المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاستخارة الغيبية بالقرآن الكريم



Hisham Hussein
31-05-2011, 03:48 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على الانبياء والمرسلين وعلى عباد الله الصالحين الى يوم الدين

السلام عليكم ورحمة الله امامي الغالي وحبيبي في الله ناصر محمد اليماني والسلام على الانصار السابقين الاخيار الذين بايعو الله على نصرة الحق ونافسو جميع العباد في حب الله


اود استشارتكم امامنا المهدي المنتظر سلام الله عليك وارضاك وايانا بنعيم رضوانه


موقع الاستخارة الغيبية بالقرآن الكريم (http://www.al-kawthar.com/estekharah)



الاسـتخارة الغيبـيّة بالقـرآن الكريم عبر شبكة الإنترنت
الحمد لله ربّ العالمين و الصلاة والسلام على خير خلقه وأشرف بريته محمّدٍ وآله الطيبين الطاهرين.
http://www.al-kawthar.com/estekharah/images/icon-2.gif

أهميَّة الإستخارة في الكتاب والسنة :


الاستخارة: في كلام العرب تعني الدعاء، ومعنى إستخرتُ اللهَ:سألت الله أن يوفقني خير الاشياء التي أقصدها وقد وردت نصوص تؤكِّد على أهميَّتها والترغيب فيها والتسليم بعدها، وقد ألَّف السيد ابن طاووس الحسني كتاباً سمَّاه: فتح الأبواب بين ذوي الألباب وبين رب الأرباب
شرح فيه حقيقة الإستخارة وذكر بعض الآيات الدالة عليها مثل قوله تعالى: "وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ" (القصص/68)
وقوله: "… لِلَّهِ الأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ …" (الروم/4)
http://www.al-kawthar.com/estekharah/images/icon-2.gif

وأماّ الأحـاديث :


فمنها:عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: بعثني رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى اليمن فقال لي: "يا علي ما حار من استخارَ، ولا ندم من استشارَ".
ومنها:عن الإمام الصادق عليه السلام قال: يقول الله عزوجل :"من شقاء عبدي أن يعمل الأعمال ولا يستخير بي
"وأيضا منه عليه السلام:"من دخل في أمر بغير استخارة ثم ابتلي لم يؤجر وقد سأله عليه السلام بعضُ أصحابه: من أكرم الخلق على الله؟ قال: أكثرهم ذكرا لله، وأعملهم بطاعته، قلت : فمن أبغض الخلق إلى الله؟ من يتهم الله، قلت: وأحد يتهم الله؟ قال: نعم، "من استخار الله فجاءته الخيرة بما يكره فسخط فذلك يتهم الله".

http://www.al-kawthar.com/estekharah/images/icon-2.gif

أقسام الإستخارة وآدابها:


قد وردت الإستخارة بطرق مختلفة: كالاستخارة بالرقاع والبنادق والسبحة، وأهمُّها: الإستخارة والتفأل بالقرآن المجيد.
وينبغي للمستخير أن يلتزم بالآداب التالية:

أن يكون على الطهارة مستقبلا القبلة.
أنّه يُقْبل بقلبه على الله جل جلاله بصدق النية.
أن يستغفر ويتوب في الحال.
أنّه لا يتكلم بين أخذ الاستخارة مع غيره ولا يشغل نفسه بأمر الدنيا.
إذا خرجت الاستخارة مخالفة لمراده فيقابله بالشكر لله جلّ جلاله حيث جعله أهلاً أن يستشيره.


http://www.al-kawthar.com/estekharah/images/icon-2.gif

الإستخارة الغيبية بالقرآن الكريم:


إنَّ أهم عامل في صحة الإستخارة هو المستخير نفسه، فينبغي أن يمتلك روحية عرفانية صافية وتقوى مميز، ولم يبلغ هذه المرتبة إلا ذو حظ عظيم، وقد نالها بعض علمائنا منهم العارف الرباني آية الله العظمى الشعراني قدس سره الشريف، فكان حين الإستخارة يقيد المضامين المستفادة من الآية في بداية كل صفحة من القرآن الكريم.
http://www.al-kawthar.com/estekharah/images/icon-2.gif

