات اية اية حتى يكون حديثنا مفيدا فانا كما تراني اجيبك على كل تسائلاتك دون ان اترك اي منها عن قصد والله شاهد على ذلك وانما اجيب على كل رسالتك امُرُ عليها مرورا كاملا اجيبك عليها فقرة فقرة فكن عادلا في اجوبتك واجب على ما سالتك من اسئلة في اثنى عشر اية من القران الكريم تتحدث عن ان البعث بعث واحد ولا تذكر بعثين وهي تتحدث عن الكفار الضالين المضلين فلا تتهرب من الاسئلة بهذا الاسلوب واجب يا مدعي المهدوية فوالله ما كان المهدي الحق ان يتهرب هكذا فانه اما ان يقول لا اعلم ومن قال كذا فقد افتى واما ان يجيب بالحق . فلماذا لا تكون مثله وتقول احد الجوابين , اقصد ان تكون مثل المهدي الحق وتجيب احد الجوابين اما بالجواب الحق او تقول لا اعلم .
    اقتباس من كلامك
    وأرجو أن يتمّ التركيز لفتواي عن البعث الأوّل حين أقول:
    (( لمن يشاء الله من الكافرين)) لأن هناك كافرون ليس لهم غير موتةٍ واحدةٍ وبعثٍ واحدٍ، ولكن أكثر النّاس لا يعلمون.

    وأمّا المبعوثين في عصري وعصركم وزماني وزمانكم - وأنتم تشهدون - فإنّهم الكفار الذين كذبوا على ربّهم فأضلّوا أنفسهم وأضلّوا أمّتهم بقولهم على الله غير الحقّ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افترى عَلَى اللّهِ كَذِباً أُوْلَـئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى ربّهم وَيَقُولُ الأَشْهَادُ هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى ربّهم أَلاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ (18) الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً وَهُم بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ (19) }
    صدق الله العظيم [هود]