الإستخارة بالقرآن عبر شبكة الإنترنت:


من لطف الله تعالى أنناعثرنا على ذلك القرآن وحيث أن الخصوصية إنما هي للقرآن الكريم الذي هو في كتاب مكنون لا المصحف و عملا بقوله تعالى: {وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ}. عرضناه في شبكة الإنترنت العالمية ليستفيد منها كلُّ متحيّر بين سبيلين قد أشكل عليه أمر ما. فإن كنت من المتحيرين، فتوكَّل على الله تعالى والتزم بآداب الاستخارة، واقرأ:



سورة القـدر ثلاثا وأدعـية الإستخارة (http://www.al-kawthar.com/estekharah/main.php)


من بعدها دخلت الرابط الموجود في عبارة "سورة القدر ثلاثا وأدعية الإستخارة" وقرات ماكتب وسئلت الله في نفسي


وظهرت لي هذه الايه الكريمه



هذه نتيجةإستخارتكم: وإن البعض يمنعك من هذا العمل ويلومونك عليه لكنك توكل على الله واستمر في عملك فإنه نافع إنشاء الله. http://www.al-kawthar.com/estekharah/images/icon-2.gif مستفادة من قوله تعالى: إبراهيم
فَأْتُونَا بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ (10) قَالَتْ لَهُمْ رُسُلُهُمْ إِنْ نَحْنُ إِلاَّ بَشَرٌ مِثْلُكُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَمُنُّ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَمَا كَانَ لَنَا أَنْ نَأْتِيَكُمْ بِسُلْطَانٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ (11) وَمَا لَنَا أَلاَّ نَتَوَكَّلَ عَلَى اللَّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَى مَا آذَيْتُمُونَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُتَوَكِّلُونَ (12) وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِرُسُلِهِمْ لَنُخْرِجَنَّكُمْ مِنْ أَرْضِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ لَنُهْلِكَنَّ الظَّالِمِينَ (13) وَلَنُسْكِنَنَّكُمْ الأَرْضَ مِنْ بَعْدِهِمْ ذَلِكَ لِمَنْ خَافَ مَقَامِي وَخَافَ وَعِيدِ (14) وَاسْتَفْتَحُوا وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ (15) مِنْ وَرَائِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِنْ مَاءٍ صَدِيدٍ (16) يَتَجَرَّعُهُ وَلاَ يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِنْ وَرَائِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ (17) مَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّيحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ لاَ يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُوا عَلَى شَيْءٍ ذَلِكَ هُوَ الضَّلاَلُ الْبَعِيدُ (18) أَلَمْ تَرَى أَنَّ اللَّهَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ (19) وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ (20) وَبَرَزُوا لِلَّهِ جَمِيعًا فَقَالَ الضُّعَفَاءُ لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا


سؤالي هل يجوز استخارة الله بهذه الطريقة باعتبار احد الشروط هو إذا خرجت الاستخارة مخالفة لمراده فيقابله بالشكر لله جلّ جلاله حيث جعله أهلاً أن يستشيره.


والحمد لله رب العالمين

Hisham Hussein
31-05-2011, 05:06 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

قبل صلاة الفجر توضئت وقرأت دعاء الامام الموجود في احد بياناته واصدقت النيه لله لاستخيره مجدداً وكنت في خلوه ادعو الله بخشوع وجسمي يقشعر من شدة توسلي لله بان يجيب استخارتي وان يضيء لي دربي بنوره وانا واثق بان الله سيستجيب دعائي