    فمنهم الأشهاد ألا وإنّهم الأمّة الحاضرة للبعث الأوّل ولم يموتوا بعد، وقد علموا من بعد بيان الإمام المهدي أنّ أصحاب البعث الأوّل من الكافرين المفترين على ربّهم الذين أضلّوا أنفسهم وأضلّوا أمّتهم، ولذلك يوم يشاهدون البعث الأوّل للكافرين المفترين ومن ثم يقول الأشهاد الذين شاهدوا البعث الأوّل يقولون لبعضهم بعضاً: "هؤلاء المبعوثون في البعث الأوّل هم الذين كذبوا على ربّهم". وذلك تصديقاً لقول الله تعالى:{ وَيَقُولُ الأَشْهَادُ هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى ربّهم أَلاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ (18) الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً وَهُم بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ (19) }صدق الله العظيم.
    يا اخي يا ناصر محمد يا من يزعم انه المهدي و يا من يزعم ايضا انه يفسر القران بالقران لماذا لم تبحث عن معنى الاشهاد في القران الكريم لكي تتضح الصورة وعندها ستعرف ان الاية التي ذكرتها انما تتكلم عن البعث الذي تسميه انت البعث الشامل, فيا اخي الا ترى جملة (يعرضون على ربهم) فهل تزعم ان العرض على الله في الدنيا ايضا !!! وبما اننا علمنا ان العرض على الله هو في الاخرة فاننا نعلم ان هذه الاية تتحدث عن البعث الشامل كما تسميه وعليه فان دعواك تسقط نهائيا في هذه الاية على وجود بعث اول في الدنيا ونحن احياء عليها وما يثبت كلامي هو كلام الله من الاية نفسها ( يعرضون على ربهم ) ولكي نوضح اكثرمن ذلك ان الاية انما تقصد بعثا في الاخرة نبحث عن معنى الاشهاد في القران الكريم ,
    قال تعالى
    (إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الأَشْهَادُ
    يَوْمَ لا يَنفَعُ الظَّالِمِينَ مَعْذِرَتُهُمْ وَلَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ)
    وهنا نرى نصر الله لرسله وللذين امنوا انه نصر في الحياة الدنيا وفي يوم اخر فيا ترى هل هذا اليوم الاخر الذي وصفه الله بقيام الاشهاد فيه هل هو يوم من ايام الحياة الدنيا ؟!!! وبذلك يكون نصر الله لهم في الدنيا فقط وليس في الاخرة وعليه هذا المعنى غير صحيح ولا يستقيم , ولكن القول الصحيح ان الله ينصر رسله وينصر الذين الامنوا في الحياة الدنيا وفي الحياة الاخرة. وعليه فان هذا اليوم الذي وصفه الله بقيام الاشهاد فيه فانه حتما يوم في الحياة الاخرة ولكن هذا لا يكفي دليلا بل سيكون قياسا بالظن ونريد دليلا من القران يؤكد عن ( يوم يقوم الاشهاد ) ما هو الا يوم في الحياة الخرة , ونجد الجواب في الاية التي تليها موضحة ومفصلة لليوم الذي يقوم فيه الاشهاد قال تعالى
    إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الأَشْهَادُ
    يَوْمَ لا يَنفَعُ الظَّالِمِينَ مَعْذِرَتُهُمْ وَلَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ)
    وعليه نفهم ان اليوم المقصود بيوم قيام الاشهاد انه هو يوم لا ينفع الظالمين معذرتهم , ونحن نعلم ان المعذرة تنفع وتقبل عند الله في الحياة الدنيا وعليه فان هذا اليوم الذي لا تنفع فيه المعذرة فانه يوم البعث الذي تسميه يا ناصر محمد بالبعث الشامل وعليه فان حجتك بان الاشهاد هم من يشهدون خروج المبعوثين في بعث اول باطلة لان الاشهاد في الاية الاولى يتكلمون عن الذين يعرضون على ربهم والعرض على الله يكون في الاخرة وليس في الدنيا وايضا الاشهاد الذين يقومون وينتصرون لرسل الله و للمؤمنين بشهادتهم الحق البينة وهو كلامهم الحق قي الاية التي ذركتها انت عندما يقولون (ويقول الاشهاد هؤلاء الذين كذبوا على ربهم الا لعنة الله على الكاذبين)
    وبهذا تم نسف جحتك نسفا من جهتين وبالقران الكريم واراك تكرر عليَ بانني لا استدل بكلامي بالقران بل انني لافعل ذلك واراك انت من لا يستدل في كلامه بالقران الكريم بل تؤول الكلام عن مواضعه وعسى الله ان يهديك الى الصراط المستقيم .
    اقتباس من كلامك
    قال الله تعالى:
    { وَإِن كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ ۖ وَإِذًا لَّاتَّخَذُوكَ خَلِيلًا ﴿73﴾ وَلَوْلَا أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شيئاً قَلِيلًا ﴿74﴾ إِذًا لَّأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيرًا ﴿75﴾ }
    صدق الله العظيم [الإسراء]
    يا ناصر محمد قد رديت على تاويلك السابق لهذه الاية واراك تكرره في كل بيان لك وتعيد رغم ان كل من يعقل الكلام لَيَفهمُ ان ما قد قلته لك من البيان لكلام الله من كتب التفسير اهدى مما تقول .
    وباختصار ارد عليك مرة اخرى واقول ضعف الحياة ليس معناها حياتين بل معناها يوضحه كلمة (اذقناك) فبعد الكلمة هذه ينتظر العربي الفصيح الذي يفهم العربية جيدا ينتظر ان يسمع بعدها عذابا وعليه فان ( ضعف الحياة ) معناها عذابا ضعفا في الحياة و (ضعف الممات) معناها عذابا ضعفا بعد الممات, وهذا اسلوب بلاغي يستخدمه العرب في بلاغتهم وكلامهم واشعارهم ولو سمعت عن الكناية وعن الاستعارة وعن التشبيه في البلاغة لما استغربت من معناها , فيا اخي القران عربي وليس عاديا بل عربي مبين معجز لغويا لمن تحداه في اللغة ومعجز في امور كثيرة ليس هنا المجال للخوض فيها ولكن نبين فقط ان يعلم الجميع اولا ان القران معجز بلاغيا فهو بليغ في معانية واسلوب طرحه للكلام ولا يستطيع احد من الفصحاء ان يزيد عليه في ذلك ابدا في كل زمن وحين فما بالك في زمن الرسول الذي كان في زمنه العربية وصلت في اوجها بلاغة وادبا واتى القران واعجزهم نهائيا,
    فركز يا اخي على اذقناك وانها ليست وهبناك او اعطيناك كي تتوهم انها هبة ان يعطى حياتين وموتتين , بل الاية ذكرت اذقناك واي عربي ينتظر ان يسمع بعدها كلمة عقاب او عذاب يذيقه ناطق الكلام الى المخاطب . وعليه فان المعنى كما وضحت لك ضعف الحياة اي عذابا ضعفا في الحياة.
    وحتى لا تقول اني اقول على الله بالظن اذكر لك الاية القرانية التي تدل على هذا وهي قوله تعالى (قَالَ ادْخُلُواْ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُم مِّن الْجِنِّ وَالإِنسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَّعَنَتْ أُخْتَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُواْ فِيهَا جَمِيعًا قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لأُولاهُمْ رَبَّنَا هَؤُلاء أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَابًا ضِعْفًا مِّنَ النَّارِ قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَكِن لاَّ تَعْلَمُونَ)
    فهنا نرى ( قال لكل ضعف) فهذا يعني لكل عذاب ضعف, ولماذا قلت ذلك ؟ لان الله ذكر العذاب قبلها (فاتهم عذابا ضعفا) فهنا يبين لك ان الضعف هو زيادة من العذاب نفسه رغم ان كلمة ضعف في معناها هي اثنتين من الشيء نفسه , ولكن بلاغيا اخذت معنى بلاغي اخر كما توضحه الاية
    وقال تعالى
    (يَا نِسَاء النَّبِيِّ مَن يَأْتِ مِنكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا)
    الاية واضحة
    وقال تعالى
    (رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْنًا كَبِيرًا)
    وهنا ايضا الاية واضحة لمن يفهم العربية جيدا يا ناصر محمد فلا تؤول الكلام عن مواضعه وتعلم اللغة العربية بلاغة من اجل ان تفهم القران لان القران بليغ في معانيه, ويستخدم جميع اساليب العرب في البلاغة تشبيها و كناية واستعارة بانواعها وبشكل افضل من اي عربي اخر وبشكل معجز لاي فصيح فافهم اولا البلاغة من اجل ان تفهم القران وتفهم ما خفي عليك من اومور استخدمها الله من البلاغة العربية في كتابه الكريم.
    اقتباس اخر
    لأنّ منهم منافقون وهم من أشدّ النّاس كفراً وعداوةً لله ورسله حكم الله عليهم بالعذاب في النّار من بعد موتتهم الأولى فيقضون حياتهم البرزخيّة في نار جهنّم ومن ثم بعثهم في البعث الأوّل فعاد المنافقون منهم إلى ما نُهوا عنه حتى إذا ماتوا قضوا حياةً برزخيّةً أخرى في نار جهنّم إلى يوم البعث الشامل لكافة الكافرين وكافة المؤمنين، ومن ثم يردّون إلى عذابٍ غليظٍ في جهنّم خالدين بالروح والجسد. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ(101) }
    صدق الله العظيم [التوبة]
    ويقصد هنا العذاب من بعد الموتة الأولى والموتة الثانية أي العذاب البرزخيّ في الزمن الفاصل بين البعث الأوّل والبعث الثاني ثم العذاب الثالث بالروح والجسد. تصديقاً لقول الله تعالى: {سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ} صدق الله العظيم
    فأما المرتين فيقصد عذابهم البرزخيّ للروح فقط من دون الجسد في النّار، فالعذاب الأوّل من بعد موتتهم الأولى فيتعذبون في نار جهنّم إلى ميقات البعث الأوّل، ثم يعيدهم الله لقضاء حياتهم للمرّة الثانية، حتى إذا ماتوا فأدخلهم النّار يتعذبون في نار جهنّم إلى يوم البعث الشامل ومن ثم يردون إلى عذاب غليظ بالروح والجسد. تصديقاً لقول الله تعالى: {سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ} صدق الله العظيم
    واراك هنا ايضا عدت الاية مرارا رغم اننا شرحناها لك من قبل من التفاسير الموضحة للقران الكريم بالقران الكريم ولا احد منهم فسر من ذات نفسه بل كلامهم معتمد اما بقول من القران نفسه او بدليل من كلام الرسول او بدليل من الصحابة الذين عاشروا الرسول وتتلمذوا على يديه مثل انصارك الذي يجتهدون في الرد علينا الذين يتتلمذون على يديك واني والله ارى ان قصتك ستكون مثل قصة الاحمدي في الهند الذي ادعى مثل ما ادعيت ولكن مات قبل مائة سنة من الان كما اعتقد والله اعلم ولكن انصاره الى الان يدعون بنفس افكاره وقد فتحوا قنوات تلفزيونية بلغتهم وايضا قريبا فتحوا قناة باللغة العربية ويا سبحان الله ارى ان انصارك سيتمسكون بكلامك حتى لو اتاك الاجل قبل حدوث كل ما تتحدث عنه , فهل تعرف ما سيقولون انصارك ويواصلون به كلامك ؟ انهم سيقولون انما توفاه الله واخذ الله جسده الى جوار الرقيم في تابوت السكينة وسيخرج معهم عند خروج الدجال وتستمر حكايتهم رغم انهم سيرون انها من المفروض ان تنتهي ويتبين كذبك اذا اتى اجلك قبل ان يحصل من ذلك شيء, فارجوا ان تبين لهم ذلك حتى لا تستمر قصتك من بعدك.
    وعودة الى الاية الاخرى التي كررتها في بياناتك فيا اخي انظر الى كلامك وحاول ان تزنه جيدا , وانظر انك قلت ان الكفار كانت لهم حياة فهذه واحدة ثم قلت انهم ماتوا ثم يبعثون بعثا اول ويعيشون مثلنا في الحياة مرة اخرى فرصة ثانية لهم لعلهم يتبعونك فهذه حياة ثانية , ثم قلت انهم يموتون ثم يبعث الله الخلائق في يوم البعث الشامل فيدخل منهم من لم يؤمن بك ويتبعك منهم النار فهذه حياة ثالثة ( ام انك لا تعتبر ان الناس احياء في الاخرة ) واعتقد انك تعتقد انهم فعلا احياء في الاخرة يعني ثلاثة حياتات فارجوا ان توضح ذلك السؤال بجواب مفصل وان لا تتهرب منه فهذا السؤال هو نفس السؤال الذي
    طرحته عليك في اول رسالة لي في الحوار ردا عليك في اول رسالة لك وانت لم تجب عليه ارجو ان لا تتهرب من الجواب يا من يدعي انه المهدي وان عندك علم الكتاب كله وليس بعضا منه بل كله جاوبني على ذلك كيف جعلت الحياة لهم للكفار بحسابك هذا انها صارت ثلاثة وضح لي فاما انهم لم يكونوا احياء من قبل موتهم الاول , وهذا مستحيل فكلهم كانوا احياءا ثم ماتوا , واما ان تقول انهم بعد بعثهم الاول لم يصيروا احياء ولم تكن لهم حياة وانت بقول انهم سيبعثون بعثا اولا فيعني ذلك ان لهم حياة ثانية كما ذكرتها بكلمة حياة ثانية بعظمة لسانك ولا تقل ما معنى عظمة لسانك فساقول لك اسال شخصا يفهم البلاغة والاستعارة في اللغة العربية كي تفهم معناها كيف يكون للسان عظم , فانت قلتها حياة ثانية لهم وقد وضعتها لك تحتها خط في الاقتباس السابق من كلامك , وما دامت تلك الحياة حياة ثانية فما هي الحياة في الاخرة بعد البعث الشامل كما تسميه الا ان نقول عليها حياة ثالثة !!!!!! فارجو ان توضح ذلك كيف ولا تتهرب منه؟
    واما تفسيرنا لمعنى العذاب مرتين للمنافقين فباختصار اقول لك انها عذاب في الدنيا وعذاب في البرزخ ثم بعد ذلك يعذبون في الحياة الاخرة,
    والدليل ان هناك هناك عذاب للمنافقين في الدنيا فاسمع لقول الله تعالى
    (وَلاَ تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَأَوْلادُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ)
    وطبعا الاية السابقة تتحدث عن المنافقين وان الله جعل اموالهم واولادهم التي يظنونها لهم زينة الحياة انما جعلها الله عليهم عذابا لهم في الدنيا.
    وهذا احد العذابين المذكورين في الاية (سنعذبهم مرتين ) والعذاب الثاني هو ما لم نختلف به نحن وانت وهو عذاب البرزخ.
    وارجو ان تكون الاية اتضحت الان بعد تفسيرها باية من القران الكريم
    ولكن اقول هل يكفيهم هذا العذابين للكفار ؟ اي هل عذابهم في الدنيا باموالهم واولادهم وعذابهم في البرزخ هو حسبهم فقط ام ان هناك عذاب اخر يكون حسبا لهم وناتي الى الاية (ثم يردون الى عذاب عظيم)
    اي انهم بعد ان يعذبوا العذابين في الدنيا وفي البرزخ فهذا ليس حسبهم فقط بل لهم ايضا عذاب اخر في الاخرة ةهو عذاب النار وبئس المصير تصديقا لقول الله تعالى
    (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ نُهُوا عَنِ النَّجْوَى ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَيَتَنَاجَوْنَ بِالإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَمَعْصِيَتِ الرَّسُولِ وَإِذَا جَاؤُوكَ حَيَّوْكَ بِمَا لَمْ يُحَيِّكَ بِهِ اللَّهُ وَيَقُولُونَ فِي أَنفُسِهِمْ لَوْلا يُعَذِّبُنَا اللَّهُ بِمَا نَقُولُ حَسْبُهُمْ جَهَنَّمُ يَصْلَوْنَهَا فَبِئْسَ الْمَصِيرُ)
    فبعد ان ذكر الله عذابهم في الدنيا وفي البرزخ مرتين ذكر ان حسبهم جهنم يصلونها وبئس المصير كما توضحه الاية الاخرى في سورة المجادلة . وذلك لان القران يفسر بعضه بعضا
    واما قولك انه لا عذاب لهم اساسا في الحياة الدنيا فهذا مردود عليك بقول الله تعالى
    ((وَلاَ تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَأَوْلادُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ)
    ونحن نعلم ان القران لا يتناقض ابدا وعليه فانه يوجد لهم عذاب في الدنيا كما بينت الاية السابقة ولكن هذا العذاب لا يكفي فهم ينتظرهم عذاب عظيم في الاخرة هو عذاب جهنم يصلونها هي حسبهم . فارجوا ان تكون فهمت الاية الان بعد هذا التفصيل لها من القران الكريم . وان لا تفسر القران من عند نفسك تاخذ منه جزءا من اية وتفسرها على هواك وتفرح بهذا التفسير وتضرب فخذك الايمن كما ذكرت في احدى بياناتك انك تفرح وتضرب فخذك الايمن بقوة فيوجعك ذلك لكن يا اخي ها قد بينت لك ان هناك هناك عذاب للمنافقين في الدنيا من القران الكريم فهل ستضرب فخذك الايسر ام خدك هذه المرة لعدم علمك بهذه الاية يا اخي ناصر محمد هداك الله الى الصراط المستقيم .
    اقتباس
    والأعجب من ذلك أنّهم عادوا إلى ما نُهوا عنه وحلّوا محلّ إبليس ليفتنوا النّاس من بعد موت الإمام المهدي، فبالغوا في الإمام المهدي وأنصاره السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور حتى دعوا النّاس الإمام المهدي وأنصاره السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور فاشركوا النّاسَ بالله مرةً أخرى إلا من رحم ربي، بل سيقولون: "إنّ الإمام المهدي وأنصاره أولاد الله صفوة البشريّة وخير البريّة، ألم يجعله الله إمام الأنبياء وكذلك أنصاره هم الصفوة في عصر الحوار من قبل الظهور؟ صفوة البشريّة وخير البريّة فهم كذلك أولاد الله؟" . ألا لعنة الله على المفترين لعناً كبيراً ولذلك سوف يعذبهم الله من بعد موتهم في النّار مرةً أخرى، فسحقاً لأصحاب السعير فلا حسرة عليهم ولا حزناً
    لا اريد ان اخرج عن موضوع حوارنا لكن اقول بعض الكلام مادمت ذكرت انت ذلك ولا نريد ان نخرج من الحوار مرة اخرى بل نفصل لها صفحة خاصة بها بعد ان ننتهي من البعث الاول.
    جيد انك ذكرت انه لا حزنٌ ولا حسرة على الكفار هنا وحتى لو بعثوا مائة مرة لعادوا لما نهو عنه واستحقوا العذاب بهذا فالله لم يظلمهم من المرة الاولى فلماذا سيعطيعهم فرصة ثانية وهو لم يظلمهم في الفرصة الاولى اساسا ومن اجل ذلك لا يحزن عليهم لانه لم يظلمهم من الاساس , وان بعثهم مائة مرة ويعطيهم مائة فرصة لكانت النتيجة نفسها وهي عودتهم لما نهو عنه ولا تقل اني اقول من عند نفسي ولا اذكر الدليل على كلامي ولكني بعض الاحيان اريد الاختصار ولا اذكر الدليل لعلمي انكم تعلمون ما اتحدث عنه , فهنا ذكرت لكم انهم سيعودون لما نهو عنه ومن هذا تفهمون ما ساستدل به اذا طلبتم الدليل فانا بعض الاحيان اختصر واسترسل في الاجابة دون دليل ولكن والدليل موجود لمن اراد الرجوع الى كلامي باحثا عن الحق وليس باحثا عن ثغرة تردون عليَ فيها
    فيا اخي اعلم انهم لو عادوا الى الدنيا ببعث اول كما زعمت لعادوا لما نهوا عنه ولم يتبع الحق احد منهم ابدا , ولا حتى نفر واحد منهم, وستجدهم كلهم رجعوا لما نهو عنه من قبل وهو الشرك او الكفر او العصيان لما جاء الله به.
    هذا هو الحاصل حقا فلماذا اساسا سيبعثهم الله من جديد من اجل يعطيهم فرصة ثانية وهو لن يحزن عليهم لانه لم يظلمهم بل ظلموا انفسهم ولانه يعلم لو عادوا الى الدنيا فانهم يعودون الى شركهم فلا تحسر عليهم ولا حزن عليهم وارجوا ان تكون الفكرة وصلت .
    اقتباس
    ألا والله ما بالغوا في الإمام المهدي وأنصاره حباً فيهم بل لكي يشرك النّاس بهم فيواصلون تحقيق هدف الشيطان إبليس برغم إنّ الشيطان إبليس وقبيله ليسوا لهم إلا حياةً واحدةً وموتاً واحداً وبعثاً واحداً فيدخله الله وقبيله الإنسان الذي كان من الملائكة في النّار خالدين فيها إلى يوم البعث الشامل يوم يقوم النّاس لربّ العالمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنسَانِ اكْفُرْ‌ فَلَمَّا كَفَرَ‌ قَالَ إِنِّي بَرِ‌يءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّـهَ ربّ العالمين ﴿١٦﴾فَكَانَ عَاقِبَتَهُمَا أَنَّهُمَا فِي النّار‌ خَالِدَيْنِ فِيهَا ۚ وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ ﴿١٧﴾ }
    صدق الله العظيم [الحشر]
    يا اخي ناصر معروف الشرك بالله في كل العصور كيف يعظمون من سبقهم من الصالحين ويتم عبادتهم من دون الله ( مثل عيسى عليه السلام ومثل اللات) ومن امثال ذلك الكثير ولا استغرب ان ياتي جهل في اخر الزمان ويتم عبادة المهدي او عبادة عيسى في قبره بعد موته, والله اعلم واعاذنا الله من ذلك .
    اقتباس
    وذلك الإنسان هو قبيل الشيطان، وهم الملك ماروت وذريتهم يأجوج ومأجوج ليس لهم غير موتٍ واحدٍ وعذابٍ واحدٍ، فلا يفتنكم الشيطان إبليس الملك هاروت وقبيله ماروت وذريتهم يأجوج ومأجوج إني لكم نذيرٌ مبينٌ أنذركم بالبيان الحقّ للقرآن العظيم من ذات القرآن لقوم يعقلون، فقد حذّركم الله فتنة الشيطان وقبيله وذرياتهم الشياطين من يأجوج ومأجوج. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ }
    صدق الله العظيم [الأعراف:27]
    وربّما يودّ أن يقول أحد السائلين: "يا ناصر محمد وهل الشيطان مَلَكٌ" . ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي وأقول: قال الله تعالى:
    { إِذْ قَالَ رَ‌بُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرً‌ا مِّن طِينٍ ﴿٧١﴾ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّ‌وحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ﴿٧٢﴾ فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ ﴿٧٣﴾ إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ‌ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٧٤﴾ قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ ۖ أَسْتَكْبَرْ‌تَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ ﴿٧٥﴾ قَالَ أَنَا خَيْرٌ‌ مِّنْهُ ۖ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ‌ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ ﴿٧٦﴾ قَالَ فَاخْرُ‌جْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَ‌جِيمٌ ﴿٧٧﴾ وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَىٰ يَوْمِ الدِّينِ ﴿٧٨﴾ قَالَ رَ‌بِّ فَأَنظِرْ‌نِي إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ ﴿٧٩﴾ قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِ‌ينَ ﴿٨٠﴾ إِلَىٰ يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ ﴿٨١﴾ قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ ﴿٨٢﴾ إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ ﴿٨٣﴾ قَالَ فَالحقّ وَالحقّ أَقُولُ ﴿٨٤﴾ لَأَمْلَأَنَّ جهنّم مِنكَ وَمِمَّن تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ ﴿٨٥﴾ }
    صدق الله العظيم [الزمر]
    ويا معشر الذين يفسرون آيات القرآن من عند أنفسهم من غير رسوخٍ في آيات الكتاب فلو نعتمد على هذه الآية لوحدها لوجدنا الفتوى فيها بأنّ الشيطان إبليس كان من ملائكة الرحمن المقربين وذلك لو نعتمد فقط على هذه الآية لوحدها دونما الرجوع إلى آيات أخرى للتفصيل، فانظروا قال الله تعالى:
    { إِذْ قَالَ رَ‌بُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرً‌ا مِّن طِينٍ ﴿٧١﴾ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّ‌وحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ﴿٧٢﴾ فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ ﴿٧٣﴾ إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ‌ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٧٤﴾ }
    صدق الله العظيم
    فلو يُعتمد على ظاهر هذه الآية لوجدتم الخطاب موجهاً إلى الملائكة: { إِذْ قَالَ رَ‌بُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرً‌ا مِّن طِينٍ ﴿٧١﴾ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّ‌وحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ﴿٧٢﴾ فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ ﴿٧٣﴾ إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ‌ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٧٤﴾ } صدق الله العظيم.
    وأما الذين يقولون على الله مالا يعلمون فسوف يقولون إنّ إبليس كان من ملائكة الرحمن المقربين! ولكنّه ليس من الملائكة المقربين بل من ملائكة الجانّ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا }
    [الكهف:50]
    اراك يا اخي ناصر محمد تخرج عن الموضوع الذي هو البعث الاول ارجوا ان تجعل الموضوع الاخر في مرة اخرى نناقشه وهو موضوع الدجال وابليس وماروت وهاروت والسامري نجعلهم موضوعاواحدا نناقشه سويا فيما بعد ولكن يجب ان نكمل الحوار في هذا اولا . فانا اراك انك تخرج من الموضوع الاساسي في هذا النقاش وهو البعث الاول , فارجوا ان لا تشتت افكارنا كما طلبت انت ان التزم بالحوار في مكان ومجال واحد كما طلبت فارجوا ان تكون واضحا انت ايضا وتلتزم بالحوار على النقطة المطروحة للحوار وتجيب على الاسئلة المطروحة عليك في الرسائل السابقة دون تهرب هذا اذا كنت الذي طلب ان يلجمه اي احد بالقران اذا استطاعوا ولو كانوا بعضهم لبعض ظهيرا كما ذكرت فيا اخي لا تضيع الوقت في حوار في مواضيع اخرى وتطيل فيها في كل رسالة لك ثم تذكر جزءا من موضوع البعث الاول فيا اخي اجعل رسالتك كلها في الموضوع فقط ولا تضيع وقتك ووقتنا في مواضيع اخرى سنجاوب عليها مرة اخرى واذا كنت تقصد ان تذكرنا بها فيا اخي اضمئن فقد قرأت بياناتك كاملة كما يبدوا لي واعرف كيف اجيب عليها واحدة واحدة ولكن اجعل الحوار هادفا ولا تجعله فوضويا وتكلم فقط على موضوع البعث الاول واكتب فيه حتى الف صفحة فانا مستعد لقرائتها ولكن لا تضع موضوعا اخر ليس هو موضوعنا الان ولا اريد ان اتبعك الى ذلك واجيبك فيه ونخرج عن موضوعنا الاصلي ونحن لم نغلقه بعد . هل فهمتني يا فندم ناصر محمد ولا اعرف رتبتك العسكرية كي اناديك بها.
    اقتباس
    ويا عباد الله، أشهد لله شهادة الحقّ اليقين أنّه يوجد بعثٌ في هذه الدنيا وأنتم تشهدون، وليس لكل الكافرين بل لمن يشاء الله من الكافرين، وسوف يستغل ذلك البعث الشيطانُ الرجيم الملك هاروت وقبيله الملك ماروت وجيوشهم ذريتهم يأجوج ومأجوج لفتنتكم، وتلك هي فتنة الشيطان الجهريّة فيكلمكم بصوته وأنتم ترونه ويجلب عليكم بخيله ورجاله ويريد أن يزوّجكم بناته ويقول لكم إنّهن الحور العين التي وُعد بها المتقون، ولن تجدوهنّ أبكارا بل ثيباً وهنّ لسنّ الحور العين التي وعد الله بهن المتقين بل الحور العين أجمعين تجدونهنّ أبكاراً لم يطمثهنّ من قبلكم إنسٌ ولا جانٌ، فاحذروا مشاركة الشيطان في النسب بالتناسل في ذرّيته الشيطانيات، فقد ولدْنَ كثيراً من يأجوج ومأجوج.
    ولربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "وماهي فتنة الشيطان الجهريّة؟ فلا بد أن تكون بالصوت وجيوش مرئيّة" . ومن ثم نردّ عليه من محكم الكتاب ونقول: { وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأوّلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا }
    صدق الله العظيم [الإسراء:64]
    وربّما يودّ سائل آخر أن يقول: فما يقصد الله تعالى بقوله: {وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ}؟ والجواب: أي يخرجهم من النّور إلى الظلمات كون فتنته الجهريّة تأتي بعد أن يكون النّاس كلهم مؤمنين من بعد مرور كوكب العذاب. وقال الله تعالى:
    { الم (1) أَحَسِبَ النّاس أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2) وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ(3) }
    صدق الله العظيم [العنكبوت]
    وربّما يودّ آخر أن يقول: "لماذا قال النّاس بشكل عام في قول الله تعالى: {أَحَسِبَ النّاس أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ} صدق الله العظيم، فهل سوف يؤمن النّاس جميعاً؟ وما هو سبب إيمانهم؟ ومن الذي يأتي لفتنتهم؟" . ومن ثم نردّ عليهم بالحقّ ونقول: قال الله تعالى:
    { فَارْ‌تَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ﴿١٠﴾ يَغْشَى النّاس ۖ هَـٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١١﴾ رَّ‌بَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾ }
    صدق الله العظيم [الدخان]
    حتى إذا اتّبعوا الإمام المهدي من بعد الظهور من بعد آية الدّخان المبين ومن ثم يأتي المسيح الكذاب لفتنتهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { الم (1) أَحَسِبَ النّاس أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2) وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ (3) }
    صدق الله العظيم [العنكبوت]
    وجيوش المسيح الكذاب أكثرهم يأجوج من الإنس، وهم غير الإنس من ذريّة آدم؛ بل من ذرية الإنسان قبيل الشيطان كان من الملائكة فجعله إنساناً فأتاه الملك من بعد آدم - وعلى نبي الله آدم الصلاة والسلام - وآتاه الله آياته فأنسلخ منها، ومن ثم أتبعه الشيطان إبليس وهو قبيل الشيطان، وقد تلينا عليكم قصصهم بالحقّ تنفيذاً لأمر الله في محكم كتابه:
    { وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ ﴿١٧٥﴾ وَلَوْ شِئنَا لَرَ‌فَعْنَاهُ بِهَا وَلَـٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْ‌ضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ۚ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُ‌كْهُ يَلْهَث ۚ ذَّٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُ‌ونَ ﴿١٧٦﴾ سَاءَ مَثَلًا الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَأَنفُسَهُمْ كَانُوا يَظْلِمُونَ ﴿١٧٧﴾ }
    صدق الله العظيم [الأعراف]
    هذا الكلام كله خارج موضوعنا الذي هو البعث الاول وانت تتكلم عما سيحدث بعد البعث الاول من خروج ياجوج وماجوج والدجال ابليس , فيا اخي دعنا ننهي اولا ونتفق اولا وجود بعث اول ثم نتكلم عما سيحدث بعده ولا تجرني الى الكلام والنقاش في موضوع اخر غير موضوع البعث وخصوصا ونحن لم ننتهي منه بعد. وخصوصا انت لم تجب فيه عما سالتك فاتق الله واجب عما سالتك فوالله كم اريد واتمنى ان يظهر المهدي الحق في هذا الزمن سواء انت او غيرك ولو لم اكن اتمنى ظهوره في هذا الزمن ليعيد الخلافة الاسلامية التي اسقطت في 1924 في اسطنبول ويعيد دولة اسلامية على خلافة اسلامية , فوالله لولا منيتي في ذلك لما ناقشتك هنا اساسا وعندي نسبة ضعيفة جدا ان تكون المهدي اقل من 1 في المائة ولكن اذا صحت الواحد بالمائة وكنت انت المهدي حقا فهذا ما اريد التاكد منه فناقش واثبت نفسك بما طلبت انت ان نجادلك من القران ففعلنا ذلك لنرى هل على ما تقول صحيح ام لا وناتي اليك بادلة من القران نراها اصح من اقوالك ونريد ان نتبين هل ستوضحها على خلاف ما قلته لك وتبينه بيانا اخر فاقتنع به ولكنني ارى انك تزيد كل مرة في البعد عن الخق ولكن استمر واجب عن اسئلتي إن كنت المهدي كما زعمت ولا تخرجنا عن موضوعنا الاساسي .
    فانا لن انجر وراءك الى حوار اخر دون ان ننهي هذا الحوار اولا .
    واريد ان اقول لانصارك الذين يسألونني ويريدون ان اجيب عليهم ان لا يتعبوا انفسهم فانا اجيب على امامكم وان اردتم ان تسالوني شيئا فاليسالني اماكم في كلامه حتى اذا افحمته يكون الامر حجة عليه اما ان تسالوني وافحمكم ثم تقولون انما هذا احد الانصار وكلامه ليس حجة على الامام فلا اريده.
    اقصد ان لا يتعبوا انفسهم في البحث في ثغرات في ردودي وسيالونني فيها فانا لن اجيب بل اريد من امامكم ان يسالني هو عما يراه في كلامي خطأ او غير مقبول او يريد له دليلا وحينها ات له بالدليل من القران ولكن لن اجيب على الانصار فلا يتعبوا انفسهم لان امامكم ذكر وكانني اريد ان افحمكم انتم في صفحات اخرى فلا اريد ان يتحقق اتهامه لي بذلك.
    اقتباس
    فاحذروا فتنتهم واعلموا أنّ الله لا يكلم عباده جهرةً بل من وراء حجاب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ }
    صدق الله العظيم [الشورى:51]
    بمعنى إنّ الله لا يكلم عباده تكليماً إلا من وراء حجابٍ، ولسوف تعلمون حين يأتيكم الله في ظُللٍ من الغمام في البعث الأوّل فتسمعون صوت الله سبحانه ولكنّكم لن ترونه جهرةً ذلك يوم يخاطب الله عبده ورسوله المسيح عيسى ابن مريم في البعث الأوّل ويذكّره بنعم الله عليه تثبيتاً له لكونه قد أمره أن يطِع أمرَ الخليفة الإمام المهدي ويكون من الصالحين التابعين، ولذلك يذكّره الله بنعمه عليه ليثبته فلا يستنكف يوماً ما من ذلك كون الإمام المهدي من الصالحين وهو أي عيسى ابن مريم نبيٌ ورسولٌ خلقه الله بكن فيكون في بطن أمه.
    ونكرر أنّ سبب تذكير الله لعبده المسيح عيسى ابن مريم بنعمه عليه وذلك حتى لا يعصي أمر ربّه كون سبب فتنة الشيطان هي درجة الخلافة على الإنس والجنّ والملائكة، وغضب إبليس من ربّه بسبب تكريم آدم بدرجة الخلافة على الجنّ والملائكة والإنس من ذريته، وكان إبليس يرى بأنّه الأولى بذلك المنصب العظيم في نظره. ولذلك قال:
    { قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَٰذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا }
    صدق الله العظيم [الإسراء:62]
    ولذلك أراد الله أن يثبّت عبده ورسوله المسيح عيسى ابن مريم - صلى الله عليه وآله وسلم - حتى لا يَحْدُثَ له ما حدث للشيطان الذي كانت سبب فتنته الخلافة، ولكنّ الله ثبت عبده ورسوله المسيح عيسى ابن مريم وذكّره الله بنعمه عليه من قبل وذلك حتى يكون من الشاكرين ولا من المستكبرين. وقال الله تعالى: { إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابن مريم اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النّاس فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ } صدق الله العظيم [المائدة:110]
    ويا فضيلة الشيخ المحترم الدكتور أحمد عمرو، إنّك لا تفرّق بين آيات الخطاب من الربّ في البعث الأوّل ولا بين آيات الخطاب من الربّ في البعث الشامل؛ بل تجعلهم خطاباً واحداً وفي موضع واحدٍ لكونك من الذين يقولون على الله مالا يعلمون.
    فلنفرض أن أحمد عمروا قال: "إنّ هذا الخطاب من الله إلى المسيح عيسى ابن مريم يوم البعث الشامل" . ومن ثم نردّ عليه ونقول: وكيف يذكّر الله المسيح عيسى ابن مريم بنعمه عليه إلا لأنه يريده أن يكون من الشاكرين؟ وكيف يكون ذلك يوم الحساب وقد رفعت الأعمال؟ ومن ثم نقول: بل يذكّر الله المسيح عيسى ابن مريم بنعمه عليه ليكون من الشاكرين كون سبب فتنة الشيطان هي الخلافة حين استخلف آدم بدلاً منه وأمرَ الله إبليسَ أن يطيع أمر آدم فقال: أنا خيرٌ منه. ولكن الله يريد أن يثبّت عبد الله ورسوله المسيح عيسى ابن مريم فلا يستنكف أن يكون من الصالحين التابعين للإمام المهدي وذلك يوم يجمع الله النبيين أصحاب الكهف والرقيم بالإمام المهدي، ويسأل الله الأنبياء الثلاثة فيقول لهم: ماذا أجبتم؟ أي ماذا فعلنا بقومكم من بعدكم الذين أرادوا أن يرجموكم أو يعيدوكم في ملّتهم. ولكن الرسل الثلاثة لا يعلمون ما فعل الله بقومهم من بعدهم. وقال الله تعالى: { يَوْمَ يَجْمَعُ اللَّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ قَالُوا لا عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ ( 109 ) إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابن مريم اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النّاس فِي الْمَهْدِ وَكَهْلا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنْجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلا سِحْرٌ مُبِينٌ ( 110 ) }
    صدق الله العظيم [المائدة]
    وكذلك خطاب الله لعبده ورسوله المسيح عيسى ابن مريم يوم البعث الأوّل. وقال الله تعالى:
    { وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابن مريم أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ (116)مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117)إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فإنّهم عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118)قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (119)لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَمَا فِيهِنَّ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (120) }
    صدق الله العظيم [المائدة]
    فلو يقول الدكتور عمرو: "يا ناصر محمد، إنّما ذلك الخطاب يوم البعث الشامل" . ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ونقول: إذا فمتى عودة المسيح عيسى ابن مريم إن كنت من الصادقين؟ أفلا ترى إنّه لا يعلم مبالغة أهل الكتاب فيه بعد أن توفاه الله ورفع روحه إليه؟ ولذلك قال المسيح عيسى ابن مريم: { مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117)إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فإنّهم عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118) } صدق الله العظيم [المائدة]
    يا ناصر محمد رغم اني لم اكن اريد ان اجيب على موضوع خارج البعث الاول المزعوم ولكني ساجيب هنا قليلا حتى لا تبدوا حجة قوية لمن قراها دون ان يقرأ ردي عليها فيا اخي اذا قرات الايات التي ذكرتها في هذا الاقتباس السابق لوجدت انها تتحدث عن يوم البعث الشامل كما تسميه فهذه هي الايات كاملة قال الله تعالى
    (وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِن دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ
    مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلاَّ مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُواْ اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ
    إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ
    قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ
    لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا فِيهِنَّ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)
    فهنا عندما يكتمل خطاب عيسى عليه السلام مجيبا على ربه يقوم الله بالرد عليه
    (قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيم)
    وهذا ما يدل على ان اليوم الذي حدث فيه هذا الحوار هو يوم ينفع الصادقين صدقهم ويتم مجازاتهم فيه بجنات تجري من تجتها الانهار فهل تظنه يوما من ايام الحياة الدنيا؟؟!
    وللحوار بقية في هذا ولكن ليس موضوعنا ولا اريد ان اتوسع فيها معك بل اريد ان يتركز حوارنا فقط على البعث الاول .
    اقتباس
    ولكن الدكتور أحمد عمرو من الذين يحرّفون الكلم عن مواضعه المقصودة يقول: "إنّما هذا الخطاب موجّه لكفار قريش". ويقول: " إنّ الله أمر رسوله أن يقول: قل كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتاً؟" ولكننا لم نجد الأمر إلى رسوله أن يقول قل كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتاً، فهل تفتري على الله ورسوله؟ وأعلم إنّك من الذين لا يهتدون، وإنّما اضطررنا أن نخاطبك برفقٍ ولينٍ ليعلم قوم آخرون أننا لم نظلمك شيئاً، وأنك ما جئت إلا لتصدّ عن اتباع الصراط المستقيم، ولن يزيدك البيان الحقّ للقرآن إلا رجساً إلى رجسك فلن تفلت، وأقسم بالله العظيم لن أتنازل عن المباهلة بيني وبينك فنجعل لعنة الله على الكاذبين لعناً كبيراً سواءً يكن الكاذب أحمد عمرو أو ناصر محمد اليماني، والحكم لله وهو خير الفاصلين.
    وإليك هذا السؤال يا دكتور عمر من محكم الذكر في قول الله تعالى: { أَوَلَمْ يَرَ الّذِينَ كَفَرُوَاْ أَنّ السّمَاوَاتِ وَالأرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَآءِ كُلّ شَيْءٍ حَيّ أَفَلاَ يُؤْمِنُونَ } صدق الله العظيم [الأنبياء:30]
    والسؤال هو في قول الله تعالى: { أَوَلَمْ يَرَ الّذِينَ كَفَرُوَاْ أَنّ السّمَاوَاتِ وَالأرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا } فهل يخاطب كفار قريش أم كفار اليوم الذين اكتشفوا أن السموات والأرض كانت كوكباً نيترونياً واحداً مدكوكاً دكاً فانفتق نتيجة الانفجار الأعظم؟ فما يدري قريش بهذه الرؤيّة العلميّة لو كنت من الصادقين بالذكر، بل يخاطب كفار اليوم في عصر بعث الإمام المهدي الذي يبيّن للنّاس القرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى: { وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ } صدق الله العظيم [الأنعام:105]
    يا اخي ناصر محمد انا لم اقل ان الخطاب موجه الى كفار قريش فقط , بل قلت ان الخطاب موجه الى كفار قريش خصيصا ولاى من الكفار الذين كان الرسول يكلمهم في عصره خصيصا والى الكفار في كل زمن الى الان عموما فهذا ما قلته وعليه هل هذا هو جوابكم عما سالتكم اياه تحديدا عن ان الفعل في الاية فعل ماضي (كيف تكفرون بالله وكنتم امواتا ) فيا اخي اذا تم توجيه السؤال الى كفار قريش والى كفار ما قبل مائة سنة مثلا والى كفار ما قبل البعث الاول المزعوم فانهم يقولون يا اخي نحن لم نكن امواتا من قبل فلماذا يكذب ربكم علينا ؟ والعياذ بالله . هم سيقولون ذلك لكم لانكم لا تفسرون انه لنا موتة قبل خلقنا عندما كنا ترابا لا تقولون انها موت فبماذا تردون على من سالكم السؤال السابق؟ دون تهرب هذه المرة
    اما ما ذكرت من اية الرتق فيا اخي الايات التي فيها سبق علمي يتم التعرف عليها انها سبق علمي ولا يعرفها الناس من قبل بل يفهمون معناها كما هي ان السموات والارض كانت مع بعضها قطعة واحدة وهم لن يعترضوا عليها لانهم لا يعلمون هل كانت فعلا رتق ام لم تكن, فلا يستطيعون ان يجادلوا فيها اساسا بل ياخذون معناها القريب فقط ولا يفهمون معناها البعيد , فلا تجيب على سؤالي باسلوب تهرب فهذا ليس اسلوب حوار يتم الاستفادة منه ابدا , فيا اخي اجب على السؤال دون تهرب وبين فعل الماضي لكلمة (كنتم) ما موقعه عندك الان وما موقعه عند الناس كلهم الان .؟؟
    قد ارسلت في الرسالة السابقة 12 سؤالا في 12 اية قرانية ابين بها ان البعث واحد ولا ارى لك جوابا واحدا عليها!!!!!!
    وكنت اريد ان اضيف اليوم اسالة اخرى على شكل ايات ولكنني رأيتك لم تجب على الاسئلة الاولى فهل اترك لك وقتا للاجابة عليها في رسالة اخرى . ارجوا ان تجيب على الاسئلة هنا ايضا , وتكون جادا في حوارك معي وتجيب علي خطوة بخطوة.
    وسبحان الله عما تصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    والسلام على من اتبع الهدى