وبعدما قرأت سورة القدر ثلاثا ودعوت الله

انتظرت بشوق وتفاجئت ان ظهرت لي نفس الاآيه الكريمه السابقة
فَأْتُونَا بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ (10) قَالَتْ لَهُمْ رُسُلُهُمْ إِنْ نَحْنُ إِلاَّ بَشَرٌ مِثْلُكُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَمُنُّ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَمَا كَانَ لَنَا أَنْ نَأْتِيَكُمْ بِسُلْطَانٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ (11) وَمَا لَنَا أَلاَّ نَتَوَكَّلَ عَلَى اللَّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَى مَا آذَيْتُمُونَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُتَوَكِّلُونَ (12) وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِرُسُلِهِمْ لَنُخْرِجَنَّكُمْ مِنْ أَرْضِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ لَنُهْلِكَنَّ الظَّالِمِينَ (13) وَلَنُسْكِنَنَّكُمْ الأَرْضَ مِنْ بَعْدِهِمْ ذَلِكَ لِمَنْ خَافَ مَقَامِي وَخَافَ وَعِيدِ (14) وَاسْتَفْتَحُوا وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ (15) مِنْ وَرَائِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِنْ مَاءٍ صَدِيدٍ (16) يَتَجَرَّعُهُ وَلاَ يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِنْ وَرَائِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ (17) مَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّيحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ لاَ يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُوا عَلَى شَيْءٍ ذَلِكَ هُوَ الضَّلاَلُ الْبَعِيدُ (18) أَلَمْ تَرَى أَنَّ اللَّهَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ (19) وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ (20) وَبَرَزُوا لِلَّهِ جَمِيعًا فَقَالَ الضُّعَفَاءُ لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا






لا اله الا الله استغفره واتوب اله

اللهم ارنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطل وارزقنا اجتنابه




يا هادي القلب المنيب يامن يحول بين المرء وقلبه إنك قلت وقولك الحق ((وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ)) وقلت وقولك الحق ((مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُّرْشِدًا)) اللهم عبدك يجأر إليك ان تجعل لي في قلبي نوراً أبصر به الحق حقاً وارزقني إتباعه وأبصر به الباطل باطل وارزقني اجتنابه برحمتك يا ارحم الراحمين, اللهم لا تجعل بعث الإمام المهدي حسرة على عبدك بسبب ذنوبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت اللهم إني عبدك أشهدك أني قد عفوت عن عبادك الذين ارتكبوا في حقي إثماً فعفوت عنهم لوجهك الكريم اللهم إنك أكرم من عبدك فاهدني وإياهم إلى الصراط المستقيم برحمتك يا أرحم الراحمين

ديانا
31-05-2011, 05:22 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرى - والله أعلم - أن في طريقة "التفأل بالقرآن المجيد" نكوصا وعودة إلى الروح الجاهلية بقناع إسلامي ، فهي لا تخرج عن كونها صورة من صور الاستخارة في الجاهلية: الرقاع والبنادق والسبحة، ولكي تُضْفى المسحة الإسلامية عليها أدخل أولا القرآن وثانيا شرط :"إذا خرجت الاستخارة مخالفة لمراده فيقابله بالشكر لله جلّ جلاله حيث جعله أهلاً أن يستشيره"

وهذت بيان سيدي الإمام بشأن الاستخارة:

صلاة الاستخارة
سم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

أخي الكريم إنما صلاة الإستخارة هي ركعتين إنابة إلى الله ليهديك لما يحبه ويرضاه بين أمرين أو أكثر إذا لم تعلم أيهم فيه خيرا لك ولربك يعلم وأنت لا تعلم ومن يتوكل على الله فهو حسبه)

أما المُبايعة فهو شئ في علم الله أخي الكريم فلا أستطيع أن أحدد لك رقم الذين سوف يبايعوني من بعد التصديق عند البيت العتيق ولا يزال ذلك في علم الغيب وإلى الله تُرجع الامور فلا علم لي إلا بما علمني الله نعم المولى ونعم النصير)

أخوك الإمام ناصر محمد اليماني

Hisham Hussein
31-05-2011, 04:12 PM
شكراً جزيلاً اختي الكريمه بارك الله فيك

وانا اكثر شخص في عائلتي استنفاراً للعادات الجاهليه التي دخلت باسم الاسلام والاسلام منها برى وهي كثيرة ، ويقولوا اني عنيد واحتاج دليل لكل شيء

ووجب علينا التجديد وفصل عادات العرب القديمة الجاهليه عن الاسلام الحق وتطهير الاحاديث النبوية والرد على من يفسرون آيات الله بالظن

وفقنا الله لما يحب ويرضى

وبارك الله في جهودكم جميعاً وارجو ان نكون عند حسن ظن الامام وان نكون له عون وسند فحملة كبير والله اعانه الله وايده