  8. الترتيب #8 الرقم والرابط: 79631 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي الرد السادس من الإمام المهدي إلى الدكتور احمد عمروا فصبرا جميلا والله المستعان على ماتصفون





    الردّ السادس من الإمام المهدي إلى الدكتور أحمد عمروا، فصبرٌ جميلٌ والله المستعان على ما تصفون ..




    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جميع أنبياء الله ورسله وآلهم الطيبين من أوّلهم إلى خاتمهم جدّي محمد رسول الله، يا أيها الذين آمنوا صلّوا عليهم وسلموا تسليماً، ولا تفرّقوا بين أحدٍ من رسله، وقولوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير، أما بعد ..

    ويا أحمد عمروا، إنّ مثل الأنصار ومثلك كمثل صحابة رسول الله الحقّ قلباً وقالباً وقوم آخرين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر، وهل تدري لماذا ضربنا هذا المثل؟ وذلك كون المزيد من البيان الحقّ للقرآن يزيد الأنصار إيماناً وتستبشر قلوبهم بأنّ ناصر محمد اليماني هو حقاً المهدي المنتظر كما كان يزداد صحابة رسول الله يقيناً بتنزيل الآية الجديدة فيستبشرون أنّ محمداً رسول الله حقاً نبيّ من ربّ العالمين وكذلك فإنها تزيدهم إيماناً، وأمّا المنافقون فتزيدهم رجساً إلى رجسهم.
    ولكني أرى أحمد عمرو لا يزيده المزيد من البيان الجديد للقرآن المجيد إلا رجساً إلى رجسه فما أشبه اليوم بالبارحة. وقال الله تعالى:
    { وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُم مَّن يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَذِهِ إِيمَانًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَزَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ (124) وَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْسًا إِلَى رِجْسِهِمْ وَمَاتُواْ وَهُمْ كَافِرُونَ (125) }
    صدق الله العظيم [التوبة]


    وإلى البيان الحقّ لقول الله تعالى:

    { وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَىٰ وَالْبَصِيرُ‌ ﴿
    ١٩﴾ وَلَا الظُّلُمَاتُ وَلَا النّور ﴿٢٠﴾ وَلَا الظِّلُّ وَلَا الْحَرُ‌ورُ‌ ﴿٢١﴾ وَمَا يَسْتَوِي الأحياء وَلَا الأموات ۚ إِنَّ اللَّـهَ يُسْمِعُ مَن يَشَاءُ ۖ وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ‌ ﴿٢٢﴾ }
    صدق الله العظيم [فاطر]

    ويتكلم الله عن الأعمى عن الحقّ وعن البصير بالحقّ كون الفرق بينهما كمَثَلِ الذين في الظلمات والذين في النّور، وكمَثَلِ الذين في الظلّ والذين في الحَرور، كون مثلُهم كمثل الأحياء والأموات فهل يستوي الأحياء والأموات؟ ولذلك قال الله تعالى:
    { إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَن يَشَاء وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ }
    صدق الله العظيم [فاطر:22]

    بمعنى إنّ الله يهدي من يشاء وما أنت بمسمع من في القبور، وهذا مثلٌ للذين لا يسمعون فإنّ مثلَهم كمثل الأموات في المقابر لا يسمعون شيئاً مِنْ حولهم لكونهم أمواتاً لا أرواح فيهم، وضرب الله مثلاً بالإمام المهدي وبمن كان من الغافلين كمثل أحمد عمرو. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النّاس كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ }
    صدق الله العظيم [الأنعام:122]

    وإنما يضرب الله الفرق بين الذاكرين لربّهم المتّبعين للحقّ وبين المعرضين الغافلين عن ذكر ربّهم فلم يحيي الله قلوبهم، فمثل الذين استجابوا لله والرسول كمثل الأحياء. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ(24) }

    صدق الله العظيم [الأنفال]

    فالذين استجابوا لدعوة الحقّ من ربّهم أحياءٌ قلوبُهم بعد أن كانوا أمواتاً، وأما الذين لم يستجيبوا فهم لا يسمعون ولا يفقهون ولا يعقلون لكون قلوبهم أمواتاً لا تعقل ولا تسمع، ومثلهم كمثل الأموات الذين في القبور فهل يسمعون نداءه لو يناديهم؟ وكذلك الغافلون المعرضون مِثْلُهُم. وقال الله تعالى:

    { وَمَا يَسْتَوِي الأحياء وَلَا الأموات ۚ إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَنْ يَشَاءُ ۖ وَمَا أَنْتَ بِمُسْمِعٍ مَنْ فِي الْقُبُورِ ﴿22﴾ }

    صدق الله العظيم [فاطر]

    ولكنّك تحرّف الآية عن موضعها بل هي ضربٌ لمثلٍ، فلن يسمع أصحاب القبور نداء الأحياء ما داموا أمواتاً، وكذلك المعرضون فلن يستجيبوا للداعي ما دامت قلوبهم ميّتة عن ذكر الله. تصديقاً لحديث محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - قال:
    [ مَثَلُ الَّذِي يَذْكُرُ رَبَّهُ وَالَّذِي لَا يَذْكُرُ رَبَّهُ مَثَلُ الْحَيِّ وَالْمَيِّتِ ]
    (صحيح البخاري)

    كون الفريقين الذاكرين لربّهم والغافلين عن ذكر ربّهم كمثل من يسمع ومن لا يسمع ومثل من يُبصر ومن لا يُبصر ومثل من يتكلم ومن لا يتكلم؛ إذاً هم كمثل الأحياء والأموات كون الأحياء يتكلمون ويسمعون ويبصرون والأموات لا يتكلمون ولا يبصرون ولا يسمعون، ولذلك ضرب الله بهم المثل. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { مَثَلُ الْفَرِيقَيْنِ كَالأَعْمَى وَالأَصَمِّ وَالْبَصِيرِ وَالسَّمِيعِ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلاً أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ }

    صدق الله العظيم [هود : 24]

    ولذلك قال الله تعالى:

    { وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَىٰ وَالْبَصِيرُ‌ ﴿
    ١٩﴾ وَلَا الظُّلُمَاتُ وَلَا النّور ﴿٢٠﴾ وَلَا الظِّلُّ وَلَا الْحَرُ‌ورُ‌ ﴿٢١﴾ وَمَا يَسْتَوِي الأحياء وَلَا الأموات ۚ إِنَّ اللَّـهَ يُسْمِعُ مَن يَشَاءُ ۖ وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ‌ ﴿٢٢
    صدق الله العظيم [فاطر]

    بمعنى إنّ المعرضين مثلُهم كمثل الأموات صمٌ بكمٌ عميٌ فهم لا يعقلون، ولكنّك تريد أن تحرّف الآية عن موضعها بأنّ الله لن يبعثهم من قبورهم في الحياة الدنيا، فذلك تحريف الكَلِمِ عن مواضعه، ويدرك ذلك التحريف أولوا الألباب.

    ومن ثم نأتي لتأويلك لعذاب المنافقين بأموالهم فتقول: إن هناك عذاب للمنافقين في الدنيا، ومن ثم تقول: يا ناصر محمد فاسمع لقول الله تعالى:

    { وَلاَ تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَأَوْلادُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ }

    صدق الله العظيم [التوبة:85]

    ومن ثم يقيم الإمام المهدي عليك الحجّة بالحقّ وأقول: وكيف يعذبه الله بأمواله وبأولاده؟ فلا تحرّف الكلم عن مواضعه بل سوف أفتيك عن البيان الحقّ لهذه الآية، وهو: أن يجعل الله ماله وولده سببَ العذاب له في الدنيا فيلتهي بهم عن ذكر ربّه حتى تزهق نفسه وهو من الكافرين الغافلين، ولذلك قال الله تعالى:

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ }

    صدق الله العظيم [المنافقون:9]

    وإنما يجعل الله أولادهم وأموالهم في الدنيا سببَ العذاب لكونهم تلَهَّوا بأموالهم وأولادهم حتى تزهق أنفسهم وهم كافرون غافلون عن ذكر ربّهم. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { وَلاَ تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَأَوْلادُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ }

    صدق الله العظيم [التوبة:85]

    ثم يعذبهم الله بأموالهم في النّار في الحياة البرزخيّة. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (34) يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جهنّم فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ (35) }

    صدق الله العظيم [التوبة]

    وكيف يعذّبهم الله بأموالهم وأولادهم وإنّما أولادُهم وأموالُهم جعلها الله سببَ عذابهم كونهم
    تلَهَّوا بها في الحياة الدنيا حتى تزهق أنفسهم وهم كافرون، فاتقوا الله ولا تقولوا على الله مالا تعلمون.

    ويا رجل لا تحرّف كلام الله عن مواضعه فنحن نجادلك بالآيات المبيّنات وهنّ اللاتي تبيّن آياتٍ أُخر في الكتاب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ آيَاتٍ مُّبَيِّنَاتٍ }
    صدق الله العظيم [النور:34]

    كون القرآن العظيم مجملاً ومفصلاً وأنزل الله تفصيله فيه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ }
    صدق الله العظيم [هود:1]

    كون القرآن العظيم مجملاً ومفصلاً وجعل الله تفصيله فيه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا ۚ }
    صدق الله العظيم [الأنعام:114]

    ولذلك ندعوكم إلى الاحتكام إلى القرآن العظيم لنفصّل لكم القرآن بالقرآن لقوم يتقون وليس من عند نفسي كما يفعل أحمد عمرو، وأعوذ بالله أن أكون من الذين يقولون على الله ما لا يعلمون علم اليقين بأنّه الحقّ من ربّهم، فاسمعوا لما أقول ووعوا واعقلوا:
    ألا والله لولا أني أخشى أن تجعلوا البيان للقرآن بالقرآن كتاباً جديداً لوضعت الآية والآية المفصّلة لها بسطرٍ واحدٍ فإذا هو قرآن مبينٌ واضحٌ للجميع لعلماء المسلمين وعامتهم، ولسوف أضرب لكم على ذلك مثل:
    {كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} ــــــ {قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ}

    ولكنّ أعداء الله سوف يستغلون ذلك كمثل أحمد الحسن اليماني الذي يفتري إعادة ترتيب القرآن ليُحرّف كلام الله عن مواضعه، ولذلك لن ندع لهم الفرصة لتحريف كتاب الله عن مواضعه المقصودة بل نجعل بين الآيات والآيات المفصّلات فاصلاً ونقول: قال الله تعالى.. أو تصديقاً لقول الله تعالى.. أو فاصلاً بين الآية والآية المفصِّلة لها.
    فليلتزم بذلك كافة أنصار المهدي المنتظر إلى يوم يقوم النّاس لله الواحد القهّار محافظة على ذكر الله حتى لا يستغل ذلك أعداء الله فيزعمون ترتيب القرآن من عند أنفسهم، والله حافظ ذكره من التحريف والتزييف كما هو بين أيديكم.



    ويا أحمد عمرو، إني لا أريد أن أدخل في تفصيل العائدين من الكافرين كوني أراك تجادلني بقول الله تعالى:

    { وَحَاقَ بِآلِ فِرْ‌عَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ ﴿
    ٤٥﴾ النّار‌ يُعْرَ‌ضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا ۖ وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْ‌عَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ ﴿٤٦﴾ }
    صدق الله العظيم [غافر]

    ومن ثم نقول: ألم نقل لكم إنّ البعث الأول ليس لكافة الكافرين بل يبقى في النّار كذلك من الكافرين ويُعذّبون مع الشياطين ومنهم آل فرعون من الكفار الذين سوف يبقون في نار جهنّم إلى ما شاء الله؟ ولذلك لم نفتيكم ببعث الكافرين كافةً في البعث الأول بل نقول:
    (من يشاء الله من الكافرين)

    وللأسف أجد أنّ الله لن يخفف عن آل فرعون العذاب كونهم من الذين سوف يبقون في نار جهنّم لكونها استيقنت أنفسهُم آيات الله ثم استكبروا عن اتّباع الحقّ من ربّهم. وقال الله تعالى:

    { وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُ‌جْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ‌ سُوءٍ ۖ فِي تِسْعِ آيَاتٍ إِلَىٰ فِرْ‌عَوْنَ وَقَوْمِهِ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ ﴿
    ١٢﴾ فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ آيَاتُنَا مُبْصِرَ‌ةً قَالُوا هَـٰذَا سِحْرٌ‌ مُّبِينٌ ﴿١٣﴾وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا ۚ فَانظُرْ‌ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ ﴿١٤﴾ }
    صدق الله العظيم [النمل]

    فانظروا كيف أنّهم أيقنوا بآيات الله بأنّها الحقّ من ربّهم ثم استكبروا عن التصديق بها وجحدوا بها وقالوا هذا سحر مبين، برغم أنّهم يعلمون أنّها قد استيقنتها أنفسُهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ آيَاتُنَا مُبْصِرَ‌ةً قَالُوا هَـٰذَا سِحْرٌ‌ مُّبِينٌ ﴿١٣﴾وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا ۚ فَانظُرْ‌ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ ﴿١٤﴾ }
    صدق الله العظيم [النمل]

    فهؤلاء في أشدّ العذاب ولا أجد بأنّ الله يخفف عنهم العذاب يوماً بل متواصلاً إلى قيام الساعة، وكذلك يوم تقوم الساعة يأمر الله خزنة جهنّم أن يُدخلوا آل فرعون أشدّ العذاب، ويستمر عذابهم في نار جهنّم لا يُخفف يوماً واحداً في نار جهنّم، وكذلك يوم القيامة في البعث الشامل يَقْدِمُ قومَه فأوردهم النّار. وقال الله تعالى:

    { وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُّبِينٍ (96) إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَاتَّبَعُواْ أَمْرَ فِرْعَوْنَ وَمَا أَمْرُ فِرْعَوْنَ بِرَشِيدٍ (97) يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النّار وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ (98) }
    صدق الله العظيم [هود]

    ولكني أتوسل إلى ربّي بحقّ رحمته أن يجعل كافة النّادمين المتحسرين على ما فرطوا في جنب ربّهم فيدخلهم برحمته في عباده الصالحين، ألا والله لا أريد أن أفصّل هذه الآيات عسى أن يبدل تأويلها ربّي بآيات أُخر في الكتاب فيحقق تأويل آيات أُخَر في الكتاب على الواقع. مثال قول الله تعالى:

    { عَسَى رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جهنّم لِلْكَافِرِينَ حَصِيراً }

    صدق الله العظيم [الإسراء:8]

    وكذلك أرجو من ربّي أن يجعل البعث الأول فضلٌ من الله ورحمةٌ. مثال قول الله تعالى:
    { أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النّاس وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النّاس لا يَشْكُرُونَ }
    صدق الله العظيم [البقرة:243]

    وإنما الرؤية هي رؤيتهم في الكتاب ويقصد المكذّبين برسل ربّهم حتى إذا أحسّوا بأس الله أحاط بقراهم فإذا هم منها يركضون حذر الموت، فقال لهم الله موتوا بالعذاب الأليم، قالوا يا ويلنا إنّا كنّا ظالمين، فما زالت تلك دعواهم حتى جعلناهم حصيداً خامدين. وتفصيلها في قول الله تعالى:

    { وَكَمْ قَصَمْنَا مِنْ قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنْشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْمًا آخَرِينَ ( 11 ) فَلَمَّا أَحَسُّوا بَأْسَنَا إِذَا هُمْ مِنْهَا يَرْكُضُونَ ( 12 ) لا تَرْكُضُوا وَارْجِعُوا إِلَى مَا أُتْرِفْتُمْ فِيهِ وَمَسَاكِنِكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْأَلُونَ ( 13 ) قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ ( 14 ) فَمَا زَالَتْ تِلْكَ دَعْوَاهُمْ حَتَّى جَعَلْنَاهُمْ حَصِيدًا خَامِدِينَ ( 15 ) وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لاعِبِينَ ( 16 ) }

    صدق الله العظيم [الأنبياء]

    ثم أحياهم في عصر بعث الإمام المهدي رحمة للعالمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النّاس وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النّاس لا يَشْكُرُونَ }
    صدق الله العظيم[البقرة:243]

    وانظروا لفتوى الله في محكم كتابه فإنّما بعثهم لعلهم يشكرون ربّهم:

    { فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النّاس وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النّاس لا يَشْكُرُونَ }

    وأولئك هم الذين قال الله عنهم:

    { وَحَرَ‌امٌ عَلَىٰ قَرْ‌يَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٩٥﴾ حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ ﴿٩٦﴾ }

    صدق الله العظيم [الأنبياء]

    وأريد من ربّي أن يجعل البعث الأول فضلاً من لدنه على عباده النادمين في جهنّم أجمعين .وذلك تصديقاً لقول الله تعالى:
    { عَسَى رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جهنّم لِلْكَافِرِينَ حَصِيراً }
    صدق الله العظيم [الإسراء:8]

    ويا أحمد عمرو، إنّ ما بيّنه الإمام المهدي سوف يأتي تأويله على الواقع الحقّيقي وهناك آيات قابلات للتبديل في التأويل على الواقع الحقّيقي رحمةً بالعباد من أجل تحقيق هدف الإمام المهدي وأنصاره فلا تجبروني على بيان آياتٍ ليست من صالحكم تأويلها، والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ لكون من الأنصار من أحزنهم بيان الأمس برغم أنّه زادهم إيماناً ويقيناً أنّ ناصر محمد اليماني هو الإمام المهدي المنتظر لا شك ولا ريب ولكنّهم في نفس الوقت حزنوا من مصير المبعوثين في البعث الأول فقالوا في أنفسهم: ظننا أن الله سيبعثهم ليجعل النّاس أمة واحدة على الإيمان الأحياء والأموات الذين كانوا كافرين، ولكنّهم وجدوا في بيان الأمس ما أحزنهم لمعرفة مصير بعض المبعوثين وقالوا: متى يتحقق هدفنا؟ لكونهم يريدون أن يكون الله راضٍ في نفسه.


    ويا قوم فما بيّنه لكم الإمام المهدي فخذوه وما نهيتكم عنه فانتهوا خيراً لكم، ولا تسألوا عن أشياء أن تبدَ لكم تسؤكم، ولا تسألوا عن أشياء ليس في بيانها مصلحة لهدف الإمام المهدي والأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، وليس في بيانها خيرٌ لكم فاحذروا.

    ويا معشر اليهود، افعلوا ما وعظناكم به خيراً لكم وأشدّ تثبيتاً، وانضموا مع الإمام المهدي وحزبه لقتال المسيح الكذاب وجيوشه من يأجوج ومأجوج، ألا والله لن يولّي منهم فرارا الإمام المهدي والمسيح عيسى ابن مريم في الجبال كما يفتري المفترون في بعض الروايات تمهيداً لفتنتهم ليتولّى المسلمون عن قتالهم، وهيهات هيهات بل سوف نقاتلهم ومن معنا من جند الله وإنّا فوقهم قاهرون وعليهم منتصرون بإذن الله ربّ العالمين.

    ويا قوم لقد أدركت الشمس القمر في أول شهر ذي القعدة 1433، ولذلك تمت رؤية هلال المستحيل لشهر ذي الحجة 1433 في نظر علماء الفلك بعد غروب شمس الإثنين نهاية ذي القعدة. ويا قوم إني أعلم من الله مالا تعلمون فأطيعوني تهتدون..

    ويا أحمد عمروا، لا أخفيك بأنك جزء من هدفي حتى ولو كنت من معشر يهودٍ فلا تكفروا برحمة الله التي وسعت كل شيء خير لكم، ولا تُنْفِدوا صبري فأدعوا عليكم من قلبي لربّي فانتهوا خيراً لكم، وإن أبيتم فسوف نبتهل جميعاً فنجعل لعنة الله على الظالمين ما لعن الله إبليس إلى يوم الدين. وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..

    وربّما يودّ أحمد عمرو أن يقول: "أفلا ترون، وألم أقل لكم أن ناصر محمد اليماني لن يباهلني" . ومن ثم يردّ عليك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: لئن أصرَرْت على المباهلة فأقسم بربّ العالمين ربّ السموات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم أن أجيب مباهلتك ثم يلعنك الله لعناً كبيراً ويعذبك عذاباً نكراً، أو يلعن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني لعناً كبيراً إن لم يفتيه الله على أنّه هو الإمام المهدي المنتظر.
    والله خير الفاصلين، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــــ ـ




    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  9. الترتيب #9 الرقم والرابط: 79632 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    383

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غادة نوران مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم ..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    رغم اني لا اريد ان اجيب على اي انصاري لانني اذا الجمته لن يحسب ذلك على الامام بل يكون الموضوع خاصا باحد انصاره ولن يلزم الامام ناصر اليماني ذلك ومن اجل ذلك كنت اتمنى ان يطرح الامام نفسه هذا السؤال لارد عليه
    والسلام على من اتبع الهدى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الساقي مشاهدة المشاركة
    لماذا لا ترتبون الأماتة والأحياء كما اخبر بها الله عز وجل...
    سؤال صحيح ولكنه يتهرب منه
    وانا سالته في الرسالة الاولى وفي الرسالة الخامسة وفي الرسالة السادسة ولم يجب عليها .
    وهو لن يجيب عليها لانه لو اجاب عليها سيجد كلامه ان الحياة بحسب كلامه تصبح ثلاثة حياتات وليس اثنين مثل ماذكر الله
    فهو لن يجيب عليها ومن ثم يريد ان ينهي الموضوع بحجة انه لا يريد ان يبين ما لا يريد بيانه مثل ماحصل في بيانه الخامس قبل هذا الاخير فهو ذكر ان الله لا يتحسر على بعض من الكافرين الذين في النار وعليه رديت عليه لماذا غير كلامه السابق في ان الناس كلهم سيكونون مع المهدي كلهم ليدخل بهم ومعهم الى الجنة والى الرضوان الاعظم والى النعيم الاعظم. فلماذا غير كلامه هذا . وانا قلت له هذا كلام جيد وواضح وصحيح ان الله لا يحزن على الذين كفروا وتبين كفرهم ولا يتحسر عليهم, بخلاف ما كان يقول فعندما راى تناقض كلامه السابق مع كلامه الجديد اراد ان يغير الموضوع انه لا تسالوا عن اشياء ان تبد لكم تسؤكم , وحين نساله تبد لنا فتسوؤنا ,!!! هذا اسمه تلاعب بالكلام
    يعني يقفز من المواضيع ولا يجيب على ما نساله ومن اثنى عشر اية سالته اجاب على سؤالين دون ان يثلج القلب ويعطي النفس مرادها.
    وبعد ذلك يريدون ان ينهوا النقاش في البعث الاول دون ان يجيب على ما سالته , فهل هذا من طلب الجدال وتحدى العلماء ومن اجل ذلك لم يبارزك العلماء بل عبد فقير الى الله ولم تستطع ان تفحمه فيا اخي ناصر اسالني انت ما تراني غير صحيح فيه فساجيبك ولا اتهرب وان كنت لا اعلم ساقول لا اعلم ؟ وانت دورك اجب عما سالناك ان كنت المهدي دون ان تسترسل في مواضيع اخرى لا تخص البعث الاول, فكلنا نعرف ان نخطب ونطيل الكلام ولكن نريد ان يكون كلامنا مركزا على الموضوع الاول فقط وليس مواضيع اخرى كما تكتبها انت.
    وهذا كتوضيح فقط وليس ردا لي على البيان السادس فانا اجهز الان البيان السابع في الموضوع وسانتهي منه غدا ان شاء الله لاني اليوم كنت مشغولا جدا فاعذوروني على عدم طرح الرد السابع اليوم بل ساضع الرد السابع غدا
    وشكرا للاخ الساقي على هذا التوضيح
    واقول للاخ الوصابي لا تستعجل وتنهي النقاش في البعث الاول فهو لم يجب عما سالته واذا لا تريدون ان لا اضع اسئلة اخرى فاخبروني ولكن لازم ان يجيب على ما طرح سابقا وان لا يتهرب
    ولا يحق لك يا الوصابي ان تحكم من عندك بان النقاش انتهى في البعث الاول وتقول اما المباهلة او تغيير الموضوع !!! فيا اخي اقول لك لم ينتهي الموضوع بعد لانه لم يجب ما طلبت منه ان يجيب عليها من اسئلة بل تهرب منها وبدأ يشرح مواضيع اخرى لا علاقة لها بالبعث الاول فما دخلي انه تكلم بمواضيع اخرى وتنهي على ضوءها النقاش ولم يجب على ما سالته.
    اما المواضيع الاخرى فكثيرة وقد جهزتها ولكن لا يستعجل ويذكر مواضيعه الاخرى هنا فانا لا اريد ان اجيب عليه هنا لان هنا للبعث الاول المزعوم فقط وليس لغيره
    اما تهديده بالمباهلة من جديد فيا اخي لا اريد ان اباهلك بعد تغييرك لشروطها من نسخ الى خنزير غيرتها الى لعن فيا اخي نريد شيءمحسوس رغم ان اللعن اشد عذابا على المرء لكن نريد ان نتبين ويتبين لغيرنا ايضا احد امرين : فاذا نسخني الله الى خنزير فسيتبين للجميع انك المهدي , واما ان لم يحصل شيء فيعني ذلك انك انت المدعي . تلك كانت مباهلة عادلة لها نتائجها الواضحة في الدنيا اما اللعن فقط فهو اقوى عذابا عند الله نحن نعلم ذلك ولكن هو ليس ما كنت تردده طيلت 8 سنوات فلا داعي ان تغيرها.
    هذا ان اراد المباهلة واما ان اراد مواصلة النقاش فعليه ان يجيب على باقي الاسئلة . واذا يرى ان هناك اية لا يريد ان يبينها لغرض في نفسه كما ذكر في رده السادس فيا اخي فاليقل لنا الاية وانا ساتنازل عنها وساقوم بطرح غيرها , ولكن ان لا يجيب عليها ويتركها معلقة فهذه هزيمة واضحة له وكلكم ترونها واولهم الوصابي الذي يقول انه افحمني فيا اخي بماذا افحمني وهو لم يجب على ما سالته وانا ارد عليه رساله كاملة من اوله الى اخرها
    فمن الذي افحم الاخر؟!
    اما البيان السادس لم اجب عليه بعد وانا في صدد كتابة الرد السابع الان وسانشره ان شاء الله غدا .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الساقي مشاهدة المشاركة
    لاحظوا ان ناصر اليماني حاول تشتيت انتباهكم في بيانة..
    نعم الاخ الساقي هو من سال هذا السؤال , وانا اضفته من ضمن الاسئلة التي وجهتها اليه وجعلته في رسالتي السؤال الثاني عشر.

  10. الترتيب #10 الرقم والرابط: 79634 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي بيان قول الله تعالى { كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }

    بيان قول الله تعالى: { كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله وخلفائه وأئمة الكتاب وآلهم ومن تبع نهجهم وسار في دربّهم إلى ربّهم متنافسين في حبّه وقربه، أما بعد..

    قال الله تعالى:
    { كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ } صدق الله العظيم [البقرة:28]

    وإلى البيان الحقّ، حقيق لا أقول على الله إلا الحقّ، قال الله تعالى:
    { كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً }، والسؤال الذي يطرح نفسه فهل كانوا يكفرون بالحياة الأولى؟ والجواب في محكم الكتاب: { وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الأُولَى فَلَوْلا تَذَكَّرُونَ } صدق الله العظيم [الواقعة:62]

    ولذلك يحاجّهم ربّهم بالأحداث التي كانوا ينكروها فوجدوها من بعد موتتهم الأولى فعذّبهم الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنَادَوْنَ لَمَقْتُ اللَّهِ أَكْبَرُ مِن مَّقْتِكُمْ أَنفُسَكُمْ إِذْ تُدْعَوْنَ إِلَى الْإِيمَانِ فَتَكْفُرُونَ (10) قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثنتين وَأَحْيَيْتَنَا اثنتين فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ(11) ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ(12) } صدق الله العظيم [غافر]

    فلماذا قالوا:
    { رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثنتين }؟ فتلك موتتهم من بعد الحياة الأولى وموتتهم من بعد الحياة الثانية فصاروا اثنتين.
    وأما قولهم:
    { وَأَحْيَيْتَنَا اثنتين }، وتلك حياتهم من بعد الموت الأول وحياتهم من بعد الموت الثاني.
    فما خطبكم لا تكادون تفقهون قولاً؟
    سلامٌ قولاً من ربّ رحيم، سلامٌ عليكم لا نبتغي الجاهلين، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    { كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً }، أي كيف تكفرون بالله وقد تبيّن لكم عذاب الله من بعد موتكم؟ ومن ثم قال الله تعالى: { فَأَحْيَاكُمْ }، وتلك هي الحياة من بعد موتتهم الأولى. ومن ثم قال الله تعالى: { ثُمَّ يُمِيتُكُمْ } وذلك بعد انتهاء حياتهم الثانية، ومن ثم قال الله تعالى: { ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (28) } صدق الله العظيم.

    وتلك الحياة الخالدة لا موت من بعدها في جهنّم خالدين في حكم الله في محكم كتابه، ولذلك قالوا:
    { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنَادَوْنَ لَمَقْتُ اللَّهِ أَكْبَرُ مِن مَّقْتِكُمْ أَنفُسَكُمْ إِذْ تُدْعَوْنَ إِلَى الْإِيمَانِ فَتَكْفُرُونَ (10) قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثنتين وَأَحْيَيْتَنَا اثنتين فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ (11) ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ(12) } صدق الله العظيم [غافر]

    فأمّا البيان لقول الله تعالى:
    { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنَادَوْنَ لَمَقْتُ اللَّهِ أَكْبَرُ مِن مَّقْتِكُمْ أَنفُسَكُمْ إِذْ تُدْعَوْنَ إِلَى الْإِيمَانِ فَتَكْفُرُونَ (10) } صدق الله العظيم [غافر]

    وذلك يوم البعث الشامل يوم يبعثهم الله جميعاً ينادون من وراء الحجاب فيسمعون صوت الله يمقتهم فيحتقرهم، ألا وإنّ مقت الله هو أكبر من مقت المؤمنين للكافرين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنَادَوْنَ لَمَقْتُ اللَّهِ أَكْبَرُ مِن مَّقْتِكُمْ أَنفُسَكُمْ إِذْ تُدْعَوْنَ إِلَى الْإِيمَانِ فَتَكْفُرُونَ (10) } صدق الله العظيم [غافر]

    وأما قولهم:
    { رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثنتين }، فلا بد أن تكون حياة قبل موتتهم الأولى وحياة قبل موتتهم الثانية، ومن ثم يتبين لكم من خلال قولهم: { وَأَحْيَيْتَنَا اثنتين }، وذلك إحياؤهم من بعد موتتهم الأولى وإحياؤهم من بعد موتتهم الثانية، فما خطبك يا عمرو لا تكاد تفقه الخطاب والقول الصواب ذكرى لأولي الألباب، ولكننا قمنا بتكبير خط هذا البيان علك تبصر.

    ونكتفي بهذا القدر في تبيان البعث الأول ورفعت الأقلام وجفت الصحف، ونترك الحكم بيننا لقوم يعقلون من علماء المسلمين وأمّتهم فمن كان يرى أنّه قادرٌ على أنْ يقيم الحجّة على الإمام ناصر محمد اليماني من محكم القرآن فليتفضل للحوار مشكوراً..

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــ




    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. [ فيديو ] ردّ المهديّ المنتظَر إلى الدكتور أحمد عمرو الذي ينكر أنّ رضوان الله النّعيم الأكبر ..
    بواسطة وفاء عبد الله في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-11-2018, 12:03 AM
  2. مادة مرئية شاملة التسعة الأجزاء عن الحوار المفصل في أخبار البعث الأول...!
    بواسطة علاءالدين نورالدين في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-09-2013, 05:10 AM
  3. ردّ المهدي المنتظر إلى الدكتور أحمد عمرو الذي ينكر أن رضوان الله النّعيم الأكبر..
    بواسطة حبيبة الرحمن في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 04-08-2013, 04:39 PM
  4. [فيديو] ردّ المهدي المنتظر إلى الدكتور أحمد عمرو الذي ينكر أن رضوان الله النّعيم الأكبر
    بواسطة خليل الرحمن في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-02-2013, 02:34 AM
  5. الحوار المفصّل في أخبار البعث الأول بين المهدي المنتظر والدكتور أحمد عمرو..
    بواسطة حبيبة الرحمن في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 26-11-2012, 06:17 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •